المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكاتب المصرى رمز الحضارة المصرية القديمة



قلب مصر
16-07-2006, 09:35 PM
هل تعرفون من هو
انه أساس الحضارة انه الكاتب المصرى القديم فى مصر الفرعونية


http://www.alqanat.com/images/culture/2005/9/62273-l1.jpg

يقبع بشموخ عبر العصور مؤكدا على مدى الاحترام والتقدير الذى لاقاه الكاتب المصرى ومهنة الكتابة عامة فى مصر القديمة ، وها هو حتى الآن لا يزال رابضا على بوابة الهيئة المصرية العامة للكتاب ليراقب بتا،ى وهدوء أحوالنا وأحوال المصريين ويرصد تحولات النيل عبر العصور

http://www.kenanah.com//images/egylife/entry_img/ED200.jpg



كان الكاتب أولاً وقبل كل شيء كاتباً في ديوان من دواوين الحكومة، وكان سيداً، وكان يعلم هذه الحقيقة ويكررها كثيراً في أوراق البردي. "إن الكاتب هو الذي يفرض الضرائب على مصر العليا ومصر السفلى، وهو الذي يجمعها. إنه هو الذي يمسك حساب كل شيء، وتعتمد عليه جميع الجيوش.
إنه هو الذي يأتي بالحكام أمام الفرعون ويحدد خطوات كل رجل.
إنه هو الذي يأمر جميع المملكة؛ وكل شيء تحت إدارته".
كانت مهنته تحتل المرتبة "الأولى بين جميع المهن". والقيام بها شرف، وتمثال "الكاتب المتربع" الموجود في متحف اللوفر، يمثل شخصية سامية في الأسرة الخامسة، ولم يكن صغار الكُتاب أقل زهواً من ذاك.


وكان الكاتب يحظى بعدة امتيازات يحلو له أن يعددها، كما جاء في النصوص القديمة: "لما كان الكاتب يعمل في المستندات المكتوبة، فهولا يدفع ضرائب. "كانت مهنته" مربحة أكثر من أية مهنة أخرى، فهي تعفيك من العمل، وتحميك من كل عمل، وتنقذك من حمل فأس ومعزقة، لا يتحتم عليك أن تحمل سلة، ولا تحتاج إلى أن تمسك مجدافاً، وتخوض المتاعب، لا تكون تحت إمرة كثير من السادة، أو جمع من الرؤساء، لأن الكاتب رئيس كل ذا مهنة"، "كن كاتباً كي تصير أعضاؤك ناعمة، وتصير يداك نظيفة، وتسير في ثياب بيضاء فيعجب بك الناس، ويحييك رجال البلاط". "تنادي شخصاً فيلبي نداءك الألوف، وتسير حُراً في الطريق".


http://www.kenanah.com/images/egylife/entry_img/par_19771.jpg

ونقرأ في مكان آخر: "لقد صرت مدرباً على الأسرار العظمى.. أنت أكثر اجتهاداً من زملائك، وثقافة الكتب منقوشة على قلبك. لسانك فصيح وعباراتك عريضة.
عبارة من شفتيك أثقل وزناً من ثلاثة أرطال.
أُصغي إليك عندما تقول: بفضل كوني كاتباً، فأنا أكثر عمقاً من السماء والأرض والعالم الآخر".


السبب الحقيقي في غرور الكاتب، هو أنه يعرف القراءة والكتابة في دولة أمية؛ وأنه كان متعلماً.
تلقن العلوم وأحب القراءة. وعلى ذلك يمكننا أن نجد روح الأديب داخل الكاتب، ومن ذلك ما أهداه موظف الخزانة الملكية "أنينا" من المخطوطات الأدبية المكتوبة بخطه الجميل إلى رئيس مصلحته.
وكذلك كتابة المحاسب "خعمراس" لحكمة قديمة على ظهر سجل قام بتدوينه، من أجل متعة نفسه وبهجة أخيه وزميله، ولا تدهشنا هذه المتعة لأن مؤلف الحكمة لم يكن سوى كاتب موهوب، و عضواً في الإدارة المدنية أو الدينية.


وشملت كلمة كاتب في اللغة المصرية القديمة، والتي كانت تعني "ذلك الذي يكتب"، كل من استعمل القلم من المتعلمين أو الكهنة، سواء لتدوين سجلات عمل ما، أو لتسجيل "كلمات الرب"، أو لإنتاج كتب الحكمة، أو لقيد الحسابات والمساحات.
وكان جميع الكتبة أعضاء في هيئة أخوية تحت حماية "تحوت"، الكاتب الإلهي.


وكانت هيئة الكُتاب أساس الدولة وعماد المجتمع، وهم الذين شكلوا الفكر المصري واحتفظوا بمستوياته خلال ثلاثة آلاف عام.
وعلى الرغم من ذلك كانت شخصية الكاتب عرضة أحياناً للسخرية والتندر، مثل الكاتب "روي" الذي تقول عنه النصوص القديمة إنه " لم يتحرك قط، ولم يجر منذ ولادته، يفزعً من الأعمال اليدوية ولا يعرف عنها شيئاً"





مصادر الموضوع
موسوعة سليم حسن
وموقع كنانة
وبعض المواقع الأجنبية

ابن طيبة
17-07-2006, 12:09 AM
الاخت قلب مصر حرمتيني من متعة التعليق علي كتاباتك لان الموضوع كامل بصورة رائعة لا ينقصه شيء و كيلا احرم من متعة التعليق سوف اورد الصورة التالية
http://img99.imageshack.us/img99/9315/em215729310x310mx9.jpg
دمتي بكل خير اختي الفاضلة

قلب مصر
19-07-2006, 01:04 PM
الاخت قلب مصر حرمتيني من متعة التعليق علي كتاباتك لان الموضوع كامل بصورة رائعة لا ينقصه شيء و كيلا احرم من متعة التعليق سوف اورد الصورة التالية
http://img99.imageshack.us/img99/9315/em215729310x310mx9.jpg
دمتي بكل خير اختي الفاضلة



اخى العزيز فرعون طيبة شكرا لإضافتك للصورة الجميلة
وبالرغم من هذا الموضوع
اشعر اننى لم اوفى الكاتب المصرى حقه من الكتابة
واتمنى ان اجد الوقت الكافى لأبحث عن أشياء كثيرة تخص الكاتب المصرى
كى ابرزها وأظهرها

جوليا
22-07-2006, 11:27 AM
موضوع رائع جدا ومتكامل

شكرا جدا على مواضيعك المميزة دائما

Abdou Basha
25-07-2006, 11:20 AM
قلب مصر..
أشعر أن روح الكاتب المصري المتعنطزة ما زالت موجودة.. خصوصا مع موظفينا الحكوميين، الذي دأب بعضهم على تطليع عين ابناء الشعب .

كان الكاتب المصري القديم في بعض الحالات، بيده إن يحتجز زوجة الفلاح، أو أن يوجه من معه لضرب الفلاحين المتكاسلين عن دفع الضرائب، وغيرهم .
كل هذا أوجد لديه نوع من النرجسية بالطبع، لذا كانت هناك حكم من بعض الحكماء بالتواضع، والرحمة من الكتاب .
الكاتب المصري لم يكن يدخل الجيش.. أتذكر بعض النصوص التعليمية التي كان يعدها المعلمون في مصر القديمة كان يتدرب الطلبة على كتابتها، كانت تعدد مزايا المهنة وسلبيات مهن الحرفيين والفلاحين لما فيها من مجهودات شديدة وأجر ومزايا ضئيلة .
**
الكاتب المصري لم ينته تقريبا من حياتنا بميزاته وسلبياته.
أشكرك قلب مصر على هذا الموضوع الجميل .

قلب مصر
27-07-2006, 01:49 AM
موضوع رائع جدا ومتكامل

شكرا جدا على مواضيعك المميزة دائما


اهلا بيكى يا جوليا وشكرا على زيارتك الجميلة

:f2:

قلب مصر
27-07-2006, 02:08 AM
قلب مصر..
أشعر أن روح الكاتب المصري المتعنطزة ما زالت موجودة.. خصوصا مع موظفينا الحكوميين، الذي دأب بعضهم على تطليع عين ابناء الشعب .

كان الكاتب المصري القديم في بعض الحالات، بيده إن يحتجز زوجة الفلاح، أو أن يوجه من معه لضرب الفلاحين المتكاسلين عن دفع الضرائب، وغيرهم .
كل هذا أوجد لديه نوع من النرجسية بالطبع، لذا كانت هناك حكم من بعض الحكماء بالتواضع، والرحمة من الكتاب .
الكاتب المصري لم يكن يدخل الجيش.. أتذكر بعض النصوص التعليمية التي كان يعدها المعلمون في مصر القديمة كان يتدرب الطلبة على كتابتها، كانت تعدد مزايا المهنة وسلبيات مهن الحرفيين والفلاحين لما فيها من مجهودات شديدة وأجر ومزايا ضئيلة .
**
الكاتب المصري لم ينته تقريبا من حياتنا بميزاته وسلبياته.
أشكرك قلب مصر على هذا الموضوع الجميل .





اشكرك يا عبد الرحمن على كلامك وإضافاتك المهمة

انا زى ما قلت انا لسه حاسة انى عايزة اكتب عن الكاتب المصرى باستفاضة

لأن لدى شعور رهيب ان دوره كان محورى ومؤثر جدا فى ما وصل إليه القدماء

وفيما وصل إلينا نحن أيضا

أكيد هكمل بس امتى ربنا يسهل ان شاء الله

الف شكر على مرورك الجميل

:f2: