المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احذرى يا أختى .. الملح أداة القتل الصامت



Tarzan
21-08-2004, 10:42 AM
احذرى يا أختى .. الملح أداة القتل الصامت

يسمى ضغط الدم المرتفع بالقاتل الصامت لأنه يدمر صحة الإنسان بصورة صامتة على المدى الطويل حتى تصل مضاعفاته إلى أمراض القلب، والمبالغة في تناول ملح الطعام تعتبر أداة لهذا القاتل الصامت ضمن الأدوات الأخرى.

ما هو ملح الطعام؟
ملح الطعام يسمى كلوريد الصوديوم فهو يحتوي على عنصرين غذائيين هما الكلور والصوديوم وكلا العنصرين ضروريان لأجسامنا ونحتاج إليهما ولكن بكميات قليلة .

الصوديوم مربط الأمر
فالصوديوم ضروري لأجسامنا لأكثر من وظيفة حيوية أهمها أنه يساعد على المحافظة على توازن السوائل داخل الجسم، وهو مهم للتوصيل العصبي ويدخل في عمليات حركة العضلات من تقلصات وتمدد, وتعتبر الكلية هي العضو المنظم لكميات الصوديوم في أجسامنا فعندما يكون مستواه مرتفعا فإن الكلية تتخلص منه عن طريق استخلاصه في البول، وعندما يكون مستوى الصوديوم منخفضا فإنها تحتفظ به داخل الجسم لحفظ توازن السوائل والقيام بالعمليات الحيوية. وإذا لم تستطع الكلية التحكم بالصوديوم لسبب أو لآخر كالأمراض التي تعتريها مثلا فهنا يحدث الاضطراب ولا يستطيع الجسم التخلص من الصوديوم، وبما أن الصوديوم عنصر محب للماء فإنه سوف يحمل الماء وبالتالي يزيد من حجم الدم مما يقود إلى زيادة جهد القلب في التعامل مع الدم لتوزيعه على أجزاء الجسم وبالتالي يرتفع ضغط الدم في الشرايين وارتفاع الضغط يقود لمضاعفات أهمها أمراض القلب.

للأصحاء حاجة محدودة
تقول التوصيات الصحية إن جسم الإنسان الصحيح الذي لا يعاني من ارتفاع ضغط الدم في حاجة لكمية محدودة من الصوديوم لا تتجاوز 2400 ملليجرام صوديوم في اليوم (أي 2.4 جرام) وإذا أردنا ترجمة ذلك عمليا فإن ملعقة صغيرة (ملعقة الشاي) تحوي حوالي 2000 ملليجرام صوديوم أي أن حاجتنا للصوديوم لا تزيد عن ملعقة صغيرة إلا الشيء القليل, فإن كانت المعادلة بهذه الطريقة فهي سهلة إذ يمكننا أن نقنن ولا نزيد عن ملعقة صغيرة من الملح في اليوم.

الأمر ليس كذلك
ولكن المعادلة تفهم بصورة أخرى فإن كمية الملح التي تدخل أجسامنا لا تحسب فقط بما نضيف منه للطعام، فكمية الملح المضاف قد لا تشكل 11% من حقيقة ما يدخل أجسامنا من الملح إذ إن أكثر من 75% تأتي من داخل الغذاء نفسه على صورة صوديوم والباقي من مصادر أخرى تدخل أفواهنا كالماء وغيره.

بمعنى آخر, إن تحديدنا لكمية الملح في الطعام قد لا يعني كثيرا طالما أننا نختار أغذيتنا من الأنواع التي تحوي الملح فعلا أي أننا لا بد أن نتعرف على الأغذية المحتوية على الملح ابتداء ونحسب بصورة تقريبية الكمية التي سنأكلها خلال اليوم منها وكم في تلك الكمية من ملح ثم نحكم هل أكلنا كفايتنا من الملح أم لا..؟ إن النتيجة ستكون حتما أننا أخذنا أكثر من حاجتنا وأننا لسنا بحاجة لملعقة الملح هذه حتى نضيفها لطعامنا.

مصادر عديدة
الملح في أغذيتنا يأتينا من ثلاثة مصادر هي:
الأغذية الجاهزة:
ومعظم الصوديوم يأتينا من هذه الأغذية مثل المعلبات والمخللات والمحذقات كالكاتشب والمايونيز وأغذية الأطفال مثل "الشبس" والتسالي، وقس عليها بقية القائمة, إن أجسام البعض منا يصلها أكثر من ضعفين إلى ثلاثة أضعاف حاجتها من الملح يوميا من الأغذية الجاهزة.

المصادر الطبيعية:
يوجد الملح في بعض الأغذية بصورة طبيعية فمثلا في كل كوب من الحليب حوالي 125 ملليجرام صوديوم وكذا يوجد في بقية الأغذية مثل اللحم والدجاج والسمك ومنتجات الألبان والخضراوات والفواكه، ويمكن أن يقال إن الاعتماد على هذه الأغذية الطبيعية سوف يزود الجسم بكامل حاجته من الصوديوم إن لم يكن أكثر.

الملح العادي:
والملح العادي (ملح الطعام) كما ذكر سابقا لو أضيف إلى طبخنا بصورة عادية فإنه لن يمثل 11 % من كمية الملح الكلية التي تدخل أجسامنا, وهناك منتجات يضاف إليها الملح أو تحسب ضمنه لاحتوائها على الصوديوم في صورة من صور ملح الطعام, فمثلا صوص الصويا كل ملعقة طعام منه تحوي 900 ملليجرام صوديوم، وهناك أسماء أخرى مثل أحادي جليتومات الصوديوم والجنيت الصوديوم, وصوديوم السكرين وبيكربونات الصوديوم ( التي توضع في الخبز ) كلها تزود أغذيتنا بالصوديوم .

حساب آخر
إن الـ 11 % التي يضيفها ملح الطعام المضاف لأغذيتنا لا تعني 11 % من حاجة الجسم وإنما من الكمية التي تدخل الجسم, هذا لو كانت الملوحة لأغذيتنا عادية فماذا لو كنا من محبي الملوحة ؟، إن عملية حسابية بسيطة سوف ترينا عجبا, أننا نضيف الملح كما يحلو لنا (أو يملح لنا) صباح مساء ابتداء من جبن الصباح المالح إلى رشه على البيض والفول والحمص وربما أكلناه مع مخللات ونهاية إلى الغداء الذي طبخ أرزه وإيدامه بملح في ملح والملاحة على السفرة لمن أراد المزيد وبعملية حسابية بسيطة يمكننا أن نقول إن الفرد منا يتناول 3 إلى 5 أضعاف حاجته من الملح والطفل من أطفالنا يزيد على هذه الكمية "تسالي وشبسات" ما بين الإفطار والغداء وما بين الغداء والعشاء, وكمية أخرى خلال سهرات الصيف.

عودة للضغط
هناك فئة من الناس عندهم حساسية زائدة من الملح والمشكلة أن أياً منا لا يعلم إن كان من هذه الفئة أم لا؟، وهذه الفئة الحساسة تحتفظ أجسامهم بالملح أكثر من الآخرين ويؤدي ذلك إلى زيادة السوائل في أجسامهم وبالتالي مشاكل ارتفاع الضغط، وهناك علاقة معروفة بين السمنة وضغط الدم والملح، فالبدين أو زائد الوزن الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم عادة ما تزيد مشكلة ارتفاع ضغط الدم لديه بتناول الملح لذا فهو ينصح بتقليل الملح في طعامه.
وهناك فئة أخرى من الناس عندهم نوع من الكلى التي لا تصفي البول إلا عند ضغط معين والملح يسبب لها مشاكل ارتفاع ضغط الدم، ومرة أخرى لا يعلم أي منا إن كان من هذه الفئة أم لا.
إن المبالغة في تناول الملح التي نعيشها في حاجة لمراجعة أسرية هادئة واتخاذ القرار المناسب حيالها.

في 5 خطوات فتش عنه ثم قلله
الطعم لا يعني دائما أن الغذاء الذي تأكله به صوديوم إذ يوجد الصوديوم في اللحم الطازج والحليب والفواكه ونحن لا نشعر عند تناولها بطعم للملوحة، ويمكن أن نتحكم في كمية الملح أو الصوديوم التي نتناولها بخطوات عديدة... وهذه 5 اقتراحات:

* تناول كميات أكثر من الأغذية الطازجة وقلل من تناولك للأغذية المعلبة والمصنعة ووجبات المطاعم السريعة، إن القاعدة تقول إن الأغذية الطازجة بها كميات أقل من الصوديوم فمعظم الخضار والفواكه وعصائرها واللحوم والدجاج الطازجة كلها بها صوديوم بكميات أقل ولكنها تفي باحتياجات أجسامنا .
* اختر النوعيات الأقل بالصوديوم من الأغذية الجاهزة والمعلبات وهنا يكون اقتراح تعلم ما يسمى بالبطاقة الغذائية الملصقة على العبوات ففيها معلومات كافية عن كمية الصوديوم الموجودة في العبوات .

* خفف من استخدام المخللات والكاتشب والمايونيز وغيرها من المحذقات أثناء الغذاء . وإذا ما رغب أحدنا - سواء كان طفلاً أو كبيراً - في أكل الكاتشب مع البطاطس المقلية مثلا فلا داعي لتمليح البطاطس وهكذا تطبق الفكرة على أمور أخرى.

* إن كان لا يمكنك أن تطبخ بدون ملح فلا أقل من أن تقلل ثم تقلل من كمية الملح المضاف للطبخ، وعود أطفالك منذ نعومة أظفارهم على استساغة الأكل قليل الملح وحاول أن تربط في أذهانهم أن الملوحة الزائدة لا تكون في الطبخ المنزلي وإنما في التسالي والشبسات فقط.
* أبعد الملاحة عن مائدة الطعام واستعيض عنها بالليمون أو الأعشاب وبعض البهارات المفيدة لإعطاء الأكل النكهة المرغوبة.



...................................

أسيرة الصبر
10-10-2004, 03:02 PM
أنا بموووووووووت بالملح ومقدرش أستغني عنه حتى لويجيب إيه أدمنت عليه
بالبيت بينادوني أم الملح خخخخخخخخخخخ
تحياتي

ماما زوزو
10-10-2004, 04:13 PM
الاخ الكريم
طرزان*8*
سلمت يدك فعلا الملح
خطير جدااااااااااااا
ودائما يقال ابعد عن
الابيضان
الملح والسكر
كلاهما له مذاقة المطلوب
ولكن باحتراس..........
*170*

أحمد ناصر
10-10-2004, 04:13 PM
شكرا يا طرزان
وقانا الله شر السموم البيضاء
الهيروين
الملح
السكر

Tarzan
19-10-2004, 07:34 AM
شكرا جدا جدا يا اسيرة او يا ام الملح ....

و شكرا طبعا ليكى يا ماما زوزو اللى دائما بتشرفى مواضيعى بردودك الجميلة .. و شكرا لك يا اخى احمد

و ربنا يكفيكم شر الملح و غيره ....

سمسمة
18-11-2004, 12:03 AM
الشىء اللى يزيد عن حده يتقلب لضده

شكرا ياترزان*105*

Tarzan
06-12-2004, 10:43 AM
صح كلامك يا سمسمة ...

و جميل ردك برضه يا سمسمة ....

الله يكرمك و يعزك يارب...