المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماجلان وابن بطوطة.



AnacondA
05-12-2008, 08:39 AM
ابن بطوطة ) و (ماجلان ) اسمان مشهوران جدا فى العالم بأنهما من أشهر الرحالة

لكن حتى وقت قريب كانت هذه هى المعلومة الوحيدة التى أعرفها عنهما بالرغم من شهرتهما الواسعه



ابن بطوطة

أشهر الرحالة العرب واكثرهم سفر

http://www.egycrazy.net/upload/images/tddo5ecuwgu8p96lr6y.jpg


انه البحارة العربى الشهير شرف الدين ابو عبدالله محمد بن عبدالله اللواتى

ولد بطنجة بالمغرب عام 1304 كان شغوفا بالرحلات وكان يجالس البحاره فى طنجة ويسأل القادمين منهم عما رأوه فى رحلاتهم وعن عادات الشعوب التى زاروها ..

قام ابن بطوطة بثلاث رحلات فيما بين عامى 1325 ، 1356 فى كل مره يبدأ بوطنه المغرب وينتهى اليه

الرحلة الأولى ( 1325 وحتى 1349 ) أى أنها استمرت 24 عاماً وبدأها عندما كان عمره 22 عاماً حيث خرج لأداء فريضة الحج فمر بشمال افرقيا حتى وصل الى مصر ومحاولاً المسير الى مكة فتعذر عليه ذلك فرجع الى مصر وسار حتى فلسطين ثم قصد سوريا ومنها اتجه الى مكة والمدينة حاجاً ثم قصد العراق وقطع جبال خوزستان إلى أضفهان وشيراز ثم عاد مرة أخرى الى العراق وديار بكر فى تركيا وقصد مكة فحج مرة ثانية وأقام هناك ثلاث سنوات ثم عزم على الرحيل الى عدن ومنها عبر البحر الاحمر الى ساحل افريقيا الشرقى حتى وصل الى " ممباسا " ( فى كنيا ) وجزيرة زنجبار ثم رجع الى عُمان وعبر الى وسط آسيا حتى وصل الى البحر الاسود وبلد البلغار " بلغاريا " وسار الى القسطنطينبة ومنها الى خوارزم وبخارى " اوزبكستان " وكابول : افغانستان " ووصل الى الهند وقام فيها ثمان سنوات

اما الرحلة الثانية فقد بدأها عام 1350 فقد استغرقت عاما واحداً غبر خلالها مصيق جبل طارق الى أوربا حيث زار الأندلس واستقر بعض الوقت فى بعض مدنها كملقا وغرناطة ثم عاد الى فاس فى العام التالى

وأما رحلته الثالثة فقد بدأها عم 1353 واستمرت حوالى ثلاث سنوات قصد فيها السودان وتجول بين مدنه وعاد الى فاس عام 1356

وسجل ابن بطوططة كل هذه المذكرات وقدمها الى السلطان " ابن عنان فارس المرينى " الذى أمر كاتبه الأديب عبدالله بن جزى فكتبها ورتبها فى ذلك الكتاب القيم والذى أسماه " تحفة الأنظار فى غرائب الأمصار وعجائب الأسفار " وهو كتاب أثنى عليه الجغرافيون وقالوا انه جدير بالثقة

ماجلان )

صاحب أول رحلة بحرية حول العالم


http://www.egycrazy.net/upload/images/beowblylesk6g1nizltb.jpg

قبطان بحرى برتغالى شهير ، كان أبوه من أِشراف البلاد ، فنشأ فى حاشية الملك " يوحنا الثانى " ثم من بعده الملك " مانويل " . أحب البحر والمغامرات البحرية وقام بالعديد من الرحلات التى نال عليها لقب " ربان " جزاء له على شجاعته ومهارته . فى عام 1513 شارك فى حملة برتغالية إلى شمال أفرقيا لافتتاح مدينة فى المغرب الأقصى ، والتى افتتحوها عنوة .. وعلى الرغم مما أبداه ماجلان من شجاعة فى ذلك ، الا أن البعض أوغر صدر الملك نحوه فغضب عليه وطرده من خاصته .. فغادر البرتغال عام 1517 قاصداً اسبانيا .. وهناك تزوج وحصل على الجنسية الاسبانية ، وكان قد أعد مشروعاً للطواف حول الأرض والوصول الى جزر التوابل ( اندونسيا حالياً ) بالابحار غرباً .. وكان يأمل أن يصل إلى أقصى جنوب قارة أمريكا الجنوبية

أعد ماجلان خطته وساعده فيها فلكى برتغالى نُفى من بلاده يدعى " فاليرو "

فى 22 مارس 1518 وقَّع ماجلان وفاليرو وثيقة رُفعت للملك واقترحا فيها أن يكون لهمها 5% مما يصيبانه من غنائم ويعود الباقى للحكومة الاسبانية على أن تتولى الحكومة مساعدتما ماليا وأدبياً وفى العاشر من أغسطس عام 1519 أقلع الأسطول الذى أعدته الحكومة الأسبانية وكان مؤلفاً من خمس سفن وعدد بحارة نحو 280 رجلاً من جنسيات أوربية مختلفة وغلبيتهم من الأسبان والغريب أن الفلكى " فاليرو" رفض السفر لأنه أدرك أن مصير البحارة سيكون حتماً الهلاك !!

ابحرت الرحلة باتجاه الجنوب الغربى وفى 29 أغسطس وصل ماجلان الى ساحل امريكا الجنوبية وصار بمحاذاته حتى وصل الى مصب نهر " لابلانا " حاول ان يجد منفذاً الى الجانب الآخر من أمريكا فلم يتمكن

فى آخر مارس من عام 1520 وصل الى ميناء " سانت جوليان " فقضى هناك الشتاء ووطد علاقته بأهلها وأطلق عليهم " الببتاجونيين " أى أصحاب الأقدام الكبيرة

وفى 24 أغسطس من نفس العام غادر الميناء متجهاً نحو الجنوب وبعد شهرين وصل الى مايعرف ب " رأس الاحدى عشر عذراء " عند مدخل المضيق المعروف الآن باسم مضيق " ماجلان " فى أقصى جنوب أمريكا الجنوبية فعبر خلالها المضيق فى 38 يوماً شاهد خلالها العديد من المناظر والأهوال بعدما انفصلت عنه أكبر سفنه ووصل الى الجانب الاخر من أمريكا الجنوبية وأطل على " البحر الجنوبى العظيم " ووجد رياحه هادئة لطيفة ، ساقت سفنه بهدوء فأطلق عليه اسم " الباسيفيك " أى الهادىء

طالت الرحلة بماجلان وبحارته ونفذ زادهم ، واصابهم مرض الاسقربوط ولم ينقذهم من الموت الا وصولهم الى جزيرة " جوام " حيث تزودوا بالطعام والشراب ثم اتجهوا غرباً حيث وصلوا الى جزر الفلبين بعد سبعة أيام.

وهناك فى جزيرة ط سيبو " الفلبينية نزل " ماجلان " ورجاله وتصادق مع اميرها واتفق معه على غزو بعض الجزر المجاورة لضمها الى جزيرة الأمير ونشر المسيحية بها .. وخلال ذلك الغزو قُتل ماجلان (

وهناك مقولة أن الأمير كان مسلم ورفض حملات ماجلان التنصيرية لذلك وقعت بينهم المعارك وقُتل ماجلان

) وكان ذلك فى 27 ابريل عام 1521 وغدر الامير برجال ماجلان وذبحهم .. وفرت البقية المتبقية على متن السفينة الوحيدة المتبقية " فتوريا " باتجاه ملقا وبورنيو

وفى 21 ديسمبر من عام 1521 اتجهوا الى أوربا عن طريق رـس الرجاء الصالح وعند جزر الرأس الاخضر أغار عليهم البرتغاليون وأسروا منهم ثلاثين رجلاً ولم يصل من رجال ماجلان الى اشبيلية سوى 31 رجلاً على متن السفينة " فيتوريا "

التى أصبحت أول سفينة تبحر حول العالم !!!!!!

حمادو
09-12-2008, 03:46 AM
الأخ العزيز

معلومات قيّمة جدا عن شخصيتين من أكثر الشخصيات أهمية فى عالم السفر

كل الشكر لك على نقلها لنا

خالص التحية

AnacondA
09-12-2008, 10:01 AM
الأخ العزيز

معلومات قيّمة جدا عن شخصيتين من أكثر الشخصيات أهمية فى عالم السفر

كل الشكر لك على نقلها لنا

خالص التحية



أشكر مرورك وردك الجميل.

القواس
16-12-2008, 06:35 PM
شكرا انا كوندا و بجد معلومات اكثر من قيمة