المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصر مسجد وجامع ومدرسة السلطان حسن



سيد جعيتم
28-10-2006, 09:58 AM
القاهرة مدينة الألف مئذنة القاهرة الفاطمية قاهرة المعز القاهرة الركن المتين لٌسلام قل ما شئت عن القاهرة وعن أثارها الكثيرة التي تمثلت فيها الحضارات المتعاقبة منذ الفتح الإسلامي والمساجد القديمة بالقاهرة كانت تعتبر جامعات ومدارس لتلقى العلوم الشرعية حيث كان الشيخ يجلس فى رواقه أو بجوار عموده ليلقن الطلبة علوم الدين أو يختم معهم القرآن أو يختم البخارى ومسلم كعادة أهل هذه الأيام . كما أعتبرت هذه الآثار تعتبر معاهد تربى فيها المهندس والفنان والصانع ويأتي على رأس أثار القاهرة فى رأى مسجد ومدرسة السلطان حسن.
فمن هو السلطان حسن ؟
هو الملك الناصر أبو المحاسن حسن ابن الملك الناصر محمد أبن الملك المنصور قلاوون وهو التاسع عشر من ملوك الترك بالديار المصرية والسابع من أبناء الملك الناصر محمد بن قلاوون ولد في 735 هـ 1334 م وقد ولى ملك مصر فى 14 رمضان سنة 748 هـ ( ديسمبر سنة 1347م ) وكان اليوم ثلاثاء وبويع بعد مقتل أخيه السلطان حاجى ( القتل كان مصير الكثير من سلاطين المماليك على يد مماليكهم ) وكان عمره وقتها ثلاث عشر سنة وكان اسمه قبل أن يتسلطن سيدي قمارى فقد كان حسن الطلعة جميل المحيا وغير اسمه من قمارى لسيدي حسن وكان نائب السلطنة المكلف بشئون البلاد لصغر سن السلطان هو الأمير يلبغا أروس .
فى عهد السلطان حسن حوادث كثيرة اشهرها وباء الطاعون الذى حصد الأرواح سنة 1749 م حيث أنتشر فى الديار المصرية وكان عدة من مات بالطاعون تسعمائة ألف إنسان حسب ما أورد ابن إياس المؤرخ فى كتابه .
ولما بلغ السلطان سن الرشد ثبته القضاة الأربعة فقد كان تثبيت السلطان يحتاج لمباركة القضاة الأربعة ( المالكية – الشافعية – الحنبلية – الحنيفة ) باشر السلطان شئون دولته وكان لا بد له حتى يستتب حكمه التخلص من نائب السلطنة الذي أصر على أن يقاسمه السلطة فقبض عليه وعلى أعوانه وكعادة المماليك فى الغدر بالسلطان وفى يوم الأحد سابع عشر جمادى الآخرة وثب الأمراء على السلطان ولبسوا له الة الحرب وطلعوا للرميلة ووقفوا بسوق الخيل ( ميدان صلاح الدين حالياً ) وقبضوا على السلطان وحبسوه داخل دور الحريم وقد كان سعيد الحظ حيث لم يقتلوه كسابقه فكانت مدة سلطنته ثلاث سنوات وتسعة اشهر وهى مدة سلطنته الأولى وتم تعيين أخيه الملك الصالح صالح بدلاً منه وقد كان صالحاً بالفعل حتى خلعه الأمراء.
وبعد انقلاب الأمراء على الملك الصالح صالح أعيد الناصر حسن للملك فى يوم الاثنين ثاني شوال سنة 755 هـ فعمل على إبعاد الأمراء الذين تأمروا عليه وقرب أخرين وأكثر من شراء المماليك وكان حازماً شجاعاً منزهاً عن نقائص المماليك وكان يقرب أبناء الأسر المصرية ويعينهم فى حاشيته مما أوغر صدور المماليك فتصدى له الأمير يلبغا الخاصكى فى جمادى الأول عام 762هـ 1361م وهرب السلطان فقبض عليه الأعراب وسلموه ليلبغا وقيل انه مات مخنوقاً وتم إلقاء جثته فى البحر ولم يعرف له قبر حتى الآن . وكانت مدة سلطنته الثانية ست سنين وتسعة اشهر
جامع ومدرسة السلطان حسن
بداء السلطان فى عمارة مدرسته عام 1356 م وكان المكان يسمى وقتها سوق الخيل وكان بالسوق قصر بيبغا اليحياوى نائب الشام فهدمه السلطان وبنى مكانه مدرسته وقيل أن ايوانها بنى على قدر إيوان كسرى أنو شروان فى الطول والعرض . وقيل ان السلطان لما حفر أساس الأرض وجد فى الأرض مالاً صرفه على البناء وقيل وجدوا هناك مرساة مراكب وقيل ان البحر كان هناك .
وقد تكلف إنشاء المسجد الكثير من الأموال حتى أن السلطان كان يبدوا عاجزاً عن أتمام بناءه ونسب الطواشي مقبل الشامي إلى السلطان حسن أنه قال: (( لولا أن يقال إن ملك مصر عجز عن أتمام بناء لتركت بناء هذا الجامع من كثرة ما صرف عليه ))

والمدرسة والمسجد واحد من حيث إقامة الشعائر الدينية وإقامة الخطبة.ويقول الدكتور / على جمعة ((لله تعالى في الأرض بيوت مجدها وكرمها وأعلى شأنها ‏,‏ وجعلها سبحانه مكانا لإعلان العبودية له وحده لا شريك له ‏,‏ وهذه البيوت ما كان لها أن تقام‏ ,‏ ولا ترفع ويذكر فيها اسمه بغير إذنه سبحانه وتعالى‏ ,‏ فهي بإذن الله شرعًا‏‏ حيث أمر بذلك‏ ,‏ قال تعالى‏ (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال)‏[‏ النور 36] الله سبحانه وتعالى أمر أن لا يدعى في أي من المساجد إلا الله ولا يعبد إلا هو فقال سبحانه وتعالى‏ ‏( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا‏)[‏ الجن‏ 18].‏ فالمساجد مملوكة لله وتقوم بوظائفها التي أمر الله بها‏.‏))
يقع مسجد السلطان حسن في ميدان صلاح الدين بالقاهرة، ويعتبر من أعظم وأفخم الآثار الإسلامية.. وكان الغرض من إنشائه تدريس المذاهب الأربعة.. فقام السلطان بتعيين المدرسين والمراقبين، وعين لهم المرتبات وألحق بالمدرسة سكنا للطلبة المغتربين. تبلغ مساحة المسجد 7906ممربع أى ما يقرب من فدانين، وطوله 150م، وعرضه 68م، و ارتفاعه 37.70م و للمسجد مئذنتان رشيقتان ( منارتان ) اٌقدمهما القبلية ويبلغ أرتفاعها عن صحن الجامع 81.60 متراً وبحرية وقد سقطت سنة 1070هـ 1659 م وجددت فى عمارة الوزير إبراهيم باشا سنة 1082 هـ 1671م وقد كان من المقرر إنشاء أربع مآذن للمسجد إلا أنه سقطت الثالثة، ولم يشرع في بناء الرابعة..
وقد وضع تصميم المسجد المهندس/محمد بن بليك المحسنى ويقول المقريزى أنه لا يعرف فى بلاد الإسلام معبد من معابد المسلمين يحاكى هذا الجامع وقبته.
ويقول المؤرخ ابن تغرى بردى إن هذه المدرسة ومئذنتها من عجائب الدنيا.
ولن تكتشف عظمة المكان إلا بعد زيارتك له فإذا كنت تحب العمارة فأمامك فن العمارة بكل حرفية الصنعة وإذا كنت محب للتاريخ فستستنشق العبق التاريخي لفترة حكم المماليك لمصرنا المحروسة.
أول ما يقابلك بمدخل المسجد واجهة مصنوعة من الفسيفساء بأشكال هندسية إسلامية بديعة يعقبها ممر طويل يفضى إلى صحن المسجد وهو لوحة فى غاية الروعة والجمال ويثبت أن بنائين مصر امتداد دائم لعصر الفراعين والصحن و مربع الشكل تقريبا يبلغ طوله‏34.60‏ مترا‏,‏ وهو مفروش بالرخام‏. ‏‏ وهو مفروش بالرخام‏ وتتوسطه فسقية للوضوء ( الميضة ) تعلوها قبة خشبية تقوم على ثمانية أعمدة‏ من الرخام وهذه القبة حادثة ولم تكن موجودة من مائة وخمسين سنة ماضية‏.‏
وحول الصحن من جهاته الأربع إيوانات المدرسة‏ ,‏ أكبرها إيوان القبلة‏ وهو محاط بإطار من أعلى كُتب عليه بالخط الكوفي سورة الفتح ‏ وتبلغ فتحته‏19.20‏ مترا‏ ,‏ وعمقه‏28‏ مترا ‏,‏ ويتوسط الإيوان دكة المبلغ‏ وهي من الرخام‏ ‏ ويوجد في صدر الإيوان محراب كبير مغطي بالرخام الملون والمحلى بزخارف مورقة تتخللها عناقيد العنب ‏,‏ ويجاور المحراب منبر من الرخام له باب من النحاس المفرغ‏ وقد بلغت فخامة هذا الإيوان أن قيل إنه أكبر من إيوان "كسرى" الموجود بالمدائن بالعراق.‏
ويكتنف المحراب بابان يوصلان إلى القبة التي تقع خلف المحراب‏أحدهما قبلي مغشي بالنحاس المكفت بالذهب وعليه أسم السلطان حسن والآخر فقدت كسوته والقبة مربعة طول كل ضلع 21 متر وارتفاعها 48 متر وبها محراب رخامي محلى بزخارف دقيقة‏ وبالجانب القبلي الشرقي المنارتان العظيمتان ‏,‏ ويبلغ ارتفاع كبراهما‏81.50‏ مترا‏ .‏
وجدير بالذكر أن غطاء القبة الحالي ليس هو القديم فقد كانت القبة خشبية مكسوة من الخارج بالرصاص وقد وصف القبة الرحالة بترودى لا فالليه سنة 1616م وقال انها تعتبر كطراز القباب السمرقندية وذكر الرحالة بريس دفين أن القبة سقطت سنة 1661م وكانت أعظم ارتفاع من القبة الحالية وباطنها كان حافل بالنقوش . وقد جدد القبلة الوزير إبراهيم باشا سنة 1671م والقبة الأصلية تم إنشاءها سنة 786هـ 1384م برسم السلطان حسن

وقد أفاد أحد موظفي الآثار الموجودين بالمسجد أنه قد تم نقل واجهة ثلاثة من الإيوانات وهى على شكل المشكوات المكفنة بالذهب والفضة، وحُفظت في المتحف الإسلامي بالقاهرة
أما عن المحراب رخاميا مزينا بقطع من النقوش الذهبية، وعلى يمين المحراب تجد المنبر الرخامي الأبيض وله باب من الخشب المصفح بالنحاس المضلع ألنجمي.
ويحيط بالصحن أربع مدارس للمذاهب الأربعة تعد مساجد صغيرة محدقة بالجامع الكبير ‏,‏ وتتكون كل مدرسة من إيوان وصحن تتوسطه فسقية‏ ,‏ وتحتوي كل مدرسة على ثلاثة طوابق تشتمل على غرف الطلبة والدرس‏ ,‏ ويطل بعضها على صحن المدرسة وبعضها الآخر يطل على الواجهات الخارجية‏ ,‏ وتعد المدرسة الحنفية كبرى المدارس‏ ,‏ إذ تبلغ مساحتها‏898‏ مترا‏.‏
وقد حليت أعتاب شبابيك القبة بمقرنسات وعقود جميلة وطعمت بأشرطة من القيشاني وحليت نواصيها بعمد من الحجر بها كتابات كوفية.
ودورة المياه أو الميضة تقع أسفل القبة القبلية وغربها الساقية التي كانت توصل المياه إلى المدارس والمسجد بواسطة مجراة على كوابيل .
والباب العمومي تحفة أثرية حيث أنه شاهق الارتفاع حلى من الجانبين بالزخارف الممتدة لأعلى وأعلى الباب مجموعة كبيرة من المقرنسات .
وبالمسجد فسقية رائعة الجمال يصعد إليها بسلم خمس درجات يؤدى لدهليز ينتهي لصحن مفروش بالرخام الملون مساحته 34.60متر يتوسطه قبة الفسقية وقد أجريت بها عمارة فى سنة 1088هـ 1677 م

‏نظام التدريس‏:‏ قرر السلطان حسن لكل مذهب من المذاهب الأربعة شيخا ومائة طالب‏,‏ في كل فرقة خمسة وعشرون متقدمون‏,‏ وثلاثة معيدون‏,‏ وحدد لكل منهم راتبا حسب وظيفته‏,‏ وعين مدرسا لتفسير القرآن‏,‏ وعين معه ثلاثين طالبا‏,‏ عهد إلى بعضهم أن يقوموا بعمل الملاحظة‏,‏ وعين مدرسا للحديث النبوي‏,‏ وخصص له راتبا قدره‏300‏ درهم‏,‏ وهو ما يساوي‏6000‏ جنيه مصري الآن ورتب له قارئا للحديث‏.‏
وعين بإيوان مدرسة الشافعية شيخا مفتيا‏,‏ ورتب معه قارئا‏,‏ يحضر أربعة أيام من كل أسبوع‏,‏ منها يوم الجمعة بعد صلاة الجمعة‏,‏ ويقرأ القارئ ما تيسر من القرآن والحديث النبوي‏,‏ كما عين مدرسا حافظا لكتاب الله عالما بالقراءات السبع‏,‏ يجلس كل يوم ما بين صلاة الصبح والزوال بإيوان الشافعية‏,‏ وجعل معه قارئا يحفظ من يحضر عنده من الناس‏.‏
ولضمان انتظام العمل بالمدرسة عين السلطان حسن اثنين لمراقبة الحضور والغياب‏,‏ أحدهم بالليل والآخر بالنهار‏,‏ وأعد مكتبة وعين لها أمينا‏,‏ وألحق بالمدرسة مكتبين لتعليم الأيتام القرآن والخط‏,‏ وقرر لهم الكسوة والطعام‏;‏ فكان إذا أتم اليتيم القرآن حفظا يعطى‏50‏ درهما‏,‏ وهو ما يساوي‏1000‏ جنيه مصري الآن ويمنح مؤدبه مثلها مكافأة له والمسجد به أكثر من‏270‏ غرفة كان الطلاب يسكنون بها‏.‏

‏‏ وعين السلطان طبيبين‏:‏ أحدهما باطني والآخر للعيون‏,‏ يحضر كل منهما كل يوم بالمسجد لعلاج من يحتاج من الموظفين والطلبة‏.‏
وقد احتفل السلطان حسن بافتتاح مدرسته قبل إجراء باقي الأعمال التكميلية‏,‏ وصلى بها الجمعة‏,‏ وأنعم على البنائين والمهندسين‏,‏ وقد ظل اسم المهندس الفنان الذي أبدع هذا العمل مجهولا قرونا طويلة حتى كشف عنه الأستاذ‏'‏ حسن عبد الوهاب‏',‏ وتوصل إليه وهو‏'‏ محمد بن بيليك المحسني‏'‏ من خلال الكتابة الجصية الموجودة في المدرسة الحنفية‏.‏
ونعود لقول الدكتور على جمعة وهو يحكى أن شيخه الذي حفظ القرآن على يديه بالمسجد أخبره بغريبة من الغرائب التي أخبرني أنها لم يحل لغزها الى اليوم‏,‏ وهو أن الحجارة التي بأعلى الباب الموصل الى رواق الحنفية فيه تشابك من الوجه ومن الأسفل بحيث يستحيل أن يتم ذلك عمليا‏,‏ وأخبرني أن العلامة كريزول قد حاول فك هذا اللغز وأنه كسر جزءا من الحجر للتأكد من أن هذا ليس من قبيل الألوان او التركيب ولكنه لم يصل الى شيء وما زال الكسر موجودا في الرواق الآخر‏,‏ وهذا التعشيق لا يوجد إلا في رواقين فقط‏,‏ ولقد سألت مجموعة من أساتذة الآثار والفنانين والصناع فلم يتوصل أحد الى حقيقة هذا الوضع الغريب‏,‏ وأرجو من عنده علم في ذلك أن يخبرني به فهو دال على كل حال على إبداع الفنان المسلم في الحضارة الإنسانية‏.‏
والمسجد فيه مجموعه تحفة نادرة في العمارة الإسلامية لكثرة ما فيه من دلايات منحوتة في الحجر . يصف العلامة "فاييت" المسجد قائلاً: "انه أبدع أثار القاهرة وأكثرها تجانساً وتماسكاً وكمالاً ووحدة وأجدرها إن يقوم بجانب تلك الآثار الرائعة التي خلفتها مدينة الفراعنة".
يسار المحراب بالقبة الضريح المدفون به ابن السلطان حسن "الشهاب أحمد أو سيدى أحمد "المتوفى فى 14 جمادى الاخر سنة 788هـ 1389م وسيدى إسماعيل المنوفى سنة 799هـ 1396م ... يعلو الضريح قبة عالية تحفها المقرنسات –نقوش بارزة تشبه خلايا النحل توحي للناظر بالارتفاع، يكسو جدران الضريح الرخام الفاخر، وبه مكتبتان كانتا تضمان أمهات كتب المذاهب الأربعة، وبه أيضًا حامل للمصحف الشريف مصنوع من خشب الصندل، ومكسو بالصدف.
وبذلك بدت مدرسة ومسجد "السلطان حسن" أضخم وأعلى وأفخم المباني الأثرية بالقاهرة وأجمعها لمحاسن العمارة. وقد قال عنها الأستاذ "جاستون فييت" –المدير السابق للمتحف الإسلامي بالقاهرة-: "إنه لأبدع آثار القاهرة وأكثرها تجانسا وتماسكًا وكمالا، وأجدرها بأن يقوم بجانب تلك الآثار المدهشة التي خلفتها مدينة الفراعنة".
من الجدير بالذكر أن المسجد تم ترميمه وإصلاحه من قبل لجنة حفظ الآثار المصرية عام 1915م.
ولوقوع المدرسة أمام قلعة الجبل فقد كان المماليك يتخذونها حصناً يصعدون اليها ويضربون القلعة عند حدوث فتنة مما أضطر الملك الظاهر برقوق لسد الباب الكبير سنة 793 هـ 1391 م إلى أن أعيد فتحه سنة 825هـ 1422م
والآن أدعو الجميع لزيارة هذا الصرح العملاق وياليت وزارة الأوقاف ووزارة الثقافة ووزارة السياحة تتكاتف لجعل هذا المسجد الجامع وغيره فى أبهى صوره وأن يجد الزوار من المصريين نفس الاهتمام الذي يلقاه الزوار الأجانب فنحن أحوج بأن نتعرف على تاريخنا .

المصادر :
نشرات وزارة الثقافة المصرية
بدائع الزهور فى وقائع الأمور لأبن أياس الجزء الثانى
جامع السلطان حسن وما حوله للأستاذ/ حسن عبد الوهاب مارس 1962
معلومات من المرشدين السياحيين
مشاهدات شخصية

قلب مصر
01-11-2006, 11:44 PM
الله عليك يا أستاذ سيد
الموضوع اكثر من رائع
انا أعشق جامع السلطان حسن وله فى قلبى مكانة خاصة
وحضرتك عرضت الموضوع بشكل رائع جدا وشرحت فيه كل ما يمكن أن يحتاجه أحد كى يعرف من هو السلطان حسن
أو مزايا الجامع
وانا بإذن الله سأحضر مجموعة من صور الجامع وارفقها بموضوع حضرتك ايضا كى يراه من لم يشاهده من قبل
ورجاء شخصى يا أستاذ سيد لا تحرمنا من مواضيعك الجميلة التى تزين القاعة وتمدها بالثقافة الراقية
الف شكر ليك

سيد جعيتم
02-11-2006, 09:15 AM
سيدتى الفاضة / أم يوسف
كلماتك أسعدتنى جداً . كنت أريد وضع صور ولكن ثقافتى الكمبيوترية لم تسعفنى . فى انتظار الصور . اشكرك وعلى وعد بالتواصل فى قاعتكم بمشيئة الله .

ابن طيبة
05-11-2006, 07:41 PM
استاذي الجليل سيد ابراهيم
سلام الله عليكم و رحمته و بركاته
إن حقّ لمصر الفرعونية أن تفخر بأهرامها، فإن لمصر الإسلامية أن تتيه عجبا بمدرسة السلطان حسن التي لا يعادلها بناء آخر، فقد جُمِعَت شتى الفنون بها، ويصف المستشرق الفرنسي "جاستون فييت" هذا الأثر الخالد بقوله: "هذا الجامع هو الوحيد بين جوامع القاهرة الذي يجمع بين قوة البناء وعظمته، ورقة الزخرفة وجمالها، وأثره قوي في نفوسنا؛ إذ له خصائصه التي لا يشترك معه فيها غيره"، ويقول "جومار" في كتاب وصف مصر: "إنه من أجمل مباني القاهرة والإسلام، ويستحق أن يكون في الرتبة الأولى من مراتب العمارة العربية بفضل قبته العالية، وارتفاع مئذنتيه، وعظم اتساعه وفخامة وكثرة زخارفه…"...
كما عودتنا سيادتكم في اختيار الموضوع ثم الالمام به من كل جوانبه ثم تخطه يداك فيكون مرجعا ننهل منه العلم و المعرفة
و اذا كان لي ان اسبق اختي الفاضلة قلب مصر بعرض هذه الصور التي وجدتها علي النت لجامع السلطان حسن و مدرسته و ان كانت صور متواضعة لمثل هذا الاثر الذي نفخر به جميعا
http://img292.imageshack.us/img292/640/43almansurqalaun1310x310he6.jpg
http://img300.imageshack.us/img300/661/133310x310mu9.jpg
http://img67.imageshack.us/img67/4268/l06106mr8.jpg
http://img292.imageshack.us/img292/6201/sultan7asanud5.jpg

سيد جعيتم
05-11-2006, 08:37 PM
صديقى الغالى / ابن طيبة
اشكر استجابتك السريعة . فأنا اتوقع منك دائماً الخير فأنت اهله . معلومات قيمة تضاف للموضوع وأشكرك على الصور . دمت بخير

جوليا
23-11-2006, 02:12 PM
الموضوع اكثر من رائع

شكرا استاذ سيد لى اختيارك للموضوع

وبانتظار جديدك المميز دائما

سيد جعيتم
25-11-2006, 01:31 PM
[
quote=جوليا]الموضوع اكثر من رائع

شكرا استاذ سيد لى اختيارك للموضوع

وبانتظار جديدك المميز دائما[/quote]

الشكر لك ولمروك الكريم

حسام عمر
25-11-2006, 04:35 PM
الموضوع اكثر من رائع

والمعلومات التي فيه اكثر روعه

الف الف شكر والدي الكربم

سيد جعيتم
28-11-2006, 04:38 PM
[quot
e=حسام عمر]الموضوع اكثر من رائع

والمعلومات التي فيه اكثر روعه

الف الف شكر والدي الكربم[/quote]


ابنى الفاضل حسام
اشكرك ودائماً منورنى

saladino
29-11-2006, 02:12 AM
والدى الكريم

موضوع وطرح رائع لاحد المساجد الهامة والمشهورة فى مصر وهو من العصر المملوكى

اتقدم بوصف للمسجد مع صورة قديمة له

[line]



مسجد ومدرسة السلطان حسن 757-764 هجرية = 1356-1363م. أنشأ هذا المسجد العظيم السلطان حسن بن الناصر محمد قلاوون ولى الحكم سنة 748 هجرية = 1347م بعد أخيه الملك المظفر حاجى وعمره ثلاث عشرة سنة ولم يكن له فى أمر الملك شيئا لصغر سنه بل كان الأمر بيد أمرائه وما لبث أن بلغ رشده فصفت له الدنيا واستبد بالملك إلى أن اعتقل سنة 752 هجرية = 1351م وظل فى معتقله مشتغلا بالعلم حتى أعيد إلى السلطنة مرة أخرى فى سنة 755 هجرية = 1354م وظل متربعا فى دست الحكم إلى أن قتل سنة 762 هجرية = 1361م. وكان البدء فى بناء هذا المسجد سنة 757 هجرية = 1356م واستمر العمل فيه ثلاث سنوات بغير انقطاع ومات السلطان قبل أن يتم بناءه فأكمله من بعده أحد أمرائه - بشير الجمدار- سنة 764 هجرية1363 م. يعتبر هذا المسجد بحق أعظم المساجد المملوكية وأجلها شأنا فقد جمع بين ضخامة البناء وجلال الهندسة، وتوفرت فيه دقة الصناعة وتنوع الزخرف ، كما تجمعت فيه شتى الفنون والصناعات فنرى دقة الحفر فى الحجر ممثلة فى زخارف المدخل ومقرنصاته العجيبة. وبراعة صناعة الرخام ممثلة فى وزرتى القبة وإيوان القبلة ومحرابيهما الرخاميين والمنبر ودكة المبلغ وكسوة

مداخل المدارس الأربعة المشرفة على الصحن ومزررات أعتاب أبوابها كما نشاهد دقة صناعة النجارة العربية وتطعيمها مجسمة فى كرسى السورة الموجود بالقبة. أما باب المسجد النحاسى المركب الآن على باب جامع المؤيد فيعتبر مثلا رائعا لأجمل الأبواب المكسوة بالنحاس المشغول على هيئة أشكال هندسية تحصر بينها حشوات محفورة ومفرغة بزخارف دقيقة. وما يقال عن هذا الباب يقال عن باب المنبر. وهناك على أحد مدخلى القبة بقى باب مصفح بالنحاس كفتت حشواته بالذهب والفضة على أشكال وهيئات زخرفية جميلة جديرة بإقناعنا بعظيم ما يحويه هذا المسجد من روائع الفن وما أنفق فى سبيله من أموال طائلة. وقد ازدحمت روائع الفن فى هذا المسجد فاشتملت على كل ما فيه لا فرق فى ذلك بين الثريات النحاسية والمشكاوات الزجاجية وقد احتفظت دار الآثار العربية بالقاهرة بالكثير من هذه التحف النادرة وهى تعتبر من أدق وأجمل ما صنع فى هذا العصر. أنشئ هذا المسجد على نظام المدارس ذات التخطيط المتعامد إذ يستطرق الإنسان من المدخل الرئيس إلى دركاة ثم ينثنى يسارا إلى طرقة توصل إلى صحن مكشوف مساحته 32 فى 34.60 متر. تشرف عليه أربع إيوانات متقابلة ومعقودة أكبرها وأهمها إيوان القبلة تحصر بينها أربع مدارس لتعليم المذاهب الأربعة الإسلامية كتب على كل من أبوابها أنه أمر بإنشائها السلطان الشهيد المرحوم الملك الناصر حسن بن الملك الناصر محمد بن قلاوون فى شهور سنة 764 هجرية ويتكون كل منها من صحن مكشوف وإيوان القبلة ويحيط بالصحن مساكن للطلبة مكونة من عدة طبقات بارتفاع المسجد. ويتوسط صحن المسجد قبة معقودة على مكان الوضوء تحملها ثمانية أعمدة رخامية كتب بدائرها آيات قرآنية فى نهايتها تاريخ إنشائها 766 هجرية وتحيط بدائر إيوان القبلة وزرة رخامية يتوسطها المحراب وعلى يمينه المنبر الرخامى الذى يعد من المنابر الرخامية القليلة التى نشاهدها فى بعض المساجد

ويعلو الوزرة الرخامية طراز من الجص محفور به سورة الفتح بالخط الكوفى المزخرف بلغ الذروة فى الجمال والإتقان. وتقوم القبة خلف جدار المحراب - بعد أن كانت تشغل أحد الأركان فى المساجد الأخرى وهذا الوضع ظهر فى هذا المسجد لأول مرة. ويتوصل إليها من بابين على يمين ويسار المحراب بقى الأيمن منها بمصراعيه النحاسيين المكفتين بالذهب والفضة بينما فقد مصراعا الأيسر. وتبلغ مساحة القبة 21 فى 21 مترا وارتفاعها 48 مترا ، ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السابع عشر حيث حلت محل القبة القديمة، وبأركانها مقرنصات ضخمة من الخشب نقش أحدهما ليمثل ما كانت عليه باقى الأركان ، وتكسو جدران القبة بارتفاع ثمانية أمتار وزرة رخامية يعلوها طراز خشبى كبير مكتوب فى نهايته تاريخ الفراغ من بناء القبة القديمة سنة 764 هجرية. ولهذا المسجد وجهتان هامتان أولاهما الوجهة العمومية وطولها 150 مترا تحليها صفف مستطيلة تنتهى بمقرنصات ومفتوح فيها شبابيك لمساكن الطلبة وتنتهى من أعلى كما تنتهى الوجهة الشرقية والمدخل بكرنيش ضخم من المقرنص المتعدد الحطات والذى يبلغ بروزة حوالى 1.50 متر

وكان يعلوه شرفات مورقة أزيلت عن الواجهة العمومية والمدخل فى السنين الأخيرة للتخفيف عنه. وبالطرف الغربى لهذه الوجهة يقوم المدخل العظيم الذى يبلغ ارتفاعه 38 مترا والذى يمتاز بضخامه وزخارفه المتنوعة المحفورة فى الحجر أو الملبسة بالرخام وبمقرنصاته الخلابة التى تغطى حجر الباب. أما الواجهة الثانية فهى المشرفة على ميدان صلاح الدين وتتوسطها القبة تقوم على يمينها المنارة الكبيرة التى يبلغ ارتفاعها 84 مترا تقريبا وعلى يسارها منارة صغيرة أقل من الأولى ارتفاعا. ويرجع تاريخ إنشائها إلى سنة 1070 هجرية = 1659 / 60م.

[line]


http://www.alazhr.org/mosque_ua/images/079.jpg

http://www.islamonline.net/Arabic/history/1422/11/images/pic25.jpg

http://www.nourallah.com/photos/260043.jpg

سيد جعيتم
01-12-2006, 10:12 AM
الأبن العزيز / صلادينو
دائماً يا محمد تضيف ما يثرى أى موضوع تشترك فيه . دمت بخير

قلب مصر
11-12-2006, 02:27 PM
تسمحولي أضيف مجموعة صور أخرى لجامع السلطان حسن
http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/28fe87eb97.jpg

جامع الرفاعي على اليمين وجامع السلطان حسن على اليسار



http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/bcce7e0f5b.jpg

المجاز المؤدي للفناء الداخلي

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/a9cf2a687d.jpg

صورة لحائط القبلة

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/95841d992f.jpg

صورة لباب برونزى يقع على الحائط الشمالى لصحن الصالة
و تفصيلة توضح الكتابات العلوية على الباب و المذكور بها اسم السلطان حسن منشئ هذا المبنى بالركن الشمالى بالاعلى

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/ff9d492f28.jpg


http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/65ef9d714b.jpg

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/ce1744b427.jpg

مدخل إحدى مذاهب المدارس الأربعة

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/1558942fa5.JPG
صورة للجامع من السماء

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/bdfc804a59.jpg

صورة للجامع مأخوذة من القلعة

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/d73bc958ec.jpg

المدخل الرئيسي

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/d73bc958ec.jpg

المئذنة

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/43b2220d88.jpg

حائط القبلة

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/73d6c04228.jpg

المحراب

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/37f1380354.jpg

صورة أخرى للمحراب

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/879a91e830.jpg

النافورة ( الميضة )

http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/a1d4cdec66.jpg


http://www.moq3.com/pics/up/c_01_06_06/6e539a21c5.jpg

وطبعا بشكر الأخت اللى انا نقت عنها الصور دي من موقع آخر

بسمة أمل
12-12-2006, 11:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
شكرا جدا يا بابا سيد على الموضوع والمعلومات الرائعة والصور المميزة
وجزاك الله كل خير على هذا الاختيارالمميز والافادة الرائعة

سابرينا
12-12-2006, 12:32 PM
الوالد الاستاذ/ سيد ابراهيم شكرا على المعلومات القيمه والعرض الرائع للموضوع
ولتسمح لى ان اشكرا الاستاذ/ ابن طيبة والاخت/ ام يوسف والاخ /صلادينوا على المشاركة بالصور 0

والآن أدعو الجميع لزيارة هذا الصرح العملاق وياليت وزارة الأوقاف ووزارة الثقافة ووزارة السياحة تتكاتف لجعل هذا المسجد الجامع وغيره فى أبهى صوره وأن يجد الزوار من المصريين نفس الاهتمام الذي يلقاه الزوار الأجانب فنحن أحوج بأن نتعرف على تاريخنا .


فعلا ياريت لكن زيارته مقصوره على الساده الاجانب فقط والمصريين يقمون فى صلاة الجمعه والتراويح فى شهر رمضان فقط هذا هو المصرح به لهم0
واضم صوتى لصوت حضرتك فى ان تهتم وزارة الثقافة بالاهتمام بكل الاثار ولا سيما الاسلاميى منها لانه يوجد فى منطقى المغربلين والقلعة والسيدة تحف معماريه مهمله
فمصر ليست فقط الاهرامات وابو الهول والنيل 0

سيد جعيتم
19-12-2006, 08:53 AM
[
QUOTE=بسمة أمل]بسم الله الرحمن الرحيم
شكرا جدا يا بابا سيد على الموضوع والمعلومات الرائعة والصور المميزة
وجزاك الله كل خير على هذا الاختيارالمميز والافادة الرائعة[/QUOTE]
ابنتى العزيزة / بسمة أمل
اروع ما فى الموضوع زيارتك له . ارجو لكى التوفيق ودمت بخير

سيد جعيتم
19-12-2006, 08:56 AM
=سابرينا]الوالد الاستاذ/ سيد ابراهيم شكرا على المعلومات القيمه والعرض الرائع للموضوع
ولتسمح لى ان اشكرا الاستاذ/ ابن طيبة والاخت/ ام يوسف والاخ /صلادينوا على المشاركة بالصور 0



فعلا ياريت لكن زيارته مقصوره على الساده الاجانب فقط والمصريين يقمون فى صلاة الجمعه والتراويح فى شهر رمضان فقط هذا هو المصرح به لهم0
واضم صوتى لصوت حضرتك فى ان تهتم وزارة الثقافة بالاهتمام بكل الاثار ولا سيما الاسلاميى منها لانه يوجد فى منطقى المغربلين والقلعة والسيدة تحف معماريه مهمله
فمصر ليست فقط الاهرامات وابو الهول والنيل 0 [/QUOTE]

ابنتى العزيزة / سابرينا
إذا كان يتم منع المصريين من الزيارة فهذه مهزلة فهذا بيت من بيوت الله وأعتقد أن هذا المنع يتم بواسطة العاملين فقط . دمت بخير وأشكرك ولنا عودة بمشيئة الله مع الأثار الإسلامية

ليلة عشق
19-12-2006, 09:28 AM
الوالد الفاضل الأستاذ سيد ابراهيم

معلومات رائعة وقيمة جدا لك الشكر أستاذي الفاضل ....
وكل الشكر لأخوتي ابن طيبة وقلب مصر وصلادينو علي الاضافات الرائعة .....
المسجد بالفعل تحفة معمارية وقد قمت بالفعل بزيارته وهو مفتوح لأستقبال المصريين وغير المصريين ، ورأيت انبهار الأجانب به ودقة تصميماته وايضا العرب غير المصريين......
وبالفعل الأن في اتجاه من وزارة الثقافة لتجديد المساجد والبيوت القديمة ، في المناطق الأثرية ومصدر معلوماتي أختي الكبري التي تعمل مهندسة في وزارة الثقافة .....
وأضم صوتي لصوت حضرتك بان يتجه المصريين لتذوق أثار بلادنا والتمتع بها ......
لك خالص الشكر والتقدير ......

تحياتي
ليلة عشق

سيد جعيتم
29-12-2006, 09:33 AM
الشاعرة الرقيقة / ليلة عشق
يارب تكونى بخير وكل عام والخير حولك . مجرد مرورك أسعدنى وزاد الموضوع قيمة . اشكرك