المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هـذه هي الصـداقة الحقيقية



إسلام شمس الدين
22-12-2002, 06:38 PM
ضلّ صديقان طريقهما في الصحراء يومين كاملين ، حتى حلّ بهما العطش والتعب وبعد جدال حول أفضل الطرق للعودة ؛ ثار أحدهما على صديقه فصفعه في لحظة غضب ، فما كان من الآخر إلا أن ابتعد قليلاً عن صديقه وكتب على الرمال هذه الجملة :
- تجادلت اليوم مع صديقي فصفعني على وجهي .

ثم واصلا السير إلى أن بلغا عين ماء فشربا منها حتى ارتويا ونزلا ليسبحا ولكن الذي تلقى الصفعة لم يكن يجيد السباحة .. فأوشك على الغرق ، فبادر صديقه إلى إنقاذه حتى كادا أن يغرقا معاً .
وبعد أن استردالغريق (وهو نفسه الذي تلقى الصفعة) أنفاسه أخرج من جيبه سكيناً .. ونقش على صخرة هذه الجملة :
- اليوم كدت أن أغرق فأنقذ صديقي حياتي .

فتعجب صديقه من فعله و سأله :
- عندما صفعتك ؛ كتبت هذا على الرمال ، وعندما انقذت حياتك ؛ نقشت هذا على الصخر . . فلماذا ؟

فقال صديقه :
- لأنني رأيت في الصفعة حدثاً عابراً فسجلتها على الرمال حتى تمحوها الرياح بسرعة ، أما إنقاذك لي فعملٌ كبير وأصيل وأريد له أن يبقى خالداً فنقشته على الصخر .



---------------------


حقاً ما أجمل الصديق الوفي ، وما أجمل الصداقة الحقيقية .

و صدق وليم بلايك حين قال : ( للطير عش ، و للعنكبوت نسيج ، و للإنسان صداقة )

بنت مصر
22-12-2002, 06:53 PM
يا سلام على الصداقة النادرة
بس بجد دا صديق طيب اوي
اه ياناري لو كانت اتعملت معايا
كان هذا الصديق شاف الوان الطيف في عيونه :53:

peace
22-12-2002, 07:03 PM
انا معاك برده
لكن من الصداقة برده ماتوصلش للدرجة اللي يضربوا بعض
تحياتي

إسلام شمس الدين
24-12-2002, 07:51 PM
بسنت و peace

قلبكوا أبيض مش كده

دول كانوا تايهين في الصحرا و أعصابهم بايظة و خالتهم حالة

يعني كانت لحظة غضب مش اكتر

و بعدين دايماً الواحد بيلاقي نفسه مضطر يسامح الصديق الحقيقي لأنه عايز يسمحه


شكرا لمشاركتكم الجميلة

angel
27-12-2002, 04:02 PM
هي كده الصداقة,دايما"بنحاول ننسى قسوة أصدقاءنا ومش بنفتكرلهم غير اخلاصهم ووفائهم.
وبعدين يعني مش لازم ننسى"ان التسامح من أكبر مراتب القوة."

إسلام شمس الدين
28-12-2002, 01:33 AM
يا سلام عليكي يا angel

أحسنتي القول . . و جبتي المفيد

ياريت بقى تقولي لبسنت و peace اللي كانوا حيوروني ألوان الطيف .

شكراً يا angel على المشاركة الجميلة دي

الإيهاب
08-08-2004, 01:51 AM
شكراً لك عزيزي شمس الدين على موضوعك الحلو

الله يرحم ايامك ياشمس الدين

catdoly
08-08-2004, 02:29 AM
*3* دائما الصديق يظهر وقت الشده والاذمات واتمنى ان يكونون جميع اصدقائي مثله *6*


Photo Gallery