المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السادات - رجل الحرب والسلام



حسام عمر
21-08-2006, 03:06 AM
السادات - رجل الحرب والسلام

http://www.0zz0.com/2006/06/29/999150658.jpg
نبذه عن السادات


عاش أنور السادات عمره من أجل مصر ، لم يبخل عليها يوماً بلحظة من عمره ، ولا قطرة من دمه وهبها حياته وفكره لذا كانت مصر تعيش أبداً فى وجدانه. ورحلة كفاح الرئيس السادات صورة نابضة بالحب لشعبه و وطنه كما سطرها التاريخ منذ مولده بميت أبو الكوم و تدرجه فى التعليم حتى تخرج ضابطا من الكلية الحربية و دخوله السجن ودوره البارز فى ثورة يوليو وتقلده العديد من المناصب الى ان تولى رئاسة الجمهورية ليحقق لبلاده اروع الانجازات. ولد الرئيس السادات فى 25 ديسمبر سنة 1918 بقرية ميت ابو الكوم بمحافظة المنوفية. تلقى تعليمه الاول فى كتاب القرية على يد الشيخ عبد الحميد عيسى.ثم انتقل إلي مدرسة الاقباط الابتدائية بطوخ دلكا وحصل منها على الشهادة الابتدائية فى عام 1935 إلتحق بالمدرسة الحربية لاستكمال دراساته العليا.
http://www.0zz0.com/2006/06/29/286751720.jpg
فى عام 1938 تخرج من الكلية الحربية ضابطا برتبة ملازم تان . وتم تعيينه في مدينة منقباد جنوب مصر.

تأثر السادات فى مطلع حياته بعدد من الشخصيات السياسية والشعبية فى مصر والعالم ، وقد ساهم هذا التأثير فى تكوين شخصيته النضالية ورسم معالم طموحه السياسى من أجل مصر.

عام 1941 دخل السادات السجن لاول مرة أثناء خدمته العسكرية إثر لقاءاته المتكررة بعزيز باشا المصرى الذى طلب من السادات مساعدته للهروب إلى العراق ، بعدها طلبت منه المخابرات العسكرية قطع صلته بعزيز المصرى لميوله المحورية ، غير ان السادات لم يعبأ بهذا الانذار فدخل على اثر ذلك سجن الأجانب فى فبراير عام 1942. خرج السادات من سجن الأجانب فى وقت كانت فيه عمليات الحرب العالمية الثانية على أشدها ، وعلى أمل اخراج الانجليز من مصر كثف السادات إتصالاته ببعض الضباط الألمان الذين نزلوا مصر خفية ، فأكتشف الإنجليز هذه الصلة بين السادات والألمان فدخل المعتقل سجيناً للمرة الثانية عام 1943. إستطاع السادات الهرب من المعتقل و رافقه فى رحلة الهروب صديقه حسن عزت وعمل السادات اثناء فترة هروبه من السجن عتالاُ على سيارة نقل تحت إسم مستعار هو الحاج "محمد" وفى آواخر عام 1944 انتقل الى بلدة ابو كبير بالشرقية ليعمل فاعلاً فى مشروع ترعة رى. فى عام 1945 مع إنتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 سقطت الأحكام العرفية وبسقوط الاحكام العرفية عاد السادات إلى بيته بعد ثلاث سنوات من المطاردة والحرمان. إلتقى السادات فى تلك الفترة بالجمعية السرية التى قررت اغتيال أمين عثمان وزير المالية فى حكومة الوفد " 4 فبراير 1942 - 8 اكتوبر 1944 " ورئيس جمعية الصداقة المصرية البريطانية لتعاطفه الشديد مع الإنجليز ، وعلى أثر أغتيال أمين عثمان عاد السادات مرة أخرى وأخيرة إلى السجن وفى الزنزانة "54" فى سجن قرميدان واجه السادات أصعب محن السجن بحبسه إنفرادياً ، غير أن هرب المتهم الأول فى القضية " حسين توفيق " وبعدم ثبوت الأدلة الجنائية أسقط التهمة عن السادات فأفرج عنهhttp://www.0zz0.com/2006/06/29/733286567.jpg
وبعد ذلك عمل السادات مراجعا" صحفيا بمجلة المصور حتي ديسمبر 1948

وفى عام 1949فى هذا العام انفصل عن زوجته الأولى وتقدم لخطبة السيدة جيهان صفوت رؤف وما بين الخطبة واتمام زواجه سنة 1949عمل السادات بالاعمال الحرة مع صديقه حسن عزت
http://www.0zz0.com/2006/06/29/230159001.jpg
عام 1950عاد السادات إلى عمله بالجيش بمساعدة زميله القديم الدكتور يوسف رشاد الطبيب الخاص بالملك فاروق.

فى عام 1951 تكونت الهيئة التأسيسية للتنظيم السرى فى الجيش والذى عرفه فيما بعد بتنظيم الضباط الأحرار فإنضم السادات إليها ، وتطورت الأحداث فى مصر بسرعة فائقة بين عامى 1951 - 1952 ، فألفت حكومة الوفد " يناير 1950 - يناير 1952 " معاهدة 1936 بعدها إندلع حريق القاهرة الشهير في يناير 1952 و أقال الملك وزارة النحاس الأخيرة. و فى عام 1952 وفى ربيع هذا العام أعدت قيادة تنظيم الضباط الأحرار للثورة ، وفى 21 يوليو أرسل جمال عبد الناصر إلى أنور السادات فى مقر وحدته بالعريش يطلب إليه الحضور إلى القاهرة للمساهمة فى ثورة الجيش على الملك والإنجليز. قامت الثورة و أذاع أنور السادات بصوته بيان الثورة،بعدها أسند الي السادات مهمة حمل وثيقة التنازل عن العرش إلى الملك فاروق.

عام 1953 في هذا العام أنشأ مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية وأسند إلي السادات مهمة رئاسة تحرير هذه الجريدة.

فى عام 1954 ومع اول تشكيل وزارى لحكومة الثورة تولي السادات منصب وزير دولة في سبتمر 1954 .

و فى عام 1957 انتخب عضوا بمجلس الامة عن دائرة تلا ولمدة ثلاث دورات .

http://www.0zz0.com/2006/06/29/504046467.jpg
عام 1960 أنتخب رئيسا لمجلس الأمة من 21-7-1960 إلي 27-9-1961، ورئيسا" للأمة للفترة الثانية من 29-3-1964 إلى 12-11-
1968.

فى عام 1961 عين رئيسا" لمجلس التضامن الأفرو أسيوى.

فى عام 1969 اختاره الزعيم جمال عبد الناصر نائبا له حتي يوم 28 سبتمبر 1970.

إستمرت فترة ولاية الرئيس السادات لمصر 11 عاماً ، خلالها اتخذ السادات عدة قرارات تاريخية خطيرة هزت العالم وأكد بعضها الآخر على صلابة السادات فى مواجهة الأحداث ومرونته الفائقة على مفاداة مصر المخاطر الجسيمة ، حيث بنى إستراتيجية فى إتخاذ القرار على قاعدة تاريخية منسوبة إليه وهى " لا يصح إلا الصحيح ".و في عام 1971إتخذ الرئيس السادات قراراً حاسماً بالقضاء على مراكز القوى فى مصر وهو ما عرف بثورة التصحيح فى 15 مايو 1971 فخلص الإنسان المصرى من قبضة أساطير الإستبداد التى كانت تتحكم فى مصيره ، وفى نفس العام أصدر السادات دستوراً جديداً لمصر.
http://www2.0zz0.com/2006/06/29/961070892.jpg
عام 1972 قام السادات بالإستغناء عن 17000 خبير روسى فى أسبوع واحد لإعادة الثقة بالنفس لجيش مصر حتى إذا ما كسب المصريون المعركة لا ينسب الفضل إلى غيرهم.

في عام 1973اقدم السادات على اتخاذ اخطر القرارات المصيرية له ولبلاده وهو قرار الحرب ضد اسرائيل ، وهى الحرب التى اعد لها السادات منذ اليوم الأول لتوليه الحكم فى اكتوبر 1970فقاد مصر الى اول انتصار عسكرى فى العصر الحديث
http://www.0zz0.com/2006/06/29/142110564.jpg
في عام 1974قرر السادات رسم معالم جديدة لنهضة مصر بعد الحرب بانفتاحها على العالم فكان قرار الانفتاح الاقتصادى.

عام 1975إستكمل مسيرة إنفتاح مصر على العالم فكان قراره بعودة الملاحة إلى قناة السويس وربط مصر بكل بقاع العالم فانشأ بذلك السادات مورداً جديداً يضخ الأرباح الوفيره فى شرايين الإقتصاد المصرى.

http://www.0zz0.com/2006/06/29/568397247.jpg

منقول

حسام عمر
21-08-2006, 03:44 AM
اغتيال السادات صوت وصوره



http://www.zippyvideos.com/125547546...ssasination_hi (http://www.zippyvideos.com/1255475464545586/sadat_assasination_hi)

samey
21-08-2006, 04:23 AM
كثف السادات إتصالاته ببعض الضباط الألمان الذين نزلوا مصر خفية ، فأكتشف الإنجليز هذه الصلة بين السادات والألمان فدخل المعتقل سجيناً للمرة الثانية عام 1943. إستطاع السادات الهرب من المعتقل و رافقه فى رحلة الهروب صديقه حسن عزت
احب ان أضيف بأن حسن عزت كان طيار حربى وأن السادات طلب منه ان يهرب الى المانيا وكان مع السادات امين الحسينى مفتى فلسطين وهربا من مصر بالطائرة يقودها الطيار حسن عزت الى المانيا

وكما قلت بعد ذلك حضر للقاهرة واشتغل السادات على سيارة نقل ثم اعادوه للجيش وكان السادات منضما
الى الحرس الحديدى للملك فاروق وفى نفس الوقت كان منضما لضباط الثورة وبعد نجاح الثورة
كان معها حتى تولى السلطة وكان وطنيا مخلصا لبلده فقام بالأصلاحات التاليه
تغيير النظام الى ديموقراطى وسمح بالأحزاب وبالحريه والأنفتاح وعمل الخطه لطرد اسرائيل من سينا
وبعد الأنتصار طلب ان يجلس الجميع وكل يأخذ ارضه ويكون الصلح بعد انتصار مصر عام 73
وكان رأيه هو الأفضل وهم رفضوا ومن رفض الآن يعانى لأنهم لم يستطيعوا شيئا
ومصر صرفت واصبح عليها دين حوالى 70 مليار
هم كانوا يريدون منه ان يحارب أكثر مما فعل !
والمشكله التى لم يفهموها من يسدد التكاليف !!! ولم يوافق احد على الدفع وكان التكاليف 100 مليار
فماذ بأمكانه ان يفعل علما بأن الحروب التى عملوها هم فى المنطقه بعد ذلك هم دفعوا فيها
حوالى 900 مليار للأن مابين العراق وايران والعراق والكويت ولأمريكا ولأنجلترا

atefhelal
21-08-2006, 05:32 AM
يقول الفريق سعد الدين الشاذلى رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية أثناء معركة أكتوبر عام 1973 .. وهو بحكم منصبه القائد الفعلى الميدانى العسكرى للمعركة ، ويتبعه بحكم المنصب باقى قادة الأسلحة الآخرين ومنها القوات الجوية التى كان على رأسها حسنى مبارك الرئيس الحالى لمصر منذ ربع قرن بعد مقتل السادات .. وكان قد عينه السادات كما يعلم الناس نائبا له ..
أما السادات بحكم منصبه كرئيس للجمهورية فى هذا الوقت فهو القائد السياسى للمعركة .

وعندما يتكلم الشاذلى عن المعركة من الناحية العسكرية فهو الأدرى بأسرارها وهو المصدر الأساسى لتفاصيل تلك المعركة ... وقد اتهم الشاذلى السادات بالكذب والخيانة فى مذكراته التى نشرها فى كتاب عام 1978 فى حياة السادات ، وسكت السادات ولم يدافع عن نفسه ، وأصدرت محكمة عسكرية بتاريخ 16/7/83 أثناء حكم مبارك حكما غيابيا على مؤلف الكتاب بالاشغال الشاقة لمدة ثلاث سنوات بتهمة إفشاء أسرار عسكرية.. وترتب علي إذاعتها الإضرار بأمن وسلامة البلاد. ولم يتطرق الحكم فى حيثياته لأقوال الشاذلى الذى اتهم فيها السادات بالكذب والخيانة العظمى ..

إذن هناك أسرار أراد السادات أن يحجبها عن الشعب العربى ، واستمر مبارك كامتداد للسادات فى حجب تلك الأسرار ، لأنه غير المسموح فى نظامهما أن يعرف الشعب المصرى غير مايسمح به نظامهما بقراءته ، فكان كتاب الشاذلى تحديا خطيرا وجريئا لهذه القاعدة القمعية ..

وقال الشاذلى فى خاتمة كتابه : " لقد كان في استطاعتنا أن نحقق الكثير لولا تدخل السادات المستمر واصدار سلسلة من القرارات الخاطئة التي كانت تجهض قدراتنا العسكرية. والآن وقد أذيعت الأسرار كلها التي كـان يحرص السادات على إخفائها، فقد آن الأوان لكي نجري في مصـر حوارا نناقش فيه أخطائنا ونحدد المسئول عن كل خطأ حتى نعرف من هم أبطال هذه الحـرب الحقيقيين ومن هم الأبطال المزيفون "

وبدأ الكثيرون فى الوقت الحالى بعد أن تكشفت بعض أسرار معركة أكتوبر من مصادر أخرى غير كتاب الشاذلى يؤكدون اتهام السادات بالخيانة العظمى .. ويتساءلون : كيف نصف قيام السادات بالإتصال السرى بوزير الخارجية الأمريكى هنرى كيسنجر ، وإرساله رسالته الشهيرة إليه يوم الأحد 7 أكتوبر عام 1973 فى ثانى يوم من أيام الحرب وأثناء إدارة العمليات الحربية ، والتى يخطره فيها ، وكذلك يخطر إسرائيل عبر كيسنجر بأنه لاينوى (توسيع نطاق الحرب) وهو ماكان يجرى التأكد منه من جانب إسرائيل لحظة بلحظة ... ويتساءلون : ألا يندرج ذلك فى توصيف جريمة نقل معلومات والتخابر مع العدو ، وكشف نوايا القيادة السياسية والقيادة العسكرية المصرية تجاه خط سير العمليات واتجاهاتها .. وعلى الرغم من ذلك لم يقدم السادات للمحاكمة بتهمة "الخيانة العظمى" .. بل وجد السادات بعض المطبلين والمنافقين الذين خلعوا عليه صفات الدهاء والعبقرية ، وتم بذلك تخدير الوعى لمعظم شباب هذا الجيل بالنسبة لأسرار حرب أكتوبر وكيف أدار السادات تلك المعركة سياسيا ... كما تم خداعهم بتضخيم مفتعل لشخصية السادات ولتصرفاته كرئيس لجمهورية مصر ..

وأقول عندما تكون الحقيقة ملكا للشعب ، ولايحبسها البعض لمصلحته ، فسوف يتمكن الشعب عندئذ من أن يكون له رأيه فيما يخصه وأن يكون سيدا لمصالحه ، وأن يتجنب بذلك صدمات المستقبل ، وأن يكتشف عن طريقها من هو المخلص ومن هو غير المخلص لحاضر مصر ومستقبلها .. ولكن الحقيقة للأسف لايعلمها الشعب إلا متأخرا جدا وقد لايعلمها إطلاقا ..

وأعيد هنا أننى أو غيرى لايمكنه التقليل من تضحيات جنود مصر وانتصارهم فى معركة الكرامة معركة أكتوبر 1973 وقد كنت أحد جنودها .. ولكن الناس يختلفون فى حقيقة نجاح القيادة السياسية من عدمه فى استثمار هذا النصر وتطويره سواء نتيجة للغباء السياسى أو لتحكم فرد واحد فى اتخاذ قرارات خطيرة تتعلق بمستقبل مصر والأمة العربية كلها ، وقد ثبت بكافة الأدلة ضد السادات احتكاره للقرارات العسكرية مع اليهود والأمريكان بعد وقف إطلاق النار دون الرجوع إلى العسكريين أو حتى إخطارهم مسبقا بها لدرجة إصابة الجمسى بالدهشة والصدمة عندما كان يجلس كمفاوض ويجد نده اليهودى الذى يفاوضه على علم بما اتخذه السادات من قرارات مسبقة هى موضوع التفاوض ، إذن فلم يكن هناك ضرورة لجلوس الجمسى أساسا للتفاوض .. والسادات لم يكن يستهزئ بهذا الشكل بالجمسى فقط بل كان يستهزئ بمصر كلها أيضا ويقلل من شأنها .. ولاأعرف لماذا لم يقدم الجمسى استقالته فى الوقت المناسب حفاظا على كرامته وكرامة مصر وترك نفسه حتى عينه السادات وزيرا للحربية وقائدا عاما للقوات المسلحة ، وحين قدم استقالته بعد ذلك كتب فيها : " لقد كنت جنديا محترفا طوال مدة خدمتى ، وأعتز بذلك كثيرا إيمانا منى بأن السياسة إذا دخلت الجيش أفسدته " .. وبعد حوالى أسبوعين من توقيع اتفاقية كامب دافيد ، وقبل بدء المباحثات لعقد معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية كان الجمسى خارج الوزارة بعيدا عن العمل العام بالدولة ، وتم قبول استقالته بصدور القرار الجمهورى فى 11 نوفمبر 1980 ، وفيه النص الذى كان يتمناه وأراده الجمسى وهو التقاعد بناءا على طلبه .

إن من حق أبنائنا وأحفادنا أن يعرفوا ماقام به آباؤهم وأجدادهم من بطولات فى حرب أكتوبر لكى يفخروا به ويستفيدوا ويتعلموا منه ، ولكن من حقهم أيضا أن يعرفوا هل تم استثمار بطولات الآباء والأجداد لصالحهم وصالح مصر.. أما أن القيادة السياسية فى ذلك الوقت قد فشلت فى ذلك وخانت كفاح وأحلام الآباء لأبنائهم .

حسام عمر
21-08-2006, 09:18 AM
من اربع ايام في برنامج العاشره مساءً

على دريم 2

كان الضيف نائب رئيس المخابرات السعودي السابق

وقال ان امريكا كانت تعرف بحرب 6 اكتوبر

وكان هدفها ان تعبر مصر فقط الى الضفه الشرقيه

وكما قال للأسف فأن المصرين وصلوا للضفه الشرقيه بأقل خسائر

فعمد المصريين الى تكمله الحرب

ولكن هذا اغضب امريكا

فكانت الطائرات الامريكيه تضرب المصريين من قواعدها من المانيا

وان المخابرات السعوديه ساعدت مصر في الحصول على كثيرا ً من معدات الحرب وخاصة وسائل الاتصالات

فهل هذا الكلام صحيحا

هل كانت حرب اكتوبر تمثليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ابن طيبة
21-08-2006, 10:15 AM
الاخ الكريم حسام عمر
الاخوة الافاضل
( ان ينصركم الله فلا غالب لكم و ان يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده و علي الله فليتوكل المؤمنون)
و تقول حكمة عربية (الحق ما شهدت به الاعداء)
هل تصدقون حقا انها تمثيلية
هذه الحرب التي رفعت الهامة هل هناك من يدعي انها تمثيلية فيلم
و هل اشتركت في التمثيلية اسرائيل ايضا
( كانت مفاجاة حرب اكتوبر زلزالا هز اسرائيل هزة نفسية عميقة و ادي الي انهيار الدعامات الاساسية لنظرية الامن الاسرائلية)
جاءت هذه العبارة في مقدمة كتاب حرب يوم الغفران اسطورة في مواجهة واقع و الذي كتبه اللواء ايلي زعيرا الذي كان يشغل منصب رئيس الاستخبارات العسكرية في عام 1973 ام تري كان مشتركا في التمثبية هو الاخر
و ماذا يقولون عن اللجنة التي تشكلت في اسرائيل اعقاب حرب اكتوبر و التي سميت بلجنة اجرانات نسبة الي رئيسها شمعون اجرانات و كانت مهمة هذه اللجنة التحقيق في اسباب ما حدث في اكتوبر 1973 و قد اصدرت هذه اللجنة تقريرها المبدئي في ابريل 1974 و جاء في البند العاشر فيه
( ان قيام مصر بشن الحرب يوم الغفران في الساعة 14 فاجا جيش الدفاع لانه حتي ساعات الصباح الاولي من ذلك اليوم لم تقدر القيادة العليا لجيش الدفاع و الزعامة السياسية ان هناك حربا شاملة علي وشك ان تبدا و المسئولية عن هذه الاخطاء في التقدير يجب ان تلقي اولا و قبل اي فرد اخر علي عاتق رئيس الاستخبارات العسكرية و مساعده الكبير الذي يراس قسم البحوث في الاستخبارات العسكرية)
و ها هو نيكسون يقول
(انها خيبة امل كبيرة من المخابرات المركزية الامريكية سي اي ايه و كذلك المخابرات الاسرائلية المتعاونة معها و التي كنا نظن انها ممتازة اننا لم نظن ان حرب 6 اكتوبر 1973 سوف تندلع ضد اسرائيل الا قبل ساعات قليلة من اندلاعها)
و جاء في مذكرات هنري كسنجر انه في اول لقاء له مع السادات قال له
( سيدي الرئيس قبل اي حديث بيننا ارغب من سيادتكم ان تقول لي كيف امكن لمصر ان تخدعنا و تخدع مخابراتنا بل و تخدع العالم بهذا الخداع و التعتيم الاعلامي ...لقد كانت المفاجاة معجزة و لم تحدث من قبل لي في حياتي)
ها هم الاعداء يشهدوا بانها كانت حرب و ان الحرب خدعة و لا يسعني هنا الا ان اقدم تحية اجلال لروح الرئيس الشهيد انور السادات رغم كل ما يتعرض له من ظلم حتي بعد وفاته

استاذي الجليل عاطف هلال اصبح الان رئيس الاركان هو المخطط لحرب 73 هل صحيح ان الشهيد انور السادات لم يكن له اي دور هل تصدق حضرتك ذلك برجاء افادتي لثقتي في راي سيادتكم و دمت بالف خير
اسف للاطالة اخي الفاضل حسام عمر و شكرا لك لتعريفنا بالشهيد محمد انور السادات بطل الحرب و السلام
دمتم جميعا بكل خير ولنا الله

atefhelal
21-08-2006, 10:17 AM
من اربع ايام في برنامج العاشره مساءً

على دريم 2

كان الضيف نائب رئيس المخابرات السعودي السابق

وقال ان امريكا كانت تعرف بحرب 6 اكتوبر

وكان هدفها ان تعبر مصر فقط الى الضفه الشرقيه

وكما قال للأسف فأن المصرين وصلوا للضفه الشرقيه بأقل خسائر

فعمد المصريين الى تكمله الحرب

ولكن هذا اغضب امريكا

فكانت الطائرات الامريكيه تضرب المصريين من قواعدها من المانيا

وان المخابرات السعوديه ساعدت مصر في الحصول على كثيرا ً من معدات الحرب وخاصة وسائل الاتصالات

فهل هذا الكلام صحيحا

هل كانت حرب اكتوبر تمثليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الأخ الفاضل حسام عمر

من الأسباب الرئيسية التى أنجحت عبور أكتوبر العظيم كان عنصر المفاجأة .. وكلام الراجل السعودى كلام تخريف ويبدو أنه يريد أن يصنع دورا له أمام مذيعة دريم ..

ولم تكن حرب أكتوبر تمثيلية .. ولم يكن هناك أى دور لأى بلد عربية أخرى غير سوريا فى التخطيط والتنفيذ لتلك الحرب .. ولكن للأسف جعلها السادات بعد ذلك تمثيلية فجة .. ولمن لايعرف فإن السادات كان عاشقا لأفلام الكاوبوى الأمريكانى .. ولقد قالت له جولدا مائير بسخرية : سوف أوصى بمنحك جائزة الأوسكار لأحسن ممثل وأحسن مخرج لتمثيلك وإخراجك الجيدلأحداث حرب أكتوبر منذ ثانى يوم لها .. وسوف نفهم بعد ذلك ، أو قد يفهم أحد الأجيال من أحفادنا ماذا كانت تعنى جولدا مائير بثانى يوم ..

راجع موضوع كامب دافيد الساداتية بالرابط التالى :

شر البلية مايضحك (http://www.egyptsons.com/misr/showthread.php?t=54949)

:وراجع أيضا بالرابط التالى :


معاهدة كامب دافيد الساداتية (http://atef.helals.net/mental_responses/free_opinion/sadatcampdavid.htm)

حسام عمر
22-08-2006, 03:25 PM
والدي الكريم انا لااصدق كلام هذا النائب

لان كلامه كان متناقض جدا ً

ولكن احكي ما قاله احد الاخوه العرب


اخي الكريم معتز والدي كان في سلاح المهندسين في حرب 6 اكتوبر

واعلم تماما انها حرب بطوله وشرف

لكن اندهاشي من قول ذالك الضيف انه لولا السعوديه ما وصل المصريين للضفه الشرقيه لقناه السويس

dodoo_oo
22-08-2006, 06:05 PM
نقاش رااااااااااااااااااائع
ولكنى انتظر وبشغف تعليق الاستاذ عاطف هلال على ابن طيييييبة....................!!!

حسام عمر
02-09-2006, 05:30 PM
وانا كمان مستني

بشغف

روميو الشاعر
02-09-2006, 07:28 PM
:f: :h:

السادات - رجل الحرب والسلام

http://www.0zz0.com/2006/06/29/999150658.jpg
نبذه عن السادات


عاش أنور السادات عمره من أجل مصر ، لم يبخل عليها يوماً بلحظة من عمره ، ولا قطرة من دمه وهبها حياته وفكره لذا كانت مصر تعيش أبداً فى وجدانه. ورحلة كفاح الرئيس السادات صورة نابضة بالحب لشعبه و وطنه كما سطرها التاريخ منذ مولده بميت أبو الكوم و تدرجه فى التعليم حتى تخرج ضابطا من الكلية الحربية و دخوله السجن ودوره البارز فى ثورة يوليو وتقلده العديد من المناصب الى ان تولى رئاسة الجمهورية ليحقق لبلاده اروع الانجازات. ولد الرئيس السادات فى 25 ديسمبر سنة 1918 بقرية ميت ابو الكوم بمحافظة المنوفية. تلقى تعليمه الاول فى كتاب القرية على يد الشيخ عبد الحميد عيسى.ثم انتقل إلي مدرسة الاقباط الابتدائية بطوخ دلكا وحصل منها على الشهادة الابتدائية فى عام 1935 إلتحق بالمدرسة الحربية لاستكمال دراساته العليا.
http://www.0zz0.com/2006/06/29/286751720.jpg
فى عام 1938 تخرج من الكلية الحربية ضابطا برتبة ملازم تان . وتم تعيينه في مدينة منقباد جنوب مصر.

تأثر السادات فى مطلع حياته بعدد من الشخصيات السياسية والشعبية فى مصر والعالم ، وقد ساهم هذا التأثير فى تكوين شخصيته النضالية ورسم معالم طموحه السياسى من أجل مصر.

عام 1941 دخل السادات السجن لاول مرة أثناء خدمته العسكرية إثر لقاءاته المتكررة بعزيز باشا المصرى الذى طلب من السادات مساعدته للهروب إلى العراق ، بعدها طلبت منه المخابرات العسكرية قطع صلته بعزيز المصرى لميوله المحورية ، غير ان السادات لم يعبأ بهذا الانذار فدخل على اثر ذلك سجن الأجانب فى فبراير عام 1942. خرج السادات من سجن الأجانب فى وقت كانت فيه عمليات الحرب العالمية الثانية على أشدها ، وعلى أمل اخراج الانجليز من مصر كثف السادات إتصالاته ببعض الضباط الألمان الذين نزلوا مصر خفية ، فأكتشف الإنجليز هذه الصلة بين السادات والألمان فدخل المعتقل سجيناً للمرة الثانية عام 1943. إستطاع السادات الهرب من المعتقل و رافقه فى رحلة الهروب صديقه حسن عزت وعمل السادات اثناء فترة هروبه من السجن عتالاُ على سيارة نقل تحت إسم مستعار هو الحاج "محمد" وفى آواخر عام 1944 انتقل الى بلدة ابو كبير بالشرقية ليعمل فاعلاً فى مشروع ترعة رى. فى عام 1945 مع إنتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 سقطت الأحكام العرفية وبسقوط الاحكام العرفية عاد السادات إلى بيته بعد ثلاث سنوات من المطاردة والحرمان. إلتقى السادات فى تلك الفترة بالجمعية السرية التى قررت اغتيال أمين عثمان وزير المالية فى حكومة الوفد " 4 فبراير 1942 - 8 اكتوبر 1944 " ورئيس جمعية الصداقة المصرية البريطانية لتعاطفه الشديد مع الإنجليز ، وعلى أثر أغتيال أمين عثمان عاد السادات مرة أخرى وأخيرة إلى السجن وفى الزنزانة "54" فى سجن قرميدان واجه السادات أصعب محن السجن بحبسه إنفرادياً ، غير أن هرب المتهم الأول فى القضية " حسين توفيق " وبعدم ثبوت الأدلة الجنائية أسقط التهمة عن السادات فأفرج عنهhttp://www.0zz0.com/2006/06/29/733286567.jpg
وبعد ذلك عمل السادات مراجعا" صحفيا بمجلة المصور حتي ديسمبر 1948

وفى عام 1949فى هذا العام انفصل عن زوجته الأولى وتقدم لخطبة السيدة جيهان صفوت رؤف وما بين الخطبة واتمام زواجه سنة 1949عمل السادات بالاعمال الحرة مع صديقه حسن عزت
http://www.0zz0.com/2006/06/29/230159001.jpg
عام 1950عاد السادات إلى عمله بالجيش بمساعدة زميله القديم الدكتور يوسف رشاد الطبيب الخاص بالملك فاروق.

فى عام 1951 تكونت الهيئة التأسيسية للتنظيم السرى فى الجيش والذى عرفه فيما بعد بتنظيم الضباط الأحرار فإنضم السادات إليها ، وتطورت الأحداث فى مصر بسرعة فائقة بين عامى 1951 - 1952 ، فألفت حكومة الوفد " يناير 1950 - يناير 1952 " معاهدة 1936 بعدها إندلع حريق القاهرة الشهير في يناير 1952 و أقال الملك وزارة النحاس الأخيرة. و فى عام 1952 وفى ربيع هذا العام أعدت قيادة تنظيم الضباط الأحرار للثورة ، وفى 21 يوليو أرسل جمال عبد الناصر إلى أنور السادات فى مقر وحدته بالعريش يطلب إليه الحضور إلى القاهرة للمساهمة فى ثورة الجيش على الملك والإنجليز. قامت الثورة و أذاع أنور السادات بصوته بيان الثورة،بعدها أسند الي السادات مهمة حمل وثيقة التنازل عن العرش إلى الملك فاروق.

عام 1953 في هذا العام أنشأ مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية وأسند إلي السادات مهمة رئاسة تحرير هذه الجريدة.

فى عام 1954 ومع اول تشكيل وزارى لحكومة الثورة تولي السادات منصب وزير دولة في سبتمر 1954 .

و فى عام 1957 انتخب عضوا بمجلس الامة عن دائرة تلا ولمدة ثلاث دورات .

http://www.0zz0.com/2006/06/29/504046467.jpg
عام 1960 أنتخب رئيسا لمجلس الأمة من 21-7-1960 إلي 27-9-1961، ورئيسا" للأمة للفترة الثانية من 29-3-1964 إلى 12-11-
1968.

فى عام 1961 عين رئيسا" لمجلس التضامن الأفرو أسيوى.

فى عام 1969 اختاره الزعيم جمال عبد الناصر نائبا له حتي يوم 28 سبتمبر 1970.

إستمرت فترة ولاية الرئيس السادات لمصر 11 عاماً ، خلالها اتخذ السادات عدة قرارات تاريخية خطيرة هزت العالم وأكد بعضها الآخر على صلابة السادات فى مواجهة الأحداث ومرونته الفائقة على مفاداة مصر المخاطر الجسيمة ، حيث بنى إستراتيجية فى إتخاذ القرار على قاعدة تاريخية منسوبة إليه وهى " لا يصح إلا الصحيح ".و في عام 1971إتخذ الرئيس السادات قراراً حاسماً بالقضاء على مراكز القوى فى مصر وهو ما عرف بثورة التصحيح فى 15 مايو 1971 فخلص الإنسان المصرى من قبضة أساطير الإستبداد التى كانت تتحكم فى مصيره ، وفى نفس العام أصدر السادات دستوراً جديداً لمصر.
http://www2.0zz0.com/2006/06/29/961070892.jpg
عام 1972 قام السادات بالإستغناء عن 17000 خبير روسى فى أسبوع واحد لإعادة الثقة بالنفس لجيش مصر حتى إذا ما كسب المصريون المعركة لا ينسب الفضل إلى غيرهم.

في عام 1973اقدم السادات على اتخاذ اخطر القرارات المصيرية له ولبلاده وهو قرار الحرب ضد اسرائيل ، وهى الحرب التى اعد لها السادات منذ اليوم الأول لتوليه الحكم فى اكتوبر 1970فقاد مصر الى اول انتصار عسكرى فى العصر الحديث
http://www.0zz0.com/2006/06/29/142110564.jpg
في عام 1974قرر السادات رسم معالم جديدة لنهضة مصر بعد الحرب بانفتاحها على العالم فكان قرار الانفتاح الاقتصادى.

عام 1975إستكمل مسيرة إنفتاح مصر على العالم فكان قراره بعودة الملاحة إلى قناة السويس وربط مصر بكل بقاع العالم فانشأ بذلك السادات مورداً جديداً يضخ الأرباح الوفيره فى شرايين الإقتصاد المصرى.

http://www.0zz0.com/2006/06/29/568397247.jpg

منقول

حسام عمر
13-09-2006, 09:21 PM
نورت المنتدى يا رميو

سيد حسن
14-09-2006, 07:50 PM
الاستاذ الفاضل / عاطف هلال

السلام عليكم

انا لم احضر حرب اكتوبر ولكنى سعيد بأنى ولدت فى تلك الفترة ، ارجو من سيادتكم شيئا واحدا فاصلا ونهائيا فقط بالاجابة عن سؤالى الاتى " هل شعرت باحساسك اثناء مشاركتك فى الحرب ان هناك امرا غير طبيعيا يحدث واستشعرته من خلال سير المعركة والاوامر الصادرة لكم ودخل الشك فى قلبك حول جدية اعمال القتال وما يحدث حولك ام لا ؟

ام ان سيادتكم وانا اسف لهذا كنت مغيبا عن فهم ما يجرى بطريقة او باخرى لأن للاحساس العام الذى يعتريك ورفقاء السلاح دور فى غاية الاهمية والخطورة فى كشف الحقائق .

شكرا لسيادتكم

حسام عمر
17-09-2006, 10:16 AM
بما انه والدي كان في سلاح المهندسين

واصيب

اؤكد لك انها كانت حرب شرف وحقيقيه 100 بالمائه

أحمد ناصر
17-09-2006, 02:57 PM
الحقيقة يا حسام
أنا ما بأحبش السادات أبدا
كان لدى 13 عام حينما مات
هللت فرحا بموته
فكامب ديفيد من وجهة نظرى جريمة شنعاء
لكننى أشكرك على الموضوع
وإستمتعت كالعادة بمداخلات بطلنا الحبيب أ.عاطف هلال

atefhelal
17-09-2006, 03:50 PM
أعتذر للتأخير فى الرد على الأخ الفاضل ابن طيبة حين سألنى : هل صحيح ان الشهيد انور السادات لم يكن له اي دور هل تصدق حضرتك ذلك برجاء افادتي لثقتي في راي سيادتكم ؟؟ .. وكذلك أقدم اعتذارى للأخ الفاضل إبن الأرض لتأخيرى فى الرد على سؤاله: " هل شعرت باحساسك اثناء مشاركتك فى الحرب ان هناك امرا غير طبيعيا يحدث واستشعرته من خلال سير المعركة والاوامر الصادرة لكم ودخل الشك فى قلبك حول جدية اعمال القتال وما يحدث حولك ام لا ؟
وأعتذر عن التأخير.. فقد كنت مشغولا ببعض أمور أخرى وكان لايمكننى الدخول للمنتدى إلا لماما وسريعا ..

وأبدأ بسؤال الأخ إبن الأرض .. كنت ضابط استطلاع هندسى دفعة 21 احتياط وهى دفعة مابعد نكسة يونيو مباشرة ، وكنت مكلفا أيام حرب الإستنزاف ببعض عمليات عبور لقناة السويس فى داوريات استطلاع تتكون من أربعة أشخاص إلى ستة طبقا لواجبات كل عملية وتشمل فردا واحدا من الصاعقة وفردا من الإستطلاع العام والباقى من استطلاع المهندسين من بينهم العداد وهو فى نفس الوقت حامل البوصلة ، وكانت تخرج تلك الداوريات من تبعيتها لكافة التشكيلات وتخضع فى قيادتها لاسلكيا لقائد الجيش الثانى الميدانى اللواء عبد المنعم خليل فى ذلك الوقت (أطال الله فى عمره حيث علمت منذ شهر تقريبا أنه مازال على قيد الحياة ) .. وكان يتبع قيادتى نقط ملاحظة فوق الأرض وتحت الأرض على ضفة قناة السويس الغربية من القنطرة غرب مرورا بجزيرة البلاح والكاب والتينة والحرش وراس العش .. وتم تكليفى كباقى المهندسين أثناء ذلك كباقى المهندسين مع اختلاف تخصصاتهم القتالية بالإشراف على بناء قاعدة صواريخ سام ... تلك القواعد التى حمت سماء مصر بعد أن كان العدو يتنزه عابثا بها .. وقد انتهت منظومة الدفاع الجوى كما وعد وخطط عبد الناصر فى عام 1970 وقبل وفاته .. كما غطت تلك القواعد عشرة كيلومترات من سماء سيناء من ضفة قناة السويس الشرقية ..
وأشهد أن عبد الناصر كان يأتى للجبهة دون حراسة خاصة ، وقد فوجئت به شخصيا أمامى مع قائد الجيش الثانى واحتضنته ومعى سلاحى معمرا بالذخيرة .. أما السادات حين كان يجتمع بضباط الجبهة كان يتم انتقاء بعضهم بعد أن يتم تجريدهم من سلاحهم ، وكانت كل اجتماعاته تتم فى الخلف فى مدينة القصاصين ..
المهم بعد انتهت منظمومة الدفاع الجوى فى حياة عبد الناصر عام 1970 كنا على الجبهة نتوقع بدأ الحرب فى أى وقت لا يتعدى عام 1971 . ولم يحدث فى حكم السادات إضافة تجهيرات عسكرية على ماتم فى أواخر عمر عبد الناصر ، حتى صفقة السلاح التى وعده بها الإتحاد لم تأتى .. أى أننا حاربنا بما لدينا من تجيزات وأسلحة تمت أيام عبد الناصر ...
المهم حين تولى السادات الحكم .. كان يقول أن عام 1971 هو عام الحسم .. ثم ينتهى عام 1971 ويأتى عام 1972 فيقول عنه أنه عام الحسم ، ثم أتى عام 1973 فقال عنه أنه عام الحسم .. وإن سألت أى جندى أو ضابط على الجبهة فى ذلك الوقت سوف يقول لك أننا مللنا وكادت أرواحنا تفارقنا دون قتال انتظارا لهذا الحسم الذى يقوله والذى لن يأتى .. وحدث تذمر فى بعض الوحدات على جبهة القتال من طول انتظار عام الحسم ...
وفى حوالى أغسطس 1973 فوجئنا بتسريح دفعات من الضباط الإحتياط كان من بينها دفعتى الدفعة 21 احتياط وكنت برتبة نقيب احتياط ومكلف بواجب عمليات ، وأفهمونا أننا سوف نخضع لإستدعاءات تجريبة بوسائل مختلفة ..

ذهبت إلى عملى بالواحات البحرية بمشروع مناجم الحديد ، وكانت منطقة عملى منطقة مقطوعة الإتصال بباقى جمهورية مصر فى ذلك الوقت ولم يكن يصلها الإرسال التليفزيونى أو الإذاعى .. كنا نسمع أحيانا بعض الإذاعات الأخرى غير إذاعة مصر .. ووصلنى الإستدعاء متأخرا يوم 3 أكتوبر 1973 عن طريق اللاسلكى فسافرت على الفور حيث وصلت للقيادة بالقاهرة فى نفس اليوم مساءا .. وكان الطريق بين الواحات البحرية والقاهرة قد تم رصفه (حارة واحدة) وهو نفسه الطريق الذى تم إنشاء مدينة 6 أكتوبر بعد ذلك فى أوله ناحية الجيزة .. وحين لاحظت أن كل علامات الكيلو قد تم رفعها أيقنت أن هناك حربا وحربا حقيقية .. لأنى تعلمت كضابط استطلاع أن علامات الكيلو فى الطرق الصحراوية يجب نزعها لتضليل العدو إن أراد إنزال بعض قواته فى العمق لإرباك الخصم وهز معنوياته..والطرق الصحراوية مع التفافها ومنحنياتها تضلل اتجاهات أى شخص إن خلت من علامات الكيلو ولاينفع معها استخدام البوصلة .. وبهذا الشكل تحرم العدو من استخدامها ، وتضطره للسير خارجها .

أما إجابة السؤال فهى : أننى وعلى المستوى الشخصى قدأحسست بجدية مايحدث وأحسست بأن الحرب ليس وراءها أى تمثيلية ، فمع الدم لايوجد تمثيل بل حركة تلقائية ، وحماس رغم انفعالياته يحكمه ماتعلمته وتدربت عليه ، وكان هناك نماذج للبطولة والإستشهاد من كثيرين من الجنود والصف والضباط ، وعرفت مع الدم والموت الفرق بين صفتين هما الجرأة والشجاعة ، فمن لم يكن جريئا كان على الأقل شجاعا وفدائيا ، ولكنى أحسست بشيئ آخر بعد ذلك ليس ضد ماقلت ولكنه ضد السادات وضد ماحدث لنا نتيجة ثغرة الدفرسوار وحصار الجيش الثالث الميدانى ووصول العدو إلى منتصف طريق السويس - القاهرة الصحراوى ، وخاصة بعد أن تم إعلان استقالة الشاذلى ( وقد كانت إقالة تم تأجيل إعلانها لوقت لايصطدم بمعنويات القوات على الجبهة ويناسب سير المعركة) .. فقد كان كل من على الجبهة من جنود وصف وضباط يحبونه ويعتبرونه قدوة لهم فى الجرأة والفداء .. وقد حاولت إدارة الشئون المعنوية بالجيش تبرير استقالته .. بأسباب لم تكن مقنعة لأحد .. ولكن الإحساس بما وراء تلك الإستقالة أو الإقالة كان بلا شك مبهما وغير واضح فى ذلك الوقت لأننى كنت ضابطا صغيرا .. ولكن نضُج هذا الإحساس بعد ذلك وتميز وضوحه بعد أن قرأت وبصفة خاصة ماكتبه الجمسى والشاذلى عن حرب أكتوبر ، وتيقنت من صدق وصحة كل كلمة كتبها الشاذلى فى حق السادات بعد معاهدة الإستسلام الساداتية (كامب دافيد الساداتية ) ..

وآسف للإطالة ، وآسف على أى أخطاء إملائية ، فقد كتبت وكأننى أتكلم ، ولقد تذكرت فعانيت ورضيت فسعدت ..

أما أخى الفاضل ابن طيبة فلى لقاء آخر معه فى مداخلة أخرى أرجو أن تكون قريبة ..

سيد حسن
17-09-2006, 06:25 PM
[QUOTE=atefhelal][b] .. أما السادات حين كان يجتمع بضباط الجبهة كان يتم انتقاء بعضهم بعد أن يتم تجريدهم من سلاحهم ، وكانت كل اجتماعاته تتم فى الخلف فى مدينة القصاصين ..

ولكنى أحسست بشيئ آخر بعد ذلك ليس ضد ماقلت ولكنه ضد السادات وضد ماحدث لنا نتيجة ثغرة الدفرسوار وحصار الجيش الثالث الميدانى ووصول العدو إلى منتصف طريق السويس - القاهرة الصحراوى ، وخاصة بعد أن تم إعلان استقالة الشاذلى ( وقد كانت إقالة تم تأجيل إعلانها لوقت لايصطدم بمعنويات القوات على الجبهة ويناسب سير المعركة) .. فقد كان كل من على الجبهة من جنود وصف وضباط يحبونه ويعتبرونه قدوة لهم فى الجرأة والفداء .. وقد حاولت إدارة الشئون المعنوية بالجيش تبرير استقالته .. بأسباب لم تكن مقنعة لأحد .. ولكن الإحساس بما وراء تلك الإستقالة أو الإقالة كان بلا شك مبهما وغير واضح فى ذلك الوقت لأننى كنت ضابطا صغيرا .. ولكن نضُج هذا الإحساس بعد ذلك وتميز وضوحه بعد أن قرأت وبصفة خاصة ماكتبه الجمسى والشاذلى عن حرب أكتوبر ، وتيقنت من صدق وصحة كل كلمة كتبها الشاذلى فى حق السادات بعد معاهدة الإستسلام الساداتية (كامب دافيد الساداتية ) ..



المحظوظ الفاضل / عاطف هلال

السلام عليكم

لقد أعطاك القدر فرصة وشرف مقاتلة العدو الصهيوني ، وأيضا فرصة لمس الحقيقة بيديك دون سماعها فقط مثلنا من الآخرين ، ولا اظن انه يمكن لاحد من المتابعين اليوم وممن لم يحضر هذه الأيام الساخنة في بلادنا أن يزايد عليك ، واقدم لك كل الشكر على شيئين أولهما انك دافعت عنى وأنا طفل صغير في حضن أمي لا يتجاوز عمره ثمانية اشهر أثناء اندلاع القتال وكنت مستعدا للموت في سبيل ألا يصيبني وأقراني أي مكروه فلهذا تقبل منى بعد حمد الله كل شكر وثناء واعتراف بالجميل لك ولزملائك الأبطال ، وثانيهما الشكر لك على اهتمامك وللمرة الثانية بي ومحاولة تطهير عقلي وفكري من بعض ما اعتراني من سموم الإعلام والدعاية والانبهار بشخص السادات ( عفوا فانا لم أكد أعي وافهم إلا ورأيت رجلا منتصرا وشامخا ومستعيدا لارض كانت قد سلبت منا ) ومن حقي أن انبهر بهذا ولذا فقد جاءت مقالتي عن السادات الآن انعكاسا لهذا الانبهار باللغة والإلقاء والشكل الخارجي لرئيس دولة منتصرة ، ولكن احب أن أسجل هنا وبكل شجاعة اعتذاري الكامل لشخص سيادتكم ولجميع من أضاع عليهم السادات حقوقهم ودمهم واسجل إنني اقف بجانبهم الآن في أي موقف اتخذوه ضد هذا الرجل ، فانا لا اقل وطنية وحبا لهذه الأرض التي لم أرى سواها حتى الآن ، ولا أرضى أن تباع ببخس لابناء القردة والخنازير أعداء الله وأعداءنا من اجل مجد زائل أو صور تذكارية في البيت الأبيض .

سيدي رغم أنى لم أعاصر هذا الجيل ورغم أنني لم اقرأ ادبياته وخلافاته الفكرية مع السادات إلا إنني أستطيع الآن الحكم على المقدمات بالنتائج فما نحن فيه ما هو إلا ثمرة جناها الرئيس الحالي لبذرة وضعها الرئيس السابق ولكنني لم انتبه للجذور وأخذت أراقب الفروع والسيقان ، فاعترف بهذا واعتذر عنه .

اعترف بأنني قد أصابني العمى عن رؤية الذين وضع السادات يده في يدهم واعتذر عن العمى الذي أصابني عندما شيعه هؤلاء فأي خاتمة سوداء تلك أن يسير وراء جنازتي هؤلاء ، واعتذر عن تضليلي دون قصد للبعض بحماسي انبهارا بالسادات .

سيدي المقاتل سعدت كثيرا بهذا التسجيل الحي لفترة هامة من تاريخنا واقبل يدك التي ساهمت في حمايتنا بتوفيق من المولى سبحانه وتعالى وسعدت اكثر باهتمامكم البالغ بالرد على تساؤلاتي وحيرتي وارجو ألا تحرمنا من تاريخ حي يمشى على الأرض هو شخصكم الكريم ، رجاءا استمر في أداء رسالتك فكما حميتنا من رصاصات البارود استمر في حمايتنا من رصاصات التعمية وقتل الشهود .

تقبل دعائي والسلام عليكم

حسام عمر
21-09-2006, 12:35 AM
والدي الكريم

المهندس عاطف هلال

رد رائع

وقصه احب سماعها دائما ً

وكل عام وانت والاسره الكريمه بخير

حسام عمر
05-10-2006, 06:24 AM
1 - شاهد زيارة السادات إلى إسرائيل وخطبته أمام الكينست
http://kooora.tv/i.aspx?m=blank
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/sadat_2.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/sadat_6.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/sadat_3.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/sadat_4.jpg

http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/sadat_5.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/sadat_7.jpg

للتحميل.. أضغط هنـــــــــــــــــــــــــا >> (http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Sadat_2.wmv)

http://69.13.134.137/hobaelking/photos/Part_1/Pic_1/download.gif (http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Sadat_2.wmv)

حسام عمر
05-10-2006, 06:26 AM
2 - حصرياً: شاهد لحظات إغتيال الرئيس الراحل أنور السادات
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20001_0001.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_00012.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_00017.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_0001.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_00015.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_00016.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_00018.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_00014.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Fhotos/Pic_1/Sadat_1%20002_00013.jpg

للتحميل.. أضغط هنـــــــــــــــــــــــــا >> (http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Sadat_1.wmv)

http://69.13.134.137/hobaelking/photos/Part_1/Pic_1/download.gif (http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Sadat_1.wmv)

حسام عمر
05-10-2006, 06:50 AM
3 - شاهد حرب أكتوبر المجيدة وملفات سريه
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_1.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_2.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_3.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_8.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_4.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_6.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_9.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_12.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_13.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_11.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_10.jpghttp://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_14.jpg
http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Part_1/Ok_Pic_15.jpg

للتحميل.. أضغط هنـــــــــــــــــــــــــا >> (http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Ok1973.wmv)

http://69.13.134.137/hobaelking/photos/Part_1/Pic_1/download.gif (http://69.13.134.137/hobaelking/koktel/Kokteeeel/Ok1973.wmv)

اسكندرانى
07-10-2006, 12:53 AM
اعترف بأنني قد أصابني العمى عن رؤية الذين وضع السادات يده في يدهم واعتذر عن العمى الذي أصابني عندما شيعه هؤلاء فأي خاتمة سوداء تلك أن يسير وراء جنازتي هؤلاء ، واعتذر عن تضليلي دون قصد للبعض بحماسي انبهارا بالسادات .

ارفع راسك يا اخى ولا تنكسر امام من يريدوا ان يسرقو منك فرحة الانتصار
ارفع راسك يا اخى فالسادات رجل شريف ووطنى عاش من اجل وطنه ومات بشرف
اخى الكريم
اى تمثيليه تروونها وتقصوا حكاياتها على الناس
اى تمثيليه هذه
هل سقوط موشى ديان من حسابات التاريخ العسكرى ااسرائيلى وهو نجمها الاوحد كان تمثيليه
هل سقوط جولد مائير فى الانتخابات كان تمثيليه
كفى لعب بعقول البشر

اخى الكريم
هل تعرف ماذا فعل المصريين باحمد عرابى
هل تعرف ماذا روج الانجليز عنه حتى ضربه المصريين بالاحذية
ارجع للتاريخ وانت تعلم

اخى الفاضل الكريم
اعدائنا دائما يحاولوا ان يزرعو بداخلنا الانكسار والانهزامية والفشل
وطريقتهم معروفه ومتكررة
فقد صعب على اعدائنا ان يكون انتصار اكتوبر فخر لنا وللعسكرية العربيه والاسلامية
وصعب عليهم ان تنكسر اسرائيل وتنهزم امام رجال مصريين مجردين من كل شىء الا ايمانهم باوطانهم

فتبدا الدعايات والمعلومات المدسوسه والمزيفه والاشاعات
ويروجها ضعاف النفوس والضعفاء والحمقى والناقمين والحاسدين لرجال صنعو التاريخ ومجدهم التاريخ

فالشاذلى البطل المغوار الى ارتمى فى حضن القذافى سنوات
وحضن صدام حسين سنوات اخرى
ماذا تريد ان يكتب
فقد كتب باقلامهم ودنانيرهم

اذا كان الشاذلى هو البطل
فاين دور المشير احمد اسماعيل
هلى ذكر احدكم فى كل الموضوع هذا البطل
احمد اسماعيل
هل كان كومبارس فى هذ الحرب

واين دور عبد الغنى الجمسى
هل كان ايضا كومبارس فى تشريفه الشاذلى

واين دور حسنى مبارك العسكرى
هل كان كومبارس فى فرقه الشاذلى التمثيليه

واللواء فؤاد ذكرى قائد البحرية ماهو دورة التمثيلى بالبدله البيضاء المقصبة بالذهب

واين دور اللواء شهيد احمد حمدى قائد سلاح المهندسين ماهو دوره التمثيلى فى المسلسل

واللواء احمد بدوى قائد الجيش الثالث الميدانى
وعزيز غالى محرر القنطرة شرق

اللواء حمدي الحديدي، قائد اللواء، 117حد سمع عنه
العقيد صفي الدين ابو شناف رئيس أركان اللواء 117 حد سمع عنه

وابطال ليس لهم حصر
هلى كل هؤلاء ممثلين
حرام
حرام
حرام


واذا كانت الحرب تمثيليه
فما دوره هو الشاذلى نفسه فيها وهو كان قائد الاركان
ماهو دوره التمثيلى فيها

ولا كل اعضاء هيئة الركان القوات المسلحة ممثلين والشاذلى فقط هو البطل

حرب اكتوبر فخر لن يتكرر
وانجاز غير مسبوق للعسكرية المصرية
فلا تدعو النشالين يسرقوه منا

واذا كان السادات خائن وممثل
فما دور عبد الناصر
كان من باب اولى ان يكون الانسحاب من سيناء اكبر تمثيليه
ويكون من ملكهم سيناء فى 6 ساعات هو الخائن

اما من وضع السادات يده فى ايديهم
فيكفى ان التاريخ والايام اثبتت بعد نظرة ورؤيته الصحيحه للموقف
فبعد موته باكثر من 15 عشر عام
اثبتت الايام من الذين يتفاوضو فى السر ويجتمعو فى السر ويوقعو فى السر

فالبطل المغوار ياسر عرفات اجتمع فى مدريد ووقع فى البيت الابيض بلا خجل مما كان يهاجم به السادات
حتى الاسد نفسه
فلم يمنعه من التوقيع الا مهاترات سياسية

واليوم
يكفينا ويكفيكم فخر
ان الارض سيناء التى شربت من دماء رجال حقيقين شرفاء
لم تكن دمائهم كوكاكولا ولا بيبسى كولا
وزهقت ارواحهم وهم رافعين رؤوسهم ولم يكون بعد انتهاء المعركة يمسحوا المكياج من على وجوههم ليقبضو اتعاب التمثيل

ورجال ورجال ورجال ورجال
حرام عليكم كل هذا
ولن اصدق الشاذلى ولا القذافى ولا ولا ولا ولا
ولا يهمنى راى اى منهم
فيكفينى ان نعيش بلا بطل
بلا قدوه
بلا نماذج مشرفه
وهذا هو ما يريده اعدائنا

ابن طيبة
07-10-2006, 01:09 AM
اخي الاسكندراني الحبيب تسلم ايدك اللي خطت الكلام ده ربنا يبارك فيك انا لست ساداتيا و لا ناصريا و لكني مصريا خالصا اؤمن بكل رؤسائي و افخر بما فعلوه و اليك يا بطل 73 يا بطل الحرب و السلام يا شهيد الاحتفال بيوم النصر اكرر ما ذكرته سابقا رغم ما يدعونه عنك بانك خائن و مرتزق و عميل لامريكا اليك اكرر اقوالي التي ذكرتها بالمداخلة السابقة
( كانت مفاجاة حرب اكتوبر زلزالا هز اسرائيل هزة نفسية عميقة و ادي الي انهيار الدعامات الاساسية لنظرية الامن الاسرائلية)
جاءت هذه العبارة في مقدمة كتاب حرب يوم الغفران اسطورة في مواجهة واقع و الذي كتبه اللواء ايلي زعيرا الذي كان يشغل منصب رئيس الاستخبارات العسكرية في عام 1973 ام تري كان مشتركا في التمثبية هو الاخر
و ماذا يقولون عن اللجنة التي تشكلت في اسرائيل اعقاب حرب اكتوبر و التي سميت بلجنة اجرانات نسبة الي رئيسها شمعون اجرانات و كانت مهمة هذه اللجنة التحقيق في اسباب ما حدث في اكتوبر 1973 و قد اصدرت هذه اللجنة تقريرها المبدئي في ابريل 1974 و جاء في البند العاشر فيه
( ان قيام مصر بشن الحرب يوم الغفران في الساعة 14 فاجا جيش الدفاع لانه حتي ساعات الصباح الاولي من ذلك اليوم لم تقدر القيادة العليا لجيش الدفاع و الزعامة السياسية ان هناك حربا شاملة علي وشك ان تبدا و المسئولية عن هذه الاخطاء في التقدير يجب ان تلقي اولا و قبل اي فرد اخر علي عاتق رئيس الاستخبارات العسكرية و مساعده الكبير الذي يراس قسم البحوث في الاستخبارات العسكرية)
و ها هو نيكسون يقول
(انها خيبة امل كبيرة من المخابرات المركزية الامريكية سي اي ايه و كذلك المخابرات الاسرائلية المتعاونة معها و التي كنا نظن انها ممتازة اننا لم نظن ان حرب 6 اكتوبر 1973 سوف تندلع ضد اسرائيل الا قبل ساعات قليلة من اندلاعها)
و جاء في مذكرات هنري كسنجر انه في اول لقاء له مع السادات قال له
( سيدي الرئيس قبل اي حديث بيننا ارغب من سيادتكم ان تقول لي كيف امكن لمصر ان تخدعنا و تخدع مخابراتنا بل و تخدع العالم بهذا الخداع و التعتيم الاعلامي ...لقد كانت المفاجاة معجزة و لم تحدث من قبل لي في حياتي)
ها هم الاعداء يشهدوا بانها كانت حرب و ان الحرب خدعة و لا يسعني هنا الا ان اقدم تحية اجلال لروح الرئيس الشهيد انور السادات رغم كل ما يتعرض له من ظلم حتي بعد وفاته
الاخ الحبيب حسام عمر اسف للمداخلة مرة اخري
الاخ الفاضل الاسكندراني هكذا ندافع عن انسان مات شهيدا بحكم الشرع
دام الجميع بكل خير

اسكندرانى
07-10-2006, 01:11 AM
ارفع راسك يا اخى
فيوما ما سيقف شهدائنا ليقتصوا امام الله سبحانه وتعالى ممن اتهموهم بالتمثيل
ومن اهدروا دمائهم بلا ثمن

اسمع واقراء لهولاء لعل كلماتهم تفى بالرد على المتحاذلقين

ان المصريين عبروا القناة وضربوا بشدة قواتنا في سيناء وتوغل السوريون في العمق علي مرتفعات الجولان وتكبدنا خسائر جسيمة علي الجبهتين وكان السؤال المؤلم في ذلك الوقت هو ما اذا كنا نطلع الامة علي حقيقة الموقف السيء ام لا في مجال الكتابة عن حرب يوم الغفران لا كتقرير عسكري بل ككارثة قريبة او كابوس مروع قاسيت منه انا نفسي وسوف يلازمني مدي الحياة


جولدا مائير
رئيسة وزراء اسرائيل خلال حرب اكتوبر
ليس هناك شك من الوجهة الاستراتيجية والسياسية في ان مصر قد كسبت الحرب

تريفور ديبوي
رئيس مؤسسة هيرو للتقييم العلمي
للمعارك التاريخية في واشنطن



ان الانجاز الهائل الذي حققه المصريون هو عبقرية ومهارة القادة والضباط الذين تدربوا وقاموا بعملية هجومية جاءت مفاجأة خاصة للطرف الآخر رغم انها تمت تحت بصره

الجنرال فارار هوكلي
مدير تطوير القتال في الجيش البريطاني


ان النجاح العظيم الذي حققه العرب في هجومهم يوم اكتوبر انـما يكمن في انهم حققوا تأثيرا سيكولوجيا هائلا في معسكر الخصم وفي المجال العالمي كذلك

الجنرال الفرنسي الراحل
اندريه بوفر


هناك من وصف ثغرة الدفرسوار غرب قناة السويس بأنها معركة تليفزيونية ، وفي رأيي انه وصف دقيق وان كنت أفضل استخدام وصف معركة دعائية.

المؤرخ العسكري البريطاني
ادجار اوبلانس



ان الحرب قد اظهرت اننا لسنا اقوي من المصريين وان هالة التفوق والمبدأ السياسي والعسكري القائل بان اسرائيل اقوي من العرب وان الهزيمة ستلحق بهم اذا اجترأوا علي بدء الحرب هذا المبدأ لم يثبت ، لقد كانت لي نظرية هي ان اقامة الجسور ستستغرق منهم طوال الليل واننا نستطيع منع هذا بمدرعاتنا ولكن تبين لنا ان منعهم ليست مسألة سهلة وقد كلفنا جهدنا لارسال الدبابات الي جبهة القتال ثمنا غاليا جدا ، فنحن لم نتوقع ذلك مطلقا

موشي ديان وزير الدفاع الاسرائيلي خلال حرب اكتوبر
مؤتمر صحفي في 1973/10/9


ان حرب اكتوبر كانت بمثابة زلزال تعرضت له اسرائيل وان ماحدث في هذه الحرب قد ازال الغبار عن العيون ، واظهر لنا مالم نكن نراه قبلها وأدي كل ذلك الي تغيير عقلية القادة الاسرائيليين

من تصريحات موشي ديان ديسمبر 1973



لقد طرأت متغيرات كثيرة منذ السادس من اكتوبر لذلك ينبغي الا نبالغ في مسألة التفوق العسكري الاسرائيلي بل علي العكس فان هناك شعورا طاغيا في اسرائيل الان بضرورة اعادة النظر في علم البلاغة الوطنية ان علينا ان نكون اكثر واقعية وان نبتعد عن المبالغة

أبا ابيان وزير خارجية اسرائيل خلال حرب اكتوبر
نوفمبر1973


لاشك ان العرب قد خرجوا من الحرب منتصرين بينما نحن من ناحية الصورة والاحساس قد خرجنا ممزقين وضعفاء ، وحينما سئل السادات هل انتصرت في الحرب اجاب انظروا الي مايجري في اسرائيل بعد الحرب وانتم تعرفون الاجابة علي هذا السؤال

اهارون ياريف مدير المخابرات الاسرائيلية الاسبق
ندوة عن حرب أكتوبر بالقدس
1974/9/16

ان حرب اكتوبر انتهت بصدمة كبري عمت الاسرائيليين ، ولم يعد موشي ديان كما كان من قبل وانطوي علي نفسه منذ ذلك الحين لقد كان دائما علي قناعة بأن العرب لن يهاجموا وليس في وسعهم ان يهاجموا وحتي في غمرة الاختراق المصري لم يعترف ديان بخطأ تحليلاته لقد اصبح ديان شخصية علي طراز هاملت يمزقه الشك والتردد والعجز عن انجاز القرار وفرض ارادته وكانت تلك الحرب بداية النهاية لحكومات العمل التي حكمت اسرائيل لمدة خمس وعشرين سنة ، حتي ذلك الحين تماما مثلما كانت الحرب سببا في احداث تغييرات فكرية في عقلية القيادة الاسرائيلية التي بدأت تبحث عن طريق جديد وسياسة واقعية في التعامل مع المشكلة عبر الحلول السياسية

من مذكرات حاييم هيرتزوج رئيس دولة اسرائيل الاسبق


لقد تحدثنا اكثر من اللازم قبل السادس من اكتوبر وكان ذلك يمثل احدي مشكلاتنا فقد تعلم المصريون كيف يقاتلون بينما تعلمنا نحن كيف نتكلم لقد كانوا صبورين كما كانت بياناتهم اكثر واقعية منا كانوا يقولون ويعلنون الحقائق تماما حتي بدا العالم الخارجي يتجه الي الثقة بأقوالهم وبياناتهم

من تعليقات هيروتزوج

ان من اهم نتائج حرب اكتوبر 1973 انها وضعت حدا لاسطورة اسرائيل فى مواجهة العرب كما كلفت هذه الحرب اسرائيل ثمنا باهظا حوالى خمسة مليارات دولار و احدثت تغيرا جذريا فى الوضع الاقتصادى فى الدولة الاسرائيلية التى انتقلت من حالة الازدهار التى كانت تعيشها قبل عام ، رغم ان هذه الحالة لم تكن تركز على اسس صلبه كما ظهر الى ازمة بالغه العمق كانت اكثر حده و خطورة من كل الازمات السابقه عير ان النتائج الاكثر خطوره كانت تلك التى حدثت على الصعيد النفسى
لقد انتهت ثقة الاسرائيليين فى تفوقهم الدائم كما اعترى جبهتهم المعنوية الداخلية ضعف هائل و هذا اخطر شيئ يمكن ان تواجهه الشعوب و بصفه خاصه اسرائيل و قد تجسد هذا الضعف فى صورتين متناقضتين ادتا الى استقطاب اسرائيل على نحو بالغ الخطورة فمن ناحية كان هناك من بداوا يشكون فى مستقبل اسرائيل و من ناحية اخرى لوحظتعصب و تشدد متزايد يؤادى الى ما يطلق علية اسم عقدة الماسادا - القلعة التى تحصن فيها اليهود اثناء حركة التمرد اليهودية ضد الامبراطورية الرومانيه ، و لم يستسلوا و ماتوا جميعا

من كتاب الى اين تمضى اسرائيل
ناحوم جولدمان رئيس الوكالة اليهودية الاسبق


بالنسبة لاسرائيل ففي نهاية الأمر انتهت الحرب دون ا ن نتمكن من كسر الجيوش العربية لم نحرز انتصارات لم نتمكن من كسر الجيش المصري او السوري علي السواء ولم ننجح في استعادة قوة الردع للجيش الاسرائيلي واننا لو قيمنا الانجازات علي ضوء الاهداف لوجدنا ان انتصار العرب كان اكثر حسما ولايسعني الا الاعتراف بأن العرب قد أنجزوا قسما كبيرا للغاية من اهدافهم فقد اثبتوا انهم قادرون علي التغلب علي حاجز الخوف والخروج الي الحرب والقتال بكفاءة وقد اثبتوا ايضا انهم قادرون علي اقتحام مانع قناة السويس ، ولأسفنا الشديد فقد انتزعوا القناة من ايدينا بقوة السلاح

الجنرال الاسرائيلي يشيعيا جافيتش
ندوة عن حرب أكتوبر بالقدس
16/9/1974

تقول الحكومة البريطانية كلما كان الصعود عاليا كان السقوط قاسيا .. وفي السادس من اكتوبر سقطت اسرائيل من أعلي برج السكينة والاطمئنان الذي كانت قد شيدته لنفسها وكانت الصدمة علي مستوي الأوهام التي سبقتها قوية ومثيرة وكأن الاسرائيليون قد أفاقوا من حلم طويل جميل لكي يروا قائمة طويلة من الامور المسلم بها والمباديء والاوهام والحقائق غير المتنازع عليها التي آمنوا بها لسنوات عديدة وقد اهتزت بل وتحطمت في بعض الاحيان امام حقيقة جديدة غير متوقعة وغير مفهومة بالنسبة لغالبية الاسرائيليين ، ومن وجهة نظر الرجل الاسرائيلي العادي يمكن ان تحمل حرب اكتوبر اكثر من اسم ، مثل حرب الإفاقة من نشوة الخمر أو انهيار الاساطير أو نهاية الأوهام أو موت الابقار المقدسة عقب الحروب السابقة كانت تقام عروض عسكرية فخمة في يوم الاستقلال تشاهد فيها الجماهير غنائم الحرب التي تـم الاستيلاء عليها من العدو اما في هذه المرة علي العكس اقيم معرض كبير في القاهرة بعد مرور شهرين علي الحرب وفيه شاهدت الجماهير الدبابات والمدافع والعربات العسكرية وكثيرا من الاسلحة الاسرائيلية التي تـم الاستيلاء عليها من العدو خلال الحرب .
وفي المرات السابقة كان الجنود يعودون الي ديارهم بعد تسريحهم وكانوا يذوبون في موجة السعادة والفخر ، أما هذه المرة فقد عادوا وقد استبد بهم الحزن والفزع واحتاج الكثيرون منهم الي التردد علي قسم العلاج النفسي في الادارة الطبية التابعة للجيش نظرا لاصابتهم بصدمة قتال

أمنون كابيليوك معلق عسكري اسرائيلى
كتاب اسرائيل انتهاء الخرافة

هذه هي أول حرب للجيش الاسرائيلي التي يعالج فيها الاطباء جنودا كثيرين مصابين بصدمة القتال ويحتاجون الي علاج نفسي هناك من نسوا اسماءهم وهؤلاء كان يجب تحويلهم الي المستشفيات لقد أذهل اسرائيل نجاح العرب في المفاجأة في حرب يوم عيد الغفران وفي تحقيق نجاحات عسكرية لقد اثبتت هذه الحرب ان علي اسرائيل ان تعيد تقدير المحارب العربي فقد دفعت اسرائيل هذه المرة ثمنا باهظا جدا لقد هزت حرب اكتوبر اسرائيل من القاعدة الي القمة وبدلا من الثقة الزائدة جاءت الشكوك وطفت علي السطح اسئلة هل نعيش علي دمارنا الي الابد هل هناك احتمال للصمود في حروب أخري

زئيف شيف معلق عسكري اسرائيلى
كتاب زلزال اكتوبر
حرب يوم عيد الغفران


اني أحصي للعرب خمسة انجازات هامة :
أولا : نجحوا في احداث تغيير في الاستراتيجية السياسية للولايات المتحدة الامريكية بصورة غير مواتية لاسرائيل
ثانيا : نجحوا في تجسيد الخيار العسكري مما يفرض علي اسرائيل جهودا تثقل علي مواردها واقتصادها
ثالثا : نجحوا في احراز درجة عالية من التعاون العربي سواء علي الصعيد العسكري او الاقتصادي خاصة عندما استخدموا سلاح البترول في اكتوبر
رابعا : استعادت مصر حرية المناورة بين الدول الكبري بعد ان كانت قد فقدتها قبل ذلك بعشر سنوات
خامسا : غير العرب من صورتهم الذاتية فقد تحرروا من صدمة عام 1967 واصبحوا اقدر علي العمل الجاد

البروفيسور الاسرائيلي شمعون شامير
ندوة عن حرب أكتوبر بالقدس 1974/9/16

ان التوتر الذى ساد حزب العمل فى 1973 اصاب الحزب بالشلل و جعله غير قادر على اتخاذ قرار بشان الدخول فى مفاوضات سلام مع العرب و ادى ذلك الى فشل مهمة جونار يارنج للوساطه بين مصر و اسرائيل فكانت النتيجة هى نشوب حرب عيد الغفران و انتهاء بسلطة حزب العمل و بالتالى الى تعادل فى القوه بين اليمين و اليسار و هذا التعادل ما زال يمكن النظام السياسى فى اسرائيل حتى الان و اذا لم يظهر فى اسرائيل زعيم مستشقل حتى الرابع من مايو عام 1999 موعد اعلان قيام الدولة الفلسطينية ، فسوف يكون من الصعب جدا منع وقوع الكارثة التالية

يوسى بيلين عضو الكنيست و احد زعماء حزب العمل




انه نتيجة للقتال المشرف الذي خاضته الجيوش المصرية والسورية استرد العرب كبرياءهم وثقتهم في انفسهم مما أدي الي تدعيم النفوذ العربي علي الصعيد العالمي بشكل عام فليس هناك شك من الوجهة الاستراتيجية والسياسية في ان مصر قد كسبت الحرب ان كفاءة الاحتراف في التخطيط والاداء الذي تمت بها عملية العبور لم يكن ممكنا لأي جيش آخر في العالم ان يفعل ماهو افضل منها ولقد كانت نتيجة هذا العمل الدقيق من جانب اركان الحرب ، وعلي الاخص عنصر المفاجأة التي تـم تحقيقها هو ذلك النجاح الملحوظ في عبور قناة السويس علي جبهة عريضة لقد فشلت المخابرات الاسرائيلية فشلا ذريعا حيث تركز نشاط المخابرات العسكرية علي النوايا المعادية بينما تـم تجاهل القدرات المعادية لأنها لم تكن في الحسبان وأدي الخطأ في حساب القدرات العربية الي نظريات خاطئة حول النوايا العربية من جانب آخر يجب اعطاء فضل كبير الي الامن العربي والسرية التي حجبت الحقائق بقدر يكفي لتأكيد المفاهيم الاسرائيلية الخاطئة المسبقة لقد خاض المصريون الحرب البحرية في جوهرها باسلوب استراتيجي وخاضها الاسرائيليون بأسلوب تكتيكي فرض المصريون حصارا ناجحا علي حركة الملاحة الي ميناء ايلات وذلك باغلاق مضيق باب المندب ويبدو ان حصارهم في البحر المتوسط منع معظم السفن المحايدة والاسرائيلية من الاقتراب من الشاطيء الاسرائيلي في الجبهة الجنوبية فشلت محاولات اسرائيل لتدمير قواعد الطيران المصري في دلتا النيل فشلا ذريعا بفضل فاعلية الدفاع المصري قرر الاسرائيليون ايضا محاولة الاستيلاء علي مدينة السويس ولكن رغم ان دباباتهم توغلت الي قلب المدينة فقد كانت المقاومة عنيفة جدا لدرجة اجبرتهم علي الانسحاب بعد ان اصيبوا بخسائر كبيرة

المؤرخ العسكري الامريكي تريفور ديبوي رئيس مؤسسة هيرو للتقييم العلمي للمعارك التاريخية في واشنطن
الندوة الدولية عن حرب اكتوبر القاهرة
27-31 اكتوبر 1975

بالنسبة لاسرائيل فان حرب اكتوبر احدثت تغييرا تاما في استراتيجيتها اذ قذفت به قوة من موقف الهجوم الي موقف الدفاع فقد كانت تتخذ وضعا عسكريا هجوميا منذ نشأتها بل ان الاركان العامة الاسرائيلية لم تعبأ بالتفكير في الوضع الدفاعي
لقد ادرك الجندي الاسرائيلي ان الدفاع اصبح حيويا لبقائه علي قيد الحياة فأصبح الدفاع التقليدي الذي طالما كانت
اسرائيل تنظر اليه بعين الاستعلاء قبل الحرب اصبح مقبولا كضرورة عسكرية لحماية الحدود الاسرائيلية بعد العمليات العسكرية الرائعة التي شهدتها الفتوحات الاسلامية القديمة والحروب الصليبية تضاءلت مكانة الجندي العربي في نظر الغرب باستمرار لاسباب متنوعة لادخل له بها وقد اكثرت اسرائيل من دعايتها في هذا الإطار الي أن فوجئت في حرب اكتوبر ، بالجنود العرب يحطمون القيود ويقهرون الاسرائيليين ويأسرون المئات منهم ويسقطون المئات من طائراتهم ، ويدمرون المئات من دباباتهم و خلاصة القول ان الجنود العرب قضوا علي اسطورة السوبرمان الاسرائيلي الذي لايقهر وتنطبق علي العرب الحكمة التي قالها نابليون وهي
ان النسبة بين الروح المعنوية والعتاد الحربي تبلغ ثلاثة الي واحد
لقد كانت حرب اكتوبر نقطة تحول في تاريخ الشرق الاوسط اذا نظرنا اليه قبلها وبعد ها اذ ان اشياء كثيرة في المجالين العسكري والاستراتيجي لن تعود ابدا الي ماكنت عليه قبل هذه الحرب التي كانت سببا في اعادة تقييم الاستراتيجيات القومية والدولية

المؤرخ العسكري البريطاني ادجار اوبلانس
الندوة الدولية عن حرب اكتوبر القاهرة 17-31 اكتوبر 1975


ان الدروس المستفادة من حرب اكتوبر تتعلق بالرجال وقدراتهم اكثر مما تتعلق بالالات التي يقومون بتشغيلها فالانجاز الهائل الذي حققه المصريون هو عبقرية ومهارة القادة والضباط الذين تدربوا وقاموا بعملية هجومية جاءت مفاجأة تامة للطرف الاخر رغم انها تمت تحت بصره وتكملة لهذا اظهر الجنود روحا معنوية عالية وجرأة كانتا من قبل في عداد المستحيل

الجنرال فارار هوكلي مدير تطوير القتال في الجيش البريطاني
الندوة الدولية عن حرب اكتوبر القاهرة 27-31 اكتوبر 1975


كان كافة الخبراء العسكريين والمسئولين السياسيين واثقين من ان العرب لن ينجحوا ابدا في مباغتة الجيش الاسرائيلي وكانت الادلة المبررة لذلك كثيرة ومتنوعة علي عكس ماحدث في حرب اكتوبر فأولا كانت هناك ثقة بالغة في اجهزة المخابرات الاسرائيلية التي كان يقال عنها انها من افضل اجهزة المخابرات في العالم خاصة وانه كان معلوما للجميع ان الاجهزة الامريكية الخاصة علي صلة وثيقة بها ثم ان مناطق الاحتكاك الخطيرة والتي هي مراقبة باستمرار تتميز بابعادها الصغيرة فقد كان باستطاعة طائرات الاستطلاع والاقمار الاستطلاعية الامريكية ان تصور كل العمق في المناطق العربية الخلفية ، ونادرا ما تجتمع مثل هذه الظروف الصالحة لمراقبة جبهات معادية ولهذا بدا عنصر المباغتة مستبعدا خاصة وان عائقا صناعيا من الصعب اجتيازه هو قناة السويس يحمي الخط الاسرائيلي الاول ويتيح مقاومة سهلة وفعالة لقد كانت المفاجأة العربية في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم 6 اكتوبر وحدث ماكان غير متوقع علي عكس التأكيدات المنافية من جانب كافة رجال السياسة والخبراء العسكريين والصحفيين والمتخصصين في كافة البلاد

الجنرال الفرنسى البرت ميرجلين
الندوة الدولية عن حرب اكتوبر القاهرة 17-31 اكتوبر 1975


في الساعة العاشرة والدقيقة السادسة من صباح اليوم الاول من ديسمبر اسلم ديفيد بن جوريون الروح في مستشفي تيد هاشومير بالقرب من تل ابيب ، ولم يقل ديفيد بن جوريون شيئا قبل ان يموت غير انه رأي كل شيء لقد كان في وسع القدر ان يعفي هذا المريض الذي اصيب بنزيف في المخ يوم 18 نوفمبر 1973 من تلك الاسابيع الثمانية الاخيرة من عمره ولكن كان القدر قاسيا ذلك ان صحوة او لرئيس لمجلس الوزراء الاسرائيلي في ايامه الاخيرة هي التي جعلته يشهد انهيار عالم باكمله وهذا العالم كان عالمه لقد رأي وهو في قلب مستعمرته بالنقب اسرائيل وهي تنسحق في ايام قلائل نتيجة لزلزال اكثر وحشية مما هو حرب رابعة ، ثم راح يتابع سقوط اسرائيل الحاد وهي تهوي هذه المرة من علوها الشامخ الذي اطمأنت اليه حتي قاع من الضياع لاقرار له فهل كان الرئيس المصري انور السادات يتصور وهو يطلق في الساعة الثانية من السادس من اكتوبر دباباته وجنوده لعبور قناة السويس انه انـما اطلق قوة عاتية رهيبة كان من شأنها تغيير هذا العالم ان كل شيء من اوروبا الي امريكا ومن افريقيا الي آسيا لم يبق علي حاله التي كان عليها منذ حرب يوم عيد الغفران فان شيئا ما اكثر عمقا قد انقلب رأسا علي عقب في تلك العلاقة التي كانت قائمة بين العالم الصناعي ومستعمراته القديمة

الكاتب الفرنسي جان كلود جيبوه
كتاب الايام المؤلمة في اسرائيل


ان حرب اكتوبر كانت بمثابة زلزال فلأول مرة في تاريخ الصهيونية حاول العرب ونجحوا في فرض امر واقع بقوة السلاح ولم تكن النكسة مجرد نكسة عسكرية بل انها اصابت جميع العناصر السيكولوجية والدبلوماسية والاقتصادية التي تتكون منها قوة وحيوية اي امة وقد دفع الاسرائيليون ثمنا غاليا لمجرد محافظتهم علي حالة التعادل بينهم وبين مهاجميهم وفقدوا في ظرف ثلاثة اسابيع وفقا للارقام الرسمية 2523رجلا وهي خسارة تبلغ من حيث النسبة ماخسرته امريكا خلال عشر سنوات في حرب فيتنام مرتين ونصف لقد اسفرت الحروب الاسرائيلية العربية السابقة عن صدور سيل من الكتب المصورة المصقولة الورق تخليدا لذكري النصر ، اما في هذه المرة فان اول كتاب صدر في اسرائيل كان يحمل اسم المحدال اي التقصير وفي عام القي الجنرالات الاسرائيلية و كلهم رفاق سلاح محاضرات علي جمهورهم المعجب بهم حول حملاتهم المختلفة ، وماكادت حرب 1973 تبدأ حتي اخذوا يتبادلون الاتهامات واقسي الاهانات سواء كان ذلك في الصحف المحلية او العالمية واستقبلت الامهات الثكلي والارامل فيما بعد موشي ديان المعبود الذي هوي بالهتافات التي تصفه بانه سفاك وكانت الحروب السابقة تعقبها استعراضات عسكرية مهيبة في ذكري عيد الاستقلال ، مع استعراض الغنائم التي تـم الاستيلاء عليها من العدو ، اما في هذه المرة فان شيئا من هذا لم يحدث بل علي العكس سرعان ماعرف الاسرائيليون ان معرضا كبيرا للغنائم قد افتتح في القاهرة ولأول مرة ايضا شاهد الاسرائيليون المنظر المخزي لاسراهم ورؤوسهم منكسة علي شاشات التليفزيون العربي

الصحفي البريطاني دافيد هيرست
كتاب البندقية وغصن الزيتون





لقد غيرت حرب اكتوبر عندما اقتحم الجيش المصري قناة السويس ، واجتاح خط بارليف غيرت مجري التاريخ بالنسبة لمصر وبالنسبة للشرق الاوسط بأسره

صحيفة الديلي تلجراف البريطانية
1973/10/7

كانت الصورة التي قدمتها الصحافة العالمية للمقاتل العربي عقب حرب 67 هي صورة مليئة بالسلبيات وتعطي الانطباع باستحالة المواجهة العسكرية الناجحة من جانب العرب لقوة اسرائيل العسكرية وعلي ذلك يمكن ان نفهم مدي التغيير الذي حدث عقب ان اثبت المقاتل العربي وجوده وقدراته ، وكيف نقلت الصحافة العالمية هذا التغيير الي الرأي العام العالمي

صحيفة التايمز البريطانية
1973/10/7

ان المصريين و السوريين يبدون كفاءة عالية و تنظيما و شجاعه لقد حقق العرب نصرا نفسيا ستكون له اثاره النفسية ان احتفاظ المصريين بالضفة الشرقية للقناه يعد نصرا ضخما لا مثيل له تحطمت معه اوهام الاسرائيلين بان العرب لا يصلحون للحرب

صحيفة واشطن بوست الامريكية
1973/10/7

ان الاسبوع الماضي كان اسبوع تأديب وتعذيب لاسرائيل ومن الواضح ان الجيوش العربية تقاتل بقوة وشجاعة وعزم ، كما أن الاسرائيليين تملكهم الحزن والاكتئاب عندما وجدوا ان الحرب كلفتهم خسائر باهظة وان المصريين والسوريين ليس كما قيل لهم غير قادرين علي القتال

صحيفة الفينانشيال تايمز البريطانية
1973/10/11

واضح ان العرب يقاتلون ببسالة ليس لها مثيل ومن المؤكد ان عنف قتالهم له دور كبير في انتصاراتهم وفي نفس الوقت ينتاب الاسرائيليين احساس عام بالاكتئاب لدي اكتشافهم الاليم الذي كلفهم كثيرا ان المصريين والسوريين ليسوا في الحقيقة جنودا لاحول لهم ولاقوة وتشير الدلائل الي ان الاسرائيليين كانوا يتقهقرون علي طول الخط امام القوات المصرية و السورية المتقدمة

صحيفة التايمز البريطانية
1973/10/11

لقد وضح تماما ان الاسرائيليين فقدوا المبادرة في هذه الحرب وقد اعترف بذلك قادتهم ومنهم الجنرال شلومو جونين قائد الجبهة الجنوبية في سيناء عندما قال : ان هذه أصعب حرب تخوضها اسرائيل منذ قيامها سنة 1948 ويشيد الاسرائيليون بقوة الجيوش العربية وشجاعة المقاتل العربي ويقولون إن هذه الجيوش مدججة بأحدث وأخطر انواع الاسلحة لم يحدث في تاريخ العرب ان حملوا واستخدموا مثل هذه الاسلحة

وكالة رويتر من تل ابيب
1973/10/11

لقد اتضح ان القوات الاسرائيلية ليست مكونة كما كانوا يحسبون من رجال لايقهرون ، ان الثقة الاسرائيلية بعد عام 1967 قد بلغت حد الغطرسة الكريهة التي لاتميل الي الحلول الوسط وان هذه الغطرسة قد تبخرت في حرب اكتوبر، وأن ذلك يتضح من التصريحات التي أدلي بها المسئولون الاسرائيليون بما فيهم موشي ديان نفسه

صحيفة ديلي صن البريطانية
1973/10/12

ان نظرية الحدود الآمنة التي تبنتها اسرائيل منذ انشائها حتي الآن بغرض التوسع ، قد انهارت تماما ، وانه لابد للعقلية العسكرية الاسرائيلية ان تتغير في ضوء حرب اكتوبر ان اسطورة نفسية قد تحطمت هذه المرة ويجب علي اسرائيل منذ الآن ان تتخلي عن فكرة ان أمنها يتحقق بمجرد احتلال الاراضي

صحيفة ديلي تلجراف البريطانية
1973/10/12


لقد محت هذه الحرب شعور الهوان عند العرب وجرحت كبرياء اسرائيل

صحيفة ديلي ميل البريطانية
1973/10/12

ان القوات المصرية والسورية قد امسكت بالقيادة الاسرائيلية وهي عارية ، الامر الذي لم تستطع ازاءه القيادة الاسرائيلية تعبئة قوات كافية من الاحتياط لمواجهة الموقف الا بعد ثلاثة ايام ، لقد كان الرأي العام الاسرائيلي قائما علي الاعتقاد بأن اجهزة مخابراته هي الاكفأ ، وان جيشه هو الاقوي والآن يريد الرأي العام في اسرائيل ان يعرف ما الذي حدث بالضبط ولماذا حتي ان السؤال الذي يتردد علي كل لسان في تل ابيب الآن هو لماذا لم تعرف القيادة الاسرائيلية بخطط مصر وسوريا مسبقا

مراسل وكالة اليونايتد برس في تل ابيب
1973/10/12

ان حرب اكتوبر قد اطاحت بنظرية الحدود الامنة كما يفهمها حكام تل ابيب ، فقد اثبتت ان امن اسرائيل لايمكن ان يكفل بالدبابات والصواريخ ، وانـما بتسوية سلمية عادلة توافق عليها الدول العربية

صحيفة لومانتيه الفرنسية
1973/10/17

ان الكفاح الذي يخوضه العرب ضد اسرائيل كفاح عادل ، ان العرب يقاتلون دفاعا عن حقوقهم ، واذا حارب المرء دفاعا عن ارضه ضد معتد فانه يخوض حربا تحريرية ، اما الحرب من أجل الاستمرار في احتلال ارض الغير فانها عدوان سافر

صحيفة تسايتونج الالمانية الديمقراطية
1973/10/19

ان مصر قد لحقت باسرائيل وسبقتها تكنولوجيا في ميدان الصواريخ والاليكترونيات

صحيفة الاوبرزفر البريطانية
1973/10/20

لقد واجه الاسرائيليون خصما يتفوق عليهم في كل شيء ومستعد لحرب استنزاف طويلة، كذلك واجهت اسرائيل في نفس الوقت خصما افضل تدريبا وأمهر قيادة

وكالة اسوشيتدبرس
1973/10/20

ان الشعور السائد في اسرائيل اليوم يتميز بالحزن والاكتئاب ، كما ان عدد اسري الحرب العائدين من مصر ، كان اكثر مما كان متوقعا ، الامر الذي يعني وقوع الكثير من القتلي

صحيفة جويش كرونيكل البريطانية
1973/11/23

لقد فر الجنود الاسرائيليون من خط بارليف وهم يلتقطون انفاسهم وقد علت القذارة ابدانهم وشحبت وجوههم ، فرت فلولهم من الجحيم الذي فتحه عليهم الهجوم المصري الكاسح

صحيفة انا بيللا الايطالية البريطانية
1973/10/30

لقد سادت البلاد قبل حرب اكتوبر مشاعر خاطئة هي شعور صقورنا بالتفوق العسكري الساحق لدرجة ان هذا الاعتقاد قادهم الي طمأنينة عسكرية علي طريقة : سنقطعهم ارب ا اذا تجرأوا علي رفع اصبع في وجهنا

صحيفة علهمشمار الاسرائيلية
1973/10/29

كانت الفردان شرق قناة السويس من اول المواقع التي استولت عليها القوات المصرية وعندها حقق المصريون اعظم انتصاراتهم واستعادوا اراضيهم منذ اليوم الاول وكست وجوههم امارات الزهو والانتصار علي خط بارليف الذي انهار امامهم ، وهكذا ذهب خط بارليف الاسرائيلي الي غير رجعة

صحيفة التايمز البريطانية
1973/10/31



لقد اوجدت حرب اكتوبر مفهوما يبدو اننا لم نعرفه من قبل منهكو الحرب ونعني به اولئك الذين عانوا من الصدمات النفسية والمنتشرين الان في المستشفيات ودور النقاهة يعالجون من اجل تخليصهم من الاثار التي خلفتها الحرب الضارية لقد عرف الجنود الاسرائيليون خلال تلك الحرب ولأول مرة في حياتهم تجربة الحصار والعزلة اثناء القتال وعار الاسر والخوف من نفاد الذخيرة

صحيفة هاآرتس الاسرائيلية
1973/11/2

لقد اعلن الجنرال اسحاق رابين بأن لدي بلاده خططا عسكرية لمواجهة جميع الاحتمالات بما في ذلك احتلال القطب الشمالي ولكن يبدو ان احتمال الهجوم المصري الكاسح ظهيرة السادس من اكتوبر لم يكن واردا في احتمالات الاسرائيليين ولهذا دفعوا ثمنا غاليا

مجلة دير شبيجل الالمانية
1973/11/5

اننا حتي يوم وقف اطلاق النار علي جبهة سيناء لم نكن قد استطعنا الحاق الضرر بالجيش المصري ، وانه من المؤكد انه حتي بدون التوصل الي وقف القتال لم نكن سننجح في وقف او تدمير الجيش المصري ، وبهذا يمكن القول اننا خلال حربنا الرابعة مع العرب لم نحقق شيئا

صحيفة هاآرتس الاسرائيلية
1973/11/8

ان البحرية المصرية تفوقت على البحرية الاسرائلية خلال حرب اكتوبر و خاصة فى مجال الصواريخ

مجلة الدفاع الوطنى الفرنسية
1973/11/8

ان التقصير الذى حدث فى حرب عيد الغفران ادى الى ظهور حركة الاحتجاج التى تزعمها موطن اشكنازى و التى طالبت بالتحقيق فى اسباب هزيمة الجيش الاسرائيلى فى الحرب و هى التحقيق التى ادت الى سقوط المسئولين عن هذا التقصير و فى اعقاب اغتيل رئيس الوزراء الاسبق اسحاق رابين ظهرت حركة جديدة بزعامة طال زيلبرشتاين بمواصلة مسيرة السلام مع الفلسطينين و تتفق الحركتان فى تنبؤاتهما بان الثورة القادمه على الطريق و سوف تندلع من قلب الشارع الاسرائيلى

صحفية معاريف الاسرائيلية
1973/11/8

ان صفارة الإنذار التي دوت في الساعة الثانية إلا عشر دقائق ظهر السادس من أكتوبر 1973 كانت تمثل في معناها أكثر من مجرد إنذار لمواطني اسرائيل بالنزول إلي المخابيء ، حيث كانت بمثابة الصيحة التي تتردد عندما يتم دفن الميت .. وكان الميت حينذاك هو الجمهورية الاسرائيلية الأولي .. وعندما إنتهت الحرب .. بدأ العد من جديد ، وبدأ تاريخ جديد... فبعد ربع قرن من قيام دولة اسرائيل ، باتت أعمدة ودعائم إسرائيل القديمة حطاماًِ ملقي علي جانب الطريق

صحيفة " معاريف " الاسرائيلية
20/9/1998

ان هذه الحرب تمثل جرحاً غائراً في لحم اسرائيل القومي

مجلة بماحنيه الاسرائيلية
20/9/1998

ان حرب يوم الغفران بمثابة نقطة انكسار للمجتمع الاسرائيلي في مجالات عديدة

مجلة بماحنيه الاسرائيلية
24/9/1998

ان حرب اكتوبر قد قوضت الثقة بالنفس لدي نخبة الامن الاسرائيلية .. وتسببت بقدر معين في هدم افتراضات امنية قامت عليها الاستراتيجية الاسرائيلية لفترة طويلة.. ومن ثم تغيرت بعض العناصر الرئيسية في نظرية الأمن القومي التي تبلورت في العقد الأول من قيام الدولة علي أيدي

ديفيد بن جوريون
مجلة بماحنيه الاسرائيلية
24/9/1998


ان جولدا مائير اعترفت - في حديث لها بعد حرب أكتوبر - بأنها فكرت في الانتحار

صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية
28/9/1998

ارجوكم لا تسرقو منا الفرح
ولا تهيلوا على رؤوسنا التراب

دكتور مهندس جمال الشربينى
07-10-2006, 07:14 AM
ارجوكم لا تسرقو منا الفرح ولا تهيلوا على رؤوسنا التراب


يا ليت الأمور تقاس هكذا ....الأمور تقاس بخواتم الأعمال...العدو غدار و يسانده شيطان رجيم...ما قيل عن نصر الله و حزب الله من انه لم يحسبها فى 2006 كذلك السادات لم يحسبها فى 1973 و لقد حوصر الجيش الثالث فى سيناء و كانت تدخل له المؤن و المياه بعد الأذن و الموافقة و لا تنسى أن محادثات فك الأشتباك جرت على مقربة 101 كيلومتر من القاهرة على طريق السويس - القاهرة...و النهاية كانت سلام بطعم الإستسلام...سلام بدون كرامتنا على سيناء...لكم الله يا شهداء حروب سيناء... و التى أصبحت مقبرة للمصريين و ليست مقبرة للغزاة

ابن طيبة
07-10-2006, 03:24 PM
استاذي الفاضل دكتور جمال الشربيني
اذا ماذا تسمي سيادتكم تدميرنا لاسطورة خط بارليف و عبورنا للقناة رغم ما قيل من استحالة قيام القوات المصرية بذلك لانه حسب الاقوال الاسرائلية لو فعلت ذلك لاحترقت عن اخرها
لماذا يتمسك كل من يحارب نصر اكتوبر المجيدة بالثغرة علما بان اعدائنا انفسهم لايجأرون بها لانهم يعلمون علم اليقين بانهم هزموا شر هزيمة
و ماذا عن انتصارنا في اشرس معارك الدبابات في هذا القرن و ماذا عما فعله الطيارون المصريون و المشاة و الكباري التي مدت علي القناة في ظرف ست ساعات الا يكفينا فخرا ذلك
نعم استاذي السادات كانت له اخطاء مثلما لنا جميعا اخطاء (من منكم بلا خطيئة فليرمني بحجر) و لكن لماذا دائما ما نشوه انتصاراتنا لماذا و اعدائنا حتي اليوم يشعرون بالعار و الخزي و الهزيمة
لا اري فيما قاله اخي الاسكندراني الي حقائق و اقاويل مستندة الي قرائن كتبها اعدائنا بايديهم تشهد لنا بالنصر لم نري منهم من يتحدث عن الثغرة لم نري منهم من يتحدث عن ما يطلقون عليه خيانة السادات بانه اخبر الادارة الامريكية بميعاد الحرب لم نسمع ذلك الا هنا في بلدنا مصر و من مواطنين مصريين لا اعلم لما لا يفتخرون بنصرهم ذلك
ارجو ان يتسع صدر سيادتكم لما ذكرته و لتعلم استاذي انني اكن لك كل الود و التقدير و الاحترام و انني اعلم ان الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضية
دمت بكل خير

اسكندرانى
08-10-2006, 02:40 AM
يا ليت الأمور تقاس هكذا ....الأمور تقاس بخواتم الأعمال...العدو غدار و يسانده شيطان رجيم...ما قيل عن نصر الله و حزب الله من انه لم يحسبها فى 2006 كذلك السادات لم يحسبها فى 1973 و لقد حوصر الجيش الثالث فى سيناء و كانت تدخل له المؤن و المياه بعد الأذن و الموافقة و لا تنسى أن محادثات فك الأشتباك جرت على مقربة 101 كيلومتر من القاهرة على طريق السويس - القاهرة...و النهاية كانت سلام بطعم الإستسلام...سلام بدون كرامتنا على سيناء...لكم الله يا شهداء حروب سيناء... و التى أصبحت مقبرة للمصريين و ليست مقبرة للغزاة
استاذنا الفاضل

الأمور تقاس بخواتم الأعمال
اذا كان المقياس والفيصل هو الخواتيم
فالحمد لله
ارض مصر كلها محرره وسيناء كلها فى رعايتنا

حتقولى حضرتك والمعاهده وبنودها
الرد ساهل جدا
هل الاتفاقيه الموقعه بين اليابان وامريكا مثلا
تقدر سيادتكم تقول ان اليابان غير حرة فى اراضيها
الوجود الاميركى فى المانيا يمنع استقلال المانيا
فمفيش داعى للمهاترات ان كامب ديفيد حددت من استقلال مصر
والرافضين لكامب ديفيد حضرتك عارف اوضاعهم ومكانتهم اليوم
اللى رفضوا يحصلوا عليه من يد السادات كامل فى مينا هاوس وبلير هاوس وكامب ديفيد
الان بيبوسو الايادى والاقدام للحصول على الربع مما كان معروض

وطبعا حضرتك تتذكر قرار الامم المتحده عام 48 اللى كان ينص على دوله فلسطينية واخرى يهودية
ورفضه العرب والفلسطينيين وضاعت الارض كلها
ونبحث اليوم على شبر من الارض



و لقد حوصر الجيش الثالث فى سيناء و كانت تدخل له المؤن و المياه بعد الأذن و الموافقة

الاذن من مين والموافقه من مين
انا والحمد لله لم اقراء ولم اسمع ولم ارى هذا الكلام فى اى مكان من يوم العبور حتى الان
والحمد لله بلا فخر لا تفوتنى شارده ولا وارده بخصوص هذه الملحمة البطوليه
ولى عود لسيادتكم بهذا الشأن فى المشاركة القادمة
عن السويس اسطورة الفدائيين



النهاية كانت سلام بطعم الإستسلام...سلام بدون كرامتنا على سيناء...لكم الله يا شهداء حروب سيناء... و التى أصبحت مقبرة للمصريين و ليست مقبرة للغزاة
حرام ان يخط قلمك هذا الكلام
حرام ان تهدر دماء شهدائنا على رمال سيناء حتى ارتوت منها
بجرة قلمك وانت جالس على مكتبك وبجوارك فنجان قهوة

حرام ان يخط قلمك هذا الكلام
وتهدر عرق وشرف ملايين المصريين
حرام ان يخط قلمك هذا الكلام
وما من بيت فى مصر الا ومنه رجل واثنين كانوا على الجبهة وقتها

حرام ان يخط قلمك هذا الكلام
والشعب المصرى كله
لالالالالالالالالالالالالالالا
بل العربى كله
لالالالالالالالالالالالالالالا
بل الاسلامى كله
كانو يومها رجل واحد ودم واحد ومصير واحد

اتذكر يوما رجل يمنى الجنسيه قال
ليتنى كنت لوح خشب فى كوبرى حينما عبرو
حرام
ان يتمنى رجل يمنى الجنسيه ان يكون لوح خشب او مسمار
ونحن المصريين
نقول ما تقول سيادتكم
دمت بخير

اسكندرانى
08-10-2006, 02:52 AM
اذا كانت حرب اكتوبر تمثيليه بطلها السادات واسرائيل وامريكا

فمن صاحب هذه التمثيليه

اذا كانت الجيوش والاساطيل والطائرات والدبابات ورجال شرفاء
كانو كومبارس فى هذه التمثيليه باوامر من القيادة واعوانهم

فمن كان يعطى هؤلاء اوامر التمثيل ومن كان المخرج ومن كان البطل

البطل الحقيقى لهذه التمثيله
هو الشعب المصرى

يا اصحاب الاقلام الحره الشريفه
يا اصحاب رايات الحرية
يا اصحاب الذكاء الفطرى
يا اصحاب الهامات المرفوعه

اقسمت عليكم بكل غالى
هل هؤلاء ممثلين


السويس اسطورة الفدائيين والمقاومة الشعبيه

في يوم 20 أكتوبر 1973 أصبح التواجد الإسرائيلي غرب القناة كبيرا بعد إستغلال الجيش الإسرائيلي لثغرة الدفرسوار بالعبور إلى غرب القناة، وتم تكليف فرقة (آدن) الإسرائيلية بالتقدم جنوبا إلى السويس، وكانت القوات المصرية قد نجحت في دحر الهجوم الإسرائيلي في إتجاه الإسماعيلية بواسطة اللواء 150 مظلات واللواء 15 مدر. وقد تكبد العدو الإسرائيلي في ذلك اليوم خسائر فادحة هي الأكبر طوال أيام حرب أكتوبر من حيث العتاد والأرواح وكان القتال يدور بجميع الأسلحة من المدفعية إلى المدرعات ومن الصواريخ إلى الطيران.

ولم يكن أمام العدو سوى إستخدام أسلوب حرب العصابات التى يجيدها وعلى الفور أندفعت أعداد قليلة من مدرعاته (من 4 إلى 7) في كل إتجاه لتشتيت القوات المصرية.

وفي اليوم نفسه قامت فرقتي (آدان) و(ماهيه) الإسرائيليتان بالتقدم نحو السويس وقطعتا طريق القاهرة-السويس.

وفي اليوم التالي قام الجنرال (آدن) بالإندفاع بفرقته المدرعة نحو السويس، ومع حلول منتصف ليلة 22 أكتوبر صدر قرار مجلس الأمن رقم 338 بوقف إطلاق النار وكانت القوات الإسرائيلية وقتها على بُعد 35 كم شمال السويس. وبرغم إلتزام مصر بقرار مجلس الأمن فإن إسرائيل –كالعادة- بدأت في التحرك بإتجاه السويس كآخر مكسب يمكن أن تحققه في الحرب.

ومع منتصف ليلة 23 أكتوبر وصل لوائين مدرعين إلى مشارف المدينة في الوقت الذى كانت فيه فرقة الجنرال (ماجن) تحاول عزل السويس عن العاصمة. ورغم أن القوات الإسرائيلية فقدت نحو 200 دبابة أثناء تقدمها إلا أنها أصبحت مع نهاية ليلة 23 أكتوبر على مشارف السويس التى كانت على موعد مع التاريخ لتسجل واحدة من أعظم معارك الدفاع عن الأرض والكرامة ولتجعل من عتباتها مقبرة للغزاة.

مع الساعات الأولى من يوم 23 أكتوبر أدرك شعب السويس أن القوات الإسرائيلية على وشك مهاجمة المدينة ولذلك فقد أستعد كل من في المدينة للزود عن الأرض. ولأن السويس لم يكن بها في ذلك الوقت أي وحدات عسكرية نظامية فقد أعتمد الأهالى على السلاح الخفيف. وأصبح عبئ الدفاع عن المدينة على عاتق رجال الشرطة وأبطال منظمة سيناء العربية التى كانت تضم بين جنباتها مجموعة من أروع الفدائيين.

وفي اليوم نفسه أصدر مجلس الأمن قرارا ثانيا بوقف إطلاق النار على أن يبدأ سريانه أعتبارا من السابعة من صباح 24 أكتوبر.

ومع أول ضوء من يوم 24 أكتوبر بدأ العدو في دك المدينة بالطيران ثم أشتركت المدفعية في القصف في الوقت الذى بدأ الفدائيين في تنظيم أنفسهم، ولاحظوا أن القصف يتحاشى مداخل المدينة فأدركوا أن العدو سيستخدم هذه المداخل في أقتحام المدينة وعلى الفور تم تعديل أماكن الكمائن، وكما توقعوا بدأت الدبابات الإسرائيلية التقدم على ثلاث محاور:
- محور المثلث وهو المدخل الغربي للمدينة ناحية الطريق الرئيسي القادم من القاهرة إلى السويس وأمتداده هو شارع الجيش وميدان الأربعين.
- محور الجناين عبر الطريق القادم من الإسماعيلية حيث المدخل الشمالي للسويس حتى منطقة الهويس ثم شارع صدقي ومنه إلى ميدان الأربعين.
- محور الزيتية وهو المدخل الجنوبي للمدينة من ناحية ميناء الأدبية وعتاقة بمحاذاة الشاطئ ويمتد حتى مبنى محافظة السويس والطريق المؤدي إلى بورتوفيق.


وقام الفدائيون بنصب الكمائن على المحاور الثلاثة:
فهناك كمين رئيسي وعدة أكمنة فرعية عند كوبري الهويس على أمتداد محور المثلث وكمين رئيسي عند مزلقان البراجيل بشارع الجيش وبه أفراد من القوات المسلحة والشرطة والمدنيين بقيادة أحمد أبو هاشم وفايز حافظ أمين من منظمة سيناء العربية.
وفي ميدان الأربعين كمين آخر يضم محمود عواد قائد الفدائيين ومعه محمود طه وعلي سياق من المدنيين إضافة إلى عدد من الجنود ورجال الشرطة.
وكمين آخر عند مزلقان السكة الحديد بجوار مقابر الشهداء ويضم محمود سرحان وأحمد عطيفي وإبراهيم يوسف إضافة إلى عدد من الجنود ورجال الشرطة.
وكمين آخر حول ميدان الأربعين به عبد المنعم خالد وغريب محمود غريب من منظمة سيناء ومعهم آخرون.
وعند مبنى المحافظة كمين آخر يقوده نقيب شرطة حسن أسامة العصر ومعه بعض الجنود.

أصبحت السويس محاصرة تماما بفرقتين مدرعتين، وقبيل بزوغ الصباح وسريان وقف إطلاق النار بدأت القوات المعادية التقدم ودخلت المدينة دون مقاومة، وكانت خطة الفدائيين هي إدخال القوات الإسرائيلية الشرك ثم محاصرتها وهي نفس الخطة التى أستخدمها أهالى مدينة رشيد المصرية ضد حملة فريزر الإنجليزية عام 1807!.

وبدأت الدبابات الإسرائيلية في السير بما يشبه النزهة داخل المدينة التى بدت خالية على عروشها حتى أن بعض الجنود الإسرائيليين نزلوا لإلتقاط بعض التذكارات من الشوارع.

وفجأة فتحت السويس أبواب الجحيم في وجه العدوان!

اسكندرانى
08-10-2006, 02:59 AM
وفجأة فتحت السويس أبواب الجحيم في وجه العدوان
ودارت معركة طاحنة بين الفدائيين وقوات العدو، وكانت أشرس المواجهات في ميدان الأربعين حيث واجه محمود عواد ومجموعته رتل من الدبابات، وقام عواد بإطلاق ثلاث قذائف RBJ لم تكن مؤثرة، وأنتقل الكمين الذى كان يتمركز عند سينما رويال لمساندة محمود عواد ومجموعته وفي الوقت الذى كانت تتقدم فيه دبابة من طراز سنتوريون العملاقة أعد البطل إبراهيم سليمان سلاحه وأطلق مباشرة ليخترق برج الدبابة وتطيح برأس قائدها الذى سقطت جثته داخل الدبابة ليطلق طاقمها صرخات مرعبة ويفروا مذعورين ومن خلفهم طواقم جميع الدبابات خلفها!!.

وفتح الفدائيين النيران على جنود العدو من كل شبر في ميدان الأربعين فأصيبوا بالذعر والهلع وتركوا الدبابات للبحث عن أي ساتر ولم يجدوا أمامهم سوى قسم شرطة الأربعين، أما دبابات الموجة الثانية فقد أصابها الرعب هي الآخرى وأستدرات هاربة وتصادمت مع بعضها البعض وأندفع أبطال السويس يصطادون الدبابات المذعورة.

وفي ذلك اليوم سقط أول شهداء السويس وهو البطل أحمد أبو هاشم شقيق الشهيد مصطفى أبو هاشم الذى أستشهد في 8 فبراير 1970.


وبعد تدمير معظم المدرعات الإسرائيلية التى دخلت المدينة تركزت المعركة في مبنى قسم شرطة الأربعين بعد أن فر إليه جنود العدو وتحركت كل الكمائن لمحاصرة القسم وإطلاق النيران عليه من كل جانب، وحاول الجنود الإستسلام لكن المحاولة فشلت، ولم يعد امام أبطال السويس إلا أقتحام القسم وجاءت المبادرة من الشهيد البطل إبراهيم سليمان بطل الجمباز ومعه أشرف عبد الدايم وفايز حافظ أمين وإبراهيم يوسف وتم وضع الخطة بحيث يستغل إبراهيم سليمان قدراته ولياقته البدنية في القفز فوق سور القسم لكن رصاصة غادرة من العدو أسقطته شهيدا فوق سور القسم وبقى جسده معلقا يوما كاملا حتى تمكن الفدائيون من إستعادته تحت القصف الشديد.

وجاءت المحاولة الثانية من البطل أشرف عبد الدايم وفايز حافظ أمين اللذان قررا أقتحام القسم من الأمام وبعد أن تحركا تحت ساتر من النيران فتح قناة العدو النيران عليهما ليسقط أشرف شهيدا على سلم القسم ويسقط زميله فايز شهيدا بجوار الخندق داخل القسم.


وعند حلول ليلة 24 أكتوبر كانت قوات العدو قد أنسحبت بالكامل خارج السويس بعد أن تركت قتلاها ومدرعاتها سليمة عدا المحاصرين في القسم. وقام البطلان محمود عواد ومحمود طه بإحراق المدرعات الإسرائيلية خشية أن يتسلل إليها العدو.

وأنتصرت السويس إنتصارا باهرا وأصبحت مقبرة اليهود. ومنذ هذا التاريخ تحتفل مدينة السويس في الرابع والعشرين من كل عام بعيدها القومي.

يقول الجنرال حاييم هرتزوج –الرئيس الإسرائيلي فيما بعد- في كتابة "حرب التكفير" (إن الكتيبة المدرعة التى دخلت السويس من ناحية المثلث وكان عددها 24 دبابة قد قتل أو جرح عشرون قائد دبابة من قادتها الأربعة والعشرون)

اسكندرانى
08-10-2006, 03:12 AM
شهادة المشير عبد الغنى الجمسى
http://www.almoarekh.com/images/stories/gamasy2.jpg
لعلنا نتذكر أننا كنا نلعق جراحنا منذ حرب يونيو 1967 ، هذه الحرب التي خسرناها لأخطاء سياسية وعسكرية ارتكبناها ، وانتهت باستيلاء إسرائيل على سيناء والضفة الغربية وغزة والجولان. واتبعت اسرائيل سياسية "فرض الأمر الواقع" على العرب اعتمادا على قوتها العسكرية وعدم قدرة العرب على تحرير اراضيهم بالقوة، وبالتالي يجب أن يرضخوا لإرادتها السياسية. فرضت إسرائيل الامر الواقع في الارض المحتلة بالقوة العسكرية المتفوقة على العرب، الامر الذي قد يخلق الاحساس لدى العرب بالعجز واليأس من جدوى الصراع المسلح. وتحقق لإسرائيل هذا التفوق بمعاونة امريكا التي اصبحت حليفا مضمونا لها بشكل واضح وسافر تؤيدها سياسيا وتدعمها عسكريا واقتصاديا.

وكان الانعكاس الواضح لسياسة القوتين الاعظم ان امريكا كانت تغدق على اسرائيل الأسلحة بالأنواع والكميات وفي الوقيتات التي تضمن لها التفوق العسكري الدائم على الدول العربية مجتمعة. وكان الاتحاد السوفيني يقدم الدعم لمصر وسوريا بالأنواع والكميات وفي التوقيتات التي لا تسمح بسباق التسلح مع إسرائيل أو التفوق العسكري عليها.

فاجأناهم قبل أن يخدعونا
كان على قواتنا المسلحة ان تدخل حرب أكتوبر 1973 في ظروف عسكرية صعبة ومعقدة لهدم "نظرية الامن الاسرائيلي" التي وضعتها اسرائيل لتكون ستارا لتحقيق اهدافها التوسعية وفرض الأمر الواقع على العرب.

كنا سندخل الحرب، بينما العدو له التفوق العسكري، والوضع الطبيعي ان يكون المهاجم متفوقا على المدافع. لذلك كان من الضروري إهدار التفوق العسكري في المرحلة الافتتاحية للحرب، وهي مرحلة الهجوم مع اقتحام قناة السويس.

وكنا سندخل الحرب، ونقدر ان اقتحام قناة السويس بقوات حوالي مائة الف مقاتل يعتبر من اصعب العمليات العسكرية حيث ان اصعب الموانع المائية لا ثالث لهما في العالم هما قناة السويس وقناة بنما.

وكنا سندخل الحرب بينما يستند العدو الى خط محصن على الضفة الشرقية للقناة (خط بارليف)، وله القوات الكافية المدربة في سيناء وكان لابد من نجاح عمليتنا الهجومية واختراق تحصيناته وتدميرها، وبذلك يتم تحدي نظرية الأمن الإسرائيلي.

وكنا سندخل الحرب ضد عدو لديه جهاز مخابرات اشتهر بكفاءته وتعاونه مع اجهزة المخابرات الأمريكية لمعرفة كل ما يدور في الوطن العربي. فإذا اكتشفت هذه الأجهزة نوايانا الهجومية، فإن إسرائيل ستبادر بتوجيه ضربة وقائية – ضربة إجهاض – تجعل عمليتنا الهجومية اكثر صعوبة وأشد تعقيدا، كما ان إسرائيل ستبادر ايضا بتنبيه الاحتياطي وإرساله للجبهتين المصرية والسورية خلال يومين.

ومن هنا، ولكل هذه الأسباب، كان من الضروري ان نبذل كل جهد ممكن لتحقيق المفاجأة حتى تكون المباراة لنا لأول مرة في الحرب ضد إسرائيل، وحرمان العدو من فترة الانذار اللازمة للتعبئة، وعدم اعطائه فرصة توجيه ضربة وقائية، وضمان نجاح الهجوم والعبور بأقل خسائر ممكنة حيث كنا قدرنا خسائرنا في جبهة قناة السويس باعداد كبيرة من الشهداء والجرحى والمصابين.

وقد اشترك في وضع خطة الخداع لتحقيق المفاجأة عدد محدود جدا من ضباط هيئة عمليات القوات المسلحة، وكتبت بخط اليد خطة العمليات تماما. واشتملت الخطة على اجراءات واعمال كثيرة متنوعة في مجالات مختلفة بحيث تتكون صورة متكاملة امام العدو ان قواتنا في مصر وسوريا ليس لديها نية الهجوم، بل نعمل لتقوية دفاعاتنا واستعدادنا ضد هجوم إسرائيلي محتمل.

المهندسون يعملون
طبقا لتخطيط العمليات، كان عدد من رجال المهندسين يعبرون ضمن الموجات الأولى للاقتحام في قوارب يحملون اسلحتهم ومعداتهم الفنية.
كانت اهم هذه المعدات مضخات مياه تندفع منها المياه بقوة شديدة تشق الساتر الترابي العالي على الضفة الشرقية للقناة لعمل فتحات (ممرات) فيه تسمح بتشغيل المعدات وإقامة الكباري. وكان على المهندسين ان يستخدموا 350 مضخة مياه في مواجهة الجيشين الثاني والثالث للقيام بهذا العمل.

تمكن هؤلاء الرجال من فتح اكثر من ثلاثين ممرا خلال عدة ساعات منذ بدء القتال، يتهايل من كل ممر (فتحة) 1500 متر مكعب من الرمال. وعندما وصل عدد الممرات التي تم انجاز العمل فيها الي ستين ممرا، كان المهندسون قد قاموا بتجريف 90000 متر مكعب من الرمال. كان هناك إصرار تام من جانبنا على فتح الممرات التي يستتبعها تشغيل المعديات وإقامة الكباري حيث تتدفق عليها القوات.

ومما يستحق التسجيل لرجال المهندسين بالقوات المسلحة أنهم استخدموا مضخات المياه في هذا العمل الهام على ضوء الخبرة التي اكتسبوها من العمل في انشاء السد العالي.

ويقول الجنرال اليعازر رئيس الأركان الإسرائيلي في مذكراته تعليقا على هذا العمل.

"كانت أخطر الإشارات التي وصلتنا حينئذ، هي التي أفادت أن المصريين بدءاوا في عمل ممرات في السواتر الترابية السميكة باستخدام قوة دفع المياه عن طريق مضخات كانوا يستخدمونها تحت ستار كثيف من نيران المدفعية والمشاه، كما بدءوا يسقطون معديات ومعدات عبور امام رؤوس الكباري. وفعلا كانت تلك الاشارة هي أخطر الاشارات لانها تعني ان اي تقدير للعمل العسكري الذي تقوم به مصر وسوريا اصبح تقديرا متأخرا".

ومما يذكر لرجال المهندسين ايضا انهم حققوا حتى الساعة العاشرة والنصف مساء يوم 6 أكتوبر اي بعد ثماني ساعات من بدء القتال فتح ستين ممرا في الساتر الترابي واتمام انشاء ثمانية كباري ثقيلة واربعة كباري خفيفة وبناء وتشغيل ثلاثين معديه. وبذلك نجح عمل عسكري عظيم في الخطوط الامامية بالجبهة تحت تهديد نيران العدو، وتحت ستر نيران قواتنا، وكان ذلك عاملا رئيسيا وحيويا لنجاح العملية الهجومية مع اقتحام قناة السويس.

تحديد يوم الهجوم
في اوائل عام 1973 قمنا في هيئة عمليات القوات المسلحة بعمل دراسة طويلة وعميقة لتحديد يوم الهجوم خلال ذلك العام بحيث يحقق احسن وانسب الظروف لنجاح العملية الهجومية، ويحقق اسوأ الظروف لإسرائيل.

وضعنا هذه الدراسة على ضوء الموقف العسكري، وفكرة العملية الهجومية المخططة، والمواصفات الفنية والطبيعية لقناة السويس من حيث المد والجزر وسرعة التيار واتجاهه، وساعات الظلام وضوء القمر، والأحوال الجوية، وحالة البحرين الأبيض والأحمر، وعوامل اخرى.

ودرسنا كل شهور السنة لاختيار افضل الشهور لاقتحام القناة حيث ان فرق المنسوب بين اعلى مد وادنى جذر هو 80 سنتيمتر في القطاع الشمالي للقناة (الإسماعيلية-بورسعيد) بينما فرق المنسوب في القطاع الجنوبي (الإسماعيلية-السويس) هو متران. كما ان سرعة التيار في القطاع الشمالي هو 18 مترا في الدقيقة، بينما سرعته في القطاع الجنوبي هو 90 مترا في الدقيقة. اما اتجاه التيار فإنه يتغير دوريا كل 6 ساعات من الشمال إلى الجنوب وبالعكس. كانت كل هذه الظواهر الطبيعية مطلوبا معرفتها لتحديد تأثيرها على وسائل العبور بالقوارب وانشاء المعديات والكباري.

وكان من الضروري ايضا دراسة حالة الأرصاد الجوية المناسبة لعمل القوات الجوية وحالة البحرين الابيض والاحمر لمعرفة انسبها لعمل القوات البحرية.

واشتملت الدراسة ايضا على جميع ايام العطلات الرسمية في اسرائيل بخلاف يوم السبت وهو اجازتهم السنوية، حيث تكون القوات المعادية عادة اقل استعدادا للحرب. وجدنا ان لديهم ثمانية اعياد في السنة منها ثلاثة اعياد في شهر أكتوبر 1973 هي عيد الغفران (يوم كيبور) وعيد المظلات وعيد التوراة. وكان يهمنا في الموضوع معرفة تأثير كل عطلة على اجراءات التعبئة في اسرائيل التي تعتمد اعتمادا رئيسيا في الحرب على قوات الاحتياطي. وجدنا ان يوم عيد الغفران – يوم كيبور – هو يوم سبت، والاهم من ذلك هو اليوم الوحيد خلال العام الذي تتوقف فيه الإذاعة والتلفزيون عن البث لانه يعتبر يوم سكون كامل في إسرائيل. أي ان استدعاء قوات الاحتياطي بالطريقة العلنية السريعة غير مستخدمة، وبالتالي يستخدمون وسائل اخرى تتطلب وقتا اطول لتنفيذ التعبئة.

ثم انتقلنا في الدراسة الى عامل اخر هو "الموقف الداخلي في اسرائيل" فقد كانت تجري انتخابات اتحاد العمال (هستدروت) في سبتمبر، وتجري انتخابات البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) يوم 28 اكتوبر 1973. والمعروف ان الحملة الانتخابية تجذب افراد الشعب لها، علما بأن أغلب الشعب يشكل الجيش الاحتياطي مع تعبئة الدولة اثناء الحرب.

وعن الوقت المناسب للهجوم في الجبهة السورية ، فقد كان لا يجب ان يتأخر بعد شهر أكتوبر 1973 حيث ان حالة الطقس والجو تصبح غير مناسبة نظرا لبدء تساقط الجليد.

ووصلنا من هذه الدراسة المستفيضة في هيئة عمليات القوات المسلحة الى تحديد انسب الشهور خلال عام 1973 للقيام بالعملية الهجومية ، وهي مايو أو اغسطس او سبتمبرظ اكتوبر. وكان افضلها شهر أكتوبر. وحددنا في هذه الدراسة اليوم المناسب للهجوم في كل شهر وقع عليه الاختيار. وكان يوم السبت – عيد الغفران – 6 أكتوبر 1973 (10 رمضان 1393 هـ) هو الذي وقع عليه الاختيار حيث توفرت فيه الشروط الملائمة لاقتحام القناة والهجوم.

سلمت هذه الدراسة بنفسي – مكتوبة بخط اليد لضمان سريتها – للفريق أول أحمد إسماعيل وزير الحربية والقائد العام حينئذ الذي قال لي انه عرضها وناقشها مع الرئيس السادات في برج العرب (غرب الاسكندرية) في اوائل ابريل 1973.

وبعد عودته اعادها لي باليد ونقل لي انبهار واعجاب الرئيس السادات بها.

وعبّر الفريق اول احمد اسماعيل عن شكره لهيئة العمليات لمجهودها في اعداد هذه الوثيقة الهامة. وكتب تعليقه عليها يقول "لقد كان تحديد (يوم الهجوم) عملا علميا على مستوى رفيع. ان هذا العمل سوف يأخذ حقه من التقدير وسوف يدخل التاريخ العلمي للحروب كنموذج من نماذج الدقة المتناهية والبحث الأمين

http://www.almoarekh.com/images/stories/Gamasy_HandWriting.jpg

عصام كابو
08-10-2006, 09:40 AM
اخى الحبيب اسكندرانى

لا فض فوك

عذرا لا استطيع الرد بعدك لانى لا امتلك حجتك القوية

لا اجد تعليقا اكتبه بعد ردودك التى اسكتت الذين يريدون طمس الحقائق

الذين يحولون الهزيمة الفادحة الى مجرد نكسة و التى هى افضل من الانتصار

الذين يحولون الانتصار الى سبة فى الجبين

الذين يحاولون اقناعنا بان بطل الحرب الحقيقى هو بطلهم الزائف

الذين يحاولون اقناعنا اننا لم نسترد ارضنا

الذين يفضلون ان تكون ارضنا محتلة لان هذا اشرف من استردادها

الذين يحاولون وضعنا فى نفس موقف من رفض الوقوف بجوار السادات و ترك مكانه خاليا فى المفاوضات السلميه و هو الان ليس على استعداد فقط لبوس الايادى و لكن لفعل ما هو ابعد من ذلك لاسترداد نسبة ضئيلة جدا من ارضه و ليس ذلك فقط ولكن استرداد دون اى حقوق

لى سؤال اخير برئ و ساذج

لما الجيش المصرى اتم عمليات تسليحه فى عهد عبد الناصر كما قيل لماذا لم نحارب او على الاقل نبدى النيه للحرب؟؟؟ هل تم الانتهاء من تجهيز الجيش ليلة وفاة عبد الناصر مثلا؟؟؟

عجبت لهذا الزمان

البطل يتهم بالخيانه و المهزوم ينصب بطلا

atefhelal
08-10-2006, 11:02 AM
فى أحد أيام شهر نوفمبر من عام 1977 استيقظ الشعب المصرى كعادته على خبر فاجأه ولم يكن حتى يتوقعه ، حين أعلن السادات قراره بالذهاب إلى إسرائيل ، وذهب السادات فى مبادرة سماها البعض بالمبادرة التاريخية Historical Sadat Initiative ، ثم توجه بعد أن هبط مع بعض المنافقين فى مطار بن جوريون بصحبة مناحم بيجين رئيس وزراء إسرائيل إلى تل أبيب ، وألقى هناك خطابا فى الكنيست الإسرائيلى طالبا فيه السلام من أعداء السلام ، وشاهدنا ونحن نتابع خطابه على شاشات التليفزيزن خريطة إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات تطل فى وقاحة وغطرسة من وراء ظهره علينا . ويعلم الجميع أن السادات قد ذهب إلى هناك بقرار شخصى دون تفويض من الشعب المصرى ، وأنه قد مهد لهذه الزيارة فى سرية تامة ، واستخدم أثناء ذلك شخصيات منافقة وذات طبيعة غامضة ، مثل حسن التهامى عضو مجلس قيادة الثورة حين كلفه بالذهاب إلى المغرب ومقابلة موشى ديان وزير الدفاع الإسرائيلى أثناء زيارته لملك المغرب ، وكان هدف المقابلة هو جس النبض ، ومثل عمر الشريف النجم المصرى اليهودى العالمى حين كلفه السادات بالإتصال بمناحم بيجين من السفارة الإسرائيلية بفرنسا ، وتوجه عمر الشريف إلى السفير الإسرائيلى بباريس واتصل من مكتبه بمناحم بيجين ، ثم اتصل بعد ذلك من مكتب السفير لإبلاغ السادات بقبول مناحم بيجين للزيارة ، ويقول عمر الشريف أن السادات فرح وأعرب عن سعادته بقبول بيجين للزيارة (المصدر : مجلة الإذاعة والتليفزيون / العدد 3719 يونيو 2006) .

وكان الشعب المصرى فى هذا الوقت يعانى من أزمات إقتصادية طاحنة .. فوعد السادات شعب مصر بالرخاء مقابل السلام على سبيل التلاعب فى تسميات الأشياء ، وعلى سبيل تخدير الشعب وتغييبه . .. وحتى الآن وبعد ربع قرن من الزمان لم يعثر هذا الشعب البائس على أثر لهذا الرخاء الموعود ، بل تفاقمت وتوالت الأزمات تلو الأزمات ، وانتشر الفقر والمرض بين الناس ، واستفحل غول البطالة بين الشباب ، وانهارت القيم ، وسقطت منظومة التربية والتعليم فى مصر بكافة مراحلها .. ، كما أعطى السادات بذلك فرصة العمر للكيان الإسرائيلى الصهيونى لكى يعزل مصر عن العرب ويعزل العرب عن مصر . فخسرت مصر وخسر العرب ، وضاعت بلاد كانت تسمى بلاد العرب .

وأدت مبادرة السادات بعد ذلك إلى إجتماع مع مناحم بيجين رئيس وزراء إسرائيل فى كامب دافيد بالولايات المتحدة الأمريكية تحت رعاية جيمى كارتر الرئيس الأمريكى ، وكان السادات قد استسلم تماما لفكرة أن 99% من أوراق الحل هى فى يد البيت الأبيض الأمريكى ، وكان يكرر ذلك كثيرا على مسامع الشعب فى خطبه .. ولم يقل لنا السادات ماذا عن الـ 1% الباقية من أوراق الحل .. !! . وسار على نهجه خليفته من بعده حين قال بعد انهيار الإتحاد السوفييتى : أنه لم يعد هناك أمامنا حائطا نستند عليه غير الحائط الأمريكى .. !! ، ولم يقل الأخير كيف نستند عليه . هل نستند عليه ونحن مرفوعى الأيدى وظهورنا عارية للخلف لكل من هب ودب ، ولم نعرف كيف نستند عليه ونحافظ على كرامتنا فى نفس الوقت ؟ ( ماسبق هو بعض ماكتبته ونشرته عن الموضوع فى قاعة السياسة من قبل ) ...


أقول لماذا تعودنا على تهميش الشعب المصرى بإفقاره وتجهيله وإمراضه ... لماذا تعودنا على العيش على ذكريات وأمجاد خوفو وخفرع ومنقرع بناة الأهرامات ومن بعدهم عبد الناصر والسادات ومبارك ... أهرامات خوفو وخفرع ومنقرع أصبحت مزارات سياحية ، فما هى أهرامات الآخرين التى أصبحت مزارات لنا أو للغرباء .. هل هى قبورهم أم هى تلك الشوارع والميادين التى أطلقنا عليها أسماءهم .. هل أصبح همنا الشاغل هو أن نصنع دائما بخيالنا المريض أهرامات لكل حاكم يتسلط علينا ، ندور حولها مسبحين بحمده تمجيدا وتقديسا لصاحبها إلى أن نصل إلى حد تأليهه علينا وعلى أحلامنا ، فننسى مصائبنا وأمراضنا وبطالة شبابنا وانهيار التعليم بكافة مراحله وثبات نسبة الأمية من أيام ملك مصر والسودان إلى مملكة حزبنا الوطنى المجيدة !!

قرار حرب أكتوبر كان قرارا شعبيا بحكم النكسة ولم يكن اختيارا للسادات أو لغيره .. ولم يكن فى قدرة أى حاكم لمصر أن يناور مع الشعب فى هذا القرار أو يساوم عليه ، أو حتى مجرد أن يفكر فيما بينه وبين نفسه باستبداله بقرار آخر .. وكنا على الجبهة جنودا وضباطا صغار نتهم السادات علنا بالتلكؤ والتوانى فى تنفيذ هذا القرار من عام 1971 وحتى أكتوبر 1973 . وأزيد على ذلك بقولى أن بنات الشرقية .. اللاتى كن يحملن قصعات المونة والخرسانة ويصعدن بها السقالات بهمة وإصرار ، واستشهد منهن الكثيرات أثناء بناء قواعد الصواريخ .. هن من مقدمة أبطال وجنود مصر المجهولين فى تلك المعركة ، وقد كن يأتين محملات من مختلف قرى الشرقية على عربات النقل مع آخر ضوء ، وحين يصلن إلى الموقع يمتلأ المكان كله بالزغاريد التى تخرج صادقة من قلوبهن ، ويبدأن فى حمل قصعات الخرسانة دون تعب أو توقف ، ثم يرجعن إلى قراهن قبل أول ضوء مودعين الموقع بنفس الزغاريد .. ومات شهيدا بعضهن مع هجمات العدو الليلية يطيرانه ولم تتوقف زغاريدهن أبدا .. أين هن الآن من ذكرى النصر السنوية . هل ألقينا بهن فى سلة النسيان تمجيدا وتأليها لبعض الأشخاص أو لصاحب الضربة الجوية التى جعلناها بنفاقنا كل شيء فى معركة الكرامة .


كنت فى أثناء الحرب ضابطا صغيرا مكلفا بواجب عمليات ومهام قتالية محدودة للغاية بالنسبة للمعركة الكبرى التاريخية معركة أكتوبر ، ولايمكن لمثلى أن يحكم على رؤية القادة الكبار لتلك المعركة أو على نتائجها العسكرية والسياسية فى ذلك الوقت .. ولكن هناك بالطبع فرقا كبيرا بين من يقرأ كتابا أو مذكرات عن حرب أكتوبر وهو معاصر لأحداثها وبين من لم يكن معاصرا لها ، وهناك فرقا مضافا بين من شارك فى المعركة حتى ولو كان ضابطا صغيرا مثلى وبين من لم يشارك أصلا وسمع فقط عنها من إعلام مخدرات الوعى والضمير .. ولكى أتمكن كضابط صغير من استيعاب معركة أكتوبر ككل ونتائجها العسكرية والسياسية المباشرة كان يجب أن أستمع وأقرأ لقادتها الحقيقييين وعلى رأسهم الشاذلى والجمسى ..

الشاذلى أصدر كتابه عام 1979 ، أى بعد خطاب السادات فى الكنيست فى 20 نوفمبر 1977 ، كما أن السادات كان قد أصدر كتابه "البحث عن الذات" قبل صدور مذكرات الشاذلى بعامين أى فى عام 1977 .. والذى اتهم فيه السادات الشاذلى بأنه كان السبب الأساسى فى الثغرة ..!! ، كما اتهمه بأنه عاد من الجبهة منهارا ..!!.
وقال الجمسى بالحرف الواحد معلقا على موضوع انهيار الشاذلى :
" الشاذلى ليس من ذلك النوع من الرجال الذى ينهار فهو يتميز بالشجاعة والجرأة .. وطبيعة شخصية الشاذلى لاتتسم مطلقا بالجبن والإنهيار بل بالشجاعة والإقدام فهو حقيقة وعلى مدى تاريخه العسكرى كان جسورا ولايخشى شيئا ، وقد أختلف مع الشاذلى فى بعض أفكاره ولكن لاخلاف على أنه بطل من أبطال حرب أكتوبر المجيدة مهما حاول السادات أن يطمس هذه الحقيقة ." وقال الجمسى : " لقد عاصرت الشاذلى خلال الحرب ، وأقرر هنا أنه عندما عاد من الجبهة يوم 20 أكتوبر لم يكن منهارا كما وصفه السادات فى مذكراته " البحث عن الذات" .. لاأقول ذلك دفاعا عن الفريق الشاذلى ولكنها الحقيقة أقدمها للتاريخ ".

وأنا أصدق الجمسى ، كما لاأصدق القول بإمكان انهيار الشاذلى كنتيجة مباشرة لإنطباعاتى الشخصية عنه .. السادات إذن كاذب فلماذا لايكذب السادات فى أمور أخرى ..؟؟!! .

وأنهى كلماتى فى هذا الموضوع بالقول أن الحقيقة للأسف ليست ملكا للشعب ، وعندما تصبح الحقيقة ملكا للشعب ، ولايحبسها البعض لمصلحته أو لتمكين سيطرته وجبروته على مستقبل مصر لحسابه الشخصى ، يتمكن الشعب عندئذ من أن يكون له رأيه فيما يخصه وأن يكون سيدا لمصلحته ، فيتجنب بذلك صدمات المستقبل ، ويكتشف عن طريق معرفته للحقيقة من هو المخلص من غير المخلص لحاضر مصر ومستقبلها فيحسن اختياره لحاكمه ويثور على من يتسلط عليه إفقارا له ولمستقبله .. الحقيقة للأسف لايعلمها الشعب إلا متأخرا جدا وقد لايعلمها على الإطلاق ..

محمد فؤاد
08-10-2006, 12:43 PM
جميل جدا استاذ عاطف سرد هايل وواقعى وموضوعى؟

فى بدايه الوعى قرأت للمبدع يوسف ادريس وصلاح جاهين اراء عن الحرب وصدمت فى الاراء بمنتهى الصراحه بل وصدمت فى الكاتبين لمده طويله وكنت فى المرحله الثانويه؟
وفى الجامعه وبحكم الدراسه اقتربت جدا جدا من هذا الموضوع ومابين مذكرات دوليه ومحليه وشهادات موثقه لاحظت الاتى ؟
ان الحرب التى اشتاق لها المصريين ليردوا كرامتهم وارضهم كانت امنيه بدات مع يوم 9يونيو 1967معركه رأس العش البطوليه وانتهت فى 28اكتوبر 1973؟ الا ان (النصاب) كان يريدها حرب (لتحريك ) الموقف ليدخل فى مفاوضات هكذا اثبت التاريخ انه (كان فاقد للبصر والبصيره) فمن حرب ومجد الى تسليم كامل بمنتهى اللذه فعل ذالك؟؟؟؟
وكما اتفق كبير جدا ان ذهن هذا الافاق النصاب هداه فى لحظه صدق للشعب المصرى الذى انتفض ضدده فى 17و18يناير فأرتجف وخاف وقرر ان تل ابيب احن من اى عاصمه عربيه فذهب تلاحقه لعنات الشهداء وكل المصريين
وبمناسبه قضيه طلعت السادات الحاليه هناك نكت تقول ( نعم نحن مع التحقيق الدولى لمقتل السادات مره واحده فقط ؟ فقد كان يجب قتله مرات ومرات ومرات )دمت

اسكندرانى
08-10-2006, 04:37 PM
فى أحد أيام شهر نوفمبر من عام 1977 استيقظ الشعب المصرى كعادته على خبر فاجأه ولم يكن حتى يتوقعه ، حين أعلن السادات قراره بالذهاب إلى إسرائيل ، وذهب السادات فى مبادرة سماها البعض بالمبادرة التاريخية
لم يكن الامر مفاجأة
ولم يكن الشعب المصرى مغمض العينين
ولم يكن مخدر ولا سكران
البداية
من يوم 16 اكتوبر 1973 فى مجلس الشعب حينما قال السادات
انا مستعد لاذهب الى اى مكان فى الارض للاحقن نقطه دم لابناءنا المقاتلين

وفى اكتوبر 1977 اعلن السادات ايضا فى مجلس الشعب
قلت لكم سابقا انى مستعد لاذهب لاى مكان فى العالم لاحقن دماء ابناءنا واليوم اقول لكم انى مستعد للذهاب الى الكنيست الاسرائيلى نفسه

ودوت القاعة بالتصفيق الحار واستمر التصفيق لاكثر من 3 دقائق كامله
وكان السادات يقاطعم ليكمل حديثه

بعد هذا الامر
ظن البعض انه زلة لسان لانها لم تكن مكتوبه اصلا فى نص خطابه

وجاءت اليه الصحف والاذاعات الاجنبيه وسؤل هل صحيح ستسافر الى اسرائيل
كانت اجابته
لو وجهت آلى الدعوة ساسافر


سافر السادات لشريكه فى الحرب حافظ الاسد الذى اصر على اجراء مفاوضات غير رسمية مع اسرائيل (يعنى موافق على التفاوض بطريق غير مباشر ومازال هذا موقفهم )
وسافر الى السعودية والخليج

وحضر اليه جعفر نميرى

والشعب المصرى يرى كل هذا ويرى الحسرة على وجه رئيسه السادات الذى تعرض لكم من السباب والشتائم والاتهامات فى كل مكان ذهب اليه وتناولته الصحف والاذاعات باقذر انواع السبابا

ووجهت الدعوه اليه وقرر السفر واختار معادها فى العيد ليصلى العيد فى المسجد الاقصى


وألقى هناك خطابا فى الكنيست الإسرائيلى طالبا فيه السلام من أعداء السلام ،

طلب السلام ولم يطلب الاستسلام
طلب بقوة انهاء حرب وحقن الدماء وان تكف الثكالى من الجانبين عن الدمع
طلب الحق
طلب الارض مقابل السلام


وبعد حرب الخليج الثانية عقد مؤتمر «مدريد الأول» وأقر مبدأ «الأرض مقابل السلام». ثم في اوسلو ونتج منه الاعتراف بالسلطة الفلسطينية. ثم في الاردن ونتج منه اتفاق وادي عربة.

«الأرض مقابل السلام».
حينما يطلبها السادات تكون الخيانة
وما يطالب به الفلسطينيين شجاعة



ويعلم الجميع أن السادات قد ذهب إلى هناك بقرار شخصى دون تفويض من الشعب المصرى ،
لا
الشعب المصرى كلها كان موافق ومبهور بخطوته الشجاعة
واكبر تفويض من الشعب المصرى
هو استقبال السادات عقب عودته
ولا تقول انت او اى انسان على وجهة الارض ان استقباله كان مدبر ومعد
استقبال المصريين للسادات عقب عودته كان فطرى وحيويى وصادق
يكفيه انه كان فى سيارة مكشوفه من المطار حتى منزله
وقطع هذه المسافة فى اكثر من ساعتين
واستمر النقل التليفزيونى لها كامله
ماحدث من الشعب المصرى يوم استقبال السادات
هو ماحدث يوم 9 و10 يونيه من رفض الهزيمة

اسكندرانى
08-10-2006, 04:48 PM
وأدت مبادرة السادات بعد ذلك إلى إجتماع مع مناحم بيجين رئيس وزراء إسرائيل فى كامب دافيد بالولايات المتحدة الأمريكية تحت رعاية جيمى كارتر الرئيس الأمريكى ، وكان السادات قد استسلم تماما لفكرة أن 99% من أوراق الحل هى فى يد البيت الأبيض الأمريكى ، وكان يكرر ذلك كثيرا على مسامع الشعب فى خطبه .. ولم يقل لنا السادات ماذا عن الـ 1% الباقية من أوراق الحل ..

حتى لا نزايد ونقول اشياء تخدع العقول بدون وتتوه الحقائق

اطار لاتفاق عربى اسرائيلى استنادا الى قرار رقم 242 وقرار 338


القرار 338
هو قرار صادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بتاريخ 22 أكتوبر 1973 م ويدعو إلى وقف اطلاق النار على كافة جبهات حرب أكتوبر (1973 م) والدعوة إلى تنفيذ القرار رقم 242 بجميع أجزائه. وقد دعا القرار في فقرته الثالثة أن تبدأ، فور وقف إطلاق النار وخلاله، مفاوضات بين الأطراف المعنية تحت الإشراف الملائم بهدف إقامة سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط

قرار 242
القرار رقم 242 هو قرار أصدره مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة في 22 نوفمبر 1967 م، وجاء في أعقاب الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة التي وقعت في حزيران 1967 م والتي أسفرت عن هزيمة الجيوش العربية واحتلال إسرائيل لمناطق عربية جديدة.

وقد جاء هذا القرار كحل وسط بين عدة مشاريع قرارات طرحت للنقاش بعد الحرب. وورد في المادة الأولى، الفقرة أ:

انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي التي احتلت في النزاع الأخير

وقد حذفت "أل" التعريف من كلمة "الأراضي" في النص الإنجليزي بهدف المحافظة على الغموض في تفسير هذا القرار. وإضافة إلى قضية الانسحاب فقد نص القرار على إنهاء حالة الحرب والاعتراف ضمنا بإسرائيل دون ربط ذلك بحل قضية فلسطين التي اعتبرها القرار مشكلة لاجئين. ويشكل هذا القرار منذ صدوره صُلب كل المفاوضات والمساعي الدولية العربية لإيجاد حل للصراع العربي الإسرائيلي.

و نص القرار أيضاً على : احترام سيادة دول المنطقة على أراضيها، و حرية الملاحة في الممرات الدولية، و حل مشكلة اللاجئين، و إنشاء مناطق منزوعة السلاح.

نص القرار 242

إن مجلس الأمن، -إذ يعرب عن قلقه المستمر بشأن الوضع الخطر في الشرق الأوسط،

-وإذ يؤكد عدم جواز الاستيلاء على الأراضي بالحرب، والحاجة إلى العمل من أجل سلام دائم وعادل تستطيع كل دولة في المنطقة أن تعيش فيه بأمان،

-وإذ يؤكد أيضاً أن جميع الدول الأعضاء، بقبولها ميثاق الأمم المتحدة، قد التزمت بالعمل وفقاً للمادة الثانية من الميثاق،

1- يؤكد أن تطبيق مبادئ الميثاق يتطلب إقامة سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط، ويستوجب تطبيق كلا المبدأين التاليين:

أ*- انسحاب القوات الإسرائيلية من أراضي المحتلة في النزاع الأخير[|1].(حذفت الالف واللام لتمويع القرار تعليق منى اسكندرانى )

ب*- إنهاء جميع ادعاءات أو حالات الحرب، واحترام سيادة ووحدة أراضي كل دولة في المنطقة والاعتراف بذلك، وكذلك استقلالها السياسي وحقها في العيش بسلام ضمن حدود آمنة ومعترف بها، حرة من التهديد بالقوة أو استعمالها.

2- يؤكد أيضاً الحاجة إلى:

أ*- ضمان حرية الملاحة في الممرات المائية الدولية في المنطقة.

ب*- تحقيق تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين.

ج- ضمان حرمة الأراضي والاستقلال السياسي لكل دولة في المنطقة عن طريق إجراءات من بينها إقامة مناطق مجردة من السلاح.

3- يطلب من الأمين العام تعيين ممثل خاص يتوجه إلى الشرق الأوسط كي يجري اتصالات بالدول المعنية، ويستمر فيها بغية إيجاد اتفاق ومساعدة الجهود لتحقيق تسوية سلمية ومقبولة وفقاً لأحكام هذا القرار ومبادئه.

4- يطلب من الأمين العام أن يرفع تقريراً إلى مجلس الأمن بشأن تقدم جهود الممثل الخاص في أقرب وقت ممكن.

اسكندرانى
08-10-2006, 05:00 PM
قرار حرب أكتوبر كان قرارا شعبيا بحكم النكسة ولم يكن اختيارا للسادات أو لغيره .. ولم يكن فى قدرة أى حاكم لمصر أن يناور مع الشعب فى هذا القرار أو يساوم عليه ، أو حتى مجرد أن يفكر فيما بينه وبين نفسه باستبداله بقرار آخر

ولما هو قرار شعبى وليس للسادات اى دور
ليه القرار الشعبى ده لم يصدر من عبد الناصر ورجاله
ولا هو بحث عن تجريد الرجل من اى شرف يستحقه

ولا انت عندك حق
لان ايام عبد الناصر لم يكن احد يستطيع ان يكون له قرار شعبى
والحكم دائما حكم الحديد والنار


وأنا أصدق الجمسى ، كما لاأصدق القول بإمكان انهيار الشاذلى كنتيجة مباشرة لإنطباعاتى الشخصية عنه .. السادات إذن كاذب فلماذا لايكذب السادات فى أمور أخرى .
حضرتك تصدق الجمسى فى شهادته عن الشاذلى
ولا تصدقه فى شهادته عن حرب اكتوبر
وتوافق على انها كانت حركة لتحريك الموقف لترتمى مصر فى احضان امريكا واسرائيل

كان من الاسهل بقاء الامر كما هو عليه ويستطيع ان يحكم بالحديد والنار كما حكم الاسد مثلا سوريا
ويبقى حتى هذه اللحظة سيناء اسرائيليه
هل عند سيادتكم شك انه لو حرب اكتوبر واتفاقية كامب ديفيد كانت عادت سيناء لمصر الام
ولا اصبحت مثل الجولان الان
دمت لنا بخير

اسكندرانى
08-10-2006, 05:06 PM
نص اتفاقية كامب ديفيد
الاتفاقية اصلا اطار اتفاق عربى اسرائيلى
الرافضين والثوار والاحرار اللى رفضوها ورفضو التفاوض مع السادات
ماذا يفعلوا الان احكم حضرتك


الاسم الرسمي :معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل واتفاق الحكم الذاتي في الضفة والقطاع، القاهرة

التاريخ 17 سبتمير, 1978





معاهدة السلام بين جمهورية مصر العربية

وبين دولة إسرائيل

"وزارة الخارجية المصرية، معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل واتفاق الحكم الذاتي في الضفة والقطاع، القاهرة، 1979، ص 43 - 47"

معاهدة السلام

بين جمهورية مصر العربية ودولة إسرائيل

الديباجة

أن حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة دولة إسرائيل ..

اقتناعا منهما بالضرورة الماسة لإقامة سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط وفقا لقراري مجلس الأمن 242 و338 ..

إذ تؤكدان من جديد التزامهما " بإطار السلام في الشرق الأوسط المتفق عليه في كامب ديفيد " ، المؤرخ في 17 سبتمبر 1978 ..

وإذ تلاحظان أن الإطار المشار إليه إنما قصد به أن يكون أساسا للسلام، ليس بين مصر وإسرائيل فحسب، بل أيضا بين إسرائيل وأي من جيرانها العرب كل فيما يخصه ممن يكون على استعداد للتفاوض من أجل السلام معها على هذا الأساس ..

ورغبة منهما في إنهاء حالة الحرب بينهما وإقامة سلام تستطيع فيه كل دولة في المنطقة أن تعيش في أمن ..

واقتناعا منهما بأن عقد معاهدة سلام بين مصر وإسرائيل يعتبر خطوة هامة في طريق السلام الشامل في المنطقة والتوصل إلى تسوية للنزاع العربي الإسرائيلي بكافة نواحيه ..

وإذ تدعوان الأطراف العربية الأخرى في النزاع إلى الاشتراك في عملية السلام مع إسرائيل على أساس مبادئ إطار السلام المشار إليها آنفا واسترشادا بها ..

وإذ ترغبان أيضا في إنماء العلاقات الودية والتعاون بينهما وفقا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي التي تحكم العلاقات الدولية في وقت السلم ..

قد اتفقتا على الأحكام التالية بمقتضى ممارستهما الحرة لسيادتهما من تنفيذ الإطار الخاص بعقد معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل ..

المادة الأولى

1- تنتهي حالة الحرب بين الطرفين ويقام السلام بينهما عند تبادل وثائق التصديق على هذه المعاهدة.

2- تسحب إسرائيل كافة قواتها المسلحة والمدنيين من سيناء إلى ما وراء الحدود الدولية بين مصر وفلسطين تحت الانتداب، كما هو وارد بالبروتوكول الملحق بهذه المعاهدة ( الملحق الأول ) وتستأنف مصر ممارسة سيادتها الكاملة على سيناء.

3- عند إتمام الانسحاب المرحلي المنصوص عليه في الملحق الأول، يقيم الطرفان علاقات طبيعية وودية بينهما طبقا للمادة الثالثة ( فقرة 3 ).



المادة الثانية

أن الحدود الدائمة بين مصر وإسرائيل هي الحدود الدولية المعترف بها بين مصر وفلسطين تحت الانتداب كما هو واضح بالخريطة في الملحق الثاني وذلك دون المساس بما يتعلق بوضع قطاع غزة. ويقر الطرفان بأن هذه الحدود مصونة لا تمس ويتعهد كل منهما احترام سلامة أراضي الطرف الآخر بما في ذلك مياهه الإقليمية ومجاله الجوي.



المادة الثالثة

1- يطبق الطرفان فيما بينهما أحكام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي التي تحكم العلاقات بين الدول في وقت السلم، وبصفة خاصة:

( أ ) يقر الطرفان ويحترم كل منهما سيادة الآخر وسلامة أراضيه واستقلاله السياسي.

( ب) يقر الطرفان ويحترم كل منهما حق الآخر في أن يعيش في سلام داخل حدوده الآمنه والمعترف بها.

( ج ) يتعهد الطرفان بالامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها، أحدهما ضد الآخر على نحو مباشر أو غير مباشر، وبحل كافة المنازعات التي تنشأ بينهما بالوسائل السلمية.

2 - يتعهد كل طرف بأن يكفل عدم صدور فعل من أفعال الحرب أو الأفعال العدوانية أو أفعال العنف أو التهديد بها من داخل أراضيه أو بواسطة قوات خاضعة لسيطرته أو مرابطة على

<2> أراضيه ضد السكان أو المواطنين أو الممتلكات الخاصة بالطرف الآخر. كما يتعد كل طرف بالامتناع عن التنظيم أو التحريض أو الإثارة أو المساعدة أو الاشتراك في فعل من أفعال الحرب العدوانية أو النشاط الهدام أو أفعال العنف الموجهة ضد الطرف الآخر في أي مكان. كما يتعهد بأن يكفل تقديم مرتكبي مثل هذه الأفعال للمحاكمة.

3 - يتفق الطرفان على أن العلاقات الطبيعية التي ستقام بينهما ستضمن الاعتراف الكامل والعلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية وإنهاء المقاطعة الاقتصادية والحواجز ذات الطابع المتميزة المفروضة ضد حرية انتقال الأفراد والسلع. كما يتعهد كل طرف بأن يكفل تمتع مواطني الطرف الآخر الخاضعين للاختصاص القضائي بكافة الضمانات القانونية وبوضع البروتوكول الملحق بهذه المعاهدة ( الملحق الثالث ) الطريقة التي يتعهد الطرفان بمقتضاها - بالتوصيل إلى إقامة هذه العلاقات وذلك بالتوازي مع تنفيذ الأحكام الأخرى لهذه المعاهدة.



المادة الرابعة

1-بغية توفير الحد الأقصى للأمن لكلى الطرفين وذلك على أساس التبادل تقام ترتيبات أمن متفق عليها بما في ذلك مناطق محدودة التسليح في الأراضي المصرية أو الإسرائيلية وقوات أمم متحدة ومراقبين من الأمم المتحدة وهذه الترتيبات موضحة تفصيلا من حيث الطبيعة والتوقيت في الملحق الأول وكذلك أية ترتيبات أمن أخرى قد يوقع عليها الطرفان.

2- يتفق الطرفان على تمركز أفراد الأمم المتحدة في المناطق الموضحة بالملحق الأول ويتفق الطرفان على ألا يطلبا سحب هؤلاء الأفراد وعلى أن سحب هؤلاء الأفراد لن يتم إلا بموافقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بما في ذلك التصويت الإيجابي للأعضاء



الخمسة الدائمين بالمجلس وذلك ما لم يتفق الطرفان على خلاف ذلك.

3- تنشأ لجنة مشتركة لتسهيل تنفيذ هذه المعاهدة وفقا لما هو منصوص عليه في الملحق الأول.

4- يتم بناء على طلب أحد الطرفين إعادة النظر في ترتيبات الأمن المنصوص عليها في الفقرتين 1، 2 من هذه المادة وتعديلها باتفاق الطرفين.



المادة الخامسة

1- تتمتع السفن الإسرائيلية والشحنات المتجهة من إسرائيل وإليها بحق المرور الحر في قناة السويس ومداخلها في كل من خليج السويس والبحر الأبيض المتوسط وفقا لأحكام اتفاقية القسطنطينية لعام 1888 المنطبقة على جميع الدول. كما يعامل رعايا إسرائيل وسفنها وشحناتها وكذلك الأشخاص والسفن والشحنات المتجهة من إسرائيل وإليها معاملة لا تتسم بالتميز في كافة الشئون المتعلقة باستخدام القناة.

2 - يعتبر الطرفان أن مضيق تيران وخليج العقبة من الممرات المائية الدولية المفتوحة لكافة الدول دون عائق أو إيقاف لحرية الملاحة أو العبور الجوي. كما يحترم الطرفان حق كل منهما في الملاحة والعبور الجوي من وإلى أراضيه عبر مضيق تيران وخليج العقبة.



المادة السادسة

1- لا تمس هذه المعاهدة ولا يجوز تفسيرها على نحو يمس بحقوق والتزامات الطرفين وفقا لميثاق الأمم المتحدة.

2 - يتعهد الطرفان بأن ينفذا بحسن نيه التزاماتهما الناشئة عن هذه المعاهدة بصرف النظر عن أى فعل أو امتناع عن فعل من جانب طرف آخر وبشكل مستقل عن آية وثيقة خارج هذه المعاهدة.

3- كما يتعهدان بأن يتخذا كافة التدابير اللازمة لكي تنطبق في علاقاتهما آحكام الاتفاقيات المتعددة الأطراف التي يكونان من أطرافها بما في ذلك تقديم الأخطار المناسب للأمن العام للأمم المتحدة وجهات الإيداع الآخرى لمثل هذه الاتفاقيات.

4 - يتعهد الطرفان بعدم الدخول في آي التزامات يتعارض مع هذه المعاهدة.

5 - مع مراعاة المادة 103 من ميثاق الأمم المتحدة يقر الطرفان بأنه في حالة وجود تناقض بين التزامات الأطراف بموجب هذه المعاهدة وأي من التزاماتهما الأخرى، فإن الالتزامات الناشئة عن هذه المعاهدة تكون ملزمة ونافذة.



المادة السابعة

1- تحل الخلافات بشأن تطبيق أو تفسير هذه المعاهدة عن طريق المفاوضة.

2 - إذا لم يتيسر حل هذه الخلافات عن طريق المفاوضة فتحل بالتوفيق أو تحال إلى التحكيم.



المادة الثامنة

يتفق الطرفان على إنشاء لجنة مطالبات للتسوية المتبادلة لكافة المطالبات المالية.



المادة التاسعة

1- تصبح هذه المعاهدة نافذة المفعول عند تبادل وثائق التصديق عليها.

2- تحل هذه المعاهدة محل الاتفاق المعقود بين مصر وإسرائيل في سبتمبر 1975.

3- تعد كافة البروتوكولات والملاحق والخرائط الملحقة بهذه المعاهدة جزءا لا يتجزأ منها.

4- يتم إخطار الأمين العام للأمم المتحدة بهذه المعاهدة لتسجيلها وفقا لأحكام المادة 102 من ميثاق الأمم المتحدة.

حررت في واشنطن د . ي . س في 26 مارس سنة 1979م، 27 ربيع الثاني سنة 1399هـ من ثلاث نسخ باللغات العربية والعبرية والإنجليزية، وتعتبر جميعها متساوية الحجية وفي حالة الخلاف في التفسير فيكون النص الإنجليزي هو الذي يعتد به.



عن حكومة جمهورية مصر

محمد أنور السادات



عن حكومة دولة إسرائيل

مناحم، بيجين



شهد التوقيع

جيمي كارتر

رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

الموقعين

الرئيس محمد انور السادات

ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجن

والرئيس الأمريكي جيمي كارتر

الدول الأعضاء

جمهورية مصر العربية

اسرائيل

الولايات المتحدة الأمريكية

سيد حسن
08-10-2006, 05:32 PM
السادة الاعزاء المشاركون
السلام عليكم
ما يحدث من نقاش حول احدى الشخصيات الجدلية فى تاريخ مصر امر جيد ولكن الامر الاروع هو حرية الاعتقاد فى مزاياه او عيوبه والفيصل هنا هو النتائج المترتبة على افعال هذه الشخصية فى ما يشبه كشف الحساب فليكتب كل منا حيثيات الادانة او البراءة من خلال النتائج وليس من خلال العاطفة والكلمات الرنانة .
وشكرا لكم جميعا دون تمييز .
والسلام عليكم

zpade
08-10-2006, 09:29 PM
اشكر اخى الكريم / اسكندرانى
لا
اشكرك يا أستاذ يا كبير اسكندرانى
صدقنى قبل مشاركتك
اصابنى اليأس والاحباط من مصر ومن شعبها لدرجة انى قلت على مايبدو اننا نستحق فعلا لقب الغجر البربر
وشعرت فعلا اننا غجر رحل منساقين امام من يمثلون بنا وعلينا
ولكن
مداخلتك الموثقه بالادله والبراهين
والمعلومات الغزيرة والحقيقيه
اعادت لى الثقه فى مصريتى
وانا يا اخى رافع راسى
اشكرك اشكرك اشكرك

حسام عمر
09-10-2006, 06:45 AM
اخي الكريم اسكندراني

بارك الله فيك

وجزاك الله كل الخير

على وطنيتك وعشقك لبلادنا الغاليه مصر

قرأت ردودك حرفا ً حرفا ً

واستفدت بشده

بارك الله فيك اخي الكريم

atefhelal
09-10-2006, 09:18 AM
ولما هو قرار شعبى وليس للسادات اى دور
ليه القرار الشعبى ده لم يصدر من عبد الناصر ورجاله
ولا هو بحث عن تجريد الرجل من اى شرف يستحقه

لم أتعلم العشق حتى الآن لأشخاص الحكام .. تعلمت فقط أن الحاكم خادم لشعبه ولمصلحة شعبه بأجر يدفعه الشعب من عرقه ومن جيبه .. تعلمت أن الحاكم إنسان من البشر ككل البشر يخطئ ويصيب ، ومن حق الشعب محاسبته .. وإن كان شعب مصر لم يتمكن حتى الآن من ممارسة هذا الحق ، فالأمل معقود على نضج وعيه مع الأيام حتى يصبح سيدا لمصلحته ...

من حقك ياأخى أن تختلف معى وأن تتشيع لرأيك ، فالإختلاف ظاهرة صحية ، طالما كان الإختلاف مؤسسا على الحقيقة وفى حدود تفسيرها وبناء وجهة نظر عليها .. ولكن الحقيقة عندمالانملكها فنبنى على مانتخيله اختلافنا فى وجهات النظر ونؤسس عليه وعلى تداعياته رؤيتنا التى نعتقد فى صحتها فهذا هو الخطر الذى يجب أن نتجنبه، فما زالت حرب أكتوبر وماترتب عليها من نتائج سياسية يحيطها الكثير من الغموض والأسرار .. ويصبح الإختلاف فى هذه الحالة مضيعة للوقت ومجرد مكلمة فى أوقات الفراغ ...!!

لذلك سوف أقتصر فى تعليقى هذا على ماأعلمه يقينا وهو إجابة سؤالك : لماذا لم يصدر قرار الحرب من عبد الناصر ورجاله ؟؟؟

لو سألت ياأخى أى إنسان كان بالقوات المسلحة بعد كارثة النكسة أو الهزيمة .. سوف يقول لك أن سماء مصر كلها كانت مفتوحة لحساب الطيران الإسرائيلى بلا حدود أو موانع، كان يتنزه فيها كمايشاء وفى أى وقت شاء .. إلى درجة أن نزول أى شخص من الجبهة أجازته الميدانية التى كانت كل 26 يوم 3 أيام وأربع ليالى فقط وعودته منها كان مغامرة يحسب حسابها بعد أن نزلنا جميعا فى ملاجئ تحت الأرض حماية من عبث الطيران الإسرائيلى ...

وكان قرار عبد الناصر (بمساعدة الإتحاد السوفييتى) هو بناء قواعد الصواريخ ومنظومة الدفاع الجوى عن سماء مصر بما فيها عشر كيلومترات شرق قناة السويس ، على أن يتم ذلك قبل نهاية عام 1970 ، وتم تجنيد كافة المهندسين العسكريين بمختلف تخصصاتهم واختلاف واجب عملياتهم على الإشراف على بناء تلك القواعد ، وكان لى الشرف أن أكون مشرفا على بناء أحد تلك القواعد ، وكانت رتبتى العسكرية فى ذلك الوقت ملازم أول احتياط ..

كان لايمكن ياأخى دخول الحرب أو اتخاذ قرار بالحرب قبل اتمام بناء منظومة الدفاع الجوى وخاصة فى ظل التفوق الأسطورى لسلاح الجو الإسرائيلى على طيراننا المتواضع ..!! .
وانتهى بناء تلك المنظومة بفضل حماس شباب مصر على جبهة القتال وبفضل مشاركة كل شركات المقاولات فى مصر وأهالى القرى المحيطة والقريبة ، وبفضل إصرار عبد الناصر على إتمامها قبل نهاية عام 1970 .. وانتهت وتمت تلك المنظومة قبل وفاة عبد الناصر بشهر أو شهرين لاأتذكر تحديدا ... ويصبح سؤالك مردودا عليه .
ولمجرد العلم .. قد تم هدم أى قاعدة صواريخ غرب قناة السويس تحمى سماء سيناء شرق قناة السويس بموجب معاهدة السلام الساداتية ..

الحقيقة ياأخى نعلمها أولا ، لكى يمكن أن نختلف أو نتفق فى تفسيرها أو بناء وجهة نظر عليها .. !!

وكل سنة وأنتم جميعا طيبين ورمضان كريم ، والصوم واجب عن الإختلاف فيما لايفيد فى رأيى (الخاص) ، والصوم واجب عن الإبحار دون قارب يحمينا من أمواج الإختلاف التى تنطلق على مانسمعه من سادة تلك الأيام التى ندعو الله أن يحمينا من شرها وشر تبعية أصحابها ..

اسكندرانى
10-10-2006, 03:12 AM
لم أتعلم العشق حتى الآن لأشخاص الحكام
الحمد لله لم يكن ردى فى اى جزء دفاعا عن السادات
ولكن دفاعا عن ظلم تتعرض له مصر وتشويه متعمد لصفحات من انصع صفحاتها
ردى كان على هذه الكلمات

وعندما يتكلم الشاذلى عن المعركة من الناحية العسكرية فهو الأدرى بأسرارها وهو المصدر الأساسى لتفاصيل تلك المعركة ... وقد اتهم الشاذلى السادات بالكذب والخيانة فى مذكراته التى نشرها فى كتاب عام 1978 فى حياة السادات


ولكن للأسف جعلها السادات بعد ذلك تمثيلية فجة .. ولمن لايعرف فإن السادات كان عاشقا لأفلام الكاوبوى الأمريكانى .. ولقد قالت له جولدا مائير بسخرية : سوف أوصى بمنحك جائزة الأوسكار لأحسن ممثل وأحسن مخرج لتمثيلك وإخراجك الجيدلأحداث حرب أكتوبر منذ ثانى يوم لها .. وسوف نفهم بعد ذلك ، أو قد يفهم أحد الأجيال من أحفادنا ماذا كانت تعنى جولدا مائير بثانى يوم ..



ولكن احب أن أسجل هنا وبكل شجاعة اعتذاري الكامل لشخص سيادتكم ولجميع من أضاع عليهم السادات حقوقهم ودمهم واسجل إنني اقف بجانبهم الآن في أي موقف اتخذوه ضد هذا الرجل ، فانا لا اقل وطنية وحبا لهذه الأرض التي لم أرى سواها حتى الآن ، ولا أرضى أن تباع ببخس لابناء القردة والخنازير أعداء الله وأعداءنا من اجل مجد زائل أو صور تذكارية في البيت الأبيض .



و لقد حوصر الجيش الثالث فى سيناء و كانت تدخل له المؤن و المياه بعد الأذن و الموافقة و لا تنسى أن محادثات فك الأشتباك جرت على مقربة 101 كيلومتر من القاهرة على طريق السويس - القاهرة...و النهاية كانت سلام بطعم الإستسلام...سلام بدون كرامتنا على سيناء...


كانت امنيه بدات مع يوم 9يونيو 1967معركه رأس العش البطوليه وانتهت فى 28اكتوبر 1973؟ الا ان (النصاب) كان يريدها حرب (لتحريك ) الموقف ليدخل فى مفاوضات هكذا اثبت التاريخ انه (كان فاقد للبصر والبصيره) فمن حرب ومجد الى تسليم كامل بمنتهى اللذه فعل ذالك؟؟؟؟


سيدى الفاضل هذه هى افرازات الحوار ونتيجته على العقول
اعتبر السادات فى النهاية نصاب وخائن وملعون وحليف القرده والخنازير
ويوجد موضوع اخر فى القاعة السياسية ايضا
اتهم عبد الناصر باليهودية وان امه من اصول يهودية

الامر سيدى الفاضل الكريم
ليس دفاعا عن اشخاص
ولكن دفاعا عن مصر وتاريخها
عندما نتهم عبد الناصر باليهودية
يكون الامر وكأن اسرائيل عششت فى وجداننا ووصلت لان زرعت يهودى يرعى مصالحها فى اكبر دوله عربيه
بوظيفة رئيس جمهورية

وعندما نقول نفس الكلام على السادات نكرر الامر مره اخرى
ومن قبله فاروق السكير وزير النساء العميل للانجليز
ومن قبله فؤاد اللى ابنه فاروق ابن زنا
ومن قبله مين ومين ومين
توفيق بتاع المكرونه الاسباجيتى
واسماعيل عشيق اوجينى
حتى نصل لمحمد على الالبانى المغتصب لحكم مصر

وهكذا
حتى نصل لمن قال ان اليهود هم من شيدوا الاهرامات

سيدى دفاعا عن مصر شعبا وتاريخا وحضارة
وليس دفاعا عن افراد

atefhelal
10-10-2006, 11:17 AM
أخى الكريم اسكندرانى
أقرر هنا أننى سعدت بكل مداخلاتك ، فقد بذلت فيها جهدا يستحق التقدير من الجميع رغم اختلافى واختلاف البعض معك فى أشياء كثيرة .. فأنت على سبيل المثال تشجع نادى الإتحاد السكندرى ، وأنا عضو عامل بالنادى الأهلى بالوراثة ، ولكنى لاأسعد بهزيمة الإتحاد أمام الأهلى إن كان مستوى الإتحاد ضعيفا مترهلا ، لأن ذلك لايرقى بالإثنين إلى المستوى الذى نحلم به للكرة المصرية . وهكذا مع الفارق فقد رأيت بخبرتى المتواضعة أن اللاعبين على ساحة العمل الوطنى منذ وقت طويل من تاريخ مصر الحديث كانوا جميعا مترهلين ودون المستوى ، ولاأستثنى منهم عبد الناصر أو السادات أو مبارك ، لسبب بسيط هو أننى كمواطن بسيط أحكم بالنتائج الكلية التى وصلنا إليها والتى أدت إلى مانحن فيه من تخلف وفقر على المستوى السياسى والإجتماعى والإقتصادى ولم نعد قادرين على المنافسة حضاربا مع دول العالم المتقدمة ، ولاأفرح أو أهلل بنجاحنا أحيانا على تسديد بعض الكرات العشوائية فى مرمى بعض الخصوم ..

إن مصر ياأخى كما قال المؤرخ الكبير أرنولد توينبى ظلت محور التاريخ العالمى أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة عام ، وهى نفسها التى أصبحت فيما بعد قلعة العالم الإسلامى ورائدة الأمة العربية .. فلا يجب أن يضيع هذا الدور من مصر مهما كانت الإحباطات التى تحاصرها وتحاصر أبناؤها، وإلا فهو الضياع الهالك المضيع لمصر ولأبنائها .

قد اختزل مؤرخى التاريخ المصرى القديم للأسف حضارة مصر القديمة فى بعض الأشخاص من الفراعنة وأسرهم ، وتعودنا على ذلك وأصبح تاريخ مصر بعد ذلك ليس تاريخا لشعبها ، ولكنه تأريخا أسطوريا لبعض أشخاصها .. ولم يكتب مصريا واحدا تاريخ مصر القديمة ، وحين بدأ سليم حسن العالم الأثرى المصرى فى إعادة كتابة هذا التاريخ بموسوعته (مصر القديمة) .. اضطر فى محاولة جادة لتنقيتة أن يرجع إلى ماكتبه "مانيتون" و "يوسفس" و "كارمون" وهم أوائل من كتب عن هذا التاريخ وهم من اليهود ، واضطر أن يرجع إلى من جاء بعدهم وحتى يومنا من علماء الغرب ومؤرخيهم اللذين كتبوا لنا تاريخنا عن طريق النبش فى آثارنا وسرقة بعضها ، .. وإن كان مؤرخوا العصور القديمة فى كثير من الأحيان يضطرون إلى إطلاق العنان لخيالهم ، للربط بين بعض الشواهد الأثرية التى تنطق بها بعض الحفائر المكتشفة ، وذلك لضبط إيقاع تسلسل الأحداث فى فترة زمنية معينة بالتاريخ القديم ، فلهم العذر لأنه لايوجد مايسمى تأريخا صحيحا للماضى القديم بالمفهوم العلمى لعلم التاريخ .. بل يوجد مايمكن أن نسميه جوازا علم تفسير الآثار والحفائر والبرديات .. وعلى هذا الأساس فهو علم متغير بطبيعته ، ويعتمد على ما قد يتم كشفه تباعا من آثار وحفائر قد تؤدى إلى تصويب ماكان مستقرا من قبل من معلومات أثرية تشير إلى بعض الدلائل التاريخية .

فماذا عن تاريخنا الحديث جدا الذى عايشنا أحداثه .. أذكر حين تصفحت كتابا لإبنى عندما كان فى المرحلة الإبتدائية (عمره الآن 34 سنة) .. وجدت مسجلا به أن عبد الناصر هو أول رئيس لجمهورية مصر ، فتصفحت الكتاب بعناية فلم أجد ذكرا لمحمد نجيب .. !! (جرى تصحيحه بعد ذلك ) . ومنذ ذلك الوقت تأكد لى أن المنافقين هم الذين يكتبون تاريخنا المعاصر ، فتعودت أن أنصح إن كان لى أن أنصح أن لانسير مخدرين ومغيبين وراء المنافقين أو وراء من قرروا توظيف مواهبهم لمصلحتهم الخاصة .
... والتاريخ قديمه وحديثه وكما يتم كتابته لنا ملئ بأحداث وأقوال لاقيمة لها لأنه لاتأثير لها ، سواء كان هذا القول صحيحا وموثقا أو كان غير ذلك ، فمثل هذا القول وأمثاله من الأقوال أو الأحداث أشبه بالأزقة المغلقة لايمر فيها أحد ولاتوصل لشيئ يفيد الحقيقة ، كما لايجب أن نتصيد قولا أو حدثا لنرضى إتجاها لنا أو ليتفق مع هوى فى أنفسنا . وأن نعلم فوق ذلك وقبل ذلك كله أنه لانهاية لتاريخ مصر وحضارة مصر ، ولاتوجد حتمية بهذا الشكل نتيجة لفقدان الرؤية الصحيحة وغيابها عن بعض من تسلطوا على أقدار الشعب المصرى فركبوا قطارا لايعرفون إلى أين يتجه بهم وبنا وماهى آخر محطاته ، لأنه لاتوجد نهاية لإرادة الشعب المصرى فى الإصلاح والتغيير إلى الأفضل وتصويب مسار أى قطار تم شحنهم بعرباته قهرا أو جهلا .. ذلك بشرط أن لانتنكر لتراثنا عربيا كان أو فرعونيا ، وأن لايكون هذا التراث عاملا يجذبنا إلى الوراء .. فاالتاريخ لايعيد نفسه بنفس السياق .

وتحياتى إلى الجميع

سيد حسن
10-10-2006, 09:20 PM
الاخ الاسكندرانى
السلام عليكم
على ما يبدو انك انت الوحيد الذى لم تخرج فى مظاهرات الحرامية او طلبة الجامعات البلهاء ، رجاءا كم كان عمرك وقتها ؟
شكرا لك والسلام عليكم

ابن طيبة
11-10-2006, 01:36 AM
الاخوة الافاضل ساظل عاشقا لبطل الحرب و السلام علي الرغم من كل الاقاويل
لا استطيع التصديق بخيانة السادات لان الوقائع تنفي كل ذلك الهراء
لا استطيع ان اسمع من يقول ان الحرب كانت تمثيلية لان الواقع ينفي ذلك
لا استطيع ان اصدق الا شيء واحد ان السادات عاش بطلا و مات بطلا شهيدا رغم ماليه من اخطاء لا انكرها
عمري عندما قامت الحرب المجيدة كان سبع سنوات و لكني و الحمد لله باحث في التاريخ استطيع ان اتقصي صحة الوقائع من عدمها
دام الجميع بالف خير
ردي ليس موجها لاي احد

حسام عمر
11-10-2006, 12:06 PM
فماذا عن تاريخنا الحديث جدا الذى عايشنا أحداثه .. أذكر حين تصفحت كتابا لإبنى عندما كان فى المرحلة الإبتدائية (عمره الآن 34 سنة) .. وجدت مسجلا به أن عبد الناصر هو أول رئيس لجمهورية مصر ، فتصفحت الكتاب بعناية فلم أجد ذكرا لمحمد نجيب .. !! (جرى تصحيحه بعد ذلك ) . ومنذ ذلك الوقت تأكد لى أن المنافقين هم الذين يكتبون تاريخنا المعاصر ، فتعودت أن أنصح إن كان لى أن أنصح أن لانسير مخدرين ومغيبين وراء المنافقين أو وراء من قرروا توظيف مواهبهم لمصلحتهم الخاصة .


وتحياتى إلى الجميع


المعلومه دي معرفتهاش الا على كبر

ومن واحد كان بيحكي في وقائع الثوره

ولم اصدقه الا ان ابي اكد لي المعلومه

وعرفت بعد هذا الكثير

عن محمد نجيب

رحمة الله عليه

ول

monmon_aso1982
31-10-2006, 07:51 PM
الى كل المصرين فى الموضوع الشيق الجميل
المكتمل من كل جوانبه بمفضل كاتب الموضوع
والمشتركين فيه
لقد كنت اوقر الرئيس السادات وافخر بحرب اكتوبر
ولكن بعد هذا الموضوع وما قرأت فيه
من قصص جميلة ومن مناقشات مفيدة جدا
ازداد فخرى بكونى مصرية وبكون من صنع هذه الاسطورة
وهى حرب 73 هم المصريين
ومن كان قائدها هو السادات جعله الله فى جناته
ولكن ادهشنى جدا تهجم بعض الاشخاص على شخص
الرئيس الراحل البطل انور السادات
وكأن بينهم وبينه عداوة شخصية
واعتقد ان الرقى ان ننتقد دون تجريح
وعدم الرقى هو الشماته فى الموت
وعايزة اقول حاجة اخيرة بسم الله الرحمن الرحيم (كل نفس ذائقة الموت)
صدق الله العظيم
لا يوجد من سيخلد على هذه الارض
اشكركم جدا على ردودكم الاكثر من رائعة
والتى انارت عقولنا اكثر من مما مضى

حسام عمر
09-12-2006, 08:46 AM
الاخت الكريمه

بارك الله فيكي

ردك جميل بشده


Photo Gallery