المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يوميات مغمى عليه



الصفحات : [1] 2 3 4

mr_virus
11-08-2006, 02:30 PM
يوم حريق
اشرقت الشمس في الصباح وعبرت خيوطها الذهبية عبر النافذة بجانب فراشي الذي انام عليه فصدمت وجهي فصحوت وانا انظر ايها واقول ( اليس نحن في الشتاء فما تلك الشمس الحارقة وما للجو حرارته مرتفعة هكذا ) فأقوم من فراشي فأذهب للمرأة لأنظر لحالي اليوم فأقول ( أنا هيثم 21 سنة طالب في كلية التربية الرياضية لوني قمحي شعري اسود وطويل واغسل أسناني كل صباح ) لا اعرف ما فائدة هذا لكن هذا ما تعودت عليه طوال عمري وكل ما يتغير هو السن والدراسة ثم اذهب للحمام لأستحم وانا منهك القوي كأنني عائد من تمرين شاق مع انني حتي لم اتحرك اكثر من عشر خطوات من الغرفة اللي الحمام ولكنني قلت هذا طبيعي ان اصحو منهكا واخذت حمامي الدافئ ولكن المياه كانت اكثر سخونة مما توقعت فأعتقدت ان سخان المياه به عطل ما وخرجت افطر فوجدت ان لا يوجد احد بالبيت فتعجبت اين امي وابي واخواتي تركتهم بالأمس في المنزل فلا صوت الأن في المنزل كله ولكن هناك اصوات كثيرة في الشارع فقلت هذا طبيعي في تلك المنطقة الشعبية واخذت اطرق كل ابواب المنزل فما من مجيب فما العمل لا يوجد إفطار فقلت ( ليست مشكلة افطر في الشارع ) فارتديت ملابسي واخذت كتبي الجامعية وجوالي ومفاتيحي وخرجت من المنزل لأقف امام باب شقتنا لأخذ نفسا عميق من نسيم الصباح فاصابني ازمة في التنفس هناك دخان فمن اين جاء الدخان فأكتشفت ان العمارة تحترق فدخلت الشقة سريعا واغلقت الباب وذهبت اللي الشباك لأري ماذا هناك اكتشفت اننا الشقة التي قبلنا طالتها النيران وبدورها ستأتي عندنا بعدما تركوني نائما وهربوا من الموت وانا نائم كالمغفل احلم احلاما سعيدة ولكن هناك امل للنجاة هناك اري سلم يصعد الينا وبه رجل من رجال المطافي واخذت الوح له ولكنه لم يراني وظن ان شقتنا طالتها النار فرشني بمدفع المياه فاصابتني دوخة ثم اغمي علي في مكاني
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( لماذا تركناه في الشقة ولم نأخذه معنا ) فقال له اخي ( كنت سأفعل ذلك اذا لم يقل لي لا اريد ان اصحي قبل العاشرة )
فقال ابي ( ومتي كان الحريق )
قال اخي ( العاشرة اللا ربع ) ...... عندما سمعت ذلك تذكرت انني انا من كنت في الحريقة فاغمي علي ثانية


فكرة يوم الحريق منقوله
لكن تم تحويلها الى طريقى مغمى عليه

mr_virus
12-08-2006, 02:27 PM
مفيش حد معبر الموضوع لية

Attey268
18-08-2006, 08:51 PM
يا أخى الفاضل .... أهنئك على البلاغة الحريقية ...فى التعبير
فلقد أطفأت ...نار الشوق إلى القصة القصيرة...
إيه الفصاحة دى ... والنبى تنفع روائى ...مخضرم... ولو إنى مش فاهم يعنى ايه مخضرم ... إعتبرها ...محترم
ولو أن هذه الرواية العظيمة ... من واقع الحياة ...يعنى السيرة الذاتية لسيادتك... كنت قلت ان اخوك غلطان... لأنه ماقفلش عليك الباب بالمفتاح قبل الحريقة ... لو كان ده حصل ...
كان الأدب الروائى ...لم يصبه التلوث
شكراً.....
أحمـــــــــــــــــــــــــــــــــد

mr_virus
18-08-2006, 09:25 PM
الف شكر لمرورك والحمد لله انة مش من سيراتى الخاصة
واليكم المزيد

mr_virus
18-08-2006, 09:55 PM
يوم الأمتحان

كان اليوم ميعاد امتحان العملي في الكلية وذهبت وانا متوجس من الأمتحان حيث ان مذاكرتي لم تكن كافية بالنسبة للأمتحان ولكن بعض زملائي طمئنوني أن الأمتحان سيأتي سهلا جدا هذا بالنسبة للطلبة المذاكرون فقررت ان اذهب لكفيتيريا الكلية واحتسي بعض الشاي وأذاكر قليلا داعيا مناجيا الله ان ما ذاكرته يكون ولو نصفه في الأمتحان فذهبت اللي الشباك الخاص بالمشروبات وطلبت ( واحد شاي خفيف سكر لطيف ) الشاي المفضل لدي ولكنني اكتشفت انني ليس معي مال لقد نسيت حافظتي في البيت ولم انتبه لهذا في المواصلات لاني كان معي نصف جنيه ( فكه ) في جيبي فلم ابه اللي الباقي من المال ولكن توقفت امام الشباك وانا اتصبب عرقا من هول الموقف فأصحابي بجواري وبعضهم قد قرر بالفعل احراجي ولكن بائع الشاي كان صديقي هو الأخر فقال ( خلي ) وكانت الكلمة بمثابة طوق نجاه رمي لغريق في وسط الأطلنطي فقلت له لا يصح هذا يجب ان ادفع او لن اخذ الشاي لأني نسيت ( فلوسي ) ولكنها مرت واخذت الشاي في النهاية بعد ان كثر الحديث بيني وبين بائع الشاي وجلست علي اريكة منفردا وقررت ان ابدء مراجعة ما ذاكرته بالأمس وكانت الصاعقة كأنني اقرء هذا الكلام لأول مره فقررت ان ابدء من جديد ( وأمري لله ) ولكن اوان ذلك كان قد فات فدقات الأمتحان بدأت وكانت اقصي دقات مرت علي فأتجهت اللي الأمتحان وانا اري كل المعلومات امام عيني واضحة وضوح الشمس وبمجرد دخولي اللجنة تبددت الشمس وجاء الظلام جلست في مكاني محطم كليا كأني علي مشارف الأعدام ووضعت ورقة الأسئلة والأجابة امامي وفي داخل نفسي ادركت انهم لا يفرقون كثيرا عن بعضهم ولكني وانا في وسط هذا الحزن مرت بأذني اجابة السؤال الأول لا اعلم من اين اتت ولا من قالها كل ما اعرفه انني استطيل حل السؤال الأول الأن فجاوبته وانا منتشي اكاد اطير من الفرح وبعد ما انتهيت منه وجدت ورقة علي المكتب ايضا لا اعلم من اين وانا اكشفها وجدت ان بها اجابة السؤال الثاني (برشام) فقلت يالله تحيي العظام وهي رميم مع اني لم اقرر ان اغش ولكنني وجدت اني لا يجب ان اغش اذا كانت الأجابات تأتي وحدها وكان الجزء الأصعب من الأمتحان السؤال الثالث فنظرت فيه بعمق فوجدت ان هذا السؤال انا الوحيد الذي اعرف حله في اللجنة التي بدا عليها ملامح اليأس والتحطم وانا كنت عكس ذلك سعيد تغمرني فرحة عارمة واخذت اغيظ زملائي في الأمتحان لدرجة ان السيد مراقب اللجنة تعجب من تبدل حالي ما بين بداية اللجنة ونهايتها وتمت اجابته بنجاح ساحق اني الأن أضمن الدرجة النهائية في الأمتحان فمر الساقي الذي يمرر المياه علي الطلبه في اللجان ولكن الوقت قد شارف علي النفاذ وكان هناك هاجس داخلي يناديني بل يصرخ فيا لكي لا اشرب منه ولكني تجاهلته فطلبت منه ان يعطيني بعض المياه فشربت المياه في عجل دون ان اخذ بالي اني اسقيت ورقتي معي وانتهيت من كوب المياه البارد المنعش ونظرت الي ورقتي فوجدتها لونها ازرق وليس ابيض فتعجبت وعندما مسكتها وجدت انها مبلولة وصار الحبر سائلا مرة اخري بعد ما غطي الورق كاملا ليس فقط الصفوف فاصابتني حالة من الهيستيريا وانتهت بعد سماع دقات النهاية نهاية حلم جميل تحول الي كابوس مرير فأغمي علي في مكاني .....
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ) فقال له اخي ( لا اعلم اظنه يعاني من ازمة بسبب رسوبه في الأمتحان )
فقال ابي ( ولماذا رسب في الأمتحان )
قال اخي ( قال المشرف علي اللجنة انه كان نائما طوال الأمتحان وعندما انتهي الأمتحان صحي ومن ثم اغمي عليه ) ...... عندما سمعت ذلك تذكرت انني لم اجب فعلا وكان حلما من البداية فاغمي علي ثانية .

mr_virus
18-08-2006, 10:13 PM
وترقبوا انا وا جوالى
بس مستنى ردودكم

خالد الهندسة
19-08-2006, 07:16 AM
حلوة يامعلم فيروس

بس ياريت تاخد بالك اما تيجي تحتسي شاي المرة الجاية ويبقى في جيبك فلوس ، تعيش وتاخد غيرها

mr_virus
19-08-2006, 10:59 AM
الف شكر لمرورك

mr_virus
19-08-2006, 11:01 AM
أنا وجوالي


جاء الصباح بعد ليلة طويلة من الأحلام السعيدة التي تدمرت علي يد اخي عندما قال ( أصحي يا هيثم ) فصحوت من نومي وفعلت طقوسي اليومية التي تعرفونها ومسكت محمولي فوجدت 20 (ميسد كووول ) ففتحتهم وكانو لأشخاص مختلفة وارقام غريبة ولكن قمت برياضتي الصباحية ( ازاي تعمل ميسد كول ومحدش يفتح عليك علطول ) واخذت ابعث ( بالميسدات ) والتي اتقن ارسالها واكملت 50 ( ميسد ) وقلت ( كفاية كده انا تعبت ) واخذت كل حاجياتي وخرجت صوبا اللي الجامعة وفي ( الميكروباص ) كان بجواري سيدة تقف وتحمل طفل في يديها فقلت لها ( اتفضلي اقعدي ) فجلست ووقفت انا كالغارق بين امواج ودوامات تحركت من مكاني اكثر من مائة مرة حتي خلا مكان ما فذهبت له لاهثا وقلت ( الحمد لله ) وشكرت ربي واخرجت جوالي لألهو به قليلا والعب شوية ( جيمز ) لأتسلي قليلا ولكن كانت غلطة لم اسامح نفسي حتي عليها فكانت انظار المشجعين حولي تشجعني علي ان احقق ( هاي سكور ) وبالفعل تم ذلك حيث انني لم اتخيل ابدا في حياتي اني سأحرز هذا الرقم ولكنني فعلت وكان هناك رجل من المشجعين حولي قال للسائق (حاسب انا هنزل هنا ) وقبلما ينزل قال لي انه ظل في(الميكروباص ) ليتابع اللعبة فتعجبت جدا وجائت محطتي فنزلت ودخلت اللي الكلية لأكتشف انني نسيت جوالي في العربة فدققت عليه من موبايل صديق لي فرد علي صوت غريب وقال لي ماذا تريد قلت له ان هذا الموبايل موبايلي فقال اني سوف احضره لك وانتظرت علي باب الكلية عدة ساعات واصدقائي من حولي ينتظرون معي ذلك الشخص الامين وقررت ان امشي لأني شعرت باليأس من انه لن يأتي ولكن قد جاء من انتظره طويلا جاء ( الموبايل ) وانا انظر ايه كأنه جزء طعام جاء لتائه في صحراء فشكرت الرجل فقال ولا يهمك لكني طرحت عليه سؤال ( ليه اتأخرت اوي كده ) فأغمي علي بعدما قال كنت بلعب بالموبايل .....
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ) فقال له اخي ( لا اعلم اظنه جائت له صدمة مما سمع )
فقال ابي ( وماذا سمع )
قال اخي ( لقد ضاع جواله والرجل الذي وجده ظل محاولا ان يحقق رقم اعلي من الرقم الذي احرزه اخي عندما كان في الميكروباص هذا كل الموضوع ) ...... عندما سمعت ذلك تذكرت انني انا سبب كل هذا فأغمى علي ثانية .
:f2: :f2: :f2:
مستنى ردودكم :evil2:

Attey268
19-08-2006, 10:37 PM
مستر فيروس... هو مفيش يوم يمر عليك من غير كابوس؟:rolleyes:
مفيش يوم يمر عليك من غير ما تشرف فى المستشفى :evil2:
اعتقد ان فلوس والدك ...ضاعت عليك فى المستشفيات والإغماءات المصاحبة:3:
فرأفة بحال أسرتك .... وعلشان تفوق من الإغماءات ... وتبطل تحلم بكوابيس:cool:
أفضل حل لك يا مستر فيروس ... إنك تتزوج الآنسة ( أنتى) ....:king:
وبكده ... تنضفك من الكوابيس ... و تحفظك من المستشفيات ... وتجعلك خالى من الشوائب:p
ولو مش عايز تتجوز.... أحسن حل إنك تقاطع النوم .....
أو تنام نومة أبدية ..... أريح للجميع :hop:
مع خالص شكرى
أحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد: bye:

mr_virus
25-08-2006, 09:55 PM
ماشى يا عم أحمد
منورنى

mr_virus
25-08-2006, 09:57 PM
السيارة الجديدة


كان اليوم يوم مختلف بالنسبة لي فأنا اليوم سوف اشتري سيارة جديدة بدلا من سيارتي ( 128 ) التي تعاني من ازمة ربو في الريداتير وشبه سرطان في الزجاج و ( مغص ) في الموتور ( يعني من الأخر بتخلص ) وأخذت سيارتي القديمة التي سوف ابدلها بالجديدة وكان معي المال الذي سوف ادفعه في المقابل وركبت عربيتي وانطلقت بها بسرعة جنونية فسيارتي تجيد تلك الأنطلاقات بعد ان ناديت علي كل ( الجدعان ) المارين بالشارع علشان يزقوا زقة ومشيت في شارع فيصل الشهير ( افضي شارع في مصر ) واخذت حوالي نصف ساعة لكي اجتاز التكدس الرهيب للسيارات وانا في وسط الزحام اخذت احلم بسارتي الجديدة وبسرعتها العالية وانبهار اصدقائي بها ( خصوصا البنات ) وانا هائم في ذلك الحلم الجميع كان هناك ( سارينة مقطورة ) اقتلعت حلمي من جذوره والسائق يطل من شباكها وكانه سوف يقفز ليناديني ( انت يا عم اطلع بقي متزهقناش ) فطلعت بسرعة خوفا من ذلك السائق الذي تدل ملامحه علي انه قاتل عتيد وليس سائق وذهبت الي صديقي وسلمته مفتاح السيارة واستلمت منه انا الأخر مفتاحه واعطيته المال الذي معي وركبت سيارتي الجديدة وانا سعيد اتفقد كل ركن فيها وادرت المفتاح وسرت بالسيارة وكانت حالتها جيدة جدا وفكرت ان اذهب بها الكلية فذهبت وانا حذر جدا من ان تخدش السيارة حتي خدش صغير في وسط هذا الزحام الذي لا يرحم ( شارع الهرم ) ولكني نجوت من الزحام وها انا اسير بالسيارة وعلي يساري دوران للسيارات التي تود تغيير اتجاهها واذا بسيارة ( فولكس ) يقودها سائق ممتلئ كثيرا يكاد جسمه يلتصق ( بالدركسيون ) ومنظره كان مضحكا جدا وكان في السيارة مجموعة من اطفال المدارس الأبتدائية يلعبون ويقفزون داخل السيارة لا اعرف لماذا لم ار سيارة في الشارع كله غيرها في هذه اللحظة ولكني عرفت لاحقا لأنه قرر ان ( يلف بالعربية والفرامل سابت ) وكان اللقاء الرومانسي بين سيارتي الجديدة وسيارته التي ترجع اللي عصور غابرة لقاء الأجيال وبالفعل نامت سيارته في احضان سيارتي وكان صدمة سيارته لسيارتي عنيفة فاغمي علي ....
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ) فقال له اخي ( اليوم اني اعلم تماما ماذا به )
فقال ابي ( وماذا فيه )
قال اخي ( لقد كان في سيارته في شارع فيصل ونام في السيارة فجاء احد سائقي السيارات التي تعطلت ورائه وقام بضربه حتي اغمي عليه )
فقال ابي ( وماذا عن المال الذي كان معه صباحا )
فقال اخي ( لقد جاء احد السائقين بعد ان التفو حوله واخذ الشنطه وبها المال ) ...... عندما سمعت ذلك لم اتحمل اي كلمة اخري واغمي علي ثانية .

mr_virus
25-08-2006, 10:01 PM
مستنى ردودكم
وترقبوا فى بيتنا أسد

mr_virus
27-08-2006, 01:53 AM
صح النوم
يا مفتريين 3ردود من 108 زائر
دة مش حرام

بنت مصر
27-08-2006, 02:03 AM
القصص حلوة اوي اخي فيرس
تسلم ايديك عليها سواء انت اللي مؤلفها أو ناقلها
ولو كنت ناقلها ياريت تقول تحتها انك ناقلها ...

بسنت

painkiller
27-08-2006, 03:59 PM
حلوين فعلا يا مان وان شاء الله القادم يكون احلى

mr_virus
27-08-2006, 06:35 PM
الف شكر لمرورك واليكم المزيد

mr_virus
27-08-2006, 06:38 PM
:eek: في بيتنا اسد:eek:
كان اليوم يوم جميل الشمس مشرقة والحياة كانت وردية امامي صحوت ورددت طقوسي اليومية وانا في منتهي السعادة لسبب لا ادركه ولكنني سعيد ولم يكن هناك جامعة اليوم فجلست في المنزل وانا اتجول في كل ركن فيه وقررت ان العب (PS2 ) قليلا ولكنني كنت امل من اللعب الفردي فأتصلت بخالد واحمد اصدقائي لكي يلعبون معي وقد كان فقد اتو مسرعين وكل منهم يحمل زراع تحكمه الخاص الذي يتفائل به ( والسيديهات ) التي يحبونها ولكن العجيب انهم كانوا غالبا يخسرون مني وهذا هو الحال في معظم الألعاب وفجأة بعد هزيمة صعبة وثقيلة ( 15/0 في متش 10 دقايق ) هب خالد واثبا من مكانه ( لا كفاية كده احنا نروح الكافيه احسن ) وبالفعل ذهبنا الي الكافيتيريا فكانت تعج بالاصدقاء فاطالنا الجلوس فيها ورجعت للبيت متاخرا ولم اعرف ما دار تلك الليله في البيت ولكني عرفت صباحا وانا اصحي علي انغام العصافير وزئير اسد فلست معتادا علي سماع صوته ولكن ما هذا كيف جاء صوت اسد من البيت فذهبت لأتأكد من التليفزين خشية ان يكون برنامج عالم الحيوان يعرض علي التليفزيون او شئ من هذا القبيل ولكن التليفزيون كان مغلقا فلم اعر الموضوع اي اهتمام وتوجهت نحو الباب الخلفي للمنزل لألتقط جرائد الصباح ولكني عندما مررت علي الحمام قررت ان ادخل الحمام لأخذ ( دش ) احسست برائحة غريبة وذلك بمجرد ان دخلت ولكني ايضا لم اهتم حتي كان اللقاء التاريخي بيني وبين هذا الأسد الذي كان لا يفعل اي شئ سوي القاء نظرة بريئة لي ولكن اي برائه في هذا الموقف وحاولت استلطافه حتي احضر المنشفة واهرب من ذلك الحبس مع الأسد فوجدته قد قضمها واتجه نحوي فأغمي علي مباشرة ......
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له تلك المره ) فقال له اخي ( وجدناه في الحمام والأسد بجانبه يمسلك له المنشفة )
فقال ابي ( وكيف لم يأكله الأسد )
قال اخي ( الأسد هذا مدرب غير انه لا يتجاوز الشهران ولقد حزرت البيت كله ان يدخل الحمام ولكنه لم يكن موجود بالأمس حين تركه صديقي لي )
فأرتاح قلبي وكدت اصحو من رقدتي حتي استرسل اخي قائلا ( فلنحمد الله انه لم يفكر ان يخرج من الباب الخلفي لألتقاط الجرائد فاني اربط ام هذا الشبل هناك ) ...... عندما سمعت ذلك لم اتحمل اي كلمة اخري واغمي علي ثانية .

mr_virus
28-08-2006, 09:41 PM
صح النوم

moura
29-08-2006, 08:38 PM
عاوزة اقولك حاجة يا مستر فيروس :stpd: : مامتك وباباك واخواتك عارفين انك فقت من اغماءك

وبيقولوا الكلام دة عشان يغم عليك وينتقموا منك .....من اللى انت بتعمله فيهم فى البيت


انا جاية اهدى النفوس مش اكتر:mazika2:


بس بجد بجد انت بتكتب تحفة اوى وكتابتك مشوقة ومعبرة:good: :good:

وطبعا ننتظر المزيد:y:

mr_virus
29-08-2006, 10:02 PM
تفتكرى كدة
شكرا على مرورك

mr_virus
29-08-2006, 10:29 PM
شغل شات

صحوت من احلامي الجميلة ونهايتها السعيدة وانا متفائل باليوم الجديد ورددت طقوسي اليومية كعادتي وجلست علي الكمبيوتر لأتابع ايميلاتي واري ما الجديد علي النت ودخلت علي مواقع عربية ( شاتينج ) وانا ادعي اني اجيد التعارف فيها واحيانا اقابل بنات من خلال معرفة الشات ودخلت علي فتيات الشات بالترتيب الأبجدي وكل بنت تشعر انها ملكة جمل الكون ( يونفرسال ميس ) ويالا العجب فقد ردت علي واحدة منهم واخذنا نتحدث عن انفسنا وعن اشيائنا المفضلة وتبادلنا ارقام الهواتف واتفقنا علي الخروج في نفس اليوم وهذا غريب جدا علي فأنا تعودت الأطالة قبل اللقاء ولكنني اتفقت علي الميعاد*40* في الساعة الثالثة واتفقنا علي ان يحمل كل منا وردة حمراء لكي نتعرف علي بعضنا البعض وانا متحمس جدا لشرحها النظري لشكلها الذي فاق كل الحدود والذي جعلني اصل قبل ميعادي بساعة كاملة وانا اتخيل انها جائت وتداعبني بصوتها الرقيق الذي تخيلته واحسسته بكل كياني واتخيل وانا اتجول معها بالسيارة وهي تحكي لي عن نفسها احلام واحلام ملايين الأحلام التي رايتها وانا امسك بالوردة الحمراء الوح بها للمارات امامي كانني مجنون ولكن حرارة الشمس هي ما كانت تؤرق احلامي ولكنني تحملتها وانا مرتاح البال من اجل رؤيتها ورأيت بنت تقف امامي مباشرة تمسك وردة حمراء ولكنها كانت تعطي ظهرها لي فنظرت اللي الساعة فوجدتها الثالثة تماما فقلت ربما هي من انتظرها وكان شعرها ناعم ولونه اسود داكن وكان منسدل علي ظهرها وكان يدل علي جمال ملامحها وعندما همست في اذنها باسمها فألتفت لي وصفعتني علي وجهي فتعجبت جدا وقلت لها لماذا تفعلي هذا قالت انا لا اعرفك من انت ورأيتها تلوح بيديها لشخص اخر او بمعني اصح تلوح لبطل من ابطال المصارعة الحرة ( الرو ) وهو جاء في عجل والأرض تهتز من وقع خطواته وجاء لها فقالت له ( بيعاكسني ) واشارت بيديها علي وكأنها كسرت سورا كان يحجب ثيران هائجة وتحركت الثيران نحوي*25* اقصد ذلك المصارع الجبار واقترب اقترب وانا لا اقوي علي حتي التحرك من امامه وانا انظر لأعلي وجدت لكمة هابطة في وجهي فأغمي علي مباشرة.
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ثانية ) فقال له اخي ( لقد ضربه بطل مصر في الملامكة )
فقال ابي ( وكيف حصل ذلك )
قال اخي ( كان اخي علي ميعاد مع بنت تعرفها علي الشات ولكنها لم تكن بنت بل كان صديقنا يمزح معه وبالصدفة كانت هناك خطيبة بطل مصر في الملاكمة في نفس المكان وعندما كلمها ظنت انه يغازلها فضربه خطيبها )...... عندما سمعت ذلك توعدت لصديقي واغمي علي ثانية .

mr_virus
29-08-2006, 10:34 PM
مستني ردود
لو محدش رد انا ممكن يغمى عليا

moura
30-08-2006, 05:11 PM
ههههههههههههههه
ادى جزاء اللى ما يسمعش كلمة ماما تقولها

تا تا تا

:y: :y: :y: :y: :y: :y:

mr_virus
30-08-2006, 06:41 PM
شكرا يا moura على متبعتك لية

mr_virus
30-08-2006, 06:42 PM
يا جماعة الى موافق ان الموضوع يتثبت يقول

moura
30-08-2006, 09:22 PM
العفو بس ارجو ان دة ما يضايقكش

:good: :good: :good: :good:

:f: :f:

mr_virus
30-08-2006, 09:42 PM
و اضايق لية ؟
وعلى شانك
7
7
7
7
7
7
مجنون ام لص

mr_virus
30-08-2006, 09:45 PM
مجنون ام لص


صحوت كعادتي في يوم جميل كما اري كل الأيام دائما جميله رغم كل ما يقابلني وفعلت طقوسي اليومية المعتادة وذهبت للباب الخلفي لألتقط الجرائد واخذت اتصفحها تارة هنا وتارة هناك ولفت انتباهي خبر ما هروب مجنون خطير من ( مستشفي المجانين ) وانا احس بأني بطل فلم اخذ اي احتياطات لذلك واخذت حمامي وذهبت اللي الكلية وانا في ( الميكروباص ) المكدس وانا اشعر كأن الهواء انتهي منه لكثرة الناس ولكنني ركبته لأنني اعرف انه لا يوجد اي طريقة اخري للوصول للكلية الا هذا ولكن العجيب ان الشخص الذي ينادي علي الراكبين ( المنادي ) كان مصر علي قول واحد وكأنه شعار له في الحياة ( فاضية فيصل ) فإذا كان الناس لا تصدق ما يسمعوه فهل سيصدقوا ما يروه وهذا سؤال وددت طرحه علي اي ( منادي ) ولكني خشيت ان يتطاول علي ( عارفهم ..... ) ولكن المهم في محطة جامعة القاهرة شخص بدا عليه ملامح القلق والأرتياب من كل شئ وكان يتمتم بكلام غريب غير مفهوم ولكني قلت اننا كلنا مجانين ولم يعد فينا من هو سوي نفسيا ومن المؤكد انه يعاني من حالة ما وربنا يشفيه ولكن وفجأة صرخ احد الحضرين ( الحقو يا جماعه دا المجنون اللي هرب من السرايا ) واذا بالسائق يفرمل فرملة قوية جدا ويخرج جريا من السيارة والناس تخرج من نوافذ الأتوبيس حتي ذلك المنادي الذي كان صوته وحده يكفي لركوب الزبائن للأتوبيس بالأكراه قد هرب في اول فرصة واتته حتي قبل ان يقف ( الميكروباص ) وانا لا اجد طريقا من بينهم للهرب وبقيت وحيدا انا والمجنون وهو ينظر لي نظرات غريبة وانا اتصبب عرقا فمن الممكن توقع اي فعل من انسان عادي لكن هذا مجنون فماذا سيفعل ووجدته يخرج شئ من جيبه وهو يضحك وكان يضحك دائما لا اعرف السبب فمسك هذا الشئ الذي اعتقد انه مسدس وتعجبت حينها انني لم يغمي علي من وقت طويل فأغمي علي مباشرة ....وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له اليوم ) فقال له اخي ( لقد اغمي عليه في الميكروباص )
فقال ابي ( وكيف حصل ذلك )
قال اخي ( ذهب اخي اللي الجامعة بالميكروباص وصعد اليه المجنون الهارب من مستشفي المجانين وهدده بالسلاح )
فقال ابي ( يالا حظه العاثر )
فقال اخي ( لكنه لا يعلم ما حقيقة الموضوع حقيقة الموضوع ان من كان في الميكروباص ليس مجنونا انه لص ولكنه كان متفقا مع شخص اخر في الميكروباص ليصتنعو تلك التمثيلية )
فقال ابي ( وماذا استفادو )
فقال اخي ( لقد سرق موبايل اخي وحافظته وكل امواله ولكنه اعطاهم للشخص الأخر قبل القبض عليه )
...... عندما سمعت ذلك لم اتحمل كلمة اخري واغمي علي ثانية .
ترقبوا رحلة سعيدة
coming soon

moura
31-08-2006, 09:05 PM
حلوة طبعا جدا.............

بس سؤال......

انت مسمى السلسلة دى ...سلسلة ( مغم عليا)

:good: :good: :good: :good: :good: :good:


تحفة جدا

mr_virus
07-09-2006, 10:48 PM
لا
لسة مقلفناش اسم ليها
مستنى أقترحتكم

مثلا
أنا والمستشفى
شكرا ليكى يا moura على المتبعة

mr_virus
07-09-2006, 11:04 PM
رحلة سعيدة
اليوم سوف نذهب في رحلة مع اصدقائي في الكلية الي العين السخنة فصحوت مبكرا ( وماما عملتلي سندوتشات كأني طالع رحلة 20 يوم ) واخذت حمامي الصباحي وارتديت ( التيشرت الأديدس والبانتكور النايك ) وحملت شنطة ظهري وخرجت من المنزل وأنا سعيد بتلك الرحلة واحمل معي كل انواع الألعاب الجميلة التي من الممكن ان نلعب بها ( وسيديهاتي ) المفضلة وذهبت الي ( ميدان التحرير ) لأنتظار الأوتوبيس وعندما اجتمع كل الشباب تركنا كل الفتيات واخذنا نلعب الكرة في الشارع وسط العربيات حيث كنا سنصدم مئات المرات وكنا نمرر الكرة عبر الشارع من فوق السيارات والكباري حتي تعبنا وبدأت حركة المرور في النشاط فقررنا التوقف بعدما سببنا ذعر بالشارع المصري وانتظرنا ( اتوبيس الرحلة ) طويلا الأمر الذي ارق فرحتنا وأقلقنا حيث انه تأخر كثيرا ولكن واثناء ما نحن منتظرين وجدنا اتوبيس قديم وقف امامنا ونزل منه مشرف الرحلة وقال هيا يا شباب فسألناه هل هذا هو الأتوبيس الذي سوف يقلنا الي العين السخنة فمنظره لا يدل علي انه سوف يذهب بنا حتي الي نهاية الشارع ولكننا ركبنا وقررنا ان ننسي امر ذلك الأتوبيس ونستمتع بلحظاتنا اشد استمتاع فتطوع اخ مشكور وقدم شريط به ( كوكتيل ) من الأغاني الراقصة لكي نغير ( المود ) وبمجرد ان دخل شريط الكاسيت المسكين في مشغل الشرائط حتي ابتلعه ذلك الوحش اقصد الكاسيت فالكاسيت الذي كان في السيارة لم يأكل قصدي لم يعمل منذ شهور فقلنا هذا حادث عابر من الممكن حدوثه فقررنا ان نلعب لعبة صغيرة وهي ان نقسم فريقين فريق من الشباب وفريق من البنات واخذنا نتباري في الغناء وبالطبع فاز الشباب ووصلنا الي ( رست هوس ) ولم يكن ( رست هوس ) بالتحديد حيث كانت هناك ( عربية فوول ) وكان جالس في الصحراء في وسط الصحراء لا اعلم من اين جاء هذا الرجل ولا كيف يذهب الي بيته بعدما ينتهي عمله لكنني اقسمت انني لن اتذوق منه اي شئ ولكن اكملنا المسيرة اللي العين السخنة ووصلنا اخيرا بعد 4 ساعات من الترحال ووقف المشرف لكي ينظمنا فوقفنا فألتف لكي يكلم احد العاملين في البلاج فهربنا كلنا فالتف مرة اخري ليري انه ليس هناك اي شخص غير( D.J man )الشخص الذي كان برفقتنا ليلعب لنا بعض الأغاني التي تسلينا ولكنه ومن الواضح كان متعب جدا لأنه كان نائما طوال الرحلة فبمجرد ان انتشرنا لم نراه ثانية الا عندما حان وقت الرحيل وتسلينا كثيرا وحان وقت الرجوع والكل متعب ما بين نائم وما بين مستلقي علي الكرسي يسمع سيديهاته وانا منهم وما بين من يمارسون الثرثرة وفجأة بعد 3 ساعات وعلي مشارف ( الدائري ) قرر الأتوبيس انه لن يسير ثانية ونزل السائق الذي تبدو عليه ( ملامح الموت ) انه لن يعمل وجلسنا علي جانب الطريق وأخذنا نشير الي السيارات القادمة واخذتنا واحدا تلو الأخر حتي تأخر الوقت ونحن متعبون فقرربعضنا ان نمشي 6كيلوات لكي نصل الي الميكروباصات وانا منهم وتم بالفعل وبمجرد وصولي اغمي علي في مكاني .....
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له اليوم ) فقال له اخي ( لقد اغمي عليه في الشارع )
فقال ابي ( وكيف حصل ذلك )
قال اخي ( ذهب اخي الي رحلة مع الجامعة وتعطل بهم الأتوبيس ومشي 6 كيلو علي قدمه )
فقال ابي ( يالا حظه العاثر )
فقال اخي ( لكنهم بعدما قرروا المشي وابتعدو عن الأتوبيس دار المحرك مرة اخري وسار الباقون بالأتوبيس )...... عندما سمعت ذلك لم اتحمل كلمة اخري واغمي علي ثانية .
ترقبوا
جارى البخيل
COMING SOON

زهــــراء
08-09-2006, 12:20 PM
حلو اوي بس انت مافيش يوم بيمر عليك من غير نكد يابني حرام عليك كدة
نومك هيوديك في داهية بعد كم يوم هتعلن افلاسك دة اذا ما اعلنتوش من دلوقتي
مع تحياتي
زهراء

mr_virus
08-09-2006, 01:14 PM
صحوت من احلامي الجميلة ونهايتها السعيدة وانا متفائل باليوم الجديد ورددت طقوسي اليومية كعادتي وجلست علي الكمبيوتر لأتابع ايميلاتي واري ما الجديد علي النت ودخلت علي مواقع ابناء مصر على موضوعى المفضل وعندما وصلت الى اخر الصفحة أغمى على فورا وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ثانية ) فقال له اخي: لقد أغمى علية وهو يتصفح النت
فقال ابي ( وكيف حصل ذلك ) قال اخي ( لقد دخل على النت ووجد تعليق من زهراء و وجدMOURA لم تظهر بعد فأغمى عليه فورا

فقررت أن اشكر زهراء و اتوعد ل MOURA واغمي علي ثانية .
شكرا

ابن البلد
08-09-2006, 03:16 PM
حلوة يا فيرس
أنا قريت أول قصة بس بتاعت الحريق ههههههههههه
أحمد ربنا أنهم مقفلوش عليك بالمفتاج :d

mr_virus
08-09-2006, 03:24 PM
ابن البلد شخصيا فى موضوعى
نورت المستشفى قصدى الموضوع
لما الحأ يغمى عليا

mr_virus
08-09-2006, 05:09 PM
جاري البخيل
لقد صحوت من نومي العميق في هذا الصيف الصعب وان اشعر بالبرد يتسرب لكل جزء في جسدي ولكنني صحوت متفائلا نشيطا اليوم ورددت طقوسي اليومية امام المراه ودخلت الحمام لأخذ دش دافئ مبهج ولكني لم اتمتع به لقلة المياه حتي عندما اشغل دافع المياه ( موتور المياه ) تصل ضعيفة ايضا فتعجبت ولكني اخذت حمامي وخرجت ونزلت الي الشارع لكي اشتري فطور وكان جاري ورائي مباشرة وجاري اسمه أ/ .....وقد انتشر في المنطقة بحرصه الشديد وبخله فقال لي الي اين انت ذاهب قلت له انا ذاهب لأشتري الفطور فقال وانا كذلك فلنذهب سويا فعندما وصلنا الي السوبر ماركت قال لقد نسيت حافظتي من فضلك ادفع لي المال وعندما اصل الي المنزل اعطيك كل ما تريد فوافقت لأنه جارنا منذ مده طويلة ولكنني تعجبت من انه يكثر في الطلبات فبعدما كان يطلب 1/10 كيلو يطلب الأن 1 كيلو فماذا حدث ولكني نسيت هذا وقررت ان اشتري انا الأخر حاجياتي وعند الحساب اكتشفنا ان الحساب اصبح كبيرا جدا ولكنني كان معي مال كافي جدا لذلك فدفعت وتبقي معي ايضا بعض المال , لكنني تعجبت جدا كيف سيدفع أ/..... هذا المبلغ ونحن في منتصف الطريق الي المنزل قاتل لي سوف ادعوك الي شرب النيسكافيه في الكافيه الذي لا يبعد عن البيت كثيرا ولكن النادل الذي كان في الكافيه عندما رأه قرر انه لن ينزل له اي طلب وقال له ( مفيش طلبات ) ولكنه قال اني انا الذي سوف ادفع وعندما سألني اجابته انني انا الذي سوف ادفع وفي حين ما كنت اشرب انا النيسكافيه كان هو قد شرب اربع او خمس مشروبات لا أذكرهم تماما نظرا لبعدهم الشديد عن بعضهم وبدء ( الفار يلعب في عبي ) وقلت لنفسي كيف سيدفع أ/ ...... هذا المبلغ الكبير الذي يؤكد لي كل ثانية انه سيدفعه فقلت سنري ماذا سيحدث وانتهيت انا من النيسكافيه وجاري من المشروبات العديده التي طلبها ودفعت الحساب ومشينا ثانية وانا اتمني ان اصل الي البيت فمر حتي الأن ثلاث ساعات واصبحت متعب من المشي وعندما مررنا علي محل لبيع الملابس قرر أ/ ..... ان يشتري ( طقم جديد ) وتعجبت جدا فمر اكثر من ستة سنين وانا اراه بنفس الهيئة لم يغير هذه الملابس ابدا واشتري ملابس جديدة ولكنها ايضا من اغلي الأنواع فكان العجب العجاب هل تخلي أ/...... عن بخله فجأة وقرر ان يتمتع بماله ولكنها كانت من عاشر المستحيلات لكني دفعت ثمن الملابس واخبرته انه لم يتبقي معي اي مال اخر فقال لقد انتهينا سوف ارجع المنزل واعطيك ( الفلوس ) وبالفعل رجعنا الي المنزل ووقفت اما باب شقته منتظر ان يخرج لي ومعه اموالي التي دفعتها وفوجئت بصراخ يأتي من داخل الشقة ( انا اتسرقت .... فلوسي راحت ) واكتشفت ان في تلك اللحظة احساسه فالتي سرقت هي فلوسي وليست فلوسه وفي تلك اللحظة اغمي علي مباشرة ....
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ) فقال له اخي ( لقد اغمي عليه نظرا لأن جارنا أ/..... اتسرق )
فقال ابي ( وما دخله بذلك )
قال اخي (لقد تسوق جاره أ/......ودفع المال من معه علي ان يرده أ/...... عندما يعود الي بيته ولكنه اكتشف ان أ/...... سرق )
فقال ابي ( وماذا حدث بعد ذلك )
فقال اخي ( لقد اكتشفت ان أ/.....ومن مصادر موثوق بها لم يسرق ولكنه اصتنع تلك الحيلة وأخذ ما اشتراه ورجعه مرة اخري وأخذ المال ولكن كيف سيثبت اخي ان أ/....... لم يسرق لا أعرف )...... عندما سمعت ذلك لم اتحمل كلمة اخري واغمي علي ثانية .
ترقبوااااااااااااااا
اناو الحصان البرى
وربنا يستر

زهــــراء
08-09-2006, 07:13 PM
يابني حرام عليك ارحم نفسك شوية
الناس في المستشفى بيشتكوا منك شوية اغماء تاني وهتروح فيها
وعلى فكرة الموضوع عسل تسلم ادين حضرتك
مع تحياتي
زهراء

mr_virus
08-09-2006, 07:27 PM
ماشى يا حضرتك

زهــــراء
08-09-2006, 08:21 PM
تسلم حضرتك

mr_virus
08-09-2006, 08:25 PM
حصان بري

صحوت كعادتي في الصباح الباكر امارس نشاطاتي الصباحية واتجول في المنزل هنا وهناك حتي دق الجوال فذهبت

لأري من يطلبني حتي وجدته خالد صديقي فانتظرت ولم افتح الخط لأني اعرف انه ( غاوي رنات ) ولكنه اطال ففتحت

وقال لي تعالي فورا الي منزلي فارتديت ملابسي وركبت السيارة وذهبت اليه وقلت له ماذا هناك فقال اليوم سنفعل

شئ جديد قلت له وما هو فقال سوف نذهب لركوب الخيل فقلت له ولكني لا اجيد ركوب الخيل فقال وبمنتهي البساطه

( أعلمك ) وذهبنا سويا الي الهرم لتأجير خيل وقلت له انا لا اجيد ركوب الخيل فقال( متقلقش ) هذا سهل جدا فقال لنا

الرجل اظن ان هذان الحصانان جيدان فانا جديد ولا اعرف كل الأحصنة فجهز لنا الخيل فركبنا ووجدت انه امر غير عسير

انه شئ سهل جدا فانا راكب فوق الحصان وهو يمشي منتهي البساطه وصديقي يسرع بحصانه ولكني لم اهتم لذلك

كثيرا ولم اغير قراري في المشي الهادئ فقرر صديقي ان يصنع بعض الأثارة فنغز الحصان او فجره فجري بسرعة جنونية

وانا اكاد اموت من الرعب وهو وبمنتهي البرائة يظن انه الأن يسابقني حتي وجدت حصاني وقف فجأة واخذ يرفص

بجنون وانا كأني بطل من ابطال ركوب الجاموس الوحشي وانا ممسك ( اللجام ) واليد الأخري تلوح في الهواء ويدور

ويصتنع حراكات مفاجئة وصديقي يضحك وانا لا اري اني من الممكن الصمود لأكثر من ثانية اخري واصبح الوضع هادئ

فهدأ الحصان وحده ومشي متباطئا كأن شيئا لم يكن وصديقي يضحك وكانت اخر ضحكة سمعتها عندما قرر حصانه ان

يقلد حصاني ولكن خالد كان ضعيف البنيان فلم يتحمل فوقع من فوق الحصان وانتقلت جينات الضحك من عنده لتكمن

في انا واخذت اضحك واضحك وذكرته بكلماته الجميلة ( متقلقش واعلمك ) فنزلت من علي حصاني لأساعده وبمجرد ان

نزلت وجدت ان حصاني و حصانه قرروا في تلك الصحراء الشاسعة الهرب وتركنا وحدنا لكني عندما حاولت ان امسك بهم

كان اخر شئ رأيته حينها حافر الحصان امام وجهي واغمي علي مباشرة ...........

وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في

المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ) فقال له اخي ( لقد اغمي عليه من جراء رفسة حصان )

فقال ابي ( وهل يركب اخاك احصنة )

قال اخي (لقد دعاه خالد صديقه لأجراء هذه المغامرة وذهبا واجرا حصانين )

فقال ابي ( ولكن لماذا رفس الحصان اخاك )

فقال اخي (لقد كان العامل في ذلك الوقت جديدا لا يعرف ان الحصانين الذي قاما اخي وخالد بركوبهم حصانين بريين

جديدين وكان من المفروض ترويضهما ولذلك كانا محجوزين بعيدا عن الأحصنة الباقية ) وضحك ضحكة غريبة

فقال ابي ( لماذا تضحك )

قال اخي ( لأن صديقه كان يكلمني بالأمس ليقول لي انه يريد ان يتعلم ركوب الخيل )...... عندما سمعت ذلك

لم اتحمل كلمة اخري واغمي علي ثانية
ترقبوا
غرام في الجراج.

mr_virus
08-09-2006, 08:47 PM
مستنى ردود
والا:@ :evil2: *76* *123*

زهــــراء
08-09-2006, 10:49 PM
ايه حضرتك الكلام دة انت ليه حضرتك معذب اهلك كل يوم يزوروا المستشفى ايه زنبهم يابني ارحمهم وارحمنا ماشي حضرتك اروح انا دلوقتي حضرتك
تصبح على خير حضرتك
مع اطيب التمنيات لحضرتك
زهراء ....اخت حضرتك

mr_virus
08-09-2006, 11:02 PM
شكرا لحضرتك
لمرور خضرتك
ويارب تكون عجبت حضرتك
mr:virus أخو حضرتك

mr_virus
08-09-2006, 11:15 PM
لتوضيح معلومة لكل من يرغب
هذه القصص من تاليفى و صاديق لى
مع العلم ان فكرة يوم الحريق مأخوزة من موقع أخر ولكن طورنها الى طريقة مغمى علية
وشكرا لكل من زاروا الموضوع سواء علقوا او لا

moura
09-09-2006, 09:51 AM
ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههه

جميلة جميلة جميلة جميلة
وانا اسفة عشان بقالى مدة مش برد

بس خلاص سماح المرة دى

وبجد بجد بجد قصص تحفة تحفة تحفة جدااااااااااااااااااا


:good: :good: :good:

mr_virus
09-09-2006, 11:03 AM
اناو MOURA

فتحت المنتدي كعادتي كل صباح فذهبت فورا الي مشاركاتي حتي اري اذا ما كان هناك تعليق جديد وعيني دائما تذهب الي احب موضوع واخر موضوع لي في المنتدي واذا بي اري ان هناك مشاركة من MOURA فأغمي علي فورا ....
وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا قد صحيت لكنهم لم يعلموا هذا فقال ابي ( ماذا حدث له ثانية فأنا سئمت من اقامته بالبيت وسوف احجز له جناح هنا في المستشفي )
قال اخي ( انا اعرف ما به )
فقال ابي ( وماذا به )
فقال اخي ( لقد دخل علي موضوعه الذي يكتبه في المنتدي ووجد مشاركة MOURA فأغمي عليه من الفرح ) ولكني في تلك اللحظة صحوت وكان العجب العجاب بالنسبة لأهلي فذهبت الي البيت ثانية وكتبت تعقيبي علي مشاركتها ... وعندما انتهيت اغمي علي ثانية :f:
تقبلي تحياتي

mr_virus
09-09-2006, 11:13 AM
غرام في الجراج
صحوت الصبح كعادتي ومارست نشاطي الصباحي المعتاد ولم افكر في اي شئ سوي النزول الي الجامعة حيث انني قد تأخرت علي المحاضرة الأولي وانا في الجراج سمعت اصوات غريبة وشخص صوته اجش اسمعه ولا اراه يقول ( سيبهم مع بعض شوية ومتقلقش ) من هم الذي سيتركهم ومن الذي يتكلم ومع من ولكني نظرا لتأخري لم احقق في الموضوع وذهبت الي كليتي وحضرت محضراتي التي طردت منها جميعا كان يوما سيئا لي جدا ورجعت اللي البيت متعب وعندما خرجت من سيارتي في الجراج سمعت نفس الصوت الذي سمعته صباحا يقول ما الأخبار الأن فقال الشخص الأخر ( لسه عنيات مزرجنة ) واستكمل قائلا ( وفتحي تعب من كتر المحاوله ) فقلت في نفسي ما هذا صباحا يقول سيبهم مع بعض وبعد الظهر يقول فتحي وعنيات ما هي الحكاية يجب ان اكتشف هذا من هم فتحي وعنيات وهذان الشخصان الغريبان الذين يتكلمون دوما واين هم اصلا وبعد ذلك سمعت الرجل ذو الصوت الأجش يقول شايف بيبوسها ازاي اغلق الغرفة واتركهم سويا وبعد شهر سيكون انجابها فجن جنوني ما هذا ماذا يحدث هناك في تلك المنطقة المظلمة ولكني سمعت اصواتهم تقترب فهربت مع اني اتميز بالشجاعة والأقدام ونزلت فجرا منتظر قدوم هذان الرجلان لأعرف ماذا يجري في جراج بيتنا ولقد جاءا بالفعل بعد انتظار طوبل ومنهم كان نوهاد صديقي وجاري في العمارة وشخص غريب لا اعرفه وسلم علي عندما رأني وقال لي ماذا جاء بك في الجراج ذلك الوقت فقلت له اني اريد ان انظف السيارة فقالي لي ( اه ) وكانت غريبة او احسستها انا كذلك وتركني هو وذلك الرجل الغريب وذهبا اللي الغرفة التي في اخر الجراج في المنطقة المظلمة منه لا احد يدخل هناك ابدا لا اعلم لماذا ولكنهم دخلو وسمعت ذلك الرجل يقول لقد قضو ليلة جميله بالأمس تري ملامح السعادة علي وجهها فقررت ان انهي تلك المهزلة واري ماذا يجري في الغرفة المظلمة فبمجرد ان فتحت الباب اغمي علي في مكاني ........

وعندما صحوت وجدت ابي وامي واخواتي يتناقشون وانا صحوت لكنهم لم يدركون هذا وانا كنت علي ما اظن في المستشفي فقال ابي ( ماذا حدث له ) فقال له اخي ( لقد اغمي عليه في جراج المنزل )
فقال ابي ( وما سبب هذا )
قال اخي (لقد كان اخي في الجراج ونوهاد جارنا )
فقال ابي ( من نوهاد هذا )
فقال اخي (نوهاد ابن استاذ فؤاد الحلو مدرب النمور )
فقال ابي ( تذكرته )
قال اخي ( لقد كان يتابع نوهاد تزاوج انثي نمر ابيض نادر النوع وذكر من نفس النوع وعندما رأي اخي النمور اغمي عليه من هول الصدمة )
وكدت ان اقوم حتي قال ( ولنه نجا من محاولة للنمرين ان يفترساه اثناء ما هو مغمي عليه فهما لم يعرفوه )...... عندما سمعت ذلك لم اتحمل كلمة اخري واغمي علي ثانية .

زهــــراء
09-09-2006, 11:14 AM
ههههههههههههههههههههههه عندهم حق اهل حضرتك انت لازم يحجزولك جناح في المستشفى ليه يا مورا كدة حرام عليكي ابقي ردي كل شوية على حضرته دة اغماء تاني وهيروح فيها حضرته

moura
09-09-2006, 11:19 AM
ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه

عسل والله والله

وكويس اوى انك قومت من السرير وروحت على بيتك على طول

فيه تقدم اهه..........ههههههههههههههههههههه

بجد بجد عسل:1: :1:


Photo Gallery