المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شيفرة شاهين شي حا



ثروت الخرباوي
31-07-2006, 09:30 PM
شيفرة شاهين " شي حا "
جاء الروائى القدير "دان براون" إلى مصر ... أهلاً وسهلاً .... ولمن لا يعرف فإن "دان براون" هو مؤلف الرواية الشهيرة "شيفرة دافنشى" وهى من أكثر الروايات مبيعاً فى العالم ومعظم رواياته تم تحويلها إلى أفلام سينمائية حازت إعجاب المشاهدين ، وعندما جاء "دان براون" إلى مصر فكر فى كتابة رواية معجزة تحت إسم ( شفرة "شاهين شى" حا ) ورغبة منا فى إحراز سبق صحفى عالمى فإننا سنسبق الكاتب "دان براون" وسنقدم إليكم ملخص الرواية قبل أن يخط فيها الكاتب سطراً واحداً وهاكم الرواية.
(على شاشة قناة "السويس" التلفزيونية ظهر فجأة وعلى حين غرة تسجيل لرجل غامض يضع قناعاً أسوداً على وجهه حيث تظهر خلفه لوحة زيتية مكتوباً عليها بخط واضح "كونفشيوس طوق الحمامة قلعة برج أ ب خ خ م "ثم تنحنح الرجل المقنع وكانت نحنحته من باب الأدب لأنه سيظهر على أقوام يشاهدونه من خلال التلفزيون وقد لا يكون أحدهم مستعداً أو جالساً جلسة محتشمة ، وبصوت جهورى أجش قال المقنع: نحن جماعة سرية إسمها "البيروقراطية" وقد إستطعنا إختراع سلاح جبار سيبيد ثلاثة دول من على الوجود ، وقد زرعنا هذا السلاح فى أماكن سرية فى هذه البلاد الثلاثة ولن يستطيع أحد الوصول إلى الأماكن التى زرعنا فيها هذا السلاح المدمر إلا بعد أن يتمكن من حل الرموز المكتوبة فى اللوحة الزيتية التى تظهر من خلفى وذلك فى خلال أسبوع من الآن ، ثم نظر المقنع إلى جهاز كومبيوتر بجانبه وربت على ظهر الجهاز كما يربت على ظهر فرسه وإبتسم إبتسامة عريضة ثم تلاشت الصورة من على شاشة القناة.
وسرعان ما تناقلت وكالات الأنباء هذا الخبر الرهيب وظهر الفزع فى جميع بلاد العالم وبدأ المفكرون الإستراتيجيون فى تحليل هذا الخبر عبر شاشات التلفزيون ، فقال الأستاذ "فايز السمان" المحامى المتخصص فى الجماعات الإرهابية إن هذا المقنع ينتمى إلى جماعة "كوكو واوا" الإرهابية وهى الجماعة التى نشرت أنفلونزا الطيور فى العالم وقال الأستاذ "بهاء رشوان" المحلل الإستراتيجى فى جريدة أبو الهول إنها جماعة "بنما للنقل البحرى" وهى اكبر جماعة مارست إرهاباً بحرياً عن طريق إغراق السفن فى البحر الأحمر.
وبينما العالم منشغل بتحليل الخبر بدأت الأجهزة الأمنية فى التحرك السريع لمواجهة هذا الخطر العالمى ، فقام الإنتربول الدولى بإستدعاء مستر "شاهين" وهو بروفسور شهير حاصل على أعلى الشهادات العلمية فى مجال دراسة الرموز وتحليلها ، حيث حصل على "شهادة" محو الأمية من جامعة أسيوط ، و"شهادة" حسن سير وسلوك من إثنين موظفين و"شهادة" إستثمار البنك الأهلى فئة المائة جنيه ، كما سبق له أن ساهم بشكل فعال فى حل فوازير رمضان منذ عشرة أعوام ، وما أن جلس مستر شاهين فى مكتب مدير الأنتربول الدولى ليشاهد تسجيلاً لشريط التهديد سالف الذكر حتى صدرت منه إبتسامة عريضة وقال: من خلال دراستى للعديد من اللغات الحية والميته أؤكد لكم يا سيادة مدير الأنتربول أن الدولة المستهدفة الأولى هى دولة الصين ... وهنا فغر مدير الإنتربول فاه وقال له : كيف عرفت بحق الجحيم هذه المعلومة الخطيرة .... وهنا أومأ مستر شاهين برأسه قائلاً : كونفشيوس هذا يا سيدى هو أحد فلاسفة الصين وله تمثال هناك فهيا بنا إلى الصين حتى لا يضيع منا الوقت.
وفى خلال ساعات كانت الطائرة تهبط فى مطار "بكين" حيث أسرع مستر شاهين ومعه مدير الأنتربول فى ركوب سيارة تاكسى وباللغة الصينية قال مستر شاهين للسائق: كوكى ماكى بويا بويا ، وهنا فغر مدير الأنتربول فاه وقال له: ماذا قلت له بحق الجحيم.
فضحك مستر شاهين ولم يعقب ، وبعد نصف ساعة توقفت السيارة عند تمثال كونفشيوس حيث أسرع مستر شاهين إلى أسفل التمثال فوجد كارتاً ممغنطاً وبجواره جهاز كومبيوتر حديث فوضع مستر شاهين هذا الكارت فى جهاز الكومبيوتر فظهر على الشاشة عبارة "تم إبطال مفعول السلاح المدمر فى بلاد الصين" وهنا عقد مستر شاهين مؤتمراً دولياً لإعلان هذا النصر المدوى ، وتجمع شعب الصين كما يتجمع النمل وطلبوا من مستر شاهين أن يُدخل فى جهاز الكومبيوتر مشاكل الصين لتحديد المدة الزمنية اللازمة لحلها ، فخرجت إجابة الكومبيوتر بأن مشاكل الصين لن يتم حلها إلا بعد خمسين عاماً ، وهنا أصيب الشعب الصينى بإلاحباط وإنفجر فى البكاء.
وعقب ذلك صرح مستر شاهين للصحافة بأن الدولة الثانية المستهدفة من الإرهاب "البيروقراطى" هى دولة أسبانيا ، ثم أكد أن سبب معرفته بإسم الدولة هو عبارة "طوق الحمامة" التى كانت مكتوبة فى اللوحة الزيتية التى ظهرت خلف الإرهابى المقنع ، إذ أن "طوق الحمامة" هى إسم كتاب ألفه "إبن حزم الأندلسى" وهو من الأندلس التى كانت حاضرة الخلافة الإسلامية فيما مضى ثم فرط فيها المسلمون فأصبحت أسبانيا الأوربية.
وعلى الفور إستقل مستر شاهين ومدير الإنتربول طائرة خاصة هبطت بهما فى مطار "مدريد" وبسرعة البرق قفز مستر شاهين فى أتوبيس متهالك مكتوب عليه "مدريد – قرطبة" حيث نهب الأتوبيس الأرض نهباً إلى حيث مدينة قرطبة ، وهناك سأل مستر شاهين رجلاً كهلاً عن شارع "إبن حزم" فأشار له الرجل الكهل إلى شارع جانبى فعبر مستر شاهين ومعه مدير الإنتربول "الإفريز" مترجلين إلى إن وصلا للشارع المقصود ، وفى وسط الشارع أخذ "حلال الألغاز" يمعن النظر ويمد البصر ثم إذا به يقفز قفزة عالية وكأنه "دروجبا" لاعب الكرة الشهير فى فريق كوت ديفوار ثم يقول فى صيحة مدوية: ياإلهى إن الحل هو فى الشجرة التى فى نهاية هذا الشارع لأنها شجرة قديمة شهدت شموخ الدولة الإسلامية فى الأندلس ثم إستمرت يانعة فى ظل أسبانيا الأوربية ، وتحت الشجرة المعنية وجد مستر "شاهين" كارتاً ممغنطاً وبجواره جهاز كومبيوتر وما أن وضع الكارت فى الجهاز حتى ظهر على الشاشة عبارة "تم إبطال مفعول السلاح المدمر فى أسبانيا".
وفى المؤتمر الصحفى طلب الشعب الأسبانى من مستر شاهين مخاطبة الكومبيوتر لمعرفة كم من الوقت سيمر إلى أن يتم حل مشاكل أسبانيا ، وعندما أخبرهم الكومبيوتر أن ذلك يتطلب مائة عام ... هنا إنفجر الشعب الأسبانى فى البكاء.
وعقب ذلك قال مستر شاهين للصحافة أن الدولة الثالثة هى مصر وأنه عرف ذلك من عبارة "القلعة والبرج" المكتوبة فى اللوحة الزيتية التى ظهرت خلف الإرهابى , وفى مصر تلك الدولة العامرة أم الدنيا هبطت الطائرة فى مطار القاهرة ، وبعد أن تكسرت عظام مستر شاهين ومدير الإنتربول بسبب المطبات التى وقع فيها التاكسى الذى أقلهما من المطار ... أخذ مستر شاهين يبحث فى قلعة محمد على عن كارت ممغنط أو جهاز كومبيوتر وعندما لم يجد شيئاً ذهب إلى برج الجزيرة وفشل أيضاً فى مسعاه إلا أن الشحاذين أطبقوا عليه الخناق وكادوا أن يزهقوا أنفاسه ، وبسبب العناية الإلهية خرج مستر شاهين سليماً إلا أنه فوجئ ببكاء ونحيب الناس فى بعض شوارع القاهرة ، وعندما سأل عن السبب عرف أن أكثر من ألف مصرى غرقوا فى البحر الأحمر بسبب إهمال وزارة النقل المشرفة على العبّارات التى تقل المصريين من وإلى السعودية!!! ، ولأن الوقت كان يمر ولأن التهديد كان على وشك أن يحقق نتيجته حيث تزول دولة مصر إلى الأبد أخذ مستر شاهين يفكر حيث هداه تفكيره إلى أن يفتح جهاز التلفزيون المصرى فوجد وزير الصناعة وقد عقد مؤتمراً صحفياً للحديث عن النهضة الصناعية المصرية ، ولفت نظره أن الوزير كان يرتدى معطفاً إنجليزياً وكرافته فرنسية وحذاءاً إيطالياً ويتكئ على مكتب تم إستيراده من أسبانيا ويتحدث عبر ميكروفون تم صناعته فى الصين حيث يقول للصحفيين "إن الصناعة المصرية بخير" وبجواره كان وزير الإقتصاد ينفث دخان سيكاره الكوبى وهو يقول بصوت متحشرج : الإقتصاد متهافت .... عفواً التضخم يزيد .... عفواً أقصد الإقتصاد متضخم ... والبطالة ممتازة حيث حصلنا على أعلى إنتاج للبطالة فى العالم ... وعندما غير مستر شاهين القناة إلى قناة أخرى فإذا به يشاهد إمراءة شبه عارية تغنى أغنية عن رغبتها فى الصعود مع حبيبها إلى السطوح وحدهما !!! وتعجب مستر شاهين ترى لماذا ترغب هذه المرأة فى الصعود إلى السطوح ... ثم أطرق ملياً وقال لنفسه إن هذا فى حد ذاته لغز يتطلب منى القيام بحله فى الرواية القادمة ... وفى قناة تلفزيونية أخرى شاهد مستر شاهين مجموعة من الأشخاص يتحدثون عن إمرأة ضاجعها أحد الممثلين وأنجب منها طفلة صغيرة وهنا علم مستر شاهين أن الشعب المصرى قد شغل تفكيره عبر شهور الحمل لحل مشكلة هذه المرأة البائسة !!! وشاهد مستر شاهين والد هذه المرأة وهو يتحدث عنها بكل فخر حيث كان يقول: أنا لم أغضب من إبنتى إلا لأنها ضاجعت هذا الممثل دون علمى !! دا حتى مايصحش!! وفى قناة أخرى شاهد رجلاً يتحدث بثقة عن أنه لا توجد مشاكل فى مصر وأن مصر أم الدنيا وعرف ساعتها أن هذا الرجل ينتمى إلى حزب أسمه حزب الوطنيين.
وهنا أغلق مستر شاهين جهاز التلفزيون وقرر أن يبحث عن حل اللغز فى جامعة القاهرة .. وهناك عرف أن التعليم المصرى وصل إلى أسوأ مستوياته ، فهرع خارج الجامعة ذاهباً إلى مدرسة ثانوية للبنات فوجد المعلمة تقوم بتقشير البصل وكان يشاركها فى تخريط الملوخية وتقميع البامية الطالبات النابهات ، وفى الريف المصرى وجد مستر شاهين الفقر وقد أمسك بتلابيب الناس حتى أصبحت وجوههم صفراء شديدة الشحوب ، ومن داخل الأحياء الشعبية أدرك الرجل أن الناس لا يأكلون إلا وجبة واحدة فى اليوم وباقى الوجبات يتناولونها من صناديق القمامة ، ونظر مستر شاهين إلى الذعر الذى أصاب المصريين من أنفلونزا الطيور ولكنه فى ذات الوقت سمع قهقهات الفقراء الذين قالوا "لم نأكل الطيور طوال عمرنا ... هيا شاركونا أيها الأغنياء فى هذه المقاطعة الإجبارية".
وعرف مستر شاهين أن هناك مباراة نهائية فى كرة القدم ستخوضها مصر ضد دولة إفريقية فى إستاد القاهرة ، وهنا أسرع "حلال الألغاز" ليحجز تذكرة للمباراة إلا أنه لم يستطع شراءها إلا من السوق السوداء ، وأثناء المباراة سمع مستر شاهين هتافات متعددة من شعب بائس وفقير وفرحان فى ذات الوقت .... وإذا بهتاف يخرق أذن مستر شاهين وكان هذا الهتاف هو "إحنا الفراعنة"!!! وكما فعل "فيثاغورس" هتف مستر شاهين ... وجدتها .. وجدتها .... إذ أن كلمة الفراعنة أوحت له أن عبارة "أب خ خ م " الموجودة فى اللوحة الزيتية التى ظهرت خلف الإرهابى المقنع تعنى ... "أب" أى أبو الهول .... "خ" هرم خوفو ..."خ" هرم خفرع .... "م" هرم منقرع ... فأسرع مستر شاهين ومعه مدير الإنتربول لينقذا مصر من خطر السلاح الإرهابى ، ولكن إشارات المرور ومظاهرات الشعب الذى فرح بالإنتصار فى مباراة كرة القدم عطلتهما ..... ورغم الإتصال بالنجدة إلا أن أحداً لم يلتفت لهما ، وهنا نظر مستر شاهين فوجد حماراً يجر عربة كارو فأسرع ومعه مدير الإنتربول فى ركوب الحمار حيث أخذ حلال الألغاز يقول للحمار "شى حا" .... "شى حا"....... وهنا فغر مدير الإنتربول فاه وقال له: ماذا قلت له بحق الجحيم .... فنظر إليه مستر شاهين بإبتسامة ساخرة ولم يعقب ، وبأنفاس لاهثة وصل مستر شاهين لقاعدة تمثال أبو الهول حيث وجد "شفرة حلاقة" وبجوارها جهاز كومبيوتر وارد الصين فوضع مستر شاهين شفرة الحلاقة داخل الجهاز فظهر على الشاشة عبارة "إبقوا قابلونى لو تم إبطال السلاح المدمر" وهنا تجمع الشعب المصرى بأسى وحزن شديد وطلبوا من مستر شاهين سؤال الكومبيوتر عن الفترة الزمنية التى يستغرقها حل مشاكل مصر ... وهنا إنفجر الكومبيوتر فى البكاء)

ثروت الخرباوىE]

mshmsh73
01-08-2006, 09:53 AM
جميييييييييله جدا جدااااااااااااااااااااااا وفعلا شر البليه ما يضحك وا حسرتاه عليك يا مصر عجبتنى جدا ساخرة ومؤلمه ومضحكه ومبكيه رائعه فعلا تسلم ايدك فعلا ابقوا قابلونى لو اى حاجه اتحلت طول ما التنابله قاعدين فيها اكل ومرعى طبقا ما هو ابو بلاش كتر منه

kalecoper
01-08-2006, 05:35 PM
و الله عندك حق مفيش امل على الاقل فى خلال ال 10 سنين اللى جايين الا لو الثقافه العامه بتاعه الناس اتغيرت.
انا عايز اعرف لما البنزين يغلى ليه اسعار المكروباسات اللى اساسا بتمشى بالجاز تغلى ايه العلاقه بينهم؟؟؟؟؟
لسه معرفش
تحياتى:f:

ثروت الخرباوي
04-08-2006, 05:24 PM
جميييييييييله جدا جدااااااااااااااااااااااا وفعلا شر البليه ما يضحك وا حسرتاه عليك يا مصر عجبتنى جدا ساخرة ومؤلمه ومضحكه ومبكيه رائعه فعلا تسلم ايدك

شاكر لك جدا جدا على هذا التقدير حياك الله وجزاك خيرا



فعلا ابقوا قابلونى لو اى حاجه اتحلت




أنتظر لم تقل لنا نقابلك فين ... ممكن تقول لنا

ثروت الخرباوي
04-08-2006, 05:33 PM
و الله عندك حق مفيش امل على الاقل فى خلال ال 10 سنين اللى جايين الا لو الثقافه العامه بتاعه الناس اتغيرت.
انا عايز اعرف لما البنزين يغلى ليه اسعار المكروباسات اللى اساسا بتمشى بالجاز تغلى ايه العلاقه بينهم؟؟؟؟؟
لسه معرفش
تحياتى:f:


سألت لجنة السياسات بالحزب الوطني أحمد نظيف وهي خائفة من ردود الأفعال .. ماذا ستفعل كي يغلى البنزين .؟. قال لاشىء... أضعه على النار

قالوا لرئيس الوزراء أنت أغلى رئيس وزراء لمصر .. فقال فرحا : كل شيء في الدنيا بيرخص إلا أنا بغله

mshmsh73
05-08-2006, 08:06 AM
شاكر لك جدا جدا على هذا التقدير حياك الله وجزاك خيرا







أنتظر لم تقل لنا نقابلك فين ... ممكن تقول لنا


ابقوا قابلوا عند جهاز الكمبيوتر اللى انجر من البكاء عشان نطبطب عليه ونخفف عنه ههههههههههههههه

ثروت الخرباوي
06-08-2006, 02:21 PM
ابقوا قابلوا عند جهاز الكمبيوتر اللى انجر من البكاء عشان نطبطب عليه ونخفف عنه ههههههههههههههه

إنا لله وإنا إليه راجعون .... وصلنا الآن أن الكومبيوتر إنتحر ... البقاء لله

mido elmasry
07-08-2006, 08:10 AM
لا حول ولا قوة الا بالله ايه السواد ده!!!

خالد الهندسة
09-08-2006, 09:38 AM
ههههههههههههههههههه

قصة ظريفة وكلها قفشات مضحكة رسمت الابتسامة على وجهي بعد عناء السفر .

فشكرا جزيلا لك .

ثروت الخرباوي
11-08-2006, 01:12 AM
لا حول ولا قوة الا بالله ايه السواد ده!!!

تركنا لكم أيتها الأجيال الجديدة مهمة ... البياض ... نرجو ا ان تجد في المستقبل شيئا أبيضا تكتب عنه

ثروت الخرباوي
11-08-2006, 01:24 AM
ههههههههههههههههههه

قصة ظريفة وكلها قفشات مضحكة رسمت الابتسامة على وجهي بعد عناء السفر .

فشكرا جزيلا لك .

الحمدلله على سلامة وصولك من السفر ياخالد ... والحمدلله أنها رسمت الإيتسامة على وجهك ... فهذا هو هم الوطن .. وعل رأي المثل هم يضحك وهم يبكي:f2:

حسام عمر
15-08-2006, 01:51 AM
فعلا ابقوا قابلونى لو اى حاجه اتحلت


جامده جدا العباره دي


مقال رائع من محامي مرموق


لك جزيل الشكر قريبي الحبيب

أمة الله
15-08-2006, 08:26 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

و الله وجعت قلبى بالواقع المرير اللى حلاه شوية عباراتك الخفيفه الدم و التى تحاول ان تجعلنا نضحك على شر البلية و ليس على شر هبلنا

الا هو صحيح لما البنزين غلى ما شفتش حد عمل مظاهرة و لا حاجه الظاهر ان الناس اتعودت (الضرب على القفا)

حسبى الله و نعم الوكيل

reasons20
15-08-2006, 11:40 AM
بصراحة موضوع جميل جداً نشكرك على هذه الصياغة والتعبير وبالتوفيق ..
بس عندي سؤال ليه المصريين الوحيدين في العالم اللي دائماً بيفهموا في كل حاجة مفيش حد يقدر يقول معرفش .. أحنا شعب نحب نتفلسف لازم نفهم في كل حاجة .. بركاتك يا حج شاهين
على فكرة اعتقد اننا الشعب الوحيد اللي بنتكلم أكتر ما بنعمل .. انتصرنا في 73 قعدنا نحكي عن انتصارنا لمدة 33 سنة ومفيش حاجة تمت .. بنتكلم عن أمجاد الفراعنة وكأننا بنكتفي بالشيء اللي حققه السابقين ..
بقينا معروفين في الدول العربية بأننا بنحب الفلسفة والكلام الكتير والمقاوحة في كل حاجة وأننا بنعتبر نفسنا أذكى ناس وأحنا أكتر شعب بياخد على قفاه من الحكومة ومن الشعب بس لازم نعمل ناصحين واننا لايمكن ينضحك علينا ..
حاجة تكسف والله ،،،،،،،،،،،،

ثروت الخرباوي
17-08-2006, 11:49 PM
بصراحة موضوع جميل جداً نشكرك على هذه الصياغة والتعبير وبالتوفيق ..
بس عندي سؤال ليه المصريين الوحيدين في العالم اللي دائماً بيفهموا في كل حاجة مفيش حد يقدر يقول معرفش .. أحنا شعب نحب نتفلسف لازم نفهم في كل حاجة .. بركاتك يا حج شاهين
على فكرة اعتقد اننا الشعب الوحيد اللي بنتكلم أكتر ما بنعمل .. انتصرنا في 73 قعدنا نحكي عن انتصارنا لمدة 33 سنة ومفيش حاجة تمت .. بنتكلم عن أمجاد الفراعنة وكأننا بنكتفي بالشيء اللي حققه السابقين ..
بقينا معروفين في الدول العربية بأننا بنحب الفلسفة والكلام الكتير والمقاوحة في كل حاجة وأننا بنعتبر نفسنا أذكى ناس وأحنا أكتر شعب بياخد على قفاه من الحكومة ومن الشعب بس لازم نعمل ناصحين واننا لايمكن ينضحك علينا ..
حاجة تكسف والله ،،،،،،،،،،،،
الحقيقة نحن شعب يحتاج إلى إعادة صياغة من جديد.. وإعادة الصياغة تحتاج إلى نخبة واعية صادقة مؤمنة بأهدافها .. تعمل من أجل البلد لامن أجل مصالحها الخاصة

ثروت الخرباوي
17-08-2006, 11:57 PM
فعلا ابقوا قابلونى لو اى حاجه اتحلت


جامده جدا العباره دي


مقال رائع من محامي مرموق


لك جزيل الشكر قريبي الحبيب

حسام أيها العزيز .... صدقني ياحسام أسعدني مرورك وتعليقك وأثلج صدري ورسم إبتسامة على وجهي .. ورغم ذلك .. سينهزم الزمالك ... أليس كذلك

ثروت الخرباوي
18-08-2006, 12:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

و الله وجعت قلبى بالواقع المرير اللى حلاه شوية عباراتك الخفيفه الدم و التى تحاول ان تجعلنا نضحك على شر البلية و ليس على شر هبلنا

الا هو صحيح لما البنزين غلى ما شفتش حد عمل مظاهرة و لا حاجه الظاهر ان الناس اتعودت (الضرب على القفا)

حسبى الله و نعم الوكيل

الناس ألفت الهوان وتعايشت مع القهر .. مازال جسد هذا الشعب المسكين مخدرا ومازال عقله غائبا عن الوعي .. فكيف ينتفض الجسد المخدر وكيف يثور العقل المغيّب... لنا الله ياأختاه

reasons20
19-08-2006, 10:39 AM
الأخ العزيز الاستاذ ثروت اشكرك على مداخلتك الجميلة ..
فعلاً نحن شعب يحتاج إلى صياغة من جديد ..
هذه الصياغة يجب أن تتم عن طريق التربية والتعليم .. لقد انعدمت يا سيدي الفاضل الأخلاق في بلدنا بصورة كبيرة ..
سأحدثك عن نفسي أنا مصري مئة بالمئة وأحب بلدي ويجزني كثيراً ما آلت إليه الأخلاق في بلدنا .. فإنني أعيش خارج مصر منذ 28 سنة وأتي في الأجازات الصيفية بحكم عمل والدي ثم بعد ذلك بحكم عملي في الوقت الحاضر وألاحظ كثيراً مدى التغير السريع الذي يحدث في مصر سنة بعد أخرى ولكنه للأسف للأسوأ .. وفي رأيي أن السبب الذي يأتي في المقام الأول هو تدهور العملية التعليمية .. التعليم الذي أصبح لا يربي إلا نشأ لا يفقه الكثير في هذه الحياة .. كم من المدرسين يتقي الله في نشر الرسالة التعليمية .. مبدأه الأول على قدر ما يتقاضى من راتب يعطي طلابه .. المدرس الذي كان في السابق قدوة للنشأ يغرس بداخله القيم والأخلاق ونموذجاً يحتذى به ..
ولقد قرأت في إحدى المرات عبارة تقول : بأن فرعون مصر كان غبياً لأنه أمر بقتل أبناء بني اسرائيل خوفاً من الرؤيا التي رآها بأنها سيأتي من يهز عرشه وكان الأجدر به أن يبني مدارس يعلم فيها أبناء بني إسرائيل أنه الإله ) لهذه الدرجة تكمن خطورة التعليم في زرع القيم والمباديء والأفكار والمعتقدات ولكن أين نحن الآن من كل ذلك ..
إن ما نراه اليوم من ارتفاع نسبة البلطجة يوم بعد الآخر وسنة بعد الأخرى نتيجة عدم التربية والجهل وقلة الوعي وعدم وجود الرادع في ظل انتشار الفساد والرشوة وانعدام الأخلاق والفهلوة التي نتميز بها عن باقي دول العالم .
قبل سبع سنوات كنت أؤدي الخدمة العسكرية لبلدي مكثت أكثر من سنة احتككت فيها بالكثير من طبقات وفئات المجتمع كنت عندما أركب إحدى المواصلات العامة استمع للكثير من الألفاظ الجارحة والسباب على سبيل المزاح بين بعض الأفراد تخيل أنت تركب مواصلات عامة وبجوارك سيدة من الممكن أن تكون أمك أو أختك أو زوجتك أو أبنتك وتستمع لهذه الألفاظ دون مراعاة لمن يجلس بجوارك وكذلك تستمع لمن يسب الدين على سبيل المزاح دون أن يتحرك أي أحد للدفاع أو الذود عن دينه ناهيك عن مستوى الأغاني الهابطة والإيحاءات الجنسية التي تستمع لها .
سأحكي لك أكثر من موقف حدث أمامي وأنا أعلم أني قد أطلت عليك كثيراً عزيزي القاريء كنت أركب إحدى المواصلات (مايكروباص) وفي المحطة التالية صعدت إحدى الفتيات وسألت السائق إذا كان سيمر من طريق كذا فقال لها نعم وبعد قليل كان الطريق مزدحماً فقرر السائق بدون أن يأخذ رأي أحد أن يغير الطريق وعندما لاحظت تلك الفتاة ذلك قالت له أنها سألته إن كان سيمر من الطريق الفلاني وأنها دفعت الأجرة بناء على ذلك .. فرد عليها السائق انه إن كان لا يعجبها ذلك تستطيع أن تنزل هنا ورفض أن يعطيها الأجرة ونزلت الفتاة من دون أن يتحرك أحد أو حتى يتكلم كلمة حق بل الأدهى من ذلك أنه بعدما نزلت الفتاة أخذ يتحدث عنها السائق بأسلوب غير لائق ( دي باين عليها كذا .. ) والجميع منصت لذلك بل بدأ الشعب يفتي ويقول راكب مجاملة للسائق ( عندك حق دي شكلها باين .. أصل الأشكال دي تحب تلفت الانتباه ليها علشان حد يعبرها ) وأخذ الكثير من الركاب يضحك على تلك المسخرة التي يستاء لها الانسان الذي يملك ولو قدر من الحياء .
موقف آخر .. كان أحد الركاب يحتك بفتاة تجلس بجواري وبعد صبر طويل قالت له الفتاة احترم نفسك فرد عليها بكل وقاحة ( جرى ايه يا بنت الـ ... ) فسكتت الفتاة وطلبت النزول .. والله العظيم نفس الموقف السابق كله أفتى بأنها هيه ( اللي مش محترمة ) وأنها كذا وكذا وعندما تكلمت وقلت بأنه هو الذي تحرش بها كاد أن بفترسني كل الركاب وإذا برجل كبير يقول لي : ( يا بني أنت لسه صغير متعرفش الاشكال دي كويس ) تخيلوا لو دي بنته ولا أخته هل كان سيقول عليها ذلك .
انني حزين لأنني آثرت الصمت ولكن ماذا أفعل في مواقف مثل ذلك في ظل البلطجة والسنج والمطاوي انا اعترف بأني جبان وأني آثرت الصمت عن الدفاع عن الحق ولكن لو كنا اثنين فقط لتأدب من فعل ذلك ولعلم أنها لو فعلها مرة أخرى سيجد من يردعه ..
موقف آخر من مواقف الفهلوة : والله رأيت بعيني في ميدان رمسيس رجل يضع طاولة يغطيها بمشمع وعليها صينية كبيرة (طشت) وبجواره كاسيت كبير وكرتون به كتاكيت ملونة أحمر وأصفر وأزرق وينادي على المارة : ( تعالى وشاهد الكتكوت اللي بيرقص ) وتجمع حوله المارة يقوم البائع بأخذ أي كتكوت من الكرتون ويضعه في الصينية ويقوم بتشغيل الكاسيت وتجد أن الكتكوت يتراقص ويتمايل على الأنغام كنا جميعاً مستغربين ومشدوهين من هذا التدريب الفائق الذي وصلت له الكتاكيت للرقص على أنغام الموسيقى .. وفي المقابل كان سعر الكتكوت 2 جنيه فقط وبالصدفة كانت يقف شاب صغير يطلب من البائع أن يأخذ الكتكوت الذي اشتراه بالأمس ويسترد نقوده لأنه عندما ذهب إلى المنزل وهيأ الجو للكتكوت من كاسيت و (طشت ) لم يرقص الكتكوت ولكن البائع رفض وقال له بالحرف الواحد : ( أنت اخدت الكتكوت وهو شغال شوف أنت لعبت فيه بوظته ) المهم بعد أيام اختفى ذلك الرجل وكنت أحكي لأحد الاصدقاء عن هذه الكتاكيت العجيبة فقال لي إن البائع كان يضع سخان تحت الطاولة ومن ثم تسخن الصينية (الطشت ) فلا يستطيع الكتكوت الوقوف ويبدأ بالجري والرقص من حرارة الصينية .. وقال ايه الولد لعب في الكتكوت بوظه .. بالله عليك هل رأيتم نصب وفهلوة أكثر من ذلك .
إخواني الأعزاء أرجو أن لا يشكك أحد في وطنيتي ولا يتبادر لذهنكم أنني غير محب لبلدي أو أنني غير غيور على بلدي بالعكس أنا مصري حتى الصميم ولكن انظروا حولكم وشاهدوا أخلاق الناس كيف أصبحت ..
وأنا على فكرة مش تخصص ميكروباصات دي ولله الحمد فترة وعدت أنا الآن امتلك سيارة انزل بها كل سنة إلى مصر وعندما يشاهد بعض الناس أن السيارة مكتوب عليها جمرك تجد معاملة مختلفة تماماً في كل شيء بدأً من رجال الشرطة و الباعة والمتسولين و منادي السيارات وكذلك بعض ( ؟؟؟ ) سامحهم الله . والله يسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض .

ثروت الخرباوي
21-08-2006, 12:10 AM
الأخ العزيز الاستاذ ثروت اشكرك على مداخلتك الجميلة ..
فعلاً نحن شعب يحتاج إلى صياغة من جديد ..
هذه الصياغة يجب أن تتم عن طريق التربية والتعليم .. لقد انعدمت يا سيدي الفاضل الأخلاق في بلدنا بصورة كبيرة ..
سأحدثك عن نفسي أنا مصري مئة بالمئة وأحب بلدي ويجزني كثيراً ما آلت إليه الأخلاق في بلدنا .. فإنني أعيش خارج مصر منذ 28 سنة وأتي في الأجازات الصيفية بحكم عمل والدي ثم بعد ذلك بحكم عملي في الوقت الحاضر وألاحظ كثيراً مدى التغير السريع الذي يحدث في مصر سنة بعد أخرى ولكنه للأسف للأسوأ .. وفي رأيي أن السبب الذي يأتي في المقام الأول هو تدهور العملية التعليمية .. التعليم الذي أصبح لا يربي إلا نشأ لا يفقه الكثير في هذه الحياة .. كم من المدرسين يتقي الله في نشر الرسالة التعليمية .. مبدأه الأول على قدر ما يتقاضى من راتب يعطي طلابه .. المدرس الذي كان في السابق قدوة للنشأ يغرس بداخله القيم والأخلاق ونموذجاً يحتذى به ..
ولقد قرأت في إحدى المرات عبارة تقول : بأن فرعون مصر كان غبياً لأنه أمر بقتل أبناء بني اسرائيل خوفاً من الرؤيا التي رآها بأنها سيأتي من يهز عرشه وكان الأجدر به أن يبني مدارس يعلم فيها أبناء بني إسرائيل أنه الإله ) لهذه الدرجة تكمن خطورة التعليم في زرع القيم والمباديء والأفكار والمعتقدات ولكن أين نحن الآن من كل ذلك ..
إن ما نراه اليوم من ارتفاع نسبة البلطجة يوم بعد الآخر وسنة بعد الأخرى نتيجة عدم التربية والجهل وقلة الوعي وعدم وجود الرادع في ظل انتشار الفساد والرشوة وانعدام الأخلاق والفهلوة التي نتميز بها عن باقي دول العالم .
قبل سبع سنوات كنت أؤدي الخدمة العسكرية لبلدي مكثت أكثر من سنة احتككت فيها بالكثير من طبقات وفئات المجتمع كنت عندما أركب إحدى المواصلات العامة استمع للكثير من الألفاظ الجارحة والسباب على سبيل المزاح بين بعض الأفراد تخيل أنت تركب مواصلات عامة وبجوارك سيدة من الممكن أن تكون أمك أو أختك أو زوجتك أو أبنتك وتستمع لهذه الألفاظ دون مراعاة لمن يجلس بجوارك وكذلك تستمع لمن يسب الدين على سبيل المزاح دون أن يتحرك أي أحد للدفاع أو الذود عن دينه ناهيك عن مستوى الأغاني الهابطة والإيحاءات الجنسية التي تستمع لها .
سأحكي لك أكثر من موقف حدث أمامي وأنا أعلم أني قد أطلت عليك كثيراً عزيزي القاريء كنت أركب إحدى المواصلات (مايكروباص) وفي المحطة التالية صعدت إحدى الفتيات وسألت السائق إذا كان سيمر من طريق كذا فقال لها نعم وبعد قليل كان الطريق مزدحماً فقرر السائق بدون أن يأخذ رأي أحد أن يغير الطريق وعندما لاحظت تلك الفتاة ذلك قالت له أنها سألته إن كان سيمر من الطريق الفلاني وأنها دفعت الأجرة بناء على ذلك .. فرد عليها السائق انه إن كان لا يعجبها ذلك تستطيع أن تنزل هنا ورفض أن يعطيها الأجرة ونزلت الفتاة من دون أن يتحرك أحد أو حتى يتكلم كلمة حق بل الأدهى من ذلك أنه بعدما نزلت الفتاة أخذ يتحدث عنها السائق بأسلوب غير لائق ( دي باين عليها كذا .. ) والجميع منصت لذلك بل بدأ الشعب يفتي ويقول راكب مجاملة للسائق ( عندك حق دي شكلها باين .. أصل الأشكال دي تحب تلفت الانتباه ليها علشان حد يعبرها ) وأخذ الكثير من الركاب يضحك على تلك المسخرة التي يستاء لها الانسان الذي يملك ولو قدر من الحياء .
موقف آخر .. كان أحد الركاب يحتك بفتاة تجلس بجواري وبعد صبر طويل قالت له الفتاة احترم نفسك فرد عليها بكل وقاحة ( جرى ايه يا بنت الـ ... ) فسكتت الفتاة وطلبت النزول .. والله العظيم نفس الموقف السابق كله أفتى بأنها هيه ( اللي مش محترمة ) وأنها كذا وكذا وعندما تكلمت وقلت بأنه هو الذي تحرش بها كاد أن بفترسني كل الركاب وإذا برجل كبير يقول لي : ( يا بني أنت لسه صغير متعرفش الاشكال دي كويس ) تخيلوا لو دي بنته ولا أخته هل كان سيقول عليها ذلك .
انني حزين لأنني آثرت الصمت ولكن ماذا أفعل في مواقف مثل ذلك في ظل البلطجة والسنج والمطاوي انا اعترف بأني جبان وأني آثرت الصمت عن الدفاع عن الحق ولكن لو كنا اثنين فقط لتأدب من فعل ذلك ولعلم أنها لو فعلها مرة أخرى سيجد من يردعه ..
موقف آخر من مواقف الفهلوة : والله رأيت بعيني في ميدان رمسيس رجل يضع طاولة يغطيها بمشمع وعليها صينية كبيرة (طشت) وبجواره كاسيت كبير وكرتون به كتاكيت ملونة أحمر وأصفر وأزرق وينادي على المارة : ( تعالى وشاهد الكتكوت اللي بيرقص ) وتجمع حوله المارة يقوم البائع بأخذ أي كتكوت من الكرتون ويضعه في الصينية ويقوم بتشغيل الكاسيت وتجد أن الكتكوت يتراقص ويتمايل على الأنغام كنا جميعاً مستغربين ومشدوهين من هذا التدريب الفائق الذي وصلت له الكتاكيت للرقص على أنغام الموسيقى .. وفي المقابل كان سعر الكتكوت 2 جنيه فقط وبالصدفة كانت يقف شاب صغير يطلب من البائع أن يأخذ الكتكوت الذي اشتراه بالأمس ويسترد نقوده لأنه عندما ذهب إلى المنزل وهيأ الجو للكتكوت من كاسيت و (طشت ) لم يرقص الكتكوت ولكن البائع رفض وقال له بالحرف الواحد : ( أنت اخدت الكتكوت وهو شغال شوف أنت لعبت فيه بوظته ) المهم بعد أيام اختفى ذلك الرجل وكنت أحكي لأحد الاصدقاء عن هذه الكتاكيت العجيبة فقال لي إن البائع كان يضع سخان تحت الطاولة ومن ثم تسخن الصينية (الطشت ) فلا يستطيع الكتكوت الوقوف ويبدأ بالجري والرقص من حرارة الصينية .. وقال ايه الولد لعب في الكتكوت بوظه .. بالله عليك هل رأيتم نصب وفهلوة أكثر من ذلك .
إخواني الأعزاء أرجو أن لا يشكك أحد في وطنيتي ولا يتبادر لذهنكم أنني غير محب لبلدي أو أنني غير غيور على بلدي بالعكس أنا مصري حتى الصميم ولكن انظروا حولكم وشاهدوا أخلاق الناس كيف أصبحت ..
وأنا على فكرة مش تخصص ميكروباصات دي ولله الحمد فترة وعدت أنا الآن امتلك سيارة انزل بها كل سنة إلى مصر وعندما يشاهد بعض الناس أن السيارة مكتوب عليها جمرك تجد معاملة مختلفة تماماً في كل شيء بدأً من رجال الشرطة و الباعة والمتسولين و منادي السيارات وكذلك بعض ( ؟؟؟ ) سامحهم الله . والله يسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض .

عندك حق أخي الكريم .. ماسطرته في تعليقك من مشاهد وتجارب يؤكد أن الداء مازال كامناً في التركيبة الأخلاقية للمصريين .. كما يؤكد أن سلبيات عديدة قد نشعت في شخصية المصري ... وقد صدقت وأصبت كبد الحقيقة بخصوص التعليم ... لكن ياترى هل كارثة التعليم هي المرض أم أنها عرض للمرض .

شكرا لهذه المداخلة الرائعة التي ينبغي أن تكون موضوعا مستقلا حتى يستوفي حقه من المناقشة... وأشكر لك صراحتك التي دلت على نبل شخصيتك

حسام عمر
21-08-2006, 12:45 AM
حسام أيها العزيز .... صدقني ياحسام أسعدني مرورك وتعليقك وأثلج صدري ورسم إبتسامة على وجهي .. ورغم ذلك .. سينهزم الزمالك ... أليس كذلك


لاء كده ازعل

انك كنت محامي النادي الاهلي شيء

والزمالك شيء تاني خالص

ثروت الخرباوي
21-08-2006, 01:00 AM
لاء كده ازعل

انك كنت محامي النادي الاهلي شيء

والزمالك شيء تاني خالص

قلبك أبيض ياحسام ..... بس ليه أنت عملته أحمر في التوقيع!!!

summar
22-08-2006, 08:03 AM
تسلم ايديك
جميلة جدا.....
شكرا لحضرتك....
(على فكرة..حضرتك بتكتب حلو اوى.....)

خالد الفارس
23-08-2006, 08:03 AM
موضوع جميل جدا - والله انا سمعت واحد زمان بيقول ان احنا قدامنا لسه 100 سنه علشان نبقى بهايم
اوعوا حد يزعل !!!!!!!!!!

أشجان الليل
24-08-2006, 12:04 AM
منذ قرأت العنوان لأول مرة فور طرح الموضوع وأنا أمنى نفسي بساعة صفا أقرأ فيها على رواقة!!
ون ساعة الصفا فى أيامنا هذه لا تأتى أبدا.. فقد تأخرت قراءتى للنص كل هذه الأيام لأقرأ النص وأنا أعلم أنى لن أوفيه حقه أبدا!!!!
عزيزى أ/ثروت..
حين قلت إبقوا قابلونى لو أى حاجه اتحلت.. فقد صدقت..
حين بكى جهاز الكمبيوتر فقد عزرته.. حتى وإن انفجر فى وجوهنا!!
حين تجولت معك فى الصين وأسبانيا.. ظللت أتوقع رد فعل الشعب المصرى حين يقول له الكمبيوتر أن حل المشاكل قد يستغرق 1000 عام!!
وحين همت على وجهى معك بين القلعة والبرج والاستاد.. ثم على ظهر الحمار!!! فقد أيقنت أنه لا حل إلا لو تغيرنا نحن أولا!!
وكما قال تعالى في سورة الرعد((إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)) أما عن باقى الآيه.. (( وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له)) فأعتقد أنه حالنا الآن!!!!
فلا أسوأ من ذلك

واسمح لى بأن أعلق على الرد الأخير للأستاذ reasons20
تذكرت مع مداخلتك أيام بهدلة المواصلات قبل أن يمن الله على بسيارة..
وضحكت وبكيت من رقص الكتكوت على صفيح ساخن.. ولا أدرى لم تذكرت حالنا!!!!!!
وأخيرا.. لن أنسى نظرات التعالى من راكبي السيارات الجمرك.. وكأنهم فوق كل البشر .. كذا عدم احترامهم لأى قواعد مروريه!!!!

وفى النهايه سعيده بأنى قرأت الموضوع أخيرا
تحياتى
مها السكري

ثروت الخرباوي
26-08-2006, 12:57 AM
تسلم ايديك
جميلة جدا.....
شكرا لحضرتك....
(على فكرة..حضرتك بتكتب حلو اوى.....)

شكرا يايسرا ... من بعض ماعندكم .. شرفت وتشرفت بمرورك وتعليقك بارك الله فيك

ثروت الخرباوي
26-08-2006, 01:03 AM
والله انا سمعت واحد زمان بيقول ان احنا قدامنا لسه 100 سنه علشان نبقى بهايم
!

أنا عارف الواحد ده;) .. هو من عيلة حصاوي.. سيبك منه ده قصده ينطح فينا ... أنا منك أرفس كلامه رفسا باتا ... :p

:shit: :hey:

ثروت الخرباوي
26-08-2006, 01:08 AM
منذ قرأت العنوان لأول مرة فور طرح الموضوع وأنا أمنى نفسي بساعة صفا أقرأ فيها على رواقة!!
ون ساعة الصفا فى أيامنا هذه لا تأتى أبدا.. فقد تأخرت قراءتى للنص كل هذه الأيام لأقرأ النص وأنا أعلم أنى لن أوفيه حقه أبدا!!!!
عزيزى أ/ثروت..
حين قلت إبقوا قابلونى لو أى حاجه اتحلت.. فقد صدقت..
حين بكى جهاز الكمبيوتر فقد عزرته.. حتى وإن انفجر فى وجوهنا!!
حين تجولت معك فى الصين وأسبانيا.. ظللت أتوقع رد فعل الشعب المصرى حين يقول له الكمبيوتر أن حل المشاكل قد يستغرق 1000 عام!!
وحين همت على وجهى معك بين القلعة والبرج والاستاد.. ثم على ظهر الحمار!!! فقد أيقنت أنه لا حل إلا لو تغيرنا نحن أولا!!
وكما قال تعالى في سورة الرعد((إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)) أما عن باقى الآيه.. (( وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له)) فأعتقد أنه حالنا الآن!!!!
فلا أسوأ من ذلك

واسمح لى بأن أعلق على الرد الأخير للأستاذ reasons20
تذكرت مع مداخلتك أيام بهدلة المواصلات قبل أن يمن الله على بسيارة..
وضحكت وبكيت من رقص الكتكوت على صفيح ساخن.. ولا أدرى لم تذكرت حالنا!!!!!!
وأخيرا.. لن أنسى نظرات التعالى من راكبي السيارات الجمرك.. وكأنهم فوق كل البشر .. كذا عدم احترامهم لأى قواعد مروريه!!!!

وفى النهايه سعيده بأنى قرأت الموضوع أخيرا
تحياتى
مها السكري

كلامك جميل يا مها كله فهم ووعي وعمق ... يلا ياولاد شدوا حيلكم مشوارنا لسة طويل ومالوش بديل ..( إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

أحمد ناصر
07-03-2007, 08:13 AM
أستاذنا الحبيب أ.ثروت الخرباوى
أوحشتنا لا أوحش الله منك
الموضوع ده يا أستاذ ثروت ليس مكانه فى فك التكشيرة
فهذه مأساة وليست ملهاة
يوجد حل للمأساة التى نعيشها
ليس من عندى ولكننى إستعرته من أحد المتصلات تليفونيا فى محطة عربية
سمعتها تقول
إن الحكومة تخصخص القطاع العام
وتخصخص كل شيء فى البلد
الشيء الوحيد الذى لم تجرب الحكومة أن تخصخصه هو نحن..الشعب..فلتجرب الحكومة أن تخصخصنا..فتعطينا لأناس آخرين من غير الحكومة ليديروننا ويحكموننا..
أكيد وقتها فقط ستفلح الخصخصة فى النهوض بالبلد.

ثروت الخرباوي
24-03-2007, 03:02 AM
أستاذنا الحبيب أ.ثروت الخرباوى
أوحشتنا لا أوحش الله منك
الموضوع ده يا أستاذ ثروت ليس مكانه فى فك التكشيرة
فهذه مأساة وليست ملهاة
يوجد حل للمأساة التى نعيشها
ليس من عندى ولكننى إستعرته من أحد المتصلات تليفونيا فى محطة عربية
سمعتها تقول
إن الحكومة تخصخص القطاع العام
وتخصخص كل شيء فى البلد
الشيء الوحيد الذى لم تجرب الحكومة أن تخصخصه هو نحن..الشعب..فلتجرب الحكومة أن تخصخصنا..فتعطينا لأناس آخرين من غير الحكومة ليديروننا ويحكموننا..
أكيد وقتها فقط ستفلح الخصخصة فى النهوض بالبلد.


أخي الحبيب أحمد ناصر آسف لتأخري في الرد عليك وآسف لغيابي ... فقد كل القلب واكتأب الفؤاد ... فعذرا ثم عذرا ثم عذرا ..

أما عن الخصخصة فقد تمت والحمدلله ... اقصد خصخصة الإنسان المصري ... فقد قامت الحكومة مشكورة بإجراء التعديلات الدستورية لتضمن خصخصة الإنسان المصري على أكمل وجه .. من الميلاد إلى الممات ... ( فول أوبشن ) وكل عام وأنتم بخير


Photo Gallery