المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علي مشرفة.. عالم يتشرف به العلم



وادكول مش معقول
17-01-2004, 08:53 AM
علي مشرفة اسم أضاف الكثير للعلم فهو اول من أثبت أن المادة إشعاع في أصلها، ويمكن اعتبارهما صورتين لشيء واحد يتحول إحداهما للآخر. و كان احد القلائل الذين عرفوا سر تفتت الذرة وأحد العلماء الذين حاربوا استخدامها في الحرب.
http://www.omeldonia.com/../../adminupload/articls/image/f885_1.jpg
ولد علي مصطفي عطية أحمد مشرفة فى 22 من صفر عام 1316 هـ- 11 من يوليو عام 1898 م فى حى المظلوم مدينة دمياط. والده هو السيد "مصطفى عطية مشرفة" من مشايخ الدين ومن مدرسة الإمام جمال الدين الأفغاني والشيخ محمد عبده.

ورغم مشاغل الوالد الكثيرة فإنه كان حريصًا على توفير جزء كبير من وقته في تعليم ابنه الأكبر"عليّ" العلوم المختلفة، فغرس فيه منذ الصغر الدين والخلق الكريم، وحبب إليه العلم والإطلاع. و قد حفظ مشرفة ٌ القرآن الكريم منذ الصغر، كما كان يحفظ الصحيح من الأحاديث النبوية و كان محافظًا على صلاته مقيمًا لشعائر دينه.
http://www.omeldonia.com/../../adminupload/articls/image/f885_2.jpg
وقد قضى مشرفة السنوات الأولى من طفولته فى رغد من العيش وهناءة بال الى أن حلت بوالده فى سنة 1907م من أزمات القطن الشهيرة التي هزت الاقتصاد المصري فأنزلت المحنة بأسرة مشرفة من الغنى للفقر وأودت بمائتي فدان كان ولده يمتلكها.

و اخوة مشرفة هم اخت تليه فى السن وهى ( نفيسة) و قد تزوجت و له ثلاث اخوات هم الدكتور( مصطفى) و كان أستاذ للغة الانجليزية اداب القاهرة و الدكتور(عطية) و كان مديرا لمكتبة جامعة القاهرة و اللواء( حسن مشرفة) وكان مديرا للمرور .
http://www.omeldonia.com/../../adminupload/articls/image/f885_3.jpg
و قد توفى والده قبل امتحان الابتدائية بشهور ورغم هذه المحنة الا انه ذهب يؤدى امتحان الابتدائية و حصل على المركز الاول فى هذه الشهادة على القطر المصري 1910م .

ونقل مشرفة واخواته الى القاهرة و سكنوا فى حى عابدين و قد التحق مشرفة بالمدرسة العباسية الثانوية فى الاسكندرية ثم تم تحويله الى القاهرة بمدرسة السعيدية الثانوية. وقد توفيت والدته قبل ان يؤدى امتحان البكالوريا بشهرين.

وعند إعلان نتيجة البكالوريا سنة 1914 م حصل مشرفة على المركز الثاني على طلبة القطر المصري. ثم اختار مشرفة ان يلتحق بمدرسة المعلمين العليا وكان الدراسة بها ثلاث سنوات ثم حصل على دبلومها سنة 1917م وكان ترتيبه الثانى على الدبلوم .

و بالنسبة لحياته الخاصة فكانت سعيدة فزوجتة زوجة صالحة هى دولت ابنة حسن باشا زايد و قد أنجب د . مشرفة ابنتين و ولد .

والابن الأول هو الدكتور مصطفى على مصطفى مشرفة تخرج فى كلية الهندسة- جامعة القاهرة ثم ابنته نادية مشرفة حاصلة على ليسانس لغة انجليزية من كلية الاداب- جامعة القاهرة ثم ابنته سلوى حاصلة على بكالوريوس الكيمياء من كلية علوم القاهرة .

وفي عام 1917 اختير مشرفة لبعثة علمية لأول مرة إلى إنجلترا بعد تخرجه فقرر السفر و التحق بكلية نوتنجهام ثم بكلية "الملك" بلندن؛ حيث حصل منها على بكالوريوس علوم مع مرتبة الشرف في عام 1923. ثم حصل على شهادة (دكتوراة الفلسفة) من جامعة لندن في أقصر مدة تسمح بها قوانين الجامعة.

وقد رجع إلى مصر بأمر من الوزارة، وعين مدرسًا بمدرسة المعلمين العليا ثم سافر ثانية إلى إنجلترا، وحصل على درجة دكتوراة العلوم ( د.اس سى ) فكان بذلك أول مصري يحصل عليها.

في عام 1925 رجع إلى مصر، وعين أستاذًا للرياضة التطبيقية بكلية العلوم بجامعة القاهرة، ثم مُنح درجة "أستاذ" في عام 1926 رغم اعتراض قانون الجامعة على منح اللقب لمن هو أدنى من الثلاثين. واعتمد الدكتور "علي" عميدًا للكلية في عام 1936 وانتخب للعمادة أربع مرات متتاليات، كما انتخب في ديسمبر 1945 وكيلاً للجامعة.

و د. مشرفة هو أول من اكد للحكومة عن وجود ( اليورانيوم) فى صحرائنا المصرية وكان مشرفة يدعو الى إنشاء معهد علمى تجريبى لدراسة طبيعات النيل على ان يزود هذا المعهد بالمعامل اللازمة لإجراء التجارب العلمية والعملية وكان يدعو الى استغلال مساقط النيل فى استخراج الطاقة الكهربية وكان يستحث الحكومة على السير قدما فى مشروع كهربة خزان اسوان و نادى بتكوين المجمع المصرى للثقافة العلمية ليكون على غرار الجمعية البريطانية لتقدم العلوم .
http://www.omeldonia.com/../../adminupload/articls/image/f885_4.jpg
و مشرفة هو اول من اسس الجمعية المصرية للعلوم الرياضية والطبيعية فى السابع من فبراير 1936م واختير عضواً فى المجمع العلمي المصري وقام بتأسيس الأكاديمية المصرية للعلوم.

و قد اختير الدكتور مشرفة عضواً فى المجمع العلمي المصري و عضوا فى الجمعية الملكية البريطانية و عضوا فى اللجنة الدولية لأبحاث الذرية .

و كان عضواً بارز فى مجلس ادارة مشروع القرى " لنشل القرية المصرية من بؤسها الحاضر" وكان واحداً من الذين أسسوا جماعة إنقاذ الطفولة المشردة.

و فى سنة 1936م أنشىء المجلس الأعلى للبحوث" مجلس فؤاد الأول الاهلى للبحوث " واختير الدكتور مشرفة عضواً فيه ورأس عدة لجان منها لجنة الطبيعة- ولجنة طبيعة النيل.

و لقد اخترت الحكومة الامريكية د. مشرفة عضوا فى اللجنة الدولية للابحاث الذرية ومن ثم دعته جامعة برنستون كأستاذ زائر لالقاء سلسلة من المحاضرات عن الذرة وجامعة برنستون هذه تضم عددا كبيرا من استاذة علوم الرياضة والطبيعة والذرة منهم اينشتين ليذربلاك يوجين .

وكان أول من أضاف فكرة جديدة وهي أن الأيدروجين يمكن أن تصنع منه مثل هذه القنبلة. إلا أنه لم يكن يتمنى أن تصنع القنبلة الأيدروجينية ، وهو ما حدث بعد وفاته بسنوات في الولايات المتحدة وروسيا.

و قد ظل الدكتور مشرفة طيلة حياتة بعيدا عن الأحزاب و السياسة رغم العروض والرجاءات المتكررة والصداقات المتينة مع زعماء تلك الأحزاب.

و الدكتور مشرفة كان له دور فى اتحاد جامعة القاهرة فشارك فى تأسيس الاتحاد وعمل على إرساء تقاليده . و كان ينظم المناظرات فى رحاب الجامعة ويشارك فى هذه المناظرات و من اهم المناظرات له كانت مع الدكتور طه حسين و احمد امين والأستاذ ومحمد توفيق دياب والأستاذ عباس العقاد. كمااقام دكتور مشرفة مهرجانا "لعلم " فى كلية العلوم ومهرجانا أخر " معرض للطاقة الذرية"، ومهرجان أخر ل" تاريخ العلوم فى كلية العلوم " .

و برغم كل مسؤولياته كان يحب الموسيقى والعزف على البيانو ودرس مشرفة مؤلفات " بيتهوفن وفاجنر ، وشوبرت ومندلسون وكان مغرما بموسيقى " لبرت وسلفن " و موسيقى عبد الوهاب و ألف الجمعية المصرية لهواة الموسيقى في سنة 1945 . و كان د . مشرفة يمارس رياضة التنس وكان عضوا فى نادى مصر الجديدة الرياضي وعضوا فى نادى الجزيرة الرياضي . وكان مصطفى مشرفة يحب الادب فكان يمتلك دارا للنشر في ميدان سليمان باشا بوسط القاهرة.

توفى الدكتور "علي مصطفى مشرفة" عن عمر يناهز 52 عامًا فى يوم الإثنين الموافق 15 يناير 1950و قد قال ( اينشتين) فى هذا اليوم "لاتقولوا ان مشرفة مات انها خسارة جسيمة " وقدمت الإذاعة فى امريكا د. مشرفة على انه واحد من سبعة علماء فى العالم يعرفون أسرار الذرة .

وقد اطلق اسم د. مشرفة على شارع فى القاهرة وهو شارع الذي يوجد فيه سكنه الأخير وأطلق اسمه على شارع فى الإسكندرية وعلى شارع فى دمياط كما اطلق اسمه على المدرج الأول فى كلية العلوم وعلى معمل قسم الرياضة بالكلية وعلى مدرسة إعدادية بمدينة دمياط .

إسلام شمس الدين
21-01-2004, 09:23 PM
وافر الشكر لك أخي الحبيب كول على إلقاء الضوء على شخصية من أبرز الشخصيات المصرية و ربما العالمية أيضاً في العصر الحديث .
فعالم مثل الدكتور مطفى مشرفة يستحق أن نفخر به و أن يكون نموذجاً نقتدي به .

نسأل الله أن يهب لمصر الكثيرين من أمثال مصطفى مشرفة رحمه الله

لك وافر تحياتي و تقديري :)
إسلام شمس الدين

بنت مصر
23-01-2004, 12:07 PM
والمنتدى يا كول بيتشرف بيك
وبمواضيعك الجميلة والقيمة

الف شكر على معلوماتك ومواضيعك الرائعة


شوف الصورة المرفقة يا كول لفيت لك عليها النت كله

وادكول مش معقول
24-01-2004, 01:52 PM
كاتب الرسالة الأصلية : بنت مصر

شوف الصورة المرفقة يا كول لفيت لك عليها النت كله

ايه ده بقه ؟؟؟

انا مش هتعامل مع الاستديو ده تاني مدام بيسرب صوري بقه ..

خليكي جدعه بقه ومتنشرهاش لان شعري كان منكوش فيها وانتي عارفة الصحافة ما بتصدق


Photo Gallery