يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: مصر العالمية (2 ) ... الإسكنـــدرية ..

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيـن البشــر
    المشاركات
    4,396

    مصر العالمية (2 ) ... الإسكنـــدرية ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تفضل لزيارة الموضوع الاول
    مصــر العالمية .. (1) قناة السويس ..

    موضوع اليوم عن الاسكندرية ولكن من وجهها الحقيقى

    بسم الله .. !!

    أولا التاريخ السكندرى !!


    الإسكندر الأكبر


    356-323ق.م.)، ملك مقدونيا، وغازِ الإمبراطورية الفارسية، وأحد أعظم القادة العسكريين في كل العصور.

    ولد الإسكندر في بيللا، عاصمة مقدونيا القديمة، وهو ابن الملك فيليب الثاني، ملك مقدونيا، وابن الملكة أوليمباس، أميرة إبيروس.

    وكان أرسطو هو مُعَلِّم الإسكندر؛ وقد أعطاه تدريب كبير في علم البلاغة والخطابة والأدب،

    وحثَّ إهتماماته بالعلوم والطب والفلسفة..

    وفي صيف عام 336ق.م. أُغتيل والده، وصعد الإسكندر على العرش.

    وجد نفسه مُحاطاً بالأعداء في بلده، وتهديدات من المتمردين خارجها. وتخلَّص الإسكندر من كل هؤلاء بسرعة بالإعدام!

    ثم نزل إلى ثيسالي (ربما صقلية)، حيث تولّى حلفاؤه الحكم، وإستعاد حكم مقدونية.

    وقبل نهاية هذا الصيف، ثبَّت وضعه في اليونان وتم إنتخابه عن طريق الهيئة التشريعية في كورونثوس.

    وفي عام 355ق.م. قام الإسكندر -كرئيس اليونانيين- بحملة ناجحة ضد الفارسيين، التي قام بتخطيطها والده أصلاً، من خلال نهر الدانوب.

    وفي عودته سحق في إسبوع واحد إليريانز ثم ذهب إلى طيبة بسرعة، التي كانت في مرحلة الثورة. وأخذها بقوة ودمّرها، تارِكاً فقط معابد الآلِهة، وبيت الشاعِر اليوناني بيندار، وقام ببيع الساكنين الذين كانوا ما يزالوا على قيد الحياة، وكانوا نحو 8000 شخص، باعهم كعبيد.

    وبسبب قوة ما حدث، خضعت الولايات اليونانية الأخرى تحت سيطرته..

    وبدأ الإسكندر حربه ضد فارس في خريف عام 334ق.م. بعبور الهيليسبونت بجيش يتكون من 35000 فرقة مقدونية ويونانية؛ مع رؤساء الجيوش، وكل المقدونيين، وأنتيجوناس وبطليموس وسلوقاس.

    وهاجم عند نهر جرانيسوس جيشاً يتكون من 40000 رجل، وانتصر على هذا الجيش، وجعله ينسحِب، وخسر هو 110 رجلاً فقط، وبعد هذه الحرب خضعت كل ولايات آسيا الصُّغرى له.

    وخلال عبوره لبريجا، قيل أنه قطع عقدة جورديان. وخلال تقدّمه جنوباً، قابَل الجيش الفارسي الرئيسي، تحت قيادة داريوس الثالث، في إيسوس شمال سوريا.

    وحجم جيشه غير محدد، ولكن قيل أنه مكوَّن من 500 ألف رجل، وهذه مبالغة كبيرة!

    وإنتهت تلك الحرب بنصر عظيم للإسكندر.

    وهرب داريوس من خلفية الجيش شمالاً، تارِكاً أمه وزوجته وأولاده للإسكندر!!

    الذي عاملهم بكل إحترام نظراً لنسبهم الملوكي.


    لقد كان الإسكندر قائداً عظيماً، وذو قدرة كبيرة على التخطيط والبراعة في الأداء والقيادة، وقد استطاع في خلال مدة وجيزة غزو العديد من البلاد..

    وقد كان عادة شجاعاً وكريماً، ولكنه كان قاسيِاً وبلا رحمة في أوقاتٍ أخرى.

    ومن المعروف عنه أنه كان سكيراً! لدرجة أنه في إحدى المرات قتل صديقة كليتوس في نوبة غضب! وقد ندم كثيراً على ذلك الأمر.

    وقبل موته بفترة وجيزة، جعل اليونان تعبده كإله! وذلك بسبب طبيعته كإله كما كان يقول عن نفسه.. وقد إنتهى هذا الأمر بموته.

    وقد سمّى العديد من البلاد باسم "الإسكندرية"، (حوالي 70 مدينة)، وقد اهتم بتلك المدن جيداً، من حيث الرَّصْف وماء الشرب. وقد أقام في تلك البلاد عمال نوشباب وتُجّار ودارِسين.. وقد انتشرت الثقافة واللغة اليونانية في تلك المدن. وبالتالي انتشرت الحضارة اليونانية وزاد تأثيرها، ومهَّدت الطريق أمام الحضارة الهيلينيّة، وغزوات الإمبراطوريّة الرومانيّة






    الآثار الغارقة



    تمتلئ شواطئ الإسكندرية وخاصة في منطقة خليج أبي قير ومنطقة الميناء الشرقية بكنوز من الآثار الغارقة التي جاءت نتيجة لتعرض الإسكندرية للعديد من الزلازل الشديدة التي ألقت بكثير من مباني وقصور وقلاع الإسكندرية في مياه البحر ومن أشهر هذه المباني التي أطاحت بها الزلازل منارة الإسكندرية القديمة إحدى عجائب الدنيا السبع ، وترجع الأهمية الفائقة للآثار الغارقة إلى الميناء الهائل الغارق الموجود أسفل صخرة جزيرة فاروس والجنوب الغربي منها ، ويضاف إلى ذلك أن مستوى البحر قد ارتفع مترين منذ العصر الروماني .

    كانت بداية البحث عن الآثار الغارقة في مصر عام 1933م وبدأت عمليات التعرف على الآثار الغارقة وانتشالها في منطقة خليج أبي قير

    في عام 1961م بدأ التعرف على آثار الإسكندرية الغارقة بمنطقة الحي الملكي عندما اكتشف الأثري الراحل والغواص المعروف " كامل أبو السعادات " كتلا أثرية غارقة في أعماق البحر بمنطقة الميناء الشرقي أمام كل من لسان السلسلة وقلعة قايتباي

    قام" كامل أبو السعادات " بانتشال بضع أواني فخارية وقام بتسليمها للمتحف اليوناني الروماني في عام 1961م ، وبعد ذلك قام بانتشال قطعة عملة ذهبية تعود للعصر البيزنطي وتم تسليمها للمتحف أيضاً

    في عام 1962م أدلى كامل أبو السعادات عن وجود تماثيل ضخمة وعناصر أثرية أخرى شاهدها تحت الماء فقامت مصلحة الآثار وقتها بمعاونة القوات البحرية وللمرة الأولى بشكل رسمي بانتشال تمثال من الجرانيت لرجل يرتدي عباءة تغطي معظم بدنه ويبلغ طوله 170 سم ، وكان ذلك في النصف الأول من نوفمبر عام 1962م .

    في النصف الثاني من نوفمبر عام 1962م تم انتشال التمثال الضخم المعروف بتمثال إيزيس ، وهو من الجرانيت الأحمر ويبلغ طوله حوالي 7.5 متر مشطور نصفين وقد تم نقله حاليا إلى حديقة المتحف البحري بالإسكندرية .

    في عام 1968م طلبت الحكومة المصرية من منظمة اليونسكو معاونتها في عمل خريطة للآثار الغارقة بمنطقة الميناء الشرقي تحت الماء فأرسلت غواصة عالمية تمكنت في عام 1975م من وضع خريطة للآثار الغارقة في حوض الميناء الشرقي أصبحت مرجعاً للعمل في تلك المنطقة .

    في عام 1992م قامت بعثة معهد بحوث أوروبا للبحار برئاسة / فرانك جوديو خبير الكشف عن الآثار الغارقة بالعمل في كل من منطقتي أبي قير والميناء الشرقي . وقد تمكن بفضل خبرته وتقدم أجهزته ورصد وتحليل البيانات التي حصل عليها من الكشف عن الكثير من الأسرار الغامضة لآثار الإسكندرية الغارقة

    في أكتوبر عام 1995م بدأت بعثة المركز الفرنسي القومي للدراسات بالإسكندرية بأعمال المسح لأعماق البحر ..







    منارة الإسكندرية



    منارة الإسكندرية القديمة أو( فنار الإسكندرية ) هي واحدة من عجائب الدنيا السبعة.. وكانت تعد فيما مضى ثالث عجائب العالم القديم .

    أقيمت المنارة في الجزء الشرقي من جزيرة فاروس (phare ).. وسميت باسمها ..وقد أصبح اسم جزيرة فاروس علما على اصطلاح المنارة أو الفنار في اللغات الأوربية .. ومنه اشتقت كلمة " فارولوجي " للدلالة على علم المنارات أوالفنارات.

    يرجع تاريخ إنشاء منارة الإسكندرية إلى عام 280 ق.م ( القرن الثالث قبل الميلاد ) .. وكان الغرض من بنائها هو هداية البحارة عند سواحل مصر المنخفضة فقد كان النور المنبعث من النار الموضوعة في قاعدة المنارة ينعكس من المرايا النحاسية كضوء يتجه إلى المناطق المحيطة بالمنارة .

    بدأ تشييدها في عصر بطليموس الأول وانتهى بناؤها في عصر بطلميوس الثاني .. وقد بناها المعماري والمهندس الإغريقي سوستراتوس.

    بناء المنارة كان من الحجر الجيري أما الأعمدة فكان أغلبها من الجرانيت .. وقد حليت أجزاء من البناء بالرخام والبرونز.. ومما يذكر عن "المنارة" أنها كانت مبنية بالحجارة المنتظمة والمطلية بالرصاص على قناطر من الزجاج، وتلك القناطر على ظهر سرطان بحري.

    ويقال أن جملة تكاليف البناء وقتها بلغت 8 آلاف تالنت (talent )(أي ما يعادل ربع مليون جنيه) .

    كانت المنارة مكونة من أربعة طوابق .. وكان ارتفاعها مابين 120 متراً إلى 135 متراً

    الطابق الأرضي من المنارة كان ارتفاعه حوالي 60 متراً .. وكان مربع الشكل وبه العديد من النوافذ وعدد من الحجرات يبلغ عددها 300 حجرة كانت مجهزة لسكن عمال تشغيل المنارة وأسرهم .. وكذلك لتخزين الآلات والأدوات الخاصة بالمنارة.. وينتهي هذا الطابق بسطح في جوانبه الأربعة تماثيل ضخمة من البرونز تمثل تريتون( triton)ابن نبتون ( Neptune )إله البحار .

    ما الطابق الثاني فقد كان مثمن الأضلاع وارتفاعه نحو 30 متراً والطابق الثالث مستدير الشكل يعلوه قمة المنارة وبها مصباح كبير ( فانوس ) .. ( وهو مصدر الإضاءة في المنار ) وقد أقيم على ثماني أعمدة تحمل قبة فوقها تمثال يبلغ ارتفاعه حوالي سبعة أمتار .. ويرجح أنه كان لإله البحار والزلازل " بوسيدون ".

    لم يتوصل المؤرخون على وجه الدقة إلى طريقة إضاءة هذا المصباح (الفانوس ) المرتفع جداً .. ويقال أن الصعود إلى المنارة والنزول منها كان يتم عن طريق سلم حلزوني .

    كان يوجد في فناء المنارة آلة رافعة تعمل بنظام هيدروليكي كانت تستخدم في نقل الوقود ( الخشب ) إلى قمة المنارة حيث يوجد المصباح .. وقد ذكر الرحالة العربي ابن جبير .. أن ضوء المنارة كان يرى من على بعد 70 ميلاً في البحر. وعن طريقة نقل الوقود إلى أعلى المنارة هناك رأيان :

    رأي يقول بأن الوقود كان ينقل عن طريق آلة رافعة تعمل بالنظام الهيدروليكي .

    ورأي آخر يقول بان رفع الوقود الخشبي إلى مكان المصباح في الطابق الأخير كان يتم عن طريق الدواب .. فقد ذكر المؤرخ فوستر أن صفاً طويلا من الحمير كان في حركة دائبة ليل نهار صعوداً ونزولاً عبر منحدر حلزوني وهي تحمل على ظهرها الوقود الخشبي إلى أعلى المنار.

    كان يوجد في قمة المنارة مرآة ضخمة كاسرة للأشعة تتيح رؤية السفن القادمة من بعيد قبل أن تتمكن العين المجردة من رؤيتها.. وهي أشبه بمنظار مكبر مما يدعو للظن بأن علماء الإسكندرية قد توصلوا الى العدسات في ذلك الوقت ..فمن المؤكد أن البناء قد زود بأحدث ما وصل إليه العلم وقتها .

    وقد سقط المصباح وتحطمت المرآة في عام 700 ميلادية.. وبذلك فقدت المنارة وظيفتها منذ ذلك الوقت وقبل أن يدمرها الزلزال تماما في القرن الرابع عشر الميلادي




    وتقوم البعثة الأثرية الفرنسية بقيادة جان إيف امبرورالتي تنقب عن الآثار الغارقة في منطقة الميناء الشرقي والأنفوشي بجوار القلعة تقوم بالتنقيب عن آثار منارة الإسكندرية حيث يسعون للحصول على كتل حجرية تنتمي لأنقاض الفنار القديم .. ويبحثون عن لوحة تذكارية كانت في واجهة المنارة منحوتة بحروف يونانية ضخمة .

    وهناك مشروع تحت الدراسة حالياً لإعادة المنارة إلى الوجود مرة أخرى مثلما أعيد إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة .







    الميناء الشرقي في قلب الإسكندرية



    يعد ميناء الإسكندرية بصفة عامة من أهم وأقدم المواني الواقعة على البحر المتوسط

    وقد كان الإسكندر الأكبر
    يستهدف من وراء تأسيس مدينة الإسكندرية
    إنشاء ميناء جديد يحتل مكانة كبيرة في عالم التجارة
    بعد أن حطم ميناء صور وهو في طريقه إلى مصر




    وقد كان الإسكندر يهدف إلى إنشاء ميناء جديد كبير
    يربط بين بلاد العالم القديم والميناء الشرقية

    وهي تلك الميناء التي تبدأ حدودها حاليا
    من بعد منطقة المنشية وحتى قلعة قايتباي
    تلك المنطقة التي تضم ميدان المساجد
    حيث يواجه أبي العباس المرسي شاطئ
    بحر الميناء الشرقية


    وقد كشف بعض الباحثين في قاع البحر عند مكان جزيرة فاروس عن بقايا أرصفة ومنشآت بحرية ضخمة تضاربت الأقوال حولها وهي :-



    1- يعتقد البعض أن هذه البقايا كانت جزء من ميناء الإسكندرية في العصر اليوناني .

    2- يعتقد آخرون أنها أطلال ميناء أقدم من ذلك عهدا يرجع إلى أيام فرعون مصر رمسيس الثاني والذي شيد في هذا المكان ميناء يحمي مصر من غارات سكان البحر .

    3- أما الفريق الثالث من الباحثين فيذهب إلى أن هذه البقايا تنتمي إلى ميناء أنشأه أهل جزيرة كريت خلال القرن الثاني قبل الميلاد حيث امتدت سيادتهم البحرية حتى الشاطئ المصري .


    كيف نشأت إنشاء الميناء الشرقية ؟


    عندما جاء الإسكندر إلى مصر مر في طريقه بقرية صغيرة للصيادين تسمى "راقودة" وفي مواجهتها جزيرة صغيرة في البحر تسمى جزيرة فاروس فاختار هذا المكان ليشيد مدينته الجديدة الإسكندرية وأمر بمد جسر من الشاطئ إلى هذه الجزيرة وكان الجسر يسمى ( هيتا ستاديون ) أي السبعة ستاديون وذلك لأن طول الجسر كان يساوي سبعة ستاديون ( حوالي 1300 متر ) فقسم هذا الجسر الشاطئ السكندري إلى قسمين (الميناءان فيما بعد) وكان الميناءان أحدهما إلى الشرق وهو الميناء الكبير والرئيسي وقتها ( الميناء الشرقي حاليا ) والآخر في الغرب منه وهو الميناء الغربي ( المستعمل حاليا ) وقد جعل في الجسر ممران قرب طرفيه يصلان بين المينائين وقد خصص للملوك البطالمة ميناء خاص أطلق عليه أسم ( ميناء الملوك ) وكان يقع على الشاطئ الجنوبي للميناء الكبير وكان هناك لسان يمتد في البحر ليحمي الميناء الكبير من التيارات المائية والرياح الشمالية .. وكان هذا اللسان يقع تجاه الصخرة الكبيرة التي شيدت فوقها المنارة إلى الشرق جزيرة فاروس .




    وقد حظي ميناء الإسكندرية بأهمية كبيرة خلال العصر البطلمي ثم الروماني وحتى بداية الفتح العربي وفي العصر الفاطمي كان ميناء الإسكندرية هو الثغر التجاري الأول في مصر .. وفي العصر الأيوبي أصبحت الإسكندرية هي العاصمة الفعلية لمصر وكان ذلك بسبب أهمية مينائها في ذلك الوقت حيث كان سوقا هاما للتجارة وإذا وصفنا الإسكندرية ومينائها في العصر العثماني فقد كان الميناء الشرقي هو المخصص لرسو السفن الأجنبية رغم عدم صلاحيته لهذا الغرض كالميناء الغربي وعلى الميناء الشرقي يقع مبنى الجمرك ومنازل قناصل الدول الأجنبية وفي نهايته تقع قلعة قايتباي كالحارس الأمين .

    أما الميناء الغربي فرغم صلاحيته لرسو السفن وأعمال الملاحة فكان مهملا لا نشاط فيه وازداد سوء حالة ميناء الإسكندرية بعد الحملة الفرنسية .

    وفي عصر محمد على ازدهرت مدينة الإسكندرية مرة أخرى وازدهر ميناؤها ودبت فيه الحياة والنشاط وسمحت مصر للسفن الأوروبية بالرسو في الميناء الغربي الذي يعتبر من هذه الناحية أصلح من الميناء الشرقي مما شجع على زيادة التبادل التجاري بين الإسكندرية ودول أوروبا وبعد ذلك أصبح الميناء الغربي هو الميناء الرسمي للإسكندرية وفي عام 1966 تم إنشاء الهيئة العامة لميناء الإسكندرية وأصبح الميناء الشرقي الآن قاصرا على مراكب الصيد الصغيرة وعلى السباقات المائية ورياضة اليخوت حيث يطل عليه من ناحية القلعة نادي الصيد ونادي اليخت اللذان يستغلان مياهه في الرياضات المائية المتنوعة






    عامود السواري




    كان العمود موضع إعجاب الجميع لضخامته وتناسق أجزائه .. وكانت المنطقة التي يقع فيها العمود محط الأنظار والاهتمام في الزمن القديم.

    أقيم عمود السواري فوق تل باب سدرة بين منطقة مدافن المسلمين الحالية والمعروفة باسم (العمود ) وبين هضبة كوم الشقافة الأثرية .

    وقد عرف تل باب سدرة (الذي يقع فوقه العمود) منذ أيام الإسكندر بأنه" أكر وبوليس الإسكندرية" أي المكان المرتفع الحصين الذي تقوم عليه أهم آثارها ومعابدها وهو نفس الموقع الذي كانت تحتله قرية راكوتيس الفرعونية .

    عرف عمود السواري خطأ منذ الحروب الصليبية باسم عمود" بومبي " ويرجع هذا الخطأ إلى أن الأوربيين ظنوا أن رأس بومبي ( القائد الروماني الذي هرب إلي مصر فراراً من يوليوس قيصر وقتله المصريون ) ظنوا أن رأسه قد وضعت في جرة جنائزية ثمينة ووضعت فوق تاج العمود .

    كما عرف العمود باسم " عمود ثيودوسيان ( في العصر البيزنطي )

    وتعود تسمية العمود باسم عمود السواري إلى العصر العربي حيث يعتقد أنها جاءت نتيجة ارتفاع هذا العمود الشاهق بين 400 عمود أخرى والتي تشبه الصواري ( صواري السفن ) ولذلك أطلق عليه العرب " عمود الصواري" .. السواري فيما بعد.

    يقع عمود السواري في مكان متوسط في بهو معبد السرابيوم ( وهو المعبد الذي سمي في أيام العرب بقصر الإسكندرية ).. ويقع العمود في مكان بارز بين الآثار القائمة على ذلك التل المرتفع مما يسمح برؤيته من مكان بعيد .

    صنع عمود السواري من حجر الجرانيت الأحمر .. وجسم العمود عبارة عن قطعة واحدة طولها 20,75 متراً..

    قطرها عند القاعدة 2،70متراً..وعند التاج 2.30 متراً.

    يبلغ الارتفاع الكلي للعمود بما فيه القاعدة حوالي 26.85 متراً .

    تم استخدام مجموعة من الأحجار المختلفة الأشكال والتواريخ في إقامة أساسات هذا النصب التذكاري الهام.. يرجع بعضها إلى مباني قديمة .. منها قاعدة تمثال من الحجر الأسود الضارب للخضرة

    وجد على قاعدة العمود نقش يوناني .. كما وجد كتلة من حجر الصوان عليها اسم الملك أبسماتيك الأول من ملوك الأسرة 26 (663- 609 ق.م )

    وجد أيضا ً في أساسات العمود كتلة أخرى من حجر الصوان منقوشة بالهيروغليفية تحمل اسم الملك سيتي الأول من ملوك الأسرة 19 (1318 -1208 ق.م )

    عثر أيضاً في أساس العمود على قطعة مكتوب عليها بالهيروغليفية ( محفوظ بالمتحف البريطاني ) وعليها جزء من اسم الملك سنوسرت الثاني أو الثالث وكلاهما من ملوك الأسرة الثانية عشرة .

    لم يتم تحديد تاريخ إنشاء هذا العمود على وجه الدقة لكنه يعود للعصر الروماني .. وقيل أن هذا العمود اهدي للمسيحية بعد انتصارها في الإسكندرية .



    والأرجح أن هذا العمود قد أقامه السكندريون للإمبراطور الروماني " دقلديانوس " تعبيراً عن شكر السكندريين له .. وتحدثأ بفضله وكرمه معهم .. بعد أن جاء إلى مصر في النصف الثاني من القرن الثالث .. وأخمد الثورة التي قام بها في الإسكندرية القائد الروماني دوميتيانوس الملقب ب ( أخيل ).. فأعاد دقلديانوس الهدوء والاستقرار والرخاء إلى المدينة .

    تم قطع هذا العمود من محاجر الجرانيت في أسوان .. وبعدها تم نقله بطريق النيل ثم حمل في الترعة التي تمد الإسكندرية بالماء العذب .. وكانت تبعد في جزء منها عن الأكروبوليس بمسافة 570 متراً .. فتم نقله بطريق العربات الممتد بين الترعة وأحد جوانب الترعة .

    وقد أقيم العمود على منحدرين أحدهما يصل إلى الشمال والآخر إلى الجنوب وهذه الطرق جزء من مساحة معبد السرابيوم .

    يوجد بجوار عمود السواري تمثالان لأبي الهول على أحدهما نقش للملك حور محب من الأسرة ال12.






    المسرح الروماني



    يقـع فى منطقه ( كوم الدكه ) وتم اكتشافه في عام 1960



    يرجع اقامه هذا المبني الي بدايه القرن الرابع الميلادي وظل مستخدما حتي منتصف القرن السابع الميلادي

    المبني مدرج علي شكل ( حدوه حصان ) او حرف u

    وقد اطلق عليه خـطـأً تسمية ( المسرح )

    يتكون ( المدرج الرومانى )من 13 صف من المدرجات الرخاميه مرقمه بحروف وارقام يونانيه لتنظيم عمليه الجلوس اولها من اسفل من الجرانيت الوردى المكونة من الحجار .

    المبني الدائرى الوحيد بين اثار مصر الرومانيــة و يتــســــــع لـعـدد 600



    استخدماته :



    في العصر الروماني

    استخدام المبني كصاله لسماع الموسيقي ( اديون ) حيث انها كانت تتوافر فيه عنصر الاستماع بفضل وجود القبة ومنطقة الاوركسترا.



    في العصر البيزنطي

    استخدم المبني كصاله للجتماعات ( بلوتاريوم )



    الآثار المعروضة :

    1. بقاياء اعمده من عصور مختلفه

    2. لوحه عليها تصوير للملك سيتي الاول يقدم كربان لهيئه غير واضحه

    3. لوحه ثانيه عليها نقش للملك سيتي الاول مصورا وهيئه المعبود سيتي وهو يقدم لاتوم

    4. تمثال علي هيئه ابو الهول للملك رمسيس الثاني

    5. تمثال علي هيئه ابو الهول للملك بسمتيك نفردايب رع اسره 26

    6. لوحه عليها هيئه بتاح

    7. لوحه عليها راس البقره صخور



    1 ويرجع إطلاق اسم ( كوم الدكه ) علي هذه المنطقة إلي القرن الماضي عندما مر عليها المؤرخ ( النويري السكندري ) وشاهد هذا التل الترابي المرتفع والذي يشبه ( الدكه ) والناتج عن اعمال حفر ( ترعه المحموديه ) في عصر ( محمد علي ) حيث تكون هذا التل الترابي من أكوام التراب المدكوك



    2. وبعد صدور القرار بازاله التل الترابي والبدء في اقامه مبني حكومي في هذا الموقع واثناء عمل الاساسات اصطدمت الاعمده الحديديه باجزاء صلبه تحت الارض جهه الجنوب والشرق مما اكد للقائمين علي العمل بوجود كيانا معماريا في هذا الموقع وعلي الفور بدات اعمال الحفر والكشف بواسطه ( المتحف اليوناني الروماني ) ممثلا لمصلحه الاثار المصريه و ( البعثه البولنديه ) ممثلا لمركز اثار البحر المتوسط لتكشف لنا طرازا معمارياً فريدا لاثار مصر الرومانيه



    3. وهذا ما تؤكده طراز العمار والمواد والعناصر العماريه المستخدمه فيه مقارنه بالمباني الاخري التي اقيمت في هذه الفتره ويدلنا هذا علي ان المبني مرت عليه ثلاثه عصور ( الروماني – البيزنطي ( المسيحي ) – الاسلامي )



    لذلك فقد اختلفت استخداماته من عصر الي عصر وهذا ما اثبتته الدراسات والاضافات المعماريه المختلفه علاوه علي طبيعة وصفات كل عصر من هذه العصور.



    4. ولكن الدراسات المقارنه بينه وبين المسارح المشابهه والتي اكتشفت في اليونان وايطاليا ومسرح مدينه ( جرش ) اكدت انه ليس مبني للمسرح لان مبني المسرح عاده مايكون علي شكل حرف c او نصف دائره حتي يتمكن الجالسون علي الاطراف من المشاهدة فضلا علي ان صغر حجم المبني بالنسبة لعدد سكان الأسكندريـة القديمة في هذا الوقت وما كان لها من قيمة ومكانة حضاريـة مرموقه تؤكد لنا انه ليس مسرحا ومن هنا يمكن لنا تسميته بـ ( المدرج الرومانى )



    يتكون ( المدرج الرومانى )من 13 صف من المدرجات الرخاميه مرقمه بحروف وارقام يونانيه لتنظيم عمليه الجلوس اولها من اسفل من الجرانيت الوردى المكونه من الحجار المتينة ولذا استخدمه المهندس كأساس لباقي المدرجات، ويوجد اعلي هذه المدرجات 5 مقصورات كانت تستخدم لعمليه النوم لم يتبقي منها الا مقصورتين

    وكان سقف هذه المقاصير ذو قباب تستند علي مجموعه من الاعمده وكانت وظيفه تلك القباب حمايه الجالسين من الشمس والامطار بالاضافه الي دورها الرئيسى في عمليه التوصيل الجيد للصوت والتي سقطت علي اثر الزلزال القوى تعرضت له الاسكندريه في القرن 6 الميلادى

    وتستند المدرجات علي جدار سميك من الحجر الجيري يحيط به جدار اخر وقد تم الربط بين الجدارين بمجموعه من الاقواس والاقبيه حيث يعتبر الجدار الخارجى دعامه قويه للجدار الداخلي وقد استخدمت مداميك الطوب الاحمر في هذا الجدار وهو الطراز السائد في المباني الرومانيه عامه حيث ان له دورا معماريا في التقويه كما انه يعطي شكلا جماليا للمبني ولقد نشأ بين هذين الجدارين ممر مغطي بالاقبيه يحيط بالمبني كان يستخدمه العاملون بالمبني

    ويقع منتصف المدرج منطقه ( الاوركسترا ) والتي كانت تستخدم كمكان لعزف الموسيقى تسبتها دعامتين رخاميتين ثم صالتين من الموزايكو ذات زخارف هندسيه في المدخل والذى يقع جهه الغرب في العصر البيزنطي

    حيث كان المبني في العصر الروماني ذا مدخلين احدهما جهه الشمال والاخر جهه الجنوب من خلال مابين مقوسين في الجدار الخارجىثم غلقها بعد ذلك في العصر البيزنطى الي جانب وجود حجرتين كبيرتين في المدخل احدهما جهه الشمال والاخر جهه الجنوب كانا يستخدمان كأماكن انتظار العصر الروماني علي شارع من العصر الروماني يسمي بـ ( شارع المسرح ) وهو يعتبر شارع عرض رئيسي من شوارع الاسكندريه القديمه توجد فيها اساسات لفيلا من القرن الاول الميلادى.



    5. ويدل هذا علي وجود شعار الدوله البيزنطيه علي احد الفتحات الموجوده بالمدخل ( وهو عبارة عن الصليب داخل دائرة ) حيث أن الصليب شعار الدوله المسيحية والدائرة هي هالة النور للتدليل علي وجه المسيح ، بالاضافه الي نقش بالحروف اليونانية القديمة علي احدي المدرجات تميزه الحظ والنصر لحزب علي حزب اخر وهذا دليل كذلك علي ان المبني اتخذ الصفه الرسميه والسياسيه في العصر البيزنطي.






    كتاكومب كوم الشقافة




    تقع هذه المقبرة الأثرية بمنطقة كوم الشقافة في حي كرموز وخلف مدافن المسلمين الحالية .. وهذه المنطقة هي جزء من مدينة الإسكندرية القديمة .

    واسم كوم الشقافة هو الاسم العربي الذي أطلق على المنطقة إحياءً للاسم اليوناني القديم .. وتقع كوم الشقافة في المنطقة التي قامت بها قرية راكوتيس .. وهو الاسم الذي عرفت به عند الرومان إحياءً للاسم الفرعوني القديم للقرية وهو رع- قدت

    اكتشفت هذه المقبرة ( الجبانة ) بطريق الصدفة في عام 1892م .. وتم الكشف عنها نهائياً عام 1900م .

    يعود تاريخ هذه الجبانة إلى أواخر القرن الأول الميلادي وحتى القرن الرابع الميلادي .. أما أهم مبانيها وهي المقبرة الرئيسية بها فترجع إلى حوالي منتصف القرن الثاني الميلادي .

    ومقبرة كوم الشقافة .. هي من نوع مقابر الكاتا كومب التي انتشرت في القرون الثلاثة الأولى الميلادية في ايطاليا وبعض الجزر اليونانية .



    وقد كانت االكاتا كومب تقتصر على دفن الموتى من المسيحيين الذين كانوا يعانون من الاضطهاد الروماني لهم .. فكانت هذه المقابر تحفر تحت الأرض على هيئة شوارع ممتدة لأميال طويلة تحفها المقابر على الجانبين .. وكانت هذه الكاتا كومب تحفر بشكل سريع وفي الخفاء خوفا من الحكام .

    وبالنسبة لمقبرة كوم الشقافة لم يوجد أي أثر مسيحي واحد يدل على أن المسيحيين الأوائل قد استخدموها يوما من الأيام .. فهي جبانة وثنية منذ نشأتها في أواخر القرن الأول الميلادي إلى أن بطل استعمالها للدفن في القرن الرابع الميلادي .

    نشأت هذه الجبانة - خلافا لما هو متبع في إيطاليا – كمقبرة لأسرة واحدة فقط من الأسر الغنية التي كانت تعيش في الإسكندرية .. ثم استخدمت بعد ذلك لدفن العديد من الأسر .

    يغلب على جبانة كوم الشقافة الجمع بين الفنين الروماني والفرعوني .. على عكس مثيلاتها في ايطاليا التي تميزت بالفن اليوناني الروماني أو المسيحي .. ولم يمتزج الفن الروماني والفرعوني في مقبرة كوم الشقافة في عمارتها فقط بل وفي نحتها وتماثيلها .

    تمتد مقبرة كوم الشقافة لبعض الشيء تحت الأرض .. وهي فريدة بالنسبة لهذا النوع من الجبانات في أنها تنزل إلى عمق ثلاث طوابق تحت الأرض .. وربما جاء ذلك تحت تأثير المقابر الفرعونية في مقبرة طيبة حيث كانت المقبرة تحقر لمسافات بعيدة جداً .



    والمقبرة التي حفرت على عمق ثلاثة طوابق تحت الأرض .. صممت على أن تدلى الجثة بالحبال من مسقط نور ذي فتحات في جدرانه .. ويحيط به سلم حلزوني إلى أدنى طابق بالمقبرة .. وحين كانت الجثة تصل إلى الطابق الذي سترقد فيه تحمل لتوضع في مرقدها الأخير .. والسلم الحلزوني موصل بين سطح الأرض والطابق الأول .

    امتازت هذه الجبانة بميزات اكتسبتها من الفن الروماني كما يبدو في السلم والنحت والزخرفة وفي بعض الأجزاء المعمارية .

    والمقبرة ( الجبانة ) مقسمة إلى :

    - الحفر المسماة بالمشكاوات وهذه أكثرها شيوعاً .. والمشكاة عبارة عن حفرة في الحائط المنحوت في الصخر مستطيلة الشكل أفقية وعميقة لها فتحة مربعة تغلق بشريحة من الحجر الجيري أو الرخام .. وكثيراً ما كتب باللون الأحمر على هذا الباب الحجري اسم المتوفى .

    - التابوت .. وكان في العادة محفوراً في الصخر .. وكان بعض هذه التوابيت مقسمة إلى أقسام لوضع أكثر من جثة بها .

    - أربعة مقابر عادية بالطابق الثاني خلف المقبرة الرئيسية .. وهي أشبه بمقابر المسلمين .. وهي عبارة عن حجرة يوجد في سقفها فتحة تمرر منها الجثث .. وقد استعملت كل حفرة لدفن العديد من جثث الفقراء .

    - جرار ( جمع جرة ) لحفظ رماد الجثث بعد حرقها .. وهي من الفخار .. وهي إناء له ثلاث حلقات يمسك بها وكان لأغلبها غطاء من الفخار .



    وفي الطابق الأول أيضاً توجد حجرات أخرى للدفن بها بعض التوابيت .. وبها حفرات لوضع الجثث أو جرار الرماد .. ويؤدي سلم مستقيم من هذا الطابق إلى الطابق الثاني حيث المقبرة الرئيسية وأماكن الدفن الأخرى ..

    وسقف هذا السلم مقبب وله زخرفة الصدفة .

    والمقبرة الرئيسية يوجد بها بهو وحجرة جنائزية .. وللبهو واجهة رومانية تعلوها زخرفة يونانية .. ثم يليها من أسفل إفريز مصري به قرص الشمس المجنح بين صقرين .. أما واجهة الباب المؤدي إلى الحجرة الجنائزية فزخرفته من الطراز الفرعوني .. وله إفريز به قرص الشمس المجنح يعلوه زخرفة بها رأس ثعبان



    وعلى جانبي الباب نجد زخرفة مختلطة بين الفرعوني واليوناني من شأنها رد الشر بعيداً عن المقبرة .. فنجد تحت الزخرفة اليونانية درع الإلهة أثينا وعليه رأس ميدوزا والتي كانت حسب الأساطير اليونان تحيل من يراها إلى حجر ميت .. وبأسفل الدرع رسم ثعبان يجلس فوق معبد ويلبس تاج الوجهين البحري والقبلي .. وعلى يمين الثعبان رسمت عصا هرميس ( ميركوري عند الرومان ).. وهيرميس هو رسول الآلهة ومرشد الموتى إلى العالم الآخر .. وعن يسار الثعبان فيوجد نبات الإله ديونيسوس (باكوس عند الرومان ) اله الموتى

    أما الثعبان فهو ملاك خير كما أنه مقدس للإله أوزوريس اله الموتى عند الفراعنة .









    سيد درويش بين المسرح العريق ودار الأوبرا



    منذ 1918 .. عرف السكندريون هذا المبنى الضخم الفريد الإيطالي التصميم الذي تزينه الزخارف الفريدة ذات الطابع الكلاسيكي الاوربي والذي كان سائدا في مصر في بداية القرن العشرين ذلك هو تياترو محمد علي والذي أنشأه بدر الدين قرداحي وهو لبناني الجنسية على انقاض مسرح خشبي يدعى مسرح زيزينيا الشتوي .. ومنذ عام 1962 بدأ السكندريون يعرفون هذا المسرح على انه مسرح سيد درويش بعد ان اطلقت عليه الدولة هذا الاسم تكريما للدور العظيم الذي لعبه فنان الشعب سيد درويش في تاريخ الموسيقى العربية .

    وهذا المسرح العريق ... منذ انشائه في الفترة الاولى من حكم السلطان فؤاد الاول وهو يقدم الاعمال المسرحية والاوبرالية ويتميز مسرح سيد درويش بمجموعة فريدة من الزخارف البنانية والهندسية التي تاخذ سمات أوروبية وهناك زخارف أوروبية متمثلة في الادوات الموسيقية المتداخلة التي تزين اعلى البهو مع باقة الورد التي تخرج منه كما توجد وجوه ادمية تمثل رمز المسرح وهي متمثلة في اربعة وجوه باسم وعابس وباسم وعابس بالترتيب.

    وقد استطاع هذا المسرح العريق مند انشائه ان يجذب اليه عددا كبيرا من فرق الاوبرا العالمية التي كانت تحط رحالها في الاسكندرية عندما تمر بمصر ذهابا وعودة .. ولذلك قدمت عليه الكثير من العروض الاوبرالية في بدايات القرن العشرين .. ومسرح سيد درويش ..هذا المسرح الكلاسيكي التاريخي يحمل بين جدرانه العتيقة عبق الماضي وسحر الفنون وخصوصية الاسكندرية .. وحين تدخل الى هذا المسرح العريق تشم رائحة التاريخ .. وتسمع صوتا ياتيك من الماضي يحمل موسيقى سيد درويش التي طالما عزفت على خشبات هذا المسرح السكندري




    وإليكم ملف كامل عن تاريخ الإسكندرية قمت برفعه لكم حتى يتسنى للجميع الاحتفاظ به
    http://up.haridy.org/17A34C13
    أنتهت حلقة التاريخ
    وأترككم مع حلقة أعلام سكندرية
    فى رعاية الله
    ميــــــــمو


    التعديل الأخير تم بواسطة قلب مصر ; 31-10-2006 الساعة 09:36 AM
    فى كل طريق سد عالى شايفــاه العيون.
    ويمكن أكون أو لا أكون .. !!



  2. #2

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيـن البشــر
    المشاركات
    4,396
    أعلام سكندرية سطعت مع شمس يوم سكندرى

    بدايتنا مع

    سيد درويش




    الاسم : السيد درويش البحر
    الوالد : المعلم درويش البحر
    صناعته: نجار
    الوالدة: ملوك بنت عيد
    البلد: الإسكندرية
    الجهة: كوم الدكة
    المنزل: 112 حارة البوابة الشهيرة بحارة الحاج بدوىبشارع السوق
    الداية: فطومة الوردانية
    شيخ الحارة: بسيونى العدس
    قسم : العطارين
    تاريخ الميلاد: 17 مارس 1892 الساعة 9 صباحا



    ولد سيد درويش بمدينة الإسكندرية من أبوين فقيرين فكان لوالديه قرة عين لأنه أول ذكر رزقا به بعد ثلاثة بنات وهن (فريدة – ستوتة- زينب ) وكانت الأولى والثانية متزوجتين عند ميلاده وتزوجت الصغرى وهو فى سن العاشرة.
    نشأته وتعليمه:
    نشأ سيد درويش بين والديه واخواته كما ينشأ كل طفل مدلل وكان موسيقيا بالفطرة إذ كانت والدته تقول أنه لم يكن قد بلغ الأربعين يوما وإذا سمع صوتا حنونا أو موسيقيا يترك ثديها ويدور بعينيه باحثا عن مصدر ذلك الصوت، ونمت معه هذه الظاهرة حتى إذا بلغ الخامسة فألحقه والده (بكتاب سيدى أحمد الخباشى)،
    وتوفى والده ولم يكن سنه قد بلغت السابعة فنقلته والدته إلى مدرسة أهلية أفتتحها شاب من أهل الحى اسمه "حسن افندى حلاوة"
    وفى هذه المدرسة تلقى أول شعاع من أشعة الموسيقى،كان أحد مدرسيها "سامى أفندى" مولعا بحفظ الأناشيد والسلامات فلم يلبث سيد درويش الصغير أن فاق جميع أقرانه فى حفظ الأناشيد فعينه رئيسا عليهم وظل بهذه المدرسةعامين يحفظ القرآن الكريم ثم أغلقت المدرسة والتحق سيد بمدرسة شمس المدارس،
    كان الطفل سيد درويش بعد انصرافه من المدرسة يجتمع بأصدقائه ممن هم فى سنه ويذهبون إلىمسجد "سيدى حذيفة اليمانى" ويأتون بصندوق كبير من الخشب ليقف عليه سيد درويش وينشدهم ما كان يحفظه من ألحان الشيخ سلامة حجازى وكان أهل الحى يصفقون له ويشجعونه.

    والتواشيح التى كان يسمعها من المرحومين "الشيخ أحمد ندا" و "الشيخ حسن الأزهرى" وكان يهرب فى المساء من والدته ويذهب مع بعض أصدقائه لسماع إنشاد السيرة النبوية الشريفة من الأستاذين "نداء والأزهرى" بعد ذلك انتسب سيد درويش إلى المعهد الدينى العلمى الذى أنشأه الخديوى عباس وكان بزيه المعمم وكانت أول مرة يضع العمامة على رأسه عندما فكر أحد أصدقائه أن يقيم حفلا فى منزله فدعا سيد وبعض الأصدقاء لإحياء الحفلة فأحضر له عمامة وجبه وقفطانا. انتقل سيد إلى السنة الثانية بالمعهد بمسجد (الشوربجى) بعد أن قضى السنة الأولى فى مسجد (سيدى أبى العباس) فكان يقوم بأداء الآذان الشرعى وبدأت شهرته بما كان يقوم به من إحياء بعض الحفلات بالإسكندرية والحفلات الخاصة لأصدقائه، وقد استمر فى طلب العلم بالمعهد ما يقرب من عامين انقطع بعدها ليخدم السيرة النبوية الشريفة بعد أن رأى أن المعهد سيقف حائلا بينه وبين ما كان يحسه فى نفسه من ميله إلى الموسيقى.




    جمال عبد الناصر



    منزل جمال عبد الناصر بحى باكوس بالإسكندرية


    ولد جمال عبد الناصر في ١٥ يناير ١٩١٨ في ١٨ شارع قنوات في حي باكوس الشعبي بالإسكندرية .

    كان جمال عبد الناصر الابن الأكبر لعبد الناصر حسين الذي ولد في عام ١٨٨٨ في قرية بني مر في صعيد مصر في أسره من الفلاحين، ولكنه حصل على قدر من التعليم سمح له بأن يلتحق بوظيفة في مصلحة البريد بالإسكندرية، وكان مرتبه يكفى بصعوبة لسداد ضرورات الحياة .

    جمال عبد الناصر فى المرحلة الابتدائية:

    التحق جمال عبد الناصر بروضة الأطفال بمحرم بك بالإسكندرية، ثم التحق بالمدرسة الابتدائية بالخطاطبه في عامي ١٩٢٣ ، ١٩٢٤ .

    وفى عام ١٩٢٥ دخل جمال مدرسة النحاسين الابتدائية بالجمالية بالقاهرة وأقام عند عمه خليل حسين في حي شعبي لمدة ثلاث سنوات، وكان جمال يسافر لزيارة أسرته بالخطاطبه في العطلات المدرسية، وحين وصل في الإجازة الصيفية في العام التالي – ١٩٢٦ – علم أن والدته قد توفيت قبل ذلك بأسابيع ولم يجد أحد الشجاعة لإبلاغه بموتها، ولكنه اكتشف ذلك بنفسه بطريقة هزت كيانه – كما ذكر لـ "دافيد مورجان" مندوب صحيفة "الصنداى تايمز" – ثم أضاف: "لقد كان فقد أمي في حد ذاته أمراً محزناً للغاية، أما فقدها بهذه الطريقة فقد كان صدمة تركت في شعوراً لا يمحوه الزمن. وقد جعلتني آلامي وأحزاني الخاصة في تلك الفترة أجد مضضاً بالغاً في إنزال الآلام والأحزان بالغير في مستقبل السنين ".

    وبعد أن أتم جمال السنة الثالثة في مدرسة النحاسين بالقاهرة، أرسله والده في صيف ١٩٢٨ عند جده لوالدته فقضى السنة الرابعة الابتدائية في مدرسة العطارين بالإسكندرية .



    ولكثرة الحديث عن عبد الناصر معى ملف كامل عن سيرته تم أعدادة من قبل
    د. هدى جمال عبد الناصر

    وتم رفعه فى المرفقات







    عبد اللطيف أبوهيف

    عبد اللطيف خميس أبو هيف من مواليد 30 يناير 1929 بحي بحري بمحافظة الإسكندرية



    فاز ببطولة العالم 5 مرات متتالية وخريج كلية سانت هيرست العسكرية في لندن 1956
    حاصل على وسام الرياضة من رئاسة الجمهورية وفاز بلقب سباح القرن العشرين في مايو 2001 تقديرا لانجازاته وأطلق عليه الاتحاد الدولي لمحترفي السباحة الطويلة لقب أعظم سباح في التاريخ وقهر المانش 3 مرات واختير أفضل 3 سباح في العالم
    إن الحديث عن عبد اللطيف أبوهيف وإنجازاته يحتاج إلي 'موسوعة'.. ولكن يكفي إنه السباح الذي نجح في عبور المانش ثلاث مرات ، محققا رقما قياسيا عالميا عام 1953
    وفي عام 1955 انتزع المركز الأول في أول سباق دولي للمانش رغم مشاركة أسرع السباحين العالميين ومنهم توم بارك العملاق والبطل الأمريكي..
    ولن ينس التاريخ أن أبو هيف تبرع بجائزته المالية لأسرة السباح الإنجليزي الذي غرق في بحر المانش أثناء عبوره بمفرده دون مركب مرافق.. وقد ترك ماتيوس ويب أسرة مكونة من سبعة أفراد.
    كما أحتل أبو هيف المركز الأول في أطول وأعظم سباق للسباحة الطويلة حول العالم عام ..1963 ولم يقم السباق مرة أخرى..
    وكان ذلك بالسباحة لمدة 36 ساعة في بحيرة ميتشجان بالولايات المتحدة لقطع مسافة بلغت 135 كيلومترا..
    كما فاز أبو هيف بالعديد من السباقات في الأرجنتين.. واحدها بلغ 250 كيلومترا.. واستطاع السباحة لمدة 60 ساعة من روساريو الي العاصمة بيونس ايرس.. ولأن أحداً من السباحين لم يكمل السباق الصعب إلي نهايته فقد تم ترتيب اللاعبين طبقا للمسافة التي تم قطعها.. وكان أبو هيف في المقدمة ليتم تتويجه..
    وأحتل أيضا المركز الأول في سباق نهر السين بفرنسا مع مرعي حماد عام ..1952
    واستمرارا للجانب الإنساني عند أبو هيف فقد تبرع أيضا بجائزته لجورج فاليري الفرنسي بطل العالم في سباق الظهر عقب إصابته بشلل الأطفال..
    وفي عام 1965 أقيم سباق مونتريال الدولي ، علي طريقة التتابع لمدة 30 ساعة، ويقوم كل سباح بالسباحة لمدة ساعة بالتبادل مع زميل له ، وكان يشارك أبو هيف السباح الإيطالي جوليو ترافاليو الذي لم يستطع إكمال السباق لإصابته بنزلة برد ، ليخرج من الماء إلي المستشفي.. وأصر أبو هيف علي إكمال السباحة بمفرده حتي النهاية في تأكيد دافع علي الإصرار والتحدي .. ليحصل أبو هيف المعجزة علي المركز الأول.
    ولأن السيرة رائعة حقا .. فقد وقع الاختيار علي أبو هيف ليكون أفضل رياضي في العالم عام 1963 في الاستفتاء السنوي بايطاليا لاختيار أحسن النجوم العالميين ، لينضم أبو هيف إلي القائمة الذهبية مع الجوهرة السوداء بيليه نجم البرازيل والعالم في كرة القدم وذلك عام 1961 ومن بعده ريفييرا في العام التالي ثم أبو هيف.











    توفيق الحكيم


    ولد الكاتب الكبير حسين توفيق إسماعيل الحكيم ( توفيق الحكيم ) بحي محرم بك بمدينة الإسكندرية في عام 1898 م .

    تلقى توفيق الحكيم تعليمه الأول في مدرسة رأس التين الابتدائية وتلقى تعليمه الثانوي في مدرسة رأس التين الثانوية


    ثم مدرسة العباسية الثانوية بالإسكندرية

    نشا الحكيم في الإسكندرية وعاش بها صباه وشبابه وكان يتنقل مع أبيه إسماعيل الحكيم وكيل النيابة بين الإسكندرية وبعض المدن بحكم طبيعة عمله ، وكان لجده الشيخ أحمد الحكيم عزبة في البحيرة يذهبون إليها بين الحين والآخر .

    انتقل توفيق الحكيم إلى القاهرة بعد ذلك وأتم بها تعليمه الثانوي ونال شهادة الثانوية " البكالوريا " وبدأ يكتب حوالي عام 1920م

    التحق توفيق الحكيم بمدرسة الحقوق بالقاهرة ونال منها الليسانس في القانون عام 1924م وبدأ يتدرب على المحاماة .

    وخلال سنوات دراسته بالجامعة أخرج الحكيم عدة مسرحيات منذ عام (1922م) مثلتها فرقة عكاشة على مسرح الأزبكية، وهي مسرحيات: العريس، والمرأة الجديدة، وخاتم سليمان، وعلي بابا.

    لما أنهى دراسته في كليه الحقوق قرر السفر إلى فرنسا لاستكمال دراساته العليا في القانون، ولكنه هناك انصرف عن دراسة القانون، واتجه إلى الأدب المسرحي والقصص، وتردد على المسارح الفرنسية ودار الأوبرا وكان ذلك في الفترة من ( 1925- 1928م ) تقريباً .

    عاش توفيق الحكيم في فرنسا نحو ثلاثة أعوام حتى أواسط عام (1928م) كتب خلالها مسرحية بعنوان "أمام شباك التذاكر".



    ترك الحكيم 100 مسرحية و 62 كتابا ، ترجم منها الكثير إلى عدد من اللغات الحية . ومن أهم ما ترجم له : " أهل الكهف " ( 1932 )، " شهرزاد "( 1934 ) ، " بيجماليون " أوديب " ( 1949 ) " السلطان الحائر " ( 1960 ) ، " يا طالع شجرة " ( 1962 ) و " شمس النهار " التي كتبها ونشرها عام 1965.

    وقد كتب أولى مسرحياته الضيف الثقيل إبان ثورة 1919 ضد الاحتلال البريطاني. كما كتب واحدة من أولى الروايات العربية عودة الروح سنة 1933 و التي كان قد كتبها قبل ذلك بالفرنسية أثاء وجوده في باريس للدراسة، و كتب أول مسرحية عربية ناضجة بمعايير النقد الحديث و هي أهل الكهف و ذلك في سنة 1933. ومن أعماله أيضاً :

    1933 - عودة الروح (رواية)

    1933 - أهل الكهف (مسرحية)

    1934 - شهرزاد (مسرحية)

    1936 - محمد (صلى الله عليه وسلم) (سيرة حوارية)

    1937 - يوميات نائب في الأرياف (رواية)

    1938 - عصفور من الشرق (رواية)

    1938 - تحت شمس الفكر (مقالات)

    1938 - أشعب (رواية)

    1938 - عهد الشيطان (قصص فلسفية)

    1938 - حماري قال لي (مقالات)

    1939 - مسرحية برا كسا أو مشكلة الحكم (مسرحية)

    1939 - راقصة المعبد (روايات قصيرة)

    1940 - نشيد الإنشاد (كما في التوراة)

    1940 - حمار الحكيم (رواية)

    1941 - سلطان الظلام (قصص قصيرة)

    1941 - من البرج العاجي (مقالات قصيرة)

    1942 - تحت المصباح الأخضر (مقالات)

    1942 - بجماليون (مسرحية)

    1943 - سليمان الحكيم (مسرحية)

    1943 - زهرة العمر (سيرة ذاتية -رسائل)

    1944 - الرباط المقدس (رواية)

    1945 - شجرة الحكم (صبور سياسية)

    1949 - الملك أوديب (مسرحية)

    1950 - مسرح المجتمع (21 مسرحية)

    1952 - فن الأدب (مقالات)

    1953 - عدالة وفن (قصص)

    1953 - أرنى الله (قصص فلسفية)

    1954 - عصا الحكيم (خطرات حوارية)

    1954 - تأملات في السياسة (فكر)

    1955 - التعادلية (فكر)

    1955 - إيزيس (مسرحية)

    1956 - الصفقة (مسرحية)

    1956 - المسرح المنوع (21 مسرحية)

    1957 - لعبة الموت (مسرحية)

    1957 - أشواك السلام (مسرحية)

    1957 - رحلة إلى الغد (مسرحية تنبؤية)

    1959 - الأيدي الناعمة (مسرحية)

    1960 - السلطان الحائر (مسرحية)

    1962 - يا طالع شجرة (مسرحية)

    1963 - الطعام لكل فم (مسرحية)

    1964 - رحلة الربيع والخريف (شعر)

    1964 - سجن العمر (سيرة ذاتية)

    1965 - شمس النهار (مسرحية)

    1966 - مصير صرصار (مسرحية)

    1966 - الورطة (مسرحية)

    1966 - ليلة زفاف (قصص قصيرة)

    1967 - قالبنا المسرحي (دراسة)

    1967 - بنك القلق (رواية مسرحية)

    1972 - مجلس العدل (مسرحيات قصيرة)

    1972 - رحلة بين عصرين (ذكريات)

    1974 - حديث عن كوكب (حوار فلسفي)

    1974 - الدنيا رواية هزلية (مسرحية)

    1974 - عودة الوعي (ذكريات سياسية)

    1975 - فدى طريق عودة الوعي (ذكريات سياسية)

    1975 - الحمير (مسرحية)

    1975 - ثورة الشباب (مقالات)

    1976 - بين الفكر والفن (مقالات)

    1976 - أدب الحياة (مقالات)

    1977 - مختار تفسير القرطبى (مختار التفسير)

    1977- وثائق من كواليس الأدباء

    1980 - تحديات سنة 2000 (مقالات)

    1982 - ملامح داخلية (حوار مع المؤلف)

    1983 - التعادلية مع الإسلام والتعادلية (فكر فلسفي)

    1983 - الأحاديث الأربعة (فكر ديني)

    1983 - مصر بين عهدين (ذكريات)

    1985 - شجرة الحكم السياسي (1919-1979)

    الجوائز والأوسمة والتكريم :

    - حصل توفيق الحكيم على وسام " قلادة الجمهورية "عام 1957م .

    - حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية في عام 1960

    - حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1960، ووسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى.

    -حصل أيضاَ على قلادة النيل عام 1975.

    - تم منحه الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون في عام 1975.

    - أطلق اسمه على فرقة ( مسرح الحكيم ) في عام 1964 حتى عام 1972

    - أطلق اسمه على مسرح محمد فريد اعتباراً من عام 1987.

    وفاته :

    وقد توفي الأديب الكبير توفيق الحكيم في 27 يوليو 1987م ودفن بالقاهرة بعيداً عن مسقط رأسه ومرتع صباه وشبابه الإسكندرية






    الفنان والخطاط السكندري " محمد إبراهيم "



    يعد الفنان محمد إبراهيم أحد رواد وأعلام فن الخط العربي في مصر والوطن العربي في العصر الحديث .

    ويعد هو وأخوه الفنان الخطاط كامل إبراهيم أصحاب مدرسة متميزة في الخط العربي هذا بالإضافة إلى كونهما أصحاب واحدة من أهم مدارس الخط العربي في مصر وهي مدرسة محمد وكامل إبراهيم للخط العربي بالإسكندرية

    ولد الخطاط المصري كامل إبراهيم بمدينة الإسكندرية في 2/9/1909 وتوفي بها في 13/5/1950.

    تلقي تعليمه الابتدائي والثانوي بمدينة الإسكندرية، وبدأت تظهر موهبته الفذة في الخط العربي منذ الصغر. فقد لفت نظر أساتذته بتفوقه وموهبته وجمال خطه فأخذوا يتسابقون في مدحه وتشجيعه.

    لم يكن بالإسكندرية في ذلك الوقت أي ملجأ أو مرجع يرجع إليه لتجويد خطه سوي إطلاعه علي ما كان يكتب في الجرائد والمجلات وعناوين الكتب التي كان يكتبها في ذلك الوقت عمالقة الخط العربي الأساتذة ( نجيب هواويني- سيد إبراهيم – محمد حسني )




    كما كان يستعين بمكتبة البلدية بالإسكندرية ليطلع علي كل ما كتب عن فن الخط العربي.

    وفي القاهرة كان يتصل ببعض الأساتذة الكبار الذين تفتحت عيناه علي كتاباتهم ومنهم: الشيخ محمد عبد العزيز الرفاعي وسيد إبراهيم. وكان يسعى لملازمتهم بالقاهرة لإشباع هوايته والوصول بها إلي أعلي الدرجات.

    في عام 1936م أنشأ الفنان محمد إبراهيم في الإسكندرية مدرسة تحسين الخطوط لتعليم الخط العربي ، وكذلك لتنمية مهارة الخطاطين وأصحاب الموهبة في الخط العربي



    المناصب والجوائز :

    حصل الفنان محمد إبراهيم علي دبلوم الخطوط وكان ترتيبه الأول علي القطر المصري عام 1933.

    عمل كامل إبراهيم مديرا لمدرسة تحسين الخطوط بالإسكندرية منذ إنشائه لها وحتى وفاته.

    قام بتدريس الخط العربي وتاريخه بكلية الفنون الجميلة ، وكلية والآداب جامعة الإسكندرية

    كان عضواً في المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.

    أصبح واحداً من رواد الخط العربي في مصر والوطن العربي.

    كرمه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وكذلك الرئيس التونسي السابق حبيب بورقيبة والرئيس السوري الأسبق شكري القوتلي ومنحوه الأوسمة وشهادات التقدير.

    وأخذ محمد إبراهيم في التفكير لإعداد مستقبل أفضل بعمل منظم خالد، يكون ذخيرة ومصنعاً وطنياً لمحبي هذا الفن العربي الجميل. وهدته فطرته الصافية إلي إنشاء مدرسة لتحسين الخطوط العربية في الإسكندرية مثل المدرسة الموجودة بالقاهرة، التي أنشئت عام 1923م بأمر الملك فؤاد، والتي استقدم لها من تركيا الشيخ محمد عبد العزيز الرفاعي .

    وبالفعل أنشئت مدرسة تحسين الخطوط العربية بالإسكندرية في نوفمبر 1936م بالرغم من الصعوبات والمتاعب التي واجهت محمد إبراهيم لتحقيق هذا الحلم. لكنه تمكن من تذليل كل العقبات وسانده في ذلك عملاق الأدب العربي د/ طه حسين. ويعد بذلك أول فرد ينشىء مدرسة لتحسين الخطوط العربية في الوطن العربي.

    نالت المدرسة شهرة كبيرة، وذاع صيتها في أرجاء مصر لما كانت تتمتع به من جدية والتزام وكان التفوق هو السمة الأساسية لطلابها وخريجها.

    تخرج من مدرسة محمد إبراهيم للخط العربي مجموعة كبيرة من كبار فناني الخط العربي في الإسكندرية ومصر والوطن العربي .

    ومن أشهر تلاميذ الفنان محمد إبراهيم الذين برعوا في فن الخط العربي: عصام الدين الشريف (رحمه الله) – عصام الدين عبد الواحد – عبد الفتاح الصاوي – أحمد سليمان (رحمه الله) و علي حسن ، محمد محمود رطيل ، سعيد عبد القادر .




    من أهم أعماله وإنجازاته



    قام بكتابة آيات قرآنية بخطه بمسجد الرسول (صلي الله عليه وسلم) بالمدينة المنورة

    قام بكتابة العديد من خطوط المساجد بسوريا والعراق وتونس ومصر، وله آثار ومقتنيات بتلك البلاد.

    إنشاء أول متاحف للخط العربي بالإسكندرية ودمنهور والمنصورة،

    انتقل الفنان محمد إبراهيم بمعارضه في الخط العربي في كثير من مدن ومحافظات مصر.

    قام بكتابة جدران مبني جامعة الدول العربية وجدران المسجد المقام بداخل المبني.

    يعد الفنان محمد إبراهيم أول من أقام معارض للخط العربي، بلغت عشرين معرضا في حياته.

    له مؤلف واحد للخط الديواني من جزأين تحت اسم " المجموعة الفاروقية" طبع عام 1946م.

    استضافه الرئيس الحبيب بورقيبة لعمل مسح تاريخي للآثار العربية والمخطوطات بتونس عام 1963.

    كتب بخطه – بتكليف من الدولة – خطوط متاحف سعد زغلول ومصطفي كامل ومحمد فريد.

    قام الفنان محمد إبراهيم بكتابة القرآن الكريم كله في صفحة واحدة ثلاث مرات، ويعد أول من كتبه بهذه الطريقة منذ ظهور الإسلام.







    شادي عبد السلام

    ( فرعون السينما المصرية )



    ربما لا يعرف الكثيرون أن شادي عبد السلام المخرج العبقري هو واحد من أبناء الإسكندرية الساحرة ..
    التي قدمت للسينما قبله اثنين من أعلامها هما " يوسف شاهين " و "عمر الشريف " ويبدو أن الثلاثة مثلما خرجوا من شاطئ العبقرية في الإسكندرية فقد تخرجوا أيضا ثلاثتهم من مدرسة فيكتوريا (كلية النصر للبنين ) تلك المدرسة العريقة في مدينة الإسكندرية
    وربما لا يعرف الكثيرون أيضا أن شادي عبد السلام قدم للسينما المصرية عدداً هاما من الأفلام القصيرة والتي يعتبرها البعض أفلاماً وثائقية وإن كان هو نفسه يكره هذه التصنيفات .. ولكن يظل فيلمه الروائي الأول والأخير " المومياء " هو الأهم في تاريخه وفي تاريخ السينما المصرية



    وفيلم " المومياء " أو فيلم " ليلة إحصاء السنين " والذي أخرجه شادي عام 1968يعتبر من أهم الأفلام العربية التي قدمت في تاريخ السينما وهو يعالج قضية الهوية والحفاظ على التراث الحضاري لمصر فقد كان شادي يرى أن الحضارة المصرية القديمة هي عبارة عن تجربة إنسانية وفكرية عميقة تستحق أن تدرس وتستلهم لتكون مصدر لنهضة وتقدم مصر. وقد استهل شادي فيلمه المومياء بهذه الكلمات :
    يا من تذهب سوف تعود
    يا من تنام سوف تصحو
    يا من تمضي سوف تبعث
    وكأن شادي عبد السلام يريد أن يقول من خلال هذه المقدمة وهذا الفيلم أن الجد القديم سوف يعود .. وكما يقول هو عن الفيلم " أريد أن أعبر عن نفسي وعن مصر .. أريد أن اعبر عن شخصية الإنسان المصري الذي يستعيد أصوله التاريخية وينهض من جديد.
    وقد نال فيلم المومياء العديد من الجوائز في المهرجانات العالمية منها جائزة (سادول ) وجائزة النقاد في مهرجان قرطاج 1970م وغيرهما..







    لقد ظل شادي عبد السلام يبحث عن التاريخ الغائب وعن الهوية وعن الجذور وقد أحب التاريخ الفرعوني .. وتاريخ قدماء المصريين .. وأراد أن يوظفه من أجل بعث الهمة في روح الشعب المصري ..وأراد أن يستخلص منه دروساً تفيد الأجيال القادمة من خلال تعميق فكرة الانتماء لديهم وربطهم بماضيهم وحضارتهم وجذورهم.




    أنتهت حلقة الاعلام السكندرية
    موعدنا ان شاء الله مع المتاحف
    فى رعاية الله
    ميـــــــمو





    فى كل طريق سد عالى شايفــاه العيون.
    ويمكن أكون أو لا أكون .. !!



  3. #3

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيـن البشــر
    المشاركات
    4,396
    حلقة الان عن المتاحف السكندرية

    متحف المجوهرات الملكية




    تضم الاسكندرية ضمن ماتضم من معالمها السياحية عدداً من المتاحف القومية الهامة .. والتي تحفظ بين جنباتها جزءً هاماً من تاريخ مصر وتاريخ الاسكندرية وآثارها .

    وخاصة في تلك العصور التي كان للاسكندرية فيها شأن عظيم وكانت هي عاصمة البلاد ومقر الحكم ..ومسرحاًً للأحداث الهامة في تاريخ مصر ولقد ظلت الاسكندرية حتى وهي في حلات خمولها وخفوت ضوئها .. مركزاً للاشعاع .. وبؤرة للثقافة .. ومنارة للعلم والمعرفة والفكر .. وشاهدة أيضاً على تاريخ مصر بما تحويه من آثار يونانيه ورومانية واسلامية .

    وتضم الاسكندرية مجموعة من أهم المتاحف في مصر ومنها :

    المتحف اليوناني - متحف الاسكندرية القومي - متحف المجوهرات الملكية

    و"متحف المجوهرات " .. أو كما يطلق عليه "قصر المجوهرات " نظراً لوجوده في المبنى الذي كان قصراً لاحدى أميرات الأسرة العلوية المالكة بمصر كما سنرى .. ويقع هذا الالمتحف أو القصر في منطقة جليم برمل الاسكندرية .. وبجوار مقر اقامة محافظ الاسكندرية مباشرة في منطقة تتمتع بالهدوء والرقي واللذان يليقان بمتحف للمجوهرات .. وللمتحف أربعة حدود وهي .. من الجنوب شارع أحمد يحيى ..ومن الشمال شارع عبد السلام عارف .. ومن الشرق شارع الفنان أحمد عثمان .. ومن الغرب مقراقامة المحافظ .

    تاريخ القصر (المتحف )

    يوجد متحف المجوهرات الملكية في مبنى قصر فاطمة الزهراء بجليم .. وقد أسس هذا القصر زينب هانم فهمي عام 1919م وأكملت بناءه وأقامت به ابنتها الأميرة فاطمة الزهراء عام 1923م .

    والأميرة فاطمة الزهراء التي يحمل القصر اسمها من أميرات الأسرة العلوية وقد ولدت عام 1903م .. والدتها هي السيدة /زينب فهمي ..أخت المعماري علي فهمي – الذي اشترك في تصميم هذا القصر .. أما والدها فهو الأمير علي حيدر بن الأميرأحمد رشدي بن الأميرمصطفى بهجت بن فاضل باشا بن ابراهيم باشا بن محمد علي باشا والي مصر وباعث نهضتها الحديثة أي أن محمد علي هو جدها الخامس .

    وكانت والدة الأميرة فاطمة الزهراء قد أتمت بناء الجناح الغربي قبل وفاتها وكانت ابنتها قدبلغت الثامنة عشرة من عمرها .. وقد أضافت الأميرة فاطمة الزهراء جناحاً شرقياً للقصر وربطت بين الجناحين بممر ..وقد ظل هذا القصر مستخدماً للاقامةالصيفية حتى قيام ثورة يوليو 1952م ... وعندما صودرت أملاك الأميرة سمح لها بالاقامة في القصر .. وكان ذلك حتى عام 1964م حين تنازلت الأميرة فاطمة الزهراءعن القصر للحكومة المصرية .. وغادرت الى القاهرة .. وقد توفيت الأميرة فاطمة الزهراء عام 1983م.

    وقد تم استخدام القصر كاستراحة لرئاسة الجمهورية .. حتى تحول الى متحف بقرار جمهوري عام 1986م.

    وقد بني هذا القصر (متحف المجوهرات الملكية) على طراز المباني الأوربية من الناحية المعمارية .. وهو يتكون من جناحين .. شرقي وغربي .. يربط بينهما ممر مستعرض ... ويتكون كل من الجناح الشرقي والجناح الغربي من طابقين وبدروم .. كما يحيط بالمبنى حديقة تمتلىء بالنباتات والزهور وأشجار الزينة .

    وقد تم عمل ترميم وتطوير للمتحف عام 1986 وعام 1994م.ومنذ أواخر عام 2004م بدأالمجلس الأعلى للآثار عملية تطوير وترميم شاملة للمتحف بتكلفة تقدر بنحو 10ملايين جنيه بهدف زيادة قدرته على استيعاب المزيد من المعروضات الثمينة الموجودة يالمخازن ولم تعرض بعد ..وما زالت أعمال التطوير جارية حتى الآن في المتحف (يوليو 2006م ) وربما لاتنتهي قبل عام .



    ويضم المتحف مجموعة من أروع وأجمل المجوهرات الملكية و التي كان يرتديها ويتزين بها أفراد الأسرة العلوية المالكة في مصر ومنها مجوهرات الملك فؤاد والملك فاروق وزوجاته والأمراء والأميرات من العائلة المالكة .. ولذلك فهو يُعرف باسم متحف المجوهرات الملكية .

    ويضم المتحف 11 ألفاً و500 قطعة تخص أفراد الأسرة المالكة .. وقد تم تقسيم القصر الى عشر قاعات تضم مجموعات من التحف والمجوهرات التي تخص أفراد أسرة محمد علي ومن أهمها :

    مجموعة تخص مؤسس الأسرة العلوية " محمد علي " من بينها علبة نشوق من الذهب المموه بالمينا عليها اسمه "محمد علي "

    مجموعة الأمير محمد علي توفيق التي تشمل 12ظرف فنجان من البلاتين و الذهب ونحو 2753 فصاً من الماس البرنت والفلمنك وحافظة نقود من الذهب المرصع بالماس ..بالاضافة الى ساعة جيب خاصة بالسلاطين العثمانيين .

    ومن عصر الخديوي سعيد باشا توجد مجموعة من الوشاحات والساعات الذهبية .. والأوسمة والقلائد المصرية ووالتركية والأجنبية مرصعة بالمجوهرات والذهب ..ونحو أربعة آلاف من العملات الأثرية المتنوعة . مجموعة تخص مؤسس الأسرة العلوية محمد علي من بينها علبة نشوق من الذهب المموه بالمينا عليها اسمه «محمد علي ».

    ساعات من الذهب و صور بالمينا الملونة للخديوي إسماعيل والخديوي توفيق.

    مجموعة تحف و مجوهرات الملك فؤاد و أهمها:

    «أ» مقبض من ذهب مرصع بالماس.

    «ب» ميداليات ذهبية و نياشين عليها صورته.

    «ج» تاج من البلاتين المرصع بالماس و البرلنت لزوجته الاميرة شويكار.

    «د» مجموعة مجوهرات الملكة نازلي من أهمها حلية من الذهب مرصعة بالماس البرلنت.

    مجموعة تحف و مجوهرات الملك فاروق و الملكة نازلي ومن أهمها:

    « أ » شطرنج من الذهب المموه بالمينا الملونة المرصع بالماس.

    «ب» صينية ذهبية عليها توقيع «110 من الباشوات».

    «ج» عصا المارشاليه من الابنوس والذهب.

    «د» طبق من العقيق مهدى من قيصر روسيا.

    مجموعة الملكة صافيناز زوجة الملك فاروق ومن أهم قطعها:

    «أ» تاج الملكة من البلاتين المرصع بالماس البرلنت وتوكه من الماس البرلنت.

    «ب» دبابيس صدر من الذهب والبلاتين المرصع بالماس البرلنت والفلمنك.

    مجموعة الملكة ناريمان ومن أهم قطعها:

    «أ» أوسمة وقلادات وميداليات تذكارية.

    «ب» مسطران وقصعة من الذهب استخدمت في وضع حجر الاساس للمشروعات.

    مجموعات الاميرات فوزية احمد فؤاد و فائزة احمد فؤاد: «أ»مجموعة من الاساور والتوك ودبابيس الصدر من أهمها:

    1 توكة من البلاتين المرصع بالماس عليها اسم «فوزية».

    2عقد ذهب مرصع بالماس البرلنت و اللؤلؤ «فائزة» .

    مجموعة الأميرات سميحة وقدرية حسين كامل: مجموعة من ساعات الجيب من الذهب المرصع بالماس البرلنت و الفلمنك و سوار ذهب مرصع بالماس البرلنت والفلمنك واللؤلؤ.

    مجموعة الأمراء يوسف كمال ومحمد علي توفيق: وتضم العديد من التحف والمجوهرات والاوسمة والقلادات والنياشين هذا بالاضافة إلى مجموعات اخرى من المجوهرات التي تناولها العرض المتحفي في اسلوب شيق و استعملت الاضاءة التي تعتمد على التوجيه الضوئي المباشر للقطع المعروضة دون التأثير عليها أو تأثر المشاهد بها وقد زودت خزانات العرض بالبطاقات الشارحة باللغتين العربية والانجليزية.

    ويعد هذا المتحف من أجمل المعالم السياحية في الاسكندرية حيث يضم مجموعة نادرة ورائعة من التحف والمجوهرات والحلي والمشغولات الذهبية والأحجار الكريمة والساعات المرصعة بالجماهلر والماس .

    وتحف (قصر ) المجوهرات يفتح أبوبه للمصريين والضيوف الأجانب وأسعار الخول للمصريين أسعار زهيده جداً تشجيعاً لهم زيارة هذا المتحف الهام والتعرف على مايضمه من مقتنيات ومجوهرات غاية في الروعة والجمال ربما لايوجد لهل مثيل في العالم .








    متحف الاسكندرية القومي



    متحف الاسكندرية القومي كان قصرا لاحد اثرياء الاسكندرية وهو تاجر الاخشاب اسعد باسيلي والذي بنى هذا القصر على الطراز الايطالي وظل مقيما به حتى عام 1954 ثم باعه للسفارة الامريكية بمبلغ 53 الف جنيه ..

    وظل هذا القصر مقرا للقنصلية الامريكية حتى اشتراه المجلس الاعلى للاثار التابع لوزارة الثقافة عام 1996 بمبلغ 12 مليون جنيه مصري ثم قام بترميمه وتجديده وتحويله الى متحف مع بداية الالفية الثالثة.

    ومتحف الاسكندرية القومي يحتوي على 1800 قطعة اثرية تشمل جميع العصور بدءا من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث وتصور تلك القطع حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور , كما تبين وحدة التاريخ والشخصية المصرية من خلال المعروضات التي توضح كل المراحل التي مرت على تاريخ مصر من احداث تاريخية قومية..

    وتمثلت اولا في الخلفية المصرية الفرعونية باعتبارها اقدم الحضارات المصرية ثم جاء بعدها العصر البطلمي والعصر الروماني والبزنطي والاسلامي وانتهاء بحقبة العصر الحديث التي تبدا بحكم اسرة محمد علي وتنتهي بقيام ثورة 1952 م .

    وقد تم احضار هذه القطع الاثرية من عدة متاحف منها المتحف المصري والمتحف الاسلامي والمتحف القبطي بالقاهرة والمتحف اليوناني الروماني والاثار الغارقة والاثار الاسلامية بالاسكندرية .

    والزائر للمتحف يستطيع ان يدخل عبر التاريخ من بوابة الفراعنة ومرورا باقسام المتحف المختلفة ووصولا الى الزمن الماضي القريب اما اول اقسام المتحف التي تذهب بك الى ذكريات الزمن السحيق فهو قسم الاثار المصرية القديمة الذي تعرض فيه القطع وفقا للتسلسل التاريخي بداية من عصر الدولة القديمة مرورا بالدولة الوسطى ثم الدولة الحديثة فالعصر المتاخر , ويضم عصر الدولة القديمة مجموعة من تماثيل الافراد والاسرة وتماثيل الخدم التي كانت تشكل عنصرا هاما في المقابر لخدمة المتوفى في العالم الاخر.

    ومن اهم القطع الموجودة تمثال يمثل الكاتب المصري ومجموعة من الاواني عثر عليها بهرم الملك زوسر .

    وفي عصر الدولة الوسطى توجد مجموعة من التماثيل تعبر عن تحول الفن في هذا العصر من المثالية الى الواقعية كما يظهر ذلك بوضوح في تمثال الملك امنمحات الثالث .

    اما عصر الدولة الحديثة فيعتبر ازهى العصور الفنية فقد جمع الفن في هذه الفترة بين واقعية مدرسة طيبة ومثالية مدرسة منف فنتج عن هذا اجمل القطع الفنية والتي يضم المتحف منها بعض النادرة كراس للملكة حتشبسوت وراس للملك اخناتون ومجموعة تماثيل لتحتمس الثالث الاله امون والملك رمسيس الثاني .

    وفي العصر المتاخر من عصور قدماء المصريين يعرض مجموعة من التماثيل لملوك هذا العصر ونموذج لمقبرة تضم مومياء ومجموعة توابيت وتمائم مختلفة .

    اما عن القسم اليوناني الروماني فهو يضم اثار من عصور مختلفة كالهللينستي واليوناني والروماني .



    وينفرد متحف الاسكندرية القومي بعرض قاعة خاصة للاثار الغارقة وتضم مجموعة رائعة من الاثار الغارقة التي تم انتشالها ويعرض القسم ايضا صورا حية من عمليات الانتشال ليستطيع الجمهور ان يكوّن تصورا لشكل وحالة الاثر قبل انتشاله ومن اهم القطع في هذا القسم ثمثال من الجرانيت الاسود لايزيس وتمثال لكاهن من كهنة ايزيس ومجموعة من التماثيل والبورتريهات الرخامية لبعض الهة الاغريق ومنها تمثال لفينوس الهة الحب وراس للاسكندر الاكبر وغيرهم .

    اما القسم الثالث من اقسام المتحف فيضم ثلاثة عصور هي القبطي والاسلامي والحديث .

    ويحتوي القسم القبطي على مجموعة ادوات كانت تستخدم في الحياة اليومية وهي ادوات معدنية من النحاس والفضة والبرونز ويضم القسم ايضا مجموعة من الايقونات وهي لوحات خشبية يصور عليها موضوع ديني ومن اهمها ايقونة السيد المسيح والعشاء الاخير وايضا يضم القسم مجموعة من النسيج القبطي من الكتان والصوف المزخرف بزخارف نباتية وحيوانية ، مجموعة من الاواني الفخارية المستخدمة في الحياة اليومية.

    هناك ايضا قاعة للعملة تضم عملات لمجموعة عصور مختلفة ومنها مجموعة عملات عثر عليها تحت الماء في خليج ابي قير ومجموعة عملات اخرى ترجع للعصر البيزنطي والاسلامي

    ويوجد بهذا القسم ايضا مجموعة من الاسلحة التي تعود للعصر الاسلامي بالاضافة الى مجموعة من المعادن والزجاج والخزف التي ترجع لعصور اسلامية مختلفة .

    اما القسم الحديث فيضم مجموعة متنوعة من مقتنيات اسرة محمد علي من الفضة والذهب والمجوهرات التي كان يستخدمها امراء وملوك الاسرة العلوية .

    وهكذا يستطيع المرء ان يدخل الى التاريخ المصري والى تاريخ الاسكندرية ويعيش فيه اجمل اللحظات من خلال المقتنيات التي يضمها المتحف وتعود الى عصور مختلفة مرت بها مصر وعاشتها عبرالاف السنين وربما يبدا المرء من جديد في قراءة التاريخ المصري المليئ بالاحداث المثيرة بعد زيارته السريعة لمتحف الاسكندرية القومي الذي يعد اضافة للحياة الثقافية بالاسكندرية ..

    والمتحف الذي يقع في بداية شارع فؤاد من ناحية ساعة الزهور بباب شوقي يفتح ذراعيه لابناء الاسكندرية من زواره الذين يتطلعون الى قراءة تاريخ مصر والاسكندرية قراءة بصرية عبرمئات القطع الاثرية الخلابة .







    مجمع متاحف محمود سعيد



    العنوان : 6 شارع محمد سعيد - جناكليس - الإسكندرية



    الموقع : http://www.msaidmuseum.gov.eg



    تمثل أعمال الفنان محمود سعيد أحد الدعائم الأساسية في بناء الفن التشكيلي الحديث بمصر منذ أوائل القرن الحالي، عالج سعيد العديد من الموضوعات والقضايا من خلال فنه وعلي رأسهم إبراز الحس الوطني ورموز الشعب المصري باختلاف طوائفه كذلك المناظر الطبيعية للبيئة المصرية الساحلية ، وأولى اهتمام كبير بالمرأة والتي اعتبارها وجوداَ حقيقيا لكل الأشياء ورمز للهوية القومية والوطنية وخاصة بعد مشاركة المرأة المصرية في ثورة 1919 ، و قد ولد محمود سعيد بالإسكندرية في ابريل سنة 1897 بمنزل والده محمد باشا سعيد (رئيس وزراء مصر وقتئذ) و حصل على ليسانس الحقوق الفرنسية في عام 1919 ، ووافق والده على سفره إلى باريس حيث التحق بالقسم الحر بأكاديمية (جراند سومبير ) لمدة عام . تجول فى معظم متاحف أوربا ودرس في بعض المراسم الحرة المشهورة كمرسم جوليان بباريس، و تزوج من سميحة رياض وكون أسرة سجلها في كثير من لوحاته فصور زوجته وابنته ناديه في العديد من اللوحات في مختلف مراحل عمرها. و قد تأثر البناء التكويني لمحمود سعيد بعدة مرجعيات كونت في النهاية هندسة بنائية متميزة ومتفردة حيث تأثر بفن التصوير الفرعوني و القواعد الكلاسيكية للفنون الأوروبية في عصر النهضة بجانب تأثره بدراسته القانونية والتي أملت علي أفكاره النظام وأهمية الالتزام به ويمكن تحديد محددات البناء الهندسي الخاص به في الآتي:



    البناء الهرمي : بالتقاء الخطوط الممتدة من أسفل اللوحة إلي أعلاها
    البناء المروحي : تتقاطع الخطوط لتكون شكل أقرب للنسيج المضفر
    البناء الدائري : تكون عناصر اللوحة والأشكال شكل الدائرة
    بناء المستطيل الذهبي : يقسم فيع الفنان سطح اللوحة بنسبة 1:3 وهي نسبة جمالية لشكل المستطيل.


    وفي 8 ابريل وفى نفس يوم ميلاده توفى عن 67 عاما في فيلا الأسرة بجناكليس – رمل الإسكندرية



    نماذج من أعمال الفنان



    منظر بلبنان (منازل تكعيبية)



    المادة زيت على ابلاكاش

    الأبعاد 41× 27 سم



    بدرية



    المادة زيت على ابلاكاش

    الأبعاد 70×86 سم



    ذات الحلق اللولى



    المادة زيت على سوليتكس

    الأبعاد 46×59.5 سم



    متحف أدهم وسيف وانلي



    إبراهيم ادهم وانلى ولد فى 25 فبراير 1908- 20ديسمبر 1959 بمستشفى المواساة بالإسكندرية بعد رحلة مرض عاش في حي محرم بك الإسكندرية ولم يتلقى الفنان دراسة فنية أكاديمية بل دراسة حرة للفن 1924 التحق برسم الفنان اتورينوبيكى إما التعليم فتلقى تعليمه في قصر والده على يد أساتذة متخصصين. وكلف برحلة إلى النوبة مع عدد في الفنانين لتسجيل معالم المنطقة بناء على تكليف من وزارة الثقافة و حصل على منحة تفرغ سنة 1959 كما قام بزيارة إلى ايطاليا سنة 1952 إلى سنة 1956و قد عمل مدير مخزن الكتب بالمنطقة التعليمية بالإسكندرية وقام بالتدريس في كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية من1957 حتى وفاته1959.



    محمد سيف الدين وانلى



    ولد في 31 مارس 1906. 15 فبراير 1979 في استكهولم اثر نوبة قلبية وعاش الفنان في حي محرم بك الإسكندرية ولم يتلق الفنان دراسة فنية أكاديمية بل دراسة حرة للفن وفى سنه 1924 التحق بمرسم الفنان (اتورينوبيكى) أما التعليم..فتلقى تعليمه فى قصر والده على يد أساتذة متخصصين. وقد عمل موظفا بأرشيف الجمرك بالإسكندرية وقام بالتدريس بكلية الفنون بالإسكندرية من 1957 حتى وفاته.وحصل على عدد من الجوائز الولية و المحلية وفى عام 1977 منح درجة الدكتوراه الفخرية من رئيس الجمهورية .



    متحف الفن الحديث



    تتسم الإسكندرية بطابع حميم حتى في لهجة أبنائها الذين يتحدثون بالجمع وليس بالمفرد فلم يكن بمقدور واحد أن يتجه منفردا إلى مكان دون أن يشترك الآخرون معه .فهم في قارب واحد يلفهم البحر وليس من مفر من لغة الجمع في اى عمل مما أفضى إلى توحد التفكير ثم شموله ولو استعدنا كلمات الشاعر اليوناني السكندري الكبير "كافافيس " وهو القائل فى قصيدته المدينة حين يتمثل فيها احد يريد الذهاب إلى مدينة أفضل ليخاطبه فيهما ومعلما فى نهاية القصيدة قائلا "ويحك او لم ترانى حين اضعت روحك فى هذا المكان" ..فقد اضعتها فى كل مكان فهى دعوة فى اتساع افق البحر ووافق الانسان والروح فى عمقها وتحليلتها وعبر هذا الميراث الانسانى والتاريخ الفسيح ومما جعل الاسكندرية بوطقة حضارية متفاعلة منذ كانت عاصمة العالم القديم.



    كل هذا الارث قد الهم الكثيرين من ابناءه روح متصلة قوية متعددة المنشأ ومنصهرة فى بوطقة المدينة الرفيعة الخصوصية نتمنى لها ان تنهض مثل اليوم مبشرة بمدرستها الجديدة فقد كان التفكير هنا مصريا وعالميا فى نفس الوقت مستشرفا افقا لا محدودة.

    فمن غموض ورصانة وبناء محمود سعيد الى قوة واستاتيكية وثبات محمود مرسى.

    وكان الاخوان وانلى يتمثلان كل ما يفيد فى ميناهها الثقافى من مدارس الفن الحديث منصهرا باستاذية فى سبيكة مبتكرة تحمل نفس العذوبة السكندرية الامحدودة .

    وبينما كانت تفد الى الاسكندرية اجيال من خارجها تقع فى نفس الهوى فيتنظم حامد عويس فى نفس البنية الرصينة الشمولية المعنى والبناء ويخرج ماهر رائف من التشخيص المحدد الى اتساع افلاك الخط وكذلك غيرهم يخرجون الى نداءات تمزح بين الحلم والواقع وبين الشعر والاسطورة.

    ولسنا بصدد تمثل نتاج كل فنان بل نتحدث عن مدرسة الاسكندرية وذلك الحس الغامض الذى جعل الكثيرين من فنانيها يقعون فى هذا الغرض حيث ان مالدينا من اعمال لايغطى مانحن بصدده وسوف يتسع العرض ويتبلور تباعا حتى ينتظم هذا العقد مكتملا على صدر الاسكندرية التى تسعى حاليا الى نفض غبار النسيان عنها وان تطل على مصر والعالم بوجهها مضيفة الى اشراقة الحاضر عبق الماضى.









    قلعة قايتباى



    أنشأ هذه القلعة السلطان الملك الأشرف أبو النصر قايتباي المحمودي سنة 882 هـ / 1477 م مكان منار الإسكندرية القديم عند الطرف الشرقي لجزيرة فاروس في أواخر دولة المماليك،
    وهي عبارة عن بناء مستقل طوله 60 مترًا، وعرْضه 50 مترًا، وسُمْك أسواره 4.5 متر.

    وكان هذا المنار قد تهدم إثر زلزال عام 702 هـ أيام الملك الناصر محمد بن قلاوون الذي أمر بترميمه إلا أنه تهدم بعد ذلك بعد عدة سنوات حتى تهدمت جميع أجزائه سنة 777 هـ / 1375 م .

    ولما زار السلطان قايتباي مدينة الإسكندرية سنة 882 هـ / 1477 م توجه إلى موقع المنار القديم وأمر أن يبني على أساسه القديم برجا عرف فيما بعد
    باسم قلعة أو طابية قايتباي وتم الانتهاء من البناء بعد عامين من تاريخ الإنشاء .

    ولأن قلعة قايتباي بالإسكندرية تعد من أهم القلاع على ساحل البحر الأبيض المتوسط فقد اهتم بها سلاطين وحكام مصر على مر العصور التاريخية
    ففي العصر المملوكي نجد السلطان قنصوه الغوري اهتم بهذه القلعة اهتماما كبيرا وزاد من قوة حاميتها وشحنها بالسلاح والعتاد ،
    ولما استولي العثمانيون على مصر استخدموا هذه القلعة مكانا لحاميتهم واهتموا بالمحافظة عليها وجعلوا بها طوائف من الجند المشاة والفرسان والمدفعية ومختلف الحاميات للدفاع عنها ومن ثم الدفاع عن بوابة مصر بالساحل الشمالي
    ولما ضعفت الدولة العثمانية بدأت القلعة تفقد أهميتها الإستراتيجية والدفاعية نتيجة لضعف حاميتها فمن ثم استطاعت الحملة الفرنسية على مصر بقيادة نابليون بونابرت الاستيلاء عليها وعلى مدينة الإسكندرية سنة 1798 م الأمر الذي أدي إلى الاستيلاء عليها ومنها استولوا على باقي مصر ،
    ولما تولي محمد على باشا حكم مصر وعمل على تحصين مصر وبخاصة سواحلها الشمالية فقام بتجديد أسوار القلعة وإضافة بعض الأعمال بها لتتناسب والتطور الدفاعي للقرن التاسع عشر الميلادي تمثلت فى تقوية أسوارها وتجديد مبانيها وتزويدها بالمدافع الساحلية هذا بالإضافة إلي بناء العديد من الطوابي والحصون التي انتشرت بطول الساحل الشمالي لمصر .
    ولما قامت ثورة أحمد عرابي سنة 1882 م والتي كان من نتائجها ضرب مدينة الإسكندرية فى يوم 11 يوليو سنة 1882 م ومن ثم الاحتلال الإنجليزي لمصر تم تخريب قلعة قايتباي وإحداث تصدعات بها ،
    وقد ظلت القلعة على هذه الحالة حتى قامت لجنة حفظ الأثار العربية سنة 1904 م بعمل العديد من الإصلاحات بها والقيام بمشروع لعمل التجديدات بها استنادا على الدراسات التي قام بها علماء الحملة الفرنسية والمنشورة فى كتاب وصف مصر وأيضا التي قام بها الرحالة كاسيوس فى كتابه سنة 1799 م .



    التخطيط المعماري العام للقلعة :
    بنيت قلعة قايتباي على مساحة قدرها 17550 متر مربع وقد بنيت على هذه المساحة أسوار القلعة الخارجية واستحكاماتها الحربية
    وهي عبارة عن مجموعة من الأسوار بنيت لزيادة تحصين القلعة وهذه الأسوار عبارة عن سورين كبيرين من الأحجار الضخمة التي تحيط بالقلعة من الخارج والداخل أعدت لحماية القلعة ،
    فالسور الأول هو السور الخارجي ويحيط بالقلعة من الجهات الأربع فالضلع الشرقي من هذا السور يطل على البحر ويبلغ عرضه مترين وارتفاعه ثمانية أمتار
    ولا يتخلله أي أبراج أما الضلع الغربي فهو عبارة عن سور ضخم سمكه أكبر من باقي أسوار القلعة يتخلله ثلاثة أبراج مستديرة ويعد هذا السور أقدم الأجزاء الباقية ،
    أما الضلع الجنوبي فإنه يطل على الميناء الشرقية ويتخلله ثلاثة أبراج مستديرة ويتوسطه باب ، أما الضلع الشمالي فيطل على البحر مباشرة وينقسم إلى قسمين الجزء السفلي منه عبارة عن ممر كبير مسقوف بني فوق الصخر مباشرة به عدة حجرات أما الجزء العلوي فهو عبارة عن ممر به فتحات ضيقة تطل على البحر
    أما الأسوار الداخلية فقد بينت من الحجر وتحيط بالبرج الرئيسي من جميع جهته ما عدا الجهة الشمالية ويتخلل هذا السور من الداخل مجموعة من الحجرات المتجاورة أعدت كثكنات للجند وهي خالية من أي فتحات عدا فتحات الأبواب وفتحات مزاغل خصصت لتكون فتحات للتهوية من ناحية وكفتحات للدفاع من ناحية أخري .
    والبرج الرئيسي للقلعة فإنه يقع بالناحية الشمالية الغربية من مساحة القلعة
    والبرج الرئيسي للقلعة عبارة عن بناء يكون من ثلاث طوابق تخطيطه مربع الشكل يخرج من كل ركن من أركانه الأربعة برج دائري يرتفع عن
    سطح البرج الرئيسي وقد بني البرج بالحجر الجيري الصلد .







    متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية
    " متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية "




    العنوان:
    أمام 6 شارع منشا - محرم بك - الإسكندرية
    تليفون:
    03-3936616
    الموقع على الانترنت:
    www.fineart.gov.eg

    مواعيد الزيارة :
    من10صباحاً - 6مساءً ( فيما عدا الاثنين )
    أسعار التذاكر:
    الدخولمجانا
    يعد متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية أحد أهم العلامات الثقافية والفنية البارزة في مدينة الإسكندرية .
    وقد تم بناء هذا المتحف الفني والانتهاء من إنشائه ليكون متحفاً فنيا للإسكندرية في عام 1954م .
    أقيم المتحف على الأرض التي أهداها لبلدية الإسكندرية البارون" دي منشا " أحد التجار من الأجانب الأثرياء بالإسكندرية الذين كانوا يعيشون بالمدينة .
    كان رئيس بلدية الإسكندرية في ذلك الوقت " حسين صبحي " والذي عرف بأنه راعي الحركة الفنية في الإسكندرية
    وبعد وفاته أطلق على المتحف اسمه فأصبح يعرف باسم متحف حسين صبحي وظل يعرف بهذا الاسم لسنوات عدة حتى أصبح اسمه مرة أخرى " متحف الفنون الجميلة "
    وقد أهدى البارون" دي منشا " قطعة الأرض إلى بلدية الإسكندرية ليقام عليها المتحف حتى يتسنى عرض مجموعة الأعمال القيمة للفنان ادوارد فريدهايم والتي تبلغ 210 عملاً فنياً
    أهداها إلى بلدية الإسكندرية حباً في مدينة الإسكندرية .. ولذلك رأت البلدية أن تضعها في مكان يليق بها فأخذت خطوة بناء المتحف .
    في عام 1949م تم تكليف المهندس المعماري فؤاد عبد المجيد لوضع تصميم أول متحف للفنون الجميلة في مصر والعالم العربي بل وفي أفريقيا يبنى خصيصاً لهذا الغرض .
    وعندما تم بناء المتحف في عام 1964م قام أعضاء مجلس قيادة الثورة وعلى رأسهم الزعيم جمال عبد الناصر بافتتاحه في احتفالات ثورة يوليو.
    بعد افتتاح المتحف بعام واحد أي في عام 1955م أقيم به بينالي الإسكندرية لأول مرة
    وافتتح دورته الأولى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ومعه مجموعة من أعضاء مجلس قيادة الثورة ومجموعة من كبار فناني مصر التشكيليين ومنهم
    محمود سعيد .. محمد ناجي .. حنا سميكة .. سعد الخادم .. حسين بيكار.. محمد حسن .. كمال الملاخ .. حبيب جورجي .. وحسين صبحي .
    في عام 1995م انتقل الإشراف على المتحف إلى قطاع الفنون الجميلة التابع لوزارة الثقافة
    ويتضمن العديد من صالاتالعرض ومكتبة فنية ومركزاً ثقافياً تم تخصيصه لإقامة الحفلات الموسيقية والندوات الثقافية .
    ويحتوى المتحف على عدد 1381 عملاً فنياً في مجال التصوير الجرافيك والرسم والنحت لكبار الفنانين
    ويقع بجوار المتحف مباشرة مكتبة الفنون الجميلة ( مكتبة البلدية )و يرجع تاريخ إنشاء مكتبة الفنون الجميلة إلى عام 1892 حيث كانت ملحقة بالمتحف اليوناني الروماني ،
    وفى عام 1940 هدمت الفيلا بعد أن تعرضت المكتبة لقنبلة أثناء الحربالعالمية الثانية . وفى عام 1948 أعيد بناؤها وتم تعديل تصميمها لتكون مكتبة.
    وفى عام 1998 تم نقل تبعية المكتبة والمتحف من محافظة الإسكندرية إلى قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة .
    ومن أهم مقتنيات المكتبة أنها تضم حوالي 200 ألف مجلد وكتاب حول مختلف العلوم بكافة اللغات ومن أهم محتوياتها
    كتاب وصف مصر الذي وضعه علماءالحملة الفرنسية في أحد عشر مجلداً.
    وفي عام 2005م تم إقامة بينالي الإسكندرية الثالث والعشرين في متحف الفنون الجميلة وكان عنوان هذه الدورة
    " شفافية الكون .. سحر المتوسط "
    وأقيمت احتفالية كبيرة بمناسبة مرور 50 عاما على إقامة البينالي بمتحف الفنون الجميلة ( اليوبيل الذهبي للبينالي ) .










    آثار البرديسي

    لا توجد صوره

    سميت هذه الآثار بهذا الاسم لوقوعها على شارع البرديسي المجاور لمسجد سيدي عبد الرزاق الوفائي والمطل على شارع النبي دانيال .
    تم اكتشاف هذه الآثار في عام 1929م تحت مسجد سيدي عبد الرزاق الوفائي .
    تعد آثار البرديسي من الآثار الهامة التي تنتمي إلى العصر الروماني .
    تتكون هذه الآثار من أربعة قواعد لأعمدة من الطراز الأيوني مصنوعة من الرخام أو الحجر الجيري المغطى بطبقة من المصيص ..
    وتبعد كل قاعدة منها عن الأخرى نحو خمسة أمتار .
    تعلو فوق اثنتين من هذه القواعد أعمدة بدون تيجان مصنوعة من حجر الجرانيت الأحمر ..
    وهذه القواعد مقامة على أرضية مرتفعة مكونة من ثلاثة أرصفة متوازية عرض كل منها متر ونصف وارتفاعها يزيد عن المتر .
    يبلغ ارتفاع الأعمدة نحو ستة أمتار ..
    ومحيط كل منها مترين ونصف تقريباً
    تدل ضخامة الأعمدة والأرصفة ..
    واستخدام الجرانيت في صنعها على أن هذه الآثار هي بقايا لمبنى عام من المرجح أن يكون معبدا من المعابد التي أقيمت في العصر الروماني ..
    لأن هذه الأرصفة على هذا النحو قد قامت عليها المعابد الرومانية في مختلف العصور .
    يدل أيضاً استخدام الرخام أو الحجر الجيري في قواعد الأعمدة ..
    واستخدام الجرانيت في جسم الأعمدة نفسها ..
    يدل على أن هذه المباني التي اكتشفت تعود إلى أواخر حكم الرومان والذين استمر حكمهم في الفترة من عام 30 قبل الميلاد إلى عام 631 ميلادية..
    وذلك حين انتشر استخدام أجزاء من مباني قديمة في مباني أخرى أحدث تاريخاً ..
    وبالطبع يؤدي هذا إلى اختلاف شكل أو طراز أو مادة الأحجار المستخدمة في قواعد الأعمدة وكذلك في بدن العمود القائم وهذا الأمر واضح استخدامه في الصهريج الموجود تحت مسجد سيدي عبد الرزاق الذي اكتشفت تحته آثار البرديسي ..
    وقد ظن البعض في بداية الأمر أن آثار البرديسي وصهريج النبي دانيال لها علاقة بمقبرة الإسكندر الأكبر ..
    وذلك مخالف للحقيقة لأن الفارق قي التاريخ بين هذه الآثار ومقبرة الإسكندر يزيد على الأربعمائة عام .











    أتيليه الإسكندرية ( جماعة الفنانين و الكتاب )



    "تاريخ ينبض بالحياة في القلب "
    العنوان :
    6 شارع فيكتور باسيلي – الأزاريطة - الإسكندرية
    العنوان البريدي : 6 شارع فيكتور باسيلي – الفراعنة - الأزاريطة – الإسكندرية – جمهورية مصر العربية
    التليفون : 4860526/03
    فاكس : 4860526/03
    البريد الإلكتروني : info@atelieralex.com
    الموقع الالكتروني: www.atelieralex.com
    رئيس مجلس الإدارة :
    أ.د محمد رفيق خليل ( رئيس قسم الجراحة بكلية الطب – جامعة الإسكندرية )
    البريد الالكتروني : mrafikkhalil@yahoo.com
    المسئول عن الاتصال:
    الفنان معتز الصفتى منسق البرامج الفنية و محتويات الموقع
    البريد الالكتروني : mmmoataz@hotmail.com

    مجال نشاط الأتيلييه
    تنظيم المعارض في مجال الفن التشكيلي و الفوتوغرافيا و معارض الكتاب و المطبوعات .
    تنظيم المحاضرات الثقافية و الفنية و إقامة الحفلات الموسيقية و التمثيلية .
    إصدار النشرات الثقافية في مختلف الاتجاهات و الاهتمامات فنون تشكيلية / أدب / سينما / ثقافة عامة تنظيم دورات دراسية للصغار و الكبار لدراسة الفن التشكيلي من خلال " المرسم " و مرسم الخزف و لهواة التصوير الضوئي
    تاريخ الأتيلييه
    يعد أتيليه أو( جماعة الفنانين و الكتاب ) بالإسكندرية من أقدم و أهم الجمعيات الأهلية في المجتمع المدني السكندري و من أقدم و أهم الجمعيات الثقافية و الفنية في مصر بعد جمعية محبي الفنون الجميلة بالقاهرة و التي صدر قانونها في 22 مايو 1923 استمرارا لجمعية أقدم هي الجمعية المصرية للفنون الجميلة.
    فقد انشأ الاتيليه الفنان/ محمد ناجي رائد فن التصوير الحديث و كان ذلك في عام 1934 ثم انشأ بعد ذلك اتيليه القاهرة في عام 1952م.
    فكرة إنشاء الأتيلييه
    و قد بدأت فكرة إقامة الاتيليه عندما دعا اتيليه أثينا الفنان /محمد ناجي في خريف 1934 ليقيم معرضا لأعماله هناك و دعا في نفس الوقت الأديب جاستون زنانيري و الذي كان يكتب بالفرنسية ليلقي محاضرات في علم المصريات في نفس المكان والذي يجمع بين الأدباء و الكتاب و المفكرين من جهة و بين الفنانين بمختلف فنونهم من جهة أخري ..وعقدا العزم علي القيام بتنفيذ فكرة مماثلة أو مطابقة لها بمجرد عودتها إلي الإسكندرية
    و في شهر أكتوبر 1934 و بعد عودة الفنان محمد ناجي إلي الإسكندرية شرع في تأسيس اتيليه بها بعد أن نبتت الفكرة كحلم في ذهن الفنان محمد ناجي عقب عودته من اليونان و سعي لتحقيقها بعد ذلك علي ارض الواقع لتتخذ بذلك الشكل المؤسس الذي كان له دوره الفاعل في الحياة الثقافية علي مدي سنين عديدة
    جاء إنشاء الأتيلييه تتويجا لمرحلة من النمو و النضج و التبلور للحركة التشكيلية و الثقافية في المدينة سبقتها محاولات متواصلة لم يكتب لها الاستمرار الذي تهيأ للاتيليه
    و قام محمد ناجي و معه مجموعة من الفنانين و الأدباء الأجانب الذين يعيشون ب في تأسيس أتيلييه في أكتوبر 1934
    و تم تشكيل أول مجلس إدارة برئاسة محمد ناجي و كان جاستون زنانيري نائبا لرئيس مجلس الإدارة و الفنان وانريكو تيرني سكرتيرا عاما فخريا و الفنان جوزيني سباتي سكرتيرا فنيا و مدام ساسون أمينة الصندوق و كان معظم أعضاء مجلس الإدارة و أعضاء الاتيليه من الفنانين الأجانب ثم بدأ بعد ذلك الفنانون المصريون يدخلون الاتيليه عاما بعد عام.
    حيث نجد أن مجلس الإدارة في عهد ثاني الرؤساء الأستاذ/احمد عبد الهادي المحامي البارز و مستشار بلدية يضم إلي جانب الأوروبيين عددا من المصرين مثل أمين شهيب و المثال العظيم محمود موسي ثم بدأ في المجالس التالية ظهور الأسماء المصرية البارزة مثل سيف واتلي و من تلاه من كبار الفنانين و المثقفين المعاصرين
    ويظل الفضل الأول في أنشاء هذا الاتيليه لهؤلاء الرواد مؤسسي الاتيليه الذين وصفهم محمد ناجي مؤسس الاتيليه بأنهم"خلية النحل التي ظلت تبذل جهدا خلاقا حتى أنجزت هذا الرمز الذي يعيد الحيوية



    أنتهت حلقه المتاحف
    والان مع حلقة مساجد وكنائس سكندرية
    فى رعاية الله
    ميــــــمو
    فى كل طريق سد عالى شايفــاه العيون.
    ويمكن أكون أو لا أكون .. !!



  4. #4

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيـن البشــر
    المشاركات
    4,396
    مساجد وكنائس سكندرية

    جـامـع النـبى دانيــال




    ينسب الجامع إلى أحد العارفين بالله وهو الشيخ محمد دانيال الموصلي أحد شيوخ المذهب الشافعي وكان قد قدم إلى مدينة الإسكندرية فى نهاية القرن الثامن الهجري واتخذ من مدينة الإسكندرية مكانا لتدريس أصول الدين وعلم الفرائض على نهج الشافعية وظل بمدينة الإسكندرية حتى وفاته سنة 810 هـ فدفن بالمسجد وأصبح ضريحه مزارا للناس ويقع جامع النبي دانيال فى الشارع المعروف باسمه

    ويقع فى شــارع النبى دانيـــال

    ويتكون تخطيط الجامع من مساحة مستطيلة يتقدمها صحن مكشوف أو زيادة يوجد بالناحية الشمالية الغربية منها دورة المياه والميضأة ، وللجامع واجهة رئيسية واحدة هي الواجهة الجنوبية الغربية ويقع بها المدخل الرئيسي للجامع حيث يؤدي هذا المدخل إلى بيت الصلاة وينقسم إلى قسمين القسم الأول وهو مصلي للرجال أما القسم الثاني فخصص لصلاة النساء .
    يتكون بيت الصلاة أو المصلي إلى مساحة مستطيلة مقسمة إلى ثمانية أروقة من خلال سبعة أعمدة رخامية تحمل عقودا نصف دائرية ويوجد بالناحية الجنوبية الشرقية حنية المحراب ويفتح بالجدار الشمالي الشرقي فتحة باب مستطيلة تؤدي إلى الضريح وهو عبارة عن مساحة مستطيلة يتوسط أرضيتها فتحة مثمنة يحيط بها حاجز من الخشب الخرط يرتكز على رقبة مثمنة مكونة من ثلاثة صفوف من المقرنصات ويتم الهبوط بعمق حوالي خمسة أمتار إلى الضريح الذي يتكون من مساحة مربعة تقوم على أربعة دعائم متعامدة كان يؤدي الذي بالناحية الجنوبية الغربية إلي سرداب مغلق حاليا ويتوسط أرضية الضريح تركيبتين من الخشب أحدهما تحتوي على قبر الشيخ محمد دانيال الموصلي أو كما هو معتقد النبي دانيال والأخرى تضم قبر يعرف باسم قبر لقمان الحكيم وإن كانت المصادر التاريخية لم تتناول صحة أو خطأ هذه التسمية .
    أما المصلي الخاص بالنساء فيقع بالناحية الشمالية الغربية وهو عبارة عن مساحة مستطيلة يوجد بها حاجز من الخشب الخرط لصلاة النساء








    مسجد أبو العباس المرسى" أبو العباس المرسى "

    شيخ الإسكندرية الجليل

    الصورة فى توقيع بنت مصر
    ههههههههههههههههههه



    أبو العباس المرسى هو الأمام شهاب الدين أبو العباس احمد بن عمر بن علي الخزرجي الأنصاري المرسى البلنسي يتصل نسبه بالصحابي الجليل سعد بن عبادة الأنصاري (رضي الله عنه) سيد الخزرج و صاحب سقيفة بن ساعدة التي تمت فيها البيعة لأبي بكر الصديق بالخلافة ..و كان جده الأعلى قيس بن سعد أميرا علي مصر من قبل الإمام علي كرم الله وجهه عام 36هـ.(656م).

    و لقد ولد أبو العباس المرسى بمدينة مرسيه سنة 616هـ.(1219م) و نشأ بها و هي احدي مدن الأندلس و إليها نسب فقيل المرسى

    و لما بلغ سن التعليم بعثه أبوه إلي المعلم ليحفظ القرءان الكريم و يتعلم القراءة و الكتابة و الخط و الحساب. و حفظ القرءان في عام واحد و كان والده عمر بن علي من تجار مرسيه فلما استوت معارف أبي العباس و ظهرت عليه علائم النجابة ألحقه والده بأعماله في التجارة و صار يبعثه مع أخيه الأكبر أبو عبد الله فتدرب علي شؤون الأخذ و العطاء و طرق المعاملات و استفاد من معاملات الناس و أخلاقهم .

    و في عام 640هـ. (1242م) كانت له مع القدر حكاية عظيمة و ذلك حين صحبه و الده مع أخيه و أمه عند ذهابه إلي الحج فركبوا البحر عن طريق الجزائر حتى إذا قاربوا الشاطيء هبت عليهم ريح عاصفة غرقت السفينة غير أن عناية الله تعالي أدركت أبا العباس و أخاه فنجاهما الله من الغرق ... و قصدا تونس وأقاما فيها و اتجه أخوه محمد إلي التجارة و اتجه أبو العباس إلي تعليم الصبيان الخط و الحساب و القراءة و حفظ القرءان الكريم .









    مسجد الطرطوشى



    يقع مسجد الطرطوشي في نطاق الإسكندرية القديمة و في حي من اعرق أحيائها و هو حي الجمرك
    يوجد المسجد بحي الباب الأخضر شاهدا علي أن الإسكندرية كانت منارة للعلم و العلماء و كانت ملتقي العلماء
    حيث استقر بها وزارها علماء من الأندلس مثل أبي العباس المرسى ، و علماء من المغرب من مثل الشيخ أبي الحسن الشاذلي و سيدي بشر المدفون في شرق المدينة و غيرهم كثيرون.
    وأبو بكر الطرطوشي الذي ينسب إليه المسجد و فيه قبره هو "أبو بكر محمد بن الوليد بن محمد بن خلف بن سليمان بن أيوب القرشي الفهري الطرطوشي المشهور بابن أبي رندقة.
    ولد في سنة 450هـ .علي وجه التقريب في مدينة طرطوشة و إليها نسب و طرطوشة مدينة كبيرة من مدن الأندلس تقع علي سفح جبل و هي إلي الشرق من مدينة بلنسية و قرطبة
    و بينها و بين البحر عشرون ميلا و يصفها ابن تغري بردي بقوله "..
    .و هي مدينة منيعة يحيط بها سور حصين من الصخر بناه بنو أمية و هي قريبة من البحر متقنة العمارة "
    و في هذه المدينة الأندلسية الكبيرة نشأ الفقيه و العالم أبو بكر الطرطوشي و عاش بها فترة طفولته و صباه و تلقي علومه الأولي في مسجدها الكبير
    ثم في المرحلة التالية من حياته رحل إلي مدن الأندلس الكبيرة الأخرى يستزيد من العلم و المعرفة و اتصل بكبار علماء و فقهاء الأندلس
    في ذلك الوقت و في نهاية رحلته إلي عالم المعرفة أنتهي به المطاف في مدينة سرقسطة بالأندلس حيث التقي بعالمها الكبير القاضي أبي الوليد الباجي واخذ الطرطوشي عن الشيخ الباجي شيخ علماء الأندلس خاصة بعد و فاة بن حزم طريقته في مناقشة ونقد الموضوعات الدينية و العلمية علي السواء
    و لا يعرف شيئاً عن أسرة العالم و الفقيه أبو بكر الطرطوشي فلم تذكر المراجع التي أرخت له شيئا عن أسرته









    مسجد سيدي بشر

    مسجد سيدي بشر
    تاريخ إسلامي يطل على بحر الإسكندرية



    ينسب مسجد سيدي بشر إلى الشيخ بشر بن الحسين بن محمد بن عبيد الله بن الحسين بن بشر الجوهري.
    وهو من سلالة آل بشر الذين وفدوا إلى الإسكندرية في أواخر القرن الخامس الهجري أو أوائل القرن السادس الهجري مع من جاء من علماء المغرب والأندلس في تلك الفترة
    وقد ظهرت بالإسكندرية مدرستان إسلاميتان اجتذبتا اليهما طلاب العلوم الفقهية .. وهما
    المدرسة الصوفية.. والمدرسة السلفية.
    وكان الشيخ بشر الجوهري متصوفا زاهدا اعتزل العالم وأقام في منطقة منعزلة على شاطئ البحر في مدينة الاسكندرية،
    وهي التي عرفت باسمه فيما بعد. واشتهر بين الناس بصلاحه وتقواه ولما توفي عام 528 هجرية،
    دفن في نفس المكان الذي كان يقيم فيه، وأقام الناس له ضريحا حول قبره.
    وعندما امتد العمران إلى هذه المنطقة أنشأ الأهالي مسجدا حول الضريح في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي .
    تم تجديد في عهد الخديوي عباس الثاني، الذي مد خط سكة حديد إلى المنطقة ليصلي في المسجد صلاة الجمعة من كل أسبوع أثناء قضائه فترة الصيف بالإسكندرية.
    وفي عام 1945 تم توسعة المسجد وأضيف إليه ما جعل مساحته أربعة أمثال ما كانت عليها.
    وفي عام 1947 أنشئ أمام المسجد ميدان فسيح وحديقة تجاور شاطئ البحر ليصبح حي سيدي بشر أحد أشهر أحياء الإسكندرية.










    مسجد سيدي جابر



    يقع مسجد سيدي جابر في الحي المسمى باسمه فيما بين محطة الترام وشارع بورسعيد وفي مواجهة مستشفي مصطفى كامل العسكري

    كان المسجد في البداية زاوية صغيرة بنيت في منتصف القرن السابع الهجري تقريباً ..

    وبقيت هذه الزاوية على حالتها حتى بني على أنقاضها مسجد في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي ..

    في عام 1955م أزيل المسجد القديم ليبنى مكانه المسجد الحالي .

    وصف المسجد :

    يتكون المسجد الحالي من مربع يتوسطه صحن مغطى تحيط به الأروقة من جميع الجهات فيوجد رواقان في جهة القبلة ..

    ورواق واحد في الجهات الثلاث الأخرى وتوجد فوق الرواق الشمالي طبقة ثانية مخصصة لصلاة السيدات

    أما صحن المسجد فقد غطي بسقف مرتفع عن باقي سقف المسجد .. وقد فتح في هذا الارتفاع نوافذ للإضاءة

    يوجد للمسجد ثلاثة أبواب أو مداخل .. منها

    باب في الجهة الجنوبية( من ناحية الترام ) يؤدي الى المسجد كما يؤدي إلى ضريح سيدي جابر ..

    كما يوجد باب من الجهة الشمالية ( يفتح على شارع بورسعيد )

    وهناك باب ثالث من الجهة الغربية ( في مواجهة قصر سيدي جابر للتذوق) .

    يوجد ضريح سيدي جابر الأنصاري في الجهة الجنوبية من المسجد .. وهو عبارة عن غرفة مربعة ..تعلوها رقبة مثمنة مقامة على مقرن








    مسجد العطارين



    وقد عرف هذا المسجد أيضا باسم الجامع الجيوشي نسبة إلى أمير الجيوشي بدر الدين الجمالي الذي قام بتجديده وتطويره وتوسعته في عام 477 هـ .
    كان المسجد عبارة مسجد صغير أنشئ بعد الفتح الإسلامي للإسكندرية..
    وكان يعرف باسم الجامع الشرقي .. ولم يكن في الإسكندرية غير جامعين هما الجامع الشرقي ( جامع العطارين ) ..
    والجامع الغربي ( وهو الجامع الذي بناه عمرو بن العاص وعرف باسمه ) .
    في بداية العصر الفاطمي تهدمت أجزاء من المسجد ..
    وتهاوت بعض أجزائه وبع أسقفه وأصيب بأضرار جسيمة فقد معها معظم معالمه .
    في عام 477 هـ جاء أمير الجيوش بدر الدين الجمالي إلى الإسكندرية لإخماد الثورة التي قام بها ابنه الأكبر والمسمى " الأوحد أبو الحسن " والملقب بمظفر الدولة والذي ولاه أبوه على الإسكندرية فثار عليه ولم تفلح معه أي محاولات لعدوله عن ثورته فذهب إليه أبوه وحاصر الإسكندرية شهراً حتى طلب أهلها منه الأمان وفتحوا له الباب ..
    فدخل الإسكندرية أخذ ابنه أسيراً .. وعاقب أهل الإسكندرية لتمردهم عليه بأن فرض عليهم جميعا مسلمين ومسيحيين مائة وعشرين ديناراً حملت إليه فجدد بها بناء جامع العطارين
    وكان بدر الجمالي قد شاهد أثناء تجوله بالإسكندرية مسجد العطارين متهدماً فأمر ببنائه وتجديده ..
    وأنفق على بنائه الأموال التي فرضها على أهل الإسكندرية .. وأقام فيه صلاة الجمعة .
    استمر جامع العطارين مسجداً جامعاً أي تقام فيه الجمع إلى أن زالت الدولة الفاطمية على يد صلاح الدين الأيوبي والذي أمر ببناء جامع آخر نقل إليه الخطبة من جامع العطارين .








    مسجد الإمام البوصيري



    لم يشتهر أحد في مجال مدح خير البرية صلي الله عليه وسلم مثلما أشتهر الإمام شرف الدين البوصيري صاحب " البردة " الشهيرة... التي فاقت شهرتها شهرة صاحبها والتي تعتبر من الفرائد في مدح رسول الله( صلي الله عليه وسلم).. وسار على نهجها الكثيرون من الشعراء الذين جاءوا بعد البوصيري.

    وإذا كان للإمام شرف الدين البوصيري مجموعة أخرى من القصائد في مدح رسول الله صلي الله عليه وسلم إلا أنه ارتبط أكثر ما أرتبط بالبردة وارتبطت به " البردة " وأصبحت هذه القصيدة من أهم القصائد التي يتغنى بها المداحون في الليالي الدينية وفي الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف وأصبحت ملهمة للشعراء الذين يكتبون شعرهم في مدح رسول الله صلي الله عليه وسلم.

    واسم " البردة "هو الاسم الذي اشتهرت به القصيدة كما عرفت أيضاً باسم " البرأة " ويروى أنه سماها " بالبردة " لأنه كان مريضاً فرأي النبي (صلي الله عليه وسلم) وقد حنا عليه وغطاه ببردته أو عباءته ، فشفي بعدها وبرأ من مرضه لهذا سميت أيضاً ”بالبرأة" وتسمي أيضاً "بالميمية" لأن آخر قافيتها حرف الميم والقصيدة أسمها .."الكواكب الدرية في مدح خير البرية" وهي من أفضل القصائد التي مدح بها رسول الله صلي الله عليه وسلم بكل صفة من الصفات الإنسانية وقد جمع بين مدح الرسول وأخلاقه وخلقه ومولده وبعثته وهجرته وجهاده والقصيدة تبلغ مائه وستين بيتاً من الشعر .. ومطلعها



    أمن تذكر جيران بذي سلم

    مزجت دمعاً جرى من مقلة بدم

    أما أخر هذه القصيدة فهذا البيت :

    أبياتها قد أتت ستين مع مئة

    فرج بها كربنا يا واسع الكرم



    ولهذه القصيدة شروح كثيرة بالعربية والفارسية والتركية واحتذاها بعض الشعراء بعده ومنهم " الماوردى " في مؤلفه كشف الغمة في مدح سيد الأمة " ونظم أيضاً على نهجها أمير الشعراء أحمد شوقي قصيدة الشهيرة " نهج البردة " ومطلعها..



    ريمً على القاعِ بين البانِ والعلمِ

    أحل سفك دمي في الأشهر الحرم



    وقد أخذ البوصيري ينظم الشعر في مدح النبي صلي الله عليه وسلم وعُدَّ من خيرة شعراء المدائح النبوية .

    وللبوصيري ديوان من الشعر المنظوم المختلف الأغراض " وبه الكثير من المدائح النبوية وأشهرها قصيدتاه " الميمية " أو " البردة ".. وقصيدة " الهمزية " وهي القصيدة المسماة..

    " أم القرى في مدح خير الورى " .

    وهذا الديوان قد تم طبعه أكثر من مرة وفي طبعات شتي في عصرنا هذا والقصيدة الهمزية المسماة " أم القرى في مدح خير الورى" تقع في أكثر من أربعمائة وخمسين بيتاً .. ومطلعها ..



    كيف ترقى رقيك الأنبياء ..... يا سماء ما طاولتها سماءً



    ومنها هذا البيت

    أنت مصباح كل فضل ما تصدر ..... إلا من ضوئك الأضواء










    " مسجد عبد الرحمن بن هرمز "



    يقع مسجد عبد الرحمن بن هرمز في شارع رأس التين بمنطقة رأس التين التابعة لحي الجمرك .
    وعبد الرحمن بن هرمز هو التابعي الجليل عبد الرحمن بن هرمز بن أبي سعد وكنيته أبو داوود المشهور بالأعرج القرشي ،
    كان يرتبط ببني هاشم برابطة الولاء ، فقد كان مولى ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب ، وقيل مولي محمد بن ربيعة .
    من هو عبد الرحمن بن هرمز ؟
    ولد عبد الرحمن بن هرمز بالمدينة المنورة وهو ينتمي إلى الطبقة الثانية من التابعين ، وقد تتلمذ بن هرمز على يد عدد كبير من الصحابة الذين أدركهم ،
    فسمع الحديث ورواه عن أبي هريرة وأبي سعيد الخضري
    وعبد الله بن مالك وأبي سلمة بن عبد الرحمن وابن عباس ومحمد بن سلمة ، ومعاوية بن أبي سفيان ، ومعاوية بن عبد الله بن جعفر وغيرهم .
    كان بن هرمز تلميذاً مجداً ومجتهدا يتحرى الدقة في دراسته للحديث وتفسيره، ورغم أنه أخذ الحديث عن أكثر من صحابي جليل إلا أنه كان أكثر ملازمة للصحابي الجليل
    أبي هريرة رضي الله عنه ، وفي هذا يقول السيوطي عنه " هو صاحب أبي هريرة ، أحد الحفاظ و القراء ، أخذ القراءة عن أبي هريرة وابن عباس وأكثر من السنن على أبي هريرة .








    الكنائس



    كنيسة القلب المقدس

    لا يوجد صورة رئيسية

    ش بورسعيد – سبورتنج



    كنيسة القلب المقدس خاصة بطائفة اللاتين الكاثوليك والكاثوليك السكندريين بشكل عام وهى على اسم القديس فرنسيس الايسيزى. وهو راهب ايطالى مؤسس الفرنسيسكان. وهى مدرسة رهبانية انتشرت على مستوى العالم. ( ولد سنة 1181م وتوفى سنة 1226 م )

    بنيت الكنيسة سنة 1924م وتتميز بروعة رسومات الزجاج بها.




    بعد الدخول من باب الكنيسة نجد فى السقف أيقونة للمسيح فى منتصف السقف وهو مقسم لمربعات ومستطيلات مفرغة



    على الجوانب أسفل السقف نرى قصة حياة السيد المسيح مرسومة على الزجاج موزعة على عدة أجزاء، كل شباك مرسوم عليه جزء من حياة المسيح



    على الجوانب أسفل السقف نرى قصة حياة القديس فرنسيس مرسومة على الزجاج منذ لحظة ميلاده الى لحظة وفاته. ومن الجدير بالذكر ان القديس فرنسيس زار مصر سنة 1219 وتقابل مع السلطان الملك الصالح الذى أعجب به وبتقاوته وأذن له بزيارة الأراضى المقدسة دون أن يعترضه أحد وأعطاه فرمان بذلك



    على جوانب الكنيسة يوجد عدة مذابح من اليمين واليسار



    فى الجهة اليسرى يوجد انبل عليه بعض مواقف من حياة القديس فرنسيس محفورة على الخشب



    نصل لأول الكنيسة لنجد المذبح الرئيسى وخلفه تمثال للمسيح على الصليب مع المريمات.

    يعلوه تمثال للمسيح. على يمينه أيقونة مرسومة على الزجاج للقديسة كلارا مؤسسة رهبنة الفرنسيكانيات للبنات وعلى يساره أيقونة مرسومة على الزجاج للقديس فرنسيس




    يعلو كل ذلك أيقونات أخرى زجاجية للسيد المسيح والقديس فرنسيس والقديسة كلارا. ثم لأعلى ملائكة تسبح فى السماء يعلوها صورة للمسيح









    بطريركية الأقباط الأورثوذكس




    بطريركية الأقباط الأورثوذكس

    الكاتدرائية المرقسية بالأسكندرية

    مهد المسيحية في إفريقيا

    مقدمة:

    مجيء القديس مرقس الرسول عام62 م إلى الأسكندرية كانت البداية للكنيسة القبطية فى مصر حيث بشر أهلها بالمسيحية مؤسسًا كرسي الأسكندرية الرسولي المعروف باسم الكنيسة القبطية. وللكنيسة القبطية (المرقسية) مكانة كبيرة فى تاريخ الكنيسة العالمى لأن منها كان بطاركة الإسكندرية الأقباط العلماء الذين واجهوا الهرطقات المختلفة.

    وكان أول المؤمنين بالمسيحية صانع أحذية مصري يدعى إنيانوس و قد حول بيته ليكون أول كنيسة في إفريقيا والتي عرفت باسم كنيسة بوكاليا و مكانها هو مكان الكاتدرائية المرقسية الحالية وهذا المكان يتوسط الإسكندرية القديمة. أصبحت الكنيسة المرقسية مقراً لبطريرك الكنيسة لمدة ألف عام ثم انتقل المقر عدة مرات الى ان اصبح الآن فى أرض الأنبا رويس بالعباسية.



    وقد عاصر مارمرقس السيد المسيح من بداية خدمته وكان من ضمن السبعين رسولاً الذين اختارهم للكرازة والتبشير وهو كاتب الإنجيل المعروف باسمه.

    وقد جاء مارمرقس إلى مصر بعدما قام بالتبشير في ليبيا وقبرص ولبنان وعندما دخل إلى الأسكندرية تمزق حذاءه فقام إسكافي يدعى إنيانوس باصلاحه, وبينما كان منهمكًا في عمله دخل المخراز في إصبعه فصرخ : أيها الإله الواحد, متأثرًا بعقيدة التوحيد المصرية القديمة حيث كانوا يعتقدون في وجود إله واحد رمزوا له بقرص الشمس فلما سمعه القديس قام بشفائه بقوة الله وبدأ يبشره بالإله الواحد الحقيقي حتى آمن واعتمد هو وكل أهل بيته, وبعد ذلك حول بيته إلى كنيسة ثم رسمه مارمرقس أسقفًا قبيل سفره إلى روما ورسم معه ثلاثة كهنة وسبع شمامسة

    وعند رجوعه من روما وجد كنيسته الوليدة في نمو مستمر, مما أثار حفيظة الوثنيين عبدة الإله سرابيوس فقاموا بالهجوم على الكنيسة ليلة عيد القيامة من عام 68م, واقتادوا القديس من أمام المذبح وجرّوه في الشوارع مربوطـًًا في الخيل حتى تهرأ جسده.

    ثم وضعوه في السجن لكن الله شفاه من آلامه , وفي اليوم التالي واصلوا تعذيبه بمنتهى الوحشية حتى انفصلت رأسه عن جسده وانطلقت روحه إلى السماء فأخذ المؤمنون الرفات المبارك ووضعوه في كنيستهم.

    ولكن برغم موته ظلت رسالته تنمو وتزدهر من خلال الكنيسة والمدرسة اللاهوتية التي أنشأها واشتهرت فيما بعد بمدرسة إسكندرية اللاهوتية وكان لمعلميها دور كبير في الحوارات اللاهوتية في المجامع المسكونية. ولم تكن تهتم بالعلوم الدينية فقط بل ايضاً بالفلك وعلوم الرياضة والحساب والعلوم الطبيعية الأخرى بالإضافة للعلوم الفلسفية. ويعتبر القديس ديديموس الضرير من أحد عظماء وعلماء هذه المدرسة وهو مخترع لطريقة قراءة للمكفوفين قبل برايل بعدة قرون. وغيره كثيرين من الآباء الذين دافعوا عن الإيمان مثل إكليمنضس السكندرى وبنتينوس ومن بعدهم العظيمين أثناسيوس وكيرلس أعمدة الأرثوذكسية.




    أنتهت حلقة المساجد والمتاحف

    وسأختتم الموضوع بحلقة عن سكندريات العالم

    فى رعاية الله
    ميـــــــمو
    فى كل طريق سد عالى شايفــاه العيون.
    ويمكن أكون أو لا أكون .. !!



  5. #5

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيـن البشــر
    المشاركات
    4,396
    اســـكندريات العالم


    إسكندرية- لويزيانا الولايات المتحدة الأمريكية:




    تقع فى ولاية لويزيانا على النهر الاحمر ، وتصل مساحتها حوالى 70كم2
    وعدد السكان 47 الف نســمة
    يعود تاريخها الى 1785
    وبء التخيطيط فى 1805
    تم أشهار المدينة 1818
    تضم حديقة حيوان متميزة
    مزيد من المعلومات فى النســخة الانجليزية من الموقع وتوجد بعض الصور ايضاً
    وللمزيد من المعومات يمكن زيارة موقع المدينة http://www.cityofalexandriala.com




    إسكندرية- فيرجينيا - الولايات المتحدة



    تقع إسكندرية فيرجينيا علي الضفة الغربية لنهر بوتوماك علي مسافة ستة أميال جنوبي العاصمة الأمريكية واشنطن وتسعة أميال شمال فيرنون.
    وتقع معظم مساحة المدينة الحالية في نطاق مساحة قدرها 6000 فدان أهداها حاكم ولاية فيرجينيا السير ويليام بيركلي للقبطان الإنجليزي روبرت هاوزينج بتاريخ 21 أكتوبر 1669
    وقد تم هذا الإهداء عن طريق مرسوم بموجب السلطة المخولة للحاكم من الملك تشارلز الثاني وذلك اعترافا بخدمات القبطان هاوزينج الذي
    أحضر 120 شخصا كي يعيشوا بمقاطعة فيرجينيا
    وبعد أقل من شهر باع هاوزينج تلك الأراضي المهداة إليه مقابل ستة آلاف رطلا من التبغ للمدعو جون الكسندر
    وقد اختار مجلس مقاطعة فيرجينا هذه المساحة عام 1749 لتقام عليها مدينة جديدة علي أن يطلق عليها اسم الإسكندرية نسبة إلي صاحب المساحة السابق
    وفي عام 1796 عندما زار الدوق ليانكور الإسكندرية وصفها بأنها أروع مدن فيرجينا ومن أجمل مدن الولايات المتحدة الأمريكية



    مزيد من المعلومات فى النســخة الانجليزية من الموقع وتوجد بعض الصور ايضاً

    وللمزيد من المعومات يمكن زيارة موقع المدينة
    http://www.ci.alexandria.va.us/
    http://www.alexandriacity.com/





    إسكندرية كنتاكي – الولايات المتحدة الأمريكية



    من المعتقد أن المنطقة المعروفة بإسكندرية كنتاكي قد استوطنها المدعو فرانك سبيلمان وعائلته عام 1793

    وقد جاءوا جميعا من مقاطعة كنج جورج بولاية فيرجينيا ولذلك قد أطلقوا عليها اسم الإسكندرية تيمنا بمدينة الإسكندرية بفرجينيا

    وفي عام 1819 كان سبيلمان قد بدأ بتطوير المدينة وبيع أراضيها حتى تكونت المدينة رسميا عام 1834

    ونظرا لموقع المدينة بوسط المقاطعة فقد صارت مركزا تجاريا وصناعيا سريع النمو بشمال كنتاكي

    ويصل عدد سكان الإسكندرية اليوم إلي 8آلاف نسمة وكان معدل التنمية بها خلال الأعوام الماضية مستقرا

    حيث أن المزيد من الناس يكتشفون بمرور الوقت مزايا الحياة المدن الصغيرة.

    وللمدينة مجلس يرأسه العمدة ويضم فريقا للأعمال الإدارية وأعمال الصيانة بالإضافة لمجالس السكان التطوعية التي تدير المدينة بصورة جيدة.



    مزيد من المعلومات فى النســخة الانجليزية من الموقع وتوجد بعض الصور ايضاً





    وللمزيد من المعلومات يمكن زيارة موقع المدينة

    http://www.alexandriakentucky.com/

    http://www.alexandriaky.org


    من المعتقد أن المنطقة المعروفة بإسكندرية كنتاكي قد استوطنها المدعو فرانك سبيلمان وعائلته عام 1793

    وقد جاءوا جميعا من مقاطعة كنج جورج بولاية فيرجينيا ولذلك قد أطلقوا عليها اسم الإسكندرية تيمنا بمدينة الإسكندرية بفرجينيا

    وفي عام 1819 كان سبيلمان قد بدأ بتطوير المدينة وبيع أراضيها حتى تكونت المدينة رسميا عام 1834

    ونظرا لموقع المدينة بوسط المقاطعة فقد صارت مركزا تجاريا وصناعيا سريع النمو بشمال كنتاكي

    ويصل عدد سكان الإسكندرية اليوم إلي 8آلاف نسمة وكان معدل التنمية بها خلال الأعوام الماضية مستقرا

    حيث أن المزيد من الناس يكتشفون بمرور الوقت مزايا الحياة المدن الصغيرة.

    وللمدينة مجلس يرأسه العمدة ويضم فريقا للأعمال الإدارية وأعمال الصيانة بالإضافة لمجالس السكان التطوعية التي تدير المدينة بصورة جيدة.



    مزيد من المعلومات فى النســخة الانجليزية من الموقع وتوجد بعض الصور ايضاً





    وللمزيد من المعلومات يمكن زيارة موقع المدينة

    http://www.alexandriakentucky.com/

    http://www.alexandriaky.org


    إسكندرية نبراسكا – الولايات المتحدة الأمريكية:

    وهي مقاطعة زراعية صغيرة تقع في جنوب الولاية وقد بدأت كمحطة تسمي محطة ساندي الكبيرة

    وقد نمت كمدينة إقايمية كان اسمها في البداية " ميريديا"

    وفي عام 1872 تم بناء خط سكة حديد يبعد 3 أميال عن مدينة ميريديا

    وبالتالي تحركت الأعمال والمنازل بالقرب من هذا الخط الجديد وتغير اسمها إلي الإسكندرية

    وانتشار المعادن كانت من أهم عوامل وجود الغرب الأمريكي

    وبعد اكشتاف الذهب في كاليفورنيا عام 1849 اتجه آلاف السكان للإقامة في سهل بريرس

    وفي عام 1993 تم الاحتفال بمرور 150 عام علي اكشتاف المعادن والمزارع التي تقع بالقرب من إسكندرية نبراسكا لايزال بها بقاع أرضية تمشي بها العربات الكبيرة والقوافل التي تحمل السكان



    إسكندرية – داكوتا الجنوبية – الولايات المتحدة الأمريكية




    الإسكندرية هي عاصمة مقاطعة هانسون بداكوتا الجنوبية
    وتقع قريبا من نهر جيمس بشرق الولايات
    وهي منطقة ريفية تماما تعتمد علي الزراعة بالدرجة الأولي
    كان يطلق عليها اسم كلاركسفيل أول الأمرنسبة للسيد ديربورن كلارك الذي استوطنها عام
    1879 ثم تم تغيير الاسم نسبة إلي السكندر مستشيل الذي كان رئيسا لشركة شياغو – ميلوكي – سان بول للسكك الحديدية
    وتحدثنا التقارير عن وصول المهاجرين للبلدة من العالم العربي وأوروبا وجزر الهند الغربية


    وللمزيد من المعومات يمكن زيارة موقع المدينة
    http://www.alexandriasd.com/
    bryce.holter@k12.sd.us



    وان شاء الله ان عثرت على أى سكندريات أخرى سيتم تزويد الموضوع





    طبعا بكده يكون أنتهى الموضوع وأقولكم
    فى رعاية الله
    ميــــــمو
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة ميمو المصرى ; 29-10-2006 الساعة 01:24 AM
    فى كل طريق سد عالى شايفــاه العيون.
    ويمكن أكون أو لا أكون .. !!



  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    هنااااااااك
    العمر
    33
    المشاركات
    10,975
    مش مممممممممممممممممكن
    بجد رااااااااااااااااااااااااااااائع واكثر من رائع
    اسكندريه منذ القدم
    هايل ميمو
    موسوعه تجننننننننننننن
    مجهود هايل
    لك منى جزيل الشكر والتقدير
    افادكم الله اخى العزيز
    ارق تحياتى




    التعديل الأخير تم بواسطة بنت شهريار ; 29-10-2006 الساعة 01:48 AM

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيـن البشــر
    المشاركات
    4,396
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت شهريار
    مش مممممممممممممممممكن
    بجد رااااااااااااااااااااااااااااائع واكثر من رائع
    اسكندريه منذ القدم
    هايل ميمو
    موسوعه تجننننننننننننن
    مجهود هايل
    لك منى جزيل الشكر والتقدير
    افادكم الله اخى العزيز
    ارق تحياتى





    ردك أروع من الموضوع يا عبير

    تسلمى يارب وميرسى جدا لمرورك

    فى رعاية الله
    فى كل طريق سد عالى شايفــاه العيون.
    ويمكن أكون أو لا أكون .. !!



  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,473
    لا يا بجد يا ميمو انت فى الموضوع دا تفوقت على نفسك
    الموضوع بالفعل موسوعة رائعة عن الاسكندرية
    تجعل كل مصرى فخور ان بين جنبات هذا الوطن مكان اسمه الأسكندرية رائع إلى هذا الحد
    شكرا على مجهودك الرائع وشكرا على الصور والموسوعة
    وأنا هقرا الموضوع بالتفصيل كمان
    وابقى اجى تانى ان شاء الله

    لا تنسحبوا .... عانوا الآن وعيشوا باقي عمركم أبطال





  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,580
    الأخ الفاضل ميمو المصري

    الشكر لك علي مجهودك الرائع في هذه الموسوعة عن مدينة الاسكندرية واسكندريات العالم.....
    صور رائعة وموضوع متكامل .....
    سلمت وسلمت يداك......
    لك خالص التقدير والاحترام ......

    تحياتي
    ليلة عشق
    التعديل الأخير تم بواسطة ليلة عشق ; 31-10-2006 الساعة 09:49 AM

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيـن البشــر
    المشاركات
    4,396
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلب مصر
    لا يا بجد يا ميمو انت فى الموضوع دا تفوقت على نفسك
    الموضوع بالفعل موسوعة رائعة عن الاسكندرية
    تجعل كل مصرى فخور ان بين جنبات هذا الوطن مكان اسمه الأسكندرية رائع إلى هذا الحد
    شكرا على مجهودك الرائع وشكرا على الصور والموسوعة
    وأنا هقرا الموضوع بالتفصيل كمان
    وابقى اجى تانى ان شاء الله

    الغالية أم يوسف
    أولا جزيل الشكر لحضرتك على الكلمات الرائعه فى حق الموضوع
    وأنا فى أنتظار عودتك يا أم يوسف
    فى رعاية الله
    فى كل طريق سد عالى شايفــاه العيون.
    ويمكن أكون أو لا أكون .. !!



صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك