المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لو شيك احدهم بشوكة في اينوفيك نهاية العالم قال السعودية



عبدالحق صادق
29-07-2011, 08:40 PM
لو شيك احدهم بشوكة في اينوفيك نهاية العالم قال السعودية


لقد صدع رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله صلى الله عليه و سلم بالدعوة من مكة المكرمة التي تقع في شبه الجزيرة العربية فآمن به من آمن من اهالي هذه البلاد الطاهرة و نصروه و حملوا تلك الدعوة الى مشارق الارض و مغاربها بهمة تنوء بها الجبال الراسيات و امتنا اليوم تستظل في ظل العز الذي حققوه لها
و الرسول صلوات الله عليه هو خير من يعرف الفضل لأهله و هو خير من يرد الجميل فقد اوصى امته بآل بيته الاطهار و صحابته الكرام تقديرا لجهودهم
و الارض التي انطلقت منها هذه الدعوة و التي تدعى اليوم السعودية هي نفس الارض و الشعب الذين يعيشون عليها هم احفاد هؤلاء الابطال
و حكومة و شعب هذه الاراضي الطاهرة هذه الايام هم خير من يقوم برعاية الكتاب و السنة و المقدسات و الدعوة و دعم الدعاة و المؤسسات و الهيئات الاسلامية و مساعدة المتضررين و المنكوبين
حتى ان ملوكها خلعوا تيجان الملوك و لبسوا لباس الخدم لبيت الله الحرام و مسجد و مثوى سيد الانام و اعطوا الخدمة حقها
و لكن عذرا رسول الله فالبعض من امتك هذه الايام لم يرد الجميل لخدام مسجدك و لاحفاد صحابتك بل اساء
و البعض منهم لا هم له سوى الطعن فيهم و البحث في قمامة الانترنت من اجل العثور على ما يطعن فيهم و لو كانت من مخلفات اعداء الاسلام الانترنيتية و الغريب ان البعض منهم يقوم بذلك باسم الاسلام و التقرب الى الرحمن
فلو اصيب احدهم بمصيبة نتيجة بعده عن دين الله قال السعودية
و لو تعرضوا لاحتلال او تدخل خارجي نتيجة حماقاتهم و تفرقهم و كثرة المظالم و الفساد بينهم و تطبيقهم مناهج و دساتير مستوردة بعيدة عن شرع الله قالوا السعودية و على السعودية تحريرهم
و لو افتقروا و حلت بهم ازمة اقتصادية نتيجة كثرة الذنوب و المعاصي و الفساد و تطبيق دساتير لا تنسجم مع شريعتنا الغراء قالوا السعودية
و لو تفرقوا و اقتتلوا نتيجة سيطرة الهوى و الانانية و ضعف الوازع الديني و الاخلاقي بينهم قالوا السعودية
و لو ظلمهم الآخرون و تعاملوا معهم بازدواجية و عدم احترام نتيجة ظلمهم لبعضهم و تعاملهم بازدواجية و عدم احترام فيما بينهم قالوا السعودية
و لو استاجرت السعودية قوات اجنبية للدفاع عن اراضيها التي تضم مقدساتهم نتيجة ضعف الامة و تفرقها و بعدها عن دين الله ضد اي اعتداء خارجي تعالت الاصوات و ارتفع الصراخ وثارت الغيرة بينما اذا استعان بعضهم بتلك القوات ضد خصومهم من ابناء شعبهم خفتت او خرست تلك الاصوات و ربما هللت و باركت بل ربما وصلت الوقاحة ببعضهم لتحميل السعودية المسؤولية عن ذلك
و لو فشلوا في مشاريعهم نتيجة اخطاء في مناهجهم و خططهم قالوا السعودية
و لو تسلط عليهم الطغاة نتيجة تصفيقهم و هتافهم و خنوعهم قالوا السعودية
و لو فشلوا في ازالة هؤلاء الطغاة نتيجة تفرقهم و بقاء الاكثرية خانعة قالوا السعودية
و لو بغى عليهم الاعداء نتيجة تهور البعض منهم و عملهم لمصلحة جهات خارجية قالوا السعودية
و لو اغاثت السعودية الملهوف و اجارت المستجير و عفت عمن كان يحقد عليها طعنوا و شككوا فيها رغم انهم يعلمون ان هذه الاعمال من صلب قيمنا الاسلامية و العربية الأصيلة
و لو ان السعودية فعلت جميع المكرمات قالوا هذا بامر امريكا و لا فضل لها
و لو انها عثرت عثرة او خيل اليهم انها عثرت قالوا هذا بفعلها و هتكوا عرضها
و خلاصة الكلام لو ان احدهم شيك بشوكة في مدينة اينوفيك نهاية العالم قالوا السعودية اما المسجد الذي بني فيها فهو بامر امريكا
فكرت كثيرا في السبب فتوصلت الى الآتي قديما خرج من هذه البقعة المباركة منقذ البشرية صلوات الله عليه و منها خرج صحابته الكرام رضوان الله عليهم الذين قادوا امتنا الى المجد و العلياء
و امتنا اليوم تئن من الظلم و الذل و الهوان و الفرقة و الازمات و المشاكل فذاكرة الامة و عقلها الباطن تنظر الى تلك البقعة التي خرج منها تلكم القادة قديما و يقول ان الذي انتشلها قديما لهو القادر على انتشالها حديثا
و لكن نتيجة انقلاب المفاهيم و طمس المعايير و اضطراب الفكر و قلب الحقائق الذي تعاني منه امتنا اليوم
فبدل ان تلتف الامة حول هذه البقعة المباركة و تاخذ بحكمة و راي قادتها
فيتم تحميلهم كامل المسؤولية عما يجري للامة ظلما و عدوانا فالمسؤول يسال عمن يقع تحت حكمه و سلطته و من يدين له بالطاعة و لا يحاسب عما سوى ذلك
فيتم تحميل المسؤولية لغير المسؤول و يتم اتهام غير المفروض به ان يتهم و يتم وضع اسباب للفشل غير الاسباب الحقيقية
فماذا يستطيع ان يقدم قائد لرعية غير ملتفة حوله و لا تاخذ برايه و متمردة عليه ؟؟؟
و هل من العقل و المنطق و الانصاف تحميل هذا القائد مسؤولية ما يحصل لهذه الرعية التائهة ؟؟؟
فالصحيح ان تلتف الرعية حول هذا القائد و تطيعه و تاخذ بحكمته و رايه و بعد ذلك يتم تحميله المسؤولية عما يجري لهم


الكاتب : عبدالحق صادق

عبدالحق صادق
30-07-2011, 06:36 PM
مقدساتنا في خطر

إن لكل دين أو فكر أو منهج رمز يشير إليه و يعرف به
والسعودية في التقسيمات الدولية الحالية تعتبر رمز للإسلام لأن منها انطلقت الدعوة المحمدية و منها شع نور الإسلام و فيها ولد و دفن نبي الإسلام و هي تضم الحرمين الشريفين و المشاعر المقدسة و ترعاهم و حكومتها تعلن على الملأ بأنها تحكم بالكتاب و السنة
و المقدسات تعتبر من اكبر الروابط التي تجمع الأمة
و قد فطن أعداء الإسلام لهذا فوضعوا على سلم أولوياتهم فك ارتباط المسلمين بمقدساتهم لفك جميع عرى الترابط و الوحدة بينهم
فسلبوا منا المسجد الأقصى الشريف في فترة من فترات ضعف أمتنا و جهلها و تخلفها
و هم يبذلون قصارى جهدهم لفك ارتباط المسلمين بالحرمين الشريفين و إضعاف الحمية عليهما و لشدة ارتباط الأمة بهما فلا يفكروا في احتلالهما و لا يقومون بالإساءة المباشرة إليهما حتى لا ينكشف أمرهم
و لكنهم يعمدون إلى الإساءة و تشويه سمعة البلد الذي يضمهما و من يقوم بشأنهما و يرعاهما حق الرعاية ويسهل طرق الوصول إليهما و يهيأ وسائل الراحة لزوارهما و لا يسمح بالمظاهر الغير منضبطة شرعا فيهما حتى لا يتحولا إلى مركز للتنازع و التناحر بين المسلمين بدل أن يكونا مركز للترابط بينهم
و المقصود من وراء ذلك الإساءة إلى المقدسات و إضعاف الحمية عليها و فك الارتباط بها
لأن هناك ترابط و صلة بين المقدسات و راعيها
و يسعون إلى أن يقوم عليهما من يهملهما و يحولهما إلى مركز للتنازع و الفرقة بين المسلمين لكي يهدموهم بأيديهم – لا سمح الله – و إيران خير من يحقق هدفهم في ذلك كما فعلت في العراق بخلق فتنة طائفية بعد أن تم تسليمه لها على طبق من فضة
و اخشي ما أخشاه أن تتم صفقة بين اليمين المتطرف المتصهين في الغرب و إيران يتم بموجبها إعطاء الضوء الأخضر لإيران للسيطرة على الحرمين الشريفين و المشاعر المقدسة فالظروف مواتية لذلك
فأهل السنة ليس لهم مرجعية دينية أو سياسية تجمعهم بل و البعض منهم لا همّ له سوى الطعن ببلاد الحرمين الشريفين و بمن يرعاهما فتجد البعض منهم ينتشي و كأنه وقع على صيد ثمين عندما يلتقط خبر أو إشاعة في صحافة الغرب الورقية أو الالكترونية تنال من السعودية فيقوم بنشره بكل ما أوتي من قوة مع بعض الإضافات عليه
و البعض الآخر وصل لحد الهذيان لشدة سيطرة المرض عليه فأوصل أمريكا لحد التأليه و العياذ بالله فتراه يقلب نظره ذات اليمين و ذات الشمال في كل ما تفعله السعودية و كل ما يراه فيها و يسمعه عنها ثم يطرق رأسه قليلا لتنهال الأفكار و التحليلات العجيبة عليه ثم يرفع رأسه مبتسما نشوة و عجباً والأفكار و التحليلات الذكية تتوهج من تجاعيد جبينه و الأنظار ترمق شفتيه بشغف لتسمع إبداعاته و بعد برهة تنزل هذه الأفكار إلى شفتيه فإذا بها تلد فأرا فكل ما تفعله السعودية بأمر أمريكا بما في ذلك رعاية القرآن الكريم و السنة المطهرة وخدمة الحرمين الشريفين والتبرعات للمنكوبين و المشاريع التنموية حتى الرسوم المعمارية للحرمين الشريفين فجميع مظاهر الحياة فيها تتجلى فيها أمريكا
فمقدساتنا في خطر !!
وعندما يتم التركيز على السعودية من قبل صحافة اليمين المتطرف المتصهين في الغرب الورقية أو الالكترونية في الطعن بها و تشويه سمعتها و لصق التهم بها و نشر الأكاذيب و الإشاعات المغرضة عنها و تضخيم و تهويل أخطاءها و تقزيم أفعالها الايجابية دون بقية البلاد الإسلامية فهذا أمر مقصود و اختيارهم لها ليس عبثا
فنصيحتي للذين وقعوا ضحية هذا الإعلام المعادي و سخروا أنفسهم لخدمته عن طريق نشر هذه الإشاعات و الطعن ببلاد الحرمين الشريفين و بمن يخدمهما أن يتقوا الله و يكفوا عن ذلك لأن ما تتفوهون به لم يأت عبثاً و ليس امرأ عاديا ولكنه أمر خطير و حساس و مدروس و مخطط له
فهل ترضون أن تضعف الحمية على مقدساتكم حتى يتجرأ عليها أصحاب الأهواء و الأغراض المشبوهة ليتم هدمها بأيديكم ؟؟؟


الكاتب : عبدالحق صادق

عبدالحق صادق
05-08-2011, 12:39 PM
---أحيانا تكون المشكلة في فهم و تفسير البعض للأمور بسبب أمور دفينة في دواخلهم تحجب عنهم رؤية الحقيقة فإنني اعرف ما يدور في السعودية و في الدول العربية الأخرى و لدي القدرة على تقييم المستوى الحضاري للبلدان و هو من ضمن تخصصي
و إنني أقوم بكتابة و نشر هذه المقالات ليس من باب التسلية و تضييع الوقت و لكن من باب القيام بواجب الجهاد الفكري ذو الأهمية الكبرى و الضرورة القصوى حيث اشعر بخطر كبير قادم فلو تمكن الأعداء من هدم هذا الحصن المتبقي من حصون الإسلام - لا سمح الله – فستهوي الأمة في واد سحيق لا يعلم مداه إلا الله
هذا الحصن هو بلاد الحرمين الشريفين التي فيها قبلة المسلمين و مقدساتهم والتي منها نبع العروبة و الإسلام
والتي قال عنها الكاتب طه حسين :إن لكل مسلم وطنان الأول الذي يعيش فيه و الثاني المقدس و يقصد السعودية
فالسعودية هي الوطن الثاني لجميع المسلمين
و السعودية ليست بحاجة لمدح أحد و لا يضرها ذم احد فقد أغناها الله عن الخلق فوهبها خيري الدنيا و الآخرة فالدول العظمى تخطب ودها لأنهم يعرفونها جيدا أكثر مما تعرفها الشعوب العربية
و المستفيد من معرفة التجربة السعودية الناجحة هي الأمة العربية و الإسلامية و نجاحها دليل قاطع على أن الإسلام صالح لكل زمان و مكان لأن التجربة خير برهان فهي وصلت إلى ما وصلت إليه من التقدم و الحضارة و قوة الاقتصاد و المكانة بفضل تحكيمها شرع الله
فالشعور الطبيعي و السليم لأي مسلم أو عربي الاعتزاز بأي ايجابية فيها و في إي بلد عربي
و لكن ما تفسير انزعاج البعض من ذكر السعودية بخير و إنكار أي ايجابية تخصها ولو كانت صادرة من مراكز أبحاث متخصصة في الدول المتقدمة و اتهام أي جهة تذكر هذه الايجابيات
و شعورهم بالنشوة و كأنهم وقعوا على صيد ثمين عند التقاطهم أو سماعهم لأي خبر أو إشاعة تطعن في السعودية و لو كان مصدرها صحافة الأعداء و قيامهم بنشر هذه الإشاعات بكل ما أوتوا من قوة

عبدالحق صادق
24-10-2011, 09:41 PM
العلمانيون الثوريون يؤمنون بنظرية فصل الدين عن الدولة و كل من يدعوا إلى الحكم بما انزل الله يصفونه بالرجعي و الظلامي و المتقوقع و غير ذلك من الصفات
و اتخذوا فلسطين و إسرائيل و أمريكا شماعة لتعليق أغراضهم فكل من يخالفهم الرأي يتهمونه بالعمالة و الانبطاح
و هم لا يخفون معارضتهم لذلك و محاربتهم لأي طرح من هذا النوع و السعودية تعلن على الملئ بانها تحكم بالكتاب و السنة فمن الطبيعي ان تكون مستهدفة من قبلهم لأن الصورة الناجحة الناصعة عنها لدى الشعوب العربية تعني فشلهم و عدم صحة منهجهم و صحة نهج السعودية
و في الإعلام هناك ما يسمى بالهمس الخفي عن طريق نشر الإشاعات و توزيع الاتهامات و هو اشد فتكا و خطرا من الإعلام المعلن و هذا ما تقوم به الأنظمة الثورية منذ أكثر من ستين عاما و هو رسم صورة سوداوية لدى الشعوب العربية عن السعودية و دول الخليج
و احترام المقدسات دون احترام من يرعاها المقصود منها إساءة غير مباشرة للمقدسات و الإسلام لان احترام الخادم هو احترام لسيده
فالذي يقول لك إنني احترم بيتك و لكنه يسئ الى أولادك و والدك فهل تقبل منه ذلك
و إذا كان هناك من يخدم والدتك و يحسن إليها و يعتني بها و أنت تؤذيه فإيذائك له ألا يدل على انك لا تحترم و الدتك فاحترام الخادم احترام لسيده
و إذا كنت مديرا ناجحا في مدرسة و مدرستك أفضل مدرسة في المكان الذي أنت فيه و فيها بعض السلبيات و أتي من يطعن فيك و في طلابك وفي أستاذة المدرسة بكلام عام وقال عن قيل و لا دليل عليه و بعبارات قاسية او يركز على بعض السلبيات و ينسى الايجابيات الكثيرة و يترك باقي المدارس الفاشلة و يقول لك انني احترم مبنى المدرسة و لا اعتدي عليه فهل تقبل منه ذلك و الا يدل هذا على نقده لأسلوبك و منهجك في الإدارة و يسئ الى سمعة كيان المدرسة بشكل عام و هذا سوف يؤدي الى نظرة سلبية اليها لدى الناس و كم هو خطير هذا الفعل على مستوى التعليم في البلد و على نهضته بشكل عام عندما تتحول افضل مدرسة فعليا الى اسوا مدرسة في نظر الناس فهذا هو القتل بعينه لأي نهضة او إصلاح

محمد حسيـــن
24-10-2011, 11:34 PM
ماشاء الله

تزوير حاضر
وتضليل مستقبل
وسرقه تاريخ

وكل هذا في اول سطور موضوعك الذي لم استطع ان اكمل قرائته ..

دكتور مهندس جمال الشربينى
25-10-2011, 09:10 AM
ماشاء الله

تزوير حاضر
وتضليل مستقبل
وسرقه تاريخ

وكل هذا في اول سطور موضوعك الذي لم استطع ان اكمل قرائته ..


للآسف عزيزي محمد كلامك هذا يزيد من تفرق المسلمين ولا يقويهم .......وعجبي!



http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/50256_183199096623_5530_n.jpg


http://sphotos.ak.fbcdn.net/photos-ak-sf2p/v360/129/18/40855174675/n40855174675_1472908_3740.jpg

محمد حسيـــن
25-10-2011, 09:00 PM
للآسف عزيزي محمد كلامك هذا يزيد من تفرق المسلمين ولا يقويهم .......وعجبي!



http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/50256_183199096623_5530_n.jpg


http://sphotos.ak.fbcdn.net/photos-ak-sf2p/v360/129/18/40855174675/n40855174675_1472908_3740.jpg





يادكتور ..

حين نجتمع .. نجتمع علي صدق وليس علي حقائق ملتويه
يجب ان نكون صرحاء مع انفسنا

the_chemist
25-10-2011, 09:29 PM
هو الأخ عبدالحق ترك تراث تنظيم القاعدة في اليمن ونقل للسعودية ولا أنا غلطان

دكتور مهندس جمال الشربينى
25-10-2011, 10:59 PM
يادكتور ..

حين نجتمع .. نجتمع علي صدق وليس علي حقائق ملتويه
يجب ان نكون صرحاء مع انفسنا




شرط الإجتماع هو الصراحة
وهو شرط واهي وغير مضمون
والأفضل آن تقول
دعونا نجتمع علي القرآن
فالصراحة لا يمكن أن تمسكها بيدك
إنما القرآن يمكن أن تمسكه بيدك



.....وعجبي!

عبدالحق صادق
26-10-2011, 09:23 PM
- بيان الحقيقة و الاعتراف بها و إن كانت مرة بداية سلوك الطريق الصحيح لأن ستر القمامة - أجلكم الله - بسجادة جميلة لا يغير من الحقيقة شئ و سوف تفوح الرائحة عاجلا أم آجلاً فلا بد من المصارحة بوضوح و شفافية فالفرقة بين الشعوب العربية و الحكومات العربية موجودة و متجذرة بل و وصلت هذه الفرقة إلى الشعب الواحد و إلى الأسرة الواحدة
و القرآن الكريم احد أسمائه الفرقان لأنه يفرق بين الحق و الباطل
- التعرف على أسباب الوضع المأساوي الذي نعيشه من فرقة و تخلف و ضعف أولا حتى يتم التعرف على طريق النهوض و الكرامة لأمتنا
- تعرية المناهج الفاسدة و كشف زيفها و تحطيم الرموز الجوفاء التي تم صنعها لإلهاء الأمة عن المنهج الصحيح و القيادة الكفؤ لهذه الأمة لأن البداية السليمة لأي مشروع هو التعرف على القيادة الكفؤ له
- فرز الأوراق التي تم خلطها لإخفاء الحقائق عن طريق البحث عن التجارب الناجحة في واقعنا المعاصر و تسليط الأضواء عليها لتستفيد الأمة منها و تلتف حولها و تدافع عنها و التي يتم التعتيم عليها
-الدعوة الى الواقعية و الاستفادة من تجارب الآخرين و عدم تجريب ما جربه الآخرون و فشلوا فيه وعدم العيش في الأحلام و الخيالات لأن من يكرر التجارب الفاشلة و يعيش في الأحلام و الخيالات و يكتفي بالتغني بالماضي المجيد فسيبقى مكانه و لن يتقدم و العالم من حوله يسير بسرعة
-الدعوة لعدم تعميم السلبيات على الجميع لأن في هذا ظلم و خلط للأوراق و اشاعة لجو الإحباط و اليأس و قتل لكل جهد بناء و لكل محاولة نهوض و قتل للمروءة و الفضيلة فالواقع الذي نعيشه يشهد بوجود فروقات ففي العائلة الواحدة توجد فروقات بين الإخوة و في الصف الواحد توجد فروقات بين الطلاب و في مكان العمل الواحد توجد فروقات بين الموظفين و هذا ينطبق على المؤسسات و الدول
و امتنا تمرض و لكنها لا تموت فالخير في هذه الأمة باقي الى قيام الساعة فلا تخلو من شرفاء في شتى مجالات الحياة بما في ذلك الساسة و العسكريين
-الإصلاح و لم الشمل فعندما تعلم أن شخص اتخذ موقف سلبي من شخص آخر نتيجة كلام من شخص فتان و نمام و مغتاب فقمت بالإصلاح بينهما و إعادة الثقة و المودة و التقارب بينهما عن طريق نفي هذه التهم عن هذا الشخص و عن طريق ذكر ايجابياته و تعرية هدف الفتان الذي يريد الفرقة ونزع الثقة لمصالح شخصية فهل هذا العمل يعتبر تطبيل و نفاق و فتنة ؟؟؟
و عندما يكون هذا الشخص الذي يتم تشويه صورته قيادي ناجح و كفؤ و على مستوى الأمة فكم يكون ضرر الأمة كبير من جراء نزع ثقة الأمة منه ؟؟؟
و كم تكون فائدة الأمة كبيرة عندما تعود الثقة إليه ؟؟؟

عبدالحق صادق
03-11-2011, 06:51 PM
شرط الإجتماع هو الصراحة
وهو شرط واهي وغير مضمون
والأفضل آن تقول
دعونا نجتمع علي القرآن
فالصراحة لا يمكن أن تمسكها بيدك
إنما القرآن يمكن أن تمسكه بيدك
.....وعجبي!



رد بليغ
شكرا لك دكتورنا الفاضل

عبدالحق صادق
03-11-2011, 06:54 PM
ماشاء الله

تزوير حاضر
وتضليل مستقبل
وسرقه تاريخ

وكل هذا في اول سطور موضوعك الذي لم استطع ان اكمل قرائته ..
اخي الكريم
اذا تكرمت دلني على تزوير الحاضر و تضليل المستقبل
و ما هو الصحييح برايك ؟؟؟
و شكرا

عبدالحق صادق
28-04-2012, 10:06 PM
-- اهدافيالرئيسية من نشر هذه المواضيع هي :
- إن ما أقوم به - من وجهة نظري - يدخل في باب النصرة الحقيقية و العملية لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و امنا عائشة رضي الله عنها
- دحض التهم الباطلة التي يتم إلصاقها ببلاد الحرمين الشريفين لخطورة ذلك لأنهااساءة عير مباشرة للإسلام و المقدسات لأن السعودية تحكم بما انزل الله و ترعىالمقدسات فالأعداء و المنافقون لا يستطيعون مهاجمة الإسلام و المقدسات بشكل مباشر فيلجئون الى مهاجمةالسعودية
-القيام بواجب الجهاد الفكري ذو الأهمية الكبرى و الضرورة القصوى حيث اشعربخطر حقيقي يهدد امتنا من قبل الصهيونية وإيران و سبيل مواجهته هو لم شمل الأمة علىمنهج الوسطية و الاعتدال الذي تمثلهالحكومة السعودية اليوم
- إعادة الموازين المختلة إلى نصابها و في هذا نصرة للحق و أهله
- بيان الحقيقة و الاعتراف بها و إن كانت مرة بداية سلوكالطريق الصحيح لأن ستر القمامة - أجلكم الله - بسجادة جميلة لا يغير من الحقيقةشئ و سوف تفوح الرائحة عاجلا أم آجلاً فلابد من المصارحة بوضوح و شفافية فالفرقة بين الشعوب العربية و الحكومات العربية موجودة ومتجذرة بل و وصلت هذه الفرقة إلى الشعبالواحد و إلى الأسرة الواحدة
و القرآن الكريماحد أسمائه الفرقان لأنه يفرق بين الحق و الباطل
-التعرف على أسباب الوضع المأساويالذي نعيشه من فرقة و تخلف و ضعف أولا حتى يتم التعرف على طريق النهوض والكرامة لأمتنا
- تعرية المناهج الفاسدة و كشف زيفها و تحطيم الرموز الجوفاء التي تم صنعهالإلهاء الأمة عن المنهج الصحيح و القيادة الكفؤ لهذه الأمة لأن البداية السليمةلأي مشروع هو التعرف على القيادة الكفؤ له
- فرز الأوراق التي تم خلطها لإخفاء الحقائق عن طريق البحث عن التجارب الناجحة فيواقعنا المعاصر و تسليط الأضواء عليها لتستفيد الأمة منها و تلتف حولها و تدافععنها و التي يتم التعتيم عليها
-الدعوة الى الواقعية و الاستفادة من تجارب الآخرين و عدم تجريب ما جربه الآخرون و فشلوا فيه وعدم العيش في الأحلام و الخيالات لأن من يكررالتجارب الفاشلة و يعيش في الأحلام و الخيالات و يكتفي بالتغني بالماضي المجيدفسيبقى مكانه و لن يتقدم و العالم من حوله يسير بسرعة
-الدعوة لعدم تعميم السلبيات على الجميع لأن في هذا ظلم وخلط للأوراق و اشاعة لجو الإحباط و اليأس و قتل لكل جهد بناء و لكل محاولةنهوض و قتل للمروءة و الفضيلة فالواقع الذي نعيشه يشهد بوجود فروقات ففي العائلةالواحدة توجد فروقات بين الإخوة و في الصفالواحد توجد فروقات بين الطلاب و في مكان العمل الواحد توجد فروقات بين الموظفين و هذا ينطبق على المؤسسات و الدول
و امتنا تمرض و لكنها لا تموت فالخير في هذه الأمة باقيالى قيام الساعة فلا تخلو من شرفاء في شتى مجالات الحياة بما في ذلك الساسة والعسكريين
-الإصلاح و لم الشمل فعندما تعلم أن شخص اتخذ موقف سلبي من شخص آخر نتيجة كلام من شخصفتان و نمام و مغتاب فقمت بالإصلاح بينهماو إعادة الثقة و المودة و التقارب بينهماعن طريق نفي هذه التهم عن هذا الشخص و عن طريق ذكر ايجابياته و تعرية هدف الفتان الذي يريد الفرقة ونزعالثقة لمصالح شخصية فهل هذا العمل يعتبرتطبيل و نفاق و فتنة ؟؟؟
و عندما يكون هذا الشخص الذي يتم تشويه صورته قياديناجح و كفؤ و على مستوى الأمة فكم يكون ضرر الأمة كبير من جراء نزع ثقةالأمة منه ؟؟؟
و كم تكون فائدةالأمة كبيرة عندما تعود الثقة إليه ؟؟؟

فراشة
29-04-2012, 04:28 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله
كلامك أخي يزرع الضغينة في القلوب ويزيد الفرقة
أرجو أن توضح من تقصد بمقالاتك هذه
وأي جهاد فكري الذي تحمله على عاتقك وأنت تتهم وتسب كل من حولك بشكل مرسل ودون أدله
- أكن للسعودية وشعبها كل التقدير .. ولكن هل هم شعب الله المختار الذي لا يخطئ أبدا
هم الملائكة وجميع من حولهم شياطين؟
- منذ متى كانت الشعوب تطلب من السعودية أن تحررها من الإحتلال
وهل لو تعرضت السعودية لهجوم أو احتلال .. هل تستطيع أن تدفعه عن نفسها؟
هل لديها الجنود الذين يستطيعون الدفاع عنها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ارجو أن تذكر سببا واحدا لكل هذه الضغينة ولكل هذه المغالطات!!!!!

أحمد ناصر
29-04-2012, 10:00 AM
نعم نكن لأهل بلاد الحرمين كل مودة وإعتزاز
أما عن نظامها الحاكم والذى هو عميل للغرب لا يقل بأى حال من الأحوال عن نظام حسنى مبارك فلا
بل ربما يتفوق نظام آل سعود على كل الأنظمة الأخرى فى عمالته للغرب
لأنهم يحكمون زورا وبهتانا بإسم الدين وهم أبعد الناس عنه
إن الإساءة لذلك النظام العميل ليست إساءة أبدا للإسلام ولا للمقدسات الإسلامية كم يريد أن يوهمنا كاتب هذا المقال
ولا هى إساءة لأهل بلاد الحرمين الذين هم أهلنا وإخواننا
النفاق الحقيقى هو الدفاع عن هذا النظام الذى يسوق لنا نفسه على أنه الحاكم بالشريعة الإسلامية
هل هم حقا يحكمون بالشريعة الإسلامية وينصرون دين الإسلام؟
الإجابة واضحة لكل من لديه ذرة من عقل وبقية من ضمير

عبدالحق صادق
29-04-2012, 08:44 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله
كلامك أخي يزرع الضغينة في القلوب ويزيد الفرقة
أرجو أن توضح من تقصد بمقالاتك هذه
وأي جهاد فكري الذي تحمله على عاتقك وأنت تتهم وتسب كل من حولك بشكل مرسل ودون أدله
- أكن للسعودية وشعبها كل التقدير .. ولكن هل هم شعب الله المختار الذي لا يخطئ أبدا
هم الملائكة وجميع من حولهم شياطين؟
- منذ متى كانت الشعوب تطلب من السعودية أن تحررها من الإحتلال
وهل لو تعرضت السعودية لهجوم أو احتلال .. هل تستطيع أن تدفعه عن نفسها؟
هل لديها الجنود الذين يستطيعون الدفاع عنها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ارجو أن تذكر سببا واحدا لكل هذه الضغينة ولكل هذه المغالطات!!!!!
اختي الكريمة :
ارجو التوضيح لماذا يثير الضغينة فهل يزعجك ان تكون بلاد الحرمين او اي بلد عربي بخير
ثم ان كل ما اكتبه هو دفاع عن عرض بلاد الحرمين فلا يكاد يخلو منتدى من الطعن ببلاد الحرمين فهناك من يقول بان السعودية قادرة على تحرير فلسطين و لا تفعل خيانة و بعض اليمنيون هاجموا السعودية و قالوا بانها وراء علي عبد الله صالح و بعض السوريون يهاجمون السعودية و يقولون بانها قادرة على تخليصهم من هذا النظام و لكنها لا تفعل خيانة و بعض المصريون قالوا بان السعودية ضد الانتفاضة المصرية و هكذا
و خير شاهد كلام الاخ احمد ناصر في الاعلى فهل توجد تهمة اكبر من تهمة الخيانة و العمالة
و ارجوا الاشارة الى اماكن المبالغة او الكلام غير الصحيح فجميع ما اكتبه قابل للنقاش
و النقاش لايكون بكلام عام وجزاف و لكن بشكل مفصل بكل فقرة و عبارة
و شكر

عبدالحق صادق
29-04-2012, 08:55 PM
احترام المقدسات دون احترام من يرعاها المقصود منها إساءة غير مباشرة للمقدسات و الإسلام لان احترام الخادم هو احترام لسيده
فالذي يقول لك إنني احترم بيتك و لكنه يسئ الى أولادك و والدك فهل تقبل منه ذلك
و إذا كان هناك من يخدم والدتك و يحسن إليها و يعتني بها و أنت تؤذيه فإيذائك له ألا يدل على انك لا تحترم و الدتك فاحترام الخادم احترام لسيده
و إذا كنت مديرا ناجحا في مدرسة و مدرستك أفضل مدرسة في المكان الذي أنت فيه و فيها بعض السلبيات و أتي من يطعن فيك و في طلابك وفي أستاذة المدرسة بكلام عام وقال عن قيل و لا دليل عليه و بعبارات قاسية او يركز على بعض السلبيات و ينسى الايجابيات الكثيرة و يترك باقي المدارس الفاشلة و يقول لك انني احترم مبنى المدرسة و لا اعتدي عليه فهل تقبل منه ذلك و الا يدل هذا على نقده لأسلوبك و منهجك في الإدارة و يسئ الى سمعة كيان المدرسة بشكل عام و هذا سوف يؤدي الى نظرة سلبية اليها لدى الناس و كم هو خطير هذا الفعل على مستوى التعليم في البلد و على نهضته بشكل عام عندما تتحول افضل مدرسة فعليا الى اسوا مدرسة في نظر الناس فهذا هو القتل بعينه لأي نهضة او إصلاح

فراشة
30-04-2012, 05:58 AM
اختي الكريمة :
ارجو التوضيح لماذا يثير الضغينة فهل يزعجك ان تكون بلاد الحرمين او اي بلد عربي بخير
ثم ان كل ما اكتبه هو دفاع عن عرض بلاد الحرمين فلا يكاد يخلو منتدى من الطعن ببلاد الحرمين فهناك من يقول بان السعودية قادرة على تحرير فلسطين و لا تفعل خيانة و بعض اليمنيون هاجموا السعودية و قالوا بانها وراء علي عبد الله صالح و بعض السوريون يهاجمون السعودية و يقولون بانها قادرة على تخليصهم من هذا النظام و لكنها لا تفعل خيانة و بعض المصريون قالوا بان السعودية ضد الانتفاضة المصرية و هكذا
و خير شاهد كلام الاخ احمد ناصر في الاعلى فهل توجد تهمة اكبر من تهمة الخيانة و العمالة
و ارجوا الاشارة الى اماكن المبالغة او الكلام غير الصحيح فجميع ما اكتبه قابل للنقاش
و النقاش لايكون بكلام عام وجزاف و لكن بشكل مفصل بكل فقرة و عبارة
و شكر

أخي الفاضل ..
لا يزعجني أن تكون بلاد الحرمين أو أي بلد عربي أو غير عربي بخير
ولا يزعجني أن تدافع عن بلدك كما تشاء
ولكن مايزعجني أن تتهم الآخرين من أجل الدفاع عن بلدك
تواجدت في المملكة لسنوات وتعاملت مع أهلها سنة وشيعة
ووالله من أحب البلاد والشعوب إلى نفسي
والجميع يعلم ما لها من قدسية في قلوبنا جميعا
ولكني لا أقبل إهانة شعبي .. لا أقبل المبالغات وتغيير الحقائق
من حقك ان تدافع عنها كما تشاء ولكني أرى انك الآن تسئ لها أكثر مما تدافع عنها
أستاذ أحمد ناصر انتقد النظام .. وهم بشر وليس انبياء أو خلفاء الله في الأرض
من حق أي انسان أن يبدي رأيه فيهم سواء بالإتفاق أو بالمعارضه طالما لديه اسبابه
طرحك أخي يتشعب لنقاط كثيرة من الصعب حصرها والرد فيها
ولكني بقدر الإمكان سوف أحاول الرد على بعض النقاط


و الارض التي انطلقت منها هذه الدعوة و التي تدعى اليوم السعودية هي نفس الارض و الشعب الذين يعيشون عليها هم احفاد هؤلاء الابطال

ليس جميعهم أحفاد الأبطال فالبعض ظل على كفره ومات على الكفر
ولهم أحفاد أيضاً ..فالشعب منهم أحفاد الأبطال والشهداء ومنهم أيضا أحفاد الكفار


لو كانت من مخلفات اعداء الاسلام الانترنيتية و الغريب ان البعض منهم يقوم بذلك باسم الاسلام و التقرب الى الرحمن
فلو اصيب احدهم بمصيبة نتيجة بعده عن دين الله قال السعودية
و لو تعرضوا لاحتلال او تدخل خارجي نتيجة حماقاتهم و تفرقهم و كثرة المظالم و الفساد بينهم و تطبيقهم مناهج و دساتير مستوردة بعيدة عن شرع الله قالوا السعودية و على السعودية تحريرهم
و لو افتقروا و حلت بهم ازمة اقتصادية نتيجة كثرة الذنوب و المعاصي و الفساد و تطبيق دساتير لا تنسجم مع شريعتنا الغراء قالوا السعودية
و لو تفرقوا و اقتتلوا نتيجة سيطرة الهوى و الانانية و ضعف الوازع الديني و الاخلاقي بينهم قالوا السعودية
و لو ظلمهم الآخرون و تعاملوا معهم بازدواجية و عدم احترام نتيجة ظلمهم لبعضهم و تعاملهم بازدواجية و عدم احترام فيما بينهم قالوا السعودية
و لو استاجرت السعودية قوات اجنبية للدفاع عن اراضيها التي تضم مقدساتهم نتيجة ضعف الامة و تفرقها و بعدها عن دين الله ضد اي اعتداء خارجي تعالت الاصوات و ارتفع الصراخ وثارت الغيرة بينما اذا استعان بعضهم بتلك القوات ضد خصومهم من ابناء شعبهم خفتت او خرست تلك الاصوات و ربما هللت و باركت بل ربما وصلت الوقاحة ببعضهم لتحميل السعودية المسؤولية عن ذلك
و لو فشلوا في مشاريعهم نتيجة اخطاء في مناهجهم و خططهم قالوا السعودية
و لو تسلط عليهم الطغاة نتيجة تصفيقهم و هتافهم و خنوعهم قالوا السعودية
و لو فشلوا في ازالة هؤلاء الطغاة نتيجة تفرقهم و بقاء الاكثرية خانعة قالوا السعودية
و لو بغى عليهم الاعداء نتيجة تهور البعض منهم و عملهم لمصلحة جهات خارجية قالوا السعودية
و لو اغاثت السعودية الملهوف و اجارت المستجير و عفت عمن كان يحقد عليها طعنوا و شككوا فيها رغم انهم يعلمون ان هذه الاعمال من صلب قيمنا الاسلامية و العربية الأصيلة
و لو ان السعودية فعلت جميع المكرمات قالوا هذا بامر امريكا و لا فضل لها
و لو انها عثرت عثرة او خيل اليهم انها عثرت قالوا هذا بفعلها و هتكوا عرضها

ألا ترى في هذا اتهام وتعميم يصيب جميع الشعوب العربية؟
هل كل الشعوب تكره وتحقد وتسئ وتسب وتتهم السعودية؟
هل كل الشعوب تحقد على السعودية؟
ألا ترى في هذا تعميما يسئ لأناس وشعوب لم يتعرضوا للسعودية بلفظ أو إساءة
أليس من الأفضل ان يكون كلامك محدد وموجه لمن تقصده مباشرتاً حتى لا تصيب أخرين
بإساءات لأنك لاتعلم ما في النوايا حتى تتهم الجميع بهذا الشكل..

فماذا يستطيع ان يقدم قائد لرعية غير ملتفة حوله و لا تاخذ برايه و متمردة عليه ؟؟؟
و هل من العقل و المنطق و الانصاف تحميل هذا القائد مسؤولية ما يحصل لهذه الرعية التائهة ؟؟؟


نحن في مصر لم نطلب من السعودية اي شئ ولم نحملها أي مسئولية لما يحدث

فما حدث هنا ثورة ضد حكم فاسد ..وكون أن السعودية ضد الثورة
فهذا من حقها كل بلد حر في سياسته ولم نطالبها أن تكون مع الثورة
فطبيعي ان الحكم الملكي يخشى أن يمتد الفكر الثوري إليه
ويكون ضد ثورات الشعوب في أي مكان وزمان كما كان ضد عبد الناصر وثورته
خوفا على عرشه .. ورأي السعودية في هذا لا يسئ لأحد .. ورأيي هذا لا يسئ إلى السعودية
فهم أحرار في سياستهم ولهم الحق في المحافظة على عرشهم


و إنني أقوم بكتابة و نشر هذه المقالات ليس من باب التسلية و تضييع الوقت و لكن من باب القيام بواجب الجهاد الفكري ذو الأهمية الكبرى و الضرورة القصوى حيث اشعر بخطر كبير قادم فلو تمكن الأعداء من هدم هذا الحصن المتبقي من حصون الإسلام - لا سمح الله – فستهوي الأمة في واد سحيق لا يعلم مداه إلا الله

ارجو ان تراجع نفسك في مقالاتك أخي الفاضل
فجهادك الفكري بهذه الطريقة سوف يأتي بنتيجة عكسية
النوايا لا يعلمها إلا الله ونيتك إن شاء الله حسنه
ولكن أسلوب التعميم والهجوم المسئ على جميع الشعوب
سبب نوع من الإستياء عند الكثيرين .. مما يؤدي إلى خلق نوع من التعصب
وكما أن من حقك ان تدافع عن شعبك فسيكون من حق الجميع ان يدافعوا عن شعوبهم بنفس أسلوبك
وهذا لن يكون في صالح الجميع



و السعودية ليست بحاجة لمدح أحد و لا يضرها ذم احد فقد أغناها الله عن الخلق فوهبها خيري الدنيا و الآخرة فالدول العظمى تخطب ودها لأنهم يعرفونها جيدا أكثر مما تعرفها الشعوب العربية

لماذا تخطب ودها الدول العظمى؟؟
هل يريدون الإستفادة من مخترعاتها وعلمائها
ودراسة التقدم التكنولوجي والحضاري الذي وصلت إليه؟
ارجو ان توضح لماذا تخطب ودها الدول العظمى..
- الغنى والفقر والرزق بيد الله وحده ولقد أنعم الله على السعودية ودول الخليج من فضله
وكانت أيضا تقيم شرع الله قبل أن ينعم عليها بالبترول
وهناك دول كثيرة في العالم أنعم الله عليها بالرزق وهم لايقيمون شرع الله
ولكن لأنهم أخذوا بالاسباب
وليس معنى كلامي اني أرفض شرع الله على العكس
أؤيده وأؤيد من يطبقونه على حق
أخي الفاضل ..
مرة أخرى أحترم السعودية وشعبها ورفضي لأسلوبك ليس معناه انزعاجي عندما تكون بخير
والله أعلم بالنوايا .. ولكنه انزعاجي من رد الفعل السلبي علينا جميعا من مقالاتك
لك خالص تقديري


Photo Gallery