يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل أنتحر ؟ أم نحر ؟

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,878

    مصري هل أنتحر ؟ أم نحر ؟


    هل انتحر أم نحر

    لا أتكلم عن انتحار أمين مجلس الدولة السابق المستشاروائل شلبي بمحبسه فتلك القضية محذور الكلام فيها قانوناً.
    طيب عن من أتكلم ؟
    أتكلم عن البطل المصري سليمان خاطر .
    كان سليمان خاطر رقيب مجند بقوات الأمن المركزي ( كان متعلماً درس في كلية الحقوق ) وكانت خدمته علي الحدود بين مصر وفلسطين المحتلة تحديداً في منطقة طابا .

    بدأت القصة في الخامس من أكتوبر عام 1985 عندماقامت مجموعة من الإسرائيليين بعبور السلك الشائك إلي الجانب المصري ، كان سليمان خاطر معين خدمة لحراسة منطقة رأس برقة بجنوب سيناء بين طابا ونويبع ، وكانت مهمته منع اختراق المنطقة ، نبه سليمان المتسللين بأنه غيرمسموح لهم بالعبور ، لم يعيروا كلماته اهتماما ، وعبروا ، فأطلق رصاصات تحذيريه ولما لم يرتدعوا أطلق النار عليهم فأردي سبعة منهم قتلى . قام بواجبه المكلف به ، غضبت إسرائيل .
    للهروب من وجع الدماغ ، أستغل مبارك قانون الطوارئ وأصدر قرار جمهوري بموجبه تم تحويل سليمانخاطر إلى المحاكمة العسكرية .
    أقوال سليمان خاطر في محاضر التحقيق

    يحكي سليمان خاطر ما حدث يوم5 أكتوبر 1985 من خلال أقواله في محضر التحقيق فيقول: (كنت على نقطة مرتفعة من الأرض،وأنا ماسك الخدمة ومعي السلاح شفت مجموعة من الأجانب ستات وعيال وتقريباراجل وكانوا طالعين لابسين مايوهات منها بكيني ومنها عرى. فقلت لهم "ستوبنو باسينج( بالإنجليزية.( ما وقفوش خالص وعدوا الكشك، وأنا راجل واقف في خدمتي وأؤدي واجبي وفيهأجهزة ومعدات ما يصحش حد يشوفها والجبل من أصله ممنوع أي حد يطلع عليه سواءمصري أو أجنبي. دي منطقة ممنوعة وممنوع أي حد يتواجد فيها، وده أمر وإلايبقي خلاص نسيب الحدود فاضية، وكل اللي تورينا جسمها نعديها. (وذلك فيإشارة منه إلى حادثة كانت ما زالت حديثة حين استطاعت امرأة صهيونية أنتتحايل بالعري على أحد الجنود فيسيناء، وتحصل منه على تردد أجهزة الإشارة الخاصة بالأمن المركزي هناك بعد أن ادخلها الشاليه المخصص للوحدة).
    قبل أن ينطق المحقق بالحكم قال لهم : أمال أنتم قلتم ممنوع ليه .. قولوا لنا نسيبهم وإحنا نسيبهم، سأله المحقق: لماذا يا سليمان تصر عليتعمير سلاحك؟
    وفى بساطة قال : .. لأن اللي يحب سلاحه يحب وطنه ودي حاجة معروفة واللي يهمل سلاحه يهمل وطنه.
    في المحكمة قال سليمان خاطر :أنا لاأخشى الموت ولا أرهبه .. إنه قضاء الله وقدره، لكنني أخشى أن يكون للحكمالذي سوف يصدر ضدي آثار سيئة على زملائي، تصيبهم بالخوف وتقتل فيهموطنيتهم.
    عندما صدر الحكم بحبسه 25 عامًا من الأشغال الشاقة المؤبدة قال: هذا الحكم، هو حكم ضدمصر، لأن جندي مصري أدى واجبهثم التفت إلى الجنود الذين يحرسونه قائلاً : روحوا واحرسوا سينا.. سليمان مش عايز حراسة.
    أعتصم بعض المصريين بالجامع الأزهر وقادت أحزاب مصرية وكثير من المصرين حملة للإفراج عن سليمان خاطر ، كالعادة لم تستجب السلطات وحكم على سليمان خاطر بالأشغال الشاقة المؤبدة لمدة 25 عام في 28ديسمبرعام1958وأودع في السجن الحربي ، ثم تم تحويله لمستشفي السجن ليعالج من البلهارسيا !! .
    للأسف وكما هي عادة بعض المأجورين من إعلامينا أطلقوا علي البطل صفة المجنون ،وجاء التقرير النفسي الذي صدر بعد فحص سليمان بعد الحادث أن سليمانمختل نوعًا ما.
    كان للكيان الصهيوني مطالب أخري فالحكم لم يعجبهم كما طالبوا بتعويض كل فتيل إسرائيلي بمليون دولار ، وبدون مقدمات أعلنت الحكومة أن سليمان خاطر انتحر مشنوقاً في زنزانته في السابع من يناير 1986 .ويوم السبت القادم يكون قد مر علي استشهاد البطل الذي هتفت له الجماهير ( مات مقتول علشان ما قدرشي يخون ) 31عام
    قال مجدي الجلاد ( فاكرينه )، رئيس تحرير جريدة الوطن السابق ، إن سليمان خاطر شخصوطني عاقل ومثقف ولا ينتحر كما قيل وقتها من قبل الصحف الحكومية، مشيراًإلى أن خاطر مثال للمواطن المصري العظيم في كل العصور في حماية وطنهوترابه ،وأضاف الجلاد "سليمان خاطر علمنا أن الصراع مع الكيانالصهيوني لا ينتهي باتفاقية السلام"، مشيراًإلى أنه لابد من تدريس قصتهفي المناهج الدراسية ليتعلمها الأجيال القادمة.
    وتابع الجلاد "أنهعلى الرغم مما روّجت له صحف النظام وقتها من أن سليمان خاطر مختل عقلياوقيل وقتها إنه انتحر وهو ما يفرض علينا إعادةفتح التحقيق فى قضيةمقتله"، مضيفاًأنالشعب المصري وقتها لم يصدق الصحف الحكومية.
    وفي حديث مع جريدة اليوم السابع الصادرة يوم الخميس، 31 مارس 2011 قال أخوه سمعت الأسرة من الإذاعة المصرية أنه شنق نفسه بملاءة السرير، وقال الطبالشرعي إن الانتحار تم بقطعة قماش، فهرعت إلى المستشفى ووجدت الجثة وبهاآثار خنق بآلة تشبه السلك الرفيع على الرقبة، وكدمات على الساق تشبه آثارجرجرة أو ضرب. وأضاف عبد المنعم خاطر أنه علم ليلة وفاة شقيقه بزيارة وفدإسرائيلي له بدعوى إجراء لقاء صحفي معه، وأنهم هم الذين قتلوه، كما أكدالسجناء أنه فى ليلة قتله تم إخلاء الدور الذى كانت به زنزانته من السجناء،وتجمعيهم فى زنزانة واحدة، كما أنهم سمعوا صوت استغاثة سليمان ومقاومته.
    رحم الله الشهيد ورحم كل شهداء مصر
    دمتم بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    مصــر
    العمر
    32
    المشاركات
    7,421
    أكيد قتلوه
    ربنا وحده شاهد وهو المنتقم الجبار

    وَلـَنْ ينجبَ الزَّيفُ إلا الدَّجَلْ !

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-06-2015, 12:48 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك