المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فارس بلا جواد .. لماذا ؟



محيي ابراهيم
17-12-2002, 10:48 AM
استطاع الملك خوفو في زمن الخليفة العباسي هارون الرشيد أن يجمع مجموعة من عسكر المماليك ليشن حربأ على روما مما آثار حفيظة هتلر فقام باحتلال انجولا واصبحت الهند من وقتها مستعمرة بيزنطية رغم رفض ام احمد لعملية خصخصة شركة جلود الحنفيات لاصرار نابليون على الاستقالة.
بهذا المنطق العجيب الذي من المؤكد انك قد اتهمتني من خلاله بالجنون حين شرعت في قراءته تم كتابة مسلسل " فارس بلا جواد "
وبداية اود أن انبه القارئ إلى أن المنطق السابق والذي اطلقت عليه منطق " ام احمد " ليس بالمنطق المجنون ولكنه منطق التزوير وغسيل مخ البسطاء الذين يثقون فينا فنقدم لهم معلومات مغلوطة بغية اثارة الفتنة وبث الانفعال والغضب على غير اسس فيجرنا في صراع ويجر الامة كلها في صراع نكون فيه داخل الحلبة ( أي حلبة الصراع ) مؤمنين بالخرافة بينما الخصم يصارعنا على ما آمن به من حقائق وهذا هو الفرق بين النصر والهزيمة، وشتان بين الامة التي يصر مبدعوها على تقديم الخرافة كوسيلة لشحذ الهمم وبين امة اخرى تعيش الواقع وتحلله حتى ولو كان مراً ليستخلصوا اسبابه ويقوموه لينهضوا وتنهض شعوبهم.
وبالرجوع بالذاكرة للخلف نجد ان الفرق بين مصر ايام النكسة ( يونيو 67 ) وأيام النصر ( اكتوبر 73 ) هو الصدق فنحن في 67 كنا نسمع من البيانات العسكرية ماجعلنا نؤمن اننا قد اسقطنا كل طائرات العالم حيث كانت البيانات تطالعنا كل خمسة دقائق عن سقوط عشرات واحياناً مئات من طائرات العدو حتى اصبحنا وقد صارت سيناء كلها في قبضته ولانملك وقتها طائرة حربية واحد نظراً للتدمير الذي حاق بها على الارض وربما قبل ان تقوم بطلعة هجومية واحدة ، أما في اكتوبر فلم نكد نسمع بخلاف الاغاني الوطنية الا شحذ الهمم في الجبهة الداخلية لمؤازرة اخواننا على الجبهة الذين يحاولون عبور خط بارليف الآن دون ذكر لمئات الطائرات التي اسقطت او ملايين الاسرائليين الذين صرعوا في الحرب، كنا فقط مطالبين بالدعاء والوقوف صفاً واحدا حتى آمنا اننا نحارب ايضاً وننتظر النتيجة الى أن اصبحنا فوجدنا أنفسنا وقد تحدث العالم كله عن انتصارنا المذهل والذي مازالت تقوم بتدريسة بعض الاكاديمات العسكرية في العالم حتى الآن.
ان الفرق بين ان تقدم الصدق للأمة لتشحذ هممهم او تقدم الخرافة لتثير انفعالهم هو نفس الفرق بين انتصارك بشرف او هزيمتك وسط ازدراء العالم كله لك، وهذا مايلعبه الآن بعض من نثق فيهم من مبدعينا وبعض مثقفينا دون ان يدروا انهم يجرونا الى حالة من " الخيبة " الحضارية.
وقد عاهدت نفسي أن لا أخوض في نقد المسلسل اطلاقاً فهو قد قتل بحثاً ونقداً من عتاولة النقد الدرامي في مصر والوطن العربي بل والغربي ايضاً لذا فقد وجدنا انه لا جديد أمام ما قدمه أساتذتنا الكبار وبعضهم قد تتلمذنا على يديه ، ولكن سنحاول ان نقدم ما يشبه " الريبورتاج " الذي يحوم حول بعض ماكتب وبعض ماحدث الى جانب بصيص من المداخلات الشخصية التي تعلق او ربما تسأل محاولين أن ننقل للقارئ العربي ملامح الصورة في شبه وضوح قد نراه وان كان مانراه قابل ايضاً للرفض والتعديل والتصحيح أو ربما إذا حالفني الحظ يكون قابلاً لبعض الموافقة.
يقول ابراهيم ابو الهيجاء احد الكتاب الفلسطينيين البارزين : " ولست هنا ايضا بصدد النظر لمسالة وجود او عدم وجود برتوكولات بني صهيون فهذه مسالة مختلف عليها، رغم ميلي نتاج قراءتي المتواضعة حول هذه المسالة ان هذه البرتوكولات لا تستحق عناء البحث، بل ان تأكيد وجودها والتنظير لها من قبل الكثير من المفكرين والقوميين قد عزز عقلية العجز بدل ان يعمل على فضح الصهيونية وأهدافها، فأصبحت الصهيونية بنظرنا( الغول) والقوة الخفية التي تقف خلف كل مؤامرة ،بل هي المحرك الرئيس لكل أحداث العالم ، وتعزيز الوهم "ان لاشيء يقف في وجهها"، وان كل شيء مسخر بأمرها وان ما نراه من انقلابات وأزمات و تسويات هو من صنعها وبيدها كل ذلك دون شك تحليل سطحي و لا ينتمي للتحليل العلمي الرصين بصلة .
ولكن ذلك لا يعني انتقاصنا من المسلسل المصري الذي يستند بالأساس على رواية برتوكولات بني صهيون كما قال كاتبه وبطله في مقابلات مختلفة ، ولكنه توضيح مهم للقارئ حتى لا يزداد وهما على وهم وعجزا على عجز لأنه عندما يختار اليهود أرضنا للاحتلال لاسباب دينية مزيفة فاننا ملزمون بتعرية الاحتلال ثقافيا وفكريا والرد على أكاذيبه والتحريض على وجوده بل والخروج لجهاده لانه معتد محتل وعليه فالمفارقة بعيدة بين تحريض مؤسس على الحقائق يتأوه من الظلم وتحريض أساسه الكذب و التزييف والادعاء ونلفت انتباه المشاهد العربي بان يكون حريصا على رؤية المذابح الحقيقية أكثر من حرصه على رؤية الدراما التلفزيونية ، وان حدث وتابع المسلسل في أوقات فراغه فليكن الشحن إيجابيا."
أما عبد الوهاب المسيري فقيه التاريخ وصاحب اعظم الموسوعات العربية عن تاريخ اليهود فيقول:" إن السبب وراء زيف هذه البروتوكولات يرجع إلى عدد من الدلائل، على النحو التالي:
1- أن البروتوكولات البالغ عددها 24 بروتوكولا، ونشرت لأول مرة عام 1905، ملحقا لكتاب الروسي (سرجي نيلوس)، الذي أكد أنه تسلمها من صديق حصل عليها من مدام (K)، التي سرقتها من أحد أقطاب الماسونية في فرنسا، تبدو وثيقة روسية بالأساس، وليست بها مصطلحات دينية يهودية أو كلمات عبرية.
2- الموضوعات الأساسية المتواترة في البروتوكولات موضوعات روسية، وتتضمن هجوما علي الاستبداد المطلق، والأرستقراطية الوراثية، وهجوم على الكنيسة الكاثوليكية واليسوعية (روسيا أرثوذكسية).
3- البروتوكولات ساذجة للغاية، وكاتبها لا يجيد التزييف. فقد حاول أن يبين الخطر العالمي لليهود. وحتى يعطي وثيقته مصداقية جعل حكماء صهيون دون سواهم يتحدثون عن الخطر اليهودي، حتى يبدو الأمر وكأنه "شهد شاهد من أهلها". غير أن التزييف لم يكن محكما في البروتوكولات، بدليل ما نشر على لسان حكيم صهيون الأول من تذكير الصهاينة في البروتوكولات بأمور يُفترض أنهم يعلمونها! مثل سيطرتهم على الصحافة، ومعرفة أسرار الثورة الفرنسية، وإفسادهم الجيل الناشئ من "الأمميين" (غير اليهود) وما سواه من الشرور.
4- الفكرة الأساسية في البروتوكولات هي فكرة الحكومة اليهودية العالمية، ولكن المعروف تاريخيا أنه لم تكن هناك سلطة مركزية تجمع سائر اليهود في العالم، بعد تحطيم الهيكل على يد نبوخذ نصر عام 586 ق.م، وتحول اليهود إلى أقليات دينية في العالم شأنهم شأن أي أقلية أخرى.
البروتوكولات تخدم إسرائيل!
بيد أن المسيري لا يقف عند هذا الحد، إذ يشير إلى آراء أخرى ترى أن هناك مصلحة إسرائيلية وصهيونية من نشر هذه البروتوكولات، على نطاق واسع، والترويج لها، لأنها تخدم المشروع الصهيوني، الذي يسعى لضرب العزلة على اليهود، وتحويلهم إلى مادة خام صالحة للتهجير والتوطين في فلسطين المحتلة.
ويؤكد أن البروتوكولات تخدم بالفعل - من الناحية العملية - المصالح الصهيونية في العالم العربي، إذ تسهم في إشاعة الخوف من اليهود، وإظهارهم على أنهم لا يقهرون. ويشير في هذا الصدد إلى دراسة في صحيفة إسرائيلية تؤكد هذا الأمر، إذ صرح المعلق السياسي الإسرائيلي (يوئيل ماركوس) في جريدة /هآرتس/ الإسرائيلية، الصادرة يوم الحادي والثلاثين من كانون أول (ديسمبر) 1993 بأن كثير من الدول تغازل إسرائيل، وتحاول أن تخطب ودها، نظرا لأن حكام هذه الدول يؤمنون بأن البروتوكولات صحيحة، وأن ما جاء فيها هو المخطط الذي سيتحقق في العالم، والذي سيؤدي إلى سيطرة اليهود، وتحكمهم في رأس المال العالمي وحكومة أمريكا.
ويعلق ماركوس علي هذا بالقول "إن البروتوكولات ( بسبب أثرها هذا الذي يولد الرهبة في النفوس ويدفع الناس لمغازلة إسرائيل واليهود) تبدو كأن الذي كتبها لم يكن شخصا معاديا لليهود، وإنما يهودي ذكي يتسم ببعد النظر"!، وهو ما يعلق عليه الدكتور المسيري بقوله إن الانتفاضة الفلسطينية أثبتت أن اليهود بشر وأن إلحاق الأذى بهم وهزيمتهم أمر ممكن، بخلاف ما تصوره البروتوكولات.
فهل رجع صبحي الى اولى الامر من الفقهاء الحقيقين في التاريخ ليستنير برأيهم وعظيم توغلهم في المبحث التاريخي والسياسي؟ بالطبع هذا لم يحدث وإلا لما تورط صبحي هذه الورطة المؤلمة.
لقد سئل الفنان الكبير " يوسف شاهين " عن كيفية إخراجه لفيلم مثل صلاح الدين وهو لايعلم اموراً كثيره عن المنمنمات الاسلامية ( أي بعض التفاصيل الصغيرة ) ليخرج لنا الفيلم بمثل هذا الابداع الراقي فكان تعليقه يشير الى أنه كفنان ومخرج لايرى في النص الا البعد الفني فقط اما الابعاد الاخرى فهو يرسلها الى من لهم حق التعديل والتصحيح فيردوه اليه ليقوم هو ببناء العمل وقد صار كاملاً ببصمات العقول التي صوبته وصححته وهذا هو السبب الرئيس في حصده العديد من الجوائز لحرصه على الصدق مع نفسه أولاً ثم مع المتلقي ( أي المشاهد ) الذي آثر ان يقدم له الحقيقة ليشحذ همته بالحق لا بالتزوير ولأيمانه بأن الفنان حتى ولو كان مبدعاً متحمساً فهو قاصر التفكير قليل المعلومة وان استشارة العلماء ماهي الا تأكيد على عظمته كفنان وليست انتقاصاً لزعامه أو تقليل من شأن.
إن صبحي لم يرجع الا لعقله فقط ربما نظراً لنرجسيته الشديدة كحال غالب فنانينا في الوطن العربي وظن أن عقله هذا سيؤدي به حتماً الى العظمة واعتلاء منبر الزعامة الشعبية والجهاد الوطني فوقع في ورطة عظيمة مازلت تدور للآن بل وأوقع فيها مصر ايضاً التي كانت في منأى عظيم عن الخوض فيها وهي المثقلة بالهموم وتتمنى من ابنائها التروي قبل الفعل لا التحمس عن جهل فيضيع كل شئ.
اننا لانشكك في وطنية صبحي اطلاقاً ولا نشكك في اخلاصه ووفائه لكل ماهو عربي بل ولا نشكك ايضاً في مدى محبتنا له واطمئناننا لأعماله السابقة التي قامت بدور محمود في تعرية السلبيات الاجتماعية داخل مجتمعنا لتصحيحها ولعل من ابلغ الاعمال قام بها كان في " يوميات ونيس " حيث جاهد بأدواته المصريه والوطنية لتصويب مايراه سلبياً داخل الاسرة المصرية فهل مارس نفس الاسلوب حينما حاول أن يجاهد بفنه ويرفض امريكا واسرائيل، انه من العبث ان ترفض أمريكا وتطلق شعارات الجهاد لأصباغ الشرعية على هذا الرفض وفي نفس الوقت تستعين بأكبر المعامل الامريكية في صناعة خمسة عشرة قناعاً تم استخدامهم داخل العمل كما ذكرت في عدد اخبار اليوم ( السبت 21 ابريل سنة 2002 ) بل وتستعين بأكبر عمالقة الماكياج الامريكان ليصاحبك طيلة فترة التصوير في ضبط اقنعتك وعمل اللمسات الامريكية عليها لتظهر في احسن مايكون التكنيك الفني الامريكي ثم تقبض عن عملك هذا بالدولار الاميركي وليس بالجنيه المصري وانت مازلت في غيبوبة الحماس الجهادي وتصورات الزعامة الشعبية القائمة كلها على الاقنعة الامريكية والماكياج الامريكي والدولار الامريكي!!.

البقية بأسفل

محيي ابراهيم
17-12-2002, 10:50 AM
يقول داوود البصري وهو كاتب عراقي " إن البعض من الكتبة الموغلين في أحلامهم العبثية قد تصوروا أن هذا المسلسل والذي ينتجه ويمثله الممثل المصري محمد صبحي هو الطريق الصحيح (للتحرير القومي )! إن المسلسل تم بيعه للتلفزيون العراقي مقدما وبسعر منخفض ( حسب ماقال صبحي )! لأنه يقدر الظروف الصعبة للعراق ؟؟؟ وقد قبض صبحي وهو يقدر هذه الظروف التي يمر بها شعب العراق شيكا بما قيمته (210) ألف دولار أميركي وليس إيراني أو بلجيكي من محمد سعيد الصحاف وزير الإعلام الصدامي ؟ ثمنا لذلك المسلسل الذي يدعي محاربة الصهيونية وفضح بروتوكولات حكماء صهيون؟؟ والجدير بالذكر أن التخفيض الحاتمي في سعر المسلسل لم يقدمه صبحي طواعية وكرما منه للقيادة العراقية ؟ بل أنه قد قبض الأرباح والعوائد مقدما من خلال العطايا والمكارم الرئاسية الوفيرة التي تهاطلت على رأسه بعد زيارته لبغداد ليجلس في حضرة الدكتاتور ويلقي خطبته ( البتراء ) التي أنهاها بعبارته الشهيرة قائلا لصدام ( قرب ياريس )!! وبعد أن تمنى أن يقع الحصار على مصر أيضا لما للحصار من فوائد ؟؟؟؟؟ وهذه الخطبة (التاريخية ) الإنبطاحية شاهدناها جميعا بالصوت والصورة؟ ولايستطيع أحد نكرانها ولا التحلل من حقائقها والنتائج التي أسفرت عنها ، وهو موقف انتهازي ومؤلم فضحته الصحافة المصرية . واليوم سينشغل الإعلام العربي بحكاية الفارس بلا جواد ، وستصدح الأصوات المزايدة ، وتقدح الأقلام الإرتزاقية (المناضلة) ، وسينقسم القوم في الصراع على جنس الملائكة ؟ ولكن النتيجة ستكون ( فاشوشية ) لأنه ليس هنالك من فرسان حقيقيين لتتوفر بعدها الخيول الأصيلة ؟ فكل ماهو موجود هو وهم الهزائم وأوهام الحالمين ".
ونحن لن نعلق على كلا م داوود البصري ولكن سنقرأ مايفيد التعليق عليه من كلام صبحي نفسه الذي قاله للصحفية الاستاذة آمال عثمان بأخباراليوم في العدد 2937 حيث قال: _ أقسم بالله العظيم انني لم أذكر اسم مصر علي الاطلاق.. كيف اتمني لبلدي الحصار؟! الحوار الذي جاء علي لسان الرئيس العراقي، ان الحصار له وجه قبيح الكل يعرفه، وله وجه حسن وهو ان المواطن العراقي أصبح لا يستورد أشياء إستفزازية واستهلاكية، هذا المواطن عرف كيف يستغني عن هذه الأشياء ويصنع لها البديل.. وكان تعليقي اننا جميعا في المنطقة العربية مجتمعات استهلاكية، وياريت يحدث حصار علي المنطقة لكي نتوقف عن إستيراد السلع الاستفزازية.. وقد ادرك ما قلته وضحك قائلا: 'عفاكم الله من الحصار'! واذا كان سياق الحوار يساعد علي إساءة المفهوم، كنت اعترفت أنها 'زلة لسان' وان الكلمة خرجت دون قصد، لكن هذا المعني داخلي، ولا أقصد به الحصار المفروض علي العراق بالطبع، والدليل ان الرئيس العراقي رد: 'عفاكم الله من الحصار' أما عن امنيته في أن يحكم صدام حسين مصر فقال : اذا صح هذا لكنت طالبت بأعدامي، حتي 'الخائن' الذي يكره البلد والرئيس، من الغباء ان يقول هذا التصريح، كيف أقول هذا الكلام بعد كل تاريخي، انني احترم الرئيس حسني مبارك، وأحبه، وألمس مدي حبه لبلدي، ماذا حدث لي في بلدي حتي أتمني ان يحكمنا صدام حسين (؟!) ليس هناك 'مجنون' يقول مثل هذا الكلام، انني أحصل علي أكثر من حقوقي في مصر.. وهذه الكلمة ذبحتني فعلا!. وكلامي في أن الرئيس العراقي رقيق وكريم هذا الكلام كان نتيجة استفزاز شديد تعرضت له في برنامج تليفزيوني . أما رايي فيه فقد قلته في مسرحية 'ماما امريكا' والشخصية مجسدة ومشروحة في المسرحية وهي 'الفتوة' الذي ضرب إخوته، ولكن ماذا يمكن ان نفعل، هل نجلس امام الرئيس ونواجهه ونتهمه ؟! هذا ليس دورنا، بالعكس هذا تدخل فيما لا أفهم فيه، أما عن حقيقة من سيقوم بشراء مسرح سينما راديو ومن هو رجل الاعمال عضو مجلس الشعب الذي سيكون غطاء للصفقة!! الحقيقة انا لا اعرف من يشتري المسرح.. صدام ام ابنه؟.. اريد ان اعرف فقط جهة الدفع حتي اقبض (!) اذا اشتري رجل الاعمال المسرح هذا شيء عظيم، ولكن لابد ان تتأكدوا انني خسرت مسرح راديو تماما ولن استطيع ان احصل عليه حتي لو عرض عليٌ بدون مقابل.
والمتأمل لكلام صبحي يجد ان فيه كثير من التشويش والتشتت لم نعهده على صبحي اطلاقاً فبل ذاك ربما للضغط العصبي الذي جره عليه عقله الذي فكر بمفرده وتورط فيما فكر فيه وورط معه الكثير من الشرفاء، وصبحي لم يندم على هذه الورطه اطلاقاً رغم يقينه وايمانه بأنه استخدم كلعبة سياسية غير شريفة لتحقيق مآرب تخدم صدام حسين نفسه ولا علاقة لها بالشعب العراقي او الفلسطيني او البسطاء في مصر أو حتى بالجهاد من اصله وانما علاقتها فقط بأن يشتري صدام حسين أو ابنه المسرح ليقبض هو بالدولار الامريكي ! وكنا نأمل أن يعتذر صبحي لجمهوره وعن توريطه واستخدامه كلعبة سياسية ولكن أخذته العزة بالاثم ليرضي ممولي شراء مسرح راديو وليقول بمنطق في غاية العجب انه فعلاً تم استخدامه كلعبة سياسية ولكنها لعبة ليست مهينة! ونحن نتسائل أي شرف في ان يكون الانسان لعبة حتى ولو كانت هذه اللعبة غير مهينة .. أليس هذا عبثاً وتزويراً ثم نطلق على هذا العبث وهذا التزوير جهاداً وحرية!.
وفي غمرة اندهاشنا مماحدث من ردود افعال تجاه هذا المسلسل نتساءل: لماذا لم تحذو النقابات الفنية المصرية وبعض جرائد المعارضة المصرية حذو مجلس الشعب المصري الذي آثر الصمت تجاه كل مايحدث لخبرته السياسية الطويلة وادراكه بحسه الوطني انه ربما يكون وراء كل هذه الضجة يداً خفية تريد النيل من مصر وهذا مابينته الاحداث بالفعل حيث قالت جريدة " معاريف الاسرائيلية " في عددها الصادر الخميس 31 نوفمبر 2002 إلى أن السلاح الرئيسي لوقف عرض المسلسل هو اللوبي اليهودي في الكونجرس الأمريكي، خاصة لجنة الميزانيات التي تفضل إسرائيل استخدامها، خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر.
ولكنها ذكرت أن إسرائيل لم تستخدم هذا السلاح حتى الآن لوقف عرض المسلسل؛ حيث تشعر بالقلق إزاء أمور أخرى أكثر أهمية من عرض المسلسل، "مثل المحاولات المصرية لشراء تكنولوجيا صواريخ بالستية من كوريا الشمالية"، على حد زعمها.
وأضافت "من السذاجة أن نقول للأمريكيين: إن ما يقلقنا هو عرض مسلسل لمحمد صبحي".
إذن المسألة ليست مسألة مسلسل مثل ماتوهم الكثيرين بانفعالاتهم وحماستهم وعلى رأسهم يوسف شعبان نقيب الممثلين وممدوح الليثي نقيب السينمائيين والصحفي زعيم جبهة المعارضة في مصر مصطفى بكري ولكنها مسألة اعظم من ذلك بكثير تتلخص في شراء تكنولوجيا صواريخ بالستية من كوريا الشمالية، ان اسرائيل ليست عدواً غبياً حتى يحارب بكل مؤسساته عملاً فنياً بسيطاً مثل فارس بلا جواد ولكنها من الذكاء بحيث دفعت الكثير من فناني مصر للخوض في معركة ساذجة تافهه لتتفرغ هي لضرب مصر في مقتل وربما بمعاونة بعض رجالات نقابتها الفنية دون أن يدروا و توهموا او أوهموا انهم في طريقهم الصحيح نحو الجهاد والتصدي لأسرائيل وهي كلها سيناريوهات تم طبخها اسرائلياً ووقع في فخها بالحماسة والانفعال دون تفكير أو تروي عمالقة الفن في مصر وهذا ماعتبره صلب المآساة الحقيقية التي آلمتنا وآلمت الكل، ولو كان يوسف شعبان أو ممدوح الليثي أو حتى زعيم كتاب صحافة المعارضة كما يطلقون عليه الآن في مصر مصطفى بكري كانوا قد أخذوا مجرد لحظات للتأمل والتفكير في كيفية رفض اسرائيل لعمل لم تره اطلاقاً بل وقبل عرضه أيضاً بأكثر من خمسة أيام والسؤال عن كيف وصل اليها تقرير مفصل عن هذا المسلسل قبل عرضه بأكثر من خمسة أيام ومن الذي أرسله لتكتب عنه " معاريف " وهي الجريدة الناطقة بأسم الحكومه الاسرائلية كل هذا التفصيل الممل كما لو كانت شاهدته بالفعل رغم ان وزير الاعلام المصري لم يره اطلاقاً ولكنه كلف لجنه يترأسها حسن حامد رئيس التليفزيون ليشاهدوه وينقلوا له تقريرا مفصلا عنه لثقته فيهم ويقينه لأصيل رأيهم وقد اصدروا رأيهم للوزير في عبارة اقل ماتوصف به انها عبارة انفعالية ساذجة حيث قالوا بالحرف الواحد "أنه نقطة مهمة في تاريخ الدراما العربية" رغم أن اساتذة النقد كما سبق وقلنا قد اعتبروة عملا سطحياً وساذجاً فأي نقطة مهمة في تاريخ الدراما العربية تم اعتبار اللجنه لها وهي نفس اللجنة التي رفضت قبول عرض " يوميات ونيس " رغم أن صبحي اهداه للتليفزيون مجاناً الأمر الذي جعل اسامة انور عكاشة يعلق على هذا التصرف وهو في غاية الاندهاش من خلال سطور نشرت له في اخبار اليوم عدد 2924 في باب عزيزتي اخبار اليوم يقول فيها: بعد ان شاهدت مسلسل 'ونيس' لمحمد صبحي عدة مرات عرفت لماذا يرفض التليفزيون المصري عرضه رغم الحاح محمد صبحي الذي أهداهم اياه مجانا!.. فالمسلسل اجتماعي كوميدي نظيف يدور حول قيم ومثل ومعان نبيلة ويقدم الاسرة المصرية بشكل مشرف .وهي كما نري اشياء حاول التليفزيون تقديمها في مسلسلاته وفشل ومن ثم فإن عرضه ( أي التليفيزيون المصري ) للمسلسل يذكره بالبطحة التي برأسه!
ونحن بدورنا نسأل حسن حامد عن مالذي يحدث بالضبط ولماذا تقبل لجان المشاهدة عملاً سطحياً على انه فخر الدراما العربية ومن ثم تتورط في الدفاع عنه نخبة ممن نثق فيهم ويثق فيهم العالم وكاد ان يدخل مصر كلها في صراع غير مجدي وفي نفس الوقت ترفض عملاً متميزاً كما اطلق عليه اسامة انور عكاشة وهو كاتب مصري وطني له وزنه وثقله الادبي والروائي داخل الساحة بإعتبار انه عملاً لايليق للعرض!
ثم اننا ندلف بسؤال آخر لرئيس التليفزيون ايضاً ونقول له وكيف حصلت اسرائيل على هذا التقرير أو ربما ملامح منه لتكتب من خلاله ماكتبت قبل عرض المسلسل بل وقبل رمضان أيضاً بخمسة ايام؟
اننا لانشكك في نزاهة احد او وطنية احد فنحن المصريون من اشرف شعوب الارض وانقاهم طوية ولكننا نتساءل وحسب وندعو من انفعل وثار وجال امثال الاستاذ بكري زعيم المعارضين ان يتساءل ايضا عن كيف وصل هذا التقرير لجريدة معاريف الإسرائيلية في عددها الصادر الخميس31-10-2002 أي قبل رمضان بخمسة ايام حيث كشفت من خلاله عن بوادر أزمة جديدة بسبب مسلسل " سيعرضه " التلفزيون المصري خلال شهر رمضان المقبل، ويعتبره الإسرائيليون معاديًا للسامية كما إن "ثورة الغضب" التي فجرها المسلسل لدى المسئولين الإسرائيليين وصلت إلى حد الدعوة لسحب السفير الإسرائيلي من القاهرة، واتهام مصر بانتهاك معاهدة السلام الموقعة بين البلدين، والتهديد باللجوء إلى اللوبي اليهودي القوي في الولايات المتحدة للعمل على وقف المساعدات المالية لمصر؛ حتى يتقرر وقف عرض المسلسل الذي يقوم ببطولته الفنان الكوميدي "محمد صبحي".
هل لاحظ القارئ عبارة " سيعرضه التليفزيون المصري في رمضان المقبل " أليس هذا مدهشاً وعجيباً ويدعو للاستغراب والتساؤل؟؟ اننا ندعو كل من له صله بأبداعنا الوطني ان يتوخى الحذر من الوقوع فريسة خدعة أو تزوير دون أن يدري فتضحك علينا الامم ونحن الذين علمنا هذه الامم على مدار التاريخ كله كيف يكون الصدق وكيف تكون الحضارة المبنية على الصدق وليس على التزوير وأدعو صبحي الذي لم يراعي مشاعر الاحباط والاحساس بالخيبة الذي خلفتها رؤيتنا ورؤية الملايين منا لهذا المسلسل لأن يفكر الف مرة قبل أن يقوم كما سبق وصرح عن ويقدم الجزء الثاني وربما الثالث والرابع من هذا المسلسل وان يتق ضمير امته في تقديم الصدق الذي يشحذ الهمم لا ان يجبرنا على ان نؤمن بالتزوير على انه اصل من اصول الواقع والتاريخ وأدعوه ان يرجع الى فقهاء السياسة والتاريخ ليصححوا له ماقد يقع فيه فهي ليست سبة وليست انتقاصاً من تاريخه وذكاءه ولكنها تدرأ الكثير من الصراعات التي قد تخوضها بلادنا وهي في منأى عنها وعن الخوض فيها في ظل مسؤليتها العظيمة تجاه ماهو اسمى نحو قضايا الأمة وقضايا الوطن وتوفير الحياه الكريمة للمواطن فأتقوا الله واعلموا ان التزوير او إلباس الباطل ثوب الحق ماهو الا صراعاً مع طواحين الهواء سيتهمنا الاخر من خلاله بالجنون وربما استولى من منطق هذا الاتهام على ماتبقى في امتنا من كرامة.
محيي الدين ابراهيم

peace
17-12-2002, 10:53 AM
عزيزي
لايهمني ما يقوله المؤرخين
لا يهمني ما يقوله اناس لا اعرفهم ولا اعرف ان كانوا يقولون الصدق ام لا
ولا يهمني ما يقوله او يمثله الفنان الذي اعشقه محمد صبحي
الذي اؤمن به
هو خطر اليهود
لم انتظر كتابا ان كان وجد ام لا
لم انتظر عباس العقاد ليترجم الكتاب واقراه
لان خطر اليهود مذكور في القران
وعلينا الحظر منه جيدا
ولكننا لن نتعظ الا واليهود على روؤسنا جميعا
لذا اريد ان تكتب كيف نواجه اليهود سواء ان كان في الحرب الحقيقية او الباردة
لا ان تقول اذا كنت تشك في صدق الكتاب او لا
واعتقد ان هذا كان غرض الفنان محمد صبحي
تحياتي

بنت مصر
17-12-2002, 11:45 AM
أخي الغالي جدااااااااا محيي ابراهيم


اولا وقبل ما تاخدنا في دوكة عاوزة اقول لك اني زعلانة جدا جدا جدا منك
عشان المنتدى هان عليك وانقطعت عننا الفترة دي كلها ولا حس ولا خبر

واللي حيشفعلك عندي من العقوبة انك وكعادتك جاي وجايب معاك موضوع
من مواضيعك القمة،،، واللي لما قريتها حسيت فعلا بمرارة وحزن شديدين،

لان وبكل اسف وباختصار لاني مش حعرف اقول شيء بعد اللي انت قلته
فارس بلا جواد اخد ضجة اعلامية اكبر من حقه بكتير والله اعلم فعلا
ايه هي اسباب هذه الضجة ولمصلحة مين بالظبط

اللي ممكن نقوله فعلا ان بروتوكولات فارس بلا جواد تعد وثيقة لليهود
وليست عليهم ،، لانها ما طرحتش اي شيء فيه تشويه ليهم ولا لعمايلهم


المسلسل يعد ناجح في شيء واحد بس انه قدر يأثر على عواطفنا
في قلقنا على (حافظ) وحبيبته ،، يعني لم يمس فينا الا الجانب الانساني

أما الجانب السياسي وأحداثه التاريخية التي تدين اليهود واللي من أجلها انتج المسلسل فلا اعتقد انه استطاع ان يحقق اي نجاح في هذا الجانب




محيي ابراهيم رجاء الا تحرمنا من مشاركاتك وتواجدك بين اخوة لك
بحبونك في الله ويسعدوا ويستفيدوا من قراءة كتاباتك الرائعة



بسنت

محيي ابراهيم
17-12-2002, 07:20 PM
الفاضلان peace و بنت مصر
اشكر لكما مروركما الجميل واسمحي لي بنت مصر ان اعلق اولا على الفاضل peace نظراً لخطورة ماقاله وأود أن اوضح له شيئاً أرجو أن يهمه هذه المرة وهي أن قرآننا العظيم قد قال " واسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون" ومعنى لاتعلمون هي غياب جزء من الفهم حول نص معين أو مسألة بعينها فنستشير اولى العلم حولها لنصل الى جانب الصواب لنتحرر وتتحرر امتنا ولسنا اعظم من الرسول علية افضل الصلاة والسلام ولا أعلم منه وهو الذي لاينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى وقد استشار سلمان الفارسي في غزوة الخندق حينما اشار عليه سلمان بقوله " أهو الوحي يارسول الله ام الرأي والمشورة " فقال له معلم الامة " بل الرأي والمشورة " وهنا اشار عليه سلمان بعمل الخندق
ولم يقف الرسول عند هذا وحسب بل استشار غالب الصحابة ايضاً في ما اشار عليه به سلمان فما كان من الصحابة الا أن استحسنوا الفكرة فأقاموا الخندق وايدهم الله بنصره لأنهم التزموا بنص اصيل في القرآن وهو " وامرهم شورى بينهم "
ان هؤلاء الكتاب الذين تفضلت بحماسة اشكرك عليها لانها تدل على احتواءك لدماء حرة وطيبة نرجوها في كل شبابنا هم خيرة كتاب الوطن الذين يزيلوا عن روسنا بعض ماغاب وينقلوا لنا الحقائق حتى نصارع الخصم ونحن على علم بما غاب عنا ولك ان تعرف ان ابراهيم ابو الهيجاء هو من ابرز كتاب منظمة حماس الفلسطينية ولو قلنا للجميع اصمتوا لاتتكلموا لان كل ماتتكلمون عنه قد ذكر في القرآن فلن نجد بعد عدة سنوات من يستطع ان يفسر لنا ماغاب عنا فهمه من نصوص القرآن
ان الرسول علية الصلاة والسلام حث على الاجتهاد وهؤلاء هم مجتهدي الامة فلا تبخسوا الناس اشيائهم
انهم هؤلاء الكتاب امثال ابو الهيجاء والعقاد والمسيري هم ضمير الامة الحقيقي وفقهاؤه وهم الذين يحاولون ان يظهروا لنا من هو المجاهد الحقيقي من المجاهد الذي يأبى الا ان يقبض بالدولار وهو يجاهد ضد امريكا
الفاضل peace
يجب ان يهمك مايقوله شرفاء الامة من احاديث فهم اصبحوا قلة في هذه الايام وحتى لانصبح فنجد ان كل من حولنا هم ممن ينطبق عليهم حديث رسول الله عن " لكع بن لكع " فلما سألوه ومن لكع يارسول الله اجاب بما يعني انه اتفه البشر وارزلهم واخونهم ولكنه اميرهم الذي يحثهم على الفضائل
فهل نلتف حول هولاء المفكرين الشرفاءام نترك ساحتنا لأمثال شعبولا والجهاد الردئ فيما يبث الان ويغنيه الاذلاء " مابحبش اسرائيل ولو ح موت قتيل"
ان الشباب الذين يحملون دماً حرا كدمائك يجب ان يلتفوا حول فقهاء الامة حتى ولو كان فقههم في منحي آخر كالتاريخ والجغرافية لأننا لن ننتصر الا بوعيهم وادراكهم لأمور كثيره ملتفة وشائكة يطبخها اعداء الامة - وهم كثير - لنا لاننا حتى ولو كنا عباقرة فنحن محدودي الفهم قليلي الادراك ولن يكتمل وعينا وفهمنا وادراكنا الا بعقول هؤلاء الرجال الافاضل من علماء الامة في كل العلوم وهذا ماتعلمناه من رسولنا الكريم حينما استشار سلمان وكان وقتها مازال لايجيد النطق بالعربية ولم يدخل الاسلام الا منذ شهور قليلة فقط فهل نحن احسن من الرسول اعزك الله ؟
يجب علينا ان نتلقى روعة الدرس من عظيم الامة عليه الصلاة والسلام وأن نتدبر لما فعله ومارسه " ولكم في رسول الله اسوة حسنة" ثم في آية اخرى " اليس فيكم رجل رشيد"
أما بنت مصر
وانت بالفعل ابنة مصر البارة فأقول ان مستوى كلمات الشكر لك ولتفضلك على شخصى البسيط بكل هذا الثناء اقل بكثير من احساسى الحقيقي بعظيم شكري لك فشكراً لك
نحن نحاول ان نبين ان هناك الكثير من المتحمسين امثال صبحي ولكن يجب علينا الحذر من فرط الحماس الذي قد يدفعنا دون ندري وفي ظل غياب العقل تحت ضغوط الحماسة الى ان نمارس " طبخة اسرائلية " ونحن نتوهم اننا مجاهدين
ان اسرائيل عرفت تماما بواسطة علمائها وفقهائها ماذا نريد بالضبط ومالذي يهيج مشاعرنا ويلغي عقولنا وهي لاتبغي الا غياب عقولنا بل وماهو الذي يدفعنا للحماسة ومن ثم فهي عاكفة في مطبخها "مطبخ الدسائس" لعمل ولائم واطباق تتفق مع حاسة التذوق العربية والاسلامية فنستسيغهاحتى الثمالة ونظن اننا في الطريق الصحيح للتحرير والنضال الوطني ولها من اولها لآخرها طبخة عبري تم وضع بهاراتها في المطبخ الاسرائيلي كما فعلت فحمستنا تجاه عمل فاشل كفارس بلا جواد وهي تقصد " من سكة تانية " تكنولوجيا الصواريخ البالستية التي ستستوردها مصر من كوريا وللأسف شربنا المقلب وبحماسة واندفاع في غاية الغرابة لولا حنكة وسياسة رجالات السياسة في مصر الذين كما سبق وقلت آثروا الصمت لإدراكهم بخبرتهم السياسية ان هناك رائحة دسيسة ولعبة اسرائلية وضيعة تحاك ومن ثم لم تنزلق فيها القيادة وهذا امر محمود اثبت ان لدينا من السياسيين المحنكين المتزنين ماجعلوا اسرائيل بل وامريكا التي عامت على عومها محط سخرية العالم كله وياريت كلنا كنا ادركنا هذا وفكرنا بقليل من الوعي والا لأصبحت الضربة موجعة بالنسبة لأسرائيل لكن للأسف لدينا من المتحمسين عن جهل مايكفي لرجوع الامة الى الوراء الف سنة للخلف
علينا ان ننتبه
علينا ان ننتبه
علينا ان ننتبه
ان اليهود قد وقفوا صفاً واحدا وراء مبدعيهم ومثقفيهيم وحكامهم وجيشهم ليظهروا امام العالم كله كوحدة واحدة اما نحن فنتهم مبدعينا ومثقفينا وحكامنا بل وجيوشنا بالخيانه وهذه هي عمق المآساة التي ربما قد تدفعهم للغلبه وتدفعنا لليأس
علينا ان نقف وراء مبدعينا ومثقفينا وحكامنا وجيوشنا حتى ولو كان فيهم من شذ ثم بعد ان ننتصر علينا بمحاسبة الخائن
ان الرسول عليه الصلاة والسلام لم يحاكم اليهود على ماأقترفوه في حق المسلمين ساعة غزوة الاحزاب ولكنه اقام عليهم حد الاسلام بعد ان انتصر واطمئن للإنتصار
علينا ان لانتشتت الان وان نقف صفاً واحدا حتى ولو كنا مختلفين ثم بعد الانتصار افعلوا ماشئتم
محيي الدين ابراهيم

heba
17-12-2002, 10:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخى محى حمد الله على السلامه هذا اولا ثانيابالنسبه للموضوع المطروح ان الضجه التى قامت قبل عرض المسلسل ما قامت الا لأن اليهود خافوا من فضح مؤامرتهم الممثله فى البروتوكلات و كون ان محمد صبحى لم يطرحها جيدا و لم يعالجها دراميا بطريقه صحيحه هذا لا يلغى انها صحيحه يا محى و محمد صبحى حين فكر فى القيام بهذا العمل لا اعتقد انه كان يتوقع مثل هذه الضجه حوله 00 و كل من دافعوا عن صبحى و ساندوه ما هو الا وقوف فى وجه عدو و هو اسرائيل انا اعترف ان المسلسل دون المستوى ولكن يكفى انه اثار الذعر فى نفوس اليهود و من يواليهم0 مره اخرى حمد الله على السلامه 000

شعاع الشمس
17-12-2002, 11:23 PM
الأخ محيى

من خلال رأى المتواضع، أعتقد ان فكرة المسلسل جيدة ولكن كانت تحتاج الى كاتب سيناريو وحوار متمكن لتلافى ضعف المعالجة الدرامية و الأخطاء التاريخية، كذلك كانت تحتاج الى مخرج يجيد التعامل مع تصوير المطاردات بطريقة اكثر دقة.

ويبقى للمسلسل انه محاولة لالقاء حجر فى مياة راكدة.


تحياتى
اخوك
شعاع الشمس

محيي ابراهيم
18-12-2002, 12:03 AM
الفاضلة هبة
اولا اشكرك على سؤالك عني
ثانياً انا بحب القاعة التى تشرفين عليها لانها اقرب الى قلبي ونفسي لما تفيض به علينا من حرية راي وحرية قلم
ثالثاً احب اقولك انني لست ضد الاعمال التي تفضح اعدائنا ايا كان هؤلاء الاعداء فأعداؤنا ليسوا فقط اسرائيل ولكن اسرائيل هي العدو الاكبر بجانب الارهاب والبطالة والجهل والانفعال واخيرا والذي ظهر في المقدر جديد هو عدم حبنا لبعض مثلما كان في الماضي حتى اصبح اهلنا في الوطن العربي الكبير كل واحد فيهم يسب الاخر في البلد الاخر ويتعالى عليه وهذا واقع من انكره صار مجنوناً.
مصائب كثيرة ولابد لنا ان ننتبه لها بالصدق مع انفسنا والا اكلتنا واكلت ماتبقى لنا من كرامة.
اما حكاية المسلسل فهي كما قلت ان اسرائيل ليست عدوا سهلا وساذجا حتى ( تتغاظ ) من مجرد مسلسل تافه ليس له قيمة أو تنفعل او تتخذ خطوات انفعالية بل اننا لو صدقنا هذا نكون قد نفذنا مخططها القذر دون ان ندري اننا نتجشأ من تخمة الوجبة الاسرائيلي التى شربها وهضمها غالب النقابات الفنية في مصر وبعض جرائد المعارضة .
ولنا ان نتساءل ياهبة لماذا لم تفعل اسرائيل هذه الضجة على مسلسل رأفت الهجان وكان عملا عظيما وبارعا لماذا لم تقوم الدنيا وتقعدها على مسلسل مثل جمعة الشوان وكان بالفعل فخر الدراما العربية
لماذاياهبة؟ ..... تقدري تردي على السؤال دة؟
لان مصر في هذه الاثناء لم تكن تنوي شراء تكنولوجيا الصواريخ البالستية من كوريا كما هي تنوي الآن.
لقد اوهمتنا اسرائيل انها ( متغاظة ) وانها ضحية واننا قمنا باهانتها حتى ننفعل ونشعر بالفخر والنصر والتشفي وتتفرغ هي لضربنا من سكة تانية وفي مقتل وهي ارغام الكونجرس الاميركي على تحذير مصر من شراء التكنولوجيا الكورية والا نقوم بشرائها طبعا ومافيش حد هيعارض لان الكل ملخوم بجهاده مع مسلسل فارس بلا جوادوهو لا يدري انه شارب للركب المقلب الاسرائيلي وطبعا انشغلنا بالطبخة الاسرائلية ونسينا القضية الاساسية التي تعنيها اسرائيل بالفعل وهي الصوزاريخ البالستية الكورية التي تنوي مصر شراءها
اليس هذا عبث ياهبة ثم نسميه جهاداً
اسرائيل قلقانه جدا من المصريين لأدراكها انهم اعظم امة في العالم
ولما اعظم امة تشتري صواريخ بالستية مش معقول هتوزعها على الشعب علشان يعملها ميدالية... عايزين نفهم باللهي عليكم فلسفة اليهود
اليهود ناس مش سهلة وعدو مش سهل ولازم نكون صاحيين قوي قوي
نصحا ياهبة
نصحا
نصحا ياهبة ومانامش خالص حتى لو كنا هنموت من قلة النوم اهو يبقى اشرف لنا من انفعال تافه كان هيجرنا لصراع احنا في غنى عنه قصاد المسؤليات الكبيرة اللى شيلاها مصر فوق راسها تجاه كل شئ
ياخوانا احنا مش عايزينها تخرب واحنا اصل كل شئ على مدار التاريخ كله.
اقرأي تاريخ اسرائيل كويس ياهبة هتكتشفي ان لافارس بلا جواد ولا جمعة الشوان ولا رافت الهجان ولا حتى الرصاصة لاتزال في جيبي ممكن تغيظ اسرائيل ولو لخمسة دقائق الذي يغيظ اسرائيل بالفعل ياهبة هو الجواد نفسه لانها تعلم اننا فرسان حقيقيين ولو امتلكنا الجواد الا وهو الصواريخ البالستية فإن ذلك هو الخطر الحقيقي عليها .
المسألة اكبر من مجرد فرحة بجولة مزعومة تافهه غبيه نظن فيها اننا غيظنا اسرائيل.
لازم ندرك اننا شربنا المقلب وعشان كده نحن نحذر من المقالب القادمة وعلينا ان نكون اكثر اتزانا واكثر ادراكا ووعيا ولا ننجر وراء الطبخ الاسرائيلي دون ان ندري ونظن اننا مجاهدين بالوهم فتضيع منا الجولات الحقيقية والجهاد الحقيقي والشرف الذي يتمنى أن يلقانا.
محيي الدين ابراهيم

محيي ابراهيم
18-12-2002, 12:09 AM
اخي شعاع الشمس
امتناني العظيم لمرورك الكريم
لقد ادركت من ردك القصير انك شخصية في غاية الادب والهذب ووصلتني رسالتك التي هي بين السطور وهي ان المسلسل كان محتاج مسلسل عشان يبقى مسلسل
الفاضل شعاع الشمس اتابع مشاركاتك باهتمام وارى انك كاتب جيد وانتظرني في تعليق على احدى مشاركاتك حيث سيكون ذلك شرفاً لي مع انسان اعتز به واقدرة
لك مني عظيم الاحترام وجزيل الشكر
محيي الدين ابراهيم

peace
18-12-2002, 09:21 AM
كلامك صح
لكن
انا قريت الكتاب اللي ترجمه لينا عباس العقاد واعتقد انه مقتنعه تماما بكل ما جاء فيه
تحياتي

محيي ابراهيم
18-12-2002, 08:06 PM
اقدم اعتذاري للفاضلة peace لجهلى بما وراء الاسماء المستعارة من نوع الشخصية ان كانت شابا ام فتاه فاعذري لي جهلى واعلمي اني اعتز برأيك جداً واستحسنه وافخر ان هناك ممن هم مثلك يخوضون الاحاديث الجادة ويدلو بأرائهن فيها فنستفيد ونتحاور ونمتلئ وعيا وادراكاً
ورغم بعض الاختلافات البسيطة الا ان تطابق الاراء لايعبر الا عن جهل المتحاورين اما اختلافها فهو يدل على نباهة الحوار وروعة المتحاورين وخروج المعلومة من تطاحن الافكار
عظيم امتناني لك ايتها المثقفة الرائعة وان كنت قد ابديت دهشتي حول ترجمة عباس العقاد لبروتوكولات صهيون حيث ان العقاد كان لايجيد الترجمة فهل تقصدين الترجمة التي قام هو بوضع مقدمة لها ام ان هناك شيئاً آخر
الفاضلة peace
لقد اضفى مرورك الجميل على مشاركتي ثراءً وقيمة فشكراً لك
محيي الدين اسماعيل

heba
19-12-2002, 07:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اخى العزيز محى ايوه كده عدت و عادت المناقشات الحاميه و اختلافات وجات النظر التى تثرى المناقشه0فعودا حميدا يا محى0
اولا انا معك باناسرائيل ليس بعدو ساذج ولكن ردا على سؤالك

لماذا لم تفعل اسرائيل هذه الضجة على مسلسل رأفت الهجان وكان عملا عظيما وبارعا لماذا لم تقوم الدنيا وتقعدها على مسلسل مثل جمعة الشوان وكان بالفعل فخر الدراما العربية
لماذاياهبة؟ ..... تقدري تردي على السؤال دة؟

لأن المسلسلات المذكوره كانت تعالج قضايا جاسوسيه ولكن فارس بلا جواد يا محى و ان كانت سطحية المعالجه و لكنها اقلقت اسرائيل لأن موضوعها يمس اساس اسرائيل و مبادئها و كيف قامت على الظلم و السلب و النهب و الأغتصاب ولا تستهين بهذا فبروتوكلات صهيون اساسهم و بم انهم يمحون الحقائق على مر السنيين ولا يريدون للأجيال الجديده معرفة اصلهم ليستطيعوا ان يكملوا مسيرتهم التى تعتمد على الخداع فنشر هذه البروتوكلات بسبب هذا المسلسل سييقظ روح الكراهيه فى نفوس جيل السلام الأستراتيجى الذى تجرع حب اسرائيل و جعل بعض من شبابنا يسافرون اليها و يتزوجون من بناتهم و هذا سر قلقهم يا محى وليس الصواريخ البالستيه فهم لديهم ما هو اقوى من الصواريخ ليحاربوننا به و لكنهم لا يستطيعون محاربة الكراهيه التى ستولد نتيجة فضح اهدافهم0
ثانيا يا محى اسرائيل لست بحاجه لذريعه لأن تجعل الكونجرس يضغط على مصر فهى يكفيها زياره من المجرم رئيس العصابه شارون لواشنطن لزميله مجرم الحرب بوش ليصدر قرار من امريكا بتحذير مصر من شراء هذه الصفقه و الا فرضت عليها عقوبات0
انا معك يا محى باننا يجب ان نصحا و لكن لا تنسى اننا انتصرنا عليهم يا محى دون صواريخ بالستيه صدقنى هم يخشون من تلاحم الشعب المصرى على كراهيتهم اكثر من الصواريخ لأن التلاحم معناه ضغط على الحكومات و اصحاب القرار و هذا يعنى مواجهه 0
صح يا محى ولا غلط فى انتظار الخناقه0

محيي ابراهيم
20-12-2002, 05:06 AM
الفاضلة هبة
عموما انا اميل للخناقات معاكي لا لشئ سوى ان خناقاتنا مع بعض اخرج منها مستفيداً ايما استفادة واخرج منها ايضا ممتلئا حماسة وقيمة لذا فمرحبا بالخناق مادام اساسه الاتفاق على كل اصول النقاش الحر الجاد القيم ومادامت الخناقة مع من هي مثلك تتمتع بالذكاء والاحترام والأتزان.
زمان في بلد اسمها ذات الكوم مركز امبابة جيزة حينما كنا صغاراً " في الجامعة " نجوب المدن والقرى لتوعية الناس دينيا وقد كنت وقتها ممن لهم علاقة شبه مباشرة بالجماعات الاسلامية نظرا لسيطرتها المطلقة آنذاك على كل المؤسسات الطلابية في الجامعة ونظرا لاني انتمي الى اسرة تقريبا كل افرادها كانوا يعملون بالقضاء الشرعي او خريجي ازهر فقد كان طموحي ان اجد بعض ماأرجوه داخل مجموعة من الناس همهم الاول البحث عن الله في دواخلنا فنجده وتضيئ النفس بوجوده وتمتلئ حرية من فرط عبوديتها له، وعليه آثرت على نفسي ان ابذل بعض مجهود مع من اثق فيهم من زملاء الدراسة او زملاء الحي فقمنا بالسفر عبر مصر من شرقها لغربها نحادث الناس ونوضح لهم ماغاب عنهم خاصة وان الريف المصري في ذلك الوقت كانت تسيطر عليه الخرافة بشكل لو سمعتيه الآن لاستلقيتي على ظهرك من فرط الضحك والسخرية واتهمتيني بالجنون والكذب على ما احكيه لك ورايته بعيني لكنها المآساه واي مآساة.
المهم اننا في احدي الجمع جلسنا في احد الجوامع للأستماع الى خطبة الجمعة وكنا نلتزم وقتها بأن لانتدخل فيما يقوله الناس او مشايخهم خاصة ونحن في استضافتهم ولكن علينا فقط ان نقيم درسا بعد صلاة العصر ودرسا آخر بين صلاتي المغرب والعشاء.
وصعد " سيدنا " على المنبر وظل يعظ الناس ثم تطرق في وعظة الى رحمة الله للعبد الكافر الذي يعود الى الله فيغفر له الله ماتقدم من ذنبة وما تأخر وكل هذا جميل ورائع وربما ممكن ولكنه ظل يجرنا الى ان تحدث عن احتيال الله على ملائكة العذاب وكيف تحدث مع ملائكة الرحمة في شأن عبد مات وهو في طريقه الى احد العرافين ليغسل له ذنوبه ويستتوبه وكيف ان الله اتفق مع ملائكة الرحمة على ان يقصر الارض من ناحية ويمدها من ناحية اخرى ليكون جسد الميت اقرب للإستتابة منه الى الجحيم وطبعا ملائكة الرحمة كانت ترى مايفعله الله للإحتيال على ملائكة العذاب وهي ساخرة منهم ليقينها بانها ستنتصر عليهم في الاخر بالحيلة التي يفعلها الله ضدهم وسيأخذون هذا العبد للجنة رغم انوفهم، هكذا ياهبة وان كنت اكتب الرواية بكثير من التهذيب والتنقيح، واستمر طبعا يتحدث عن مادار بين الله والملائكة وكيف كان الله ينظر الى توريط ملائكة العذاب وهو يضحك الى آخر هذه الخزعبلات، ولاأخفيك سرا كنت اغلي في داخلى ودمي يفور ولا أجد اي راحة في جلسة الجمعة على الاطلاق ولما لاحظ احد زملائي اني افور غضبا ربت على ركبتي بأن اصبر لاننا ضيوف عليهم، لكن ماكادت مراسم الصلاة تنتهي وكنت ايامها مندفعا تأخذني الحماسة والشدة على اتفه الاشياء واعظمها بنفس القدر ودون تفريق وجدتني في صحن المسجد اتهم مولانا هذا بالجهل واتهمه بانه شيخ الجهلاء ايضا اذ كيف يلغي اصل من اصول المقدره لله سبحانه وتعالى وهي افعل في لفظ كن فيكون ليقص علينا مثل هذه الخزعبلات التي حتماً سيصدقها من يثقون فيه وفي علمه ويرددوها جيلا بعد جيل لنجد بعد مائة عام او ربما اقل وقد صار المسلمين وتحت تاثير هذه الخرافات يعبدون اللات والعزة وسواع ونسرا، وصارت خناقة في صحن المسجد رد عليها الشيخ بان روايته من الجائز ان يكون فيها شئ من التلفيق لكنه سمعها هكذا وعليه فهو ينقلها كما سمعها وهو لايهمه شئ سوي ان يصل بالبسطاء الى ان يؤمنوا بالله حتى ولو كان ايمانهم هذا عن طريق الخرافة او التلفيق وكما قال المهم النتيجة ولما سألته وكنت في غاية الانفعال ماذا سيكون حجمك حينما يكتشف البسطاء الذين تزعم انك تريد ان تصل بهم الى الايمان ولو بالتلفيق حقيقة الامر ويعلموا انك قمت بالكذب عليهم فكان رده اكون مت وساعتها ربنا هيغفرللى لان نيتي كانت خير، ولم يجدي النقاش معه خصوصا بعد تدخل بعض المصلين الذين رأوا اني ماجئت الا للقيام بمهمة القاء درس وليس مهمة هدم معتقدات يؤمنون بها او سب مشايخهم الذين يحترمونهم ويثقون فيهم حتى لو قالوا ان الله غير موجود، لحظتها انتابتني حالة من الذهول والصمت والهزيمة واستدرت الى احدى زوايا المسجد لالملم حاجياتي وامشى اكثر من سته اميال ( 10 كيلو ميتر تقريباً ) لاعود الى منزلي في القاهرة وقد امتلات حزنا واكتئابا.
من المؤكد ياهبة ستسأليني الان وماعلاقة تلك القصة بفارس بلا جواد يامحيي؟ فأقول لك انها مجرد علاقة توارد اي انها تنطبق على مانؤمن به من خرافة تجاه اشياء كثيرة ونترك الواقع بحقائقه المؤلمة لأيماننا بعدم المقدرة على تغييره للأحسن وعليه فأنا ارى ان عبد الوهاب المسيري الذي فضح اليهود " فضيحة بجلاجل " عبر موسوعته التي كلفها اكثر من 2 مليون دولار واستقال من منصبه كاستاذ جامعي ليستكملها ويجوب العالم كله لجمع المعلومات والادله والبراهين وياتي بكل ماهو تافه وعظيم ومن شأنه تعرية اليهود اراه لايساوي شيئا اطلاقا وموسوعته لاتساوي شيئا ايضا وعمره الذي افناه لايساوي شيئا ايضا وماله الذي انفقه لايساوي شيئا ايضا لانه حاول ان يذكر الحقيقة ويقول لنا ان البروتوكولات ملفقه ومحض خرافة وانها تفيد اسرائيل اكثر ما تتهمها بل والبعض اعتبره عقليه شاذه وهو الذي اتهمته اسرائيل بكل انواع التهمات ومازالت تلاحقه حتى الان وتلاحق موسوعته في كل مكان في العالم مخافة ان تترجم او يقبل عليها شباب اوروبا واميركا.
اسرائيل لو خايفة من مجرد وثيقة مزورة عالجها ممثل مصري بسطحية وسذاجة ماكان خبراؤها يملؤن قطر بالمئات اليوم لاعطاء الراي والمشورة للجنود الامريكان هناك حيث تسمى قطر اليوم جنة الاعداء وهل تعلمي ماعدد الجنود الامريكان ومستشاريهم من اليهود في قطر ياهبة 15% من عدد سكان قطر!!!
وهل تعلمي ان الطبخة الاسرائلية التي شربناها جميعا كانت محكمة لدرجة اننا تغاضينا وقتها عن مساءلة قطر او السعودية والكويت عن فتح كل المجالات الارضية والهوائية وربما مسام الجلد لكل ماهو صهيوني وحتى الان.
اللعبة كبيرة واسرائيل مابتخافش الا من المدفع والبندقية وعشان كدة بتحاول تورطنا لجبهات فرعية تافهه نظن فيها اننا اشاوس ومجاهدين وتتفرغ هي للعراق وفلسطين ومصر بعد ان تنطلق مع حلفاءها الامريكان من ارض الكويت وقطر والسعودية.
يجب الا نؤمن بالخرافة عشان نتفرغ بعقل صافي لقراءة الواقع المر الذي نحياه وسيبك من حكاية اسرائيل المفضوحة او اسرائيل الخايفة لان الكلام ده كله بيفدها مابيضرهاش وبتعمل منه ذريعة تطلقها للعالم وتقول انا ضحية والعرب مخوفننى حتى اسألوهم.
العيال بتموت في فلسطين والعراق وارض الكويت وقطر والسعودية مفتوحة لكل اعدائنا ومصر عندها احساس انها لوحدها وحتى عيالها بيقولوا ان الصواريخ البالستية ماهياش قضية
طب نجيب منين قضية اكتر من الهم اللى احنا عايشينه ومن الخرافات اللى مؤمنين بيها وكانها كلام مقدس لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.
خلصت الخناقة مع عظيم امتناني لك ووعد بخناقة جديدة
محيي الدين اسماعيل

heba
20-12-2002, 08:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

محى اشكرك شكرا جزيلا0

يا اخى العزيز محى اسرائيل لم تهتز علشان محمد صبحى عمل مسلسل لأ للمبدا نفسه مبدأ نشر هذه الوثائق لجوهر الموضوع وليس لمجرد مسلسل0 و موضوع قطر يا محى قضيه اخرى من نساها او اغفل عنها لو راجعت كلام فى الممنوع يوجد موضوع بعنوان اين الشعب القطرى؟ اسرائيل يا محى لا تنتظر هذه القصه لتدخل قطر فنحن جميعا نعلم العلاقه المشبوهه بين حكام قطر و اسرائيل و خبراء اسرائيل فى كل مكان دون الأستناد لأى تمثيليات يختلقوها ثم الم تستعين وزارة الزراعه المصريه بخبراء زراعه اسرائيلين و بثوا لنا السموم كان فى هذا الوقت عندهم حجه ولا محمد صبحى عمل تمثيليه ولا غيره ؟فهم يتسللون للمجتمعات العربيه بخبث و تخطيط يهودى 00
ثم يا محى كيف نغفل عن ان اسرائيل تخاف؟ لأ انها تخاف و تخشى من كل ما هو عربى و مسلم ولذلك تسعى بكل جهدها عن طريق امريكا بتفتيت هذه العروبه اسرائيل كيان هش يا محى لم تستقم بعد هو الآن فى مهب الريح و اذا لم يستيقظ العرب لهم سيقوى اكثر و يتجبر اكثر و كونها تستغل هذا الخوف للمسكنه على العالم هذا لا يمحى خوفها0و ضعفها 000 و الى لقاء فى خناقه اخرى ان شاء الله00

محيي ابراهيم
20-12-2002, 09:29 AM
الفاضلة هبه
من 47 الى 2002 حوالى 55 سنة مش كدة، قعدنا نقول اسرائيل كيان هش وكيان خايف وقعدنا نصرخ ونقول اذا لم يستيقظ العرب وونصرخ ونقول ان اسرائيل تخشى كل ماهو عربي
55 سنة بنحاول نثبت لنفسنا ان اسرائيل خايفة
55 سنة واحنا عايشين في الوهم الى ان صارت اسرائيل دولة نووية واحنا والحمد لله ماعندناش غير الستر
55 سنة بنحاول نضع رؤسنا كالنعام في الرمال في محاولة يائسة تجعلنا نؤمن اننا الاقوي وكل مرة نجد ان المسألة هي تراجع للوراء
حتى نصر اكتوبر الشعاع الوحيد للشمس الذي لم يستثمره العرب جيدا لينشلوا مصر بعده من سلاسل الديون حولوه الى نصر مع وقف التنفيذ بعد ان حولوا اموالهم كلها لبنوك امريكا
عارفة اموال السعودية لوحدها كام في بنوك امريكا ياهبة وغالبها بنوك يهودية لان كل حاجة في امريكا قطاع خاص؟
فلوس السعودية لوحدها تريليون وستمائة مليار دولار يعني الف مليار وستمائة مليار دولار ارباحها كلها في جيب اسرائيل تبقى كيان هش ازاي؟ وتخشى كل ماهو عربي ازاي واحنا كلنا ف عبها
لازم نفهم انها مش كيان هش ونعرف انها كيان جامد عشان نفكر ننتصر عليه ازاي والا هنقعد 55 سنه كمان وبعدها نحاول نلاقي حل نقدر من خلاله نلاقي وسيلة تعترف بيها اسرائيل بنا وبأننا امة ذات سيادة ومحتاجة الاستقلال
لازم نفوق ياهبة لان المسألة مش مجرد كلام وبس المسألة مصيبة ... بلوة...خراب
احنا هنا شايفين اللى انتوا مش شايفينه ولو شفتوا جزء صغير منه هتعرفوا اننا عايشين مصيبه سوداء بكل معنى السواد اللى ف الدنيا ولو العرب ما وقفتش جنب مصر بجد وادركوا انهم ولا حاجة من غيرها هندور على نفسنا بعد سنتين تلاته مش هنلاقي وطننا خالص
هبة
اسرائيل دلوقتي لها نفوذ في المغرب وفي قطر يعني من المحيط للخليج
ببساطة
اسرائيل كسرت اغنية وطني حبيبي الوطن الاكبر يوم ورا يوم عمال وبيكبر وبقى العلم بتاعها فوق اعلى مبنى في مدينة الرباط وفوق اعلى مبني في مدينة القاهرة وفوق اعلى مبني في مدينة الدوحة وكل مايرفرف علمها فوق بلد نقول علاقة مشبوهة الى ان صارت العلاقات المشبوهه صفة وحياه نحياها الآن فهناك علاقات مشبوهه مع قطر وموريتانيا والمغرب وتونس ومصر واليمن والكويت والصومال وعمان
فيه علاقات مشبوهة تانية نسيتها واللا حاجة ؟
اه علاقات مشبوهة مع السلطة الفلسطينية وعلاقات مشبوهه مع لبنان وعلاقات مشبوهة مع جزر القمر
وبقية الوطن العربي سوريا وليبيا والعراق والسودان بعد مايظبطوا علاقتهم بأمريكا قريب انشاء الله هيدخلوا في علاقات مشبوهة هما رخرين وبعدها نبقي نفكر في اعطاء عضوية الجامعة العربية لاسرائيل وربما نغير الاسم ليصبح جامعة الدول العبرية.
انا حزين ياهبة وفيه كتير حزانى مثلي وعلى راسهم انتي لكن انتي عندك احساس بالتفاؤل لكن التفاؤل لن يكون الا بالقوة
القوة ياهبة
واولها ايماننا الحقيقي بالواقع عشان نقدر نفكر بمعطياته
ولازم تعرفي ان المسلمين في غزوة احد انهزموا رغم ان الرسول وسطهم وكاد ان يقتل وعارفة انهزموا ليه وليه ربنا مانزلش ملايكة تدافع عنهم رغم ان الرسول وسطهم وممكن هزيمة زي دي تعمل فتنه كبيرة وتقلل عدد المسلمين اللى هما اساسا لم يكن يزيد عددهم عن 3 آلاف بني آدم لانهم لم يفكروا بمعطيات الواقع وحلموا بالدهب والغنايم وسابوا مراكزهم الساسية في القتال ونزلوا يلموا الغنايم
المسالة محتاجة تفكير وتوحد ولم الشمل والوقوف ورا كل ماهو مصري للخروج من الازمة واهمها ازمة الايمان بان اسرائيل كائن هش
و احب اقولك ان اسرائيل بهذه الهشاشة اجبرت المغرب على منع اذاعة فارس بلا جواد واذاعة بدلا منه فيلم اسرائيلي مدته 3 ساعات يحوي مشاهد جنسية في ثالث يوم لرمضان
لم ارى طيلة قراءتي للتاريخ على مدى اكثر من 17 عاما كائنا هشا كاسرائيل حتى الان .. يارب نبقى في هشاشتها يمكن نقدر نمتلك سلاح نووي زيها
ولعلمك سلاحها النووي ده هتستخدمه يوم ماتلاقي امريكا انتهت والعالم كله وقف ضدها هتقول عليا وعلى اعدائي وهتدمر المنطقة كلها بما فيها اسرائيل والشئ الوحيد اللى هيردها هو ان نمتلك هذا السلاح زي ماعملت باكستان عشان تقف قدام الهند ولما امريكا وجدت ان مافيش مفر وان باكستان خلاص بقت من الدول النووية اصبحت تتودد لها وتخطب ودها كما تتودد الآن لكوريا بعد ان محت اسمها طبعا من قائمة الدول الراعية للإرهاب وعارفة محت اسمها ليه من قائمة الدول الراعية للإرهاب لان كوريا من كذا شهر استطاعت انها تنتج بالجهد الذاتي صواريخ عابرة للقارات يعني ببساطة تقدر تضرب واشنطن في 3 دقايق
القوة ياهبة
القوة مش النوم في العسل وايداع كل فلوسنا في بنوك اسرائلية والآخر نتكلم عن الجهاد والاسلام
احنا عايشين فوضى حضارية وعايشين زمن الخرافة ومتصورين اننا مجاهدين وهنرمي اسرائيل في الترعة وزي ماسبق وقلت مافيش حل غير مصر ولو العرب عايزين فعلا ينتصروا لازم يرجعوا لمصر ويسندوا مصر ويعرفوا ان من غير مصر هيرجعوا يرعوا غنم تاني في الصحرا بس المره دي هيرعوها بعد مايشتروا مية النيل من عندنا او ربما ياخدوها تبرع
الخناقة لسة مانتهتش
مع عظيم امتناني لك وعظيم احترامي لشخصك الكريم والى لقاء آخر
محيي الدين اسماعيل

heba
20-12-2002, 10:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

محى هذا رد سريع لضيق الوقت
ولكن اسرائيل خائفه مننا يا محى اسرائيل عندها نووى ولكنها تخشى من القنابل البشريه اللى مالهاش اى سلاح مضاد و كل همها ايقاف هذه العمليات عمل لها ايه النووى يا محى و كلامى هذا ليس استهانه بامكانيات اسرائيل ولكن يوجد فرق بين الأمكانيات و استعراض الأمكانيات مثل الفتوه الذى يتباهى بعضلاته و يعتمد فى الخناقات على الصبيان و الأتباع و بعدين يا محى لا تنسى ان من السنوات منذ 47 الى 2002 كام سنه سلام و استكانه هى التى سببت ان تكون اسرائيل دوله نوويه و ليس فقط اننا نتشدق بضعف اسرائيل 00
هذا رد سريع لم استطع تأخيره 0
و للحديث بقيه ان شاء الله0

محيي ابراهيم
20-12-2002, 10:19 AM
الفاضلة هبة
رد اقصر
في حرب الاستنزاف وبطلقة مدفع واحدة من طيار اسرائيلي قاعد بيدخن سيجارة في طيارته قتل حوالى ثلاثة آلاف عامل في مصنع ابو زعبل بحلوان
وبطلقة مدفع تانية قتلوا 122 ألف فلسطيني منذ عام 48 وحتى الان
العبرة مش بالقنبلة البيولوجية وزيادة السكان اللى مطحونين من البطالة وارهاب الخرافة لانها قنبلة عاملة زي قنابل الكلاب والقطط لكن العبرة بقنبلة العقل والايمان " كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله " " ويوم حنين اذ اعجبتكم كثرتكم "
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد
محيي

مناضل
20-12-2002, 01:42 PM
اسمح لي يا أخي أن أعلّق على الموضوع باقتضاب فأخلُص الى نتيجة مفادها ، قد تشاركني فيها ويشاركني اخوتي معنا ، بأن هكذا حكايا عن ابطال من ورق أو صور لاتخيف عدونا مهما كانت الزوبعات التي ينفثونها على أبطالنا الورقيين , فما يخيفهم أكثر هو الشارع العربي بانتفاضته وتمرده على الواقع المهين الذي نعيشه ، اما أن نتشدق بتاريخ أبطالنا الورقيين والحقيقيين ونحن نسترخي على أوسدتنا متفرجين لاهين فلاشك لن يعرقل مخططاتهم أويؤثر عليهم ..
صحيح ان حكايا كهذه قد تفيد شعوبنا حين تستفز مشاعرهم وتفكر بالتغيير .. قد يثيرهم تظاهرة هنا أو هناك حتى وان كانت موجهة الى سلاطيننا أكثر من توجهها نحوهم .. فهم رسموا لنا سياستنا ونحن ( بأهل حكمنا ) ننفذ مايرسمون ..
فحين تحرك الشارع المصري في الماضي القريب والقريب جدا بمذابح شارون ، تحرك الشارع العربي حتى في المواقع المحرمة على التحرك ، فهل نذكر تحرك شارعنا في الخليج ؟..
وعندما صمت الشارع المصري سكنت جماهير العرب جميعا !
هذا ما يخيفهم أكثر بألف مرة من ألف حكاية ومسلسل تلفزيوني ..

محيي ابراهيم
20-12-2002, 06:08 PM
الفاضل مناضل
لافض فوك اخي الحر
تحياتي لك
محيي الدين ابراهيم

heba
20-12-2002, 10:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخى مناضل القضيه بروتوكلات صهيون وليس البطل من قال اننا نختاف على شخصية محمد صبحى فى المسلسل ولو قلنا ان اسرائيل تخاف ممن تسميهم ابطالنا الورقيين لأصبحنا لا نفكر هذا لم يرد فى الحديث نحن حديثنا كل يا اخى الفاضل عن مدى خوف الصهاينه من نشر بروتوكلاتهم و فضح مؤامرتهم و اصلهم و الخلاف بينى و بين محى على ذلك و كما تفضلت و قلت ان حكايه كهذه ممكن تتستفز مشاعر الشعوب و هذا هو المطلوب فهو يخيف اسرائيل يعنى اتفقنا ان اسرائيل تخاف من الشعوب العربيه و من ثورتهم و لكن محى يختلف معى فى ذلك و مصر ان الموضوع كله تمثيليه 00


Photo Gallery