يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: حواش أفندي والسودان والنيل

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877

    مصري حواش أفندي والسودان والنيل

    حواش أفندي والسودان والنيل
    في مكتبتي كتاب قديم جداً للمؤلف / محمد صبيح كتبه عام 1364 هـ 1945 ميلادية ، أسمه ( النيل ) وقد قال أن الكتاب ليس عن الجغرافيا.
    وقد أهدي كتابه إلي مقام صاحب الجلالة الملك المعظم ( فاروق الأول ) وكتب في الإهداء ما يلي:
    هذا كتاب عن حياة مصر الحديثة ، علي ضفاف النيل يصور آمالها في وحدة شعب قديم ، يربطه نهر عظيم ، وتاج كريم ، كما يصور آلامها وداءها التي سكبتها وما تزال ، لكي تعود هذه الوحدة كما كانت ، حقيقة واقعة .
    وقال في تقديمه للكتاب : ما أحوجنا أن نحول نيلنا العظيم الجميل الوديع لبطل شعبي ، نحنو عليه كما يحنو علينا ، وتخفق قلوبنا بحبه بقدر ما يدفع دماء الحياة حارة في قلوبنا بمائه الحلو وميقاته المنظم .. ما أحوجنا إلي أن ( نغار) علي نيلنا كما نغار علي أعراضنا ، وأن نقدم له من لخدمات ما يحتاج إليه جزاء خدماته لهذا الشعب .
    ويقول الكاتب أن النيل جريح يئن ويشكو ففي جسده ثقوب كثيرة ، ويتعجب الكاتب من ضياع ماء النيل عند بحر الجبل حيث تغمر المياه 25 مليون فدان ويطالب بحائط أو خليج جديد لمنع ضياع المياه .
    وقد بحثت عن المعلومات عن منطقة بحر الجبل فوجدت الأتي :
    بعد أن يدخل النيل السودان فيكون اسمه بحر الجبل، يلتصق به بحر الغزال فيكونا هما الاثنين فرع اسمه النيل الأبيض. يشق النيل الأبيض طريقه حتى يصل للعاصمة الخرطوم ، نعود لبحر الجبل : يمر النهر بمرحلة الشباب حتى منجلا ثم تظهر عليه علامات الشيخوخة، وتوجد في حوضه الأدنى السدود النباتية التي تكونت بسبب بطء جريان المياه فيه واتساع المجرى النهري فألقت الرياح بهذه النباتات وتجمعت مشكلة سدودًا طبيعية حجزت المياه ففاضت على الجانبين مكونة مستنقعات واسعة ، وهذه السدود النباتية تهدر 15 مليار متر مكعب من إيراد بحر الجبل سنويًا ( وهذا ما قصده الكاتب الأستاذ / محمد صبيح عن إهدار ماء النيل عند منطقة بحر الجبل )
    هذا عن النيل
    فماذا عن حواش أفندي ؟
    حواش أفندي منتصر : ضابط مصري عاش سنوات طويلة عند البحيرات الاستوائية في أواخر القرن 19
    انتظروني لنكمل الموضوع ونعرف عن شعب السودان قديماً ومناطق السودان التي كان يقطنها في هذا الوقت قبائل بدائية وتعرف عن سلطنة درافور، وعن الثورة المهدية وعن القوات المصرية والإنجليزية بالسودان فأرجو أن تتابعوني
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877
    -2-
    ويشير الكاتب محمد صبيح في تقديمه لكتابه إلي معاهدة عام 1899 التي قسمت أرض النيل إلي قسمين قسم تحكمه إنجلترا مباشرة وقسم تشترك في حكمه مصر وهي المعاهدة التي لم ترضي عنها مصر وسعت لتعديلها.

    وإليكم بعض المعلومات عن هذه الاتفاقية ( 1899)
    هذه الاتفاقية تم توقيعها بين إنجلترا ومصر في 19 يناير عام 1899 لإدارة شئون السودان ووقعها من الجانب المصري بطرس باشا غالي وزير الخارجية ومن الجانب الإنجليزي لورد كرومر باعتباره المندوب السامي البريطاني فى مصر ،و بموجب الاتفاقية شاركت مصر فى إدارة شؤون الحكم فى السودان مع بريطانيا و رفع العلم المصري الى جانب العلم البريطاني فى كل السودان و تعيين حاكم عام للسودان بناء على طلب بريطانيا ، وقد أعطت هذه الاتفاقية لبريطانيا الحكم الفعلي للسودان وقلصت الدور المصري وأبطلت سريان التشريعات والقوانين المصرية في السودان ، و يكون الحاكم العام للسودان بريطانياً ومعاون الحاكم مصري مع تحمل الحكومة المصرية كافة النفقات في السودان ، وقد شكلت هذه الاتفاقية آلية الإدارة الاستعمارية البريطانية في السودان والتي استمرت لأكثر من خمسين عاماً ، وركزت الاتفاقية كل السلطات المدنية والعسكرية في يد ضابط بريطاني سمي (الحاكم العام) .
    وقد أشار الكاتب إلي دور إيجابي لمصر في أزمة الحبشة عام 1935 ، وفيما يلي نبذه سريعة ومختصرة عن هذه الأزمة التي عرفت بحرب الحبشة .
    تسبب حادثة والوال في هذه الأزمة ن وعن ولوال أتيتكم بالأتي :

    عسكرت قوة أثيوبية عسكرية بالقرب من أوال أوال وطلبت من حامية ايطالية من الجنود الأفارقة بالانسحاب من المنطقة، و رفض قائد الحامية الصومالي الانسحاب ، وقعت مناوشات بين الحامية من الصوماليين كانوا في الخدمة الإيطالية وقوة مسلحة إثيوبية ، وفي نهاية المناوشات قتل 107 أثيوبي وجرح 40 شخص في حين قتل 50 ايطالي وصومالي ، وتسببت هذه الأزمة في الصراع المستمر بين مملكة إيطاليا والإمبراطورية الأثيوبية ،وقد بحثت عن الدور المصري في هذه الأزمة التي اتهمت فيها إيطاليا الأحباش بالتهام لحوم الطليان ، فعلمت أن مصر قدمت لإثيوبيا تضحيات مادية وشهداء، للحفاظ على استقلالها، وحماية منابع نهر النيل في القارة الإفريقية من خلال البعثة الطبية التي أرسلتها مصر للوقوف جنبا إلى جنب مع الإثيوبيين بين عامي 1935م و1936م ،و يقول الباحث التاريخي فرنسيس أمين لـجريدة "الأهرام الزراعي": إن البعثة الطبية التي أرسلتها مصر لإثيوبيا عام 1935م، كتبت مذكرة بخط اليد باللغتين العربية والإنجليزية بعنوان "نحن نعرف.. لا فظائع للأحباش.. وقائع حقيقية للتاريخ تصريحات كتابية مصحوبة باليمين من الممرضين السابقين بالبعثة المصرية"، وذلك بعد أن كانت الصحف الإيطالية لا تكف عن ترديد بشاعة الإثيوبيين في التهام لحوم الجنود الإيطاليين أحياء، وتعرض الممرضات العاملات في الصليب الأحمر للاغتصاب من قبل الإثيوبيين، كما يؤكد فرنسيس أمين، لافتا إلى أن البعثة الطبية المصرية كتبت المذكرة بعنوان "نحن نعرف" للرد علي تلك الاتهامات الإيطالية ، ويشير فرنسيس أمين إلى أن النبيل إسماعيل داود، الذي كان يمت بصلة قرابة للعائلة المالكة، وأحد الأثرياء المصريين، والمعروف بصداقته من الأمير المثقف والمؤرخ عمر طوسون، والذى تولى رئاسة البعثة الطبية المصرية التي توجهت لإثيوبيا لكونه يرأس جمعية الهلال الأحمر المصري، "كونت اللجنة العامة للدفاع عن الحبشة" لإرسال البعثات الطبية ومستلزماتها إلى ميادين القتال بإثيوبيا، وأعلنت أن من يرغب من الأطباء والصيادلة والممرضين في المساهمة في هذا العمل أن يتقدم إلى سكرتير اللجنة ، وأضاف، قامت الحكومة بإعطاء إجازة لمدة 6 أشهر لكل طبيب يتطوع للذهاب لإثيوبيا، كما بدأت "اللجنة العامة للمساعدة الطبية" المنبثقة من "اللجنة العامة للدفاع عن الحبشة" في إعداد مشروع أول بعثة طبية، وقدرت نفقاتها لسنة واحدة بمبلغ 25 ألف جنيه، وكان مرتب الطبيب عضو البعثة يتراوح بين 30 و40 جنيها، والصيدلي 25 جنيها، و8 جنيهات لرئيس الممرضين و6 جنيهات للممرض ،
    وسافرت البعثة الطبية الأولى مع إسماعيل داوود في 24 أكتوبر 1935، وكانت مكونة من 3 أطباء وصيدلي ومعاون، وقد استقبل الإمبراطور والشعب الإثيوبي والحكومة الإثيوبية إسماعيل داود والبعثة الطبية أروع استقبال، عندما وصلوا إلى أديس أبابا، وتوالت البعثات الطبية المصرية، حيث أرسلت بعثتينبعدهما تتألفان من مجموعة كبيرة من الأطباء والصيادلة والممرضين ورؤسائهم والطهاة.
    وتعرضت البعثة الطبية المصرية في إثيوبيا لكثير من المخاطر، كما يؤكد فرنسيس أمين، والمخاطر لم تكن تتمثل في مقاومة الأوبئة والأمراض فقط، بل معالجة الجنود الأثيوبيين من جهة، واحتمال القصف الإيطالي الجوي، الذي أدى لوقوع شهداء من المصريين، الذين تم تشييع جثامينهم في مشهد مهيب في القاهرة.
    تم تقسيم البعثات الطبية المصرية الموجودة في إثيوبيا لعدة أقسام، تعمل في مناطق مثل هرر ومنطقة جقجقة، وتمت مغادرة البعثات إلى عاصمة أديس أبابا بعد تسليمها منازل، حيث قامت بإنشاء مستشفيات، وتم تسليمها 10 سيارات لنقل جرحى الحرب من ميادين القتال.
    وغادرت البعثات أديس أبابا إلى المنطقتين المخصصتين لهما، وقد بقيت في إثيوبيا من عام 1935م، حتى سقطت العاصمة أديس أبابا في يد الاحتلال الإيطالي عام 1936 م، وتحملت البعثات الطبية المصرية القصف الجوي الإيطالي في شجاعة نادرة.
    وظلت البعثة المصرية تمارس عملها الإنساني مؤمنة بمبادئها، وقد احتجت اللجنة العامة للدفاع عن الحبشة على هذا الاعتداء الإيطالي على بعثاتها الطبية إلى الصليب الأحمر الدولي، كما عقدت جمعية الشبان المسلمين اجتماعات حول هذا الاعتداء الجوي، بينما أصدر الأمير عمر طوسون والبطريرك بيانا قالا فيه: إن الاعتداء الإيطالي سيزيدنا رغبة في مساعدة أثيوبيا، وإن المصريين يتطوعون بعاطفة لا تخص جنسا دون جنس، فيما كانت القاهرة بكافة أطيافها تحمل جثمان الطبيب المصري الشهيد من أجل الدفاع عن أثيوبيا وتودعه لمثواه الأخير.
    دمتم بخير
    انتظروني لاستكمال الموضوع
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877
    -3-
    ويذكرنا الكاتب بأن جهدنا نحن المصريين لاكتشاف منابع النيل بدء من قديم الزمن ويذكر البعثة التي أرسلها محمد علي باشا إلي غندكروا 1841، ولم ينسي الكاتب جهد المهندسين المصريين إسماعيل باشا سري وأبنه حسين باشا سري في نفس المجال وكذا علي باشا مبارك ، وكذا لا ينسي فضل الأمير عمر طوسون الذي بذل جهد كبير في تعريف المصريين والسودانيين بحقوقهم ، ثم أردف الكاتب أن الرواد الذين ساهموا في اكتشاف منابع النيل اعتمدوا علي معلومات التجار العرب الذين جابوا هذه المناطق منذ القرون الوسطي ولكنهم لم يهتموا بتدوين معلوماتهم واحتفظوا بها في صدورهم .
    انتظروني لاستكمال الموضوع
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877
    -4-
    شيء من الخوف والجوع

    يقول الله تعالى: { وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِوَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ (155)}سورة البقرة
    عتاب بين عاصمتين
    ثم أردف مسترسلاً.

    تجمع الشعب في حشد عظيم عند ضفة النهر ، فقد ترامت إليه الأنباء بأن القاهرة تحركت وأدركتها الرحمة بهؤلاء الذين أنهكهم الخوف ، وطارد الذعر أمنهم ونمهم فلا يقر لهم قرار ، ولا تهنأ لهم ساعة من ليل أو نهار .
    كان الكاتب يصف حال الخائفين من ثورة المهدي بالسودان وقد بحثت وأتيتكم بمعلومات مختصرة عن هذه الثورة وهي :
    قامتالثورة المهديةالمبنية علي أساس فكرة مخلص أخر الزمان المهدي المنتظر بزعامةمحمد أحمد المهديردا على مظالم الحكم التركي المعين من قبل مصر وفرضه ضرائب باهظة ومرور البلاد بفترة قحط ، وقد استجاب لها الكثير من السودانيين مما مكنه من هزيمة القوات الحكومية إلي أن قضت القوات الإنجليزية علي و قتلوا خليفة المهدي في معركة أم دبيكرات ، ورأى المؤرخون أن من بين أسباب الانتفاضة غضب الجماعات العرقيةالسودانية من الحكام العثمانيين الأتراك، وغضب الدعاة المسلمين بسببالتقاليد الدينية المنحلة للأتراك والاستعداد لتعيين غير المسلمين مثلتشارلز غوردون المسيحي في مناصب رفيعة ، و نجح المهدي بالإستيلاء علي مدينة الخرطوم وقتل الجنرال البريطاني تشارلزغوردون حاكم عام السودان في العام 1885. ثم قام بتحويل العاصمة من الخرطومالي مدينة ام درمان.
    ونعود لوصف الكاتب :
    يصف الكاتب أهل الخرطوم بأنهم كانوا سعداء بوصول باخرة عند منطقة المقرن حيث يلتقي النيلان الأزرق والأبيض ، وتحمل الباخرة النجدة المنتظرة للقضاء علي الثورة ، ولم تحمل السفينة غير ثلاثة فقط هم :

    - غوردون باشا
    - الكولونيل ستيورات
    - الضابط إبراهيم فوزي
    وقد حمل الثلاثة فرمان من الناب العالي الخديوي بتولية مندوب ملكة بريطانيا غوردون باشا ولاية السودان .
    وقد أيقن أهل السودان بهلاكهم وضاع أملهم بأن تنجدهم القاهرة ، خاصة إن شريف باشا رئيس النظارة في مصر الذي كان يصر علي رفض إخلاء السودان والذي قال ( إذا تركنا السودان فإن السودان لن يتركنا ) قد استقال وعين بدلاً منه نوبار باشا الذي قبل ما رفضه سلفه العظيم .
    انتظروني لنستكمل الموضوع
    دمتم بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877
    -5-

    • وقف غوردون باشا خطيباً في الحشود السودانية وألغي الأوامر الصادرة بمنع تجارة الرقيق ، وأمر بإطلاق سراح السجناء مع تنوع جرائمهم ، ولم يجب أهل الخرطوم علي خطبته إلا بدموعهم لأنهم أيقنوا من هلاكهم المحقق ، وضاع الأمل في أن تنجدهم القاهرة ، وتذكروا قدوم جنود الجيش المصري الذين أرسلهم محمد علي باشا والتي حملة راية الحضارة والعمران بقيادة الأمير إسماعيل في صيف عام 1821 وكيف عمر الأرض التي لم تكن تضم سوي أكواخ من الغاب .
    • كما تذكروا قدوم البطل المصري فاتح الحجاز إبراهيم باشا والخير الوفير الذي جلبه معه من طعام وثياب والمال ودرس مع أخيه إسماعيل خطة فتح باقي السودان والسيطرة علي بقية أجزاء النيل .
    • قرر إبراهيم باشا وأخيه الصعود في النيل مخترقاً جزيرة سنار إلي بلاد الدنكا في أكتوبر 1921 لاستكشاف النيل الأبيض ، وحال المرض بين إبراهيم باشا وبين مهمته ، ووقع الأمير إسماعيل في كمين مات فيه محترقاً ، ومع ذلك استمرت حركة الفتح ، وتم إنشاء مدينة الخرطوم ، وتلاها إنشاء مدن كلا و فامكه في أقليم سنار ، وسيرت بعثات مصرية إلي بحر الجبل حاي وصلوا إلي جزيرة جونكر علي الخط الخامس من خطوط العرض في مواجهة مدينة غوندكروا.
    • للموضوع تكملة فانتظروني

    دمتم بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877
    -6-
    بداية أعتذر للتأخير
    وصل بنا المؤلف إلي عهد سعيد باشا ، ووصفه بالحاكم الطيب الصريح ، وإليكم ملخص ما كتبه سعيد باشا إلي حكمدار السودان في 13 ربيع أول سنة 1273 :
    اعلموا أن إرادتنا اقتضت تحريك ركابنا من جهة مصر المحروسة بقصد الحضور إلي جهة السودان ، ثم أردف قائلاً : فيلزم بوصول أرنا إليكم تجمعوا كافة العساكر الجهادية ليكونوا حاضرين بآلاتهم في الخرطوم ، كذلك اجمعوا فيها كافة المدافع وتبذلوا غاية الجهود في تجهيز سائر ما يلزم من المأكولات ، والحذر كل الحذر من التقصير لئلا يكون سبباً في هلاككم .
    وفي 9 جمادي الأولي سنة 1273 أرسل سعيد باشا أمراً عالياً إلي سلطان دارفور نصه : من محمد سعيد باشا كافل الديار المصرية و ما تابعها من الأقاليم السودانية إلي حضرة عريق الحسب والنسب ، والمتمسك من الدين بأقوى سبب ، حضرة السلطان محمد فضل سلطان دارفور ، لا زال حظه من الهداية موفور .
    وقد أطال في المدح وأعلم سلطان دارفو بتحركه للأقاليم السوداني التابعة لمصر لتفقد أحوال الرعية ، ثم قال محمد سعيد باشا : وحيث كنا من بعض بمكان المجاورين ، وكانت الأهالي في كل الجهتين مترددين ، فقد رأينا من الواجب أن نحرر لحضراتكم هذا الكتاب لنخيط علمكم الكريم بحقيقة الغرض المقصود من تنقلاتنا ، وتحصيل اليقين واستمرار المحبة واستقرار المودة بين المتجاورين .
    ويدل خطاب محمد سعيد باشا لسلطان دارفور أن دارفور كانت مستقلة ع السودان .
    انتظروني لنستكمل الموضوع
    دمتم بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877

    -7-
    منذ وصول سعيد باشا للسودان أخذ في ترتيب الأوضاع ومحاسبة المقصرين ، وقد عين أراكيل بك مديراً علي مديرية الخرطوم وخاطب أهل السودان بقوله : أعلموا رعاكم الله أنه بناء علي ما جبلت عليه طبيعتنا ، وانصرفت إليه مكارمنا إلي التحبب إلي عمارية البلاد ، ورفاهية العباد ، والنظر فيما يؤدي إلي راحة البلاد ، والنظر فيما يوجب تحسين الأحوال ، وقد تحك موكبنا للقدوم إلي الأقاليم السودانية ، لنطلع علي أحوال أهاليها ،ونعاملهم بما يتبين عليه العمار في قاصيها ودانيها ، ونرفع عنهم ما كلفوا به من ثقيل الأحمال .
    ثم خاطب الحكمدار الجديد بقوله : وأنت يا من رأيناك أهلاً لهذا المنصب الكبير والمقام الجليل الخطير ، عليك بتقوى الله ، وعامل الناس واجتهد فيما فيه الحفظ والإصلاح ،وتوريد المطالب الأميرية علي واقع ما صار رابطه بدون زيادة ولا نقصان .
    علي سفينة بخارية صغيرة ليصرف له طولانة فحم كلمل وصل إلي محطة في الوجه القبلي بها فحم ،وتعويض الأجهزة الهندسية التي تلفت من مخازن بولاق . ( وتدخل هذه الرحلة ضمن السباق بين مصر وإنجلترا للظفر بمنابع النيل ، وهذا يدل علي الوعي بأهمية منع إنجلترا من احتلال منابع النيل والتحكم فيها
    انتظروني لنستكمل الموضوع
    دمتم بخير

    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    68
    المشاركات
    8,877
    -8-
    وقد تم تأمين أسباب الأمن والأمان للمواطنين السودانيين وزوار السودان وقد وجه الخديوي إسماعيل رسالة في عام 1279 هجري إلي حكمدار الخرطوم ( موسي باشا ) لتأمين الطرق وحفظ الحدود وتأسيس الأمن والراحة للسكان الأجانب واهل البلاد ، كما وافق الخديوي إسماعيل في 1280 علي طلب فخلا الأوائل والأواخر الملك المعظم السلطان المفخم محمد الحسين المهدي سلطان دارفور باستمرار مندوب حكومة مصر السيد موسي العقاد وكيلاً في الإشراف علي شئون سلطنة دارفور.
    وأختص لكم ما كتب الخديوي إلي جعفر باشا حاكم السودان بالأتي :

    1. تعمير جنوب السودان بدون أن يتكلفوا أهالي تلك المديرية بما لا طاقة لهم .
    2. لا يجند الأهالي من أهل الجنوب إجباريا ومن يتطوع يعطي لأهله 250 قرش .
    3. لا تفرض ضرائب زائدة علي أهل تلك المناطق ، لاستمالة قلوبهم إلي الاستقرار وحب الوطن ، والانتقال من الحالة الوحشية إلي حالة التمدن ، والتنبيه علي الضباط بمعاملة الأهالي بحسن الخلق .
    4. كل تموين الحكومة يجب أن يدفع ثمنه ويلغي العمل الإجباري ، تدفع أجرة كل شخص يكلف بالعمل من زنوج الجنوب .
    5. لما كان أهالي الجنوب غير متعودين علي الزراعة فيجب إرشادهم لأهميتها وبناء السواقي لهم وتقديم البذور علي نفقة الحكومة وتمليك الأهالي الأراضي التي يزرعونها وإعفائهم من الضرائب .
    6. تشجيع الصناعة والعمران ومضاعفة اجر من يعمل بها وتقديم المشورة والتدريب لهم .
    7. إنشاء محطات حكومية بطريق البر والنهر وإنشاء استبالية في كلا محطة وتزويده بالحكماء و التومرجية والأدوية ، وكامل المصاريف تحسب من الخيرات والإحسانات الخديوية .
    8. نشرٍ اللغة العربي بين زنوج المناطق وتعليم الأطفال القراءة والكتابة .ٍ
    9. اختيار أفراد من ذوي المكانة لفشراف علي المحلات ورياسة القبائل .
    10. معاملة الأهالي بالعدل الذي عو أساس العمران ،وأخذ المذنبين من الزنوج بالرفق لقرب عهدهم بحياة الغابة .
    11. رعاية الأمن وتنوير المساكن والمسالك بنور الأمن .

    انتظروني لنستكمل الموضوع
    دمتم بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

المواضيع المتشابهه

  1. مصر والنيل العظيم
    بواسطة عاشق الأهرام في المنتدى قاعة الشعر الفصيح
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-01-2013, 06:09 AM
  2. حوار بين جواز سفر عربي و .. جواز سفر أوروبي!
    بواسطة محمد عبد المجيد في المنتدى قاعة القضايا السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-10-2008, 07:51 AM
  3. أنا والنيل صديقان
    بواسطة ناظم حسون في المنتدى قاعة الشعر الفصيح
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-02-2007, 09:45 AM
  4. شكسبير أفندى
    بواسطة youssra في المنتدى قاعة الصالون الأدبي والثقافي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-07-2004, 11:05 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك