المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التسامح.. التصالح!!



أم أحمد
12-08-2009, 12:12 PM
التسامح والتصالح
هل هما وجهان لعملة واحدة؟
أم أن كل كلمة لها معني... وتحمل في داخلها معني مختلف عن الآخر؟
هل يعني ان اتصالح مع الغير ان أسامحهم قبل أن اتصالح معهم ؟
أم أن التسامح يعني ضمنيا أن الإنسان قد تصالح مع الأخرين بمجرد أن اعلن أنه قد سامحهم
من يسبق من؟ هل يأتي التسامح قبل التصالح؟ أم يحدث العكس؟

فلنتعرف على التصالح والتسامح من منظوري الشخصي

التصالح...
هو العفو عن الآخر وقبول اعتذاره.
يأتي عندما يكون لدي الطرف المذنب الشجاعة ويعترف بخطأه
ويعتذر للطرف الآخر فيتقبله... ومن هنا ياتي التصالح بين الطرفين
يأتي عندما يكون لدينا رغبة وقناعة في قبول الإعتذار، وقبول أخطاء الآخرين والعفو عنهم
يعمل على تحسين العلاقات بين الطرفين، وإعادة الحياة مرة أخري إليها...


التسامح...
هو عملية روحية شفافة لنقاء الروح والقلب.
قد يعتقد البعض إنها عمليةً معقدة في حد ذاتها
وإنه ليس من السهل أن يسامح الآخرين، أو أن ينطق بذلك من قلبه.
هوعملية لشفاء القلب من كل أضغان... وكره... وألم.
هو عملية تتحرر فيها الروح، وتسمو فوق كل شيء.
هو أقوي شيء... وليس كما يظن البعض إنه نقطة ضعف.
هو هدية لانفسنا ... قبل ان يكون هدية للآخرين
فعندما ننام ليلاً ونحن متسامحين مع أنفسنا قبل أن نتسامح مع الآخرين...
نستيقظ في اليوم التالي وراحة تامة مسيطرة علينا وعلي كل مشاعرنا واحاسيسنا
نستيقظ ونحن نحلق بحركات خفيفة متلاحقة في الفضاء نحو الحرية والانطلاق.

لماذا أصبح من الصعب أن نقولها من داخل قلوبنا (سامحتك من قلبي)؟
ألَم يأمرنا الله عز وجل بالعفو عند المقدرة؟
أليس العفو هو في حد ذاته قوة وليس ضعف؟
لماذا ننسي إننا بشر، وإننا جميعاً نخطئ ونصيب؟
لماذا نجد صعوبة في العفو والتسامح؟
متي نمتلك الشجاعة والقوة لنعلنها من قلبنا؟


بعد ان عرضت وجهة نظري الشخصية وجدت:
أن التسامح أعلى من التصالح.
ان التسامح يأتي بعد التصالح.
ان التسامح أرقي وأنقي وأطهر من التصالح.
فمن السهل أن نتصالح مع الآخرين... ولكن ليس من السهل أن نتسامح معهم.

في نهاية كلامي، وبغض النظر عن مَن يأتي قبل مَن أتوجه بدعوة للجميع
تصالحوا أحبائي حتي تسمو أرواحكم فوق كل ألم وحقد
تسامحوا أحبائي حتي تشفى قلوبكم وجروحكم
تسامحوا وتصالحوا أحبائي حتى نعيش حياة جميلة يغلفها الأمن والأمان والسكينة والود والحب


أنا هنا خلصت كلامي ووجهة نظري الشخصية ودعوتي لجميع الأحبة
وبعدها... أتمني أن أسمع رأيكم أيضا... فربما لديّ اعتقاد مخالف لآراء الآخرين.
وأحب أن أتعلم من وجهات نظركم الشخصية..

دمتم جميعا بكل خير.
ودامت قلوبكم طاهرة نقية سمحة راضية.

حكيم عيووون
12-08-2009, 01:06 PM
التسامح والتصالح
هل هما وجهان لعملة واحدة؟
أم أن كل كلمة لها معني... وتحمل في داخلها معني مختلف عن الآخر؟
هل يعني ان اتصالح مع الغير ان أسامحهم قبل أن اتصالح معهم ؟
أم أن التسامح يعني ضمنيا أن الإنسان قد تصالح مع الأخرين بمجرد أن اعلن أنه قد سامحهم
من يسبق من؟ هل يأتي التسامح قبل التصالح؟ أم يحدث العكس؟

فلنتعرف على التصالح والتسامح من منظوري الشخصي

التصالح...
هو العفو عن الآخر وقبول اعتذاره.
يأتي عندما يكون لدي الطرف المذنب الشجاعة ويعترف بخطأه
ويعتذر للطرف الآخر فيتقبله... ومن هنا ياتي التصالح بين الطرفين
يأتي عندما يكون لدينا رغبة وقناعة في قبول الإعتذار، وقبول أخطاء الآخرين والعفو عنهم
يعمل على تحسين العلاقات بين الطرفين، وإعادة الحياة مرة أخري إليها...


التسامح...
هو عملية روحية شفافة لنقاء الروح والقلب.
قد يعتقد البعض إنها عمليةً معقدة في حد ذاتها
وإنه ليس من السهل أن يسامح الآخرين، أو أن ينطق بذلك من قلبه.
هوعملية لشفاء القلب من كل أضغان... وكره... وألم.
هو عملية تتحرر فيها الروح، وتسمو فوق كل شيء.
هو أقوي شيء... وليس كما يظن البعض إنه نقطة ضعف.
هو هدية لانفسنا ... قبل ان يكون هدية للآخرين
فعندما ننام ليلاً ونحن متسامحين مع أنفسنا قبل أن نتسامح مع الآخرين...
نستيقظ في اليوم التالي وراحة تامة مسيطرة علينا وعلي كل مشاعرنا واحاسيسنا
نستيقظ ونحن نحلق بحركات خفيفة متلاحقة في الفضاء نحو الحرية والانطلاق.

لماذا أصبح من الصعب أن نقولها من داخل قلوبنا (سامحتك من قلبي)؟
ألَم يأمرنا الله عز وجل بالعفو عند المقدرة؟
أليس العفو هو في حد ذاته قوة وليس ضعف؟
لماذا ننسي إننا بشر، وإننا جميعاً نخطئ ونصيب؟
لماذا نجد صعوبة في العفو والتسامح؟
متي نمتلك الشجاعة والقوة لنعلنها من قلبنا؟


بعد ان عرضت وجهة نظري الشخصية وجدت:
أن التسامح أعلى من التصالح.
ان التسامح يأتي بعد التصالح.
ان التسامح أرقي وأنقي وأطهر من التصالح.
فمن السهل أن نتصالح مع الآخرين... ولكن ليس من السهل أن نتسامح معهم.

في نهاية كلامي، وبغض النظر عن مَن يأتي قبل مَن أتوجه بدعوة للجميع
تصالحوا أحبائي حتي تسمو أرواحكم فوق كل ألم وحقد
تسامحوا أحبائي حتي تشفى قلوبكم وجروحكم
تسامحوا وتصالحوا أحبائي حتى نعيش حياة جميلة يغلفها الأمن والأمان والسكينة والود والحب


أنا هنا خلصت كلامي ووجهة نظري الشخصية ودعوتي لجميع الأحبة
وبعدها... أتمني أن أسمع رأيكم أيضا... فربما لديّ اعتقاد مخالف لآراء الآخرين.
وأحب أن أتعلم من وجهات نظركم الشخصية..

دمتم جميعا بكل خير.
ودامت قلوبكم طاهرة نقية سمحة راضية.


سيدتي ...
أنا مع وجهة نظرك تماماً ...



فعندما ننام ليلاً ونحن متسامحين مع أنفسنا قبل أن نتسامح مع الآخرين...
نستيقظ في اليوم التالي وراحة تامة مسيطرة علينا وعلي كل مشاعرنا واحاسيسنا
نستيقظ ونحن نحلق بحركات خفيفة متلاحقة في الفضاء نحو الحرية والانطلاق



الله ..
مشاعر جميلة ...
وتبعثُ حقاً على التحليق ...


أم أحمد ...

تحياتي




حكيم عيووون


http://www.nakaf.com/up/image/17659.jpeg (http://www.nakaf.com/up/view/17659)

فراشة
13-08-2009, 12:01 PM
أختى الغالية
أم أحمد
رغم ان التصالح مع النفس ومع الآخرين من الصعب ولا يقدر عليه الجميع
إلا ان التسامح درجه أعلى وأعظم كثيرا ولا يقدر عليها إلا القليل
والعفو والتسامح من شيم الكرام
أختى الغالية
موضوع رائع ومشاعر جميلة
تسلم ايدك
كل سنة وانت طيبة
http://www7.0zz0.com/2009/08/13/10/445913090.jpg (http://www.0zz0.com)

فراشة
http://www8.0zz0.com/2009/08/13/10/321229165.gif (http://www.0zz0.com)

سوما
13-08-2009, 03:02 PM
في نهاية كلامي، وبغض النظر عن مَن يأتي قبل مَن أتوجه بدعوة للجميع
تصالحوا أحبائي حتي تسمو أرواحكم فوق كل ألم وحقد
تسامحوا أحبائي حتي تشفى قلوبكم وجروحكم
تسامحوا وتصالحوا أحبائي حتى نعيش حياة جميلة يغلفها الأمن والأمان والسكينة والود والحب

دمتم جميعا بكل خير.
ودامت قلوبكم طاهرة نقية سمحة راضية.
موضوع جميل ودعوة أجمل من قلب راقى وجميل....:$..
اعتقد برضه ان التسامح هوالأجمل وكمان الأصعب بسبب أننا لو قدرنا نسامح اكيد تلقائياَ هنتصالح مع غيرنا ومع أنفسننا..!!
موضوعك رائع .:smart:.. دمتِ بكل رقى وتسامح ..:f2:

خالد زيدان
13-08-2009, 09:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفاضلة أم أحمد موضوع مميز يدعوا للتصالح ثم نُتبعه بالتسامح :f:
وما أجمل الصلح بين طرفين فقد شُرع الكذب للصلح بين طرفين ، وهذا يدل على قيمة ومدى أهمية التصالح والذي بدوره سَيُتبَع بالتسامح الذي سيأتي مع المعاملة وحسن الخُلق .


التصالح...
هو العفو عن الآخر وقبول اعتذاره.
يأتي عندما يكون لدي الطرف المذنب الشجاعة ويعترف بخطأه
ويعتذر للطرف الآخر فيتقبله... ومن هنا ياتي التصالح بين الطرفين
يأتي عندما يكون لدينا رغبة وقناعة في قبول الإعتذار، وقبول أخطاء الآخرين والعفو عنهم
يعمل على تحسين العلاقات بين الطرفين، وإعادة الحياة مرة أخري إليها...


ولكن كيف أتصالح مع من أعلم بأنهم سيخونوني مرةً أخرى ، كيف أتصالح وأنا أعلم بأن هذا الشخص يجاملني وينافقني يوماً بعد يوم ، نحتاج للصراحة لكي نتصالح ، أم أن نتجمل في كلامنا فهذا سيصلح مع فئة معينة ولكن ليس جميع الفئات ، لا أستطيع أن أتصالح مع شخص غير صادق ،

ولكن قد أتصالح ولكن أن أُسامح فيصعب عليّ ذلك :f:

التسامح..
كيف أتحدث عن تلك العملية التي يجريها القلب ضد أية جراثيم تسمى بالخلافات والضغينة ..الخ هل يوجد ما أقوله مع تلك القلوب التي تستطيع إجراء هذا المسح الدقيق الكامل الذي لا يترك شيء إلا وقد أزاله تماماً :f:
ولكن يأتي السؤال هل كل القلوب تستطيع إجراء هذه العملية الدقيقة والتي بعملها ستؤدي إلى نقاء تام يؤدي إلى راحة تامة ونقاء سريرة ، .

في نهاية حديثي . أستطيع أن أتصالح ولكن من الصعب عليّ أن أُسامح :f:

حماس ملأ
13-08-2009, 09:52 PM
التسامح والتصالح
هل هما وجهان لعملة واحدة؟
أم أن كل كلمة لها معني... وتحمل في داخلها معني مختلف عن الآخر؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع مميز للغاية كم أُحب التسامح وكم أُحب التصالح وكم أُحب أن أقوم بعملية فلترة للقلب وتنقيته مما يحمله في كل ليلة قبل أن أنام ، وما اجمل أن أنام مظلوماً لا أن أكون ظالماً ، أن أتسامح وأتصالح فلن أكون يوماً ظالماً بإذن الله تعالى .

نعم هما وجهان لعملة واحدة ولكن لكل منهما معنى مختصر ومقتصر عليه فقط ولكن التصالح يؤدي للتسامح ، ولكن أن أتسامح فلا داعي للتصالح فقد حدث بالفعل .




هل يعني ان اتصالح مع الغير ان أسامحهم قبل أن اتصالح معهم ؟


لو حدث هذا فلا داعي من كلمة التصالح فالتسامح أسمى بكثير من التصالح ، ولكن التصالح بدوره يؤدي إلى التسامح .



أم أن التسامح يعني ضمنيا أن الإنسان قد تصالح مع الأخرين بمجرد أن اعلن أنه قد سامحهم


صحيح ولذلك علينا أن نبدأ بالتصالح ثم ننتظر التسامح مع قُرب المعاملة وفهم الآخرين بشكل صحيح ، قد ينفي أثار الماضي والتي نشب من خلالها سوء الفهم الذي وُلد منه الخلاف :y1:




من يسبق من؟ هل يأتي التسامح قبل التصالح؟ أم يحدث العكس؟

التصالح فيليه التسامح وللعلم قد لا يحدث تسامح حتى بعد التصالح :f:

بإذن الله سأتابع الموضوع وقد يكون لي مداخلات أخرى هذا إن سمحت لي صاحبة الموضوع :f:

وجدى محمود
13-08-2009, 10:05 PM
التسامح والتصالح
هل هما وجهان لعملة واحدة؟
أم أن كل كلمة لها معني... وتحمل في داخلها معني مختلف عن الآخر؟
هل يعني ان اتصالح مع الغير ان أسامحهم قبل أن اتصالح معهم ؟
أم أن التسامح يعني ضمنيا أن الإنسان قد تصالح مع الأخرين بمجرد أن اعلن أنه قد سامحهم
من يسبق من؟ هل يأتي التسامح قبل التصالح؟ أم يحدث العكس؟

فلنتعرف على التصالح والتسامح من منظوري الشخصي

التصالح...
هو العفو عن الآخر وقبول اعتذاره.
يأتي عندما يكون لدي الطرف المذنب الشجاعة ويعترف بخطأه
ويعتذر للطرف الآخر فيتقبله... ومن هنا ياتي التصالح بين الطرفين
يأتي عندما يكون لدينا رغبة وقناعة في قبول الإعتذار، وقبول أخطاء الآخرين والعفو عنهم
يعمل على تحسين العلاقات بين الطرفين، وإعادة الحياة مرة أخري إليها...


التسامح...
هو عملية روحية شفافة لنقاء الروح والقلب.
قد يعتقد البعض إنها عمليةً معقدة في حد ذاتها
وإنه ليس من السهل أن يسامح الآخرين، أو أن ينطق بذلك من قلبه.
هوعملية لشفاء القلب من كل أضغان... وكره... وألم.
هو عملية تتحرر فيها الروح، وتسمو فوق كل شيء.
هو أقوي شيء... وليس كما يظن البعض إنه نقطة ضعف.
هو هدية لانفسنا ... قبل ان يكون هدية للآخرين
فعندما ننام ليلاً ونحن متسامحين مع أنفسنا قبل أن نتسامح مع الآخرين...
نستيقظ في اليوم التالي وراحة تامة مسيطرة علينا وعلي كل مشاعرنا واحاسيسنا
نستيقظ ونحن نحلق بحركات خفيفة متلاحقة في الفضاء نحو الحرية والانطلاق.

لماذا أصبح من الصعب أن نقولها من داخل قلوبنا (سامحتك من قلبي)؟
ألَم يأمرنا الله عز وجل بالعفو عند المقدرة؟
أليس العفو هو في حد ذاته قوة وليس ضعف؟
لماذا ننسي إننا بشر، وإننا جميعاً نخطئ ونصيب؟
لماذا نجد صعوبة في العفو والتسامح؟
متي نمتلك الشجاعة والقوة لنعلنها من قلبنا؟


بعد ان عرضت وجهة نظري الشخصية وجدت:
أن التسامح أعلى من التصالح.
ان التسامح يأتي بعد التصالح.
ان التسامح أرقي وأنقي وأطهر من التصالح.
فمن السهل أن نتصالح مع الآخرين... ولكن ليس من السهل أن نتسامح معهم.

في نهاية كلامي، وبغض النظر عن مَن يأتي قبل مَن أتوجه بدعوة للجميع
تصالحوا أحبائي حتي تسمو أرواحكم فوق كل ألم وحقد
تسامحوا أحبائي حتي تشفى قلوبكم وجروحكم
تسامحوا وتصالحوا أحبائي حتى نعيش حياة جميلة يغلفها الأمن والأمان والسكينة والود والحب


أنا هنا خلصت كلامي ووجهة نظري الشخصية ودعوتي لجميع الأحبة
وبعدها... أتمني أن أسمع رأيكم أيضا... فربما لديّ اعتقاد مخالف لآراء الآخرين.
وأحب أن أتعلم من وجهات نظركم الشخصية..

دمتم جميعا بكل خير.
ودامت قلوبكم طاهرة نقية سمحة راضية.





الأخت الفاضله

أم أحمد
كم هو جميل موضوعك

وطرحه للمناقشه جاء فى وقت نحن فيه فى أشد الحاجه للتصالح مع أنفسنا قبل غيرنا

جميعهم قالو التسامح أفضل من التصالح

وجعلوه فى المرتبه الأولى

لماذا؟

لماذا لا يكون التصالح أولا

ونعطى أنفسنا الفرصه للسماح والتسامح مع مرور الوقت

فكثير منا يفترق عن صديق ويصله كثيرا من الكلام فى مدح هذا الصديق فيه

وعزته وكبريائه يمنعانه من الرد

التصالح أختى الفاضله إن بدا سيكون بدايه لصفحه بيضاء أعلاها المحبه

وأسفلها التسامح

والعكس يجوز

فلنبداء بأنفسنا ونحاسبها

ولنبداء بالتصالح

ونترك لغيرنا الفرصه لجعلنا نتسامح


لماذا أصبح من الصعب أن نقولها من داخل قلوبنا (سامحتك من قلبي)؟

ليس لسبب معين
أو بغض كريه

ولكن هموم الحياه وتاعبها هى من تلهيك عن السماح من القلب

(إحنا فى إيه ولا فى إيه)جملتنا الشهيره للهروب من موقف أو سؤال


(لاء والله هو زى أخويه مافيش حاجه)

ونقسم اليمين وقلبنا مليئ بأسف على معرفة من ندعى أنه أخ

(صافى يالبن حليب ياقشطه)

جمله من المفترض قولها من الطرفين المتخاصمين ومن المفترض خروجها من القلب

(ال صافى ال هو اللى إنت عملته قليل)

وبداخلنا ننطق هذه الجمله

كذب...

نفاق...

مسمياته كثيره


أختى الرائعه

أم أحمد
كم هو جميل التسامح

وكم هى جميله الحياه بصفاء القلوب وطهارتها

وكم هى أجمل بذكر الله عز وجل


(الا بذكر الله تطمئن القلوب)

تقبلى مرورى وأعتزر عن الإطاله

اسكندرانى
14-08-2009, 03:16 AM
http://up.7cc.com/upfiles/51r30953.jpg
http://up.7cc.com/upfiles/xFf30953.jpg

اختى الفاضلة
ام احمد
ارق تحياتى لك دائما
http://up.7cc.com/upfiles/WqQ30953.jpg

كل عام وحضرتك والاسرة الكريمة بكل خير

طرح جميل لقضية هامة ونحن على ابواب شهر التسامح والمغفرة

واسمحى لى ان اضع راى قد يختلف عن اراء من شارك قبلى

مع احترامى وتقديرى لهذه الاراء

واحترامى وتقديرى لكتابها

http://up.7cc.com/upfiles/2NF30953.jpg

التسامح والتصالح

لايوجد بينهم ترابط ولا تلازم ولا تبعيه ولا ربط

قضيتين منفصلتين تماما ونهاااااائيا

التسامح علاقة ذاتية شخصية منفرده بين الانسانه ونفسه

التسامح ان يرقى الانسانه بذاته عن مستوى الحقد والكراهية

التسامح ان يرتفع ويترفع الانسان عن رد الاذى بأذى

التسامح ان ينقى القلب من شوائب الانا وشهوة الانا وكبر الانا وغرور الانا

التسامح هو معنى بسيط للاية الكريمة

والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين

http://up.7cc.com/upfiles/2NF30953.jpg

ولا يلزم للتسامح ان يكون هناك تصالح

ولا يلزم ان يتبعه تصالح

ولا يلزم ان يسبقه تصالح

لا يلزم ان امد يدى للاخر

ولا يلزم ان افتح له قلبى بالحب كما كان

ولا يلزم ان امد بينى وبينه جسور الموده كما كانت

ولا يلزم ان يكون سميرى واكون رفيقه

ولا يلزم ان يدى ويده تتقاسم العيش والملح

لكن

يكفى ان قلبى تسامح

اما التصالح فيلزمه اصول وقواعد

لاداء ما عليه من حقوق وواجبات

http://up.7cc.com/upfiles/2NF30953.jpg

شكرا اختى الكريمة على الطرح المميز لقضية هامة

صباحك دائما ارق من الورد

http://up.7cc.com/upfiles/WqQ30953.jpghttp://up.7cc.com/upfiles/WqQ30953.jpg

a_leader
14-08-2009, 08:01 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

معنى التسامح على نحو ما ورد فى لسان العرب و الصحاح

سمح: السَّماحُ والسَّماحةُ: الجُودُ.

سَمُحَ سَماحَةً

(* قوله «سمح سماحة» نقل شارح القاموس عن شيخه ما نصه:

المعروف في هذا الفعل أنه كمنع، وعليه اقتصر ابن القطاع وابن القوطية

وجماعة. وسمح ككرم معناه: صار من أهل السماحة، كما في الصحاح وغيره، فاقتصار

المجد على الضم قصور، وقد ذكرهما معاً الجوهري والفيومي وابن الأثير

وأرباب الأفعال وأئمة الصرف وغيرهم.) وسُمُوحة وسَماحاً: جاد؛ ورجلٌ سَمْحٌ

وامرأشة سَمْحة من رجال ونساء سِماح وسُمَحاء فيهما، حكى الأَخيرة

الفارسي عن أَحمد بن يحيى. ورجل سَمِيحٌ ومِسْمَح ومِسْماحٌ: سَمْح؛ ورجال

مَسامِيحُ ونساء مَسامِيحُ؛ قال جرير:

غَلَبَ المَسامِيحَ الوَلِيدُ سَماحةً،

وكَفى قُريشَ المُعضِلاتِ، وَسادَها

وقال آخر:

في فِتْيَةٍ بُسُطِ الأَكُفِّ مَسامِحٍ،

عندَ الفِضالِ نَدِيمُهم لم يَدْثُرِ

وفي الحديث: يقول الله عز وجل: أَسْمِحُوا لعبدي كإِسماحه إِلى عبادي؛

الإِسماح: لغة في السَّماحِ؛يقال: سَمَحَ وأَسْمَحَ إِذا جاد وأَعطى عن

كَرَمٍ وسَخاءٍ؛ وقيل: إِنما يقال في السَّخاء سَمَح، وأَما أَسْمَح فإِنما

يقال في المتابعة والانقياد؛ ويقال: أَسْمَحَتْ نَفْسُه إِذا انقادت،

والصحيح الأَول؛ وسَمَح لي فلان أَي أَعطاني؛ وسَمَح لي بذلك يَسْمَحُ

سَماحة. وأَسْمَح وسامَحَ: وافَقَني على المطلوب؛ أَنشد ثعلب:

لو كنتَ تُعْطِي حين تُسْأَلُ، سامَحَتْ

لك النَّفسُ، واحْلَولاكَ كلُّ خَليلِ

والمُسامَحة: المُساهَلة. وتَسامحوا: تَساهَلوا.

وفي الحديث المشهور: السَّماحُ رَباحٌ أَي المُساهلة في الأَشياء

تُرْبِحُ صاحبَها.

وسَمَحَ وتَسَمَّحَ: فَعَلَ شيئاً فَسَهَّل فيه؛ أَنشد ثعلب:

ولكنْ إِذا ما جَلَّ خَطْبٌ فسامَحَتْ

به النفسُ يوماً، كان للكُرْه أَذْهَبا

ابن الأَعرابي: سَمَح له بحاجته وأَسْمَح أَي سَهَّل له. وفي الحديث:

أَن ابن عباس سئل عن رجل شرب لبناً مَحْضاً أَيَتَوَضَّأُ؟ قال: اسْمَحْ

يُسْمَحْ لك؛ قال شمر: قال الأَصمعي معناه سَهِّلْ يُسَهَّلْ لك وعليك؛

وأَنشد:

فلما تنازعْنا الحديثَ وأَسْمَحتْ

قال: أَسْمَحتْ أَسهلت وانقادت؛ أَبو عبيدة: اسْمَحْ يُسْمَحْ لك

بالقَطْع والوصل جميعاً. وفي حديث عطاء: اسْمَحْ يُسْمَحْ بك.

وقولهم: الحَنِيفِيَّة السَّمْحة؛ ليس فيها ضيق ولا شدة. وما كان

سَمْحاً، ولقد سَمُحَ، بالضم، سَماحة وجاد بما لديه. وأَسْمَحَتِ الدابة بعد

استصعاب: لانت وانقادت.

ويقال: سَمَّحَ اللبعير بعد صُعوبته إِذا ذلَّ، وأَسْمَحتْ قَرُونَتُه

لذلك الأَمر إِذا أَطاعت وانقادت.

ويقال: أَسْمَحَتْ قَرِينتُه إِذا ذلَّ واستقام، وسَمَحَتِ الناقة إِذا

انقادت فأَسرعت، وأَسْمَحَتْ قَرُونَتُه وسامحت كذلك أَي ذلت نفسه

وتابعت. ويقال: فلانٌ سَمِيحٌ لَمِيحٌ وسَمْحٌ لَمْحٌ.

والمُسامحة: المُساهَلة في الطِّعان والضِّراب والعَدْو؛ قال:

وسامَحْتُ طَعْناً بالوَشِيجِ المُقَوَّم

وتقول العرب: عليك بالحق فإِن فيه لَمَسْمَحاً أَي مُتَّسَعاً،. كما

قالوا: إِن فيه لَمَندُوحةً؛ وقال ابن مُقْبل:

وإِن لأَسْتَحْيِي، وفي الحَقِّ مَسْمَحٌ،

إِذا جاءَ باغِي العُرْفِ، أَن أَتَعَذَّرا

قال ابن الفرج حكايةً عن بعض الأَعراب قال: السِّباحُ والسِّماحُ بيوت

من أَدَمٍ؛ وأَنشد:

إِذا كان المَسارِحُ كالسِّماحِ

وعُودٌ سَمْح بَيِّنُ السَّماحةِ والسُّموحةِ: لا عُقْدَة فيه. ويقال:

ساجةٌ سَمْحة إِذا كان غِلَظُها مُسْتَويَ النَّبْتَةِ وطرفاها لا يفوتان

وَسَطَه، ولا جميعَ ما بين طرفيه من نِبْتته، وإِن اختلف طرفاه وتقاربا،

فهو سَمْحٌ أَيضاً؛ قال الشافعي

(* قوله «وقال الشافعي إلخ» لعله قال أبو

حنيفة، كذا بهامش الأصل.): وكلُّ ما استوت نِبتته حتى يكون ما بين طرفيه

منه ليس بأَدَقَّ من طرفيه أَو أَحدهما؛ فهو من السَّمْح.

وتَسْمِيح الرُّمْحِ: تَثْقِيفُه. وقوس سَمْحَةٌ: ضِدُّ كَزَّةٍ؛ قال

صخر الغَيّ:

وسَمْحة من قِسِيِّ زارَةَ حَمْـ

ـراءَ هَتُوفٍ، عِدادُها غَرِدُ

ورُمْحٌ مُسَمَّح: ثُقِّفَ حتى لانَ. والتَّسْميح: السُّرعة؛ قال:

سَمَّحَ واجْتابَ بلاداً قِيَّا

وقيل: التَّسْمِيحُ السير السهل. وقيل: سَمَّحَ هَرَب.


يتبع ان شاء الله

a_leader
14-08-2009, 08:08 AM
أما معنى التصالح فقد ورد كالآتى :-

صلح: الصَّلاح: ضدّ الفساد؛ صَلَح يَصْلَحُ ويَصْلُح صَلاحاً وصُلُوحاً؛

وأَنشد أَبو زيد:

فكيفَ بإِطْراقي إِذا ما شَتَمْتَني؟

وما بعدَ شَتْمِ الوالِدَيْنِ صُلُوحُ

وهو صالح وصَلِيحٌ، الأَخيرة عن ابن الأَعرابي، والجمع صُلَحاءُ

وصُلُوحٌ؛ وصَلُح: كصَلَح، قال ابن دريد: وليس صَلُحَ بثَبَت. ورجل صالح في نفسه

من قوم صُلَحاء ومُصْلِح في أَعماله وأُموره، وقد أَصْلَحه الله، وربما

كَنَوْا بالصالح عن الشيء الذي هو إِلى الكثرة كقول يعقوب: مَغَرَتْ في

الأَرض مَغْرَةٌ من مطر؛ هي مَطَرَةٌ صالحة، وكقول بعض النحويين، كأَنه

ابن جني: أُبدلت الياء من الواو إِبدالاً صالحاً. وهذا الشيء يَصْلُح لك

أَي هو من بابَتِك. والإِصلاح: نقيض الإِفساد.

والمَصْلَحة: الصَّلاحُ. والمَصعلَحة واحدة المصالح. والاسْتِصْلاح:

نقيض الاستفساد.

وأَصْلَح الشيءَ بعد فساده: أَقامه. وأَصْلَحَ الدابة: أَحسن إِليها

فَصَلَحَتْ. وفي التهذيب: تقول أَصْلَحْتُ إِلى الدابة إِذا أَحسنت

إِليها.والصُّلْحُ: تَصالُح القوم بينهم. والصُّلْحُ: السِّلْم. وقد

اصْطَلَحُوا وصالحوا واصَّلَحُوا وتَصالحوا واصَّالحوا، مشدّدة الصاد، قلبوا التاء

صاداً وأَدغموها في الصاد بمعنى واحد. وقوم صُلُوح: مُتصالِحُون، كأَنهم

وصفوا بالمصدر.

والصِّلاحُ، بكسر الصاد: مصدر المُصالَحةِ، والعرب تؤنثها، والاسم

الصُّلح، يذكر ويؤنث. وأَصْلَح ما بينهم وصالَحهم مُصالَحة وصِلاحاً؛ قال

بِشْرُ ابن أَبي خازم:

يَسُومُونَ الصِّلاحَ بذاتِ كَهْفٍ،

وما فيها لهمْ سَلَعٌ وقارُ

وقوله: وما فيها أَي وما في المُصالَحة، ولذلك أَنَّث الصِّلاح.

وصَلاحِ وصَلاحٌ: من أَسماء مكة، شرفها الله تعالى، يجوز أَن يكون من

الصُّلْح لقوله عز وجل: حَرَماً آمناً؛ ويجوز أَن يكون من الصَّلاحِ، وقد

ُصرف؛ قال حَرْبُ بن أُمية يخاطب أَبا مَطَرٍ الحَضْرَمِيَّ؛ وقيل هو

للحرث بن أُمية:

أَبا مَطَرٍ هَلُمَّ إِلى صَلاحٍ،

فَتَكْفِيكَ النَّدَامَى من قُرَيْشِ

وتَأْمَنُ وَسْطَهُمْ وتَعِيشُ فيهم،

أَبا مَطَرٍ، هُدِيتَ بخَيْرِ عَيْشِ

وتَسْكُنُ بَلْدَةً عَزَّتْ لَقاحاً،

وتأْمَنُ أَن يَزُورَك رَبُّ جَيْشِ

قال ابن بري: الشاهد في هذا الشعر صرف صلاح؛ قال: والأَصل فيها أَن تكون

مبنية كقطام. ويقال: حَيٌّ لَقاحٌ إِذا لم يَدينوا للمَلِك؛ قال: وأَما

الشاهد على صلاحِ بالكسر من غير صَرْف، فقول الآخر:

مِنَّا الذي بصَلاحِ قامَ مُؤَذِّناً،

لم يَسْتَكِنْ لِتَهَدُّدٍ وتَنَمُّرِ

يعني خُبَيْبَ بنَ عَدِيٍّ.

قال ابن بري: وصَلاحِ اسم علم لمكة.

وقد سمَّت العربُ صالحاً ومُصْلِحاً وصُلَيحاً.

والصِّلْحُ: نهر بمَيْسانَ.


يتبع ان شاء الله

a_leader
14-08-2009, 08:35 AM
هل هما وجهان لعملة واحدة؟
أم أن كل كلمة لها معني... وتحمل في داخلها معني مختلف عن الآخر؟



اذن اختنا الكريمة فالتسامح له معنى و التصالح له معنى آخر و ليسا وجهان لعملة واحدة

و قد يأتيا متلازمين أو منفردين , بمعنى ان الانسان قد يكون سمحا من دون ان تكون له خصومات

أو يكن قلبه ضغائن و أحقاد , فهو سمح بطبيعته جوّاد سخى . و هذا النوع من البشر يظهر طيب

معدنه فى كل المواقف و لنا فى رسول الله صلى الله عليه و سلم الأسوة الحسنة فى ذلك فقد كان

صلوات الله و سلامه عليه سمحا كريما , و كرّمه الواحد الأحد و قال عنه أنه على خلق عظيم

و التسامح من تمام المروءة و الرجولة .



هل يعني ان اتصالح مع الغير ان أسامحهم قبل أن اتصالح معهم ؟
أم أن التسامح يعني ضمنيا أن الإنسان قد تصالح مع الأخرين بمجرد أن اعلن أنه قد سامحهم
من يسبق من؟ هل يأتي التسامح قبل التصالح؟ أم يحدث العكس؟


كما سبق فالتسامح و التصالح قد يأتيا متلازمين أو منفردين , و قد نتصالح مع الناس درءا لمفسدة

و اتقاءا لشر أو جلبا لمصلحة .... الخ و هنا لا يشترط أن نتسامح عما مضى و لكنها فقط الظروف

هى من فرض الصلح و كف الأذى .

تخيلى اختنا مثلا زوجة مغلوبة على أمرها تضطر لمصالحة زوجها حفاظا على بيتها و اسرتها و لكنها

لا تسامحه ابدا عما بدر من حيالها من اساءات و تسلم أمرها لله .

أو بلدا ضعيفة تضطر إلى ابرام صلح مع عدو إذ أن مواجهته حاليا غير متكافئة و لكنها لا تسامحه

أبدا على مافعله بشعبها و أرضها .

الانسان المتسامح بطبعه جودا و كرما يتصالح بتلقائية مع من أساء اليه فقلبه لا يعرف غلا و لا بغضا

التسامح صفة جليلة و خلق عظيم فى الانسان اما التصالح فسلوك من وجهة نظرى

شكرا ام احمد على موضوعك الجميل و ستكون لى عودة ان شاء الله اذا لزم الامر

لك منى كل التحية و التقدير

دكتور مهندس جمال الشربينى
14-08-2009, 06:29 PM
أما معنى التصالح فقد ورد كالآتى :-

صلح: الصَّلاح: ضدّ الفساد؛ صَلَح يَصْلَحُ ويَصْلُح صَلاحاً وصُلُوحاً؛



أود أن أضيف هنا
أن من أفسد
لا يستطيع إصلاح ما أفسده بنفسه
ولا بد من صالح أو مصلح
ليصلح ما أفسده
هذا الفاسد

أم أحمد
14-08-2009, 06:50 PM
سيدتي ...


أنا مع وجهة نظرك تماماً ...




الله ..
مشاعر جميلة ...
وتبعثُ حقاً على التحليق ...


أم أحمد ...


تحياتي




حكيم عيووون



http://www.nakaf.com/up/image/17659.jpeg (http://www.nakaf.com/up/view/17659)


اشكرك حكيم عيون علي وجودك الطيب
ومشاركتك الطيبة
جزاك الله كل الخير
تقديري:f2:

ألب أرسلان
14-08-2009, 09:09 PM
السلام عليكم ..

للآسف قرأت ولم أفهم الكلام رغم سلاسته وسهولته .. وأنت ابدعت فى موضوعك يا ام احمد ..
لكن قلبى فى تلك اللحظة حبل الحزن يعصره عصراً .. ونفسيتى تملأها الغيوم السوداء ..
اشعر بغشاوة سوداء تغطى قلبى وبصيرتى .. فتلك الغيوم بها بعض الكره والحقد ..
احاول مقاومة تلك المشاعر حتى لا يحترق قلبى .. وانتهى تماماً ..

سؤال واحد اسأله لنفسى طوال اليوم هل يمكننى مسامحتهم ؟ ..
غالب من حولى هربوا هروباً .. لا اريد ان اتكلم عنه لكنهم تركونى وانا فى اشد الحاجة لهم ..
انا اريد مسامحتهم لكن اخبرونى كيف ؟ ..

والله يطهر قلوبنا يارب ..

أم أحمد
14-08-2009, 09:16 PM
أختى الغالية

أم أحمد
رغم ان التصالح مع النفس ومع الآخرين من الصعب ولا يقدر عليه الجميع
إلا ان التسامح درجه أعلى وأعظم كثيرا ولا يقدر عليها إلا القليل
والعفو والتسامح من شيم الكرام
أختى الغالية
موضوع رائع ومشاعر جميلة
تسلم ايدك
كل سنة وانت طيبة
http://www7.0zz0.com/2009/08/13/10/445913090.jpg (http://www.0zz0.com)


فراشة

http://www8.0zz0.com/2009/08/13/10/321229165.gif (http://www.0zz0.com)



فراشة المنتدي الجميلة
التي تحلق بين جنبات المنتدي فتنشر فيه عبيرها الرائع


فعلا التسامح والتصالح مع النفس ومع الغير من اعظم الامور
يعيش الانسان بعدها حياة جميلة خالية من اي وجع او الم
يعيش بقلب سليم نقي طاهر
فيحيا حياة طيبة يملؤها الخير والرضا
وتحاوطه السعادة في جميع مناحي حياته

اشكرك غاليتي علي مرورك الجميل
وكل سنة وانتي واسرتك بخير حبيبتي
:f2:

دكتور مهندس جمال الشربينى
15-08-2009, 02:36 PM
سؤال واحد اسأله لنفسى طوال اليوم هل يمكننى مسامحتهم ؟ ..
غالب من حولى هربوا هروباً .. لا اريد ان اتكلم عنه لكنهم تركونى وانا فى اشد الحاجة لهم ..
انا اريد مسامحتهم لكن اخبرونى كيف ؟ ..



:f2:عزيزتى أم احمد
هل لكى أن تسمحى لى أن أسأل أخى ألب لماذا هم هربوا ؟! ولماذا لا تريد أن تتكلم؟!

كيف لنا أن نحكم وقد يكون الخطأ منك وليس منهم....

boukybouky
15-08-2009, 03:16 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
سمسمة وحشتيني جداً ايه المواضيع الجميلة ديه و روحك الأجمل

ممكن يتم التصالح بدون تسامح ...نعم
عندما يكون هناك ضرورية للتعامل فيتم نوع من التصالح كي تسير المراكب فقط
لكن ما في النفس في النفس... و بالتالي التصالح ليس تصفية النفس في تقديري

التسامح طبعاً شئ مهم و رائع المشكلة أننا لسنا جيعاً على نفس القدرة لإتمامه
أو بمعنى أصح أعتقد التسامح يعتمد على الموقف و الأشخاص المتسببين في الموقف
و كلما زادت درجة قربهم زادت عدم قدرتنا على التسامح لأن درجة تأثرنا بتكن أكبر ينها

ربنا يقدرنا و نصل لدرجة التسامح الفعلي
كل الشكر لك يا قمراية و دمتِ بكل خير
في رعاية الله ،،،

حكيم عيووون
15-08-2009, 04:25 PM
الأُخت الفاضلة / أُم أحمد

إسمحي لي سيدتي ...
أن أدرجَ هذا الإقتباس - للأُخت الفاضلة .. إيمان الشامي - ...
كمشاركةٍ مهمةٍ هنا في موضوعك ...




التسامح الحقيقي...وهم .أم حقيقية ؟؟؟؟؟؟

كلنا يعرف قيمة التسامح جيدا....كبرنا و نضجنا على كلام أهلنا المأثور" سامح و انت تدخل الجنة "......." اللي يسامح علطول يبقي ده من بياض قلبه "

و مثل هذه الجمل التى جعلت الحقيقة ترتبك أو تكاد تختفي من أمام أعيننا......

حقيقة أن التسامح (( الحق)) يجب أن يسبقه قدرة على الإيذاء الفعلي...دعونا لا نقول " إيذاء" بل نقول.....رد الاعتبار،،،،

فما قيمة التسامح " المزعوم" إذا أهنت من شخص و أنا لا أقدر فعليا " على رد الإهانة " .في هذه الحالة تظهر تلك المصطلحات الرنانة التي لا طائل لها،و يكون رد الفعل..." هسامحه...... أنا أحسن منه و هسامحه" و مثل تلك الجمل يكون السبب الرئيس لها هو دافع ديني بحت .عل و عسي أن يجازيني الله خيرا في الآخرة " ببيت في الجنة " أو يمكن " زي ما سمحت انا المرة دي.تتردلي في مرة تانية "

هيهات.........لا هذا تسامح ......و لا تلك شهامة أخلاق،،،،،،،بل هو قمة الضعف المختفي وراء ستار التسامح و الشهامة حتى لا نواجه أنفسنا بالحقيقة....حقيقة أننا أضعف مما ندّعي جميعا.

و حتى لا يختلط كلامي على البعض .فانا لا أقصد أن أنكر حقيقة الثواب الإلهي للتسامح.....فقط إن كان تسامح حقيقي.....

و في اعتقادي.....أن مثل هذه الجمل هي التي تجعل شعب أو أمة بالكامل تستسلم لظروف قهرية فرضت عليها ....سواء كانت ظروف اقتصادية أو سياسية .

اعط لنفسك فرصة في استعراض ما تتذكره من حياة الرسول و الصحابة ... هل تتذكر مرة واحد أن الرسول " صلي الله عليه و سلم " في موقف ما سامح عن ضعف؟؟؟؟؟بل كان " صلي الله عليه و سلم " مقدار تسامحه... على مقدار قوته،،،،،،،

ثم أن القدرة الحقيقية للتسامح في الأصل نعمة كبيرة لا أعتقد الكثير منا يملكونها....أن تستطيع أن تسيطر على لجام نفسك.و تكبح رغبتك في الانتقام ممن آذاك.على الرغم من ثقتك في قدرتك على ذلك......فعلا من عزم الأمور و قليل ممن يقدرون على ذلك.
قال تعالى: ( ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور) [الشورى:41-43].

في طرحي هذا.دعوة للتساؤل عن صفة التسامح في الوقت الحالي.... حقيقة ؟أم كذبة نكذب بها على أنفسنا كى لا نواجهها بمدى ضعفنا.أو قدرتنا على المواجهة و التغيير

دمتم بخير،،،،،،


تحياتي



حكيم عيووون


http://www.grnaas.org/upload/uploads/images/grnaas.org-095d95e37c.jpg

أم أحمد
16-08-2009, 12:11 AM
موضوع جميل ودعوة أجمل من قلب راقى وجميل....:$..
اعتقد برضه ان التسامح هوالأجمل وكمان الأصعب بسبب أننا لو قدرنا نسامح اكيد تلقائياَ هنتصالح مع غيرنا ومع أنفسننا..!!
موضوعك رائع .:smart:.. دمتِ بكل رقى وتسامح ..:f2:


اهلا بيكي يا سوما يا حبيبتي
هو احنا بس اللي بنصعب الامور علي نفسنا
بس بشوية صبر وعزيمة هنقدر نتسامح ونتصالح مع انفسنا ومع الاخرين

الاجمل مرورك يا غالية
دمتِ نقية وراقية:f2:

ألب أرسلان
16-08-2009, 02:46 PM
:f2:عزيزتى أم احمد
هل لكى أن تسمحى لى أن أسأل أخى ألب لماذا هم هربوا ؟! ولماذا لا تريد أن تتكلم؟!

كيف لنا أن نحكم وقد يكون الخطأ منك وليس منهم....

بالفعل كيف ستحكمون .. وهذا ما يمنعنى من الفضفضة مع إخوانى الاعزاء فى منتدى ابناء مصر ..
لا ارغب فى الحديث عن نفسى اكثر امام الجميع .. قد يكون السبب منى لكن لو عرفتم بقصتى لا اعلم كيف ستحكمون .. قد اكون معذورا لان والدى ربانى تربية مغلقة فانا لست اجتماعى تلك السلبية التى اراها فى نفسى ..
لكنى بالفعل اوذيت اذية عميقة فى حياتى .. ومش عارف اتكلم اكتر .. يمكن اتكلم مع حضرتك بشكل خاص ..
ويكون الكلام بينى وبين حضرتك .. ويكون سرا فى طى الكتمان ..

دكتور مهندس جمال الشربينى
16-08-2009, 03:19 PM
بالفعل كيف ستحكمون .. وهذا ما يمنعنى من الفضفضة مع إخوانى الاعزاء فى منتدى ابناء مصر ..
لا ارغب فى الحديث عن نفسى اكثر امام الجميع .. قد يكون السبب منى لكن لو عرفتم بقصتى لا اعلم كيف ستحكمون .. قد اكون معذورا لان والدى ربانى تربية مغلقة فانا لست اجتماعى تلك السلبية التى اراها فى نفسى ..
لكنى بالفعل اوذيت اذية عميقة فى حياتى .. ومش عارف اتكلم اكتر .. يمكن اتكلم مع حضرتك بشكل خاص ..
ويكون الكلام بينى وبين حضرتك .. ويكون سرا فى طى الكتمان ..


:f2:أبنى العزيز ألب أرسلان
ماما عيشه وأنا كلنا أذان صاغية لك

أم أحمد
16-08-2009, 09:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الفاضلة أم أحمد موضوع مميز يدعوا للتصالح ثم نُتبعه بالتسامح :f:
وما أجمل الصلح بين طرفين فقد شُرع الكذب للصلح بين طرفين ، وهذا يدل على قيمة ومدى أهمية التصالح والذي بدوره سَيُتبَع بالتسامح الذي سيأتي مع المعاملة وحسن الخُلق .



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


الاخ الفاضل خالد
التميز هو وجودك ومشاركتك الاكثر من رائعة في الموضوع
وما اجمل ان يعيش الانسان متصالح .. متسامح مع نفسه ومع الاخرين






ولكن كيف أتصالح مع من أعلم بأنهم سيخونوني مرةً أخرى ، كيف أتصالح وأنا أعلم بأن هذا الشخص يجاملني وينافقني يوماً بعد يوم ، نحتاج للصراحة لكي نتصالح ، أم أن نتجمل في كلامنا فهذا سيصلح مع فئة معينة ولكن ليس جميع الفئات ، لا أستطيع أن أتصالح مع شخص غير صادق ،


ولكن قد أتصالح ولكن أن أُسامح فيصعب عليّ ذلك :f:



لا استطيع ان اخفي عليك ان سؤالك قد وضعني في حيرة شديدة بالفعل
فعندما كتبت الموضوع لم يكن يخطر ببالي اني استطيع ان اسامح او اتصالح مع شخص منافق كذاب
بل يجب علينا ان تصالح مع من اخطأ فينا واقر واعترف بخطئه
لا مع من يخطأ اليوم ويعود فيتجمل ويكرر مرة اخري كذبه ونفاقه
ويطلب منا السماح والتصالح


فأنا مثلك اخي الفاضل واتفق معك في هذه النقطة





التسامح..
كيف أتحدث عن تلك العملية التي يجريها القلب ضد أية جراثيم تسمى بالخلافات والضغينة ..الخ هل يوجد ما أقوله مع تلك القلوب التي تستطيع إجراء هذا المسح الدقيق الكامل الذي لا يترك شيء إلا وقد أزاله تماماً :f:
ولكن يأتي السؤال هل كل القلوب تستطيع إجراء هذه العملية الدقيقة والتي بعملها ستؤدي إلى نقاء تام يؤدي إلى راحة تامة ونقاء سريرة ، .




بالفعل التسامح هو عملية لنقاء وطهارة القلب من كل حقد وكره والم وضغائن
وليست كل القلوب بنفس القدرة علي اجراء هذه العملية بسهولة ويسر
العمليه تحتاج الي جهد اكبر والي قلوب في طبعها اصلا السماح
يحتاج ايضا الي ان نتعامل مع شخصيات تتفهم المعني الحقيقي للسماحة
ولا تعتبر التسامح وسيلة للضغط علي الاخرين
او نقطة ضعف في شخصية من يمتلك القدرة علي التسامح


ومن يمتلك القدرة علي التسامح اعتقد انه يعيش حياة هادئة سعيدة
يعيش مرتاح القلب والبال
يعيش بنفس راضية وقلب سليم






في نهاية حديثي . أستطيع أن أتصالح ولكن من الصعب عليّ أن أُسامح :f:


اتفهم وجهة نظرك الطيبة



اخيرا اشكرك اخي الفاضل علي رقي حوارك
وعلي اسلوبك الطيب في عرض وجهة نظرك الشخصية
وعلي اثراء الحوار
جزاك الله كل الخير
دمت برقي ونقاء:f:

KANE2008
16-08-2009, 10:29 PM
موضوع جميل جدا يا ام احمد تسلم ايدك عليه
وبما انه عن التسامح اسمحولى افضفض معاكم شويه والغزاله رايقه :)
زمان كنت افتكر انى كنت متسامح وباصفى بسرعه دلوقتى ما بقتش اعرف
اقل ما اوصف به حالتى حاليا
انى عندى طاقه سواد شديده جدا بداخلى
مافيش تسامح مافيش تهاون مافيش كلمه اسمعها وتعدى او انفض لها زى ما بيقولوا
ولا استطيع ان انسى الاساءه بسهوله
بالعكس بقيت اردها بشكل مضاعف وعنيف جدا
هاتقولوا بعد عن ربنا ؟
ولله الحمد لا اترك فرضا او صلاه مكتوبه وعلى قدر المستطاع باحاول ارضى ربنا
وانا نفسى باستغرب على تصرفاتى وانى عمرى ما كنت بالفظاظه او بالقسوه دى
وبقى عندى نوع من سوء الظن الشديد وللاسف بيصدق فى غالب الاحوال
والاحوال اللى ما بيصدقش فيها بيحصل اكيد فيها زعل وممكن يكون الشخص اللى زعلان ده صاحب او قريب
هل باحاول اصحح غلطى ؟ بالعكس ما بقتش اخاف على زعل حد ولا اهتم نهائيا على غرار اللى يزعل يتفلق
هل من الممكن ان دا يكون من ضغوط الحياه او المشاكل ؟
مش عارف بصراحه اوصف حالى اكتر من كده بس بجد متضايق من نفسى
باحاول اهدا شويه او اقلل من ثوره الغضب الغير مبرره دى مش عارف
و لو حد عنده حل ياريت يقولى
مع العلم انى ولله الحمد رياضى ولا اتعاطى اى انواع من المخدرات او الحبوب او المهدئات
واسف على الاطاله وكل عام وانتم جميعا بخير

أهلاوى شديد
17-08-2009, 01:13 AM
تسلم ايدك يا ام احمد على الموضوع الجميل ده

وبالفعل الصفتان دول سواء بينهم ترابط او لا ... فللأسف الشديد نفتقد وجودهما فى زمننا الحالى

كل سنة وحضرتك طيبة

وان شاء الله إن كان فى العمر بقية لى عودة للرد فى صلب الموضوع ولكنى حبيت إنى اذكر الكلمتين اللى فوق دول لأننا بالفعل نفتقد هاتان الصفتان حاليا

دمتى بخير

:f2:

أم أحمد
17-08-2009, 11:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع مميز للغاية كم أُحب التسامح وكم أُحب التصالح وكم أُحب أن أقوم بعملية فلترة للقلب وتنقيته مما يحمله في كل ليلة قبل أن أنام ، وما اجمل أن أنام مظلوماً لا أن أكون ظالماً ، أن أتسامح وأتصالح فلن أكون يوماً ظالماً بإذن الله تعالى .

نعم هما وجهان لعملة واحدة ولكن لكل منهما معنى مختصر ومقتصر عليه فقط ولكن التصالح يؤدي للتسامح ، ولكن أن أتسامح فلا داعي للتصالح فقد حدث بالفعل .




لو حدث هذا فلا داعي من كلمة التصالح فالتسامح أسمى بكثير من التصالح ، ولكن التصالح بدوره يؤدي إلى التسامح .



صحيح ولذلك علينا أن نبدأ بالتصالح ثم ننتظر التسامح مع قُرب المعاملة وفهم الآخرين بشكل صحيح ، قد ينفي أثار الماضي والتي نشب من خلالها سوء الفهم الذي وُلد منه الخلاف :y1:



التصالح فيليه التسامح وللعلم قد لا يحدث تسامح حتى بعد التصالح :f:

بإذن الله سأتابع الموضوع وقد يكون لي مداخلات أخرى هذا إن سمحت لي صاحبة الموضوع :f:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بك اخي الفاضل حماس ملأ

سعدت عندما قرأت أنك تقوم بهه العملية كل يوم ..ما شاء الله عليك:f2:
لو استطاع الانسان كل يوم أن يحاسب نفسه ويقوم بعملية الفلترة لقلبه
يعني أنه انسان متسامح مع نفسه قبل ان يتسامح مع الاخرين
يعني أنه يمتلك قلبا نقيا ورعا خاشعا لله عز وجل
فهنئيا له صاحب هذا القلب الجميل
هنيئا له قلبه وايمانه وتسامحه مع من حوله...

خرجت من كلامك أنك توافقني الرأي أن التسامح أعم وأشمل من التصالح:y1:
فالإنسان المتسامح لن يكون بحاجة إلي التصالح...


سعيدة بمرورك جدا
وسعيدة بمشاركتك الجميلة الرائعة
وفي انتظار مرورك الكريم دائما
بدون أي استئذان
الموضوع ملك للجميع فأهلا بكم جميعا
تقبل خالص تقديري
ودمت نقي القلب والسريرة:f:

أم أحمد
17-08-2009, 12:51 PM
الأخت الفاضله




أم أحمد

كم هو جميل موضوعك






وطرحه للمناقشه جاء فى وقت نحن فيه فى أشد الحاجه للتصالح مع أنفسنا قبل غيرنا




جميعهم قالو التسامح أفضل من التصالح




وجعلوه فى المرتبه الأولى




لماذا؟




لماذا لا يكون التصالح أولا




ونعطى أنفسنا الفرصه للسماح والتسامح مع مرور الوقت




فكثير منا يفترق عن صديق ويصله كثيرا من الكلام فى مدح هذا الصديق فيه




وعزته وكبريائه يمنعانه من الرد




التصالح أختى الفاضله إن بدا سيكون بدايه لصفحه بيضاء أعلاها المحبه




وأسفلها التسامح




والعكس يجوز




فلنبداء بأنفسنا ونحاسبها




ولنبداء بالتصالح




ونترك لغيرنا الفرصه لجعلنا نتسامح





لماذا أصبح من الصعب أن نقولها من داخل قلوبنا (سامحتك من قلبي)؟




ليس لسبب معين

أو بغض كريه






ولكن هموم الحياه وتاعبها هى من تلهيك عن السماح من القلب




(إحنا فى إيه ولا فى إيه)جملتنا الشهيره للهروب من موقف أو سؤال





(لاء والله هو زى أخويه مافيش حاجه)




ونقسم اليمين وقلبنا مليئ بأسف على معرفة من ندعى أنه أخ




(صافى يالبن حليب ياقشطه)




جمله من المفترض قولها من الطرفين المتخاصمين ومن المفترض خروجها من القلب




(ال صافى ال هو اللى إنت عملته قليل)




وبداخلنا ننطق هذه الجمله




كذب...




نفاق...




مسمياته كثيره





أختى الرائعه




أم أحمد

كم هو جميل التسامح






وكم هى جميله الحياه بصفاء القلوب وطهارتها




وكم هى أجمل بذكر الله عز وجل





(الا بذكر الله تطمئن القلوب)





تقبلى مرورى وأعتزر عن الإطاله





الأخ الفاضل وجدي محمود

كم هي رائعة مشاركتك
جاءت بسيطة تلقائية:y:
وفعلا بتوضح اللي بيحصل بين أي اتنين في حالة خلاف وخصام
تظل العزة وكبر النفس من أسباب عدم المقدرة علي التسامح من القلب
وكثرة العتاب والجدل والخوض الكثير في اسباب المشكلة وتفاصيلها
مع ان الموضوع اسهل بكثير

يا ريت فعلا لما نقول صافي يا لبن
نكون بنقولها من جوه قلوبنا بجد
نكون صادقين فيها
وليس لمجرد انهاء كلام وحوار قائم
وفعلا التسامح جميل وراقي
التسامح يعلو بالانسان فوق الجميع
التسامح يطهر الانسان وينقيه
ويجعله يعيش بقلب سليم:good:


أستاذ وجدي
سعيدة جدا بمداخلتك الثرية:y:
التي أثرت الموضوع جداا
وحضرتك ما طولتش ولا حاجة

تقبل خالص تقديري
دمت بكل خير:f:

دكتور مهندس جمال الشربينى
17-08-2009, 02:30 PM
أحبائي لوجه الله

"الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ

اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"

القلوب هنا بمعني النفوس وليس بمعني العضو الحيوي
الذي يضخ الدماء إلي جميع الأجهزة الحيوية بجسم الأنسان



يا ريت فعلا لما نقول صافي يا لبن
نكون بنقولها من جوه قلوبنا بجد
نكون صادقين فيها


جربوا في حياتكم تستخدموا
عقولكم بدلا من إستخدام عواطفكم
أمسكوا ورقه وقلم
وأقعدوا حوالين ترابيزه مستديره
http://www.amishshowroom.com/images/2252%202240%20Child%27s%20Round%20Table%20&%20Chairs.jpg
وبهدوء أرجعوا بالأحداث للوراء
وأكيد حتوصلوا لأصل للحكايه
وأصل المشكله
بعقولكم وبالورقه والقلم
المشكله مش حتتكرر
والتسامح والتصالح طالما من العقل
حيكون هو التسامح والتصالح الحقيقي
والغير مزيف
أما تسامح وتصالح الحليب واللبن والقشطه
فأنسوه خالص لأنكم جربتوه
ومنفعشي
لأن لما تسيح القشطه
حيسيح معاها
التصالح والتسامح
http://www.moeforum.net/vb1/uploaded/26911_1145605011.jpg

أم أحمد
17-08-2009, 05:37 PM
http://up.7cc.com/upfiles/51r30953.jpg
http://up.7cc.com/upfiles/xFf30953.jpg

اختى الفاضلة
ام احمد
ارق تحياتى لك دائما
http://up.7cc.com/upfiles/WqQ30953.jpg

كل عام وحضرتك والاسرة الكريمة بكل خير

طرح جميل لقضية هامة ونحن على ابواب شهر التسامح والمغفرة

واسمحى لى ان اضع راى قد يختلف عن اراء من شارك قبلى

مع احترامى وتقديرى لهذه الاراء

واحترامى وتقديرى لكتابها

http://up.7cc.com/upfiles/2NF30953.jpg

التسامح والتصالح

لايوجد بينهم ترابط ولا تلازم ولا تبعيه ولا ربط

قضيتين منفصلتين تماما ونهاااااائيا

التسامح علاقة ذاتية شخصية منفرده بين الانسانه ونفسه

التسامح ان يرقى الانسانه بذاته عن مستوى الحقد والكراهية

التسامح ان يرتفع ويترفع الانسان عن رد الاذى بأذى

التسامح ان ينقى القلب من شوائب الانا وشهوة الانا وكبر الانا وغرور الانا

التسامح هو معنى بسيط للاية الكريمة

والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين

http://up.7cc.com/upfiles/2NF30953.jpg

ولا يلزم للتسامح ان يكون هناك تصالح

ولا يلزم ان يتبعه تصالح

ولا يلزم ان يسبقه تصالح

لا يلزم ان امد يدى للاخر

ولا يلزم ان افتح له قلبى بالحب كما كان

ولا يلزم ان امد بينى وبينه جسور الموده كما كانت

ولا يلزم ان يكون سميرى واكون رفيقه

ولا يلزم ان يدى ويده تتقاسم العيش والملح

لكن

يكفى ان قلبى تسامح

اما التصالح فيلزمه اصول وقواعد

لاداء ما عليه من حقوق وواجبات

http://up.7cc.com/upfiles/2NF30953.jpg

شكرا اختى الكريمة على الطرح المميز لقضية هامة

صباحك دائما ارق من الورد

http://up.7cc.com/upfiles/WqQ30953.jpghttp://up.7cc.com/upfiles/WqQ30953.jpg

أهلا أهلا يا أستاذ نادر

يا مرحب وألف مرحب بالرأي الاخر:good:
أكيد هو ده الهدف الأساسي من طرح الموضوع
ووضعه بين أيديكم
لسماع مختلف الأراء

اتفق معك تمام في تعريفك الجميل للتسامح ولا جدال في ذلك
وما ذكرته من تنقية القلب والعفو عن الاخرين والتسامح مع النفس
فهو وسيلة لرقي الانسان
فالتسامح يتم أولا داخل الإنسان ومن ثم يستطيع أيتسامح مع الأخرين



ولكني أختلف معك أنه لا يتطلب التصالح سواءا قبله أو بعده
فكيف اتسامح مع شخص معين وانا رافضة التصالح معه
كيف يكون التسامح والرفض قائم حتي بمد اليد للعفو
كيف أرفض أن أكل واشرب معه من جديد
أليس هذا هو أبسط النتائج الإيجابية للتسامح

إذن فلنعود من جديد
نتصالح أولا مع الاخرين
ثم نتسامح معهم
لأننا لو تصالحنا معهم لسمحنا لهم أن يدخلوا قلوبنا من جديد
ولسمحنا لهم أن بأن يكونوا جزء من حياتنا مرة أخري
فالتصالح كما ذكرت حضرتك له شروط وواجبات وحقوق

ألن نمد لهم ايدينا من جديد ونسمح لهم بالدخول في قلوبنا من جديد
بعد أن ترد كل الحقوق والواجبات الخاصة بالتصالح؟؟؟

أستاذ نادر
سعيدة بحوارك الراقي
حتي وإن اختلف مع من سبقك
فهكذا يكون الرأي والرأي الأخر

أشكرك علي وجودك الجميل
وعلي رأيك الطيب
تقبل خالص تقديري

ودمت دائما سمحا نقي القلب:f:

أم أحمد
18-08-2009, 10:49 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



معنى التسامح على نحو ما ورد فى لسان العرب و الصحاح

سمح: السَّماحُ والسَّماحةُ: الجُودُ.

سَمُحَ سَماحَةً

(* قوله «سمح سماحة» نقل شارح القاموس عن شيخه ما نصه:

المعروف في هذا الفعل أنه كمنع، وعليه اقتصر ابن القطاع وابن القوطية

وجماعة. وسمح ككرم معناه: صار من أهل السماحة، كما في الصحاح وغيره، فاقتصار

المجد على الضم قصور، وقد ذكرهما معاً الجوهري والفيومي وابن الأثير

وأرباب الأفعال وأئمة الصرف وغيرهم.) وسُمُوحة وسَماحاً: جاد؛ ورجلٌ سَمْحٌ

وامرأشة سَمْحة من رجال ونساء سِماح وسُمَحاء فيهما، حكى الأَخيرة

الفارسي عن أَحمد بن يحيى. ورجل سَمِيحٌ ومِسْمَح ومِسْماحٌ: سَمْح؛ ورجال

مَسامِيحُ ونساء مَسامِيحُ؛ قال جرير:

غَلَبَ المَسامِيحَ الوَلِيدُ سَماحةً،

وكَفى قُريشَ المُعضِلاتِ، وَسادَها

وقال آخر:

في فِتْيَةٍ بُسُطِ الأَكُفِّ مَسامِحٍ،

عندَ الفِضالِ نَدِيمُهم لم يَدْثُرِ

وفي الحديث: يقول الله عز وجل: أَسْمِحُوا لعبدي كإِسماحه إِلى عبادي؛

الإِسماح: لغة في السَّماحِ؛يقال: سَمَحَ وأَسْمَحَ إِذا جاد وأَعطى عن

كَرَمٍ وسَخاءٍ؛ وقيل: إِنما يقال في السَّخاء سَمَح، وأَما أَسْمَح فإِنما

يقال في المتابعة والانقياد؛ ويقال: أَسْمَحَتْ نَفْسُه إِذا انقادت،

والصحيح الأَول؛ وسَمَح لي فلان أَي أَعطاني؛ وسَمَح لي بذلك يَسْمَحُ

سَماحة. وأَسْمَح وسامَحَ: وافَقَني على المطلوب؛ أَنشد ثعلب:

لو كنتَ تُعْطِي حين تُسْأَلُ، سامَحَتْ

لك النَّفسُ، واحْلَولاكَ كلُّ خَليلِ

والمُسامَحة: المُساهَلة. وتَسامحوا: تَساهَلوا.

وفي الحديث المشهور: السَّماحُ رَباحٌ أَي المُساهلة في الأَشياء

تُرْبِحُ صاحبَها.

وسَمَحَ وتَسَمَّحَ: فَعَلَ شيئاً فَسَهَّل فيه؛ أَنشد ثعلب:

ولكنْ إِذا ما جَلَّ خَطْبٌ فسامَحَتْ

به النفسُ يوماً، كان للكُرْه أَذْهَبا

ابن الأَعرابي: سَمَح له بحاجته وأَسْمَح أَي سَهَّل له. وفي الحديث:

أَن ابن عباس سئل عن رجل شرب لبناً مَحْضاً أَيَتَوَضَّأُ؟ قال: اسْمَحْ

يُسْمَحْ لك؛ قال شمر: قال الأَصمعي معناه سَهِّلْ يُسَهَّلْ لك وعليك؛

وأَنشد:

فلما تنازعْنا الحديثَ وأَسْمَحتْ

قال: أَسْمَحتْ أَسهلت وانقادت؛ أَبو عبيدة: اسْمَحْ يُسْمَحْ لك

بالقَطْع والوصل جميعاً. وفي حديث عطاء: اسْمَحْ يُسْمَحْ بك.

وقولهم: الحَنِيفِيَّة السَّمْحة؛ ليس فيها ضيق ولا شدة. وما كان

سَمْحاً، ولقد سَمُحَ، بالضم، سَماحة وجاد بما لديه. وأَسْمَحَتِ الدابة بعد

استصعاب: لانت وانقادت.

ويقال: سَمَّحَ اللبعير بعد صُعوبته إِذا ذلَّ، وأَسْمَحتْ قَرُونَتُه

لذلك الأَمر إِذا أَطاعت وانقادت.

ويقال: أَسْمَحَتْ قَرِينتُه إِذا ذلَّ واستقام، وسَمَحَتِ الناقة إِذا

انقادت فأَسرعت، وأَسْمَحَتْ قَرُونَتُه وسامحت كذلك أَي ذلت نفسه

وتابعت. ويقال: فلانٌ سَمِيحٌ لَمِيحٌ وسَمْحٌ لَمْحٌ.

والمُسامحة: المُساهَلة في الطِّعان والضِّراب والعَدْو؛ قال:

وسامَحْتُ طَعْناً بالوَشِيجِ المُقَوَّم

وتقول العرب: عليك بالحق فإِن فيه لَمَسْمَحاً أَي مُتَّسَعاً،. كما

قالوا: إِن فيه لَمَندُوحةً؛ وقال ابن مُقْبل:

وإِن لأَسْتَحْيِي، وفي الحَقِّ مَسْمَحٌ،

إِذا جاءَ باغِي العُرْفِ، أَن أَتَعَذَّرا

قال ابن الفرج حكايةً عن بعض الأَعراب قال: السِّباحُ والسِّماحُ بيوت

من أَدَمٍ؛ وأَنشد:

إِذا كان المَسارِحُ كالسِّماحِ

وعُودٌ سَمْح بَيِّنُ السَّماحةِ والسُّموحةِ: لا عُقْدَة فيه. ويقال:

ساجةٌ سَمْحة إِذا كان غِلَظُها مُسْتَويَ النَّبْتَةِ وطرفاها لا يفوتان

وَسَطَه، ولا جميعَ ما بين طرفيه من نِبْتته، وإِن اختلف طرفاه وتقاربا،

فهو سَمْحٌ أَيضاً؛ قال الشافعي

(* قوله «وقال الشافعي إلخ» لعله قال أبو

حنيفة، كذا بهامش الأصل.): وكلُّ ما استوت نِبتته حتى يكون ما بين طرفيه

منه ليس بأَدَقَّ من طرفيه أَو أَحدهما؛ فهو من السَّمْح.

وتَسْمِيح الرُّمْحِ: تَثْقِيفُه. وقوس سَمْحَةٌ: ضِدُّ كَزَّةٍ؛ قال

صخر الغَيّ:

وسَمْحة من قِسِيِّ زارَةَ حَمْـ

ـراءَ هَتُوفٍ، عِدادُها غَرِدُ

ورُمْحٌ مُسَمَّح: ثُقِّفَ حتى لانَ. والتَّسْميح: السُّرعة؛ قال:

سَمَّحَ واجْتابَ بلاداً قِيَّا

وقيل: التَّسْمِيحُ السير السهل. وقيل: سَمَّحَ هَرَب.


يتبع ان شاء الله





أما معنى التصالح فقد ورد كالآتى :-


صلح: الصَّلاح: ضدّ الفساد؛ صَلَح يَصْلَحُ ويَصْلُح صَلاحاً وصُلُوحاً؛

وأَنشد أَبو زيد:

فكيفَ بإِطْراقي إِذا ما شَتَمْتَني؟

وما بعدَ شَتْمِ الوالِدَيْنِ صُلُوحُ

وهو صالح وصَلِيحٌ، الأَخيرة عن ابن الأَعرابي، والجمع صُلَحاءُ

وصُلُوحٌ؛ وصَلُح: كصَلَح، قال ابن دريد: وليس صَلُحَ بثَبَت. ورجل صالح في نفسه

من قوم صُلَحاء ومُصْلِح في أَعماله وأُموره، وقد أَصْلَحه الله، وربما

كَنَوْا بالصالح عن الشيء الذي هو إِلى الكثرة كقول يعقوب: مَغَرَتْ في

الأَرض مَغْرَةٌ من مطر؛ هي مَطَرَةٌ صالحة، وكقول بعض النحويين، كأَنه

ابن جني: أُبدلت الياء من الواو إِبدالاً صالحاً. وهذا الشيء يَصْلُح لك

أَي هو من بابَتِك. والإِصلاح: نقيض الإِفساد.

والمَصْلَحة: الصَّلاحُ. والمَصعلَحة واحدة المصالح. والاسْتِصْلاح:

نقيض الاستفساد.

وأَصْلَح الشيءَ بعد فساده: أَقامه. وأَصْلَحَ الدابة: أَحسن إِليها

فَصَلَحَتْ. وفي التهذيب: تقول أَصْلَحْتُ إِلى الدابة إِذا أَحسنت

إِليها.والصُّلْحُ: تَصالُح القوم بينهم. والصُّلْحُ: السِّلْم. وقد

اصْطَلَحُوا وصالحوا واصَّلَحُوا وتَصالحوا واصَّالحوا، مشدّدة الصاد، قلبوا التاء

صاداً وأَدغموها في الصاد بمعنى واحد. وقوم صُلُوح: مُتصالِحُون، كأَنهم

وصفوا بالمصدر.

والصِّلاحُ، بكسر الصاد: مصدر المُصالَحةِ، والعرب تؤنثها، والاسم

الصُّلح، يذكر ويؤنث. وأَصْلَح ما بينهم وصالَحهم مُصالَحة وصِلاحاً؛ قال

بِشْرُ ابن أَبي خازم:

يَسُومُونَ الصِّلاحَ بذاتِ كَهْفٍ،

وما فيها لهمْ سَلَعٌ وقارُ

وقوله: وما فيها أَي وما في المُصالَحة، ولذلك أَنَّث الصِّلاح.

وصَلاحِ وصَلاحٌ: من أَسماء مكة، شرفها الله تعالى، يجوز أَن يكون من

الصُّلْح لقوله عز وجل: حَرَماً آمناً؛ ويجوز أَن يكون من الصَّلاحِ، وقد

ُصرف؛ قال حَرْبُ بن أُمية يخاطب أَبا مَطَرٍ الحَضْرَمِيَّ؛ وقيل هو

للحرث بن أُمية:

أَبا مَطَرٍ هَلُمَّ إِلى صَلاحٍ،

فَتَكْفِيكَ النَّدَامَى من قُرَيْشِ

وتَأْمَنُ وَسْطَهُمْ وتَعِيشُ فيهم،

أَبا مَطَرٍ، هُدِيتَ بخَيْرِ عَيْشِ

وتَسْكُنُ بَلْدَةً عَزَّتْ لَقاحاً،

وتأْمَنُ أَن يَزُورَك رَبُّ جَيْشِ

قال ابن بري: الشاهد في هذا الشعر صرف صلاح؛ قال: والأَصل فيها أَن تكون

مبنية كقطام. ويقال: حَيٌّ لَقاحٌ إِذا لم يَدينوا للمَلِك؛ قال: وأَما

الشاهد على صلاحِ بالكسر من غير صَرْف، فقول الآخر:

مِنَّا الذي بصَلاحِ قامَ مُؤَذِّناً،

لم يَسْتَكِنْ لِتَهَدُّدٍ وتَنَمُّرِ

يعني خُبَيْبَ بنَ عَدِيٍّ.

قال ابن بري: وصَلاحِ اسم علم لمكة.

وقد سمَّت العربُ صالحاً ومُصْلِحاً وصُلَيحاً.

والصِّلْحُ: نهر بمَيْسانَ.


يتبع ان شاء الله


جزاك الله كل الخير اخي الفاضل
شكرا علي تعبك وبحثك للوصول الي معاني الكلمات كما وردت في كتب اللغة والمصطلحات(لسان العرب والصحاح)
تقبل خالص تقديري:f:

أم أحمد
19-08-2009, 10:54 PM
اذن اختنا الكريمة فالتسامح له معنى و التصالح له معنى آخر و ليسا وجهان لعملة واحدة



و قد يأتيا متلازمين أو منفردين , بمعنى ان الانسان قد يكون سمحا من دون ان تكون له خصومات


أو يكن قلبه ضغائن و أحقاد , فهو سمح بطبيعته جوّاد سخى . و هذا النوع من البشر يظهر طيب


معدنه فى كل المواقف و لنا فى رسول الله صلى الله عليه و سلم الأسوة الحسنة فى ذلك فقد كان


صلوات الله و سلامه عليه سمحا كريما , و كرّمه الواحد الأحد و قال عنه أنه على خلق عظيم


و التسامح من تمام المروءة و الرجولة .





كما سبق فالتسامح و التصالح قد يأتيا متلازمين أو منفردين , و قد نتصالح مع الناس درءا لمفسدة


و اتقاءا لشر أو جلبا لمصلحة .... الخ و هنا لا يشترط أن نتسامح عما مضى و لكنها فقط الظروف


هى من فرض الصلح و كف الأذى .


تخيلى اختنا مثلا زوجة مغلوبة على أمرها تضطر لمصالحة زوجها حفاظا على بيتها و اسرتها و لكنها


لا تسامحه ابدا عما بدر من حيالها من اساءات و تسلم أمرها لله .


أو بلدا ضعيفة تضطر إلى ابرام صلح مع عدو إذ أن مواجهته حاليا غير متكافئة و لكنها لا تسامحه


أبدا على مافعله بشعبها و أرضها .


الانسان المتسامح بطبعه جودا و كرما يتصالح بتلقائية مع من أساء اليه فقلبه لا يعرف غلا و لا بغضا


التسامح صفة جليلة و خلق عظيم فى الانسان اما التصالح فسلوك من وجهة نظرى


شكرا ام احمد على موضوعك الجميل و ستكون لى عودة ان شاء الله اذا لزم الامر



لك منى كل التحية و التقدير



الاخ الفاضل ليدر
اشكرك علي وجودك الطيب ومناقشتك الثرية

هو فعلا السماحة قد تكون طبع عند بعض البشر
فيكون الانسان دائما سمحا نقي القلب
لا يكن قلبه اي كره او حقد او الم تجاه الاخرين

ولكني عند عرضي وجهة نظي قصدت التسامح الذي يعقب التصالح
عندما يكون هناك انسان في خصام مع شخص اخر
ويتم التصالح بعد ذلك
فلماذا لا يتبعه التسامح
ولماذا نصعب الامور علي انفسنا

معك حق في انه بعض الزوجات قد تصالح زوجها وقلبها ليس راضيا بنسبة تامة
ولكن لماذا لا تجد في قلبها جزء من تعامل زوجها معها في مواقف اخري
فهو قد اتي اليها وصالحها وطلب منها ان تغفر له غلطته في حقها
قتتصالح معه ثم تسامحه وتبقي علي الاشياء الجميلة التي بينهم
فترضي عنها الملائكة ويرضي الله عنها الله عز وجل
ويعيشوا حياة هادئة هنية من جديد

السماحة.. قد يكون عند البعض بالامر العسير
ولكن عند مراجعة النفس ومجاهدتها لوجدناها امر يسير
هي فقط تتطلب نقاء القلب وصفاءه تجاه الاخرين

استاذ ليدر
مرة اخري اشكرك علي مرورك الرائع
تقبل خالص تقديري
:f:

أم أحمد
19-08-2009, 11:11 PM
أود أن أضيف هنا
أن من أفسد
لا يستطيع إصلاح ما أفسده بنفسه
ولا بد من صالح أو مصلح
ليصلح ما أفسده
هذا الفاسد



دكتور جمال
هل من الممكن القاء مزيد من التوضيح
لماذا لا يستطيع المفسد اصلاح ما أفسده؟؟

أم أحمد
19-08-2009, 11:24 PM
السلام عليكم ..

للآسف قرأت ولم أفهم الكلام رغم سلاسته وسهولته .. وأنت ابدعت فى موضوعك يا ام احمد ..
لكن قلبى فى تلك اللحظة حبل الحزن يعصره عصراً .. ونفسيتى تملأها الغيوم السوداء ..
اشعر بغشاوة سوداء تغطى قلبى وبصيرتى .. فتلك الغيوم بها بعض الكره والحقد ..
احاول مقاومة تلك المشاعر حتى لا يحترق قلبى .. وانتهى تماماً ..

سؤال واحد اسأله لنفسى طوال اليوم هل يمكننى مسامحتهم ؟ ..
غالب من حولى هربوا هروباً .. لا اريد ان اتكلم عنه لكنهم تركونى وانا فى اشد الحاجة لهم ..
انا اريد مسامحتهم لكن اخبرونى كيف ؟ ..

والله يطهر قلوبنا يارب ..

اخي العزيز ألب أرسلان
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
في الحقيقة اوجعت قلبي جدا:$
وتمنيت ان اسمع من الذين هربوا منك و لماذا هربوا ؟
لماذا لم يكونوا الي جوراك عند حاجتك لهم؟
من المخطئ انت أم هم؟
هل كنت سبب في بعدهم عنك
ام انهم هربوا لمجرد الهروب؟

واحترم رغبتك في عدم البوح بأكثر من هذا
ولكن فلتعلم اخي العزيز اننا جميعا بجوارك ومعك نخفف عنك ما يمر بك
وان كنت في حاجة الي من يسمعك فلكنا هنا في انتظارك
لعل وعسي تجد فينا بعض السلوي لموقف من هربوا منك..
نصيحة أخوية لك
تقرب من الله عز وجل اكثر واكثر
واكثر الدعاء والصلاة علي رسولنا الحبيب
وحاول ان تطهر قلبك وتنقيه من اي الم تجاه الاخرين
هون عليك اخي العزيز

واخيرا نحن معك وبجوارك ولن نتخلي عنك ابدااا
واخيرا خالص دعواتي القلبية لك بنقاء قلبك وان يصبغ عليك الله هدايته ونحن علي اعتاب الشهر الكريم

أم أحمد
19-08-2009, 11:30 PM
:f2:عزيزتى أم احمد
هل لكى أن تسمحى لى أن أسأل أخى ألب لماذا هم هربوا ؟! ولماذا لا تريد أن تتكلم؟!

كيف لنا أن نحكم وقد يكون الخطأ منك وليس منهم....


طبعا يا دكتور جمال الموضوع ملك للجميع
:f:

دكتور مهندس جمال الشربينى
20-08-2009, 10:40 AM
دكتور جمال
هل من الممكن القاء مزيد من التوضيح
لماذا لا يستطيع المفسد اصلاح ما أفسده؟؟




طفل مدلل أفسد لعبته هل يستطيع إصلاح ما أفسده بالطبع لا
http://www.geekologie.com/2008/10/10/dinosaur-toy.jpg
وزير فاسد وغير كفؤ كوزير العدل المصرى أفسد وزارته
والمضربين والمعتصمين جالسين على سلم وزارته
منذ أكثر من أربعين يوما هل يستطيع إصلاح ما أفسده بالطبع لا
http://www.share3a.com/upload/1801479560371.jpg

http://196.204.80.143/images/moheetImages/Library/1/225-300/9480419315726.jpg


طفل مدلل أفسدته أسرته غذائيا وأصيب بالسمنه المفرطه
هل تستطيع أسرته الإصلاح بدون اللجوء للطبيب المختص

http://media.ebaumsworld.com/picture/micrkr/McDonaldsFatBoy.png

حاكم فاسد ومستبد أفسد نظام حكمه هل يستطيع أصلاح
ما أفسده بدون وجود معارضة وإنتخابات حرة لتجئ
بحاكم جديد ليصلح ما أفسده الحاكم السابق الفاسد

http://3.bp.blogspot.com/_O9HPd-eSrc0/SZWkyFSzRYI/AAAAAAAAAV8/2nYD454TW_k/s320/savewaterjw7.jpg

وطب وآخرتها...؟!
وإلى متى سننتظر لكى نجئ بالمصلح؟!

أم أحمد
20-08-2009, 04:10 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
سمسمة وحشتيني جداً ايه المواضيع الجميلة ديه و روحك الأجمل

ممكن يتم التصالح بدون تسامح ...نعم
عندما يكون هناك ضرورية للتعامل فيتم نوع من التصالح كي تسير المراكب فقط
لكن ما في النفس في النفس... و بالتالي التصالح ليس تصفية النفس في تقديري

التسامح طبعاً شئ مهم و رائع المشكلة أننا لسنا جيعاً على نفس القدرة لإتمامه
أو بمعنى أصح أعتقد التسامح يعتمد على الموقف و الأشخاص المتسببين في الموقف
و كلما زادت درجة قربهم زادت عدم قدرتنا على التسامح لأن درجة تأثرنا بتكن أكبر ينها

ربنا يقدرنا و نصل لدرجة التسامح الفعلي
كل الشكر لك يا قمراية و دمتِ بكل خير
في رعاية الله ،،،

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا بيكي يا رورو..انتي الاجمل حبيبتي وروحك انقي واروع:kiss2:

هو ده فعلا اللي قصدته
ان في بعض الناس عندها مقدرة علي التصالح زي ما انتي قولتي عشان المراكب تسير
وللاسف يكن قلبها الالم تجاه الطرف الاخر
فلو استطعنا تصفية النفس تماما لكان لدينا المقدرة علي السماح التام
هي مجاهدة نفس بدرجة كبيرة للعفو والسماح تجاه الطرف الاخر

وربنا يقدرنا جميعا علي العفو من داخل قلوبنا
دمتِ كما أنتِ نقية .. راقية ..جميلة الروح والقلب
:f::f:

ألب أرسلان
24-08-2009, 03:16 PM
اخي العزيز ألب أرسلان
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


في الحقيقة اوجعت قلبي جدا:$

ربنا يكرمك .. علشان حضرتك تملكى قلب أصلى بفضل الله .. فى ناس تانية قلوبها تيوانى مش أصلية .. وفى ناس تانية قلوبها أصلية بس عاوزة نعملها صعق كهربائى حتى تصحو من جديد ..



وتمنيت ان اسمع من الذين هربوا منك و لماذا هربوا ؟

الصراحة الواحد نفسه يتكلم .. لكن القصة متشعبة ومتشابكة وحتى تفهمى تفاصيل المشكلة لازم الإنسان يحكى من أول لحظة فتحت عينى وشفت الدنيا لغاية الآن .. ونفسى أحكى لكنى خايف من الناس .. قالولى خلى بالك كلهم وحشين أوعى تحكى ليكونوا خاينين .. خفت منهم وإستخبيت وبعدت عنهم وقلت إبعد عن الناس أنت غلبان ..
وشفت النفوس الكتير منها أسود وبركان وحقد وحسد صدقت إنهم كلهم وحشين .. عرفت قلة من الناس .. إعتبرتهم صحابى وحبيتهم .. مع الوقت بعدوا واحد ورا التانى ..
ومع الوقت عرفت أنو فى ناس فى العالم كويسة وقلبها طيب .. ناس صافية وقلوبها بيضاء .. نفسى أعرفهم ولكنى نسيت إزاى أتعامل مع الناس .. بسبب ناس خوفتنى منها ورعبتنى وقتلتى خلى بالك كلهم وحشين .. طلعوا غلطانين وفى ناس حلوين لكن بعد إيه نسيت أزاى أتعامل مع البشر .. فى قلبى خوف وحواجز وكسوف .. قلق أتجرح من واحد يكون قلبه مريض .. عاوز أعرف الناس الطيبة لا غير .. لكن إزاى تضمنها .. الدنيا دروس ولازم حتعرف كل الاصناف .. مش قادر أتعرف بالكويسين علشان خايف من الوحشين .. نفسى يكون فى جهاز يكتشف الحلو من الوحش .. أنامش مستعد أتجرح تانى .. قلبى أصلاً مجروح كتير .. ناس زمان مهتموش بمشاعرى وداسوا عليها أمام عينيا .. بكونى كتيير .. لكن فى الحياة ناس تانية فرحونى كتير وضحكونى كتير .. عرفتهم من بعيد لبعيد .. يا ترى هما عارفين أنهم أثروا فيا وليهم بصمات فى حياتى .. لكنهم بعدوا لأن خبرتى قليلة وهما خافوا لكون منهم من الوحشين .. لكنى والله مش وحش بس أنا فقط من كوكب تانى .. أنا بس من كوكب تانى ..



لماذا لا يكونوا الي جوراك عند حاجتك لهم؟

بعضهم وحش وبيحب مصلحتوا .. وبعضهم مش على بالوا ..
وبعضهم الضغوطات جامدة عليهم فمش قادر يفكر فيا حتى ..
وبعضهم حزين عليا ونفسهم يساعدونى ويأخدوا بإيدى علشان أخرج من النفق .. لكنهم يا مش قادرين يا مشغولين .. ولما يحاولوا يقترحوا أفكار بتفشل او بتعملى أذية فيبعد علشان ميحزنش .. ولا يحس بتأنيب ضمير .. ولا يعمل أذى ..



من المخطئ انت أم هم؟


البداية كانت أخطاء متكررة من الذين حولى ..
مشاكل عائلية وتربية إنطوائية منغلقة .. فكأنى من كوكب تانى .. والناس والمجتمع مش مستعدين يتعبوا شوية ..


هل كنت سبب في بعدهم عنك
ام انهم هربوا لمجرد الهروب؟

نفسى أتكلم وأقول ..
لكن الآن لا استطيع يمكن فى المستقبل ..
والله يسامح كل إنسان قصر فى حقى .. وبدأت أقدر أسامحهم من قلبى بجد .. وبدأت أحط تبريرات منتطقية وغير متوقعة .. شعرت بهدوء .. كلمت بعض الى بعدوا حسيت انهم مش وحشين .. وقلوبهم مش سودة .. لكننا فى عصر صعب والحياة الكل يعرف ضراوتها وقسوتها وتوحشها فى تلك العصور .. التى نحياها .. ويبدوا كما قال أحد العقلاء ..
الى حيساعدك حياسعد مرة مرتين ومش حيفضل جمبك طول عمره .. لازم تاخد بإيد نفسك .. وأنا ححاول احطم مخاوفى ..


واحترم رغبتك في عدم البوح بأكثر من هذا
ولكن فلتعلم اخي العزيز اننا جميعا بجوارك ومعك نخفف عنك ما يمر بك

:console:
ربنا يكرمكم يارب .. أنا حاسس إنكم من كوكب تانى زيى ..
سعات بستغرب من بعض أعضاء أبناء مصر وبقول هما عايشين فى العصر ده معانا ولا بيكلمونا من عصر تانى ..
هما عايشين فى كوكب الارض ولا بيكلمونا من كوكب تانى ..

شكرا لكم على مشاعركم :f: ..
وإن شاء الله يجى يوم وأعرف ناس زيكم على الواقع ..



وان كنت في حاجة الي من يسمعك فلكنا هنا في انتظارك
لعل وعسي تجد فينا بعض السلوي لموقف من هربوا منك..

أنا إتكلمت كلام غير واضح نوعاً ما .. لكنه يحكى عن جزء صغير عن معاناتى .. ومشكلتى هو الخوف من الناس ..


نصيحة أخوية لك
تقرب من الله عز وجل اكثر واكثر
واكثر الدعاء والصلاة علي رسولنا الحبيب
وحاول ان تطهر قلبك وتنقيه من اي الم تجاه الاخرين
هون عليك اخي العزيز


أغلى نصيحة .. وإن شاء الله حفضل متمسك بتدينى ..
وحقرب من ربنا اكتر ومش حسمعك كلام الناس التى لا تدرى .. اللهم اهدى قومى فانهم لا يعلمون ..


واخيرا نحن معك وبجوارك ولن نتخلي عنك ابدااا

الله يسعدكم يارب .. الله يكرمكم يارب .. وجزاكم الله خير الجزاء ..



____
اتمني مواصلة الحديث
سواءا علي العام او الخاص
ان كانت لك رغبة في ذلك
واذا لم تكن لك رغبة فلا بأس وهو عليك

الله يكرمكم .. ولو لقييت نفسى عاوز اتكلم وافضفض ..
فانا عارف حروح لانهى ناس حروح لاهل ابناء مصر ..
وقبلهم كلهم انا حشكى لربنا .. وحتكلم مع ربنا ..
( إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ ) ..




خالص دعواتي لك بان ربنا يزيح الهم عن قلبك وينقيه ويطهره

آمين يارب العالمين ..


Photo Gallery