المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصر ملامح الهوية..حاصل على فضية حورس 2011



الصفحات : 1 [2] 3

اليمامة
23-03-2011, 07:24 PM
مازلنا مع العبقرى ..محمود مختار ..

http://up.haridy.org/storage/65e5bbdb9d.jpg

فى الحقيقة أود أن أصارحكم أننى لم أر مطلقا ولا تمثال لهذا الفنان فى الحقيقة ..وإنما كل رؤيتى لأعماله انحصرت من الكتب والتاريخ ..ولم يبرحا مخيلتى تمثال " نهضة مصر" وتمثال " رياح الخماسين "..كنا على ما أذكر قد تناولناهم بالدراسة بنبذه خفيفة عنهم فى المرحلة الإعدادية ..وأتذكر وقتها وبحكم ميولى الفنية أننى كنت مأخوذة جدا بمنظر التمثاليين على الورق وخاصة تمثال " رياح الخماسين " ..أحببته جدا من وقتها ..وشعرت بالحنو تجاه هذا التثمال لا أعرف لما بالتحديد بالرغم من أن الحركة فيه ثابته أو صامتة ولكنها ليست منغلقة ..ولكنها بدت وقتها منفتحة على أعماقى حيث عشت حركة الريح مع المرأة المصرية وكأننى كنت على قلبها أستشعر وجيبها ومقاومتها للريح الشديدة ..حيث بدت الكتلة كذلك ودون أن تفقد رسوخها مقدمة بتعبيرية واضحة مواجهة المرأة للخماسين العاتية
من قوة للحركة العنيدة وتطاير الطرحة ..و الرداء..و حركة القدم المتوازنة رغم شدة الريح..أجمل وأروع أعماله العبقرية المعبّرة أيضا عن مكنونات نفسه المتعبة التى انشغلت بملامح الوطن وهمومه ..وفى هذا العمل شديد الجاذبية و الجمال..التمثال كما سترونه نحت بحرفية عالية لست أدرى حقا كيف كان هذا الفنان المذهل يتعامل مع الحجر هكذا بكل هذه الروحية والإحساس والحياة ..فى هذا التمثال الخماسينى يبدو وكأنه قد صور لنا نبض الحياة ..استطاع أن يشعرنا من خلال الحجر وخبطات الأزميل المحترفة بحيوية اللقطة ..ربما كان هذا الشعور داخلى متماهى للغاية حيث أننى فى هذه المراحل المبكرة من عمرى كنت أعيش فى أماكن مفتوحة وصادف كثيرا أن لاقيت ريح الخماسين وجها لوجه ..ورقبت اللون البرتقالى للدنيا مع ما تخلفه الريح من أتربة تملأ فضاءها ..وما تضعه من عطر ترابى أرضى غريب ولكنه مثير للحياة وللتنفس ..فأنت تقاوم الرياح بشدة وتحث رئتيك على التنفس وضخ الأكسجين فى مجابهة جحافل الأتربة الناعمة الصفراء ..يالها من ذكريات وأيام ..مرت سنوات لم ألحظ فيها رياح الخماسين ..هل توقفت ..لا أدرى !!


دعونى أستحضر معكم العمل الفنى المفضل لدى للفنان محمود مختار .. تمثال " رياح الخماسين " ..

http://up.haridy.org/storage/5483132_11237220732.jpg

يا لروعة الفن ..ومهارة الإحساس الذى نحت !!
يا ترى كيف كنت يا فنان وأنت تفن هذا العمل الفنى ؟
فى أى حال كنت ؟
وأنت أيتها المناضلة فى وجه عاصفة الخماسين ..
إلى أين يا ترى أنت ذاهبة أيتها المصرية ؟!
وأى هذى القوة تقاومين بها غدر الريح ..
حتى تتلفعين فى ذاتك وتضمين إلى قلبك طرحتك وتستمرين فى النضال
هل وصلت يا ترى لمبتغاكِ ؟ أم تكسرت الخماسين تحت بأس خطاك الثابتة لا شىء ؟!
وكيف أودعك مختار كل هذى المقاومة ؟!

http://up.haridy.org/storage/803475211478694.jpg

وأنت ..
يا بئر الأساطير ..
ومكنون الأسرار
ما لهذا السحر ينثال من ملامحك ..
يا سمراء ..سمرة طين الأرض ..
يا رصينة ..رصانة الحكمة ..
ترى ما الذى أودعه بين ثناياك
حفيد الفراعنة..مختار
من حكايا الماضى ..والحاضر
على أرض مصر.. وملامحها
و من أين أدركك هذا الإيمان
بقيمة أسرارك ..وتاريخك ..
لتتمسكى بتراثك العريق ..الثمين
بكل هذا الإصرار بكل هذه الإرادة ؟

http://up.haridy.org/storage/0049310.jpg

لعلهم إذن يا مختار كانوا معذورين ..كانوا مبهورين ..من قالوا عنك الكثير ومن خلبت أعمالك فيهم العقول والقلوب ..

فهذا لويس فوكسيل :

"أنه فنان واقعى شغوف بالحقيقة وصدق التعبير عن الحاية المحيطة به وهو صاحب طراز خاص".

وهذا أندريه سالمون:

"لا أعرف نحاتا معاصراً عن أكثر من مختار بالعنصر البنائى، وباحترام الكتلة لذاتها فى فن النحت وفقاً لما تمليه تقاليد هذا الفن العريقه، وليس هناك فن أجدر من فنه باعتباره فن اتبعاث.. بالاضافة الى هذا فإن مختاراً دفعنا لان نلمس اعماق ضمير بلاده حين عبر عن عاطفة كبرى تتمثل فى تمجيد ابناء جنسه"

وهذا جورج جراب :

"ان الفن الخفاق بالحياة لا يعيد اعمال الماضى ولكنه يكملها) وتلك هى الرسالة العظيمة التى خصصت نفسك لها، فإن فلاحاتك ياعزيزى مختار وفلاحيك وبنات الحقول فى أرديتهم البسيطة التى تلف اجسامهن فى خفر وحياء .. كل هؤلاء يجمعون بين المظهر الدينى وتلك المسحة الانسانية الواقعية التى عرف اجدادك كيف يضفونها على تماثيلهم.. وفى تماثيل تلك الشخصيات العظيمة وتماثيل الاصدقاء التى تقدمها نجد شيئاً من التماثيل القديمة المملؤة بالحياة فوصلت الى عصرنا الحاضر منتصرة على اليأس والزمن".

وهذا " آرجون " أستاذ الفنون الجميلة بالولايات المتحدة :

"لقد حبا الله مصر بهبة كبرى، اذ خصها بالمقومات الثلاث اللازمة لابداع نحت عظيم: "الروح" و "الاحجار" و "الضوء" ، ومن بين جميع الحضارات كانت مصر صاحبة اكبر نصيب فى ارساء قواعد فن النحت. وامتداد هذه التقاليد فى العصر الحديث يظهر بوضوح فى اعمال محمود مختار.. انه يتكلم لغة عالمية من خلال لهجته الخاصة. ومنحوتاته الصغيرة تشع ببساطة الشعر وصفائه وايجازه.."

وقال عنه بدر الدين أبو غازى:

"ان خصائص الفن العظيم هو ان يزدهر دون كلام وأن يعطى دون صخب، وفى فن مختار تتمثل هذه الخصائص، وهو يجمع فى فنه نوعين من بلاغة اللغة التشكيلية، بلاغة الجمال الهندسى وبلاغة الاشكال الطبيعية العضوية، ومن مزجها معاً تخرج نماذجه.

لقد جاءت اصالة فن مختار من منابع ثلاث: التراث والبيئة والعصر.. أخذ من التراث التوازن والهدوء والوقار والجلال ومثالية التعبير.."

كتب عنه الناقد مختار العطار فى ذكراه :

"كان فيلسوفاً قبل لن يكون رساماً ونحاتاً وشاعراً وأديباً وباحثاً فى علم الجمال والتربية الفنية و"الفلسفة" انما هى العبقرية، والموهبة بعض مقوماتها. فالعبقرى هو المنشىء.. المبادر.. الخالق، الذى يتبين العلاقات مهما بعدت المسافة بين عناصرها. اما الموهوب فتغلب عليه المهارة وله مواصفات يمكن قياسها باختبارات الذكاء".

وقد صدر عن الفنان كتابان بقلم بدر الدين أبو غازى، الاول عام 1948 والثانى عام 1964 وعدة كتيبات صغيرة وكتالوجات عن متحفه، بالاضافة الى فيلم تسجيلى عن اعماله، كما تناولت فنه وحياته عدة رسائل جامعية منذ عام 1975 أشهرها الرسالة التى وضعتها الممثلة لبنى عبد العزيز حول حياته وفنه وتقدمت بها الى الجامعة الامريكية بالقاهرة.. ولازال فنه موضوع دراسات كثيرة مطولة نتوقع ان ينشر العديد منها خلال السنوات القادمة".

وهاهو صوت " أول بيجورسون " يتعالى صارخا مبهوتا ً ..و قد كان من الشخصيات الفنية البارزة فى ستوكهولم إذ إستوقفته روعة التصوير و المعانى :

" هذه حالة روحانية فذة ! "..

وقد كان محقا ..فهى حالة فريدة .. حالة لا يوجدها غير مختار بأزميله الضارب فى الحجر ليتشكل إلى مرآة تعكس روح مصر وتاريخ تشاهده كل الأجيال المتعاقبة ..فتشاهد مصر !

http://up.haridy.org/storage/687305005.jpg

وبتسليط الضوء علي مختار مرة أخرى أذكركم أن والده كان الشيخ ابراهيم العيسوى..عمدة طنبارة بالقرب من المحلة الكبرى ..ثم إنتقل إلى قرية نشا بالقرب من مدينة المنصورة..و هناك ألهبت خياله الطفولى قصصا شعبية كانت تروى عن جده لأمه الذى نفى للسودان فى عهد الخديوى اسماعيل جراء دفاعه عن الفلاحين بسبب جباية الضرائب و رفعته لمصاف الأبطال ..و كيف علم فى منفاه أهل السودان الزراعة وصناعة الشواديف لرفع المياه فى حكايات متداخلة مع أوزوريس فى عهد الفراعنة

بجوار الترعة و بهذا الخيال المشبوب..و إحساسه الفطرى بالتشكيل الفنى كم صنع مختار من تماثيل طينية ..إستلهمها من مشاهد ريفية تترى أمامه..فلاحات حاملات للجرار ..حيوانات تجر المحراث ..حارس الحقول يهرول بها لفرن الدار يسويها لتجف و تكون أولى إرهاصات موهبته التى تأكدت فيما بعد و شغلت الدنيا بأعماله العبقرية .ثم ..حدث أن إنتقل مختار للإقامة فى القاهرة عام 1902 مع والدته فى حى الحنفى بجوار حى عابدين.. وفى العام 1908أسس الأمير يوسف كمال أول مدرسة للفنون الجميلة بحى درب الجماميز وعرف مختار و كان عمره يناهز السبعة عشر عاما بالأمر مصادفة
فما كان منه إلا تلبية إتجاهه الداخلى كأول طالب يسجل بها وتكون أولى خطواته لمستقبله اللامع ثم إنضم اليه ..
يوسف كامل 1891 - 1971
و محمد حسن 1892 - 1961
و راغب عياد 1892 - 1983
و أحمد صبرى 1889 - 1955

لاحظ أساتذته الأجانب نبوغه الواضح ..فأحاطوه بإهتمامهم ..وكان أستاذه "باولو فورشيلا"..إيطالى..
أستاذ التصوير فى مدرسة الفنون الجميلة ومن الأساتذة أيضا أسماء ساهمت فى رفع شأن المدرسة
كولون ..أستاذ الزخرفة ..بيرون ..أستاذ العمارة ..و غيرهم. .وفى هذه الفترة نحت مختار تمثال كاريكاتورى..هوتمثال ابن البلد

ابن البلد

http://up.haridy.org/storage/63083mk2.jpg

فى معرض الطلبة الأول و باع منه ثمانية نسخ بخامة الجبس بسعر جنيهين للنسخة وعلى إثر تقرير ناظر المدرسة "جيوم لابلانى" و هو فى الأصل كان مديرا لأحد متاحف باريس و فنانا ذائع الصيت
و جاء مصر تلبية لدعوة الأمير يوسف كمال كتب يشيد بنبوغ مختار و موهبته البادية التى تمكنه من تشكيل آية فكرة تخطر بباله و هنا إجتمعت الموهبة مع راعيها فوافق الأمير على إرسال مختار عام 1911 إلى باريس لإتمام دراسته و التكفل بمصروفاته حيث قضى ثمانى سنوات حتى عودته إلى القاهرة عام 1920 و فى باريس ..كان أول الفائزين فى مسابقة القبول بمدرسة الفنون الجميلة
ecole des beaux-arts البوزار..على أكثر من مائة طالب تقدموا إليها ..و اختار بالطبع أن يدرس فن النحت و بذلك أصبح أول فنان معاصر يلتقط أزميل آخر فنان فرعونى و فى هذا الشأن
كتب الناقد الكبير وزير الثقافة الأسبق و إبن أخت الفنان المرحوم بدر الدين أبو غازى فى كتابه الشهيرالرائع ..المثاّل مختار..و الذى يعد أوفى و أمتع موسوعة مصورة تناولت كل ما يخص حياة الفنان و أعماله :

"عصر مختار .
عصر ..هو بشارة أمل ..و بعث جديد ..
لجيل من معدن أصيل ..
نهل من التيار الأوروبى
فتاقت نفسه للتحرر من قيود طالما
حجبت الإبداع و الجمال .
و من دون أن تهتز أرض التراث
و التقاليد المصرية الراسخة من تحت أقدامهم
إنبرت طلائع التنوبير ..للبعث الجديد ."


وكما ذكرنا سابقا ..إفتتح الأمير يوسف كمال عام 1908مدرسة الفنون الجميلة أصبحت فيما بعد كلية
كما أنشئت الجامعة المصرية القديمة ..وعاشت مصر أجواء نهضة شاملة تنفض عنها غبار الإحتلال و الإنكسار إثر إكتشاف آثار توت غنخ آمون..نهضة ..طالت كل مناحى الحياة المصرية و لمعت أسماء
محمد عبده فى الإصلاح الإجتماعى ..سعد زغلول فى الزعامة السياسية مصطفى كامل و محمد فريد
طلعت حرب.. فى المجال الإقتصادى و المالى ..أحمد شوقى و حافظ إبراهيم و إسماعيل صبرى
و خليل مطران..فى الشعر ..و لا نغفل مقالات لطفى السيد عن الفنون الجميلة وكتابات فرح أنطون فى مجلة الجامعة يكتب عن فلسفة الجمال عند رسكن كما بدأ الأدب يتحرر من السجع و التكلف على يد شيخ أدباء العصر حسين المرصفى وبرزت إتجاهات قاسم أمين لتحرير المرأة و فى الغناء و التمثيل
كان عصر سيد درويش و سلامة حجازى وبدايات ام كلثوم و إزدهر العصر بنجوم لامعة فى الفنون التشكيلية راغب عياد ..محمد حسن..يوسف كامل..احمد صبرى..البورتريه ..محمود سعيد ..محمد ناجى..إلى جانب مجموعة من المثقفين تخصصوا فى الطب و الهندسة و القانون و العلومآخذين على عاتقهم العطاء ..و التقدم . .تمهيد و لا أروع ..و تعبيد لطريق جديد .

توّجه الأمير يوسف كمالبرعايته للفنون الجميل و من ثم ظهور محمود مختار !
الذى عرف طريقه مبكرا للمظاهرات و الإشتباك مع قومندام و عساكر الإنجليز و تميز بحس وطنى جارف إضافة لشاعرية وذكاء و ذوق رفيع لتكون باكورة أعماله فى مصر طارق إبن زيادو عمرو ابن العاص و خولة بنت الأزور


صورة نادرة
و فى الخلفية يبدو التمثال المفقود
لخولة بنت الأزور .

http://up.haridy.org/storage/7036631__1601___1609____1575___1604___1605___1583_ __1585___1587___1577____1608____1582___1608___1604 ___1577____1575___1604___1605___1601___1602___1608 ___1583_.jpg

بطلة عربية
حررت نساء قبيلتى تبع و حمير
من أسر الروم .

فى طريقه مختار إلى فرنسا ..كتب مختار هذه الأبيات ..و كأنها نبؤته التى صدق فيها حدسه إلى آخر مدى..

" أعلل نفسى بالمعانى تخيلا
فياليت آمال الخيال تكون
سأرفع يوما للفنون لواءها
و يبقى لذكراها بمصر رنين"

وفى باريس ..تجمعت نخبة من مفكرى مصر يتعلمون مناهجها و تياراتها الحديثة التقاهم مختارفى الحى اللاتينى ..إنمابقلوب مصرية ..و هوية مصرية ..و منابع ريفية أصيلة..طه حسين ..يعد فى السوربون رسالتة عن ابن خلدون..مصطفى عبد الرازق عن الإمام الشافعى ..و محاضر فى جامعة ليون فى الفلسفة الإسلامية ..محمد حسين هيكل يكتب ..زينب ..محمد صبرى السوربونى..تاريخ مصر الحديثة..أحمد ضيف ..قصة منصور..

هؤلاء
كانوا فخرا لمصر
كما كانوا طريق ثورة 1919الشعبية

آآه ..

مختار ما بين باريس و مصر

برعاية أساتذته الجدد كوتان و كان فنانا مرموقا آنذاك مرسييه و إنجلبرت ..تقدم مختار فى عام 1913
إلى المعرض السنوى للفنانين الفرنسيين صالون باريس بتمثاله عايدة بطلة أوبرا فيردى الشهيرة فنال كل الإستحسان و كان مجرد قبول التمثال فى الصالون الشهير بمثابة شهادة بإمتياز مثاّل مصرثم إختار أن يقيم تمثالا شمعيا لأم كلثوم فى بداية مشوارها عام 1025 و تبدوعلى يسار الصورة أدناه بينما يظهر أيضا يمين الصورة تمثال آنا بافلوفا أشهر رقصة باليه

http://up.haridy.org/storage/97202444.jpg

و للأسف دمرا ..فى الحرب العالمية الثانية .

"أننى أومن أن اعظم شعبين فى العالم
فى فن النحت هما مصر أولاً وبعدها فرنسا.
لقد أوجد الأغريق نحتاً فيه
رشاقة عن النحت المصرى القديم
، ولكنى لا أحس فيه صفاء نحت مصر القديمة
وما يحمله من طاقات القوة والحياة".
"مختار"

كانت دراسة محمود مختار إلى ما قبيل سفره إلى فرنسا قد تركزت حول النموذج الإغريقى و الرومانى فى فن النحت لكن ما لمسه فى باريس من تقدير كبير للتراث النحتى الفرعونى أوصله
الى معادلة خاصة به و برؤية تجمع ما بين مقاييس الجمال الفرنسية فى الفن المحافظ المستمد من من التراث الإغريقى و بين الطابع المصرى و النكهة المغرقة فى المحلية و النابعة من التراث الفرعونى القديم . .كما أنه و برغم إنفتاحه على كل التيارات الفنية الحديثة حيث ظهرت التكعيبية و السيريالية و التجريدية لم يتخد منها موقف التابع المقلد و إحتفظ بشخصيته و ثقته فى أعماله لينبع الفن حقيقيا و من الداخل قائلا :

"إن تصوير الخيال
قد يكون غالباً المقصود منه
ستر قلة المهارة وقلة الكفاءة
تحت اسم شهى جذاب،
اذ ان غايته فى السهولة
تطبيق قواعد موضوعة
بدلا من تصوير أشكال شيقة".

و أضاف أن إضافة الخيال لتطعيم الأعمال الفنية لابد أن تكون فى حدود و بدرجة لا تخل بالواقع الملموسو بناء على نصيحة أساتذتهجاء إلى مصر خصيصاو كجزء من دراسته لمشاهدة الآثار الفرعونية عن قرب فى الأنتكخانة "دار الآثار" .

و تتميزأعمال مختار بالإعتناء البالغ بالتفاصيل و تخطى سطحية التمثال إلى إبراز المشاعر ..نافذا إلى الأعماق فكأنك تتعايش مع أحوال شخوصه المعبرة دعا مختار إلى ضرورة إقامة المدارس الفنية
و إنشاء المتاحف و العناية بالبعثات الفنية و إقامة المعارض الدورية .. مرتفعا بقيمة الجمال ..فبثه
فى شتى معالم الحياة فى مصر بقدرة فذة على التعبير عن تفاصيل الحياة اليومية بأفراحها و أتراحها
و أتراحها جاعلا من الفلاح و الفلاحة ..قلب مصر النابض ...

و لعله من المناسب قبل الإسترسال فى عرضى لأعمال مختار إدراج هذا الرأي الذى جاء فى مجلة فرنسية عام 1930..

"تلوح فلاحات مختار
فى طريقهن للنهر و فى عودتهن
نابضات بالحياة و الشباب
و الحركة تحت الأردية التى تلف أجسامهن "
إسترفان لو .

محمود مختار ..حفيد الفراعنة ..


http://www.youtube.com/watch?v=ELWRYj-FUjM

اليمامة
23-03-2011, 08:16 PM
هذا مقال كتب عن مختار ..أحسبه هام ..فأتيت به ..


محمود مختار ومتحفه فى كتاب ` ذاكرة الأمة `

- صدر منذ أيام كتاب ضخم القطع ملون عن المثال محمود مختار رائد فن النحت المصرى للناقد الكبير الدكتور صبحى الشارونى والصادر عن الدار المصرية اللبنانية بعنوان : ` ذاكرة الأمة .. المثال محمود مختار ومتحفه ` .
- قدم الناقد الشارونى الكتاب بكلمات عن المثال الكبير بجزء من مقاله د. طه حسين عميد الأدب العربى بعنوان ` مختار مصر ` المنشور فى مجلة آفور بالفرنسية عام 1935 قال فيه : ` من العسير على شباب اليوم أن يتصور مدى دهشتنا وانبهارنا عندما بدأ الحديث عن مختار فنحن الآن نتكلم كثيرا عن الفن وندرسه وننظم له المعارض ونناقشه ونصدر الأحكام .. ولكن منذ خمسة عشر عاما كانت أمور الفن غريبة على الشباب المصرى غرابة اللغة السريانية .. لقد كان مختار ظاهره فذة وكان حدثا معجزا أثار إعجابنا بدون أن ندرك له تفسيرا وكانت هذه الفجاءة وتلك الدهشة التى صاحبت ظهوره هى التى جعلتنا نسميه جميعا النابعة وعلى شباب اليوم أن يعلموا تماما أنه إذا كان الفن الآن معترفا به تشجعه السلطات الرسمية فإننا ندين بذلك لمختار ولن ينسى له هذا الفضل أحد فهو دائما نابغتنا ` .
- شمل الكتاب الضخم الصادر باللغتين العربية والإنجليزية على قسمين .. خص القسم الأول عصر مختار وأعلامه وضم أبواب بعنوان بين القرية والحارة .. مدرسة الفنون الجميلة .. فى باريس .. مختار ثورة مصر الوطنية .. جهاد من أجل الفن .. الفنان والرائد .. رمسيس الثانى .. مختار محافظا أو ثوريا .. معرض باريس تمثالا سعد زغلول .. أصدقاء فن مختار .. مسابقة مختار .. بلاغة الصمت .. كلمات النقاد عن فنه . والقسم الثانى من الكتاب خص لمتحفه وضم عرضا لتاريخ المتحف ولمقتضياته من التماثيل مع رؤية تاريخية ونقدية .
- وسألت الناقد الكبير الشارونى عما يراه من رسالة لهذا الكتاب فى هذا التوقيت .
قال دكتور صبحى الشارونى واجه : ` فن النحت فى السنوات الأخيرة هجوما شديدا من اليمين ومن اليسار يتمثل على أيد المتطرفين الدينيين طالبان وأتباع أسامة بد لادن الوهابيين .. ثم عدم ارتفاع أى صوت من أصوات رجال الدين الإسلامى فى الوطن العربى للاعتراض على تخريب الآثار بدعاوى دينية . ويتمثل هجوم اليسار فى الحملة ضد تماثيل الميادين فى القاهرة بعد توقف دام طوال الخمسين عاما الماضية بعد الإطاحة بالنظام الملكى وحتى إقامة تماثيل طه حسين ونجيب محفوظ وعمر مكرم وعبد المنعم رياض .. وقد كان الهجوم عليها ضاريا من الجانب الآخر بدعوى وجود عيوب فنية بها دون الالتفات إلى أننا بعد فترة التوقف عن إقامة الفن الصرحى لابد أن تشوب التجارب الأولى بعض نقاط الضعف .. لكن الأصوات المعارضة من المتنورين فاقت فى ضراوتها أصوات المتزمتين الدينيين ` .
- ويضيف الناقد الشارونى : لهذا أخرجت رائد فن النحت المصرى المعاصر محمود مختار من الأدراج وأعدت النظر إليه وإلى تماثيله بنظره حديثة معاصرة وكتبت شرحا مختصرا لكل تمثال من تماثيله يتضمن الأحداث التى أحاطت به ومناطق القوة والجمال بالأضافة إلى دور هذه التماثيل فى إحياء الذاكرة للتعريف بفترة النهضة ومواجهة التخلف ومقاومة الاستعمار الإنجليزى والحصول على الدستور وبدايات التحرر لقد كانت العشرينيات من القرن العشرين هى سنوات النهضة نزع مظاهر التخلف والتبعية سواء للاستعمار الإنجليزى أو التركى .. لقد كان مختار المثال أحد قادة حزب الثورة الوطنية حزب الوفد الذى صنع أمجاد العشرينيات من القرن الماضى . ويكفى أن نتذكر الحملة الناجحة للتبرع لإقامة تمثال نهضة مصر من ملاليم وقروش الفلاحين .. وأن هذه التبرعات كانت تجمع من المصلين بعد صلاة الظهر أيام الجمعة من أمام المساجد .. فهذه عينة من أمجاد المصريين عندما يتحررون من التأثيرات الخارجية الإنجليزية والتركية والصحراوية إنها مصر عندما تصنع أمجادها بنفسها .
بقلم : فاطمة على
القاهرة - 2007

اليمامة
23-03-2011, 08:37 PM
والآن مع ألبوم أعمال الفنان محمود مختار ..

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00492.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 130 سم
الوصف: تمثال كاتمة الأسرار

يصور هذا العمل الفنى مصر على هيئة سيدة تجلس على الارض مفتوحة الركبتين وقدماها متقاربتان. بينما تسند ذقنها على ظاهر كفيها المستندتين الى شكل معمارى يرتكز على حجرها وتحوط به ذراعيها من الجانبين.. ملابس المرأة تغطى جسمها وساقيها كما تعلو الرأس طرحة يظهر تحتها جزء من منديل الرأس وبه عقدة فى المنتصف تشبه التمائم التى كان يضعها قدماء المصريين على جبهات الملوك وهى على شكل "جعران". الكتلة تشير الى الاسرار التى تحفظها هذه السيدة التى هى رمز لارض مصر التى حفظت كنوز القدماء واسرارهم آلاف السنين. تماماً كما تفعل المرأة المصورة فى التمثال التى وضعت الاسرار فى حضنها والرأس المستند على هذه الاسرار كله يقظة وانتباه وتطلع.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00055.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00057.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 104 سم
الوصف: تمثال رأس سعد زغلول

وقد نجح الفنان من خلال المسطحات الصريحة فى معالجة .. معالم الوجه، أن يعبر عن سمات زعيم الأمة، فهو من الأعمال الفذة فى فن النحت، فقد جسد مجموعة الصفات المعنوية بتفوق هى :الجدية والارادة والاصرار والعزيمة الماضية والشخصية القوية والاعتداد بالنفس ممثلاً لكبرياء الشعب فى ملامح زعيمه، وفى نفس الوقت احتفظ بالطابع الانسانى والتعبير عن خبرة الحياة الطويلة.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00007.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00036.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 84 سم
الوصف: تمثال حاملة الجرة

وهذا التمثال هو أشهر تماثيل محمود مختار واحبها الى قلوب عشاق فنه، تتمثل فيه أروع صفات نحته مع تكامل شخصيته الفنية فى تعبيره عن رمز مصر الزراعية ورمز الأمومة وربة الأسرة ونموذج العمل ونبع الحياة.. فهو اجمل اعمال مختار خارج دائرة الادب السياسى رغم انه مشحون بالتعبير الوطنى، كما انه يعبر عن الانوثة المكتملة الناضجة ولكنها ليست انوثة الجوارى، فهى معتده بنفسها فخورة باكتمال نضجها، محتشمة رغم انها تكشف عن مفاتنها، ثابتة ساكنة وفى نفس الوقت تتفجر حيوية وحياة.. انها تقدم باختصار ما نسميه "سحر الفن" الذى يستحوذ على المشاهد ويملك عليه احاسيسه ولا يستطيع مقاومة التطلع اليه والاحساس بالطرب والسعادة

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00529.jpg

المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 38 سم
الوصف: وصف فتاة مصرى

رغم أن هذا التمثال يعود الى مرحلة الدراسة فى مصر قبل سفر مختار الى باريس الا أنه يكشف عن الميل الطبيعى عند الفنان لصفاء الكتلة وتماسكها وصراحتها.. وهى من مميزات النحت الفرعونى.. وفى نفس الوقت يتضح أثر الدراسة عن التماثيل الاغريقية والرومانية فى اتباع قاعدة "عدم ظهور الانفعالات على الوجه". وهذه الصفات كانت كفيلة بأن تضفى على التمثال "جموداً" منفراً.. لكن الفنان بسبب موهبته وخفة ظله حقق شكلاً معبراً عن روح الفتاة المصرية الآسرة، ففيها يقظة وتنبه تؤكدها الأذنان اللتان لم يخفيهما الشعر، وهناك مايوحى ببسمة ساخرة خفيفة تكشف عن الذكاء وقوة الشخصية، وكأن هناك نور داخلى يعطى للوجه جماله وجاذبيته.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00013.jpg

المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 74 سم
الوصف: الفلاحة

حقق المثال فى هذا العمل مشهداً صرحياً عملاقاً من ناحية تحقيق شروط الفن الصرحى المتعلقة بالسمو واستقامة الخطوط واتجاهها الى أعلى، كما توصل الى حلول جمالية (شكلية) للتغلب على زهامة كتلة الملابس الفضفاضة التى لا تشف ولا تضيق حتى تظهر تفاصيل الجسم، وهذه الحلول توصل اليها عن طريق حركة اليدين خلف هذه الملابس ليتوصل الفنان عن طريق تتابع طبقات الرداء الى مستويات وتضليعات تقترب من الأعمدة.. ان الحلول المعمارية فى معالجة الملابس حققت نتائج جمالية تشكيلية وفى نفس الوقت ابرزت ما ينشده الفنان من حيوية الشكل مع الاحساس بالسمو والعظمة.. انها ليست مجرد فلاحة ولكنها رمز لمصر فى عظمتها وزهوها. ونلاحظ أن الفنان دخل فى حوار ومنافسة، مع النحت المصرى القديم، فنزع عنه طابعه الدينى وانحساره فى فكرة "الآخرة"، وتحول بفن النحت الى الحيوية والتأكيد على ضرورة التقدم فى الحياة المعاصرة، وجعل النحت فى خدمة الآمال الانسانية فى حياة أفضل، بدلاً من تأجيل الحياة الأفضل الى مابعد الموت

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00527.jpg

المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 74 سم
الوصف: نحو الحبيب

اختيار خامة الرخام لهذا التمثال هو اختيار موفق، فالرخام الابيض يؤكد رموز الطهر والعفاف والرقة.. وهيئة الفتاة تمتزج فيها معانى الحياء والخجل وهى القيم الاخلاقية مع التردد بين الاقدام والاحجام تعبيراً عن الصراع بين الغريزة والقيم الاجتماعية. وقد جسد الفنان هذه المعانى معبراً عن الجمال الأنثوى والرشاقة فى وضع كله دلال وانوثة وهى انوثة شجاعة فخورة بدورها فى الحياة دون اسفاف أو ابتذال. وقد اكتفى الفنان بتصوير طرف واحد من طرفى "الحب" باعتباره الطرف الذى يلعب دور البطولة فى هذه العاطفة الانسانية من الناحيتين الشكلية والفعلية.. فهذه الفتاة الفلاحة الناضجة هى التى تحمل مسئوليات الاسرة قبل الزواج وبعده.. وهى فى فن مختار رمز لمصر

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00496.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 45 سم
الوصف: حارس الحقول

يصور فلاحاً عملاقاً يقف راسخاً مرفوع الرأس، يسند عصاه على كتفيه، يمسكها بيمناه بينما يسند عليها يسراه فى وضع استرخاء رائع من الناحية الجمالية تشكيلياً، الرأس المرفوع يلتفت يميناً وينظر الى بعيد، الفراغ بين العصا والذراع فى كل جانب عبارة عن مثلثان يرددان شكل المثلث الكبير الذى تشكلت منه كتلة التمثال العليا، بينما طيات الأكمام المثمرة تصنع تدرجاً بين اتساع الشكل من أعلى ورقته فى النصف السفلى.. اما كلب الحراسة عند قدمى الحارس فهو يكمل المشهد، ويدخل فى كتلة التمثال العامة ويحقق احساساً باتساع القاعدة الضيقة لتتحمل (تشكيلياً) ثقل وضخامة النصف العلوى.. الحارس يقف فى وضع ترقب واستعداد وهو هنا يعبر عن حرص الفلاح على حماية أرضه من عبث الطامعين من المستعمرين والغزاة.. فقد كانت مصر فى عصر محمود مختار بلد زراعى وحسب.. وحارس الحقول يشبه فى شكله العام "خيال المآته" الذى يقام فى الحقول كدمية تخيف الطيور التى تهدد المحاصيل

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00502.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 43 سم
الوصف: عند لقاء رجل

يصور هذا التمثال طرف واحد من طرفى اللقاء، هو المرأة، وهى ترفع طرف ملاءتها لتغطى وجهها علامة على الحياء.. ولكن هذه الحركة تعبر أيضاً عن حفاوتها بالرجل الذى التقت به فى الطريق وربما كانت على موعد معه.. فهذا الحياء جانب من السلوك الذى يعجب الرجل، يزيد من دلالها ويؤكد عند الرجل سطوته وهيبته. والتمثال فيه استقامة وشموخ وكأنه أحد أعمدة المعابد، أو من جذوع النخيل، وفى نفس الوقت تحقق انسيابية خطوط الملابس رقة وأنوثة، بينما يردد الفنان حركة الأذرع فى اعلى التمثال بحركة مماثلة فى ذيل الملاءة تتوازن معها ومضادة فى الاتجاه.. ان وعى الفنان بالجوانب الشكلية المجردة التى تحقق تنغيم الكتلة تؤكد وعيه الكامل بالقيم المجردة فى الاتجاهات الشكلية وقدرته على الاستفادة منها فى حدود تحقيق رسالته الاجتماعية فى اعمال مكتملة الجمال من الناحية الشكلية أيضاً

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00004.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00010.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 33 سم
الوصف: العميان الثلاثة

والفنان فى هذه "المجموعة النحتية" يحقق نوعاً من الايقاع البصرى لا يتخلل كتلته سوى فراغين أحكم الفنان صياغتهما، الاول بين عصا القائد وجسمه والثانى بين المنشد والشخصية الوسطى فى التمثال، ونلاحظ التنوع فى حركة الأطراف واتجاهات الرؤوس التى تؤكد أن الفنان قد تأمل طويلاً وهضم حركات المكفوفين وتوصل الى التقاط الأوضاع المعبرة عن عدم الابصار.. والفنان فى هذا التمثال يذكرنا بلوحة النحت البارز الفرعونية الشهيرة "العازف الأعمى"، من ناحية والمجموعة النحتية للفنان الفرنسى المعاصر لمحمود مختار "أوجست رودان" (1840 –1917) التى تسمى "بورجوازيو كاليه" من ناحية أخرى، وبورجوازيو (أو أعيان) كاليه اثرياء مدينة كالية الذين خرجوا ممزقوا الملابس مطرودين هاربين، وقد جسم هيئتهم رودان فى مجموعة نحتية مسبوكة بالبرونز تعتبر من أشهر أعماله. لقد تحدى الفنان بتشكيله هذه المجموعة قمتين من قمم الفن فى أهم تراثين ارتكز عليهما محمود مختار، فحقق رداً بليغاً فى المطارحة الفنية عندما اقنعنا من النظرة الأولى ان الشحصيات الثلاثة مكفوفة البصر، وعندما حقق فى نفس الوقت مجموعة نحتية من نفس خامة البرونز "لبرجوازيو كاليه" تنافسها فى القوة التعبيرية والقيمة الجمالية والفنية (فى متحف "محمد محمود خليل وحرمه" بالجيزة، نسخة من البرونز لواحد من شخصيات المجموعة النحتية "بورجوازيو كاليه "لأوجست رودان)

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00029.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00503.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 49 سم
الوصف: شيخ البلد

فى هذا التثمال عبر محمود مختار عن كبير القرية الذى يقف فى اعتداد بنفسه متطلعاً الى الأفق وكأنه يترقب الأحداث أو ينتظر القادمين، والفنان يصور البطن المنتفخ والعنق الغليظ الملتحم ليعبر عن الغطرسة والتعالى لاصحاب السلطة فى القرية الذين لايعملون بأيديهم ويتحكمون فى الفلاحين.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00506.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00012.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 22 سم
الوصف: الراحة

يصور هذا التمثال امرأة تضع كفيها على ركبتيها وتسند رأسها على ظاهر كفيها ويتخذ الشكل النحتى هيئة المكعب وكأن الرمأة تكورت لتغفو ولو للحظات بين أوقات العمل. المرأة هنا رمز للعمل والجهاد، وتخلو تماماً من أى احتفال بأنوثتها، ويتم تعويض ذلك بالعلاقات الشكلية بين المثلثات المتقابلة والمختلفة الاحجام، فهى جماليات شكلية تعوض الجماليات الحسية، تخاطبنا بالمثل العليا للعمل ورعاية الأسرة والأمومة، وهى صفات غير صريحة ولكننا نستشفها من تعبيرات التمثال.. لقد كانت ربة الأسرة فى عصر مختار تحمل على اكتافها اعباء جسام وتبذل جهداً مضنياً ليلاً ونهاراً فى سبيل راحة أسرتها، فوسائل الرفاهية المنزلية وادوات الغسل والطهى وأنابيب المياة والانارة بالكهرباء.. كلها لم تكن قد عرفت بعد.. وكانت ربة الأسرة تعمل ليلاً ونهاراً من أجل راحة بقية الافراد، ان هذا التمثال ينشط ذاكرة المشاهدين

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00513.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00513.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 31 سم
الوصف: بنت الشلال " إله الحقول فون "

هو تمثال لرأس فتاة لوحته شمس الحقول، تغطى شعرها "بمنديل رأس" يكشف عن جزء من الشعر فوق الجبهة، وجزء من أطراف الشعر المنسدل خلف الرأس على شكل كتلة تلتحم بأسفل الرقبة من الخلف لتصنع فراغاً بيضاوياً يتخلل كتلة التمثال عند النظر اليه من أحد الجانبين. لقد استطاع الفنان أن يعبر فى هذا الرأس عن الطبيعة الجغرافية القاسية فى أسوان، حيث يطلق على الجنادل اسم "الشلال"، وهى تعترض مجرى النهر فى أسوان والنوبة.. وفى ملامح الوجه تعبير عن سمرة بشرتها، وهى تنظر نظرة حادة فيها حذر وحيطة، مع مايوحى بالشموخ والاعتداد بالنفس، ثم بسمة خفيفة غير متكلفة فيها ترحيب وحضور وألفة.. ومع ان التمثال يصور رأساً فقط الا أن فيه من المعانى وقيم فن النحت الراسخة مايجعله ضمن التحف الخالدة

...

لم ننته بعد من جملة أعمال محمود مختار ..وعودة ..
:f2:

zizoYAzizo
23-03-2011, 08:48 PM
مشهدٌ رأسيٌ من ميدان التحرير

خبِّئْ قصــــــائدَكَ القديمـــــــــةَ كلَّها واكتبْ لمصـــــــرَ اليومَ شِعــرا مِثلَــــــها
لا صمتَ بعدَ اليـــــومِ يفرِضُ خوفَهُ فاكتبْ ســــلاما نيلَ مصــرَ وأهــــلَهــــــا
عينـــاكِ أجمــــلُ طفلتينِ تقـــــــررا نِ بأنّ هذا الخـــــــــوفَ ماضٍ وانتــــهى
ويداك فدانان عشقٍ طارحٍ ما زال وجهُكِ في سَماهُ مُؤَلَّها
كانتْ تداعبُنـــا الشـــــــوارعُ بالبرو دةِ والسقيــــــعِ ولـــــم نفسَّـــرْ وقتَهـــــــا
كنــا ندفِّــئ بعضَنـــــا في بعضِنــــا ونراكِ تـبـتـسـمـيـــن ننســـى بَـــــرْدَهـــا
وإذا غضِبنـــا كشَّفــتْ عن وجهِهــا وحيــــاؤُنا يــــأبى يدنِّــــسُ وجهَــهــــــــا
لا تتــركيهـــم يخبـــروكِ بأنـنـــــي متمـــــردٌ خــــــــــــانَ الأمــــانـةَ أو سَها
إني أعيذكِ أن تكوني كالتي نقضتْ على عَجَلٍ وجهلٍ غَزْلَها
لا تتبعي زمنَ الرُوَيْبضةِ الذي فقدتْ على يده الحقائقُ شكلَها
لا تتــركيهـــم يخبـــــروك بأننــــي أصبحـــتُ شيئاً تافهــــاً ومُـــــــوَجَّــــــها
فأنا ابنُ بطنِكِ.وابنُ بطنِــكِ مَنْ أَرا دَ ومَــــنْ أقـــــالَ ومن أقــــرَّ ومن نَـــهَى
صمتَتْ فلــــولُ الخــائفيــنَ بِجُبْنِهِم وجُمُــــــوعُ مَنْ عَشِقُــــــوكِ قــــالتْ قَوْلَها
=======
المشاركه بتاعه ساره بتاعه زيزو

هما كل زيزو غاوين المشاكل عامه متقلقوش :d
:xmas15:

اليمامة
23-03-2011, 10:13 PM
مشهدٌ رأسيٌ من ميدان التحرير

خبِّئْ قصــــــائدَكَ القديمـــــــــةَ كلَّها واكتبْ لمصـــــــرَ اليومَ شِعــرا مِثلَــــــها
لا صمتَ بعدَ اليـــــومِ يفرِضُ خوفَهُ فاكتبْ ســــلاما نيلَ مصــرَ وأهــــلَهــــــا
عينـــاكِ أجمــــلُ طفلتينِ تقـــــــررا نِ بأنّ هذا الخـــــــــوفَ ماضٍ وانتــــهى
ويداك فدانان عشقٍ طارحٍ ما زال وجهُكِ في سَماهُ مُؤَلَّها
كانتْ تداعبُنـــا الشـــــــوارعُ بالبرو دةِ والسقيــــــعِ ولـــــم نفسَّـــرْ وقتَهـــــــا
كنــا ندفِّــئ بعضَنـــــا في بعضِنــــا ونراكِ تـبـتـسـمـيـــن ننســـى بَـــــرْدَهـــا
وإذا غضِبنـــا كشَّفــتْ عن وجهِهــا وحيــــاؤُنا يــــأبى يدنِّــــسُ وجهَــهــــــــا
لا تتــركيهـــم يخبـــروكِ بأنـنـــــي متمـــــردٌ خــــــــــــانَ الأمــــانـةَ أو سَها
إني أعيذكِ أن تكوني كالتي نقضتْ على عَجَلٍ وجهلٍ غَزْلَها
لا تتبعي زمنَ الرُوَيْبضةِ الذي فقدتْ على يده الحقائقُ شكلَها
لا تتــركيهـــم يخبـــــروك بأننــــي أصبحـــتُ شيئاً تافهــــاً ومُـــــــوَجَّــــــها
فأنا ابنُ بطنِكِ.وابنُ بطنِــكِ مَنْ أَرا دَ ومَــــنْ أقـــــالَ ومن أقــــرَّ ومن نَـــهَى
صمتَتْ فلــــولُ الخــائفيــنَ بِجُبْنِهِم وجُمُــــــوعُ مَنْ عَشِقُــــــوكِ قــــالتْ قَوْلَها
=======
المشاركه بتاعه ساره بتاعه زيزو

هما كل زيزو غاوين المشاكل عامه متقلقوش :d
:xmas15:




يا مساء الميدان والمشاهد الرأسية ..
هما يظهر كل زيزو كدا..وكل سارة كدا :d
جميلة أوى القصيدة يا زيزو ..تسلم إيدك ..
وبعدين الأجمل هو وجودك فى الموضوع دا
ياريت بقى ماتقطعش الزيارة بأى مشاكل ..يعنى ماتشلش هم..احنا بنعرف نشيل كويس :d
تشرب شاى ؟
:f2:

اليمامة
24-03-2011, 10:31 AM
أعزائى أبناء مصر ..

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/00027.jpg
نستكمل معاً الأعمال الخالدة والرائعة للفنان محمود مختار..الحقيقة أننى كلما انتقيت بعض الأعمال لأعرضها ..احترت فى المفاضلة بين بعضها ..فكل عمل أجمل من الآخر ولذلك قررت أن أعرضهم لكم جميعهم ..أرجو أن تستمتعوا بهذه التحف الفنية ..

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/Mid/00490.jpg


http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00028.jpg

المادة : الحجر الجيرى
الأبعاد: الارتفاع 50 سم
الوصف: بائعة الجبن

وقفة ثابته، وقوام منتصب، ورداء يكشف عن اصابع القدمين فقط، بينما تنحسر الاكمام الى قرب الكتفين، الرأس عليه طرحة تنسدل خلف الرأس.. واليدان مرفوعتان لتسند الوعاء المتسع الذى يحوى الجبن. هذا التشكيل الفريد فى اعمال محمود مختار يتضمن حلولاً مبتكرة وجرأة فى التنفيذ غير مسبوقة، أن المصريين يميلون الى التمثال ولا يجدون فيه مللاً أو ازعاجاً، خاصة عندما يكون فى حدود الضرورات التى يتطلبها التعبير عن الموضوع، بينما الأوربيون وعلى رأسهم الفرنسيون "يقاتلون" التمثال، فهو فى فنهم عيب خطير يسقط العمل الفنى ويقضى عليه.. ومختار هنا يتبع التمثال فى واجهة التمثال الرئيسية غير عابىء بقاعدة من اهم قواعد الفن الأوروبى.. ومع هذا لانحس الملل أو السأم أو الضيق بسبب هذا التماثل، بل بالعكس نجده أمراً طبيعياً فى معالجة هذا الموضوع.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00520.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00521.jpg

المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 34 سم
الوصف: على شاطىء الترعة

يصور امرأة منحنية تضع يسراها على بطنها لتلملم رداءها حتى لا يتلوث بالطين، فينحسر عن جزء من ساقيها، بينما يدها اليمنى تمسك بالجرة التى ترتفع قليلاً عن الأرض، وتغطى يدها اليمنى وجانبى الجرة قطعة من القماش، هى التى تستخدم عادة- بعد لفها لتوضع على رأس الفلاحة تحت الجرة عندما تحملها وهى مملؤة بالماء فى طريق العودة.. يقول بدر الدين أبو غازى عن هذا التمثال انه يصور "فلاحة تصلح رمزاً لشعب بأسره، فى خطوطها وحدة متناسقة تحقق التوازن البنائى للتمثال، ويتمثل ذلك فى يدها التى تسند الجرة، ويدها الاخرى التى تضعها فى شاعرية تشكيلية على صدرها، فيتحقق ايقاع يتردد مع باقى خطوط التمثال ومسطحاته، مع الاستخدام الذى للخطوط الرأسية المستقيمة ومايدخله عليها من تكسير محدود يدل على براعة وذكاء، مع نضج فى الفكر الفنى. اما خلفية التمثال فالخطوط تتقابل وتبتعد، يستخدم المثال العظيم منجزات الفن التجريدى ويستوعب تجارب الفن الحديث دون ان يتقيد بأى مدارسه.. انه يستخلص منها ما يتفق مع احساسه الفنى ثم يقوم بصياغة عمله الفنى فى حبكة بنائية محكمة.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00518.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00008.jpg

المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 40 سم
الوصف: على ضفاف النيل ( نحو ماء النيل )

يصور فلاحة تنحنى وتميل بجذعها فى دلال، وتسند جرتها على قاعدة مرتفعة خلف ساقى التمثال.. فى هذا التمثال نلاحظ تأثر مختار برقة النحت الفرنسى مع الاهتمام الشديد بالحركة وحيوتها، مع التزامه بالكتلة المتماسكة للتمثال التى تتخللها أيه فراغات، انه يهتم هنا بالتسجيل الواقعى للحركة مع الدلال والليونه.. وتتميز اقواسه ومنحنياته بايقاع موسيقى عذب، وكأن قطعة الرخام قد تحولت الى لحن تشكيلى هامس. الملابس التى تشف عن الجسد لاتظهر تفاصيله وانما تشى بما تحتها، حتى كف اليد اليسرى تختفى فى عبها، والحدود الوحيدة الواضحة للملابس حول الوجه وحول قبضة اليد اليمنى الممسكة بالجرة.. بينما شفافية الرخام ونصاعة بياضة تغلف كل شىء، ولا تلمح تموجات السطح الا عندما يتحرك الضوء على التمثال.. انه أقرب الى المفهوم "التأثيرى" Jmprissionnism الذى يؤكد على تغير الرؤية طبقاً لتغير موقع المصدر الضوئى الذى ينير التمثال

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00517.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00017.jpg

المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 51 سم
الوصف: العودة من السوق

يجسم الفنان فى هذا التمثال هيئة فلاحة مصرية بملابسها الفضفاضة محملة بالخير بعد قضاء يومها فى السوق حيث باعت من انتاج حقلها وعادت بلوازم بيتها، انها الرحلة الاسبوعية عند الريفيات فى مصر حتى عصر مختار. نلاحظ فى هذا التمثال بدايات استخدام الفنان لطيات قماش الملابس للتوصل الى حلول شكلية مناسبة لكتلة التمثال، فجعل الملابس تتدلى من ذراعها الأيسر الذى يرفع جانباً منها ويتحرك مبتعداً عن الجسم مع حركة ذراعها الأيمن الخفيفة، ثم كتلة السلة بما فيها من حاجيات على رأسها.. هذه الحلول لم تتوصل الى نتائج مثيرة فهذا العمل لا يناطح التمثال المصرى القديم من الدولة الوسطى "حاملة القرابين" وهو تمثال خشبى ملون يحتل موقعه على القمة ضمن روائع النحت الفرعونى. وان اختيار خامة الرخام الابيض لتمثال العودة من السوق لم تكن مناسبة له.. فهو تجربة ضمن تماثيل الفنان للفلاحات التى حقق فيها بعد هذا التمثال اهم روائعه

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00508.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00063.jpg

المادة : البازلت
الأبعاد: الارتفاع 35 سم
الوصف:الحزن

يتجلى فى هذا التمثال استيعاب (مختار) لروح وأعماق النحت الجنائزى عند المصريين القدماء، فمعظم الأثار المصرية القديمة اكتشفت فى المقابر، والباقى وصلنا من المعابد.. لقد كان الحزن عنصرا راسخا فى أعماق النفسية المصرية وظلت رواسبها متأصلة حتى وقت قريب.. فمعظم الفلاحين والفئات الشعبية يقضون اليوم الأول من كل عيد فى المقابر لزيارة الموتى. ان طريقة التعبير ذات المظهر الاستاتيكى الثابت والمعبر فى نفس الوقت عن الانفعالات العنيفة الباطنية هو من أهم مميزات النحت المصرى القديم وهذه المرأة فى جلستها مع الانحناءة الخفيفة لرأسها، مع كتلتها المتماسكة والمستقرة.. هى قطعة من الصخر المملؤ بالتعبير الصريح عن الانفعال البعيد عن الحركة المسرحية أو الخطابة الأدبية.. ان الفنان هنا يتحدث بلغة النحت أى الكتلة والسطح والظلال فيحقق أبلغ تعبير عن مشاعر الحزن

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00045.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00505.jpg

المادة : البازلت
الأبعاد: الارتفاع 27 سم
الوصف: سيدة جالسة ( فلاحة جالسة )

هذا التمثال يذكرنا بتماثيل الكاتب المصرى الجالس القرفصاء.. يتركز الاختلاف فى وضع اليدين فى حجر المرأة بينما الكاتب يمسك الورق أو يفرد الورق بيسراه ويهم بالكتابة باليد الأخرى. وهنا يغطى الرداء الساقين وتنسدل الطرحة لتملأ الفراغ حول الرقبة.. المرأة مغمضة العينين كانها توشك ان تنام بينما الكاتب المصرى شديد اليقظة يحصى ويسجل.. ولاشك ان الشكل الهرمى للتمثال والخامة القاسية التى نحت فيها مختار هذه المرأة الجالسة قد حققت تكوينا بنائيا متينا قادرا على مقاومة الزمن.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00531.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00016.jpg

المادة : الحجر الجيرى
الأبعاد: الارتفاع 45 سم
الوصف: فلاحة ترفع الماء

هذا التمثال الصغير الذى يبلغ ارتفاعه اقل من نصف متر بالقاعدة، حقق فيه الفنان تكوينا نحتيا متماسكا فى كتلة بنائية يمكن التطلع اليها من جميع الجهات، لكن أجملها هما الواجهتان الجانبيتان. والتمثال يعبر عن مكانة النيل عند المصريين كمصدر للماء،فانحناءة المرأة هى تعبير غير مباشر عن المكانة العالية بالانحناءة أمامه، ومن الحلول التى يحس أمامها المشاهد بالطرب و (السعادة البصرية) ان الفنان جعل القاعدة هى ضفة النيل، وحول جانبا منها الى منحدر ترتكز عليه الجرة المملؤة بالماء، والفلاحة تسحبها الى أعلى، وبهذا حول القاعدة الى جزء من التمثال. ثم هذا التوازن الدقيق والمذهل فى حركة الجرة مقابل ثقل الكتلة الخلفية للتمثال المتوازن مع ثقل الجرة المملؤة بالماء. وهو يذكرنا بالتوازن المذهل فى التمثال الاغريقى (رامى القرص) للمثال (مبرون) من القرن الخامس قبل الميلاد، عندما يتوصل الفنان الى تقديم تعبير مقنع عن الحركة العنيفة مع التوازن والثبات الذى يتطلبه تمثال من الحجر أو الرخام. لكن تمثال (فلاحة ترفع الماء) له مضمون معاصر وهو تمجيد العمل وتمجيد جسم المرأة دون ابتذال وتمجيد لنهر النيل ولربة الأسرة وجهدها من أجل توفير الماء لأهل بيتها.. انها فى النهاية رمز لمصر فى عصر محمود مختار

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00507.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 54 سم
الوصف: زوجة شيخ البلد

شيخ البلد كان الشخصية الثانية فى حكم القرية المصرية بعد (العمدة) فى عصر محمود مختار.. وزوجته هى السيدة الثانية التى تشارك زوجها فى مسئوليات الحكم.. وهى فى هذا التمثال تخرج للترحيب بضيوفها - وهم الآن المشاهدين -.. يدها المرفوعة فوق رأسها تثبت طرحتها التى ارتدتها على عجل لتكون فى هيئة مناسبة لمقابلة الغرباء.. واليد اليمنى ترحب بالقادمين، بينما هى تتقدم خطوة الى الأمام - نحونا - تجرجر ردائها وطرحتها خلفها.. فالملابس الطويلة الفضفاضة الناعمة تعبر عن الثراء. التمثال من الأمام أشبه بقلع مركب (شراع) يتكون من صارى رأسى ثابت راسخ يتمثل فى كتلة الجسم المرتكزة على القدم اليمنى بينما اليد اليسرى المرفوعة فوق الرأس تؤكد زوايا وأضلاع هذه الكتلة المستطيلة من أعلى وتحقق الاتصال وتملأ الفراغ يسار الرأس. أما اليد اليمنى الممدودة للترحاب بالزائرين فهى تكشف عن طبقات الملابس التى يعبر تعددها عن الثراء والغنى. لقد عبر الفنان عن أثرياء الريف أفضل تعبير بهذا التمثال.. ومعروف ان انضمام أثرياء الريف فى مصر الى ثورة 1919 الوطنية هو الذى حقق لها النجاح وظلوا بعد الثورة أهم طبقة تكون العمود الفقرى لحزب الوفد الذى قاد هذه الثورة

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00525.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00008.jpg

المادة : الحجر الجيرى
الأبعاد: الارتفاع 51 سم
الوصف: إلى النهر

اذا كانت الخطوط الرأسية المستقيمة تعبر عن الفحولة والسمو والارتفاع بينما الخطوط المنحنية والأقواس تعبر عن الأنوثة والدلال والليونة فان هذا التمثال يجمع بين الإحساس بالسمو فى كتلته الرأسية مع فيض من الليونة والدلال فى الأقواس والمنحنيات، كتلة الرأس أعلى التمثال يتردد ايقاعها فى الجرة المستندة على قاعدته، والمثلث الذى تشكله الملابس فى الجزء العلوى متضمنا اليد اليسرى المستندة على الرأس، يواجهها مثلث مماثل له عند القاعدة حدوده تبدأ من قرب فوهة الجرة وينتهى عند انحسار الثوب عند القدمين هذا التناغم والترديد لم يتحقق عفوا وانما بوعى كامل من الفنان بالايقاع الموسيقى للكتل والخطوط المحددة لها. لقد استخدم الفنان طيات الملابس وحافتها ليزيل زهم الكتلة، وابرز برقة وذكاء تفاصيل الجسد ليحقق التشويق الشكلى.. وعلى الوجه تعبير هادئ يبرز جمال التقاطيع وملاحة الملامح.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00014.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00015.jpg

المادة : الحجر الجيرى
الأبعاد: الارتفاع 47 سم
الوصف: العودة من النهر

إنه أفضل تماثيل المجموعات (اكثر من شخص واحد) فى أعمال مختار،فهو يصور ثلاث فلاحات عائدات من النهر يحملن الجرار المملؤة بالماء. ان الفنان يحقق فى هذه المجموعة (تنويعات) على تمثاله الشهير (حاملة الجرة) فى تكوين متماسك وقد استخدم حركة الايدى فى تحقيق التنوع واستخدم خطوط الملابس وحركة القماش لتحقيق الخطوط الراسية الت توحى بالسمو وتقلل من زهم الكتل. ان هذا التمثال يحقق نجاحا ملحوظا فى وحدة الشكل المتسم بالبنائية والتكتيل مع الايقاع الموسيقى فى تجاوب الكتل والخطوط. وهذا يؤكد أن الفنان لم يصور الفلاحات بسذاجة سياحية بل باحساس عميق وعاطفة قوية كرمز يمجد العمل ويمجد التماسك الاسرى والتفانى فى خدمة أفراد الأسرة. ونلاحظ أن وقار وثبات النحت الفرعونى قد تغلب على رقة ودلال النحت الفرنسى، وأصبحت الفلاحات هنا مشحونات بحيوية داخلية بدلا من الانحناءات والأقواس الأنثوية فى تماثيله السابقة للفلاحة والجرة. انه الجمال النابع من تناغم الكتلة مع مميزات واضحة من النحت الصرحى أو الميدانى أى النحت فى الهواء الطلق. فهو يوحى للمشاهد بضرورة تكبيره باعتباره نموذجا مصغرا للنحت الحدائقى

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00039.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00537.jpg

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 70 سم
الوصف: شيخ البشاريين

(البشاريين) اسم يطلق على القبائل المتنقلة شرق النيل حتى البحر الاحمر عند اسوان.. وهى المنطقة التى تجول فيها المثال محمود مختار خلال بحثه عن مناجم الجرانيت التى اقتطع منها احجار تمثال نهضة مصر. اتضح ان التمثال الأصلى (الجبس) قدمه الفنان الى الأمير (يوسف كمال) الذى كان يضعه على قاعدة خاصة بقصره. وربما قام مختار بنحت هذا التمثال بناء على طلب الأمير الذى كان مولعا بالصيد فى المناطق الجبلية. ويقال انه كانت هناك علاقة وثيقة بين الأمير يوسف كمال وشيخ قبيلة البشاريين الذى انقذ الأمير أو عاونه فى احدى رحلات الصيد. ويرجح ان الأمير هو الذى طلب من محمود مختار اقامة هذا التمثال، واحتفظ المثال بالنسخة المسبوكة فى البرونز والمعروضة الآن بالمتحف. وقد نجح الفنان فى تصوير ملامح هذا الرجل بزيه الخاص وضفائر شعر رأسه وعلى شفتيه ابتسامة عريضة مع صلابة التقاطيع وحدة الملامح التى تشير الى الطبيعة الجبلية والصحراوية القاسية التى يعيش فيها البشاريون.

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00510.jpg

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00058

المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 39 سم
الوصف: رأس الدكتور على ابراهيم

و تمثال (رأس الدكتور على ابراهيم) هو نموذج للتماثيل الشخصية التى قام بتشكيلها المثال وأهتم فيها بمتانة الصياغة مع التعبير عن المميزات النفسية العميقة للشخصية التى يصورها، وتظهر فيها قوة الأداء الفنى مع براعة التحليل، حيث يقوم بتركيز حياة كاملة فى مجموعة من الخطوط والمسطحات. ومعروف ان التماثيل التى تصور الملامح الشخصية كانت من أهم اركان فن النحت المصرى القديم عند الفراعنة على مدى ألفى عام.. عندما كانت ملامح وجه المتوفى هى اهم مفاتيح عودة الروح الى الجسد لتعيش الحياة الأخرى. ولهذا يعبر التمثال الشخصى من التراث المصرى الأصيل الذى خلف لنا مجموعة من الروائع من بينها تمثال نفرتيتى وتمثال الملك خفرع وشيخ البلد وأمثالها من الروائع التى تقف على قمة فن النحت على مر العصور.. وقد استوعب محمود مختار هذا التراث الممتد واستطاع ان يطبقه فى تماثيله لوجوه معاصريه، ويمثل هذا التمثال نموذجا من ابداعات مختار فى هذا الميدان

اليمامة
24-03-2011, 11:09 AM
يااااااه

http://img214.imageshack.us/img214/5561/42932593.png

لا يمكن أن يكون هذا الرجل طبيعيا ..
من يتأمل لوهلة وجوه التماثيل وخاصة الفلاحات ..يعيش حياة ..هذا أبسط ما يمكن أن يقال ..
يعيش حياة ينبض بها الصخر ..
هذا الفنان امتلك احساسا خاصا..فطريا ..وخاصة فى تعبيراته وتطوعية للحجر عن الريف المصرى وفلاحاته ..حيث تأسرك تقاسيم الأوجه الجميلة والمعبرة جدا عن نفسيتها ..

http://img641.imageshack.us/img641/3981/211237217621.jpg


تمثال نهضة مصر ..الذى خلد على ربع جنية مصرى القديم


http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00529.jpg

هذا التمثال مثلا للفتاة المصرية..رغم إنتماء هذا التمثال لمرحلة ما قبل باريس تتجلى هنا مميزات النحت الفرعونى الذى إنحاز اليه مختار من حيث الصفاء و التماسك و الوضوح هاربا من جمود قواعد النحت الإغريقة بالنسبة للإنفعالات بأن أضفى من موهبتهو روحه المرحة على الفتاة التى كشفت عن
قوة شخصيتها ..بإبتسامتها الخفيفة ! وبالمناسبة مختار كان ضنين بالإبتسامة الواضحة و بالكاد تبدو على الوجوه الكادحة .

http://www.mmukhtarmuseum.gov.eg/images/large/00508.jpg

انظروا هنا إلى تمثال الحزن ..
إعتناءه البالغ بالتفاصيل
و تخطى سطحية التمثال
إلى إبراز المشاعر ..نافذا إلى الأعماق
فكأنك تتعايش مع أحوال شخوصه المعبرة
الحزن ..فى النظرة المنكسرة
فى الجلسة
فى الذراع المستسلم على صدرها

http://img10.hostingpics.net/pics/925834__1604___1602___1610___1604___1608___1604___ 1577_.jpg

قيلولة ..تمثال جمع بين صدق الإحساس
و سحر التعبير
و حوى من مقومات الأسلوب الفنى
ما يفوق كل ما رأيناه
من أعمال النحت منذ وقت طويل
"رايمون إسكولييه "

http://img10.hostingpics.net/pics/6337500502.jpg

فى لقاء الرجل ..دعة ..و كرامة ..و حياء
هكذا هى الفلاحة المصرية
فى عيون مختار
إذا ما صادفت رجلا فى الطريق .

http://img10.hostingpics.net/pics/863753__1576___1575___1574___1593___1577____1575__ _1604___1580___1576___1606_.jpg

بائعة الجبن لم تنس فى ثوبها البسيط
و قدميها الحافيتين و كدها المتعب
أقراطها تتدلى من اذنيها
حول وجه
يكاد على فرط المتاعب يبسم .
"أ.مصطفى عبد الرازق "

فى العام 1930 أفتتح مختار معرضا كبيرا فى قاعة برنهايم وهى القاعة الفنية ذاتها التى عرضت أعمال رينوار و ديجا و فان جوخ و جوجان ..و غيرهم من كبار الفنانين ..ضم اربعون عملا لمختار تزاحمت باريس لمشاهدتها خلال الأيام العشرة للمعرض وكانوا موضع إهتمام كبير من الصحافة الفرنسية و البلجيكية و الإنجليزية بإعتبار مختار ممثلا للفن المصرى المعاصر و التأكيد على شخصيته الفنية القديرة المماثلة لمستوى إبداع اشهر المثالين رودان ..مايول..و بورديل..و من بين مقالات كبار النقاد و المعنيين بفن النحت ..كتب لويس فوكسى "إن مختار فنان واقعى شغوف بالحقيقة و صدق التعبير " و كذلك جورج جراب "لن تجد فى هذا المعرض الجميل
أى أثر للفوضى أو آية دلالة على تقليد فنان آخر و لكنك تجد فيه رغبة باهرة فى تجديد فن عظيم قضت عليه القرون المتوالية ."/ فى هذه المرحلة من 1923 حتى 1930 أقام الفنان معظم تماثيله الصغيرة مبتدعا نماذج مصغرة للتماثيل الصرحية التى كان يحلم باقامتها ..

وأخيرا صورة لمختار من أعمال الفنان يوسف كامل

http://img10.hostingpics.net/pics/743204150908174228.jpg

...

لم ننته بعد..انتظرونى وحكايا حول التمثال الشهير .." نهضة مصر "
تحياتى

اليمامة
24-03-2011, 05:12 PM
http://img10.hostingpics.net/pics/197953diwan3.jpg

توقف راتب مختار
الذى يرسله اليه الأمير يوسف كمال
بسبب تعثر المواصلات إبان الحرب
فأضطر للعمل لبعض الوقت فى مصنع للذخيرة
حتى قابل أستاذه الأول
لابلانى
فدعاه ليحل مكانه فى إدارة متحف جريفين
نظرا لبلوغه سن التقاعد...
فيقبل مختار العرض
ليتمكن من ترك عمله كحمّال فى مصنع الذخيرة
ليصبح على رأس واحد من بين
أهم متاحف الشمع فى العالم و ذلك
لمدة عامين فقط 1918-1919
فقد كان من أنصار حرية الفنان ..
فلا تكون الوظائف
قيدا على إبداعه و ضميره الفنى
رافضا لمناصب عدة
عرضت عليه سواء فى مصر أو خارجها .
خاصة قد بدأت نذر الثورة
على الإستعمار الإنجليزى فى مصر
تتجمع ..للمطالبة
بالإستقلال والدستور و العدالة
و راودته فكرة تمثال
نهضة مصر
متابعا يقظة بلده ..و مطالبها للحرية ..
و تشبثها بالمجد القديم ..و الفخار
حتى أن
جلّ المنشآت و المعاهد
فى ذلك العهد باتت تحمل أسماء
أبو الهول ..الأهرام .. رمسيس ..الاهرام

http://img10.hostingpics.net/pics/166035Copy_of_untitledHG.jpg

و لم يلبث أن تقدم محمود مختار
بفكرة تمثال نهضة مصر .
إلى معرض صالون باريس المعروف بصرامة أحكامه
و من بين آلاف المتقدمين
أنتخب مختار بين الفائزين
و على حد قول الفنان
هذا فى حد ذاته فخرا كبيرا للفنانين
و كتبت
الفيجارو
"يستحق هذا التمثال
المعروض فى معرض الفنانين المصريين
عناية خاصة
و يصح أن نعتبره
أول شعاع تنبثق منه
نهضة الفن المصرى
و حياته ..حياة جديدة ."

تنامى بداخل الفنان أمل
إقامة التمثال فى قلب مصر
خاصة عند سفر الزعيم سعد زغلول
إلى لندن و باريس على رأس وفد
لعرض قضية البلاد هناك ..
فقابل مختار ...

و لمس الوفد وعن قرب
جهود مختار المخلصة الصامتة
وكما شاهدوا أيضا
معروضاته فى متحف
جريفين
و تقدير الأوساط الفنية الفرنسية
من بين أعضاء الوفد كان
الدكتور حافظ عفيفى
الذى ما ان عاد حتى تبنى مع
أمين الرافعى
رئيس تحرير جريدة الأخبار
سلسلة مقالات بأقلام
محى الدين حفنى ناصف
واصف غالى
ويصا واصف
للإكتتاب العام
لإقامة التمثال فى أحد ميادين القاهرة .
نشط الإكتتاب.. و شمل جميع طوائف الشعب
فى المحافظات و الأقاليم
و تبرعت النساء بحليهن
و ظهر بين رجال الأزهر
و خطباء المساجد من يدعون للتبرع
وجمع التبرعات بعد الصلاة
و إرتفعت قيمة التمثال فى عيون المصريين
إلى قداسة الفكرة الوطنية
و تداخل الفن فى منظومة رائعة مع الفكر القومى .
لما للتمثال من دلالة ..
و معنى للإنتصار
لفكرة الحرية و إرادة الشعب
بلغت قيمة التبرعات 6500 جنيه
و تبرعت السكك الحديدية
بنقل الأحجار من أسوان للقاهرة
تنفيذا لرغبة مختار
فى إقامة التمثال..
و هو أول تمثال مصرى
بعد الفراعنة
من حجر الجرانيت .

http://img10.hostingpics.net/pics/166035Copy_of_untitledHG.jpg

و رغم إهتمام عدلى يكن باشا
فقد أقامت وزارة الأشغال
العراقيل تحت دعوى
أن التمثال يقع فى إختصاصها
بل ..و للعجب الشديد
طالبت محمود مختار بشهادة
حسن سير و سلوك !!

http://img10.hostingpics.net/pics/166035Copy_of_untitledHG.jpg

و لم يوقف هذا التعنت مختار عن عمله ..
و بقى مستمرا فيه

http://img10.hostingpics.net/pics/681372diwan2.jpg

حتى مجئ وزارة سعد زغلول
فوقف ويصا واصف
فى البرلمان يدافع عن التمثال
ووضع المهندس عثمان محرم بتكليف من سعد زغلول
تفاصيل المشروع و تشكلت لجنة بإسم
لجنة الفنون الجميلة .
و رغم ذلك تعثر المشروع مجددا
حتى جاء عدلى يكن على رأس وزارته الثانية
و حقق البرلمان فى أسباب توقف العمل
و تم إعتماد المبلغ اللازم لإتمامه ..
و التعاقد مع مختار لإنجازه فى 13 شهر
لكنه إنتهى من عمله فى ستة أشهر
هكذا
تخطى التمثال عقبات عدة
حتى أزيح عنه الستار
فى ميدان رمسيس فى عام 1928
فى حضور
الملك فؤاد
دون أن يتقاضى مختار أى تقدير مادى
اللهم تقدير الشعب و فرحته العارمة بإكتمال الحلم .

http://img10.hostingpics.net/pics/69056fd.jpg

http://img10.hostingpics.net/pics/117530clip_image001.jpg

و ظهرت الفلاحة المصرية

http://img10.hostingpics.net/pics/770067Nahdet_Misr.jpg

الرمز الخالد لمصر فى أعمال مختار
و للزراعة و النماء و الأمومة ..
و اثقة ..شامخة..
تزيح بيسراها الحجاب
لتستشرف عصرا جديدا قادما
بينما يمناها تتكئ على ماضيها ..
المتحفز لمساندة الحاضر و المستقبل.
ثم إنتقل تمثال
نهضة مصر
عام 1955 إلى مكانه الحالى
أمام جامعة القاهرة
مفسحا مكانه لتمثال رمسيس .

http://img10.hostingpics.net/pics/166035Copy_of_untitledHG.jpg

من مقدمة كتالوج
معرض مختار بباريس
بقلم
جورج جراب
الذى كان
كان مديرا لمتحف رودان
و له العديد من الدراسات و المؤلفات النقدية

"لقد قال العبقرى الجبار
رودان
"أن الفن الخفاق بالحياة لا يعيد أعمال الماضى
و لكنه يكملها "
و تلك هى الرسالة العظيمة التى كرست نفسك لها
و إن تمثال نهضة مصر يعد فى نظرى
من أقوى قطع النحت المعاصر
و أن ابا الهول الذى أقمته
عزيزى مختار
ليذكرنى و هذا ثناء
بابى هول أمنمحتب الثالث
بمتحف القاهرة
و هو يشق لك طريقا أوسع مما قطعته
و أكثر جدارة بقيمة موهبتك الفذة !

ثم قال
ماكسيميليان جوتييه
"لقد عاد مختار بعد دراسته إلى بلاده
و هو إذ يرنو إلى تقاليدها
يطمح فى أن يكملها محاطة بإعجاب العالم
و لكن آية تقاليد ؟
لقد كان عليه أن ينقيها
من لمسات أجنبية عديدة
حتى يكشف عن وجه بلاده الصادق !
لقد آثر مختار ان يكون نحاتا مصريا اصيلا ..
و تلك هى مغامرته النبيلة ."

و قال
مارسيل بارتولوميه
"لقد تحرر مختار من قيود الكلاسيك
و تشرب تقاليد بلاده الصحيحة
و إتجهت مقدرته
إتجاها جديدا فى نظرته إلى الجمال
أخذ يبحث عنه فى الخطوط
و فى تناغم المسطحات فى بساطتها الرائعة
و فى هذا التبسيط البارع للخطوط المحددة للتمثال ."

و لوك بنواست

"كم هى تركة ثقيلة و إمتياز له خطره
على فنان حين يكون أسلافه
هم هؤلاء العباقرة الذين أقاموا
تلك التماثيل الفرعونية العظيمة
و لكن مختار يحمل هذا العبء بجدارة
و ما ذلك بالقليل ."

و مع ذلك فإن هناك من إنتقد تمثال نهضة مصر
و كان أبرز من تصدى لإنتقاده من الأدباء
العقاد
و إبراهيم عبد القادر المازنى
الذى شدد من نقده و أوصله
إلى سجال بينه و بين مختار
على صفحات السياسة الاسبوعية
فيما يعتبر أول وثيقة نقدية هامة فى ذلك الوقت

http://img10.hostingpics.net/pics/166035Copy_of_untitledHG.jpg

من نهضة مصر
إلى تمثالى الزعيم سعد زغلول .

http://img10.hostingpics.net/pics/8940402_11237242598.jpg

إن فى وجدان كل مصرى
و لو لم يكن فنانا
تمثالا لسعد زغلول
"مختار"

عام 1927و عقب وفاة سعد زغلول
كلف مختار
من قبل الحكومة المصرية عمل تمثالان للزعيم الراحل
تحمس الفنان مختار بإعتبار الأمر عملا قوميا كبيرا
و لكن ..و فيما عرف وقتها بإسم
قضية المثال مختار
و فيما يعد إنتكاسة لتيار النهضة ..
عدلت الحكومة عن إتمام المشروع
تعطل العمل لمرات ..و بدا القصر غاضبا
إذ كيف يقام لسعد تمثال
فى حين تخلو القاهرة
من تمثال للخديوى إسماعيل ؟
و كيف يعلو تمثال سعد
على تمثال محمد على ؟
لكن مختار و كدأبه ..
لم يتخل عن مشروعه القومى لبلده مصر
و بقى يعمل رغم تشتته ما بين القاهرة و فرنسا
التى كانت آنذاك تحيط إفتتاح معرضه
بكل الإحتفاء و الثناء !
إلى أن أضطر لسؤ الموقف أن يقاضى الحكومة
فى موقف بالغ الشدة و الألم
بالنسبة لفنان مرهف ..ملتزم
موقف عبر عنه محاميه الشهير
عبد الرحمن الرافعى
فى مرافعة تاريخية
أنتقى منها هذه السطور
"لا نعرف حتى الآن حكومة
وقفت من نوابغ فنانيها
مثل الموقف التى وقفته الحكومة
من المثال مختار
هذا هو موقف الحكومة
من محمود مختار المصرى
و ذلك هو تقدير الدوائر الأجنبية
و الحكومة الفرنسية لمختار المصرى
و بين هذا و ذاك لا يسع كل منصف
إلا ان يأسف لما اوصلتنا اليه
البواعث السياسية و المنازعات الحزبية
على اننا و قد التجأنا إلى قدس القضاء
نشعر بإطمئنان تام
إلى وضع الأمور فى نصابها
و رد الحقوق إلى اصحابها ! "
و طال أمد القضية ..ما بين أحكام
و إستئنافات من الحكومة ..
و خبراء للمعاينات ما بين مصر و فرنسا ...
دون جدوى

و إكتنفت حياة الفنان النابغة
موجات كآبة و قتامة
مات واصف ويصا
و كان سنده و صديقه ..
و كذلك أحمد شوقى ..
و حافظ إبراهيم ..الذى كان يأنس بصحبته
ثم ..يالفداحة ما حدث
أصيب مختار بمرض عضال فى يده ..
و لأنه مختار
الذى عهدناه منذ بداية هذا البحث .
فقد بقى النور يشع من داخله ..
و حلم القادم يراوده ..
وظل يحلم بصياغة تماثيل عدة ..
كليوباترا
و أحمد عرابى
و الإسكندر الأكبر .
ولكن...
رحل مختار
رحل عام 1934
عن عمرقصير لم يتجاوز 43 عاما
قبل أن تنتهى القضية
و قبل أن يشاهد تمثالا سعد زغلول
مع انه كسب القضية ..
و هو أول من أقام تماثيل الميادين للشخصيات الوطنية
بعد أن كانت حكرا على الحكام و القادة
و حكم لورثته بالتعويض عما لحق به من أضرار
و عاد دستور 1923
و إستانفت الحكومة مشروعاتها
لتخليد الزعيم و أزيح الستار عن التمثالين عام 1938
لم تكن فكرة التمثالين فى رأى
مختار
مجرد تخليد لذكرى فقيد رحل
أنما هما الرمز فى أسمى معانيه
رمز حركة من حياة مصر القومية
فها هو سعد زغلول
فى القاهرة
يقف بشموخ ..
و يده تشير الى إنتصار الشعب
و البعث الجديد .

http://img10.hostingpics.net/pics/537230DSCF5571_01_02_2010.jpg

و المعنى الذى يذكر مصر بالوطنية ..
و الزعامة الشعبية .
و فى الإسكندرية

http://img10.hostingpics.net/pics/93413400050.jpg

متحفزا ..
قابضا يديه ..قبضة العزم و الإصرار
ماضيا ..فى طريق الكفاح و تحطيم القيود .

رحل محمود مختار ..
الفنان الثائر
الذى و إن غاب عن مصر زمنا ..حفظها فى قلبه ..
و إستحضر تاريخها العظيم فى جل أعماله
و كان لرحيله لوعة و حزن
فى قلوب من عاصروه و أحبوه

"أحسن الله عزاء مصر عن مختار
فإن خطبها فيه عظيم "
"طه حسين "

"لم يعش مختار إلا كعمر الورود
لا تكاد تنور و تهتز و تتفتح
حتى يسطو عليه الذوّى"
"ابراهيم عبد القادر المازنى "

بعد وفاة مختار ..تكونت برئاسة السيدة
هدى شعراوى
جماعة
أصدقاء مختار
لجمع تراث مختار النحتى و إقامة متحف لحفظه
و مقبرة لرفاته
كما تم الإعلان عن مسابقة سنوية بإسم جائزة مختار للنحت
للكشف عن المواهب خصصت لها مبالغ قيمة
و استمرت من العام 1935
و حتى وفاة هدى شعراوى

فى عام 1962 أقامت وزارة الثقافة
مبنى خصص
لمتحف مختار
فى حديقة الحرية بأرض الجزيرة
تولى تصميمه الفنان
رمسيس ويصا
عاكسا فى تصميمه إرتباط مختار بالفراعنة
فبناه على شكل هرمى
ليضم بداخله رفات الفنان محمود مختار
و كنوزه الفنية
التى كان الفضل أيضا فى إعادتها
من فرنسا يرجع
إلى هدى شعراوى
و طه حسين
و كان وزيرا للمعارف آنذاك
إضافة لأوراقه و أدواته الخاصة .

http://img10.hostingpics.net/pics/298313mkmav4.jpg

متحف مختار
إفتتحه الدكتور
ثروت عكاشة وزير الثقافة
نائبا عن رئيس الجمهورية

http://img10.hostingpics.net/pics/862810r858asag3xbt1htsfz43.jpg

"إن أجيالا بعدنا سوف يتحدثون عن فن مختار
و يكشف لهم الزمان عن أسراره ما لم يكشف الزمان لمعاصريه ."
"أ.مصطفى عبد الرازق ."

http://img10.hostingpics.net/pics/64140clip_image001.jpg

"مختار كالنيل
يمثل تقليده الطبيعى فى تجديد الحياة
و كالخماسين ..
إجتاح الوادى تاركا الأرض خالصة للجيل
فأتاح له أن يهتدى إلى نفسه
و أن يدرك معنى الحرية الفنية ."
"مارك ريتر سبوننبرج "

مثال أمريكى
و أستاذ لتاريخ الفن بجامعة
أوريجون للفنون .

http://img708.imageshack.us/img708/8726/others024.jpg

رحم الله الفنان محمود مختار
يستحق أن نفرد له
صفحات أخرى وصفحات ..
ففى جانب مجهول عنه
عمله فى
الرسوم الكاريكاتورية
فى مجلة
الكشكول
و جريدة
السياسة
التى إبتدع على صفحاتها شخصيات
جحا و إبنه
ليوجه على لسانهما
إنتقادات لاذعة
للرياء و النفاق الإجتماعى .
أختتم هذه الجولة معكم بهذه اللوحة الجميلة لفلاحة مصرية

http://img10.hostingpics.net/pics/82711478b848d26b2ccfba3d444a93142eb344.jpg

شديدة الجاذبية و الرقة
للفنان
محمود مختار
تم إكتشافها مؤخرا فى حديقة منزل
فى ولاية أوهايو بأمريكا .
و إن كانت تفاصيل هذا الحدث الغريب
غائبة عنى بدقة ..
فإن المؤكد بيع اللوحة فى المزاد
ب 118000دولار .


http://www.youtube.com/watch?v=BXdfcOqh_Uw&feature=related

اليمامة
24-03-2011, 05:23 PM
المراجع " للمادة المعرفية "..

متحف محمود مختار ..

قطاع الفنون التشكيلية

كتاب "المثال مختار " لبدر الدين أبو غازى

صور نادرة من موقع د.عماد أبو غازى "الخماسين ".

اليمامة
30-03-2011, 05:47 PM
الحلوة ..الحلوة ..الحلوة ..


http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/2/20/Abdel_Halim_Hafez_in_a_shot_of_Ayyamna_al-Holwa_-_1955.png

أعزائى أبناء مصر الكرام ..
اليوم هو 30 مارس 2011..يعنى مر على رحيله أربعة وثلاثون عاما بالتمام والكمال ..
من ينساه ؟ ..من ينكر أنه حفر اسمه فى تاريخ مصر بتعبه وكده وموهبته ..من ينكر أن ملامحه الحزينة دائماً " الغلبانة " كانت تحمل من ملامح هويتها ما تؤكد به على حضورها المصرى الطاغى ..!!
يعتبر من عظماء الغناء العربي والسينما المصرية في كل العصور..أسلوبه في الغناء مفعم بالعواطف..لذلك أثر فينا ولم نسلاه
علمنا الحب جميعا..كل الأجيال بلا استثناء لا ترى الحب بلا أغنيات عبد الحليم..وأخص بالذكر الأجيال التى عاصرته ..والتى ترعرعت قلوبها على صوته وغناويه ..حتى انهم فى يوم وفاته ألقوا بأنفسهم من البلكونات ..!!

http://up.haridy.org/storage/32d056ce.jpg

اسطورة خالده في قلوبنا
في تاريخنا
في عالمنا
اسطورة لم تنسى ابدا
لماذا لم تنسى ..ولماذا لم ينمحى اسمه وبقى ؟

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/b/bf/Abdel_Haleem1948.jpg

"صورة التقطت لعبد الحليم في 26 أبريل 1948 بعد حصوله على دبلوم المعهد العالي للموسيقى العربية"

هل لأنه زمنه كان الزمن الذى اكتملت فيه كل عناصر الفن الخالد ..أم لموهبة عبد الحليم شبانة المتفردة ..؟

تعالوا معى فى جولة متنعة أصحبكم فيها لنتعرف على عبد الحليم حافظ عن قرب ونتسوح فى تاريخى الفنى العريض ..و " سواح " ..



" منقووول .."
هو عبدالحليم إسماعيل شبانة .. ولد في 21 يونيو 1929 في قرية الحلوات في مصر .. وتوفيت والدته بعد ولادته في نفس يوم .. ونشأ عبدالحليم يتيما من يوم ولادته .. وقبل أن يتم عبدالحليم عامه الأول توفي والده .. ليعيش اليتم من جهة الأب كما عاشه من جهة الأم من قبل .. ليعيش بعدها في بيت خاله الحاج متولي عماشة ..ومنذ دخول العندليب الأسمر للمدرسة تجلى حبه العظيم للموسيقى حتى أصبح رئيسا لفرقة الأناشيد في مدرسته .. ومن حينها وهو يحاول الدخول لمجال الغناء لشدة ولعه به
وبعد مدة طويلة من العذاب والإحباط والمحاولات الفاشلة خصوصا انه كان يرفض أن يغني أغاني محمد عبدالوهاب ويصر أن يغني أغانيه هو .. حتى أتت الفرصة للعندليب الأسمر وذلك عندما غنى أغنية ( على قد الشوق ) من الحان كمال الطويل والتي رفعت أسهم العندليب الأسمر لدى الجمهور بشكل كبير ..ومن بعدها والعندليب الأسمر في صعود مستمر حتى بلغ قمه الهرم الغنائي في مصر والوطن العربي أجمع
دخل عبد الحليم شبانة معهد الموسيقى وتعلم الطرب والغناء والعزف وقد كان أخوه إسماعيل قد تخرج من المعهد نفسه
تخرج عبد الحليم سنة 1949 من معهد الموسيقى وقد عرفت تلك الفترة من الخمسينات تخرّج عمالقة التلحين مثل الموسيقار محمد الموجي ورياض السنباطي.
دخل الإذاعة بهدف إنشاء فرقة لكن صوته شد إنتباه بعض ممن حوله على الرغم من تصدي البعض الآخر لهذا الصوت الجديد.
أول أفلامه كان فيلم «لحن الوفاء» لحلــمي رفلة، مثل عبد الحليم بعدها أمام أجمل جميلات السيــنما المصرية شادية ونادية لطفي ومــريم فخــر الدين وســعاد حسني


حيكت حول حياته الشخصية قصص له عن الحب والعلاقات الغرامية ولعل أهــمها علاقــته بسندريلا الشاشة سعاد حسني، فكانت علاقة حبهما او زواجهما محور حديث الأوساط الاعلامية ردها مـــن الزمن ولكن حينهــا أنكــر الطرفان أن يكــون هــذا الزواج قد تم فعلا.
ولكن بعد وفاة السندريلا كشف النقاب عن هذه العلاقة فقد أكد مقربون من الممثلين أن هذا الزواج قد تم فعلا بشهادة شهود الا ان تكتم عبد الحليم على هذا الزواج قد دفع بسعاد حسني لطلب الإنفصال. وقد ساهم عبد الحليم في صناعة شهرة سعاد حسني في بدايتها خاصة فكان يرشدها ويهتم بها وبالأعمال التي تقدمها وقال الكثيرون ممن عرفوا السندريلا خاصة أنها أحبته حبا كبيرا وهو ربما ما دفعها لإخفاء حقيقة إرتباطها به.
كان عبد الحليم حافظ مبدعا في أعماله خرج بالكلمة واللحن والأداء عمّا هو سائد في تلك الأيام فخلق لنفسه فضاء فنيا متميزا سلب عقول الكبار والصغار... المحبين والمجروحين... السعداء والمتألمين.

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif

تواريخ مهمه في حياة حليم

21يونيو 1929: ولد عبد الحليم شبانة في قرية الحلوات، مركز فاقوس، الزقازيق، بمحافظة الشرقية مصر.
في سنة 1945 إلتقى عبد الحليم بالفنان كمال الطويل في المعهد الأعلى للموسيقى العربية، حيث كان عبد الحليم طالبا في قسم تلحين، وكمال في قسم الغناء والأصوات، وقد درسا معا في المعهد حتى تخرجهما عام 1949
1951 عمل كعازف لآلة الأوبوا في فرقة موسيقى
الإذاعة
1951 : تقابل مع صديق ورفيق العمر الأستاذ مجدي العمروسي في بيت مدير الإذاعة في ذلك الوقت الإذاعي الكبير فهمي عمر .
1952 : " العهد الجديد " أول نشيد وطني غناه عبد الحليم حافظ في حياته، من كلمات محمود عبد الحي وألحان عبد الحمي غناها عبد الحليم بعد قيام ثورة 23 يوليو .
1953 : ظهر بصوته (فقط) بأغنية " ليه تحسب الأيام " كلمات فتحي قورة وألحان علي فراج في فيلم " بعد الوداع "
وشارك عبد الحليم للمرة الثانية بصوته فقط في فيلم سينمائي، هذه المرة مع فيلم " بائعة الخبز" ، حيث غنى شكري سرحان بصوت حليم أغنية " أنا أهواك " ، وذلك أمام ماجدة التي غنت بدورها في الفيلم بصوت المطربة برلنتي حسن .
يوم 18 يونيوفي نفس السنة أحيا عبد الحليم حفلة أضواء المدينة بحديقة الأندلس فيما يعتبر بأنها حفلته الرسمية الأولى، والتي كانت أيضا أول إحتفال رسمي بإعلان الجمهورية. حيث كان يوسف وهبي فنان الشعب قد قدم ذلك المطرب الشاب بقوله " اليوم أزف لكم بشرى ميلاد الجمهورية، وأقدم لكم الفنان عبد الحليم حافظ " .
1953 : تعاقد الموسيقار محمد عبد الوهاب مع الشاب عبد الحليم حافظ على بطولة فيلمين وهما "بنات اليوم" ، و "أيام و ليالى" و لكن لم يتم تنفيذهما ، و بدأ فى تصوير فيلم أول أفلامه بعد ذلك بعامين.
1954 : أول قصيدة تغنى بها عبد الحليم "لقاء" التى كانت من كلمات صلاح عبد الصبور و ألحان كمال الطويل.

ظهرت أغنية "على قد الشوق" فى الإذاعة للمرة الأولى، من كلمات محمد علي أحمد و ألحان كمال الطويل ، والتى ظهرت بعدها بعام فى "لحن الوفاء" أول أفلام عبد الحليم حافظ المعروضة.
1955: بدأ عبد الحليم فى تصوير أول افلامه "أيامنا الحلوة" مع المخرج حلمي حليم و فى نفس الوقت بدأ تصوير فيلم "لحن الوفاء"مع المخرج ابراهيم عمارة ، وقد تم عرض الفيلمين فى فترة متزامنة ، إلا أن "لحن الوفاء" تم عرضه قبل "أيامنا الحلوة" بأسبوع واحد فقط.

لحن الموسيقار محمد عبد الوهاب أول أغانيه لعبد الحليم مع أغنية "توبة"، و التى ظهرت بعد ذلك فى فيلم "أيام و ليالى" فى نفس العام، الذى شهد عرض أربعة أفلام كاملة للعندليب، فيما وصف بأنه عامه الذهبى سينمائياً.

1956: موعد أول لقاء فنى بين الثلاثي عبد الحليم و المحلن كمال الطويل و الشاعر صلاح جاهين ، و ذلك مع أغنية "إحنا الشعب"، أول أغنية يغنيها حليم للرئيس جمال عبد الناصر بعد اختياره شعبياً لأن يكون رئيساً للجمهورية.

محمد عبد الوهاب يقدم على تعاونه الأول مع عبد الحليم فى مجال الأغانى الوطنية، و ذلك مع أغنية "الله يا بلدنا" ، والتى تغنى بها عبد الحليم بعد العدوان الثلاثى.
عبد الحليم حافظ يصاب بأول نزيف فى المعدة. وكان وقتها مدعواً على الإفطار بشهر رمضان لدى صديقه مصطفى العريف.

خرج إلى النور فيلم "دليلة" أول فيلم مصرى ملون بطريقة السكوب، و تقاسم بطولته عبد الحليم مع شادية فى ثانى لقاء سينمائى بينهما، و هو الفيلم الذى راهن مخرجه محمد كريم أن يقود عبد الحليم بعده جيلاً جديداً من المبدعين و الفنانين.
1957: موعد أول لقاء فنى بين عبد الحليم حافظ و الملحن بليغ حمدي مع أغنية" تخونوه" التى ظهرت بفيلم "الوسادة الخالية" . و كان عبد الحليم قد لفت نظره لحن هذه الأغنية للمرة الأولى عندما كان يؤدى بروفاته الخاصة للفيلم، حيث كان يقوم بليغ يؤدى بروفة خاصة به لأغنية "تخونوه" مع النجمة الكبيرة ليلى مراد. فنال اللحن إعجاب عبد الحليم الشديد، حتى إنه استأذن من المطربة الكبيرة أن يرفق الأغنية فى فيلم "الوسادة الخالية"، لتصبح واحدة من أهم أغانى أفلام العندليب على الإطلاق.
1960: تكونت شركة "أفلام العالم العربى" بين عبد الحليم و مجدي العمروسى و مدير التصوير وحيد فريد، ليصبح فيلم "البنات و الصيف" باكورة أعمال الشركة ، و الذى كان عبد الحليم بطلاً لقصته الثالثة.

غنى عبد الحليم "حكاية شعب" من كلمات أحمد شفيق كامل و لحن كمال الطويل، و ذلك فى حفل أضواء المدينة الذى أقيم بمدينة أسوان للإحتفال بوضع حجر الأساس بيناء السد العالى، وقد حضر الحفل جمال عبد الناصر. و ظل الجمهور صامتاً طوال فترة الأغنية مما أثار إحساساً بالقلق من فشلها ، و عندما أعطى إشارة نهاية الأغنية حدثت المفاجأة فقد قوبلت هذه الأغنية بعاصفة من التصفيق الشديد، خاصة من رجال الثورة.
1961 :دخل الموسيقار محمد عبد الوهاب شريكاً مع عبد الحليم فى شركة إنتاج أسطوانات، لتصبح جزءاً من شركة أفلام العالم العربى ، ثم تغير إسم الشركة لتصبح "صوت الفن".

حدث الخلاف الوحيد الذى وقع بين أفراد شركة "صوت الفن" و هى عندما أنتجت الشركة فيلم "الخطايا" ، كانت أغنية "قوللي حاجة" التى لحنها عبد الوهاب من ضمن أغانى الفيلم ، و عندما وضعها المخرج حسن الإمام فى سياق دراما الفيلم قرر أن يقطع الموسيقى لمدة عشر ثواني عندما تتلاقى نظرات عبد الحليم و حبيبته نادية لطفى ، فثار عبد الوهاب على ذلك و قرر إعادة مونتاج الفيلم الذي كان قد تم نسخ عدد كبير منه من أجل وضع أغنيته كاملة.
1962 :أغنية "الجزائر" غناها عبد الحليم ليحيي فيها كفاح أهل الجزائر اللذين نالوا إستقلالهم فى نفس العام.

أغنية "لست أدري" التى غناها عبد الحليم فى فيلم الخطايا ، أهداها إليه الموسيقار محمد عبد الوهاب الذى غناها من قبل فى فيلم "رصاصة فى القلب" عام 1944.
1963 :بدأ تصوير فيلم "معبودة الجماهير" ، وكانت من ضمن أغانيه "بلاش عتاب" التى إستغرق كمال الطويل فى تلحينها مدة الأربعة سنوات التى إستغرقتها مدة تصوير الفيلم.

1964 :وقع خلاف بين عبد الحليم حافظ و السيدة أم كلثوم عندما أخرت دخوله على المسرح فى حفلة عيد الثورة ، وقال يومها قبل غنائه فى الميكروفون "إنه لشرف عظيم أن يختم مطرب حفل بعد أم كلثوم و لكنى لا أدري إذا ما كان غنائى اليوم شرف أم مقلب من أم كلثوم"

1965 :منع عبد الحليم فى هذه السنة من الغناء فى حفلة عيد الثورة بسبب ما حدث منه تجاه أم كلثوم ، إلا أن جمال عبد الناصر رد له إعتباره عندما أعلن عن إقامة حفلة أخرى فى الإسكندرية بعد الأولى بيومين ، والتى أصدر أمر أن يقوم عبد الحليم بإحياءها مع من يشاء من المطربين ، وكانت هذه هى الحفلة الأولى و الأخيرة التى تقام لإحتفالات الثورة فى الإسكندرية.

1967 :ظهر فيلم "معبودة الجماهير" بعد أربع سنوات من التوقفات و المشاكل الإنتاجية و الذى كان بطولة مشتركة بين عبد الحليم و الفنانة شادية و من إخراج حلمى رفلة.
يونيو 1967 : أقام عبد الحليم حافظ خلال الأيام التالية لوقوع النكسة فى مبنى الإذاعة، و ذلك برفقة الكاتب عبد الرحمن الأبنودى و الملحن كمال الطويل. لتكون الحصيلة فى النهاية عشرة أغنيات متعلقة بالمعركة، أهمها أغنية "أحلف بسماها" التى وعد حليم أن يغنيها فى كل حفلاته إلى أن تتحرر أرض مصر فى سيناء.

موعد حفلته التاريخية أمام 8 ألاف شخص فى قاعة ألبرت هول بلندن لصالح المجهود الحربى لإزالة آثار العدوان. و قد قدم عبد الحليم فى هذا الحفل أغنيته "المسيح" لعبد الرحمن الأبنودي و بليغ حمدي فيما كانت أيضاً نسخة الحفل من أغنية "عدي النهار" واحدة من أبرز أغانى حفلات عبد الحليم على مدار تاريخه الطويل.

1969: قدم العندليب برفقة المخرج حسين كمال فيلم "أبى فوق الشجرة" آخر عمل سينمائى له، و الذى حقق رقماًَ فلكياً فى عدد أسابيع عرضه الأول، حيث ظل فى دور العرض المصرية لمدة 52 أسبوعاً كاملاً .
1973 قام عبد الحليم ببطولة المسلسل الإذاعي "أرجوك لا تفهمني بسرعة"، و هو المسلسل الوحيد الذى شارك فيه عبد الحليم كبطل للحلقات، و ذلك برفقة نجلاء فتحى و عادل إمام و إخراج محمود علوان.

أغنية "عاش اللي قال" أول أغنيه غناها عبد الحليم بعد نصر أكتوبر 73 . من كلمات محمد حمزة و ألحان بليغ حمدي. ، و كانت أول أغنية أشاد فيها بدور الرئيس محمد أنور السادات فى إنتصار مصر العظيم.

1974 :غنى عبد الحليم اغنية "فاتت جنبنا" فى حفل بجامعة القاهرة للمرة الأولى ، من كلمات حسين السيد و الملحن محمد عبد الوهاب. و غنى معها "أى دمعة حزن لا لا " للكاتب محمد حمزة و الملحن بليغ حمدي.

موعد أخر عمل بين عبد الحليم و كمال الطويل مع أغنية "صباح الخير يا سينا".
1975 : بعد إعادة إفتتاح قناة السويس للملاحة العالمية غنى عبد الحليم آخر أغانيه الوطنية "النجمة مالت على القمر" كلمات محسن الخياط و ألحان محمد الموجي. و أغنية "المركبة عدت" من كلمات مصطفى الدمراني و ألحان محمد عبد الوهاب.

1976 : آخر ما تغنى به عبد الحليم "قارئة الفنجان" فى حفلة شم النسيم، و التى كانت من كلمات نزار قبانى و ألحان محمد الموجي .
كتوبر 1982: طرحت فى الأسواق مجموعة شرائط "عبد الحليم و مصر" التى جمعت كل أعمال عبد الحليم الوطنية ، مع حذف إسم الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، ولكن على الرغم من ذلك وقفت عراقيل عدة أمام إصدار الشريط، و الذى يجد طريقه إلى الأسواق إلا بعد إصدار الرئيس حسنى مبارك لأمر بضرورة خروج هذه الوثائق التاريخية إلى النور
لا يعرف الكثيرون الإذاعي الكبير حافظ عبد الوهاب الذي اكتشف العندليب الأسمر عبد الحليم شبانة وسمح له باستخدام اسمه "حافظ" بدلا من شبانة، وهو من أوائل العاملين في الإذاعة المصرية عند انشائها. شغل حافظ منصب مراقب الموسيقى والغناء في الإذاعة ...

يعشق المصريون الأساطير و طالما ألصقوا هذه الصفة بأكثر من شخصية فى حياتهم المعاصرة، و للأسف فإن معظم هذه الأساطير كانت فى الأغلب من ورق، تم تلطيخ أسطورتها بالكثير من المساحيق لتبدو و كأنها حتى أشباه أساطير ، و لكن يبقى عبد الحليم حافظ هو التعريف الرسمى لكملة " أسطورة "، فلم يكن هذا المطرب النحيل بحاجة إلى أية رتوش أو مساحيق، فهذا الشاب اليتيم صعد من أسفل السلم ليصبح مطرب الجيل، لم يتزوج من قبل و هو الذى علم فتيات العالم العربي كلهن الحب، و فى الفترة التى كان كبده ينزف فيها أكثر من ثلاث مرات فى اليوم كان يقدم للموسيقى العربية أفضل لحظاتها فى الخمسين عاماً الماضية، إنه ربما الشخصية العربية الوحيدة الى مازالت حياتها حافلة بالأسرار و الصفحات المجهولة على الرغم من رحيلها قبل 26 عاماً كاملة.

يتحدث الكثيرون عن عبد الحليم حافظ على إنه نبتة ظهرت فى أرض مصر و إختفت دون سبب ، و لكن للأسف كان عبد الحليم حافظ نموذجاً لجيل كامل ظهر فى مرحلة بالغة الأهمية فى حياة المصريين بمنتصف القرن الماضى. فقد ولد عبد الحليم حافظ يتيماً فى 9 فبراير من عام 1929 بقرية صغيرة تدعى الحلوات بمحافظة الشرقية ، و كان شأنه كشأن المئات من أقرانه الذين تشكل الموسيقى و الغناء مساحة لا بأس بها من حياتهم اليومية، فقد كانت الموسيقى نافذة عبد الحليم على عوالم أخرى لم يحلم بها طفل فى العاشرة من عمره قط، و هو الذى كان يتسمر أمام دكان بقال القرية أملاً فى أن يستمع إلى أغنية من الردايو لعبد الوهاب أو ام كلثوم. و لا يمكن أيضاً تجاهل دور الموالد العديدة التى حضرها بقريته أو بمحافظات أخرى لتشكل جانباً مهماً من ثقافته الموسيقية، مثلما كان الحال مع معظم مطربى مصر الكبار، الذين تعرفوا على ملامح الحس الشعبى المصرى، و " المزاج" الموسيقى الخاص بناس هذا البلد... فقط من خلال "مدرسة المولد".

قرر عبد الحليم فى سن السادسة عشرة الذهاب للقاهرة و الإلتحاق بمعهد الموسيقى العربية، مفضلاً الإنضمام لقسم الآلات، و ذلك على عكس ما توقع البعض و فى مقدمتهم صديقه و زميله فى المعهد آنذاك كمال الطويل. تخرج حليم من المعهد عام 1948 عازفاً لألة الابواه دون أن يضع قدمه فى عالم الغناء بعد ، و لكن كما يذكر مجدى العمروسى مدير أعمال " العندليب " فى مذكراته كان للصدفة عامل كبيرفى تفكير حليم الجدى فى التفرغ للغناء، حيث كان حليم عازفاً للأبواه فى فرقة تنتظر فى أحد أستوديوهات لتسجيل إحدى ألحان كمال الطويل لنجم الفترة آنذاك عبد الغنى السيد، و الذى تأخر كثيراً عن موعد التسجيل، و ماكان من الطويل إلا أن طلب من حليم تسجيل الاغنية هذه المرة بصوته. و ما أن فرغ المطرب الشاب من الغناء حتى كانت علامات الدهشة الممزوجة بالإعجاب تبدو على وجه كل الحاضرين فى الاستوديو. ليقتنع عبد الحليم بعدها أن موهبته فى الغناء تستحق أن يطلع عليها جمع أكبر من الناس.

لم تكن بداية عبد الحليم كمطرب مبشرة بأى حال من الأحوال حيث قوبل بصافرات الإستهجان فى معظم حفلاته الأولى، التى قدم من خلالها مجموعة من أغنياته الخاصة مثل "صافينى مرة" و قصيدة "لقاء" لصلاح عبد الصبور، حيث لم يكن الناس على إستعداد لتلقى هذا النوع من الغناء الجديد. و لكن مع إنتشار عدوى الثورة فى كل مكان عقب يوليو 1952، أصبح المناخ معداً تماماً لأستقبال حليم و معه جيل كامل من المبدعين، كانوا أشبه بجنود للثورة أكثر من كونهم فنانين عاصروها. و لا يوجد ما هو أدل على ذلك سوى تقديم المذيع الكبير جلال معوض لحفلة أضواء المدينة فى يوم 18 يونيو 1953 ،و هو أول إحتفال غنائى يقام بعد إعلان الجمهورية فى مصر،،

لم يفوت حليم الفرصة هذه المرة فقد نجح من خلال مجموعة أغانى خفيفة مثل "على قد الشوق" و " أنا لك على طول" و "الحلو حياتى" و "هى دى هى" فى ترسيخ أسلوب جديد فى الغناء الشرقى بالإشتراك مع أسماء مثل الشاعر مرسى جميل عزيز و الملحنين محمد الموجى و كمال الطويل. حيث أعتمدت تلك الأغانى من ذوات الخمس دقائق على الإيقاعات و المقامات الشرقية المعتادة ممزوجة بحس غربى فى التوزيع الموسيقى لايفتقد للوعى،و ذلك جاء متسقاً مع حالة الإنفتاح الثقافى التى كانت سائدة فى الوسط الموسيقى آنذاك. و قد قاد عبدالحليم جيل كامل من المطربين لأحداث تغيير كامل فى بنية الاغنية العربية خاصة فى ظل إنتشار الاذاعة و السينما و إزدهار صناعة الاسطونات، وهى وسائط جعلت متطلبات الأغنية شديدة الاختلاف حتى عن عقد مضى و هو ما عرف بعض المعارضين بطبيعة الحال. ولكنه عرف ترحيباُ أكبر من شباب الوطن العربى بأكمله.

كان لإقتحام عبد الحليم حافظ مجال السينما أثره البالغ فى إنتشار شعبيته داخل و خارج القطر المصرى، إضافة إلى تواجد عبد الحليم دوماً ضمن "فترينة" الثورة، التى تسوق جميع مبادئها فى العالم العربى. بل أن أغانى عبد الحليم عقب العدوان الثلاثى، و فى مقدمتها "الله يا بلدنا الله"، و من بعدها "تحت راية بورسعيد" أكدت أن نبرة أغانى عبد الحلبم الثورية أصبحت طريقاً يجب السير على نهجه. و قد واصل عبد الحليم "إكتساحه" للمشاعر القومية خلال فترة الستينات من خلال أغانى مثل "المسئولية" و "بستان الاشتراكية" ، "يا أهلاً بالمعارك" و صورة " مع شاعر الثورة الراحل صلاح جاهين، و الذي كان رفيقاً فكرياً لعبد الحليم طوال سنوات "المعركة القومية".

و كما كانت بدايته مع غناء القصائد باللغة العربية مع "لقاء" لصلاح عبد الصبور فقد واصل عبد الحليم مشواره مع غناء القصائد خلال عقدى الستينات و السبعينيات، و قد تعاون مع معظم أسماء الوزن الثقيل فى كتابة القصائد على رأسهم فيلسوفه كامل الشناوى، و الذى غنى له عبد الحليم "حبيبها" و "لا تكذبى" ، و ذلك قبل أن يدخل أثناء فترة السبعينات فى موجة نزار قبانى و التى شهدت أهم أعماله فى تلك الحقبة "رسالة من تحت الماء" و "قارئة الفنجان".و يذكر مجدى العمروسى أيضاً فى مذكراته أن مرحلة الاعداد للقصائد بالنسبة لعبد الحليم كانت أشبه بالقنابل الموقوتة، نظراً لتدقيق حليم الشديد فى كل كبيرة و صغيرة، و مطالبه التى لا تنتهى، و التى تصل أحياناً إلى حد تعديل بعض الكلمات.

لم تكن مرحلة السبعينات بالنسبة لحليم فترة أكثر روعة من سابقتيها حيث لم يعد حليم قادراً على العمل بنفس الغزارة التى كان يرجوها، خاصة بعد أن تملكه مرض الكبد تماماً خلال تلك الفترة، بل إنه أصبح زبوناً دائماً فى مستشفيات لندن ، أما فى أوقات العمل، فقد كان الاستديو الخاص به أشبه بالمستشفى المتنقلة، و ذلك فى نفس الوقت الذى أنهالت عليه صحافة القاهرة بإنه يدعى المرض إمعاناً فى نسج الأسطورة من حوله، و لكن بالفعل كان "العندليب" منشغلاًَ خلال سنوات السبعينات على العمل مع بليغ حمدى بشكل أكبر ، و الذى كان من أغزر الملحنين الذى عمل معهم عبد الحليم بعد الثلاثى عبد الوهاب و الموجى و الطويل، و قد أثمر هذا التعاون عن أشهر أغنيات تلك الفترة مثل "زى الهوا" ..."نبتدى منين الحكاية" ..و "فاتت جنبنا"، و التى تعتبر واحدة من أخر أغنياته الجماهيرية قبل وفاته فى مارس من عام 1977.

امذ إذا وقع إختيارنا على واحدة من حفلات عبد الحليم لتكون حفلته المختارة فإن الإختيار سيكون بالغ الصعوبة، خاصة أن حليم كان يعشق الأداء الحى و له صولاته و سقطاته أيضاً على خشبة المسرح لا يستطيع أحد أن ينساها بسهولة، و لكن ستبقى حفلته الشهيرة عقب نكسة 1967لصالح المجهود الحربى فى قاعة ألبرت هول بالعاصمة البريطانية لندن من اهم الحفلات التى أداها مطرب عربى على الاطلاق، خاصة أن وصلته الغنائية شملت أغنينتين من أفضل أغانى عبد الحليم الوطنية و هما "عدى النهار" و "المسيح"، و هناك العديد من الخبراء و المؤرخون الموسيقيون يؤكدون أن مكتبة هواة الغناء العربى لن تكتمل إلا بتسجيل هذه الحفلة ، و التى حققت نجاحا مادياً و أدبياً غير مسبوقاً فى تلك الفترة.
عايش عبد الحليم فترات سياسية هامة عاشها القطر المصري مثل حربه مع اسرائيل وفترة العدوان الثلاثي والنكسة وقد كان له شأن في تسجيل هذه الحقبة بأغانيه الوطنية الخالدة التي شحذت همة الشعب المصري الذي تفاعل معها وتغنى بها.
ويبقى أهم ما غنّى في هذا النمط الغنائي «نشيد الوطن الأكبر» والذي يخرج فيه بمفهوم الوطن الى سائر البلاد العربية. وكانت هذه تجربته في الغناء الجماعي اذ أتى الدور الرئيسي وسط عدد من المطربات بينهن وردة الجـزائرية وشادية ونجاة...
أشعلت أغانيه نار الحب الذي لا يعرف الحدود ونار الجرح الذي لم تمحه السنون.
وعلى الرغم من مرور 27 سنة على رحيله فقد ترك لنا العندليب أغان لا تنسى أحبها حتى من لم يعرف هذا الفنان المتألم.

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif


اغانيه

لقد غنى العندليب الاسمر اكثر من 170 اغنية .. منها ماسجل ومنها مالم يسجل ليكون خسارة كبيرة للفن العربي .. وسنعد اشهر اغانيه

ظهر بصوته (فقط) بأغنية ليه تحسب الأيام كلمات فتحي قورة وألحان علي فراج في فيلم بعد الوداع 1953
18 يونيو 1953 أحيا عبد الحليم حفلة أضواء المدينة بحديقة الأندلس فيما يعتبر بأنها حفلته الرسمية الأولى، والتي كانت أيضا أول إحتفال رسمي بإعلان الجمهوريه
صافيني مرةالحان محمد الموجي

الاغاني الرومانسيه1.


1. " أنا لك على طول
2. "الحلو حياتى"
3. "هى دى هى"
4. "خدني معاك ياهوى" كلمات محمد حمزة، و ألحان كمال الطويل .
5. "ياليالي" كلمات محمد حمزة، وألحان بليغ حمدي.
6. "يا واحشني" كلمات محمد حلاوة، و ألحان محمد الموجي.
7. "الربيع" كلمات إبراهيم رجب ، و ألحان عبدالحميد توفيق زكي.
8. "من قلب المواكب" كلمات عبد الرحمن الأبنودي و ألحان إبراهيم رجب.
9. "الليلة يحلى السهر" كلمات محمد حمزة، و ألحان حلمي بكر.
10. " تخونوه" التى ظهرت بفيلم "الوسادة الخالية" الحان بليغ حمدي
11. "توبة" في عام 1955 لحن الموسيقار محمد عبد الوهاب أول أغانيه لعبد الحليم
12. زي الهوى كلمات محمد حمزه والحان بليغ حمدي
13. موعود كلمات محمد حمزه والحان بليغ حمدي
14. مداح القمر كلمات محمد حمزه والحان بليغ حمدي
15. دمعة حزن:1974 كلمات محمد حمزة و الحان بليغ حمدي.
16. فاتت جنبنا :1974، من كلمات حسين السيد و الحان محمد عبد الوهاب
17. أنا كل ما أقول التوبه : كلمات عبدالرحمن الأبنودي والحان بليغ حمدي وتوزيع علي اسماعيل
18 على قد الشوق الحان كمال الطويل


الاغاني الوطنية :

•" العهد الجديد "سنة 1952 : أول نشيد وطني غناه عبد الحليم حافظ في حياته، من كلمات محمود عبد الحي وألحان عبد الحميد توفيق زكي، وقد غناها عبد الحليم بعد قيام ثورة 23 يوليو
"إحنا الشعب"، أول أغنية يغنيها حليم للرئيس جمال عبد الناصر بعد اختياره شعبياً لأن يكون رئيساً للجمهورية سنة 1956 وهي أول لقاء فنى بين الثلاثي عبد الحليم و المحلن كمال الطويل و الشاعر صلاح جاهين
•يا أهلا بالمعارك
•"الله يا بلدنا الله" الحان محمد عبد الوهاب بعد العدوان الثلاثى]]
"تحت راية بور سعيد" كلمات عبد الفتاح مصطفى، و ألحان محمد الموجي.
•على ارضها او اغنيه المسيح ، التي تتغنى بالقدس من كلمات عبد الرحمن الأبنودي وألحان بليغ حمدي وتوزيع علي اسماعيل
•صباح الخير يا سينا
•ابنك يقولك يا بطل من كلمات عبد الرحمن الأبنودي
•اضرب
•"المسئولية"
•"بستان الاشتراكية"
•"يا أهلاً بالمعارك" من كلمات صلاح جاهين والحان كمال الطويل
•"صورة " :مع شاعر الثورة صلاح جاهين،
•"حكاية شعب" سنة 1960 من كلمات أحمد شفيق كامل و لحن كمال الطويل، و ذلك في حفل أضواء المدينة الذى أقيم بمدينة أسوان للإحتفال بوضع حجر الأساس بيناء السد العالى.
•أغنية "الجزائر"1962 يحيي فيها كفاح أهل الجزائر
•"أحلف بسماها" 1967 التى وعد حليم أن يغنيها في كل حفلاته إلى أن تتحرر أرض مصر في سيناء.من كلمات عبد الرحمن الأبنودي والحان كمال الطويل
•"عاش اللي قال" أول أغنيه غناها عبد الحليم بعد نصر أكتوبر 73 . من كلمات محمد حمزة و ألحان بليغ حمدي. ، و كانت أول أغنية أشاد فيها بدور الرئيس محمد أنور السادات في إنتصار مصر العظيم.
•"النجمة مالت على القمر" 1975 كلمات محسن الخياط و ألحان محمد الموجي. بعد إعادة إفتتاح قناة السويس للملاحة العالمية
•"المركبة عدت" من كلمات مصطفى الدمراني و ألحان محمد عبد الوهاب.
•«نشيد الوطن الأكبر» من كلمات أحمد شفيق كامل "والحان محمد عبد الوهاب =='نص عريض


القصائد :

•"حبيبها". كلمات كامل الشناوى
•"لا تكذبى". كلمات كامل الشناوى والحان محمد عبد الوهاب"
•لست ادرى للشاعر / ايليا أبو ماضى والحان محمد عبد الوهاب
•"رسالة من تحت الماء]]كلمات نزار قبانى والحان محمد الموجي
•قارئة الفنجان :1976 آخر ما غنى . من كلمات نزار قبانى و ألحان محمد الموجي .
•من غير ليه :بروفه فقط لم يمهله القدر الوقت لكي يغنيها وهي من كلمات مرسي جميل عزيز والحان محمد عبد الوهاب


http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif

افلامه


فى عام 1955 شهد عرض أربعة أفلام كاملة للعندليب، فيما وصف بأنه عامه الذهبى سينمائياً. قدم في السينما ستة عشر فيلما سينمائيا هي:
1.1955 لحن الوفاء وشاركه البطولة: شادية، حسين رياض.
2.1955 أيامنا الحلوة وشاركه البطولة: فاتن حمامة، عمر الشريف، أحمد رمزي.
3.1955 ليالي الحب وشاركه في البطولة لآمال فريد، عبدالسلام النابلسي.
4.1955 أيام و ليالي وشاركه البطولة: إيمان، أحمد رمزي، محمود المليجي.
5.1956 موعد غرام وشاركه البطولة: فاتن حمامة، عماد حمدي، زهرة العلا، رشدي أباظه.
6.1956 دليلة وشاركه البطولة: شادية، فردوس محمد.أول فيلم مصرى ملون بطريقة السكوب
7.1957 بنات اليوم وشاركه البطولة: ماجدة، آمال فريد، أحمد رمزي.
8.1957 الوسادة الخالية وشاركه البطولة: أحمد رمزي، زهرة العلا، لبنى عبدالعزيز، عمر الحريري (منقول عن رواية للأديب المصري إحسان عبدالقدوس).
9.1957 فتى أحلامي وشاركه البطولة: آمال فريد، عبد السلام النابلسي.
10.1958 شارع الحب وشاركه البطولة: صباح، عبد السلام النابلسي، حسين رياض.
11.1959 حكاية حب وشاركه البطولة: مريم فخر الدين، عبد السلام النابلسي، محمود المليجي.
12.1960 البنات و الصيف وشاركه البطولة: سعاد حسني.
13.1961 يوم من عمري وشاركه البطولة: زبيدة ثروت، عبد السلام النابلسي، محمود المليجي، سهير البابلي.
14.1962 الخطايا وشاركه البطولة: عماد حمدي، حسن يوسف، نادية لطفي، مديحة يسري.
15.1967 معبودة الجماهير وشاركه البطولة: شادية، فؤاد المهندس، يوسف شعبان.
1969 أبي فوق الشجرة وشاركه البطولة: عماد حمدي، ميرفت أمين، نادية لطفي
وكان اخر فيلم للعندليب .
( قام عبد الحليم ببطولة المسلسل الإذاعي "أرجوك لا تفهمني بسرعة"سنة 1973، و هو المسلسل الوحيد الذى شارك فيه عبد الحليم كبطل للحلقات، و ذلك برفقة نجلاء فتحى و عادل إمام و إخراج محمود علوان.

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif



المصور المشهور فاروق ابراهيم وكشف اسرار عن عبد الحليم حافظ :

المصورالمشهور فاروق إبراهيم كان رفيقا دائما ل عبدالحليم حافظ سواء في رحلاته الخارجية
أو حفلاته في مصر ليسجل بعدسته أفراحه وأحزانه وأوجاعه وأحلامه ويرصد معه لحظات نجاحه وعلاقته بالناس والحياة. بعد 29 عاما من رحيل العندليب تحدث فاروق إبراهيم عن عبدالحليم الإنسان والفنان وكشف عن أسراره مع النساء والفلوس والسلطة وأحب اللقطات إلى قلب حليم.
٭ متى كان أول لقاء لك مع عبدالحليم حافظ؟
- تعرفت على عبدالحليم سنة 1954 كان قد بدأ مشواره الفني سنة 1951 تم التعارف بيننا عن طريق مفيد فوزي ولم تكن العلاقة بيني وبين عبدالحليم صداقة منذ البداية كان هو مطربا بدأ يشق طريقه في عالم الأضواء وكنت مجرد مصور مغمور لا يعرفني أحد لكن شعورا غريبا بدأ يجمع بيننا يبدو أنه شعور المعاناة والكفاح في مواجهة صعوبات الحياة وظروف النشأة والطفولة القاسية التي مر بها كل منا. وفي إحدى المرات التي سافر فيها عبدالحليم في بداية مرضه للعلاج بالخارج وجدت نفسي اذهب لاستقباله في المطار عند عودته وفوجئ عبدالحليم بي فاحتضنني بود شديد.. كنت المصور الصحفي الوحيد الذي ينتظره وكان الموسيقار محمد عبدالوهاب في استقباله في اليوم التالي ولكن ليس في المطار لقد أراد أن يستقبل عبدالحليم في الهواء الطلق كان ينتظره بالقرب من باب الكلية الحربية.. وقد أعجبني حرارة اللقاء في الهواء البارد فالوقت كان بعد الفجر ولم تفتني الفرصة فسجلت المشهد بمجموعة طريفة من الصور ومنذ ذلك الحين صار هناك اتفاق قلوب أصبحت بموجبه أرافق عبدالحليم في كل تحركاته وأعماله.
٭ ماذا عن الفلوس في حياة عبدالحليم؟
- عبدالحليم عاش فقيرا ومات فقيرا.. لأنه كان يصرف على فنه ويقوم بعمل أكثر من ثلاثين بروفة لكل أغنية على حسابه الخاص ولا يحصل من الشركة المنتجة إلا على ثمن تسجيل الأغنية فقط وأكبر أجر حصل عليه 20 ألف جنيه في فيلم أبي فوق الشجرة وقال له الموسيقار محمد عبدالوهاب وكان شريكا في الشركة المنتجة خربت الشركة عبدالحليم لم يمتلك شقة بها تليفون أو يركب سيارة إلا بعد سبع سنوات من الكفاح والحرمان والصبر بدأت الحياة تعطيه بعض الراحة.. وكان كريما مع أهله لكنه كان بخيلا عندما يشعر أن هناك من يريد ابتزازه كان أحيانا لا يملك ألف جنيه ويقابله صديق ويشكو له أن زوجته مريضة أو عنده ظروف فيعطيه له ثم يطلب من مجدي العمروسي الإعداد لحفلة وبعد ذلك يقول له أعط فلوسها لفلان لأن ظروفه صعبة.
٭ ماذا عن النساء والحب في حياة عبدالحليم؟
- أن هناك قصة حب ساخنة لا يعرفها إلا القليلون جدا.. بين عبدالحليم وفتاة فرنسية اسمها جوليونا وكان ذلك في السنوات الأخيرة من حياة العندليب والقصة وقعت في باريس عندما اتفق عبدالحليم على القيام ببطولة فيلم (لا) للكاتب الكبير مصطفى أمين اختارت الشركة المخصصة بالدعاية فتاة فرنسية رائعة الجمال لتكون مترجمة لعبدالحليم خلال تصوير مشاهد الفيلم بباريس رآها العندليب جمال فرنسي عالمي أخاذ جسم نحيل ممشوق وهو القوام الذي يعشقه عبدالحليم وفوق كل ذلك رقة طاغية وهنا جن جنون عبدالحليم من أول نظر إلى المترجمة الفاتنة.. لكنه صدم في أول رد فعل منها عاملته ببرود أوروبي وبشكل رسمي كمترجمة فقط وظل عبدالحليم يحاول أن يلفت نظرها إلى إعجابه بها.. لكنها ظلت على تعاملها الوظيفي الرسمي معه وقررت الشركة المنتجة للفيلم الذي كان يخرجه الجزائري أحمد الراشدي أن تنظم حفلة غنائية للعندليب بباريس وتجهز الأغاني المصورة في الحفل الحي مع الجمهور للاستخدام في الفيلم وحضرت المترجمة الفاتنة الحفل مع الجمهور ورأت ما لم تكن تتصوره قفز وصراخ وإعجاب فوق الوصف من كل الجنسيات العربية وغير العربية وأن هذا المطرب الذي تترجم له أسطورة إذن وكل البنات والسيدات الحاضرات الحفل مخبولات به من هذه اللحظة جن جنون الفاتنة الفرنسية بحليم وكان أول تصرف لها أن اعتذرت عن عملها الرسمي كمترجمة وتفرغت لعبدالحليم كصديقة وهائمة ولم تتركه لحظة واحدة في باريس صباحا أو مساء كانت تصحبه في جولات الشراء وفي رؤية المعالم الفرنسية وفي السهرات.. وأحلى أيام عشناها كانت في صحبة عبدالحليم ومحبوبته الفرنسية.. وكان هو في أحلى حالاته المعنوية وكان يحرص على وجودنا بجوراه خشية أي مفاجأة صحية وبالرغم من ذلك كان يخفي عنها أي معلومات عن مرضه وتأجل موعد عودتنا من باريس عدة مرات بسبب قصة الحب الساخنة.. وفي يوم الوداع بكت جوليونا بمرارة شديدة.. ودعاها عبدالحليم لزيارة مصر وبقيت معه فترة طويلة وتعلمت طبخ الوجبات المصرية التي يحبها العندليب لتقترب منه أكثر لكن كان لابد من النهاية وانتهت القصة عندما تأكدت جوليانا أن عبدالحليم له موقف نهائي من الزواج وعادت حزينة إلى باريس.
٭ ماذا عن عبدالحليم وعلاقته بالثورة والسلطة؟
- ارتبط عبدالحليم بالثورة وبقادتها ارتباطا وثيقا وأصبح مطرب الثورة وبقادتها ارتباطا وثيقا وأصبح مطرب الثورة الذي أرخ لها بصوته وأغنياته وكانت مساهمته رئيسية وفعالة في ترسيخ حب الجماهير وارتباطهم بها وبأعمالها أكثر من أي مطرب أو مطربة أخرى.. فقد غنى مطالب شعب وقصة السد العالي وغنى لجمال عبدالناصر ولم يترك عيدا أو مناسبة إلا وتغنى بالثورة وقائدها وفي نفس الوقت صعد نجم عبدالحليم بسرعة كبيرة لدرجة أنه أصبح نجما من بدايته.. والواقعة الشهيرة التي ارتبطت بفترة الخصام بينه وبين أم كلثوم تؤكد هذه المكانة التي صعد إليها بسرعة كما تعكس الصراع على الزعامة الفنية الذي ظهر بوضوح بينهما وكان عبدالحليم طموحا يعتمد على أنه لم يغن للملك فاروق مثل أم كلثوم ولم يتغن بمآثر فاروق الأول مثل عبدالوهاب وإنما انطلق صوته بعد الثورة وذاعت شهرته في ظلها.. ولذلك كان يحرص كل عام أن يقدم أغنية وطنية جديدة في عيد 23 يوليو تعبيرا عن انتمائه للثورة ولاكتساب ثقة عبدالناصر. وأصبحت زعامة عبدالحليم في المنطقة العربية لا تقل عن زعامة أم كلثوم لأنه كان يستمدها من وهج الزعيم ورضائه عنه وبذكاء شديد أخذ عبدالحليم طريقه إلى قلب عبدالناصر وساعدته ظروف مرضه وحالة الكبد والنزيف المتكرر لكنه وجد نفسه يواجه عقبتين: الأولى هي أم كلثوم وصداقتها الوطنية مع عبدالناصر وأسرته وكذلك مع عبدالحكيم عامر والثانية هي صلاح نصر وجهاز المخابرات ومراكز القوى الأخرى التي كانت لا تستريح لزيادة حظوة عبدالحليم في منافسة عنيفة مع أم كلثوم لكي يستحوذ على رضاء عبدالناصر وكان لابد أن يحدث الصدام بينهما.

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif


حبيبة العندليب :::

حبيبة عبد الحليم حافظ كانت وما زالت لغزاً حيّر الجميع. فمن هي؟ وكيف التقاها؟ وما هي مواصفات المرأة التي وقع «العندليب» في غرامها؟ كل هذه الأسئلة كانت تتردّد في أذهان الأصدقاء والمقرّبين قبل الجمهور. بينما كان عبد الحليم يفرض سرية تامة حول هذه العلاقة، ولم يكن يسمح لأصدقائه المقرّبين بالدخول في أي من تفاصيلها من قريب أو بعيد.

من تكون؟ خلال الفترة الماضية، بدأ الكلام يتجدّد مرة أخرى حول حبيبة عبد الحليم، وتفاصيل العلاقة التي جمعت بينهما، بعد تقديم شخصية «سلاف فواخرجي» في فيلم «حليم»، وجسّدته الفنانة (( هايدي كرم)). أيضاً في مسلسل «العندليب»، الذي شاهدناه خلال شهر رمضان ، وأثار ضجة كبيرة، ، وعقد الجمهور مقارنة بين الاثنتين، وأيهما نجحت في تجسيد الدور؟!
وكانت الإجابة عن هذا السؤال أمراً في غاية الصعوبة؛ حيث إن أحداً من أصدقاء عبد الحليم المقرّبين لم يشاهد حبيبته، وبالتالي لا يستطيع أحد الإجابة عن هذا السؤال.

الإذاعي الكبير وجدي الحكيم أحد أصدقاء «حليم» المقرّبين قال: من يدّعي أنه شاهد حبيبة عبد الحليم حافظ، فهو غير صادق في كلامه؛ فعبد الحليم كان تقدّمياً ومتحرّراً في أغانيه، ولكن الأمر يختلف في ما يتعلق بالمرأة، فلم يكن أحد يرى أقاربه أو يختلط بهم، وقد خصّص لهم جناحاً داخل شقته بعيداً عن حجرة الصالون، التي يلتقي فيها أصدقاءه والمؤلفين والملحنين، حتى إن علية شبانة شقيقته المقرّبة إليه، والتي كانت ملازمة له في كل خطواته لم تنشر لها الصحف صورة أثناء حياة عبد الحليم، وهو ما اختلف بعد وفاته.


ويضيف الحكيم: ان الشخص الوحيد الذي شاهد حبيبة عبد الحليم هو عبد الفتاح سائقه الخاص، الذي كان العندليب يأتمنه على أسراره. وعندما كنا نسافر خارج البلاد مع عبد الحليم كان يلتقي بها في سرية شديدة، وفي إحدى المرات سألت الملحن بليغ حمدي عن سر علاقة عبد الحليم بهذه السيدة، فأخبرني بأنه لا يعرف أكثر مما أعرف.


وعن رأيه في دور حبيبة عبد الحليم الذي جسّدته هايدي كرم في مسلسل «العندليب» أجاب قائلاً: انبهرت بأداء هايدي، وشعرت بأنني أشاهد حبيبة عبد الحليم الحقيقية بناء على ما سمعت عنها، ولو شاهد عبد الحليم الفنانة هايدي كرم من المؤكد أنه كان سيقع في غرامها.

يضيف الحكيم: ان علاقة الحب التي جمعت بين عبد الحليم و«ديدي» استغرقت 5 سنوات، ولم تكن علاقة طارئة في حياته كما يدّعي البعض. وحول تغيير اسم حبيبة عبد الحليم خلال أحداث المسلسل من «ديدي» إلى «جيجي» قال وجدي الحكيم: اضطر المؤلف لتغيير الاسم حتى لا يقع في أية قضايا مع عائلتها. وعن حالة عبد الحليم بعد وفاة حبيبته قال الحكيم: كنت ملازماً له خلال هذه الفترة، وعرفت بوفاتها من خلال حالة الحزن الشديد التي عاشها عبد الحليم، وقد شعر الجميع بما مرّ به عبد الحليم وقتها، وكان دائم السفر إلى الإسكندرية حيث التقاها للمرة الأولى.

أما ليلى العمروسي، زوجة الصديق المقرّب من عبد الحليم الراحل مجدي العمروسي، والتي تعرف الكثير عن أسراره من خلال زوجها فقالت عن حبيبة حليم: «لم ألتقها، وعندما كنت أسأل مجدي عنها كان يقول لي: إنها صاحبة أجمل عيون شاهدها في حياته، وقد حكى لي العمروسي اللقاء الأول الذي جمعها بعبد الحليم، وكان ذلك داخل مصعد عمارة «سيدي بشر» بالإسكندرية؛ التي كان عبد الحليم يمتلك شقة فيها، وعندما شاهدها وقع في غرامها، ومن شدة إعجابه بها سار خلفها بسيارته حتى «الشاليه» الخاص بعائلتها والذي كان قريباً من «شاليه» الأديب الراحل إحسان عبد القدوس».
وعن الأسرار الخاصة التي كان يعرفها مجدي العمروسي حول هذه العلاقة قالت ليلى: لم يكن مجدي يحكي لي أشياء خاصة عن حياة عبد الحليم، وكان كتوماً إلى أقصى درجة، وعندما كنت أسأله حول علاقته بهذه السيدة كان يرفض الإجابة ويقول لي: ليس من حقك معرفة أي شيء حول هذه العلاقة.
تضيف ليلى العمروسي أن الكاتب الراحل مصطفى أمين ذكر أنه حضر إحدى حفلات عبد الحليم التي كان يغني فيها أغنية «بتلوموني ليه»، ولاحظ مصطفى أمين أن عبد الحليم طوال الأغنية كان ينظر إلى اتجاه معيّن، فنظر إلى الاتجاه نفسه الذي كان ينظر إليه عبد الحليم، فوجد سيدة جميلة صاحبة عينين لم يشاهد بجمالهما من قبل، فعرف أنها هي حبيبة عبد الحليم

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif

عبد الحليم وام كلثوم:

تعرف عبد الحليم لأم كلثوم في بيت أحد معارفه عندما كانت أم كلثوم تزوره لشرب الشاي مع عائلته فأخبر العندليب بقدوم أم كلثم أو الست كما يحلو لمعجبيها تسميتها فأصر العندليب على الحضور فقد كانت أم كلثوم ذلك الوقت من أشهر مطربي مصر بينما لم يكن العندليب قد إشتهر بعد .. فغنى لها وسمعته وأعجبت الست بصوت هذا المطرب الواعد وتوقعت له مستقبلا جيدا .. وبعد سنين عندما إشتهر العندليب وبلغت شهرته جميع أرجاء مصر والوطن العربي بأكمله بدأت الغيرة تدب في نفس كوكب الشرق من هذا المطرب الجديد الذي بدأ يأخذ مكانها في مصر .. وكان من أكثر ماضايقها شهرة نشيد عبدالحليم الوطني والذي كان يغنيه في 23 يوليو من كل سنة .. و كان النشيد يقدم في حفل ليلي يحضر عامة الشعب كما يحضره الرئيس جمال عبد الناصر ومع أن أم كلثوم تقدم نشيدا أيضا في هذا الحفل الا أنه ومع بزوغ الفجر لاتجد فردا من أفراد الشعب المصري إلا ويردد نشيد العندليب ذلك الذي ملك قلوبهم وسحرهم بصوته الحزين .. فكانت أم كلثوم تغار منه ومن هذا انها قد طلبت من الملحن الكبير كمال الطويل أن يلحن لها ألحان كالتي يعملها لعبدالحليم مما فضح غيرت كوكب الشرق أم كلثوم من نجاح العندليب الغير اعتيادي .. ومن القصص الطريفة والتي كانت سببا في مشكلة كبيرة بين قطبي الأغنية المصرية .. انه وفي حفل كان يحضره الرئيس عبدالناصرهو نفسه حفل 23 يوليو تم ارجاء صعود العندليب على خشبة المسرح ليكون هو من يختم الحفل بعد أن كانت أم كلثوم هي التي تختمه .. ولكن كوكب الشرق أم كلثوم إستغلت الوضع لصالحها بطريقة ذكية وفيها الكثير من الدهاء فقامت بإطالة أغانيها وإستمرت تغني من الساعة العاشرة مساء حتى الواحدة والنصف بعد منتصف الليل قاصدةً أن ترهق الجمهور فيبدأ أغلبه في ترك الحفل ولايستمع إلا قلة قليله لذلك العندليب الأسمر الذي كان ينافسها في ذلك الوقت .. مما جعله يخرج للمسرح الساعة الواحدة والنصف فجرا للجمهور وهو في غاية الإنفعال والخوف من أن يذهب الجمهور إلى منازلهم لتأخر الوقت فلايستمع له أحد .. مما حدا به لان يقول لهم (لا ادري اذا كان غنائي بعد السيدة أم كلثوم تكريما لي وشرفا أم مقلب منها لأن الوقت أصبح متأخرا ) فأخذ الجمهور يصفق بشكل حاد وهم يرددون (معاك للصبح ياحليم) مما رفع معنويات العندليب الأسمر .. ولكن هذا أغضب أم كلثوم فطلبه المشير عبدالحكيم عامر وطالبه بالإعتذار لأم كلثوم عما قاله .. وإستمرت كوكب الشرق غاضبة من العندليب حتى تدخل بعض الأصدقاء المشتركين وأصلحوهم .. ومع المنافسة التي بين أم كلثوم وعبدالحليم إلا انها تأثرت لما علمت بمرضه

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif


مرض العندليب:

لقد أصيب العندليب الأسمر بتليف في الكبد وكان هذا التليف سببا في وفاته عما 77 م .. وكانت أول مرة عرف فيها العندليب الأسمر بهذا المرض عام 1956 م .. عندما أصيب بألام حادة اضطرته للسفر إلى بريطانيا لإجراء فحوصات هنا مما أثبت إصابته بتليف في الكبد سببه البلهارسيا .. وبعد حوالي عشرين عام من إكتشاف المرض الذي لم يكن له علاج حينها توفي العندليب الأسمر تاركا الجميع يبكون على فقد هذا الصرح العظيم ..وقد كانت وفاة العندليب الأسمر كارثة للفن في مصر وفي الوطن العربي بأكمله .. كما انها كادت تودي بحياة الموسيقار محمد عبد الوهاب .. فالوفاة كانت غير متوقعة أبدا فقد إعتاد الجمهور على تواجد العندليب في المستشفيات وفي مستشفيات لندن على وجه الخصوص بشكل مستمر .. بل ان البعض تجاوز ذلك بقوله ان عبدالحليم حافظ قد سافر إلى لندن لعمل دعاية إلى شريطه الجديد ومنهم من قال انه يدعي المرض ليكسب عطف الجمهور .. ويالها من قسوة .. فقد ذهب ليموت هناك وليس لعمل دعاية أو لكسب عطف الجمهور

صارع عبد الحليم لمدة سنوات المرض الذي لم يثنه عن شق طريقه وخلق نجومية لم يكن هو نفسه يتوقها.

في سنــواته الأخيرة إثّر المرض على عبد الحلـيم فسافر إلى لندن وتحـــديدا لمســـتشفى «سان جيمس» وهو من أرقى المستشفيات في بريطانيا.

وعلى الــرغم من أنه قام بعدة عمــليات ألا ان عبد الحليم لم يستطع أن يـــقاوم المرض الذي أزهق أنفاسه في الغربة.

كانت وفاة عبد الحليم بمثابة الصدمة على كل الأجيال التي أحبته وغنت أغانيه في أشد لحظاته فرحا وحزنا.

أحدثت وفاته بلبلة في الوسط الفني ودهشة وجم لها كل محبي العندليب كانت جنازته أسطورية فلقد شيعه شعب مصر إضافة إلى كل شعوب العالم العربي الذين طافت قلوبهم وعبرت كل الحواجز تبادله اللحن بالكلمة والحزن بالعبرة والحب بالهمسة.

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/01f2c086.gif


وفاته:

وقد توفي العندليب الأسمر يوم الأربعاء 30 مارس 1977 م .. وقد شيع العندليب الأسمر ومشى في جنازته اكثر من 250 الف شخص ..

وللأسف الشديد فقد حدثت حالات إنتحار كثيرة بعد موته خصوصا من الفتيات ممن سحرهن صوت العندليب الأسمر فلم يردن الحياة بعده

اليمامة
30-03-2011, 05:58 PM
العندليب لايغيب

http://abdelhalim-hefed.com/photos/abdel%2026.jpg

احلم .. احلم .. احلم
وياريت .. ياريت تتحق كل دقيقة
ياريت احلامى تبقى حقيقة
احلم بيوم اشوف الشفايف
بتتكلم كلام فيه حب
احلم بيوم اشوف الناس
ماعرفوش الجراح فى القلب
احلم بيوم اشوف الدروب
مافيهاش دموع احزان
احلم بيوم اشوف بكره
بيزرع ضحكة للانسان
احلم بيوم تشوف عنيه
فرحة قلوب الصابرين
واشوف الحيارى
فى طريق الامل ماشيين
واشوف اللى هاجر
راجع هنا للمكان
واشوف اللى يائس
جفت دموع احزانه
احلم بيوم اشوف الدنيا
نور على كل البشر
واشوف سما مايغبش يوم
عنها قمر
_______
اهداء:
____
الى روح الغائب الحاضر ..
العندليب ( عبد الحليم حافظ)
الى عشاق فنه ..
الى الاصالة فى كل مكان وزمان ..
اهدى كتابى هذا ..
( ابراهيم خليل ابراهيم )
____________


http://www.youtube.com/watch?v=xBoOpjKuDKc



هذه مقتطفات من كتاب " العندليب لا يغيب " للأستاذ ابراهيم خليل ابراهيم ..به تأريخاً هاماص لكبار الفنانيين والملحنيين والموسيقين ممن عاصروا عبد الحليم حافظ ..وتحدثوه عنه..كلام جميل ومثير ..

الحديث عن حليم يتجدد بداخلنا مثلما يتجدد احساسنا و انفعال وجداننا مع اغانيه رغم مضي سنوات طويله علي رحيله .
فمن منا حين احب لم يكن صوت حليم واغانيه هو اصدق اصداء لما بداخلنا ؟

فقد عاش صوت حليم واحساسه رفيقا لكل العاشقين الصادقين .. يحمل عنهم رسائلهم الي من يحبون .. يتحدث عنهم حين يجمعهم اللقاء فيغني سعادتهم ، ويبكي معهم هزائمهم وانكساراتهم كذلك ، ورغم ان حليم لم يكن اجمل الاصوات بين ابناء جيله ولم يكن اكثرهم قوة و لكنه كان يملك حسا وانسانيه حميمه انفرد بها وحده ، وربما يكون هذا هو التفسير لنجاح حليم وخلوده رغم كل موجات التحول في ساحة الغناء .

ولان زمن حليم كان زمنا مكتمل العناصر التي يتطلبها صنع الفن الخالد الجميل فقد صاحبته نخبه متميزه من المؤلفين والموسيقيين الذين تعاملوا معه بكل صدق موهبتهم الخلاقه بنفس القدر الذي تعاملوا به مع غيره من اصحاب الاصوات القويه الحساسه الجميله في ذلك العصر الجميل بكل ما كان به ، وهذا في حد ذاته يطرح سؤالا تكمن اجابته بداخله وهو : لماذا لم يتحقق نفس القدر من النجاح و التالق للاغنيت لغير صوت حليم رغم توحد الروافد التي كان ينهل من فيضها مع غيره من ابناء جيله و كذلك كثيرين ممن اتوا بعده و حققوا بموهبتهم نجاحات لا تخفي و لا ينكرها الناس ؟

فقد امتزج حليم بنسيج وجداننا و تفاعلنا مع كل ما عايشناه معه من احداث فغنانا و اسمعنا اصداءنا كان من ابرز امثلة نجاح الفن في تبني المبادئ القوميه و الدعايه لها ولما يمثلونها من رموز فبجانب اغنياته التي يمكن ان نطلق عليها اغنيات دعائيه بما تدور حوله من التغني بشخص يرمز لما ينادي به من مبادئ و التي ربما لا يتفق الكثير حول ما ترمز االيه الا انه لاحد يملك الا الاعجاب و الانبهار بمدي صدق آداء حليم ، وكانت هناك ايضا الاغنيات التي غني بها الهم القومي العام الذي جمعنا معه في باقة احساس واحدة وما زلنا نعيشها ومازال يعيشنا بداخلها .. فما زال صوت العندليب ياتينا بذلك الامل في تحقيق الآمال التي يصبو الي تحقيقها ابناء امتنا .. ومازال صوتهم يردد عبر نبراته :

احلف بسماها وبترابها
ما تغيب الشمس العربيه
طول ما ان عايش
فوق الدنيا

ذلك القسم الذي حرص علي ان يبدأ به حفلاته حتي يتحقق النصر .. و قد كان .
و مازلنا ننظر الي فلسطين و نسال بصوته :

تفضل تضيع فيكي
الحقوق لامتى ؟
يا طريق الالآم

فنفس هذا الصوت الذي مازال يبكي ما بداخلنا من اتكسارات رغم يقينه بانه حتما سيكون النهار حليفنا .. فيأتينا من اعماقنا :

لو مت يا امي
ما تبكيش
راح اموت
علشان بلدي
تعيش

هو نفسه الذي يهدر في قوة يقين مؤكداً لنا ما نصدقه :

ابدا بلدنا للنهار
بتحب موال النهار
لما يعدي
و يغني قدام
كل دار

هذا هو حليم ، وان كان ليس هذا هو كل ما يقال عنه .. و لكنه يتجدد فينا .. يسكننا .. يبكينا .. يغنيننا .. يفرح لنا .. وحين تهزمنا احلامنا نسرع ثانية وندعه كي يبكي باحساسه عنا .. و دوما نجده بداخل ما يومض بداخلنا من احساس يؤكد حقيقة ان ( العندليب لا يغيب ) .

بقلم الاديبة / ميرفت السنوسي


العندليب لايغيب .. كلمة حب :

العندليب ( عبد الحليم حافظ ) ابن قرية ( الحلوات ) مركز الابراهيمية شرقية قصة كفاح واراده وآمل فقد ظهر في عصر حافل بالعديد من العمالقة .. محمد عبد الوهاب وام كلثوم وفريد الاطرش و محمد فوزي وكارم محمود وعبد الغني السيد ومحمد قنديل فلم يقلد احدا منهم وقوبل ( عبد الحليم حافظ )في بداية ظهوره بعدم الاستجابة من الجمهور لأنه كان لونا جديدا لم يتعود عليه الجمهور من قبل ، ولكنه لم ييأس ولم يتوقف بل اصر علي النجاح وبحث عن الشاعر المجدد والملحن الاصيل فاستطاع ان يجد له مكانا بين عمالقة الفن وبأسلوب جديد .

واذكر ان المخرج الكبير حسن الامام الذى قدم ثلاثية نجيب محفوظ على شاشة السينما قد عرض على عبد الحليم حافظ ان يقوم بدور ( عباس الحلو ) ولكن عبد الحليم رفض لان الدور لايليق به وان الجمهور لن يقبله اذا قام بدور حلاق .. وقد قام بالدور بدلا منه الفنان ( صلاح قابيل )

ونجح كل من تعامل مع (عبد الحليم حافظ ) ونجح هو ايضا مع كل من تعامل معهم سواء من الشعراء او الملحنين .. وهذه ظاهرة قلما تتكرر .
وبرغم مرض ( عبد الحليم حافظ ) الا انه اثري الفن المصري والعربي بفنه الجميل الذي مازال بقلوب وعقول الناس .. كل الناس من المحيط الي الخليج .

قالت التايمز : ان عبد الحليم حافظ هو احد الاسلحة السرية التى يستخدمها جمال عبد الناصر لنشر رسالة الثورة .

وفى عام 1963 نشرت الصنداى تايمز مقالا طويلا ذكرت فيه : ان عبد الحليم حافظ وصل الى مركز يشله مركز سفير كبير دون ان يفعل شيئا سوى غناء الالحان العاطفية والحماسية التى تلهب مشاعر الجماهير .

قال الاديب العالمى نجيب محفوظ : احببت عبد الحليم حافظ منذ ان استمعت اليه لاول مرة وانجذبت له بقوة لانه صوت اسر ومؤثر فى القلوب .. صوت ينبعث دافئا حالما رقيقا حيتا وحينا اخر قويا هادرا ولهذا تعلقت القلوب به او علق هو بالقلوب .. ولقد كانت اغنيات عبد الحليم الاولى والتى مهدت له الطريق هى المفتاح الذى فتح له قلوب الجماهير من جميع الاعمار .

وقال مصطفى امين : عبد الحليم حافظ كان يتمنى كلما بدأ فى اغنية ان يعيش حتى يكملها .

وقال توفيق الحكيم : كنت كلما سمعت عبد الحليم حافظ فى راديو او تليفزيون اقول فى نفسى .. هذا هو الصوت القطيفة .. ثم راقبته بعد ذلك وهو يغنى فوجدت ان الصوت لايخرج من فمه كاغلب المطربين ولكنه يصعد مباشرة من اعماق قلبه ولذلك فان صوت هذا المطرب لايملآ الاذان ولكنه يملآ القلوب .

وقال الدكتور يوسف ادريس : صوت عبد الحليم حافظ يحرص على الحب وحتى لو حرض على اللوعة والاسى فهو ذلك الاسى الذى يمهد لتقبل الحب وزرع الحب وحب الحب .

وقالت ام كلثوم : عبد الحليم حافظ صوته جميل جدا وهو قادر ان يطربك ويشجيك ولا اعتقد ان عندنا صوتا فى جمال صوت عبد الحليم حافظ .

وقال محمد عبد الوهاب : عبد الحليم حافظ صاحب اذكى عقل واحلى صوت رجولى ( حنون عاطفى ) لن يعوض .

وقال الموسيقار كمال الطويل : عبد الحليم حافظ اكثر الاصوات التى نقلت احاسيسى ومشاعرى وخواطرى اللحنية والموسيقية الى ملايين السامعين .

وقال مجدى العمروسى : عبد الحليم بالنسبة لى اغلى الناس واعز الناس .
ومن هذا المنطلق يسعدني ان أقدم الي المكتبة العربية كتاي هذا والذي خصصته عن عندليب زمن الفن الجميل ( عبد الحليم حافظ ) الذي ودعنا وودعناه في الثلاثين من شهر مارس عام 1977 ودعناه جسدا ولكنه بقي معنا روحا وفنا خالدا وتراثا كل يوم يتجدد .. نذكره ولا ننساه .. نذكر كل نسمات الحب التي عطر بها حياتنا .. نذكر نفحات الآمل التي غمر بها بناينا ونستلهم كل نبضات القلب والتي حيا بها كفاح وطنه ونضال امته .
(بقلم المؤلف / ابراهيم خليل ابــراهيم)

http://i711.photobucket.com/albums/ww113/LEMO_20000/ee7c778d.jpg

اليمامة
30-03-2011, 06:38 PM
مازلنا مع عبد الحليم ..استعرض معكم لقطات تاريخية هى محطات لنا مع المطرب عبد الحليم حافظ ..


http://www.youtube.com/watch?v=yVArHBf4XeA

" جنازة عبد الحليم حافظ وانتحار الفتيات "


http://www.youtube.com/watch?v=ZgJx8k_Fl0Q&feature=related

لقاء مفيد فوزى مع سعاد حسنى فى ذكرى عبد الحليم


http://www.youtube.com/watch?v=NOMmA6FGXvs&feature=related

حفله بكازابلانكا للعندليب الاسمر قدمته فيها الراحله سعاد حسني نادر جدا جدا


http://www.youtube.com/watch?v=uufuxCf_zZs&feature=related

اغنية الفرح صوت وصورة في حفل زفاف هدى جمال عبد الناصرحصريااااا


http://www.youtube.com/watch?v=OaAK7Opi1Qs&feature=related

عبد الحليم في احدى حفلاته حيث تضايق من الجمهور


http://www.youtube.com/watch?v=xLV1EUo4VfQ&NR=1

عبدالحليم حافظ و فريد الاطرش في لقاء مشترك - نادر -


http://www.youtube.com/watch?v=6oNjEuDI40k&feature=related

عبدالحليم حافظ الاتصال التليفوني الاخير ..نادر جدأ ..تم هذا الاتصال من استوديوهات الاذاعه بالقاهره بعبد الحليم حافظ بلندن حيث كان يعالج وذلك قبل وفاته بايام ..


http://www.youtube.com/watch?v=Q-K5MkhApyM&feature=related

يوم في حياة عبدالحليم حافظ - الجزء الاول


http://www.youtube.com/watch?v=3fFxSeb3U3M&feature=related

يوم في حياة عبدالحليم حافظ - الجزء الثاني و الاخير


http://www.youtube.com/watch?v=ETEJ4KdG-tM&feature=related

بروفات أغنية زي الهوى.. عبدالحليم حافظ


http://www.youtube.com/watch?v=w0fr3iC2XXs&feature=related

صور نادرة لعبد الحليم حافظ واغنية اسمر يا اسمرانى


http://www.youtube.com/watch?v=r001WwuxCx0&feature=related

عبدالحليم حافظ (برنامج نجمك المفضل الستينات)


http://www.youtube.com/watch?v=gSJWdaFMXFQ&feature=related

عبد الحليم حافظ - يرد على بعض رسائل المعجبين


http://www.youtube.com/watch?v=UGPzY2v47D8&feature=related

فيديو نادر بالالوان للعندليب الاسمر عبد الحليم حافظ مع نزار قبانى

...

أختتم معكم هذه الجولة المرئية بتسجيل نادر لأغنية " الحلوة "..من الأغنيات التى أحبها لعبد الحليم ..


http://www.youtube.com/watch?v=TevAwyLFrhM&feature=related Video

جيهان محمد على
30-03-2011, 07:02 PM
هو مطربى الاول بلا منازع ...

وبما اننا فى ثورة عظيمة الا انها غير محظوظة وهذا لغياب موهبة تكافئ موهبة عبد الحليم حافظ حملت على حنجرتها عبء تأصيل معنى الثورة فى وجدان المصريين على مدى خمسين عاما ...اتساءل الان يا صديقتى من هو مطرب ثورتنا ماهى الاغانى العظيمة التى ستؤرخ وتحكى للاجيال القادمة عن عظمة هذه الثورة بأمانة وصدق ؟؟ أجمل اغانى الثورة تسمعيها الان فى الاذاعة بصوته وصوت غيره من مطربينا العظام شادية وعبد الوهاب وام كلثوم وغيرهم ...ترى ما هو نوع الفن الذى سيروى ثورتنا فى يوم من الايام هل سنظلمها كما ظلمنا حرب أكتوبر المجيدة بتهاونا فى تأريخها وتصويرها سينمائيا ؟؟؟ أتمنى ألا يحدث هذا ونقوم بثورة أخرى تضاهى ثورتنا العظيمة ولكن على الفن هذه المرة ..ثورة تبقى الفن الحقيقى المعبر عن وجدان هذه الامة ...الفن الحر المتحرر من الخوف ونفاق الانظمة وتسويق الافكار الهدامة المضللة التى لن نسمح بعودتها لواقعنا بعد 25 يناير
أشكرك ندى على هذه اللمحة الوفية لمطرب هو من أعظم من أنجبتهم أرض مصر الطيبة
تحياتى

http://content.sweetim.com/sim/cpie/emoticons/00020322.gif (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&lpver=3&ref=10)




http://content.sweetim.com/tbsig/sig.asp?img=ad1 (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&lpver=3&ref=12)

اليمامة
30-03-2011, 07:42 PM
هو مطربى الاول بلا منازع ...

وبما اننا فى ثورة عظيمة الا انها غير محظوظة وهذا لغياب موهبة تكافئ موهبة عبد الحليم حافظ حملت على حنجرتها عبء تأصيل معنى الثورة فى وجدان المصريين على مدى خمسين عاما ...اتساءل الان يا صديقتى من هو مطرب ثورتنا ماهى الاغانى العظيمة التى ستؤرخ وتحكى للاجيال القادمة عن عظمة هذه الثورة بأمانة وصدق ؟؟ أجمل اغانى الثورة تسمعيها الان فى الاذاعة بصوته وصوت غيره من مطربينا العظام شادية وعبد الوهاب وام كلثوم وغيرهم ...ترى ما هو نوع الفن الذى سيروى ثورتنا فى يوم من الايام هل سنظلمها كما ظلمنا حرب أكتوبر المجيدة بتهاونا فى تأريخها وتصويرها سينمائيا ؟؟؟ أتمنى ألا يحدث هذا ونقوم بثورة أخرى تضاهى ثورتنا العظيمة ولكن على الفن هذه المرة ..ثورة تبقى الفن الحقيقى المعبر عن وجدان هذه الامة ...الفن الحر المتحرر من الخوف ونفاق الانظمة وتسويق الافكار الهدامة المضللة التى لن نسمح بعودتها لواقعنا بعد 25 يناير
أشكرك ندى على هذه اللمحة الوفية لمطرب هو من أعظم من أنجبتهم أرض مصر الطيبة
تحياتى

http://content.sweetim.com/sim/cpie/emoticons/00020322.gif (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&lpver=3&ref=10)




http://content.sweetim.com/tbsig/sig.asp?img=ad1 (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&lpver=3&ref=12)


أهلاً يا جيهان ..
حاولت أن أتفكر فى إجابة على سؤالك ..وأصارحك أننى فشلت فعلا فى اقتناصها ..كما تتوقعين تماما ..لا أعتقد فى وجود الفنان - على مستوى كل المجالات الفنية - من استطاع أن يرسخ ذكرى هذه الثورة فى وجداننا وعقولنا بعمل فنى خالد ..إلا لو إستثنينا مثلا بعض القصائد والتنويعات الأدبية ..مثل قصيدة " الميدان " للعبقرى " عبد الرحمن الأبنودى " ..هذا الرجل الذى يحق لنا أن نذكر سيرته بكل ثقة وفخر بجانب الإسم العملاق " عبد الحليم حافظ " ..

عقلى ذهب إلى " محمد منير " ..هذا الفنان المحبوب ..لا أحد يسلبه قدره بالتأكيد ولكن ..لست أدرى ..شىء ما ينتقصه أو ينتقصهم جميعاً - هذا الجيل - لكى يبقوا فى الوجدان مثل العظماء من أمثال حليم وفريد وعبدالوهاب وشادية ووردة و.........إلخ
أخجل أن أقول " حماقى " برغم إعجابى به ..وحقاً لا أعرف كثيرا جدا عن مطربى هذه الأيام ولذا اكتفيت بالموسيقى فقط ..
ولست أدرى يا جيهان بالفعل أين المشكلة ..هناك الكثير من الموهوبين والفنانيين فى مصر..ولكن تبقى الموهبة يتيمة إذا لم تتوافر لها كل عوامل الصقل والتعزيز مثل المناخ السائد والحالة الإجتماعية التى تساعد على الإبداع..ولذلك فأنا أرى أن سر نجاح عبد الحليم وزملائه ربما كان نابع من إكتمال كل عناصر النجاح وقتها..كان زمن الفن الجميل لاشك ..الموسيقين ..الشعراء..الموزعين..المنتجين..والمطربين وحتى السميعة..لاشك أنهم كانوا جماعة زخرت بالكمال الفنى الذى لن يتكرر ..هذا الكمال الذى يصعب علينا من بعده أن نتقبل الإنتقاص يا عزيزتى ..صعب على الإنسان أن ينحدر فى الفن ..ربما كانت غلطتهم أنهم جاءوا بعد هذا الفن الأصيل برواده الذين لن يتكرروا .وإن كنت لا أؤمن بمسألة عدم التكرار هذه ..ولكن هذا هو الواضح من جراء تدهور الظروف المحيطة بالفن ..

تعالى سويا نتذكر ملامح هذا الفن الأصيل ..ونعيش أجواء الثورة دائما وأبداً على أصداء الفن الخالد ..

فدائى ..


http://www.youtube.com/watch?v=lyHJ0w8Yui0&feature=related

الغنوة الرائعة ..سكت الكلام


http://www.youtube.com/watch?v=-6nleFSw3jI&feature=related

حكاية شعب..قلنا هانبنى وآدى احنا بنينا السد العالى ..والحكاية موش حكاية السد..حكاية الكفاح اللى ورا السد..حكايتنا احنا ..


http://www.youtube.com/watch?v=BS8VPKm5QLI&feature=related

يا أهلا بالمعارك ..


http://www.youtube.com/watch?v=049ZnJ4TXCw&feature=related


عدى النهار


http://www.youtube.com/watch?v=moRZPNREN_A


ابنك يقولك يا بطل...هاتلى نهار ..ابنك يقولك يا بطل هاتلى انتصار ..


http://www.youtube.com/watch?v=kbKhpnUul2c&feature=related

عاش اللى قال ...عاش اللى قال عدوا القنال


http://www.youtube.com/watch?v=L3vXmRLAYiw&feature=related

بالأحضان ..بالأحضان يا بلادنا يا حلوة بالأحضان ..


http://www.youtube.com/watch?v=qZwNlgbTeq8&feature=related

احلف بسماها وبترابها ..


http://www.youtube.com/watch?v=IjekZJX2Yqc&feature=related

خلى السلاح صاحى ..صاحى ..صاحى ..


http://www.youtube.com/watch?v=6zZKT9BR39I

خلى السلاح صاحى من ميدان التحرير ..


http://www.youtube.com/watch?v=KFvBH9SfUsQ&feature=related

...

اختتم معكم هذه الجولة ..وأغنية " زى الهوا .."


http://www.youtube.com/watch?v=LhibhhFbuFU

الكوبليه الأخير لأغنية زي الهوى لعبدالحليم حافظ من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدي. حفلة باريس..

جيهان محمد على
30-03-2011, 08:32 PM
إن أردنا مقارنة عادلة وموضوعية بين حال ثورة يوليو وحال ثورة يناير ندى فلابد ان ننظر لا لواقع الثورتين نفسهما بل للواقع الذى سبق الثورتين فمثلا من المعروف ان ذروة الازدهار الثقافى والفنى بل والسياسى ايضا (برغم قيام الثورة ضده فقد كانت هناك حياة ديموقراطية وحزبية حقيقية فى هذا الوقت ولكن هذا ليس موضوعنا الان) كان فى فترة الثلاثينات والاربعينيات من القرن الماضى تلك الفترة التى افرزت اعظم العقول المصرية من علماء وفنانين وكتاب وصحفيين وعند مجئ الثورة وجدت تربة خصبة موجودة بالفعل تؤرخ لها وتدعم الحلم العربى الكبير الذى زرعه عبد الناصر فى المصريين اذا ليس بمستغرب ان يأتينا مثل هذا التراث الزاخر بكل القيم الفنية الراقية يا عزيزتى ولا ننسى ذكاء الثوار (ثوار يوليو) فى الابقاء على المواهب العظيمة وعدم تجاهلها بل واحتضانها ايضا اما اذا نظرنا الى واقع حالنا قبل ثورة يناير التى اراها اعظم واكمل وانبل من يوليو على كل المستويات الا ان هذا الواقع واسمحيلى ان استعير تعبير الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل قد تم تجريفه من كل المواهب والنخب الثقافية واكتفى النظام بأنصاف الموهوبين فى فنهم ولكن بعظام الموهوبين فى التطبيل للنظام واعوانه ...التربة الفنية التى اتت فيها ثورتنا للاسف جرداء يا ندى لا يوجد فيها غير القلة النادرة التى تحاول بل وتقاتل للتعبير عنها ...أضحك وصدقينى لا اجد تعبير أكثر لياقة من هذا للتعبير عن شعورى عندما أرى أغنية ثورية (كووول) لأحد الفرق الغنائية الشهيرة او غير الشهيرة لا اعرف وهى مصنوعة على طريقة الراب الغربى أو عندما أستمع الى اصوات من عينة حمادة هلال وهو (يسرسع) بإحدى الاغنيات التافهة والمفتقدة لكل جمال موسيقى أو معنوى ... والطامة الكبرى هو تلك الاغانى المرقعة من اغانى عظيمة قديمة تغنى عن الشهداء بكل بلاهة وسطحية ..أعتقد أننا سنستمع الى اغانى جيدة ولكن ليس الان ولكن بعد فترة ما -اتمنى الا تطول - تتيح للمواهب الحقة ان تظهر وان تنضج تجربتها الفنية فى مناخ آخر مختلف داعم ومؤيد لحرية الفن فالفن لا يزدهر الا فى ظل الحرية يا عزيزتى... وانا الآن للاسف تضح امام ناظرى حجم المأساه التى صنعها هذا النظام الفاسد فى ضمير هذه الامة بمسخه وتسطيحه لفنها ومنتجها الثقافى والفكرى الى هذه الدرجة ...
محمد منير كان دائما حالة خاصة لا يشبه أحد ولا يشبهه أحد هو ثائر قبل الثوار بزمن طويل يا صديقتى اذا فليس بمستغرب عليه ان يأتينا بأجمل اغنية للثورة فى نظرى حتى الان ...ندى أخاف من الافلام السينمائية التى ينوون إنتاجها قريبا (ربنا يستر)

اليمامة
30-03-2011, 08:42 PM
أما أنا ..وبخلاف الأغنيات الوطنية والعاطفية الرائعة لحليم .. أعشق له أكثر ابتهالاته الدينية ..دائما ما تذكرنى بالجو الرمضانى وخصوصا قبل الآذان مباشرة ..وتذكرنى كذلك بأيام الطفولة حينما كان والدى يوقظنا فى الصباح للذهاب إلى المدرسة على ابتهالات عبد الحليم والنقشبندى تصدح من الراديو ..ربما هى من أروع الإبتهالات التى أحببتها فى حياتى لأن صوت عبد الحليم نفسه به مسحة الحزن تلك التى تساعد جدا على نقل التأثر بالدعاء ..هذا غير عاطفية وحنو صوته ..أفضل دائماً أن أستمع لها عن الأغنيات الأخرى لأنها تشعرنى براحة عميقة وهدوء نفسى ..

تعالوا أصحبكم فى حدائق ابتهالاته المزهرة بعبقها الخالد فى جوانيتى ..

يا خالق الزهرة ..


http://www.youtube.com/watch?v=cT8cJcmLmq0

ع التوتة والساقية

http://www.youtube.com/watch?v=QVlKTnXjqA0

أنا من تراب ..


http://www.youtube.com/watch?v=cjM5_9BG9Zc

دعاء الله


http://www.youtube.com/watch?v=eW5UFR0aCPg

دعاء ..


http://www.youtube.com/watch?v=YgCCpJyF5GM

اسماء الله الحسنى


http://www.youtube.com/watch?v=r2Ohj9dGKiw

دعاء


http://www.youtube.com/watch?v=VZnfgh1RFF4

دعاء نادر لعبد الحليم وفايدة كامل


http://www.youtube.com/watch?v=zwlvb5OEaR0

فى صحبة الورد


http://www.youtube.com/watch?v=ujlphOGE8jM&feature=related

نفضت عينيه المنام من اندر الابتهالات الدينية لعبد الحليم حافظ


http://www.youtube.com/watch?v=EEfDuHSRhKE&feature=related

يارب


http://www.youtube.com/watch?v=F6CtOP3h6Wk&feature=related

ورق الشجر


http://www.youtube.com/watch?v=Tys-dLwvOIQ&feature=related

خلينى كلمة ..


http://www.youtube.com/watch?v=x5PUia6b0DY&feature=related

بينى وبين الناس


http://www.youtube.com/watch?v=fuGlN88fAP0&feature=related

الحبة فى الأرض


http://www.youtube.com/watch?v=14szUEEMl5s&feature=related

أدعوك يا سامع دعايا


http://www.youtube.com/watch?v=jQSHjDGT02E&feature=related


يا رب .. يا رب سبحانك .. يا رب
ادعوك يا سامع دعايا .. ادعوك يا سامع دعايا
يا عالي .. يا عالي فوق كل غايه
يا عالم السر وحدك .. والكل لك في النهايه

اجعلني صادق واقول الحق لو كان مر
علمني مسمعش الا صوت ضميري الحر
خليني بسمة حنان .. كلمة سلام وامان
رحمه .. وعزيمه .. وعمل نافع يفيد ما يضر
يا رب ..

جيهان محمد على
30-03-2011, 08:49 PM
احلم .. احلم .. احلم
وياريت .. ياريت تتحق كل دقيقة
ياريت احلامى تبقى حقيقة
احلم بيوم اشوف الشفايف
بتتكلم كلام فيه حب
احلم بيوم اشوف الناس
ماعرفوش الجراح فى القلب
احلم بيوم اشوف الدروب
مافيهاش دموع احزان
احلم بيوم اشوف بكره
بيزرع ضحكة للانسان
احلم بيوم تشوف عنيه
فرحة قلوب الصابرين
واشوف الحيارى
فى طريق الامل ماشيين
واشوف اللى هاجر
راجع هنا للمكان
واشوف اللى يائس
جفت دموع احزانه
احلم بيوم اشوف الدنيا
نور على كل البشر
واشوف سما مايغبش يوم
عنها قمر

آسرتنى http://content.sweetim.com/sim/cpie/emoticons/0002043B.gif (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&lpver=3&ref=10)





http://content.sweetim.com/tbsig/sig.asp?img=ad1 (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&lpver=3&ref=12)

اليمامة
06-04-2011, 11:50 AM
إن أردنا مقارنة عادلة وموضوعية بين حال ثورة يوليو وحال ثورة يناير ندى فلابد ان ننظر لا لواقع الثورتين نفسهما بل للواقع الذى سبق الثورتين فمثلا من المعروف ان ذروة الازدهار الثقافى والفنى بل والسياسى ايضا (برغم قيام الثورة ضده فقد كانت هناك حياة ديموقراطية وحزبية حقيقية فى هذا الوقت ولكن هذا ليس موضوعنا الان) كان فى فترة الثلاثينات والاربعينيات من القرن الماضى تلك الفترة التى افرزت اعظم العقول المصرية من علماء وفنانين وكتاب وصحفيين وعند مجئ الثورة وجدت تربة خصبة موجودة بالفعل تؤرخ لها وتدعم الحلم العربى الكبير الذى زرعه عبد الناصر فى المصريين اذا ليس بمستغرب ان يأتينا مثل هذا التراث الزاخر بكل القيم الفنية الراقية يا عزيزتى ولا ننسى ذكاء الثوار (ثوار يوليو) فى الابقاء على المواهب العظيمة وعدم تجاهلها بل واحتضانها ايضا اما اذا نظرنا الى واقع حالنا قبل ثورة يناير التى اراها اعظم واكمل وانبل من يوليو على كل المستويات الا ان هذا الواقع واسمحيلى ان استعير تعبير الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل قد تم تجريفه من كل المواهب والنخب الثقافية واكتفى النظام بأنصاف الموهوبين فى فنهم ولكن بعظام الموهوبين فى التطبيل للنظام واعوانه ...التربة الفنية التى اتت فيها ثورتنا للاسف جرداء يا ندى لا يوجد فيها غير القلة النادرة التى تحاول بل وتقاتل للتعبير عنها ...أضحك وصدقينى لا اجد تعبير أكثر لياقة من هذا للتعبير عن شعورى عندما أرى أغنية ثورية (كووول) لأحد الفرق الغنائية الشهيرة او غير الشهيرة لا اعرف وهى مصنوعة على طريقة الراب الغربى أو عندما أستمع الى اصوات من عينة حمادة هلال وهو (يسرسع) بإحدى الاغنيات التافهة والمفتقدة لكل جمال موسيقى أو معنوى ... والطامة الكبرى هو تلك الاغانى المرقعة من اغانى عظيمة قديمة تغنى عن الشهداء بكل بلاهة وسطحية ..أعتقد أننا سنستمع الى اغانى جيدة ولكن ليس الان ولكن بعد فترة ما -اتمنى الا تطول - تتيح للمواهب الحقة ان تظهر وان تنضج تجربتها الفنية فى مناخ آخر مختلف داعم ومؤيد لحرية الفن فالفن لا يزدهر الا فى ظل الحرية يا عزيزتى... وانا الآن للاسف تضح امام ناظرى حجم المأساه التى صنعها هذا النظام الفاسد فى ضمير هذه الامة بمسخه وتسطيحه لفنها ومنتجها الثقافى والفكرى الى هذه الدرجة ...
محمد منير كان دائما حالة خاصة لا يشبه أحد ولا يشبهه أحد هو ثائر قبل الثوار بزمن طويل يا صديقتى اذا فليس بمستغرب عليه ان يأتينا بأجمل اغنية للثورة فى نظرى حتى الان ...ندى أخاف من الافلام السينمائية التى ينوون إنتاجها قريبا (ربنا يستر)

صحيح يا جيهان ..صحيح ما قلتِ ..
أتمنى فعلا أن تأخذ المواهب الحقيقية والجادة فرصتها فى مصر من بعد المزيفين الذين اعتلوا أمزجتنا وأذواقنا بالوساطة والمحسوبية لا بالجهد والحق ..مآساة بالفعل سنأخذ وقتا حتى ننساها ونمحيها من الواقع ..ونشهد مصر من جديد ..بلد الفن وراعى الفنانيين الحقيقين ..

أنا الأخرى أخاف الأفلام السينمائية القادمة ..هههههههه..أخاف من هبوطها وتهميشها للثورة وحصرها فى قالب معين أو وضعها فى مفردات لا تقدرها ..لست ضد العصرية فى التعبير وفى مجاراة الذوق العام ومستحدثات العصر ولكن بلا إسفاف ..قد تكون معادلة صعبة ..وتحتاج لرؤية فعلا خاصة تجمع بين الأصالة والحداثة فى تقنية فنية ذكية وقيمة عالية ..ولاشك كل هذا سيحدث طالما ستتغير مصر بالحق وبالقانون نحو هويتها الجميلة ..

أشكرك يا جيهان على مداخلتك الرائعة ..*8*

اليمامة
06-04-2011, 12:24 PM
فلوس ..فلوس ..


أعزائى أبناء مصر الكرام ..
مرحباً بكم معى من جديد فى ملامح الهوية ..والحقيقة أننى سأتحدث معكم اليوم عن بعض الملامح الشيقة واللذيذة والثرية ..ههههههه..نعم الثرية ..سوف نتناول تاريخ العملة فى مصر وتطورها وسأستعرض معكم صورها عبر الزمن ..أمر شيق حقا لهواة جمع العملات و لمن عاصر بعض هذه العملات ولازال قابضا على بعضها فى دولاب الذكريات والتذكارات ..أنا من هواة جمعها و الطوابع ..ولدى عملات مصرية قديمة ومن كل أنحاء العالم ..كما أننى أمتلك ألبومات قيمة للطوابع المصرية والعالمية أدعو الله أن أستطيع قريبا أن أعرضها لكم ..ولذلك فأنا أعرف جيدا قيمة هذا التاريخ وهذه العملات فى تسجيله ..فورائها حكايات وحكايات ..

يطلق لفظ العملة عادة على القطعة المعدنية التى لها صبغة قانونية تشير إليها نقوشها . و يظهر أن النقود المعدنية من إختراع ليديا فى القرن 8 ق. م. و قد أشار هيرودوت إلى هذه الحقيقة عندما ذكر أن الليديين هم أول الشعوب التى ضربت النقود المعدنية من الذهب و الفضة . و لكن ربما كان ذلك يعنى إصلاح النقود المعدنية على يد كرويزس ( 561 - 546 ق. م. ) .

ولم يعرف القدماء المصريين استعمال النقود فى بادىء الأمر ، بل كانوا يستبدلون السلع بسلع أخرى . ثم إتخذوا من الذهب و الفضة حلقات و سبائك و قضبانا يتعاملون بها فى تبادل الأشياء الكبيرة ، فكانت أول نوع من النقود إستعمله الإنسان.

وقيل أن السحتوت هو اقل عمله نقديه مصريه وليست تركيه وقيمتها ( ربع من عشر القرش ) اي ربع مليم وكان يقال لها باللغه الدارجه ربع ميلم..وأن الباره (عملات عثمانيه ضربت في قسطنطينيه)وكانت تساوي القيمه النقديه للقروش المصريه
اي واحد باره =واحد قرش
3 : النكله = 2 مليم
4 : النص فرنك = 2 قرش
5 : التعريفه = 5 مليم

العملة المصرية هى الجنيه المصرى الذى يتكون من مائة قرش و ألف مليم .

تاريخ الجنيه المصرى

وحدة العملة فى مصر بمقتضى ديكريتو صادر فى 1839 و آخر فى 1885 ، فقسم الجنيه إلى مائة قرش على أن يكون الجنيه و نصف الجنيه من الذهب و العشرون قرشا و العشرة و الخمسة من الفضة ، و بعد أن أنشىء البنك الأهلى فى 25 يونيو 1898 منحته الحكومة إمتياز إصدار البنكنوت الورقى ، فأصدر الجنيهات المصرية الورقية ، و فى 15 يونيو 1918 أصدر الورق النقدى من فئة عشرة قروش ، و فى 18 يوليو 1918 صدرت الأوراق من فئة خمسة قروش كعملة مساعدة للجنيه و مضاعفاته ، و فى 3 سبتمبر 1953 صدر آخر القوانين المعدلة لعيار العملة المعدنية من الجنيه و مفرداته .

تعالوا نستعرض سوياً هذه العملات ..

مصر فى (1839-1844)

http://worldcoingallery.com/countries/img13/59-222.jpg


مصر فى 1327ميلادى


http://worldcoingallery.com/countries/img12/59-300.jpg


مصر فى 1327ميلادى


http://worldcoingallery.com/countries/img10/59-301.jpg


Egypt 1/10 Qirsh (AH1293)



http://worldcoingallery.com/countries/img12/59-289.jpg


Egypt 2/10 Qirsh (AH1293)


http://worldcoingallery.com/countries/img10/59-290.jpg


Egypt 5/10 Qirsh (AH1293


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-291.jpg


Egypt 1 Qirsh (AH1293


http://worldcoingallery.com/countries/img12/59-292.jpg


Egypt 5 Qirsh (AH1293)


http://worldcoingallery.com/countries/img10/59-294.jpg


Egypt 10 Qirsh (AH1327


http://worldcoingallery.com/countries/nmc2/59-309.jpg


Egypt 1/2 Millieme (1938


http://worldcoingallery.com/countries/img12/59-357.jpg


Egypt 1 Millieme (AH1335


http://worldcoingallery.com/countries/img10/59-313.jpg


Egypt 1 Millieme (1972


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-a423.jpg


Egypt 2 Milliemes (1916-1917


http://worldcoingallery.com/countries/nmc2/59-314.jpg


Egypt 2.5 Milliemes (1933


http://worldcoingallery.com/countries/img10/59-356.jpg


Egypt 5 Milliemes (1916-1917


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-315.jpg


Egypt 5 Milliemes (1924


http://worldcoingallery.com/countries/img11/59-333.jpg


Egypt 10 Milliemes (1916-1917


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-364.jpg


Egypt 10 Milliemes (1924


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-380.jpg


Egypt 10 Milliemes (1929-1935


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-435.jpg


Egypt 20 Milliemes (1958


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-390.jpg


Egypt .1 1 Piastre (1984) Christian date on left


http://worldcoingallery.com/countries/img4/59-553_1.jpg


Egypt 2 Piastres (1916-1917


http://worldcoingallery.com/countries/img10/59-317.jpg


Egypt 2 Piastres (1923


http://worldcoingallery.com/countries/nmc2/59-335.jpg


Egypt 5 Piastres (1916-1917


http://worldcoingallery.com/countries/img11/59-318.jpg


Egypt 5 Piastres (1923


http://worldcoingallery.com/countries/nmc2/59-336.jpg


Egypt 5 Piastres (1929,1933


http://worldcoingallery.com/countries/img13/59-382.jpg


Egypt 5 Piastres (1937,1939


http://worldcoingallery.com/countries/img11/59-484.jpg


تعليق لطيف قرأته من وحى هذا الموضوع ..

" أنا كنت باركب مترو مصر الجديدة ب 7 مليم
أدي الكمسري قرش صاغ ويكتب لي علي التذكرة الباقي 3 مليم إلي
سنة 1973
وكانت جريدة الأهرام والأخبار بقرشين صاغ وثاني يوم حرب أكتوبر يعني يوم 7 أكتوبر
اشتريت الجورنال بخمسة تعريفة
يعني قرشين وتعريفة
المشكلة إن الفلوس زادت لكن الطوح زاد معاها وزينة الدنيا
مافيش حاجة اسمها الفلوس مابتكفيش إحنا اللي مش بنشبع وعاوزين كل حاجة
ومش بس كل حاجة لأ عاوزين دلوفتي حالا
ماباقاش في صبر
الله يرحمنا ويحفظ بلادنا من كل سوء " ..

فهل هذا صحيح ..؟!

*8*

اليمامة
08-04-2011, 01:24 AM
أذكرها ..ومن ينساها !!!




http://www.youtube.com/watch?v=6X31cd33388&feature=related

من ينساها !!
المذبحة ..والجريمة العالمية ..
تبكى الكلمات ..وتقطر الأحرف دما ..
بعدما احترقت أطرافها ..فى محراب العلم ..
بطائرات الفانتوم الأمريكية الإسرائيلية ..

أذكرها لأننا فى حاجة لأن نتذكر ..لا لأن ننسى ..
لا يمكن أن ننسى ..بحر البقر والتاريخ ..
أسرد على إنتمائكم تفاصيل العار والغدر الصهيونى ..
لعلنا نراجع إنتمائنا ..ونعززه ..ونعيد رسم ملامح للهوية الجديدة ..


المكان :- مدرسة بحر البقر الابتدائية المشتركة التي تقع بمركز الحسينية – محافظة الشرقية ( شمال شرق القاهرة ، جنوب بورسعيد ) .

تكوين المدرسة :- المدرسة تتكون من دور واحد ، وتضم‏3‏ فصول . وتلاميذها‏130‏ طفلاً ‏.‏

الزمان :- الساعة التاسعة وعشرون دقيقة من صباح يوم الأربعاء الثامن من أبريل عام ألف وتسعمائة وسبعين ميلادية 1970 م - الثاني من صفر عام ألف وثلاثمائة وتسعون هجرية 1390 هـ .


المعتدي : أشد الناس عداوة للذين آمنوا ، كما وصفهم الله تعالى في كتابه العزيز .

أداة العدوان : طائرات الفانتوم الأمريكية الصنع الصهيونية الاستخدام .

وسيلة الدمار: تم نسف المدرسة المكونة من 3 فصول بواسطة خمس قنابل +2 صاروخ



http://www.youtube.com/watch?v=L3tc_pJ9RJA


ناتج الجريمة :


1- استشهاد تسعة عشرة طفلاً في أحضان كتبهم وأدواتهم ، فاختلط اللحم والعظم والدم بالكتب والحبر والأدوات .

2- إصابة أكثر من خمسين طفلاً بجروح وإصابات بالغة خلفت عدداً من المعوقين .

2- تدمير بناء المدرسة وتسويته بالأرض وتخريب حرم العلم المقدس وحرمان الطلاب من تلقي العلم فيه .

شاهد عيان :

يقول والد الشهيد محسن سالم عبد الجليل محمد ، وهو يحكي عن يوم استشهاد ابنه وفلذة كبده الذي كان في الصف الأول الابتدائي :- ( ذهبت للحقل في صبيحة هذا اليوم وذهبت أم محسن لزيارة بعض الأقارب وأراد محسن أن يذهب معها لكنها رفضت ، وأمرته أن يذهب إلى المدرسة ، وبينما أنا في الحقل رأيت الطائرات تحلق منخفضة فوق المدرسة ، وبعدها سمعت دوياً شديداً فهرولت تجاه الدخان المتصاعد ، فقابلني ابني الآخر ، وقال لي :- المدرسة انضربت ومحسن هناك ، ولم أشعر بنفسي إلا وأنا وسط بركة من الدماء تسبح فيها أشلاء الأطفال ، وظللت أبحث عن فلذة كبدي ، فوجدته وقد فارق الحياة ، فسلمت أمري لله وذهبنا لدفنه.

رسالة أطفال بحر البقر إلى زوجة الرئيس الأمريكي :-

أرسل أطفال بحر البقر بعد جريمة هدم مدرستهم رسالة إلى العم سام الذي يدعي أنه راعي السلام و قد وجهوها إلي باتريشيا نيكسون زوجة الرئيس الأمريكي وسألوها‏:‏

هل تقبلين أن تقتل الفانتوم أطفال أمريكا؟‏..‏

وهل نستطيع وأنت أم لجولي وتريسيا وجدة لأحفاد أن نحكي لك ما فعله زوجك المستر نيكسون؟

بعض أسماء الشهداء :


1- أحمد أنس الباشا.
2- طه عبد الجواد طه.
3- عادل مصطفى خميس.
4- سامي إبراهيم قاسم.
5- محمد أنور أحمد العناني.
6- كحلاوي صابر فتحي حسين.
7- طارق نبيل أبو زيد حسن.
8- ممدوح بدر علي محمود.
9- وليد إبراهيم إبراهيم حسن.
10- أحمد علي عبد العاطي أحمد.
11- نجاة محمد حسن خليل.
12- صلاح محمد إمام قاسم.
13- أحمد عبد العال السيد.
14- محمد حسن محمد إمام.
15- زينب السيد إبراهيم عوض.
16- محمد السيد إبراهيم عوض.


قصيدة صلاح جاهين


وكتب صلاح جاهين رائعته ( الدرس انتهى لموا الكراريس ) مسجلاً تلك المجزرة في ذاكرة الشعر العربي والأغنية العربية ولحنها الموسيقار سيد مكاوي ليحملها صوت الفنانة شادية :


الدرس إنتهى - تلحين سيد مكاوي - غناء شادية

الدرس انتهى لموا الكراريس

بالدم اللى على ورقهم سال

فى قصر الامم المتحدة

مسابقة لرسوم الاطفال


ايه رايك في البقع الحمرا

يا ضمير العالم يا عزيزى

دى لطفلة مصرية سمرا

كانت من اشطر تلاميذى

دمها راسم زهرة

راسم راية ثورة

راسم وجه مؤامرة

راسم خلق جبارة

راسم نار

راسم عار

ع الصهيونية والاستعمار

والدنيا اللى عليهم صابرة

وساكتة على فعل الاباليس

الدرس انتهى

لموا الكراريس


ايه رأى رجال الفكر الحر

فى الفكرة دى المنقوشة بالدم

من طفل فقير مولود في المر

لكن كان حلو ضحوك الفم

دم الطفل الفلاح

راسم شمس الصباح

راسم شجرة تفاح

فى جناين الاصلاح

راسم تمساح

بالف جناح

فى دنيا مليانة بالاشباح

لكنها قلبها مرتاح

وساكتة على فعل الاباليس

انتهى الدرس

لموا الكراريس


ايه رايك ياشعب ياعربى

ايه رايك يا شعب الاحرار

دم الاطفال جايلك يحبى

يقول انتقموا من الاشرار

ويسيل ع الاوراق

يتهجى الاسماء

ويطالب الاباء

بالثأر للابناء

ويرسم سيف

يهد الزيف

ويلمع لمعة شمس الصيف

فى دنيا فيها النور بقى طيف

وساكتة على فعل الاباليس

الدرس انتهى

لموا الكراريس



http://www.youtube.com/watch?v=8QXYTqac56U&feature=related

الدرس انتهى أخيراً يا صلاح جاهين ..

اليمامة
25-04-2011, 10:16 PM
سينا يا سينا ..يا غالية علينا ..

http://1.bp.blogspot.com/_2zRZ2xtZejk/SfNS9rQFN6I/AAAAAAAACZ8/vGsfYCrPRAc/s400/%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1+%D8%B3%D9%8A%D9%86% D8%A7%D8%A1.jpg


أعزائى الكرام أبناء مصر

كل عام وأنتم بخير..ومصر وشعبها الكريم بخير .. يسعدنى أن ألتقى بكم اليوم فى هذه الذكرى العظيمة ذكرى تحرير سيناء ..هذه البقعة الغالية من أرض مصر ..هذا المكان المقدس والطاهر كما شهدته وعرفته وعشته فى أعماق وجدانى وكيانى ..

http://www.sunna.info/souwar/data/media/5/sinai.jpg

لم أكن لأضيع الفرصة أبدا لأسجل هذه الذكرة المجيدة فى ملامح الهوية ..وأكتب عنها بكل ما تعتمل به نفسى من فخر وإعزاز وتقدير ..ومن عاش على أرضها مثلى لا يمكن أن ينساها أو يسلاها ويظل يذكر دائما براءة أرضها ..وجمال طبيعتها ..من عرفها مثلى يستطيع أن يفهم لماذا كان اليهود مستمسكين بها حتى آخر رمق ولماذا كانت عيونهم تبكى الدموع دما وهم راحلون عنها ..

هو يوم الكرامة بلاشك ..يوم 25 أبريل ..وهذه هى الذكرى التاسعة والعشرين لتحرير سيناء ..الذكرى التى ستظل راسخة فى قلب وكيان كل مصرى صميم يعرف قيمة مصر وأرضها ..والجميل كذلك فى هذا العام أن الذكرى تواكبت مع ما تشهده مصر من حرية ومن ثورة تتكلل بالنجاح على كل من اغتالوا مصر وأفسدوها وكانوا فى هذا اليوم يلقون على مسامعنا الخطب العصماء والكلمات الرنانة التى لم تكن أكثر من مجرد كلمات لا تحمل حروفها هذا الإخلاص وهذه الفرحة ..وإلا فكيف كانوا يفعلون ما يفعلون بمصر وهم يهللون باحتفالية سيناء كل عام ؟!! الأحداث والتداعيات أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أنهم كانوا خونة مثلهم مثل اليهود والمحتلين ..

البداية كانت 6 أكتوبر 1973 عندما انتصرت القوات المصرية على إسرائيل بعد هزيمة 67؛ حيث أصبحت هذه الحرب نقطة تحول في الصراع العربي الإسرائيلي وفى استعادة حقوق المصرين المشروعة، وفي مايو 1974 صدر القرار الجمهوري باعتبار محافظة سيناء وحدة من واحدت الحكم المحلي وتعيين محافظاً لها.

وفي مايو 1979 تم رفع العلم المصري على مدينة العريش وشمال سيناء واتمام مرحلة الانسحاب الاسرائيلي حتي 25 أبريل عام 1982.

لذا يمكن القول أن تحرير سيناء لم يأتي من فراغ منذ احتلالها عام 1967 ثم بحرب أكتوبر المجيدة عام 1973 وكذلك بالعمل السياسي والدبلوماسي بدءا من المفاوضات الشاقة للفصل بين القوات عام 1974 ثم مباحثات كامب ديفيد، التي أفضت إلى إطار السلام في الشرق الأوسط عام 1978 تلاها توقيع معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية عام 1979.

و على مدى 29 عاما من تحرير سيناء كانت هذه البقعة الغالية في بؤرة اهتمام الشعب المصري، حتى أصبحت رمزاً للسلام والتنمية.

وعن موقع سيناء، فهي تقع في الشمال الشرقى لجمهورية مصر العربية بين خطى 32 ، 34 شرقاً وخطى 29، 31 شمالاً، ويحدها شمالاً البحر المتوسط بطول 220 كم، وجنوباً خط يمتد من جنوب ممر متلا حتى رأس النقب ويحدها من الشرق الحد السياسي لمصر مع فلسطين المحتلة، أما غرباً فيمثل خط ممتد من ممر متلا جنوباً حتى بالوظة شمالاً. وتبلغ مساحة شمال سيناء حوالى 27564 كيلو متر مربع، ويُقدر سكانها بـ 306 ألف نسمة.

ولسيناء أهمية استراتيجية كبرى، حيث تمثل الحصن الشرقي لمصر وهو المعبر الذى عبرت منه معظم الحروب التي استهدفت مصر، سواء فى التاريخ القديم أو الحديث.
أما عن شعار محافظة شمال سيناء ، فهو عبارة عن ترس وبريمة حفر وغُصن زيتون، تعبيراً عن الثروة المعدنية التى تزخر بها والثروة السمكية من خلال البحر المتوسط وبحيرة البردويل، والسلام والتنمية الزراعية المتواجدة بالمنطقة.

وتشمل محافظة سيناء العديد من المدن منها مدينة العريش- مدينة رفح- مدينة بئر العبد مدينة الشيخ زويد - مدينة الحسنة -مدينة نخل.

كما تتمتع سيناء بوجود عدداً هائلاً من المناطق الأثرية، مثل منطقة آثار بيلوزيوم '' الفرما'' - تل المخزن - تل الكنائس - تل الشهداء - تل المحمديات - تل الكرامة - تل قصراويت - تل الدراويش - تل المضبعة - تل الفلوسيات - تل السويدات - تل لحفن - تل الخروبة - تل زعيزع '' قبر عمير'' - تل الكوثر تل الست - تل لحيمر - تل أبو شنار - تل رفح - تل العصاليج - تل الخوينات - تل مزار - يتل القلس - قلعة العريش - قلعة نخل - لوحة نقش الغورى - قلعة الطينة - قلعة أم مفرج - قاطية.

لاشك أن شبة جزيرة سيناء تحظى بمكانة متميزة في قلب كل مصري من مكانتها الجغرافية و دماء المصريين على مر العصور، فسيناء هي الموقع الاستراتيجي و المفتاح لموقع مصر العبقري في قلب العالم بقارته وحضارته، وهي تعد محور الاتصال بين أسيا و أفريقيا بين مصر و الشام بين المشرق العربي و المغرب العربي ايضا.

اليوم وبمرور29 عاماً على ذكرى تحرير سيناء أتمنى أن تفتح مصر صفحة جديدة في السجل الخالد لسيناء والوطن بأكمله.. فسيناء بمقوماتها الطبيعية ومواردها الزراعية والصناعية والتعدينية والسياحية هي ركن من أركان استراتيجية مصر الطموحة للخروج من الوادي الضيق حول وادي النيل إلى رقعة أرض مأهولة واسعة تغطى 25% من مساحة مصر كما أنها رقعة تتسع لاستقبال الأعداد المتزايدة من السكان واحتضان الطموحات و التطلعات الكبرى لهذا الشعب ومصيره الذي يسعى جاهدا ومناضلا لخلق بيئة سياسية وثقافية جديدة تعبرعن طموحاته ومصالحه خلال الايام القادمة...

http://www.ee77ee.com/vb/imgcache2/5621.gif

تحدثت عن سيناء كثيرا كثيرا ..فماذا أقول عنها اليوم أكثر مما قلت ..إن كل أتمناه حقا أن تلفت الحكومة لسيناء وتقوم باستصلاحها وإنشاء المشاريع التى تكفل لمصر حياة راغدة ومكتفية ..أتمنى من كل قلبى أن يعاد اكتشاف سيناء من جديد ..خبرتها وعرفتها ..وأدرك ما تنطوى عليه من خيرات وأراضى ومعادن وبشر ..وحتى الحجر


http://www.youtube.com/watch?v=7bKVjwgyuBE

كنت سعيدة جدا بمبادرة رئيس الوزراء بزيارتها وعقد جلسة صلح مع بدو سيناء الطيبين ..وتناول الطعام معهم ببساطة وثقة ..اعتبرها مبادرة صلح فعلا وفتح طريق جديد للإعمار والتفاهم وخاصة أننا لا يمكن إطلاقا وبأى شكل من الأشكال أن ننكر دور بدو سيناء فى تحريرها وصيانتها والحفاظ على وحدة أراضيها لليوم ..نعم كان لبدو سيناء الفضل الأول مع الجيش المصرى فى تحرير هذه الأرض ..وخطأ كبير من يجحد وجودهم ..من يستكثر سيناء عليهم ويغتصب أرضهم وهكذا فعل النظام السابق عندما سرق الأراضى وامتلكها وملكه لغيره بوضع اليد دون مراعاة حقوق القبائل ولا فضلهم على هذه الأرض وعلى مصر بشكل عام ..

كل عام وأنتم بكل خير وسعادة بمناسبة ذكرى تحرير سيناء وستبقى سيناء فى قلبى عمرا جميلا وزمنا من الطهر والبراءة ..وملامح خالدة ارتسمت على وجهى وكيانى فشكلت هوية شديدة الخصوصية لى ..على الأقل ..

*8*



http://www.youtube.com/watch?v=3bMf6s-mh_0&feature=related

اليمامة
01-05-2011, 10:54 PM
أعزائى أبناء مصر ..
من منا لا يعرف الشاعر العظيم " حافظ ابراهيم " شاعر النيل ..من منا لم تمسه كلماته الوطنية وشعوره المخلص تجاه مصر وشعبها ..تذكرت حافظ ابراهيم فى غمرة أحاسيسى التى تفتقد ربما هذا النوع من الإخلاص الصادق لمصر وللمصريين ..من فينا اليوم استطاع أن يعبر بروحانية وطنيته عن حبه لمصر مثلما فعل حافظ ابراهيم ..حقا وصدقا العمالقة لا يتكررون ونحن نفتقد حقا من يخلد فى أذهاننا ووجداننا كلمات تحينا وتميتنا حبا فى مصر وإخلاصا لها ..

نرى التنازع والتناحر المشين ..هل على حب مصر ..الوطن الأكبر والأعظم أم على أغراض شخصية أو نصف وطنية ؟!! من أخلص لمصر من زعمائها وقائديها فى هذا الزمن بلا أطماع ولا مجازر على كل المستويات مثل هؤلاء الرواد ..من أخلص لمصر سوى شعبها الأصيل ..ربما لهذا السبب تذكرت حافظ ابراهيم ..وكانت عودة لزمن الإخلاص والوطنية والهوية المصرية العميقة ..

تعالوا معى أصحبكم فى رحلة ثقافية تنويرية وعظيمة من الطراز الأول لنتعرف عن قرب عن الشاعر العظيم حافظ ابراهيم ونستمتع ببعض مما أفحمتنا به قريحته وعطفت به ربة شعره علينا ..


http://n4hr.com/up/uploads/6f7fb4f17e.jpg



شاعر النيل
حافظ إبراهيم
ولــد في
24 فبراير 1872 م
ديروط، محافظة أسيوط

توفي في
21 يونيو 1932 م
القاهرة، مصر


--حياتة--

ولد حافظ إبراهيم على متن سفينة كانت راسية على النيل أمام ديروط وهي مدينة بمحافظة أسيوط من أب مصري وأم تركية. توفي والداه وهو صغير. وقبل وفاتها، أتت به أمه إلى القاهرة حيث نشأ بها يتيما تحت كفالة خاله الذي كان ضيق الرزق حيث كان يعمل مهندسا في مصلحة التنظيم. ثم انتقل خاله إلى مدينة طنطا وهنالك أخذ حافظ يدرس في الكتاتيب. أحس حافظ إبراهيم بضيق خاله به مما أثر في نفسه، فرحل عنه وترك له رسالة كتب فيها:

ثقلت عليك مؤونتي إني أراها واهية
فافرح فإني ذاهب متوجه في داهية

بعد أن خرج حافظ إبراهيم من عند خاله هام على وجهه في طرقات مدنية طنطا حتى انتهى به الأمر إلى مكتب المحام محمد أبو شادي، أحد زعماء ثورة 1919، وهناك اطلع على كتب الأدب وأعجب بالشاعر محمود سامي البارودي. وبعد أن عمل بالمحاماة لفترة من الزمن، التحق حافظ إبراهيم بالمدرسة الحربية في عام 1888 م وتخرج منها في عام 1891 م ضابط برتبة ملازم ثان في الجيش المصري وعين في وزارة الداخلية. وفي عام 1896 م أرسل إلى السودان مع الحملة المصرية إلى أن الحياة لم تطب له هنالك، فثار مع بعض الضباط. نتيجة لذلك، أحيل حافظ على الاستيداع بمرتب ضئيل.

حافظ ابراهيم - اللغة العربية تنعي ذاتـهــا " قصيدة أقل ما يقال عنها أنها مذهلة ..قمة البراعة الشعربة "

رَجَعْتُ لنفسي فاتَّهَمْتُ حَصَاتي وناديتُ قَوْمي فاحْتَسَبْتُ حَيَاتي

رَمَوْني بعُقْمٍ في الشَّبَابِ وليتني عَقُمْتُ فلم أَجْزَعْ لقَوْلِ عُدَاتي

وَلَدْتُ ولمّا لم أَجِدْ لعَرَائسي رِجَالاً وَأَكْفَاءً وَأَدْتُ بَنَاتي

وَسِعْتُ كِتَابَ الله لَفْظَاً وغَايَةً وَمَا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بهِ وَعِظِاتِ

فكيفَ أَضِيقُ اليومَ عَنْ وَصْفِ آلَةٍ وتنسيقِ أَسْمَاءٍ لمُخْتَرَعَاتِ

أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ فَهَلْ سَأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتي

فيا وَيْحَكُمْ أَبْلَى وَتَبْلَى مَحَاسِني وَمِنْكُم وَإِنْ عَزَّ الدَّوَاءُ أُسَاتي

فلا تَكِلُوني للزَّمَانِ فإنَّني أَخَافُ عَلَيْكُمْ أنْ تَحِينَ وَفَاتي

أَرَى لرِجَالِ الغَرْبِ عِزَّاً وَمِنْعَةً وَكَمْ عَزَّ أَقْوَامٌ بعِزِّ لُغَاتِ

أَتَوا أَهْلَهُمْ بالمُعْجزَاتِ تَفَنُّنَاً فَيَا لَيْتَكُمْ تَأْتُونَ بالكَلِمَاتِ

أَيُطْرِبُكُمْ مِنْ جَانِبِ الغَرْبِ نَاعِبٌ يُنَادِي بوَأْدِي في رَبيعِ حَيَاتي

وَلَوْ تَزْجُرُونَ الطَّيْرَ يَوْمَاً عَلِمْتُمُ بمَا تَحْتَهُ مِنْ عَثْرَةٍ وَشَتَاتِ

سَقَى اللهُ في بَطْنِ الجَزِيرَةِ أَعْظُمَاً يَعِزُّ عَلَيْهَا أَنْ تَلِينَ قَنَاتي

حَفِظْنَ وَدَادِي في البلَى وَحَفِظْتُهُ لَهُنَّ بقَلْبٍ دَائِمِ الحَسَرَاتِ

وَفَاخَرْتُ أَهْلَ الغَرْبِ ، وَالشَّرْقُ مُطْرِقٌ حَيَاءً بتلكَ الأَعْظُمِ النَّخِرَاتِ

أَرَى كُلَّ يَوْمٍ بالجَرَائِدِ مَزْلَقَاً مِنَ القَبْرِ يُدْنيني بغَيْرِ أَنَاةِ

وَأَسْمَعُ للكُتّابِ في مِصْرَ ضَجَّةً فَأَعْلَمُ أنَّ الصَّائِحِينَ نُعَاتي

أَيَهْجُرُني قَوْمي عَفَا اللهُ عَنْهُمُ إِلَى لُغَةٍ لم تَتَّصِلْ برُوَاةِ

سَرَتْ لُوثَةُ الإفْرَنْجِ فِيهَا كَمَا سَرَى لُعَابُ الأَفَاعِي في مَسِيلِ فُرَاتِ

فَجَاءَتْ كَثَوْبٍ ضَمَّ سَبْعِينَ رُقْعَةً مُشَكَّلَةَ الأَلْوَانِ مُخْتَلِفَاتِ

إِلَى مَعْشَرِ الكُتّابِ وَالجَمْعُ حَافِلٌ بَسَطْتُ رَجَائي بَعْدَ بَسْطِ شَكَاتي

فإمَّا حَيَاةٌ تَبْعَثُ المَيْتَ في البلَى وَتُنْبتُ في تِلْكَ الرُّمُوسِ رُفَاتي

وَإِمَّا مَمَاتٌ لا قِيَامَةَ بَعْدَهُ مَمَاتٌ لَعَمْرِي لَمْ يُقَسْ بمَمَاتِ



وشهيرته ..
كم ذا يكابد عاشق ويعاني

كَم ذا يُكابِدُ عاشِقٌ وَيُلاقي
في حُبِّ مِصرَ كَثيرَةِ العُشّاقِ
إِنّي لَأَحمِلُ في هَواكِ صَبابَةً
يا مِصرُ قَد خَرَجَت عَنِ الأَطواقِ
لَهفي عَلَيكِ مَتى أَراكِ أليقَةً
يَحمي كَريمَ حِماكِ شَعبٌ راقي
كَلِفٌ بِمَحمودِ الخِلالِ مُتَيَّمٌ
بِالبَذلِ بَينَ يَدَيكِ وَالإِنفاقِ
إِنّي لَتُطرِبُني الخِلالُ كَريمَةً
طَرَبَ الغَريبِ بِأَوبَةٍ وَتَلاقي
وَتَهُزُّني ذِكرى المُروءَةِ وَالنَدى
بَينَ الشَمائِلِ هِزَّةَ المُشتاقِ
ما البابِلِيَّةُ في صَفاءِ مِزاجِها
وَالشَربُ بَينَ تَنافُسٍ وَسِباقِ
وَالشَمسُ تَبدو في الكُئوسِ وَتَختَفي
وَالبَدرُ يُشرِقُ مِن جَبينِ الساقي
بِأَلَذَّ مِن خُلُقٍ كَريمٍ طاهِرٍ
قَد مازَجَتهُ سَلامَةُ الأَذواقِ
فَإِذا رُزِقتَ خَليقَةً مَحمودَةً
فَقَدِ اِصطَفاكَ مُقَسِّمُ الأَرزاقِ
فَالناسُ هَذا حَظُّهُ مالٌ وَذا
عِلمٌ وَذاكَ مَكارِمُ الأَخلاقِ
وَالمالُ إِن لَم تَدَّخِرهُ مُحَصَّناً
بِالعِلمِ كانَ نِهايَةَ الإِملاقِ
وَالعِلمُ إِن لَم تَكتَنِفهُ شَمائِلٌ
تُعليهِ كانَ مَطِيَّةَ الإِخفاقِ
لا تَحسَبَنَّ العِلمَ يَنفَعُ وَحدَهُ
ما لَم يُتَوَّج رَبُّهُ بِخَلاقِ
كَم عالِمٍ مَدَّ العُلومَ حَبائِلاً
لِوَقيعَةٍ وَقَطيعَةٍ وَفِراقِ
وَفَقيهِ قَومٍ ظَلَّ يَرصُدُ فِقهَهُ
لِمَكيدَةٍ أَو مُستَحَلِّ طَلاقِ
يَمشي وَقَد نُصِبَت عَلَيهِ عِمامَةٌ
كَالبُرجِ لَكِن فَوقَ تَلِّ نِفاقِ
يَدعونَهُ عِندَ الشِقاقِ وَما دَرَوا
أَنَّ الَّذي يَدعونَ خِدنُ شِقاقِ
وَطَبيبِ قَومٍ قَد أَحَلَّ لِطِبِّهِ
ما لا تُحِلُّ شَريعَةُ الخَلّاقِ
قَتَلَ الأَجِنَّةَ في البُطونِ وَتارَةً
جَمَعَ الدَوانِقَ مِن دَمٍ مُهراقِ
أَغلى وَأَثمَنُ مِن تَجارِبِ عِلمِهِ
يَومَ الفَخارِ تَجارِبُ الحَلّاقِ
وَمُهَندِسٍ لِلنيلِ باتَ بِكَفِّهِ
مِفتاحُ رِزقِ العامِلِ المِطراقِ
تَندى وَتَيبَسُ لِلخَلائِقِ كَفُّهُ
بِالماءِ طَوعَ الأَصفَرِ البَرّاقِ
لا شَيءَ يَلوي مِن هَواهُ فَحَدُّهُ
في السَلبِ حَدُّ الخائِنِ السَرّاقِ
وَأَديبِ قَومٍ تَستَحِقُّ يَمينُهُ
قَطعَ الأَنامِلِ أَو لَظى الإِحراقِ
يَلهو وَيَلعَبُ بِالعُقولِ بَيانُهُ
فَكَأَنَّهُ في السِحرِ رُقيَةُ راقي
في كَفِّهِ قَلَمٌ يَمُجُّ لُعابُهُ
سُمّاً وَيَنفِثُهُ عَلى الأَوراقِ
يَرِدُ الحَقائِقَ وَهيَ بيضٌ نُصَّعٌ
قُدسِيَّةٌ عُلوِيَّةُ الإِشراقِ
فَيَرُدُّها سوداً عَلى جَنَباتِها
مِن ظُلمَةَ التَمويهِ أَلفُ نِطاقِ
عَرِيَت عَنِ الحَقِّ المُطَهَّرِ iiنَفسُهُ
فَحَياتُهُ ثِقلٌ عَلى الأَعناقِ
لَو كانَ ذا خُلُقٍ لَأَسعَدَ قَومَهُ
بِبَيانِهِ وَيَراعِهِ السَبّاقِ
مَن لي بِتَربِيَةِ النِساءِ فَإِنَّها
في الشَرقِ عِلَّةُ ذَلِكَ الإِخفاقِ
الأُمُّ مَدرَسَةٌ إِذا أَعدَدتَها
أَعدَدتَ شَعباً طَيِّبَ الأَعراقِ
الأُمُّ رَوضٌ إِن تَعَهَّدَهُ الحَيا
بِالرِيِّ أَورَقَ أَيَّما إيراقِ
الأُمُّ أُستاذُ الأَساتِذَةِ الأُلى
شَغَلَت مَآثِرُهُم مَدى الآفاقِ
أَنا لا أَقولُ دَعوا النِساءَ سَوافِراً
بَينَ الرِجالِ يَجُلنَ في الأَسواقِ
يَدرُجنَ حَيثُ أَرَدنَ لا مِن وازِعٍ
يَحذَرنَ رِقبَتَهُ وَلا مِن واقي
يَفعَلنَ أَفعالَ الرِجالِ لِواهِياً
عَن واجِباتِ نَواعِسِ الأَحداقِ
في دورِهِنَّ شُؤونُهُنَّ كَثيرَةٌ
كَشُؤونِ رَبِّ السَيفِ وَالمِزراقِ
كَلّا وَلا أَدعوكُمُ أَن تُسرِفوا
في الحَجبِ وَالتَضييقِ وَالإِرهاقِ
لَيسَت نِساؤُكُمُ حُلىً وَجَواهِراً
خَوفَ الضَياعِ تُصانُ في الأَحقاقِ
لَيسَت نِساؤُكُمُ أَثاثاً يُقتَنى
في الدورِ بَينَ مَخادِعٍ وَطِباقِ
تَتَشَكَّلُ الأَزمانُ في أَدوارِها
دُوَلاً وَهُنَّ عَلى الجُمودِ بَواقي
فَتَوَسَّطوا في الحالَتَينِ وَأَنصِفوا
فَالشَرُّ في التَقييدِ وَالإِطلاقِ
رَبّوا البَناتِ عَلى الفَضيلَةِ إِنَّها
في المَوقِفَينِ لَهُنَّ خَيرُ وَثاقِ
وَعَلَيكُمُ أَن تَستَبينَ بَناتُكُم
نورَ الهُدى وَعَلى الحَياءِ الباقي



قد غفونا

قَـد غَـفَـونـا وَانتَبَهنا فَإِذا
نَـحـنُ غَرقى وَإِذا المَوتُ أَمَم
ثُـمَّ كـانَـت فَترَةٌ مَقدورَةٌ
غَـرَّ فينا الدَهرُ ضَعفٌ فَهَجَم
فَـتَـمـاسَـكنا فَكانَت قُوَّةٌ
زَلـزَلَـت رُكنَ اللَيالي فَانْهَدَم
كانَ في الأَنفُسِ جُرحٌ مِن هوىً
نَـظَـرَ الـلَـهُ إِلَـيهِ فَالْتَأَم
فَـنَـشَـدنا العَيشَ حُرّاً طَلَقاً
تَـحتَ ظِلِّ اللَهِ لا ظِلِّ الأُمَم
وَحَـقـيـقٌ أَن يُـوَفّى حَقَّهُ
مَـن بِحَبلِ اللَهِ وَالصَبرِ اِعتَصَم
آفَـةُ الـمَـرءِ إِذا الـمَرءُ وَنى
آفَةُ الشَعبِ إِذا الشَعبُ اِنقَسَم
لَـيـسَ مِـنّاً مَن يَني أَو يَنثَني
أَو يَـعُقُّ النيلَ في رَعيِ الذِمَم
نَـشءَ مِصرٍ نَبِّئوا مِصراً بِكَم
تَـشتَرونَ المَقصِدَ الأَسمى بِكَم
بِـنِـضـالٍ يُـصقَلُ العَزمُ iiبِهِ
وَسُـهـادٍ في العُلا حُلوِ الأَلَم
أَنـا لا أَفـخَـرُ بِالماضي وَلا
أَحسَبُ الحاضِرَ يُطرى أَو يُذَم
كُـلُّ هَـمّي أَن أَراكُم في غَدٍ
مِـثلَ ما كُنتُم أُسوداً في أَجَم
فَـالفَتى كُلُّ الفَتى مَن لَو رَأى
فـي اِقـتِحامِ النارِ عِزّاً لَاِقتَحَم
لا تَـظُـنّوا العَيشَ أَحلامَ المُنى
ذاكَ عَـهـدٌ قَد تَوَلّى وَانصَرَم
هُـوَ حَـربٌ بَـينَ فَقرٍ وَغِنىً
وَصِـراعٌ بَـيـنَ بُرءٍ وَسَقَم
هُــوَ نـارٌ وَوَقـودٌ فَـإِذا
غَـفَـلَ الـموقِدُ فَالنارُ حَمَم
فَـاِنفُضوا النَومَ وَجِدّوا لِلعُلا
فَـالعُلا وَقفٌ عَلى مَن لَم يَنَم
لَـيسَ يَجني مَن تَمَنّى وَصلَها
وانِـيـاً أَو وادِعـاً غَيرَ النَدَم
وَالأَمـانـي شَـرُّ ما تُمنى بِهِ
هِـمَّـةُ الـمَرءِ إِذا المَرءُ اِعتَزَم
تَـحـمِـدُ العَزمَ وَتَثني حَدَّهُ
فَـهـيَ كَـالماءِ لِإِخمادِ الضَرَم
وَاُنظُروا اليابانَ في الشَرقِ وَقَد
رَكَّـزَت أَعـلامَها فَوقَ القِمَم
حـارَبـوا الجَهلَ وَكانوا قَبلَنا
فـي دُجـى عَميائِهِ حَتّى انْهَزَم
فَـاسأَلوا عَنها الثُرَيّا لا الثَرى
إِنَّـهـا تَـحـتَلُّ أَبراجَ الهِمَم
هِـمَـمٌ يَـمشي بِها العِلمُ إِلى
أَنـبَلِ الغاياتِ لا تَدري السَأَم
فَـهيَ أَنّى حاوَلَت أَمراً مَشَت
خَـلفَها الأَيّامُ في صَفِّ الخَدَم
لا تُـبـالي زُلزِلَت مِن تَحتِها
أَم عَلَيها النَجمُ بِالنَجمِ اِصطَدَم
تَخِذَت شَمسَ الضُحى رَمزاً لَها
وَكَـفى بِالشَمسِ رَمزاً لِلعِظَم
فَـهـيَ لا تَألو صُعوداً تَبتَغي
جـانِبَ الشَمسِ مَكاناً لَم يُرَم


--شخصيتة--

كان حافظ إبراهيم إحدى أعاجيب زمانه، ليس فقط في جزالة شعره بل في قوة ذاكرته التى قاومت السنين ولم يصيبها الوهن والضعف على مر 60 سنة هى عمر حافظ إبراهيم، فإنها ولا عجب إتسعت لآلاف الآلاف من القصائد العربية القديمة والحديثة ومئات المطالعات والكتب وكان بإستطاعته – بشهادة أصدقائه – أن يقرأ كتاب أو ديوان شعر كامل في عده دقائق وبقراءة سريعة ثم بعد ذلك يتمثل ببعض فقرات هذا الكتاب أو أبيات ذاك الديوان. وروى عنه بعض أصدقائه أنه كان يسمع قارئ القرآن في بيت خاله يقرأ سورة الكهف أو مريم او طه فيحفظ ما يقوله ويؤديه كما سمعه بالروايه التى سمع القارئ يقرأ بها.

يعتبر شعره سجل الأحداث، إنما يسجلها بدماء قلبه وأجزاء روحه ويصوغ منها أدبا قيما يحث النفوس ويدفعها إلى النهضة، سواء أضحك في شعره أم بكى وأمل أم يئس، فقد كان يتربص كل حادث هام يعرض فيخلق منه موضوعا لشعره ويملؤه بما يجيش في صدره.

وللأسف, مع تلك الهبة الرائعة التى قلما يهبها الله – عز وجل – لإنسان ، فأن حافظ رحمه الله أصابه - ومن فترة امتدت من 1911 إلى 1932 – داء اللامباله والكسل وعدم العناية بتنميه مخزونه الفكرى وبالرغم من إنه كان رئيساً للقسم الأدبى بدار الكتب إلا أنه لم يقرأ في هذه الفترة كتاباً واحداً من آلاف الكتب التى تذخر بها دار المعارف! الذى كان الوصول إليها يسير بالنسبه لحافظ، ولا أدرى حقيقة سبب ذلك ولكن إحدى الآراء تقول ان هذه الكتب المترامية الأطراف القت في سأم حافظ الملل! ومنهم من قال بأن نظر حافظ بدا بالذبول خلال فترة رئاسته لدار الكتب وخاف من المصير الذى لحق بالبارودى في أواخر أيامه.

كان حافظ إبراهيم رجل مرح وأبن نكتة وسريع البديهة يملأ المجلس ببشاشته و فكاهاته الطريفة التى لا تخطأ مرماها.

وأيضاً تروى عن حافظ أبراهيم مواقف غريبة مثل تبذيره الشديد للمال فكما قال العقاد ( مرتب سنة في يد حافظ إبراهيم يساوى مرتب شهر ) ومما يروى عن غرائب تبذيره أنه استأجر قطار كامل ليوصله بمفرده إلى حلوان حيث يسكن وذلك بعد مواعيد العمل الرسمية.

مثلما يختلف الشعراء في طريقة توصيل الفكرة أو الموضوع إلى المستمعين أو القراء، كان لحافظ إبراهيم طريقته الخاصة فهو لم يكن يتمتع بقدر كبير من الخيال ولكنه أستعاض عن ذلك بجزالة الجمل وتراكيب الكلمات وحسن الصياغة بالأضافة أن الجميع اتفقوا على انه كان أحسن خلق الله إنشاداً للشعر. ومن أروع المناسبات التى أنشد حافظ بك فيها شعره بكفاءة هى حفلة تكريم أحمد شوقى ومبايعته أميراً للشعر في دار الأوبرا، وأيضاً القصيدة التى أنشدها ونظمها في الذكرى السنوية لرحيل مصطفى كامل التى خلبت الألباب وساعدها على ذلك الأداء المسرحى الذى قام به حافظ للتأثير في بعض الأبيات، ومما يبرهن ذلك ذلك المقال الذى نشرته إحدى الجرائد والذى تناول بكامله فن إنشاد الشعر عند حافظ. ومن الجدير بالذكر أن أحمد شوقى لم يلقى في حياته قصيدة على ملأ من الناس حيث كان الموقف يرهبه فيتلعثم عند الإلقاء..


مع أعجوبته " عمر بن خطاب "
عمر بن الخطاب

حسب القوافي و حسبي حين ألقيها **** أني إلى ساحة الفاروق أهديها

لاهم هب لي بيانا أستعين به **** على قضاء حقوق نام قاضـيها

قد نازعتني نفسي أن أوفيها **** و ليس في طوق مثلي أن يوفيها

فمر سري المعاني أن يواتيني **** فيها فإني ضعيف الحال واهيها



(إسلام عمر )

رأيت في الدين آراء موفقـة **** فأنـزل الله قرآنـا يزكيـها

و كنت أول من قرت بصحبته **** عين الحنيفة و اجتازت أمانيها

قد كنت أعدى أعاديها فصرت لها **** بنعمة الله حصنا من أعاديها

خرجت تبغي أذاها في محمدها **** و للحنيـفة جبـار يواليـها

فلم تكد تسمع الايات بالغة **** حتى انكفأت تناوي من يناويـها

سمعت سورة طه من مرتلها **** فزلزلت نية قد كنت تنويـها

و قلت فيها مقالا لا يطاوله **** قول المحب الذي قد بات يطريها

و يوم أسلمت عز الحق و ارتفعت **** عن كاهل الدين أثقالا يعانيها

و صاح فيها بلال صيحة خشعت **** لها القلوب ولبت أمر باريها

فأنت في زمن المختار منجدها **** و أنت في زمن الصديق منجيها q19

كم استراك رسـول الله مغتبطا **** بحكمـة لـك عند الرأي يلفيـها




--قيل عن حافظ ابراهيم--

حافظ كما يقول عنه مطران خليل مطران "أشبه بالوعاء يتلقى الوحى من شعور الأمة وأحاسيسها ومؤثراتها في نفسه, فيمتزج ذلك كله بشعوره و إحساسه، فيأتى منه القول المؤثر المتدفق بالشعور الذى يحس كل مواطن أنه صدى لما في نفسه". ويقول عنه أيضاً "حافظ المحفوظ من أفصح أساليب العرب ينسج على منوالها ويتذوق نفائس مفرادتها وإعلاق حلالها." وأيضاً "يقع إليه ديوان فيتصفحه كله وحينما يظفر بجيده يستظهره، وكانت محفوظاته تعد بالألوف وكانت لا تزال ماثلة في ذهنه على كبر السن وطول العهد، بحيث لا يمترى إنسان في ان هذا الرجل كان من أعاجيب الزمان".

وقال عنه العقاد "مفطوراً بطبعه على إيثار الجزالة و الإعجاب بالصياغة والفحولة في العبارة."

كان أحمد شوقى يعتز بصداقه حافظ إبراهيم ويفضله على أصدقائه. و كان حافظ إبراهيم يرافقه في عديد من رحلاته وكان لشوقى أيادى بيضاء على حافظ فساهم في منحه لقب بك و حاول ان يوظفه في جريدة الأهرام ولكن فشلت هذه المحاولة لميول صاحب الأهرام - وكان حينذاك من لبنان - نحو الإنجليز وخشيته من المبعوث ..


أترككم مع قصيدة عمر بن الخطاب ..وإلقاء رائع ..


http://www.youtube.com/watch?v=dSiW0bDnsDA

اليمامة
15-05-2011, 11:35 AM
أبشع ذكرى يمكن لأى عربى أن يتذكرها ويعيشها ..
وجع فى عمق العروبة ..اجتثاث مؤلم يقطع جذور الهوية ..وأمل كذلك لا يهدأ فى حق العودة ..
ولكن ..هل يكفى الأمل وحدة ؟!!
ما أخذ بالقوة ..لا يسترد إلا بالقوة ..وإذا الشعب يوما أراد الحياة ..فلابد يوما أن يستجيب القدر ولابد لليل أن ينجلى ولابد للقيد أن ينكسر ..

أعزائى أبناء مصر الكرام ..

السلام على فلسطين ..السلام على الأقصى المحتل الحزين ..السلام على مخيمات الشتات فى كل البلدان ..والسلام على اللاجئين ..
والسلام على أبناء مصر الكرام من تذكروها هذه النكبة وكانوا لها على الحدود مخلصين ..
استقرأكم السلام على فلسطين ..
آه يا فلسطين ..يا وجع العالمين ..

الخامس عشر من مايو ..الذكرى الثالثة والستون لإحتلال فلسطين ..وتشريد أهلها ونزوحهم عن أرضهم مرغمين وإعلان قيام دولة الكيان الصهيونى المجرم ..
ويالها من ذكرى دامية ..ذكرى بشعة تقشعر لها الأبدان ..تقشعر من خستها وقبحها ..تقشعر من صمت العالم ازائها ..وظلامه ..

حتما ستعود فلسطين ..حتما سنعود جميعا ويجمعنا وطن واحد وعاصمة قدسية أبدية ..
حتما سنعود يا فلسطين ..

الذكرى حادة الألم ..صادمة ..لا يكفى التنهد بحرارة كما لا تكفى الكلمات ..ولا أى كلمة مهما كانت عبقرية ..

أدعوكم فى هذه الذكرى هنا ..هنا فى ملامح الهوية ..لنعمقها أكثر ..لنرسمها أملا وألما ..نرسمها حزنا وفرحا ..نرسمها يقينا ..وصمودا إن شاء الله ..

أدعوكم فى محاولة للفهم ..علنا نستجيب لأفهامنا ..والبوادر جيدة ..والأمل متعاظم فى الآونة الأخيرة فى عودة الحق لأصحابة ..

تعالوا معى نحاول أن نفهم ..

ملخص تاريخ فلسطين ..

الخلافة الإسلامية

استمر الحكم الأسلامي لفلسطين خلال الخلافة لمدة 1300 سنة .
الحكام المسلمون لم يجبروا دينهم على الفلسطينيين، وخلال أكثر من قرن تحول الأغلبية إلى الإسلام. المسيحيون واليهود الباقون إعتبروا أهل الكتاب. وسمح لهم السيطرة المستقلة ذاتيا في مجتمعاتهم وضمن لهم أمنهم وحريتهم في العبادة. مثل هذا التسامح كان نادر في تاريخ الأديان و في تاريخ فلسطين.
أكثر الفلسطينيين تبنّوا العربية والثقافة الإسلامية. فلسطين إستفادت من التجارة مع الإمبراطوريات المجاورة ومن أهميتها الدينية خلال الحكم الأموي الإسلامي في دمشق. عندما إنتقلت السلطة إلى بغداد مع العباسيين في 750، أصبحت فلسطين مهملة. عانت البلاد بعد ذلك من الإضطراب والهيمنة المتعاقبة من قبل السلجوقيين، الفاطميين، والغزوات الصليبية.

الحكم العثماني

ثم جاء الأتراك العثمانيون من آسيا الصغرى وهزموا المملوكيين في 1517، وحكموا فلسطين حتى شتاء 1917. البلد كان قد قسّم إلى عدّة مناطق (سناجق) منها القدس. إدارة المناطق وضعت بشكل كبير في أيادي العرب الفلسطينيون. المسيحييون و اليهود، سمح لهم بكل الحريات الدينية والمدنية.

ضعف فلسطين في التجارة، الزراعة، والسكان إستمرّ حتى القرن التاسع عشر. في ذلك الوقت في بحث الأوروبيين عن الخام والمواد والأسواق، بالإضافة إلى مصالحهم الأستراتيجية، جلبهم إلى الشرق الأوسط. بين 1831 و1840، محمد علي، الوالى العثماني على مصر، حاول توسيع حكمة إلى فلسطين. سياساته حسنت الحال الأقتصادية حيث زادت الزراعة، وتحسن التعليم. عادت السلطة للإمبراطورية العثمانية ثانية في 1840، وفرضت إصلاحاتها الخاصة.

تصاعد القومية الأوروبية في القرن التاسعة عشرة، وخصوصا مع أنتشار اللاسامية، شجّع اليهود الأوروبيين لطلب اللجوء الى “أرض الميعاد” في فلسطين.
ثيودور هيرزل

http://1.1.1.1/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1900_1.jpg

أسّس المنظمة الصهيونية العالمية في 1897 لحملّ أوروبا على حل “المشكلة اليهودية”. كنتيجة لتزايد الهجرة اليهودية إلى فلسطين بشّدة في 1880، العرب الفلسطينيون وهم حوالي 95 بالمائة من السكان بدأوا يشعرون بالتخوف من هجرة اليهود وشراء الأرض ومن ثمّ تحولت الى معارضة للصهيونية.

الانتداب البريطاني

ثم بمساعد من قبل العرب، أحتل البريطانية فلسطين من الأتراك العثمانيين في 1917 – 1918. العرب تمرّدوا ضدّ الأتراك لأن البريطانيين وعدوهم، في 1915-1916 من خلال المراسلات مع الشريف حسين إبن علي والى مكة المكرمة، بإستقلال بلدانهم بعد الحرب. بريطانيا، قدمت إلتزامات متعارضة أخرى في السرّ من خلال إتفاقية سايكس بيكو مع فرنسا وروسيا 1916

http://1.1.1.4/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1916_1.gif

بالتعهد بتقسيم وحكم المناطق العربية مع حلفائها. في إتفاقية ثالثة، في وعد بلفور 1917 “وزير خارجية بريطانيا”

http://1.1.1.5/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1917_1.gif

وعدت بريطانيا رئيس الاتحاد اليهودي البريطاني “حاييم وايزمان” بمساعدته على تاسيس “وطن قومي” في فلسطين.
هذا الوعد دمج بعد ذلك في صك الإنتداب الممنوح لبريطانيا من عصبة الأمم في 1922

http://1.1.1.1/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1922_1.gif

خلال إنتدابهم من 1922 الى 1948،البريطانيون وجدوا أن وعودهم المتناقضة إلى اليهود و العرب الفلسطينيين صعبة التوافق. تصوّر الصهاينة بفتح الهجرة اليهودية بشكل واسع النطاق، والبعض تكلّم عن دولة يهودية تشمل كلّ فلسطين. الفلسطينيون، على أية حال، رفضوا قيام بريطانيا بتقديم بلادهم إلى طرف ثالث و هم لا يملكونها، حدثت الهجمات المضادة للصهيونية في القدس في 1920 ويافا في 1921.

في 1922 في بيان سياسي للحكومة البريطانية تم أنكار طلبات الصهيونية بالحصول على كلّ فلسطين وحدّدت الهجرة اليهودية، لكن تم أعادت التأكيد على دعم بريطانيا للوطن القومي لليهود. و قدم أقتراح بتأسّيس مجلس تشريعي، رفض الفلسطينيون هذا المجلس لكون التمثيل فية عدم عدالة.

في 1928، عندما زادت الهجرة اليهودية بعض الشّيء، السياسة البريطانية تجاه الهجرة تأرجح تحت تضارب الضغوط العربية واليهودية. الهجرة تزايدة بحدّة بعد أضهاد النظام النازي في ألمانيا لليهود سنة 1933. في 1935 تقريبا حوالى 62,000 يهودي دخلوا فلسطين.

الخوف من الهيمنة اليهودية كان السبب الرئيسي للثورة العربية التي إندلعت في 1936 وإستمرّت بشكل متقطّع حتى 1939. في ذلك الوقت حدّدت بريطانيا الهجرة اليهودية ثانية ومنعت بيع الأرض لليهود.

بعد الحرب العالمية الثانية

الكفاح الفلسطين، الذي توقف خلال الحرب العالمية الثانية، إستأنف في 1945. الرعب من المحرقة النازية المزعومة أنتج عطفا عالميا و أوروبي لليهود وللصهيونية، وبالرغم من أن بريطانيا ما زالت ترفض هجرة 100,000 يهودي إلى فلسطين، العديد من اليهودي وجد طريقهم الى هناك بشكل غير قانوني.

الخطط المختلفة لحلّ مشكلة فلسطين رفضت من طرف أو آخر. أعلنت بريطانيا أن الإنتداب فاشل وحولت المشكلة إلى الأمم المتّحدة في أبريل/نيسان 1947. اليهود والفلسطينيون أستعدوا للمواجهة. بالرغم من أن الفلسطينيون فاقوا عدد اليهود (1300000 إلى 600000)، اليهود كانوا مستعدّين أفضل. إمتلكوا حكومة شبة مستقلة، تحت قيادة ديفيد بن جوريون، وجيشهم، الهاجانا، كان مدرّب بشكل جيد. الفلسطينيون لم يكن لهم الفرصة للتجهز منذ الثورة العربية، وأغلب زعماء الثورة كانوا في المنفى أو سجون الإنتداب البريطاني.

مفتي القدس، والناطق الرئيسي للفلسطينيين، رفض القبول بالدولة اليهودية. عندما قررت الأمم المتّحدة تقسيم فلسطين في نوفمبر 1947

http://1.1.1.5/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1947_2.gif

رفض العرب الخطة بينما قبلها اليهود. في الحرب العسكري التي بدأت بعد أنهاء بريطانيا للإنتداب هزم العرب والفلسطينيون.

اعلان قيام دولة إسرائيل

تم اعلان قيام دولة إسرائيل في 14 مايو 1948

http://1.1.1.1/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1948_1.jpg

جاءت خمس جيوش عربية لمساعدة الفلسطينيين، وقامت بالهجوم فورا. عدم التنسيق وأسباب آخرى كانت السبب في هزيمة الجيوش العربية. إسرائيل أحتلت أكثر مما كان مقررا لها في قرار التقسيم.

http://1.1.1.4/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1948_5.gif

في حين أخذت الأردن الضفة الغربية من نهر الأردن، ومصر أخذت قطاع غزة. نتج عن الحرب 780,000 لاجىء فلسطيني. جزء منهم تركوا بيوتهم من الخوف والرعب، بينما البقية أجبرت على الخروج. الفلسطينيون مع إنتشارهم خلال البلدان المجاورة، أبقوا على هويتهم الوطنية الفلسطينية والرغبة في العودة إلى وطنهم.

حرب الايام الستة

قامت إسرائيل بمهاجمة مصر، الأردن، و سوريا بشكل آني في 5 حزيران/يونيو من تلك السنة. الحرب أنتهت بعد ستّة أيام بنصر إسرائيلي. قضت القوات الجوية الإسرائيلية المجهّزة بالسلاح الفرنسي على القوّات الجوّية المصرية.
حرب الأيام الستّة تركت إسرائيل محتلة لغزة وشبه جزيرة سيناء التي أخذت من مصر، القدس الشرقية العربية والضفة الغربية الذي أخذت من الأردن، ومرتفعات الجولان أخذت من سوريا.

http://1.1.1.2/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1967_13.gif

حرب اكتوبر 73

دخلت مصر وسوريا في حرب مع إسرائيل لإستعادة الأقاليم المحتلة في 1967. هاجمت الدول العربية بشكل غير متوقّع في 6 أكتوبر الذي يصادف يوم عيد الغفران.
بعد عبور قناة السويس كانت القوات العربية تكسب مواقع متقدّمة في شبه جزيرة سيناء ومرتفعات الجولان وأستطاعتا هزم القوات الإسرائيلية لأكثر من ثلاثة أسابيع.
القوات الإسرائيلية بدعم إقتصادي و عسكري أمريكي هائلة أستطاعة وقف القوات العربية بعد هزيمة ثلاثة أسابيع وعدد كبير من الإصابات.

http://1.1.1.3/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1973_10.gif

اتفاقية كامب ديفد

إتفاقيتان وقّعتا في مارس 1979 رسميا من قبل بيجن رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس المصري السادات في كامب ديفيد، ميريلند، الولايات المتحدة الأمريكية، تحت رعاية الرئيس الأمريكي كارتر. تغطّي معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل الإنسحاب المرحلي لإسرائيل من سيناء، الذي أكمل في 1982. وكذلك تسوية لأزمة الشرق الأوسط بشكل كلى تتضمّن أنشاء حكم ذاتي فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

اعلان قيام دولة فلسطين

اعلنت 1988

http://1.1.1.3/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_1988_1.gif

اتفاقية أوسلو

نصت في 1993 على : إنسحاب القوّات الإسرائيلية من قطاع غزة وأكثر المدن والبلدات في الضفة الغربية أصبح للفلسطينيون الهيئات الحاكمة في هذه المناطق. إعترف إسرائيل بأيضا بمنظمة التحرير كممثل للشعب الفلسطيني.

اتفاقية واي ريفر

في 1995 نصت على : وقف اعمال المقاومة الفلسطينية والتعاون الامني مع الكيان الصهيوني في سبيل افامة الدولة الفلسطينية ذات الحكومة الشرعية – الاعتراف بدولة إسرائيل من قبل الفلسطينيين

انتفاضة الأقصى الأولى

في 2000 دخل شارون للمسجد الاقصى فاندلعت انتفاضة الاقصى

http://1.1.1.5/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_2000_2.jpg

جعلت اليهود يجرون اجتياحات متعددة للمدن الفلسطينية بحجة قمع الارهاب

جدار الفصل

بدأ انشاء جدار الفصل حول الضفة الغربية 2002 لمنع دخول سكان الضفة الغربية الفلسطينيين في إسرائيل أو في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من الخط الأخضر.

http://1.1.1.3/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_2002_8.jpg

تحرر غزة

2005 تم انسحاب سكان المستوطنات وافراد الجيش اليهودي من غزة واصبحت تحت سيطرة السلطة الفلسطينية بالكامل

http://1.1.1.4/bmi/www.palestinehistory.com/arabic/history/images/tl_2005_2.jpg

فوز حماس في الانتخابات
في 2006 وكانت مفاجأة للعالم ..

http://1.1.1.2/bmi/www.menassat.com/files/images/palestine%20story%20of%20the%20day.jpg

حصار غزة

في 2007 .. بدء الحصار للقطاع من قبل اليهود .. باغلاق المعابر ومنع الكهرباء والوقود والمواد الغذائية والماء عنه بحجة عدم تغذية الارهاب

http://1.1.1.1/bmi/www.moheet.com/image/60/225-300/602324.jpg


نهاية 2008 وبداية 2009 .. قصف غزة جواً لأسبوع ثم اجتياحها برا وبحرا وجوا لأكثر من اسبوعين

http://1.1.1.4/bmi/newsimg.bbc.co.uk/media/images/41820000/jpg/_41820428_fire416bbc.jpg

وأخيرا بعد أحداث ..تمت المصالحة بين فتح وحماس ..وتنهيان الانقسام باتفاق توافق في القاهرة

http://1.1.1.5/bmi/arabic.cnn.com/2011/middle_east/5/4/hamas.fateh/story.abbas.tantawy.jpg_-1_-1.jpg

الأحد، 08 أيار/مايو 2011، آخر تحديث 00:00 (GMT+0400)
اتفاق المصالحة بين فتح وحماس تم التوصل إليه برعاية مصرية
اتفاق المصالحة بين فتح وحماس تم التوصل إليه برعاية مصرية

القاهرة، مصر (CNN)-- شهدت القاهرة الأربعاء، حفل توقيع المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الداخلي بين حركتي حماس وفتح، بمشاركة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، وذلك بعد توقيع الجانبين على وثيقة المصالحة في العاصمة المصرية الثلاثاء.

وتتضمن وثيقة المصالحة تشكيل حكومة انتقالية تضم شخصيات مستقلة، وتشكيل لجنة انتخابية، بالإضافة إلى إطلاق سراح السجناء من كلا الحركتين.

وكانت مختلف الفصائل والقوى السياسية الفلسطينية، في مقدمتها حركتي التحرير الوطني "فتح"، والمقاومة الإسلامية "حماس"، قد وقعت الثلاثاء، اتفاق المصالحة بين أكبر فصيلين فلسطينيين، في خطوة تمهد لإنهاء الانقسام في الشارع الفلسطيني، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي في حركة حماس إنه "تم التوقيع على ورقة المصالحة الفلسطينية وورقة التفاهمات، وتم مناقشتها وإبداء الملاحظات عليها من الفصائل والمستقلين"، بحسب موقع "أخبار مصر."

من جانبه، أعلن رئيس كتلة فتح البرلمانية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، أن جميع الفصائل الفلسطينية وقعت على اتفاق المصالحة.

وأضاف الأحمد في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، قائلاً: "عُقد اجتماع عام في القاهرة اليوم (الثلاثاء) بمشاركة القوى والفصائل المشاركة في الحوار، والجميع وقع على الاتفاق الذي وقعت عليه حركتا فتح وحماس يوم السابع والعشرين من الشهر الماضي."

كما نقل المركز الفلسطيني للإعلام، المقرب من حماس التي تسيطر على قطاع غزة، عن مصادر "خاصة" قولها إن الفصائل الفلسطينية وقعت على اتفاق المصالحة لإنهاء الانقسام الداخلي، والذي تم التوصل إليه برعاية مصرية.

وقبل قليل من توقيع الاتفاق، أعلن مسؤول رفيع في الحكومة المصرية أن الاحتفال الرسمي بتوقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس سيجري الأربعاء، بحضور عباس، ومشعل.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المسؤول قوله إن القاهرة وجهت الدعوة إلى عدد من وزراء الخارجية العرب والأوروبيين، والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وأمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو، وأمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى، لحضور الاحتفال.

وأضاف أن ترتيبات الاحتفال "تسير على قدم وساق"، لإنهاء إجراءات التوقيع على "وثيقة الوفاق والمصالحة"، وقال إن "المناخ العام إيجابي للغاية، وتكتنفه أحاديث ومواقف وتصريحات إيجابية، تدعو إلى التفاؤل، والكل مجمع أن المرحلة القادمة تتطلب جهداً أكبر وإرادة سياسية حتى يصير الاتفاق واقع."

وتابع المصدر، وفق ما نقل موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، أن الفصائل الفلسطينية ستعقد اجتماعاً في وقت لاحق الثلاثاء، من أجل تسجيل ملاحظاتها على الوثيقة والتوقيع، بعد أن وقعت حركتا فتح وحماس عليها، من أجل إعلان الاتفاق الأربعاء.

ومن المقرر عقب توقيع الاتفاق، أن تبدأ المشاورات لتشكيل الحكومة، وتوجه لجنة عربية برئاسة مصرية إلى الأراضي الفلسطينية من أجل تنفيذ الاتفاق على الأرض، وإزالة أي عقبات أمام تنفيذ بنوده، خاصةً المتعلقة بالشق الأمني، ودمج المؤسسات في الضفة وغزة.

وتم الاتفاق أيضاً على أنه عقب التوقيع سيتم الإفراج عن جميع المعتقلين من حماس في سجون السلطة بالضفة الغربية، ومعتقلي فتح في سجون حماس بقطاع غزة، كما ستتم دعوة المجلس التشريعي لممارسة دوره في كل من الضفة الغربية وغزة.

.

.

.

.

.


ستعودين يا فلسطين ..ستعودين حتما يا فلسطين ..


http://www.youtube.com/watch?v=fy_j_UC-3FY

مصراويةجدا
15-05-2011, 11:42 AM
لم أعد أرى لهويتي ملامح ..

اليمامة
15-05-2011, 01:34 PM
لم أعد أرى لهويتي ملامح ..


يااااااه ..

معقول يا سارة ..

دا اعتراف كارثى ..

أوعى تتوهى يا سارة ..

ماتتلخبطيش..

دى جريمة ..انك تكونى هنا ضريرة ..جريمة يا سارة

ماتخافيش..

ماتقلقيش..

تعالى ..ارجعى هنا تانى ..

كلمينى عن الملامح اللى شايفاها ..مهما كانت ..

ارسميلى الصورة اللى جواكى ..انتى شايفه ايه ؟

ايه الحواجز اللى ادامك مانعة الرؤية ..

ايه بيذبذبك ..

تعالى هنا فى أقرب وقت ..

احكيلى ..

تعالى نفتحم بجد قلقنا ..واللى بيهددنا

تعالى نقوى بعضنا

بس ..

اثبتى ..

اليمامة
19-05-2011, 04:29 PM
أهلا بكم من جديد أبناء مصر الكرام ..
يسعدنى أن أقدم لكم صوتا من أعذب الأصوات التى غنت ..ولحن من أجلى الألحان التى ترنمت بها ذاكرتنا وحفظته ولو سماعى ..الصوت المصرى الأصيل ..الراقى ..صوت عبده الحامولى ..ولما عبده الحامولى على وجه التحديد ؟ ..لأن ذكرى وفاته تتوافق وهذه الأيام ..فوجدت أنه من الجميل أن نعود فى وسط أجواء القلق والتوتر التى نعانى منها فيما يتعلق بمصر إلى زمن الفن الجميل ..فن الرقى والموهبة الأصيلة ..فن عظمة مصر ..
هيا ..

http://www.alrai.com/img/259500/259642.jpg

عبده الحامولي مطرب مصري قديم عاش في القرن 19 عُرف بجمال الصوت الباهر, وبروعة الغناء والطرب الاصيل.. واعتبر استاذ الجيل في الزمن الذي عاش فيه (1845 – 1900). وكان لصوت عبده الحامولي فعل السحر في الناس وقد تحدث عنه اصحابه فقالوا بما يشبه الخيال: ان عبده كان اذا غنى احسّ الناس كأن رائحة من الورد والياسمين وغيرهما من الازهار قد اختلط عبقها وانتشر اريجها في جو المكان فكان تأثيره في الناس كتأثير السحر.. ولقد وصفه الشاعر (احمد شوقي) الذي عاصره ونظم له شيئا من زجله وشعره ورافقه في ايام الخديوي توفيق بن اسماعيل فقال فيه يرثيه:

ساجع الشرق طار من اوكاره
وتولى فن على آثاره
زفرات كأنها بث قيس
في معاني الهوى وفي اخباره
فجع الناس يوم مات الحمولي
بدواء الهموم في فراره

ونقرأ من كتاب (رواد النغم العربي) لمؤلفه عاشق الغناء والشعر والفن (احمد الجندي) عن الحامولي انه كان قد ولد لأسرة من التجار.. وعندما شب اراد والده ان يجعله تاجرا.. وكانت روحه تعيش مع الالحان والاصوات الجميلة.. فسمع ان في القاهرة كل ما هو مثير من طرب وغناء وموسيقى فقرر في الخفاء ان يسافر من بلده طنطا الى عاصمة الفنون.. فخرج من الدار ماشيا على قدميه ومشى متجها صوب القاهرة, ولم يكد يقطع مسافة طويلة حتى فوجئ باخيه الاكبر يلحق به, فقد استيقظ الاخ ليرى فراش اخيه عبده خاليا فجن جنونه, وكان يعلم ان اخاه يفكر جديا بالانتقال الى القاهرة فلحق به ومعه صرة من اشيائه فخاف عبده ان يعترضه اخوه ولكن اخاه ينوي النية ذاتها.. وفي القاهرة يتعرفان على عازف للقانون معروف في المنطقة اسمه المعلم شعبان, وعندما يسمع صوت الشاب الصغير (عبده) يطير من الفرح ويدرك انه عثر على جوهرة نادرة المثال فيأخذ بتدريبه وتعليمه, فوجد عنده أُذنا صاغية وموهبة واعية.. وما لبث ان استأجر المعلم شعبان مقهى يدعى مقهى (عثمان آغا) يقع في حديقة الازبكية ويستعين بفرقة موسيقية واصبحا يغنيان معا الى ان برزت موهبة الحامولي فلفتت الانظار واستأثرت بانتباه الناس.. حتى راح الشاب الصغير عبده منذئذ يغني وحده ويكتفي المعلم شعبان بالعزف على القانون بجانبه.

ويبلغ عبده الحامولي حد النضج بحفظه الكثير من الادوار والموشحات والقدود الحلبية التي وردت الى مصر عن طريق رجل تركي اسمه (شاكرافندي) جاء من حلب الى القاهرة وهو يحمل بضاعة كبيرة من التراث والموسيقى الحلبي والاندلسي الاصل.. وكانت حلب وريثة الموسيقى الاندلسية التي امتزجت بالموسيقى الفارسية والتركية والبيزنطية.. لكن الحامولي لم يكتف بذلك فقط فقد قام بعبقريته الفنية بالتجديد والتحسين والاختراع للالحان.

عطف الخديوي

كان سيد البلاد في تلك الفترة في مصر الخديوي اسماعيل الذي احب التقدم في كل شيء.. كان له عطف على الفن بشكل خاص, وهذا ما جعله راعيا وكافلا للمطرب الشاب الحامولي, فكان مطربه الخاص في افراح القصر واحتفالاته, وكان المطرب النابغ اشبه بالمرافق للخديوي العظيم الشأن حتى اخذ بعض الناس يدعونه (عبده بك) وان لم يأخذ هذه الرتبة بالفعل.

وكان الخديوي اسماعيل كثير الاسفار الى القسطنطينية دار الخلافة بحكم ارتباطه الاداري والسياسي بالخليفة العثماني, وقد اصطحب ذات مرة المطرب الشاب معه وغنى امام الخليفة السلطان فاعجب به كما اعجب به كل من سمعه, فقد كان صوت عبد واداؤه يغريان بالسماع فعلا.. لكنه سمع هو ايضا من المطربين الاتراك نغمات لم تكن معروفة في مصر او في البلاد العربية مثل النهاوند والكرد والحجاز والعجم, فلما عاد الى مصر ادخل هذه النغمات على غناه فبدا شيئا طريفا معجباً.

وكان الحامولي مشهورا باناقته وجمال صورته, وكان قد تزوج عدة مرات منهم المطربة (ألمظ) وقد توفيت في حياته ورثاها بهذا الدور وهو من نظمه وتلحينه وغنائه:

شربت الدمع من بعد التصافي
ومر الحال ما اعرفتش اصافي
يغيب النوم وافكاري توافي
عدمت الوصل يا قلبي عليّ
على عيني بعاد الحلو ساعة
ولكن للقضا سمعا وطاعة
لان الروح في الدنيا وداعة
عدمت الوصل يا قلبي عليّ

وتأبى ضريبة الفن الا ان تحاسب الحامولي حسابا عسيرا.. فان الفن الذي كان يعطيه للناس انما كان ينتزعه من روحه, فالفنان كما يعرف اكثر الناس انما يقدم للناس عصارة روحه.. فالبيت من الشعر والنغمة في الغناء, واللمحة في الصورة تكلف صاحبها ضنى وعذابا وتعبا وارهاقا يقصر العمر ويختصر الحياة, وذلك ما وقع للحامولي.. فقد كان يسهر ويغني ويبتكر اثناء غنائه.. فيقدم احساسه وشعوره في آهاته ولياليه الى ان ضعف جسمه فهاجمه داء (السل) الذي كان كثير الانتشار تلك الايام لفقدان دوائه (علاجه).

ومع هذا المرض لم يستطع الحامولي تغيير أي شئ من حياته.. ولو اراد ذلك لما تركه الناس يستريح او يستجم!! حتى استشرى به الداء فمات في مشفى من مشافي مدينة حلوان قرب القاهرة.. وذلك في صباح اليوم الثاني عشر من شهر ايار لعام (1901) وكان عمره (59) عاما رحمه الله.

ومن ادواره الشهيرة التي لحنها وغناها مطربنا مثلا:

انت فريد في الحسن
ولك جمالك
يا حلو واصل وكيد الاعادي
يكفي دلالك
مين علمك ع الدلال
وإلاّ داه طبعك
كوى فؤادي الجبين والخال
واحكم بشرعك؟
وله دور آخر مشهور من نغمة العراق ومنه مثلا:
لسان الدمع افصح من بياني
وانت في الفؤاد لا بد تعلم
هويتك والهوى لاجلك هواني
ولكن كل داه ما كانش يلزم.


http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/1/17/Abdu_Al-_Hamouly.jpg

حياته الفنية

استخدم مقامات لم تكن موجودة في مصر كالحجاز كار والنهاوند والكرد والعجم.و عرف عنه رقيه في اختيار الكلمة، ويكفي أنه بعكس مطربي زمانه تعاون مع كبار رجال الدولة الذين يكتبون الشعر أمثال محمود سامي البارودي، وإسماعيل صبري باشا، والشيخ عبد الرحمن قراعة مفتي مصر في ذاك الوقت، وعائشة التيمورية. كما طلب من بعض الشعراء والمثقفين ترجمة مجموعة من الأغاني التركية إلي اللغة العربية، وهو من أوائل من لحن القصيدة التقليدية مثل "أراك عصي الدمع" لأبي فراس الحمداني.

و رغم أن تراثه الغنائي ينتمي إلى القرن التاسع عشر إلا أن تأثيره كان قويا على كل مطربي العقدين الأولين في القرن العشرين أمثال صالح عبد الحي ويوسف المنيلاوي وعبد الحي حلمي وسلامة حجازي.

و قد اشترك بالغناء في فرقة أبو خليل القباني المسرحية، وتزوج من المطربة سكينة الشهيرة "بألمظ".

من أشهر أغانيه

* الله يصون دولة حسنك
* كادني الهوى
* متع حياتك بالأحباب
* أنت فريد في الحسن
* كنت فين والحب فين




http://www.youtube.com/watch?v=uvUOfhHchZ0&feature=related

اليمامة
19-05-2011, 04:49 PM
يا طيبين ..

http://up.haridy.org/storage/29kuenstler.jpg

طيبون ..وقلوبكم خضراء مثل مزروعاتكم ..
طيبون مثل طمى النيل الطيب ..مثل طين مصر الخصب ..مثل الغرين القديم
طيبون ..
و أرى فى وجوهكم - الكالحة - ..حقيقة مصر الأصيلة ..
تشع من أرواحكم البيضاء نور آراه ..
ونداوة تطل من نظرة عيونكم رغم الفقر ..
رغم الجفاء..
رغم حد الكفاف..
طيبون وطول عمركم طيبين ..
تقوم الدنيا ولا تقعد ..
يتغنون بحب مصر ..
يشنون الهجمات الإعلانية على غرار " المشاعر اللى بتجمعنا ..دايما صافية ..اذا حاول حد يعكرها ..الفطرة اللى جواها عارفة الحقيقة " ..وحبر يسقط فى الماء ..ورسم للهلال يحتضن الصليب ..تعبت من إعلاناتهم ..تعبت من التمثيل ..وتعبت من الفبركة ..
واسترحت ..
استرحت عندما نظرت فى صوركم
فأنتم الوحداء الذين ليسوا فى حاجة لأن نعلمهم معنى الإنتماء الذى لا يُعلم
وأن نفهمهم معنى حب الوطن الفطرى
وأن نلقى على مسامعهم الرنات الجوفاء ..ونلطمهم بالشعارات الإعلامية لنحشدهم حبا تجاه وطنهم وحفاظا عليه وعلى مقدراته..
أنتم لستم فى حاجة لأن تتعلموا حب مصر
فأنتم مفطورون على هذا الحب
يجرى فى دمائكم
عميق كما سمرتكم الطينية الخصبة
أصيل
أنتم من تكدحون ..من تعملون فى صمت وتعرقون
أنتم المحبون الحقيقيون لمصر
أنتم المحبون فى نبل وفى صبر وفى أناة
أنتم..
أنتم يا أنتم ..
يا طيبين ..
كم أحبكم !!

اليمامة
22-05-2011, 10:18 AM
أمل دنقل ..
ياااه
أسم لا مثيل له ..هكذا كان " أمل دنقل " دائما أملا لا شبيه له فى خيالى ..
ولأن ذكرى وفاته تتوافق وهذه الأيام وجدت الفرصة سانحة أن أتحدث عن أمل دنقل وأقدمه لكم ..هذا الإنسان الحساس ..الفنان العبقرى فى انسانيته ..وجدت الفرصة لأن أستعيد أحاسيس فريدة مع كلمات وترنمات أمل دنقل ..
أتمنى لو أن تستمتعوا معى ..


http://shady.al-mahmoudi.com/wp-content/uploads/2010/08/Pictures_2009_06_29_79c92362-43f1-4dd9-a062-5fecf5220254_maincategory.jpg

http://www.annaharkw.com/annahar/Resources/ArticlesPictures/2008/06/14/f8d55c1a-4f06-41a0-bd35-41529b06386b_mainNew.jpg

http://www.alimbaratur.com/All_Pages/Fadeh_Stuff/Fadeh_118_A.jpg

أمل دنقل هو شاعر مصري مشهور قومي عربي، ولد في عام 1940 بقرية القلعة، مركز قفط بمحافظة قنا في صعيد مصر. وتوفي في 21 مايو عام 1983م عن عمر 43 سنة. زوجته هي الصحفية عبلة الرويني.

مولد الشاعر

هو محمد أمل فهيم أبو القسام محارب دنقل. ولد أمل دنقل عام 1940م بقرية القلعة ،مركز قفط على مسافة قريبة من مدينة قنا في صعيد مصر، وقد كان والده عالماً من علماء الأزهر الشريف مما أثر في شخصية أمل دنقل وقصائده بشكل واضح.

سمي أمل دنقل بهذا الاسم لانه ولد بنفس السنة التي حصل فيها والده على اجازة العالمية فسماه باسم أمل تيمنا بالنجاح الذي حققه (واسم أمل شائع بالنسبة للبنات في مصر).

أثر والد أمل دنقل عليه

كما ذكرنا بالأعلى كان والده عالماً في الأزهر الشريف وكان هو من ورث عنه أمل دنقل موهبة الشعر فقد كان يكتب الشعر العمودي، وأيضاً كان يمتلك مكتبة ضخمة تضم كتب الفقه والشريعة والتفسير وذخائر التراث العربي مما أثر كثيراً في أمل دنقل وساهم في تكوين اللبنة الأولى للأديب أمل دنقل. فقد أمل دنقل والده وهو في العاشرة من عمره مما أثر عليه كثيراً واكسبه مسحة من الحزن تجدها في كل أشعاره.

حياة امل دنقل

رحل أمل دنقل إلى القاهرة بعد أن أنهى دراسته الثانوية في قنا وفي القاهرة التحق بكلية الآداب ولكنه إنقطع عن الدراسة منذ العام الأول لكي يعمل.

عمل أمل دنقل موظفاً بمحكمة قنا وجمارك السويس والإسكندرية ثم بعد ذلك موظفاً في منظمة التضامن الأفروآسيوي، ولكنه كان دائماً ما يترك العمل وينصرف إلى كتابة الشعر. كمعظم أهل الصعيد، شعر أمل دنقل بالصدمة عند نزوله إلى القاهرة أول مرة، وأثر هذا عليه كثيراً في أشعاره ويظهر هذا واضحاً في اشعاره الأولى.

مخالفاً لمعظم المدارس الشعرية في الخمسينيات إستوحى أمل دنقل قصائده من رموز التراث العربي، وقد كان السائد في هذا الوقت التأثر بالميثولوجيا الغربية عامة واليونانية خاصة. عاصر امل دنقل عصر أحلام العروبة والثورة المصرية مما ساهم في تشكيل نفسيته وقد صدم ككل المصريين بانكسار مصر في عام 1967 وعبر عن صدمته في رائعته "البكاء بين يدي زرقاء اليمامة" ومجموعته "تعليق على ما حدث ".

شاهد أمل دنقل بعينيه النصر وضياعه وصرخ مع كل من صرخوا ضد معاهدة السلام، ووقتها أطلق رائعته "لا تصالح" والتي عبر فيها عن كل ما جال بخاطر كل المصريين، ونجد أيضاً تأثير تلك المعاهدة وأحداث شهر يناير عام 1977م واضحاً في مجموعته "العهد الآتي". كان موقف أمل دنقل من عملية السلام سبباً في اصطدامه في الكثير من المرات بالسلطات المصرية وخاصة ان أشعاره كانت تقال في المظاهرات على ألسن الآلاف.

عبر أمل دنقل عن مصر وصعيدها وناسها، ونجد هذا واضحاً في قصيدته "الجنوبي" في آخر مجموعة شعرية له "أوراق الغرفة 8"، حيث عرف القارئ العربي شعره من خلال ديوانه الأول "البكاء بين يدي زرقاء اليمامة" الصادر عام 1969 الذي جسد فيه إحساس الإنسان العربي بنكسة 1967 وأكد ارتباطه العميق بوعي القارئ ووجدانه.

صدرت له ست مجموعات شعرية هي:

* البكاء بين يدي زرقاء اليمامة - بيروت 1969.
* تعليق على ما حدث - بيروت 1971.
* مقتل القمر - بيروت 1974.
* العهد الآتي - بيروت 1975.
* أقوال جديدة عن حرب بسوس - القاهرة 1983.
* أوراق الغرفة 8 - القاهرة 1983.

مرضه الأخير

ب امل دنقل بالسرطان وعانى منه لمدة تقرب من ثلاث سنوات وتتضح معاناته مع المرض في مجموعته "اوراق الغرفة 8" وهو رقم غرفته في المعهد القومي للأورام والذي قضى فيه ما يقارب ال 4 سنوات، وقد عبرت قصيدته السرير عن آخر لحظاته ومعاناته، وهناك أيضاً قصيدته "ضد من" التي تتناول هذا الجانب، والجدير بالذكر أن آخر قصيدة كتبها دنقل هي "الجنوبي".

لم يستطع المرض أن يوقف أمل دنقل عن الشعر حتى قال عنه احمد عبد المعطي حجازي ((انه صراع بين متكافئين، الموت والشعر)).

رحل أمل دنقل عن دنيانا في 21 مايو عام 1983م لتنتهي معاناته في دنيانا مع كل شيء. كانت آخر لحظاته في الحياة برفقة د.جابر عصفور وعبد الرحمن الأبنودي صديق عمره، مستمعاً إلى إحدى الأغاني الصعيدية القديمة، أراد أن تتم دفنته على نفقته لكن أهله تكفلوا بها.

مؤلفات عن أمل دنقل

1. حسن الغرفي ـ أمل دنقل: عن التجربة والموقف ـ مطابع إفريقيا الشرق، الدار البيضاء 1985.
2. السماح عبد الله – مختارات من شعر أمل دنقل – مكتبة الأسرة، القاهرة 2005
3. عبلة الرويني ـ الجنوبي: أمل دنقل ـ مكتبة مدبولي ـ القاهرة 1985.
4. جابر قميحة ـ التراث الإنساني في شعر أمل دنقل ـ هجر للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان ـ القاهرة 1987.
5. سيد البحراوي ـ في البحث عن لؤلؤة المستحيل ـ سلسلة "الكتاب الجديد" ـ دار الفكر الجديد ـ بيروت 1988.
6. نسيم مجلي – أمل دنقل أمير شعراء الرفض، كتاب المواهب القاهرة 1986
7. عبد السلام المساوي ـ البنيات الدالة في شعر أمل دنقل ـ منشورات اتحاد الكتاب العرب ـ دمشق 1994.
8. عِمْ صباحاً أيها الصَّقر المجنَّح: دراسة في شعر أمل دنقل، حلمي سالم.

من قصائد أمل دنقل

من قصيدة لا تصالح:

"لا تصالحْ

لا تصالح على الدم.. حتى بدم!

لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ

أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟

أقلب الغريب كقلب أخيك؟!

أعيناه عينا أخيك؟!

وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك

بيدٍ سيفها أثْكَلك؟"

"لا تصالحْ

ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ

والرجال التي ملأتها الشروخْ

هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ

وامتطاء العبيدْ

هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم

وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ

لا تصالحْ

فليس سوى أن تريدْ

أنت فارسُ هذا الزمان الوحيدْ

وسواك.. المسوخْ!

لا تصالح.. حتى وإن منحوك الذهب

ترى إن فقأتُ عينيكَ..

و ثبتتُ مكانهما جوهرتين

هل ترى؟

هي أشياءٌ لا تُشتَرى!"


كلمات سبارتكوس الأخيرة

(مزج أوّل):

المجد للشيطان.. معبود الرياح

من قال "لا" في وجه من قالوا "نعم"

من علّم الإنسان تمزيق العدم

من قال "لا".. فلم يمت، وظلّ روحا أبديّة الألم !

(مزج ثان):

معلّق أنا على مشانق الصباح

وجبهتي – بالموت – محنيّة

لأنّني لم أحنها.. حيّه !

......

يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان مطرقين

منحدرين في نهاية المساء

في شارع الاسكندر الأكبر:

لا تخجلوا..ولترفعوا عيونكم إليّ

لأنّكم معلقون جانبي.. على مشانق القيصر

فلترفعوا عيونكم إليّ

لربّما.. إذا التقت عيونكم بالموت في عينيّ

يبتسم الفناء داخلي.. لأنّكم رفعتم رأسكم.. مرّه !

سيزيف لم تعد على أكتافه الصّخره

يحملها الذين يولدون في مخادع الرّقيق

والبحر.. كالصحراء.. لا يروى العطش

لأنّ من يقول "لا" لا يرتوي إلاّ من الدموع !

.. فلترفعوا عيونكم للثائر المشنوق

فسوف تنتهون مثله.. غدا

وقبّلوا زوجاتكم.. هنا.. على قارعة الطريق

فسوف تنتهون ها هنا.. غدا

فالانحناء مرّ..

والعنكبوت فوق أعناق الرجال ينسج الردى

فقبّلوا زوجاتكم.. إنّي تركت زوجتي بلا وداع

وإن رأيتم طفلي الذي تركته على ذراعها بلا ذراع

فعلّموه الانحناء !

علّموه الانحناء !

الله. لم يغفر خطيئة الشيطان حين قال لا !

والودعاء الطيّبون..

هم الذين يرثون الأرض في نهاية المدى

لأنّهم.. لا يشنقون !

فعلّموه الانحناء..

وليس ثمّ من مفر

لا تحلموا بعالم سعيد

فخلف كلّ قيصر يموت: قيصر جديد !

وخلف كلّ ثائر يموت: أحزان بلا جدوى..

ودمعة سدى !

(مزج ثالث):

يا قيصر العظيم: قد أخطأت.. إنّي أعترف

دعني- على مشنقتي – ألثم يدك

ها أنذا أقبّل الحبل الذي في عنقي يلتف

فهو يداك، وهو مجدك الذي يجبرنا أن نعبدك

دعني أكفّر عن خطيئتي

أمنحك – بعد ميتتي – جمجمتي

تصوغ منها لك كأسا لشرابك القويّ

.. فان فعلت ما أريد:

إن يسألوك مرّة عن دمي الشهيد

وهل ترى منحتني "الوجود" كي تسلبني "الوجود"

فقل لهم قد مات.. غير حاقد عليّ

وهذه الكأس – التي كانت عظامها جمجمته –

وثيقة الغفران لي

يا قاتلي: إنّي صفحت عنك..

في اللّحظة التي استرحت بعدها منّي :

استرحت منك !

لكنّني.. أوصيك إن تشأ شنق الجميع

أن ترحم الشّجر !

لا تقطع الجذوع كي تنصبها مشانقا

لا تقطع الجذوع

فربّما يأتي الربيع

"والعام عام جوع"

فلن تشم في الفروع.. نكهة الثمر !

وربّما يمرّ في بلادنا الصيف الخطر

فتقطع الصحراء. باحثا عن الظلال

فلا ترى سوى الهجير والرمال والهجير والرمال

والظمأ الناريّ في الضلوع !

يا سيّد الشواهد البيضاء في الدجى..

يا قيصر الصقيع !

(مزج رابع):

يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان في انحناء

منحدرين في نهاية المساء

لا تحلموا بعالم سعيد..

فخلف كلّ قيصر يموت: قيصر جديد.

وإن رأيتم في الطريق هانيبال

فأخبروه أنّني انتظرته مديّ على أبواب "روما" المجهدة

وانتظرت شيوخ روما – تحت قوس النصر – قاهر الأبطال

ونسوة الرومان بين الزينة المعربدة

ظللن ينتظرن مقدّم الجنود..

ذوي الرؤوس الأطلسيّة المجعّدة

لكن هانيبال لم تأتي جنوده المجنّدة

فأخبروه أنّني انتظرته..انتظرته..

لكنّه لم يأت !

وأنّني انتظرته..حتّى انتهيت في حبال الموت

وفي المدى: قرطاجه بالنار تحترق

قرطاجه كانت ضمير الشمس: قد تعلّمت معنى الركوع

والعنكبوت فوق أعناق الرجال

والكلمات تختنق

يا اخوتي: قرطاجة العذراء تحترق

فقبّلوا زوجاتكم، إنّي تركت زوجتي بلا وداع

وإن رأيتم طفلى الذي تركته على ذراعها.. بلا ذراع

فعلّموه الانحناء..

علّموه الانحناء..

علّموه الانحناء..



http://www.youtube.com/watch?v=uF5OHwLqOhg

اليمامة
22-05-2011, 12:02 PM
http://www.youtube.com/watch?v=0-JBvg4sv_w

أقدم لكم روح أمل دنقل ..

البكاء بين يدي زرقاء اليمامة

أيتها العرافة المقدَّسةْ ..

جئتُ إليك .. مثخناً بالطعنات والدماءْ

أزحف في معاطف القتلى، وفوق الجثث المكدّسة

منكسر السيف، مغبَّر الجبين والأعضاءْ.

أسأل يا زرقاءْ ..

عن فمكِ الياقوتِ عن، نبوءة العذراء

عن ساعدي المقطوع.. وهو ما يزال ممسكاً بالراية المنكَّسة

عن صور الأطفال في الخوذات.. ملقاةً على الصحراء

عن جاريَ الذي يَهُمُّ بارتشاف الماء..

فيثقب الرصاصُ رأسَه .. في لحظة الملامسة !

عن الفم المحشوِّ بالرمال والدماء !!

أسأل يا زرقاء ..

عن وقفتي العزلاء بين السيف .. والجدارْ !

عن صرخة المرأة بين السَّبي. والفرارْ ؟

كيف حملتُ العار..

ثم مشيتُ ؟ دون أن أقتل نفسي ؟ ! دون أن أنهار ؟ !

ودون أن يسقط لحمي .. من غبار التربة المدنسة ؟ !

تكلَّمي أيتها النبية المقدسة

تكلمي .. باللهِ .. باللعنةِ .. بالشيطانْ

لا تغمضي عينيكِ، فالجرذان ..

تلعق من دمي حساءَها .. ولا أردُّها !

تكلمي ... لشدَّ ما أنا مُهان

لا اللَّيل يُخفي عورتي .. كلا ولا الجدران !

ولا اختبائي في الصحيفة التي أشدُّها ..

ولا احتمائي في سحائب الدخان !

.. تقفز حولي طفلةٌ واسعةُ العينين .. عذبةُ المشاكسة

( - كان يَقُصُّ عنك يا صغيرتي .. ونحن في الخنادْق

فنفتح الأزرار في ستراتنا .. ونسند البنادقْ

وحين مات عَطَشاً في الصحَراء المشمسة ..

رطَّب باسمك الشفاه اليابسة ..

وارتخت العينان !)

فأين أخفي وجهيَ المتَّهمَ المدان ؟

والضحكةَ الطروب : ضحكتهُ..

والوجهُ .. والغمازتانْ ! ؟

* * *

أيتها النبية المقدسة ..

لا تسكتي .. فقد سَكَتُّ سَنَةً فَسَنَةً ..

لكي أنال فضلة الأمانْ

قيل ليَ "اخرسْ .."

فخرستُ .. وعميت .. وائتممتُ بالخصيان !

ظللتُ في عبيد ( عبسِ ) أحرس القطعان

أجتزُّ صوفَها ..

أردُّ نوقها ..

أنام في حظائر النسيان

طعاميَ : الكسرةُ .. والماءُ .. وبعض الثمرات اليابسة .

وها أنا في ساعة الطعانْ

ساعةَ أن تخاذل الكماةُ .. والرماةُ .. والفرسانْ

دُعيت للميدان !

أنا الذي ما ذقتُ لحمَ الضأن ..

أنا الذي لا حولَ لي أو شأن ..

أنا الذي أقصيت عن مجالس الفتيان ،

أدعى إلى الموت .. ولم أدع الى المجالسة !!

تكلمي أيتها النبية المقدسة

تكلمي .. تكلمي ..

فها أنا على التراب سائلٌ دمي

وهو ظمئُ .. يطلب المزيدا .

أسائل الصمتَ الذي يخنقني :

" ما للجمال مشيُها وئيدا .. ؟! "

أجندلاً يحملن أم حديدا .. ؟!"

فمن تُرى يصدُقْني ؟

أسائل الركَّع والسجودا

أسائل القيودا :

" ما للجمال مشيُها وئيدا .. ؟! "

" ما للجمال مشيُها وئيدا .. ؟! "

أيتها العَّرافة المقدسة ..

ماذا تفيد الكلمات البائسة ؟

قلتِ لهم ما قلتِ عن قوافل الغبارْ ..

فاتهموا عينيكِ، يا زرقاء، بالبوار !

قلتِ لهم ما قلتِ عن مسيرة الأشجار ..

فاستضحكوا من وهمكِ الثرثار !

وحين فُوجئوا بحدِّ السيف : قايضوا بنا ..

والتمسوا النجاةَ والفرار !

ونحن جرحى القلبِ ،

جرحى الروحِ والفم .

لم يبق إلا الموتُ ..

والحطامُ ..

والدمارْ ..

وصبيةٌ مشرّدون يعبرون آخرَ الأنهارْ

ونسوةٌ يسقن في سلاسل الأسرِ،

وفي ثياب العارْ

مطأطئات الرأس.. لا يملكن إلا الصرخات الناعسة !

ها أنت يا زرقاءْ

وحيدةٌ ... عمياءْ !

وما تزال أغنياتُ الحبِّ .. والأضواءْ

والعرباتُ الفارهاتُ .. والأزياءْ !

فأين أخفي وجهيَ المُشَوَّها

كي لا أعكِّر الصفاء .. الأبله.. المموَّها.

في أعين الرجال والنساءْ !؟

وأنت يا زرقاء ..

وحيدة .. عمياء !

وحيدة .. عمياء !



http://www.youtube.com/watch?v=wlJgUrXMEZA



ضد من

في غُرَفِ العمليات,

كان نِقابُ الأطباءِ أبيضَ,

لونُ المعاطفِ أبيض,

تاجُ الحكيماتِ أبيضَ, أرديةُ الراهبات,

الملاءاتُ,

لونُ الأسرّةِ, أربطةُ الشاشِ والقُطْن,

قرصُ المنوِّمِ, أُنبوبةُ المَصْلِ,

كوبُ اللَّبن,

كلُّ هذا يُشيعُ بِقَلْبي الوَهَنْ.

كلُّ هذا البياضِ يذكِّرني بالكَفَنْ!

فلماذا إذا متُّ..

يأتي المعزونَ مُتَّشِحينَ..

بشاراتِ لونِ الحِدادْ?

هل لأنَّ السوادْ..

هو لونُ النجاة من الموتِ,

لونُ التميمةِ ضدّ.. الزمنْ,

***

ضِدُّ منْ..?

ومتى القلبُ - في الخَفَقَانِ - اطْمأَنْ?!

***

بين لونين: أستقبِلُ الأَصدِقاء..

الذينَ يرون سريريَ قبرا

وحياتيَ.. دهرا

وأرى في العيونِ العَميقةِ

لونَ الحقيقةِ

لونَ تُرابِ الوطنْ!



زهور

وسلالٌ منَ الورِد,

ألمحُها بينَ إغفاءةٍ وإفاقه

وعلى كلِّ باقةٍ

اسمُ حامِلِها في بِطاقه

***

تَتَحدثُ لي الزَهراتُ الجميلهْ

أن أَعيُنَها اتَّسَعَتْ - دهشةً -

َلحظةَ القَطْف,

َلحظةَ القَصْف,

لحظة إعدامها في الخميلهْ!

تَتَحدثُ لي..

أَنها سَقَطتْ منْ على عرشِها في البسَاتين

ثم أَفَاقَتْ على عَرْضِها في زُجاجِ الدكاكينِ, أو بينَ أيدي المُنادين,

حتى اشترَتْها اليدُ المتَفضِّلةُ العابِرهْ

تَتَحدثُ لي..

كيف جاءتْ إليّ..

(وأحزانُها الملَكيةُ ترفع أعناقَها الخضْرَ)

كي تَتَمني ليَ العُمرَ!

وهي تجودُ بأنفاسِها الآخرهْ!!

***

كلُّ باقهْ..

بينَ إغماءة وإفاقهْ

تتنفسُ مِثلِىَ - بالكادِ - ثانيةً.. ثانيهْ

وعلى صدرِها حمَلتْ - راضيهْ...

اسمَ قاتِلها في بطاقهْ!



الجنوبي

صورة

هل أنا كنت طفلاً

أم أن الذي كان طفلاً سواي

هذه الصورة العائلية

كان أبي جالساً، وأنا واقفُ .. تتدلى يداي

رفسة من فرس

تركت في جبيني شجاً، وعلَّمت القلب أن يحترس

أتذكر

سال دمي

أتذكر

مات أبي نازفاً

أتذكر

هذا الطريق إلى قبره

أتذكر

أختي الصغيرة ذات الربيعين

لا أتذكر حتى الطريق إلى قبرها

المنطمس

أو كان الصبي الصغير أنا ؟

أم ترى كان غيري ؟

أحدق

لكن تلك الملامح ذات العذوبة

لا تنتمي الآن لي

و العيون التي تترقرق بالطيبة

الآن لا تنتمي لي

صرتُ عني غريباً

ولم يتبق من السنوات الغريبة

الا صدى اسمي

وأسماء من أتذكرهم -فجأة-

بين أعمدة النعي

أولئك الغامضون : رفاق صباي

يقبلون من الصمت وجها فوجها فيجتمع الشمل كل صباح

لكي نأتنس.

وجه

كان يسكن قلبي

وأسكن غرفته

نتقاسم نصف السرير

ونصف الرغيف

ونصف اللفافة

والكتب المستعارة

هجرته حبيبته في الصباح فمزق شريانه في المساء

ولكنه يعد يومين مزق صورتها

واندهش.

خاض حربين بين جنود المظلات

لم ينخدش

واستراح من الحرب

عاد ليسكن بيتاً جديداً

ويكسب قوتاً جديدا

يدخن علبة تبغ بكاملها

ويجادل أصحابه حول أبخرة الشاي

لكنه لا يطيل الزيارة

عندما احتقنت لوزتاه، استشار الطبيب

وفي غرفة العمليات

لم يصطحب أحداً غير خف

وأنبوبة لقياس الحرارة.

فجأة مات !

لم يحتمل قلبه سريان المخدر

وانسحبت من على وجهه سنوات العذابات

عاد كما كان طفلاً

سيشاركني في سريري

وفي كسرة الخبز، والتبغ

لكنه لا يشاركني .. في المرارة.

وجه

ومن أقاصي الجنوب أتى،

عاملاً للبناء

كان يصعد "سقالة" ويغني لهذا الفضاء

كنت أجلس خارج مقهى قريب

وبالأعين الشاردة

كنت أقرأ نصف الصحيفة

والنصف أخفي به وسخ المائدة

لم أجد غير عينين لا تبصران

وخيط الدماء.

وانحنيت عليه أجس يده

قال آخر : لا فائدة

صار نصف الصحيفة كل الغطاء

و أنا ... في العراء

وجه

ليت أسماء تعرف أن أباها صعد

لم يمت

هل يموت الذي كان يحيا

كأن الحياة أبد

وكأن الشراب نفد

و كأن البنات الجميلات يمشين فوق الزبد

عاش منتصباً، بينما

ينحني القلب يبحث عما فقد.

ليت "أسماء"

تعرف أن أباها الذي

حفظ الحب والأصدقاء تصاويره

وهو يضحك

وهو يفكر

وهو يفتش عما يقيم الأود .

ليت "أسماء" تعرف أن البنات الجميلات

خبأنه بين أوراقهن

وعلمنه أن يسير

ولا يلتقي بأحد .

مرآة

-هل تريد قليلاً من البحر ؟

-إن الجنوبي لا يطمئن إلى اثنين يا سيدي

البحر و المرأة الكاذبة.

-سوف آتيك بالرمل منه

وتلاشى به الظل شيئاً فشيئاً

فلم أستبنه.

.

.

-هل تريد قليلاً من الخمر؟

-إن الجنوبي يا سيدي يتهيب شيئين :

قنينة الخمر و الآلة الحاسبة.

-سوف آتيك بالثلج منه

وتلاشى به الظل شيئاً فشيئاً

فلم أستبنه

.

.

بعدما لم أجد صاحبي

لم يعد واحد منهما لي بشيئ

-هل نريد قليلاً من الصبر ؟

-لا ..

فالجنوبي يا سيدي يشتهي أن يكون الذي لم يكنه

يشتهي أن يلاقي اثنتين:

الحقيقة و الأوجه الغائبة.


الطيور

(1)

الطيورُ مُشردةٌ في السَّموات,

ليسَ لها أن تحطَّ على الأرضِ,

ليسَ لها غيرَ أن تتقاذفَها فلواتُ الرّياح!

ربما تتنزلُ..

كي تَستريحَ دقائقَ..

فوق النخيلِ - النجيلِ - التماثيلِ -

أعمِدةِ الكهرباء -

حوافِ الشبابيكِ والمشربيَّاتِ

والأَسْطحِ الخرَسانية.

(اهدأ, ليلتقطَ القلبُ تنهيدةً,

والفمُ العذبُ تغريدةً

والقطِ الرزق..)

سُرعانَ ما تتفزّعُ..

من نقلةِ الرِّجْل,

من نبلةِ الطّفلِ,

من ميلةِ الظلُّ عبرَ الحوائط,

من حَصوات الصَّياح!)

***

الطيورُ معلّقةٌ في السموات

ما بين أنسجةِ العَنكبوتِ الفَضائيِّ: للريح

مرشوقةٌ في امتدادِ السِّهام المُضيئةِ

للشمس,

(رفرفْ..

فليسَ أمامَك -

والبشرُ المستبيحونَ والمستباحونَ: صاحون -

ليس أمامك غيرُ الفرارْ..

الفرارُ الذي يتجدّد. كُلَّ صباح!)

(2)

والطيورُ التي أقعدتْها مخالَطةُ الناس,

مرتْ طمأنينةُ العَيشِ فَوقَ مناسِرِها..

فانتخَتْ,

وبأعينِها.. فارتخَتْ,

وارتضتْ أن تُقأقَىَء حولَ الطَّعامِ المتاحْ

ما الذي يَتَبقى لهَا.. غيرُ سَكينةِ الذَّبح,

غيرُ انتظارِ النهايه.

إن اليدَ الآدميةَ.. واهبةَ القمح

تعرفُ كيفَ تَسنُّ السِّلاح!

(3)

الطيورُ.. الطيورْ

تحتوي الأرضُ جُثمانَها.. في السُّقوطِ الأخيرْ!

والطُّيُورُ التي لا تَطيرْ..

طوتِ الريشَ, واستَسلَمتْ

هل تُرى علِمتْ

أن عُمرَ الجنَاحِ قصيرٌ.. قصيرْ?!

الجناحُ حَياة

والجناحُ رَدى.

والجناحُ نجاة.

والجناحُ.. سُدى!



http://www.youtube.com/watch?v=EjfMNMiYvP0


شيء يحترق

شيء في قلبي يحترق

إذ يمضي الوقت ... فنفترق

و نمدّ الأيدي

يجمعنا حبّ

و تفرّقها .. طرق

***

.. ولأنت جواري ضاجعه

و أنا بجوارك ، مرتفق

و حديثك يغزله مرح

و الوجه .. حديث متّسق

ترخين جفونا

أغرقها سحر

فطفا فيها الغرق

و شبابك حان جبليّ

أرز ، و غدير ينبثق

و نبيذ ذهبيّ و حدي

مصطبح منه و مغتبق

و تغوص بقلبي نشوته

تدفعني فيك .. فتلتصق

و أمدّ يدين معربدتين

فثوبك في كفّي ..

مزّق

و ذراعك يلتفّ

و نهر من أقصى الغابة يندفق

و أضمّك

شفة في شفة

فيغيب الكون ، و ينطبق

...............

و تموت النار

فنرقبها

بجفون حار بها الأرق

خجلى !

و شفاهك ذائبه

و ثمارك نشوى تندلق


مقابلة خاصة مع ابن نوح

جاء طوفانُ نوحْ!

المدينةُ تغْرقُ شيئاً.. فشيئاً

تفرُّ العصافيرُ,

والماءُ يعلو.

على دَرَجاتِ البيوتِ

- الحوانيتِ -

- مَبْنى البريدِ -

- البنوكِ -

- التماثيلِ (أجدادِنا الخالدين) -

- المعابدِ -

- أجْوِلةِ القَمْح -

- مستشفياتِ الولادةِ -

- بوابةِ السِّجنِ -

- دارِ الولايةِ -

أروقةِ الثّكناتِ الحَصينهْ.

العصافيرُ تجلو..

رويداً..

رويدا..

ويطفو الإوز على الماء,

يطفو الأثاثُ..

ولُعبةُ طفل..

وشَهقةُ أمٍ حَزينه

الصَّبايا يُلوّحن فوقَ السُطوحْ!

جاءَ طوفانُ نوحْ.

هاهمُ "الحكماءُ" يفرّونَ نحوَ السَّفينهْ

المغنونَ- سائس خيل الأمير- المرابونَ- قاضى القضاةِ

(.. ومملوكُهُ!) -

حاملُ السيفُ - راقصةُ المعبدِ

(ابتهجَت عندما انتشلتْ شعرَها المُسْتعارْ)

- جباةُ الضرائبِ - مستوردو شَحناتِ السّلاحِ -

عشيقُ الأميرةِ في سمْتِه الأنثوي الصَّبوحْ!

جاءَ طوفان نوحْ.

ها همُ الجُبناءُ يفرّون نحو السَّفينهْ.

بينما كُنتُ..

كانَ شبابُ المدينةْ

يلجمونَ جوادَ المياه الجَمُوحْ

ينقلونَ المِياهَ على الكَتفين.

ويستبقونَ الزمنْ

يبتنونَ سُدود الحجارةِ

عَلَّهم يُنقذونَ مِهادَ الصِّبا والحضاره

علَّهم يُنقذونَ.. الوطنْ!

.. صاحَ بي سيدُ الفُلكِ - قبل حُلولِ

السَّكينهْ:

"انجِ من بلدٍ.. لمْ تعدْ فيهِ روحْ!"

قلتُ:

طوبى لمن طعِموا خُبزه..

في الزمانِ الحسنْ

وأداروا له الظَّهرَ

يوم المِحَن!

ولنا المجدُ - نحنُ الذينَ وقَفْنا

(وقد طَمسَ اللهُ أسماءنا!)

نتحدى الدَّمارَ..

ونأوي الى جبلٍِ لا يموت

(يسمونَه الشَّعب!)

نأبي الفرارَ..

ونأبي النُزوحْ!

كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ

كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ

يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه

وردةً من عَطنْ

هادئاً..

بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ

.. وأحب الوطن!



http://www.youtube.com/watch?v=0vnUqXbTgyI



خطاب غير تاريخي

ها أنتَ تَسْترخي أخيراً..

فوداعاً..

يا صَلاحَ الدينْ.

يا أيُها الطَبلُ البِدائيُّ الذي تراقصَ الموتى

على إيقاعِه المجنونِ.

يا قاربَ الفَلِّينِ

للعربِ الغرقى الذين شَتَّتتْهُمْ سُفنُ القراصِنه

وأدركتهم لعنةُ الفراعِنه.

وسنةً.. بعدَ سنه..

صارت لهم "حِطينْ"..

تميمةَ الطِّفِل, وأكسيرَ الغدِ العِنّينْ

(جبل التوباد حياك الحيا)

(وسقى الله ثرانا الأجنبي!)

مرَّتْ خيولُ التُركْ

مَرت خُيولُ الشِّركْ

مرت خُيول الملكِ - النَّسر,

مرتْ خيول التترِ الباقينْ

ونحن - جيلاً بعد جيل - في ميادينِ المراهنه

نموتُ تحتَ الأحصِنه!

وأنتَ في المِذياعِ, في جرائدِ التَّهوينْ

تستوقفُ الفارين

تخطبُ فيهم صائِحاً: "حِطّينْ"..

وترتدي العِقالَ تارةً,

وترتدي مَلابس الفدائييّنْ

وتشربُ الشَّايَ مع الجنود

في المُعسكراتِ الخشِنه

وترفعُ الرايةَ,

حتى تستردَ المدنَ المرتهنَة

وتطلقُ النارَ على جوادِكَ المِسكينْ

حتى سقطتَ - أيها الزَّعيم

واغتالتْك أيدي الكَهَنه!

***

(وطني لو شُغِلتُ بالخلدِ عَنه..)

(نازعتني - لمجلسِ الأمنِ - نَفسي!)

***

نم يا صلاحَ الدين

نم.. تَتَدلى فوقَ قَبرِك الورودُ..

كالمظلِّيين!

ونحنُ ساهرونَ في نافذةِ الحَنينْ

نُقشّر التُفاحَ بالسِّكينْ

ونسألُ اللهَ "القُروضَ الحسَنه"!

فاتحةً:

آمينْ.




الكمان


لماذا يُتابِعُني أينما سِرتُ صوتُ الكَمانْ?

أسافرُ في القَاطراتِ العتيقه,

(كي أتحدَّث للغُرباء المُسِنِّينَ)

أرفعُ صوتي ليطغي على ضجَّةِ العَجلاتِ

وأغفو على نَبَضاتِ القِطارِ الحديديَّةِ القلبِ

(تهدُرُ مثل الطَّواحين)

لكنَّها بغتةً..

تَتباعدُ شيئاً فشيئا..

ويصحو نِداءُ الكَمان!

***

أسيرُ مع الناسِ, في المَهرجانات:

أُُصغى لبوقِ الجُنودِ النُّحاسيّ..

يملأُُ حَلقي غُبارُ النَّشيدِ الحماسيّ..

لكنّني فَجأةً.. لا أرى!

تَتَلاشى الصُفوفُ أمامي!

وينسرِبُ الصَّوتُ مُبْتعِدا..

ورويداً..

رويداً يعودُ الى القلبِ صوتُ الكَمانْ!

***

لماذا إذا ما تهيَّأت للنوم.. يأتي الكَمان?..

فأصغي له.. آتياً من مَكانٍ بعيد..

فتصمتُ: هَمْهمةُ الريحُ خلفَ الشَّبابيكِ,

نبضُ الوِسادةِ في أُذنُي,

تَتراجعُ دقاتُ قَلْبي,..

وأرحلُ.. في مُدنٍ لم أزُرها!

شوارعُها: فِضّةٌ!

وبناياتُها: من خُيوطِ الأَشعَّةِ..

ألْقى التي واعَدَتْني على ضَفَّةِ النهرِ.. واقفةً!

وعلى كَتفيها يحطُّ اليمامُ الغريبُ

ومن راحتيها يغطُّ الحنانْ!

أُحبُّكِ,

صارَ الكمانُ.. كعوبَ بنادقْ!

وصارَ يمامُ الحدائقْ.

قنابلَ تَسقطُ في كلِّ آنْ

وغَابَ الكَمانْ!


http://www.youtube.com/watch?v=QJ6dMntmR00



من أوراق أبو نوّاس

من أوراق أبونواس

(الورقة الأولى)

"ملِكٌ أم كتابهْ?"

صاحَ بي صاحبي; وهو يُلْقى بدرهمهِ في الهَواءْ

ثم يَلْقُفُهُ..

(خَارَجيْن من الدرسِ كُنّا.. وحبْرُ الطفْولةِ فوقَ الرداءْ

والعصافيرُ تمرقُ عبرَ البيوت,

وتهبطُ فوق النخيلِ البعيدْ!)

"ملِك أم كتابه?"

صاح بي.. فانتبهتُ, ورفَّتْ ذُبابه

حولَ عينيْنِ لامِعتيْنِ..!

فقلتْ: "الكِتابهْ"

... فَتَحَ اليدَ مبتَسِماً; كانَ وجهُ المليكِ السَّعيدْ

باسماً في مهابه!

...

"ملِكٌ أم كتابة?"

صحتُ فيهِ بدوري..

فرفرفَ في مقلتيهِ الصِّبا والنجابه

وأجابَ: "الملِكْ"

(دون أن يتلعثَمَ.. أو يرتبكْ!)

وفتحتُ يدي..

كانَ نقشُ الكتابه

بارزاً في صَلابه!

دارتِ الأرضُ دورتَها..

حَمَلَتْنا الشَّواديفُ من هدأةِ النهرِ

ألقتْ بنا في جداولِ أرضِ الغرابه

نتفرَّقُ بينَ حقولِ الأسى.. وحقولِ الصبابه.

قطرتيْنِ; التقينا على سُلَّم القَصرِ..

ذاتَ مَساءٍ وحيدْ

كنتُ فيهِ: نديمَ الرشِيد!

بينما صاحبي.. يتولى الحِجابه!!

***

(الورقة الثانية)

من يملكُ العملةَ

يُمسكُ بالوجهيْن!

والفقراءُ: بَيْنَ.. بيْنْ!

***

(الورقة الثالثة)

نائماً كنتُ جانبَه; وسمعتُ الحرسْ

يوقظون أبي!..

- خارجيٌّ?.

- أنا.. ?!

- مارقٌ?

- منْ? أنا!!

صرخَ الطفلُ في صدر أمّي..

(وأمّيَ محلولةُ الشَّعر واقفةٌ.. في ملابِسها المنزليه)

- إخرَسوا

واختبأنا وراءَ الجدارِ,

- إخرَسوا

وتسللَ في الحلقِ خيطٌ من الدمِ.

(كان أبي يُمسكُ الجرحَ,

يمسكُ قامته.. ومَهابَتَه العائليه!)

- يا أبي

- اخرسوا

وتواريتُ في ثوب أمِّيَ,

والطِّفلُ في صدرها ما نَبَسْ

ومَضوا بأبي

تاركين لنا اليُتم.. متَّشِحاً بالخرَس!!

***

(الورقة الرابعة)

أيها الشِعرُ.. يا أيُها الفَرحُ. المُخْتَلَسْ!!

(كلُّ ما كنتُ أكتبُ في هذهِ الصفحةِ الوَرَقيّه

صادرته العَسسْ!!)

***

(الورقة الخامسة)

... وأمّي خادمةٌ فارسيَّه

يَتَنَاقَلُ سادتُها قهوةَ الجِنسِ وهي تدير الحَطبْ

يتبادلُ سادتُها النظراتِ لأردافِها..

عندما تَنْحني لتُضيءَ اللَّهبْ

يتندَّر سادتُها الطيِّبون بلهجتِها الأعجميَّه!

نائماً كنتُ جانبَها, ورأيتُ ملاكَ القُدُسْ

ينحني, ويُرَبِّتَ وجنَتَها

وتراخى الذراعانِ عني قليلاً

قليلا..

وسارتْ بقلبي قُشَعْريرةُ الصمتِ:

- أمِّي;

وعادَ لي الصوتُ!

- أمِّي;

وجاوبني الموتُ!

- أمِّي;

وعانقتُها.. وبكيتْ!

وغامَ بي الدَّمعُ حتى احتَبَسْ!!

***

(الورقة السادسة)

لا تسألْني إن كانَ القُرآنْ

مخلوقاً.. أو أزَليّ.

بل سَلْني إن كان السُّلطانْ

لِصّاً.. أو نصفَ نبيّ!!

***

(الورقة السابعة)

كنتُ في كَرْبلاءْ

قال لي الشيخُ إن الحُسينْ

ماتَ من أجلِ جرعةِ ماءْ!

وتساءلتُ

كيف السيوفُ استباحتْ بني الأكرمينْ

فأجابَ الذي بصَّرتْه السَّماءْ:

إنه الذَّهبُ المتلألىءُ: في كلِّ عينْ.

إن تكُن كلماتُ الحسينْ..

وسُيوفُ الحُسينْ..

وجَلالُ الحُسينْ..

سَقَطَتْ دون أن تُنقذ الحقَّ من ذهبِ الأمراءْ?

أفتقدرُ أن تنقذ الحقَّ ثرثرةُ الشُّعراء?

والفراتُ لسانٌ من الدمِ لا يجدُ الشَّفتينْ?!

...

ماتَ من أجل جرعة ماءْ!

فاسقني يا غُلام.. صباحَ مساء

اسقِني يا غُلام..

علَّني بالمُدام..

أتناسى الدّماءْ!!

...

آه

من يوقف في رأسي الطواحين

ومن ينزع من قلبي السكاكين

ومن يقتل أطفالي المساكين

لئلا يكبروا في الشقق المفروشة الحمراء خدّامين

من يقتل أطفالي المساكين

لكيلا يصبحوا في الغد شحاذين

يستجدون أصحاب الدكاكين وأبواب المرابين

يبيعون لسيارات أصحاب الملايين الرياحين

وفي المترو يبيعون الدبابيس وياسين

وينسلون في الليل

يبيعون الجعارين لأفواج الغزاة السائحين

...

هذه الأرض التي ما وعد الله بها

من خرجوا من صلبها

وانغرسوا في تربها

وانطرحوا في حبها مستشهدين

فادخلوها بسلام آمنين

ادخلوها بسلام آمنين..



http://www.youtube.com/watch?v=kxUeBjRVjB4



http://www.youtube.com/watch?v=wo7Vh_9OWrw



http://www.youtube.com/watch?v=8f6Jc9IndCY


سفر ألف دال

(الإصحاح الأول)

القِطاراتُ ترحلُ فوق قضيبينِ: ما كانَ ما سيكُونْ!

والسماءُ: رمادٌ;.. به صنعَ الموتُ قهوتَهُ,

ثم ذَرّاه كي تَتَنَشَّقَه الكائناتُ,

فينسَلّ بينَ الشَّرايينِ والأفئِده.

كلُّ شيءٍ - خلال الزّجاج - يَفِرُّ:

رذاذُ الغبارِ على بُقعةِ الضَّوءِ,

أغنيةُ الرِّيحِ,

قَنْطرةُ النهرِ,

سِربُ العَصافيرِ والأعمِدهْ.

كلُّ شيءٍ يفِرُّ,

فلا الماءُ تُمسِكُه اليدُ,

والحُلْمُ لا يتبقَّى على شُرفاتِ العُيونْ.

***

والقطاراتُ تَرحلُ, والراحلونْ..

يَصِلُونَ.. ولا يَصلُونْ!

(الإصحاح الثاني)

سنترال:

أعطِ للفتياتِ

- اللواتي يَنَمْنَ الى جانب الآلةِ الباردةِ -

(شارداتِ الخيالْ)

رقمي; رقمَ الموتِ; حتى أجيءَ الى العُرْسِ..

ذي الليلةِ الواحِدهْ!

أَعطِه للرجالْ..

عِندما يلثُمُون حَبيباتهم في الصَّباحِ, ويرتحلونَ

الى جَبَهاتِ القِتالْ!!

(الإصحاح الثالث)

الشُهورُ: زُهُورٌ; على حافَةِ القَلبِ تَنْمو.

وتُحرقُها الشَّمسُ ذاتُ العُيون الشَّتائيَّةِ المُطفأهْ.

***

زهرةٌ في إناءْ

تتوهَّجُ - في أوَّلِ الحبِّ - بيني وبينَكِ..

تُصبحُ طفلاً.. وأرجوحةً.. وامرأة.

زهرةً في الرِّداء

تَتَفَتَّحُ أوراقُها في حَياءْ

عندما نَتَخَاصرُّ في المشْيةِ الهادِئه.

زهرةُ من غِناء

تَتَورَّدُ فوق كَمنجاتِ صوتكِ

حين تفاجئكِ القُبلةُ الدافِئه.

زهرةٌ من بُكاء

تتجمَّدُ - فوقَ شُجيرةِ عينيكِ - في لحظاتِ الشِّجارِ الصغيرةِ,

أشواكُها: الحزنُ.. والكِبرياءْ.

زهرةٌ فوق قبرٍ صغيـرْ

تنحني; وأنا أتحاشى التطلعَ نحوكِ..

في لحظات الودَاعِ الأَخيرْ.

تَتَعرَّى; وتلتفُّ بالدَّمعِ - في كلِّ ليلٍ - إذا الصَّمتُ جاءْ.

لم يَعُدْ غيرُها.. من زهورِ المسَاء

هذه الزهرةُ - اللؤلؤه!

(الإصحاح الرابع)

تحبلُ الفتياتْ

في زيارات أعمامِهنَّ الى العائله.

ثم.. يُجْهِضُهُنَّ الزحامُ على سُلَّم "الحافِله"

وترام الضَّجيج!

***

تذهبُ السَّيداتْ

ليُعَالجْنَ أسنانَهنَّ فَيُؤْمِنَّ بالوحْدَة الشامله!

ويُجِدْنَ الهوى بلِسانِ "الخليج"!

***

يا أبانا الذي صارَ في الصَّيدليَّات والعُلَبِ العازله

نجّنا من يدِ "القابِلهْ"

نَجنّا.. حين نقضُم - في جنَّة البؤسِ - تفّاحَةَ العَربات وثيابِ الخُروجْ!!

(الإصحاح الخامس)

تصْرخين.. وتخترقينَ صُفوفَ الجُنودْ.

نتعانقُ في اللحظاتِ الأخيرةِ,..

في الدرجاتِ الأخيرةِ.. من سلّم المِقصلَهْ.

أتحسَّسُ وجهَكِ!

(هل أنت طِفلتيَ المستحيلةُ أم أمِّيَ الأرملةْ?)

أتحسسُ وجهَكِ!

(لمْ أكُ أعمى;.

ولكنَّهم أرفقُوا مقلتي ويدي بمَلَفِّ اعترافي

لتنظرَه السلُطاتُ..

فتعرفَ أنِّيَ راجعتهُ كلمةً.. كلمةً..

ثم وَقَّعتُهُ بيدي..

- ربما دسَّ هذا المحقِّقُ لي جملةً تنتهي بي الى الموتِ!

لكنهمْ وعدوا أن يُعيدوا اليَّ يديَّ وعينيَّ بعدَ

انتهاءِ المحاكمة العادِلهْ!)

زمنُ الموتِ لا ينتهي يا ابنتي الثاكلهْ

وأنا لستُ أوَّلَ من نبَّأ الناسَ عن زمنِ الزلزلهْ

وأنا لستُ أوَّلَ من قال في السُّوقِ..

إن الحمامةَ - في العُشِّ - تحتضنُ القنبلهْ!.

قَبّلبيني;.. لأنقلَ سرِّي الى شفتيك,

لأنقل شوقي الوحيد

لك, للسنبله,

للزُهور التي تَتَبرْعمُ في السنة المقبلهْ

قبّليني.. ولا تدْمعي..

سُحُبُ الدمعِ تَحجبني عن عيونِك..

في هذه اللَّحظةِ المُثقله

كثُرتْ بيننا السُّتُرُ الفاصِله

لا تُضيفي إليها سِتاراً جديدْ!

(الإصحاح السادس)

كان يجلسُ في هذه الزاويهْ.

كان يكتبُ, والمرأةُ العاريهْ

تتجوَّل بين الموائِدِ; تعرضُ فتنتَها بالثَّمنْ.

عندما سألَتْه عَن الحَربِ;

قال لها..

لا تخافي على الثروةِ الغاليهْ

فعَدوُّ الوطنْ

مثلُنا.. يخْتتنْ

مثلنا.. يعشقُ السّلَعَ الأجنبيَّهْ,

يكره لحمَ الخنازيرِ,

يدفعُ للبندقيَّةِ.. والغانيهْ!

.. فبكتْ!

كان يجلسُ في هذه الزّاويهْ.

عندما مرَّت المرأةُ العاريهْ

ودعاها; فقالتْ له إنها لن تُطيل القُعودْ

فهي منذُ الصباحِ تُفَتّشُ مُستشفياتِ الجُنودْ

عن أخيها المحاصرِ في الضفَّةِ الثانيهْ

(عادتِ الأرضُ.. لكنَّه لا يعودْ!)

وحكَتْ كَيف تحتملُ العبءَ طِيلة غربتهِ القاسيهْ

وحكتْ كيفَ تلبسُ - حين يجيءُ - ملابسَها الضافيهْ

وأرَتْهُ لهُ صورةً بين أطفالِهِ.. ذاتَ عيد

.. وبكت!!

(الإصحاح السابع)

أشعر الآنَ أني وحيدٌ;..

وأن المدينةَ في الليلِ..

(أشباحَها وبناياتِها الشَّاهِقه)

سُفنٌ غارقه

نهبتْها قراصنةُ الموتِ ثم رمتْها الى القاعِ.. منذُ سِنينْ.

أسندَ الرأسَ ربَّانُها فوقَ حافتِها,

وزجاجةُ خمرٍ مُحطّمةٌ تحت أقدامهِ;

وبقايا وسامٍ ثمين.

وتشَبَّث بحَّارةُ الأمسِ فيها بأعمدةِ الصَّمتِ في الأَروِقه

يتسلَّل من بين أسمالِهم سمكُ الذكريات الحزينْ.

وخناجرُ صامتهٌ,..

وطحالبُ نابتهٌ,

وسِلالٌ من القِططِ النافقه.

ليس ما ينبضُ الآنَ بالروحِ في ذلك العالمِ المستكينْ

غير ما ينشرُ الموجُ من عَلَمٍ.. (كان في هبّةِ الريحِ)

والآن يفركُ كفَّيْهِ في هذه الرُّقعةِ الضيِّقه!

سَيظلُّ.. على السَّارياتِ الكَسيرةِ يخفقُ..

حتى يذوبَ.. رويداً.. رويداً..

ويصدأُ فيه الحنينْ

دون أن يلثمَ الريحَ.. ثانيةً,

أو.. يرى الأرضَ,

أو.. يتنهَّدَ من شَمسِها المُحرِقه!

(الإصحاح الثامن)

آهِ.. سَيدتي المسبلهْ.

آه.. سيدةَ الصّمتِ واللفتاتِ الوَدودْ.

***

لم يكنْ داخلَ الشقَّةِ المُقفله

غيرُ قطٍ وحيدْ.

حين عادت من السُّوق تحملُ سلَّتها المُثقله

عرفتْ أن ساعي البريدْ

مَرَّ..

(في فُتحةِ البابِ..

كان الخِطابُ,

طريحاً..

ككلبِ الشَّهيدْ!)

.. قفز القِطٌ في الولوله!

قفزت من شبابيكِ جيرانِها الأَسئِله

آه.. سيدةَ الصمتِ والكلماتِ الشَّرُودْ

آه.. أيتُها الأَرملَه!

(الإصحاح التاسع)

دائماً - حين أمشي - أرى السُّتْرةَ القُرمزيَّةَ

بينَ الزحام.

وأرى شعرَكِ المتهدِّلَ فوقَ الكتِف.

وأرى وجهَك المتبدِّلَ..

فوق مرايا الحوانيتِ,

في الصُّور الجانبيَّةِ,

في لفتاتِ البناتِ الوحيداتِ,

في لمعانِ خدودِ المُحبين عندَ حُلول الظلامْ.

دائماً أتحسَّسُ ملمَسَ كفِّك.. في كلِّ كفّ.

المقاهي التي وهبَتْنَا الشَّرابَ,

الزوايا التي لا يرانا بها الناس,

تلكَ الليالي التي كانَ شعرُكِ يبتلُّ فيها..

فتختبيئينَ بصدري من المطرِ العَصَبي,

الهدايا التي نتشاجرُ من أجلِها,

حلقاتُ الدخانِ التي تتجَمَّعُ في لحظاتِ الخِصام

دائماً أنتِ في المُنتصف!

أنتِ بيني وبين كِتابي,

وبيني وبينَ فراشي,

وبيني وبينَ هدُوئي,

وبيني وبينَ الكَلامْ.

ذكرياتُكِ سِّجني, وصوتكِ يجلِدني

ودمي: قطرةٌ - بين عينيكِ - ليستْ تجِفْ!

فامنحيني السَّلام!

امنحيني السَّلامْ!

(الإصحاح العاشر)

الشوارعُ في آخرِ اللّيل... آه..

أراملُ متَّشحاتٌ.. يُنَهْنِهْنَ في عَتباتِ القُبورِ - البيوتْ.

قطرةً.. قطرةً; تتساقطُ أدمُعُهنَّ مصابيحَ ذابلةً,

تتشبث في وجْنةِ الليلِ, ثم.. تموتْ!

الشوارعُ - في آخر الليلِ - آه..

خيوطٌ من العَنْكبوتْ.

والمَصابيحُ - تلكَ الفراشاتُ - عالقةٌ في مخالبِها,

تتلوَّى.. فتعصرها, ثم تَنْحَلُّ شيئاً.. فشيئا..

فتمتصُّ من دمها قطرةً.. قطرةً;

فالمصابيحُ: قُوتْ!

الشوارعُ - في آخرِ الليلِ - آه..

أفاعٍ تنامُ على راحةِ القَمرِ الأبديّ الصَّموتْ

لَمَعانُ الجلودِ المفضَّضةِ المُسْتَطيلةِ يَغْدُو.. مصابيحَ..

مَسْمومةَ الضوءِ, يغفو بداخلِها الموتُ;

حتى إذا غَرَبَ القمرُ: انطفأتْ,

وغَلى في شرايينها السُّمُّ

تَنزفُه: قطرةً.. قطرةً; في السُكون المميتْ!

وأنا كنتُ بينَ الشوارعِ.. وحدي!

وبين المصابيحِ.. وحدي!

أتصبَّبُ بالحزنِ بين قميصي وجِلْدي.

قَطرةً.. قطرةً; كان حبي يموتْ!

وأنا خارجٌ من فراديسِهِ..

دون وَرْقَةِ تُوتْ!



سفر الخروج

(أغنية الكعكة الحجرية)

(الإصحاح الأول)

أيها الواقِفونَ على حافةِ المذبحهْ

أَشهِروا الأَسلِحهْ!

سَقطَ الموتُ; وانفرطَ القلبُ كالمسبحَهْ.

والدمُ انسابَ فوقَ الوِشاحْ!

المنَازلُ أضرحَةٌ,

والزنازن أضرحَةٌ,

والمدَى.. أضرِحهْ

فارفَعوا الأسلِحهْ

واتبَعُوني!

أنا نَدَمُ الغَدِ والبارحهْ

رايتي: عظمتان.. وجُمْجُمهْ,

وشِعاري: الصَّباحْ!

(الإصحاح الثاني)

دَقت الساعةُ المُتعبهْ

رَفعت أمُّه الطيبهْ

عينَها..!

(دفعتهُ كُعُوبُ البنادقِ في المركَبه!)

دقتِ السَّاعةُ المتْعبه

نَهَضتْ; نَسَّقتْ مكتبه..

(صَفعته يَدٌ..

- أَدخلتْهُ يدُ اللهِ في التجرُبه!)

دقَّت السَّاعةُ المُتعبه

جَلسَت أمهُ; رَتَقَتْ جوربهْ...

(وخزنةُ عُيونُ المُحقَّقِ..

حتى تفجّر من جلدِه الدَّمُ والأجوبه!)

دقَّتِ السَّاعةُ المتعبهْ!

دقَّتِ السَّاعة المتعبهْ!

(الإصحاح الثالث)

عِندما تهبطينَ على سَاحةِ القَومِ, لا تَبْدئي بالسَّلامْ.

فهمُ الآن يقتَسِمون صغارَك فوقَ صِحَافِ الطعام

بعد أن أشعَلوا النارَ في العشِّ..

والقشِّ..

والسُّنبلهْ.!

وغداً يذبحونكِ..

بحثاً عن الكَنزِ في الحوصله!

وغداً تَغْتَدي مُدُنُ الألفِ عامْ.!

مدناً.. للخِيام!

مدناً ترتقي دَرَجَ المقصلهْ!

(الإصحاح الرابع)

دقّتِ الساعةُ القاسيهْ

وقفوا في ميادينها الجهْمةِ الخَاويهْ

واستداروا على دَرَجاتِ النُّصُبْ

شجراً من لَهَبْ

تعصفُ الريحُ بين وُريقاتِه الغضَّةِ الدانيه

فَيئِنُّ: "بلادي.. بلادي"

(بلادي البعيدهْ!)

دقت الساعةُ القاسيهْ

"انظروا.."; هتفتْ غانيهْ

تتلوى بسيارة الرقَمِ الجُمركيِّ;


http://www.youtube.com/watch?v=bIh_TLBzVDg


خمس أغنيات إلى حبيبتي..!

على جناح طائر

مسافر..

مسافر..

تأتيك خمس أغنيات حب

تأتيك كالمشاعر الضريرة

من غربة المصب

إليك: يا حبيبتي الاميره

الأغنية الأولى

مازلت أنت.....أنت

تأتلقين يا وسام الليل في ابتهال صمت

لكن أنا ،

أنا هنـــــــا:

بلا (( أنا ))

سألت أمس طفلة عن اسم شارع

فأجفلت..........ولم ترد

بلا هدى أسير في شوارع تمتد

وينتهي الطريق إذا بآخـر يطل

تقاطعُ ،

تقاطع

مدينتي طريقها بلا مصير

فأين أنت يا حبيبتي

لكي نسير

معا......،

فلا نعود،

لانصل.

الأغنية الثانية

تشاجرت امرأتان عند باب بيتنا

قولهما علي الجدران صفرة انفعال

لكن لفظا واحدا حيرني مدلوله

قالته إحداهن للأخرى

قالته فارتعشت كابتسامة الأسرى

تري حبيبتي تخونني

أنا الذي ارش الدموع ..نجم شوقنا

ولتغفري حبيبتي

فأنت تعرفين أن زمرة النساء حولنا

قد انهدلت في مزلق اللهيب المزمنة

وانت يا حبيبتي بشر

في قرننا العشرين تعشقين أمسياته الملونة

قد دار حبيبتي بخاطري هذا الكدر

لكني بلا بصر:

أبصرت في حقيبتي تذكارك العريق

يضمنا هناك في بحيرة القمر

عيناك فيهما يصل ألف رب

وجبهة ماسية تفنى في بشرتها سماحة المحب

أحسست أني فوق فوق أن اشك

وأنت فوق كل شك

وإني أثمت حينما قرأت اسم ذلك الطريق

لذا كتبت لك

لتغفري

الأغنية الثالثة

ماذا لديك يا هوى

اكثر مما سقيتني

اقمت بها بلا ارتحال

حبيبتي: قد جاءني هذا الهوى

بكلمة من فمك لذا تركته يقيم

وظل ياحبيبتي يشب

حتى يفع

حتى غدا في عنفوان رب

ولم يعد في غرفتي مكان

ما عادت الجدران تتسع

حطمت يا حبيبتي الجدران

حملته ، يحملني ،

الى مدائن هناك خلف الزمن

اسكرته ، اسكرني

من خمرة أكوابها قليلة التوازن

لم افلت

من قبضة تطير بي الى مدى الحقيقة

بأنني أصبت،....اشتاق يا حبيبتي


http://www.youtube.com/watch?v=mIZca5SrFCs&feature=related


صفحات من كتاب الصيف والشتاء

- حمامة

حين سَرَتْ في الشارعِ الضَّوضاءْ

واندفَعَتْ سيارةٌ مَجنونةُ السَّائقْ

تطلقُ صوتَ بُوقِها الزاعقْ

في كبدِ الأَشياءْ:

تَفَزَّعَتْ حمامةٌ بيضاءْ

(كانت على تمثالِ نهضةِ مصرْ..

تَحْلُمُ في استِرخاءْ)

طارتْ, وحطَّتْ فوقَ قُبَّةِ الجامعةِ النُّحاسْ

لاهثةً, تلتقط الأَنفاسْ

وفجأةً: دندنتِ الساعه

ودقتِ الأجراسْ

فحلَّقتْ في الأُفْقِ.. مُرتاعهْ!

أيتُها الحمامةُ التي استقرَّتْ

فوقَ رأسِ الجسرْ

(وعندما أدارَ شُرطيُّ المرورِ يَدَهُ..

ظنتُه ناطوراً.. يصدُّ الطَّيرْ

فامتَلأتْ رعباً!)

أيتها الحمامةُ التَّعبى:

دُوري على قِبابِ هذه المدينةِ الحزينهْ

وأنشِدي للموتِ فيها.. والأسى.. والذُّعرْ

حتى نرى عندَ قُدومِ الفجرْ

جناحَكِ المُلقى..

على قاعدةِ التّمثالِ في المدينهْ

.. وتعرفين راحةَ السَّكينهْ!



فقرات من كتاب الموت


- 1 -

كلَّ صَباح..

أفتحُ الصنبورَ في إرهاقْ

مُغتسِلاً في مائِه الرقْراقْ

فيسقُطُ الماءُ على يدي.. دَمَا!

وعِندما..

أجلسُ للطّعام.. مُرغما:

أبصرُ في دوائِر الأطباقْ

جماجِماً..

جماجِماً..

مفغورةَ الأفواهِ والأَحداقْ!!

- 2 -

أحفظُ رأسي في الخزائنِ الحديديّهْ

وعندما أبدأُ رِحلتي النهاريّة

أحمل في مكانِها.. مذياعا!

(أنشرُ حوليَ البياناتِ الحماسيّةَ.. والصُّدَاعا)

وبعد أن أعودَ في خِتامِ جولتي المسائيّة

أحملُ في مكان رأسي الحقيقيّه:

.. قنّينيةَ الخمرِ الزُجاجيّه!

أعودُ مخموراً الى بيتيَ..

في الليلِ الأخيرْ

يوقفُني الشرْطيُّ في الشّارع.. للشُّبْهه

يوقفُني.. برهه!

وبعد أن أرشُوَهُ.. أواصل المسير!


مزامير


لفظ البحر أعضاءها في صباح أليم

فرأيت الكلوم

ورأيت أظافرها الدمويّة

تتلوّى على خصلة " ذهبيّة "

فحشوت جراحاتها بالرمال ،

و أدفأتها بنبيذ الكروم .

... ... ... ....

و تعيش معي الآن !

ما بيننا حائط من وجوم

بيننا نسمات " الغريم "

كلّ أمسية ..

تتسلّل في ساعة المد ، في الساعة القمريّة

تستريح على صخرة الأبديّة

تتسمّع سخرية الموج من تحت أقدامها

و صفير البواخر .. راحلة في السواد الفحميم

تتصاعد من شفتيها المملّحتين رياح السموم

تتساقط أدمعها في سهوم

و النجوم

( الغريقة في القاع )

تصعد ... واحدة .. بعد أخرى ..

فتلقطها

و تعدّ النجوم

في انتظار الحبيب القديم !



http://www.youtube.com/watch?v=Qio762pwW7E


كلمات سبارتكوس الأخيرة

( مزج أوّل ) :

المجد للشيطان .. معبود الرياح

من قال " لا " في وجه من قالوا " نعم "

من علّم الإنسان تمزيق العدم

من قال " لا " .. فلم يمت ,

وظلّ روحا أبديّة الألم !

( مزج ثان ) :

معلّق أنا على مشانق الصباح

و جبهتي – بالموت – محنيّة

لأنّني لم أحنها .. حيّه !

... ...

يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان مطرقين

منحدرين في نهاية المساء

في شارع الاسكندر الأكبر :

لا تخجلوا ..و لترفعوا عيونكم إليّ

لأنّكم معلقون جانبي .. على مشانق القيصر

فلترفعوا عيونكم إليّ

لربّما .. إذا التقت عيونكم بالموت في عينيّ

يبتسم الفناء داخلي .. لأنّكم رفعتم رأسكم .. مرّه !

" سيزيف " لم تعد على أكتافه الصّخره

يحملها الذين يولدون في مخادع الرّقيق

و البحر .. كالصحراء .. لا يروى العطش

لأنّ من يقول " لا " لا يرتوي إلاّ من الدموع !

.. فلترفعوا عيونكم للثائر المشنوق

فسوف تنتهون مثله .. غدا

و قبّلوا زوجاتكم .. هنا .. على قارعة الطريق

فسوف تنتهون ها هنا .. غدا

فالانحناء مرّ ..

و العنكبوت فوق أعناق الرجال ينسج الردى

فقبّلوا زوجاتكم .. إنّي تركت زوجتي بلا وداع

و إن رأيتم طفلي الذي تركته على ذراعها بلا ذراع

فعلّموه الانحناء !

علّموه الانحناء !

الله . لم يغفر خطيئة الشيطان حين قال لا !

و الودعاء الطيّبون ..

هم الذين يرثون الأرض في نهاية المدى

لأنّهم .. لا يشنقون !

فعلّموه الانحناء ..

و ليس ثمّ من مفر

لا تحلموا بعالم سعيد

فخلف كلّ قيصر يموت : قيصر جديد !

وخلف كلّ ثائر يموت : أحزان بلا جدوى ..

و دمعة سدى !

( مزج ثالث ) :

يا قيصر العظيم : قد أخطأت .. إنّي أعترف

دعني- على مشنقتي – ألثم يدك

ها أنذا أقبّل الحبل الذي في عنقي يلتف

فهو يداك ، و هو مجدك الذي يجبرنا أن نعبدك

دعني أكفّر عن خطيئتي

أمنحك – بعد ميتتي – جمجمتي

تصوغ منها لك كأسا لشرابك القويّ

.. فان فعلت ما أريد :

إن يسألوك مرّة عن دمي الشهيد

و هل ترى منحتني " الوجود " كي تسلبني " الوجود "

فقل لهم : قد مات .. غير حاقد عليّ

و هذه الكأس – التي كانت عظامها جمجمته –

وثيقة الغفران لي

يا قاتلي : إنّي صفحت عنك ..

في اللّحظة التي استرحت بعدها منّي :

استرحت منك !

لكنّني .. أوصيك إن تشأ شنق الجميع

أن ترحم الشّجر !

لا تقطع الجذوع كي تنصبها مشانقا

لا تقطع الجذوع

فربّما يأتي الربيع

" و العام عام جوع "

فلن تشم في الفروع .. نكهة الثمر !

وربّما يمرّ في بلادنا الصيف الخطر

فتقطع الصحراء . باحثا عن الظلال

فلا ترى سوى الهجير و الرمال و الهجير و الرمال

و الظمأ الناريّ في الضلوع !

يا سيّد الشواهد البيضاء في الدجى ..

يا قيصر الصقيع !

( مزج رابع ) :

يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان في انحناء

منحدرين في نهاية المساء

لا تحلموا بعالم سعيد ..

فخلف كلّ قيصر يموت : قيصر جديد .

و إن رأيتم في الطريق " هانيبال "

فأخبروه أنّني انتظرته مديّ على أبواب " روما " المجهدة

و انتظرت شيوخ روما – تحت قوس النصر – قاهر الأبطال

و نسوة الرومان بين الزينة المعربدة

ظللن ينتظرن مقدّم الجنود ..

ذوي الرؤوس الأطلسيّة المجعّدة

لكن " هانيبال " ما جاءت جنوده المجنّدة

فأخبروه أنّني انتظرته ..انتظرته ..

لكنّه لم يأت !

و أنّني انتظرته ..حتّى انتهيت في حبال الموت

و في المدى : " قرطاجه " بالنار تحترق

" قرطاجه " كانت ضمير الشمس : قد تعلّمت معنى الركوع

و العنكبوت فوق أعناق الرجال

و الكلمات تختنق

يا اخوتي : قرطاجة العذراء تحترق

فقبّلوا زوجاتكم ،

إنّي تركت زوجتي بلا وداع

و إن رأيتم طفلى الذي تركته على ذراعها .. بلا ذراع

فعلّموه الانحناء ..

علّموه الانحناء ..

علّموه الانحناء ..


http://www.youtube.com/watch?v=s9An9K7gK_A&feature=related


أختتم لكم بديع أمل دنقل ..الفنان الفذ فى احساسه وفى عبقريتة بكلمات ابارتاكوس ..تابعوا الفيديو ..كم هو مؤثر ..

تحياتى

*8*

اليمامة
26-05-2011, 10:32 PM
هذا الكوميديان حكايته حكاية !



هذا الإنسان قادر فعلا على أن يشفى صداعنا ..حدث هذا معى شخصيا ..بمجرد أن أرى إحدى أفلامه أنسى الدنيا وأغرق فى طرافته..فى جو الفكاهة الذى لا يأخذك سوى لعالم عامر بالضحك والقهقهات ..

والكوميديان إنسان مسكين فى الحقيقة ..مهمته شاقة ..مهمة إضحاكنا طول الوقت تتطلب منه ألا يبدى أحزانه قط ..فلو حصل بالتأكيد سنتعجب ونتساءل ماله! ..ماله لا يضحك ؟
هو محروم من المشاركة فى المناسبات الجادة مثل العزاء مثلا ..:)
لكم أن تتصوروا معى إسماعيل ياسين وهو يذهب لتقديم واجب عزاء ..تخيلوا ماذا سيكون شعور الناس فى السرادق ..هل سيكتمون أنفاسهم من الضحك لمجرد رؤيته يدخل من المدخل ..ولأن الضحك معدى سرعان ما سيتحول العزاء إلى بارتيتة ضحك ..ويبوظ العزاء *6*

إنه إسماعيل ياسين أعزائى أبناء مصر ..رفيقنا هذه المرة فى ملامح الهوية ..لاشك أنه من ملامح الهوية الواضحة ..هذا المصرى الأصيل الشهير بخفة الدم المصرية غير العادية ..وهو فنان ظاهرة بكل المقاييس وكان صاحب أسلوب مميز جداً في الأداء جعله معشوق الملايين صغارا وكبارا . ومازالت أفلامه موضع إعجاب الملايين حتى الآن ..سنتحدث عنه هذه المرة ونستعرض أجزاء من حياته وأعماله وصوره..أعتقد أنكم ابتسمتوا على الأقل لمجرد ذِكرى لإسماعيل ياسين ..وهذا مما لاشك فيه يسعدنى ..وقطعا فى صالحه ..رحم الله المبدع الإنسان الفنان إسماعيل ياسين ..

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/2/22/Ismail_Yassin.jpg

إسماعيل ياسين، (15 سبتمبر 1912 - 24 مايو 1972) كان ممثلا مصرياً ولد بمدينة السويس واشتهر بأعماله الكوميدية وهو يعتبر أحد كبار ممثلي الكوميديا المصرية في السينما والمسرح.

بدأ إسماعيل ياسين مطربا ثم مونولوجست، ذلك الفن الذي اندثر بعد أن كان يرصد وينقض الظواهر الاجتماعية السائدة في ذلك العصر. قدم إسماعيل ياسين إلي القاهرة في بدايات الثلاثينيات لكي يبحث عن مشواره الفني كمطرب، إلا أن شكله وخفة ظله حجبا عنه النجاح في الغناء، وقد امتلك إسماعيل الصفات التي جعلت منه نجما من نجوم الاستعراض حيث أنه مطرب ومونولوجست وممثل، وظل أحد رواد هذا الفن علي امتداد عشر سنوات من عام 1935- 1945 ثم عمل بالسينما وأصبح أحد أبرز نجومها وهو ثاني إثنين في تاريخ السينما أنتجت لهما أفلام بأسمائهما بعد ليلي مراد، ومن هذه الأفلام (إسماعيل ياسين في متحف الشمع - إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة - إسماعيل ياسين في الجيش - إسماعيل ياسين في البوليس – إسماعيل ياسين في الطيران – إسماعيل ياسين في البحرية – إسماعيل ياسين في مستشفي المجانين..إلخ).

بدايته


http://www.artonline.tv/gallery/images/committed/18262.jpg

ولد أسطورة السينما المصرية وأفضل كوميدي أنجبه الوطن العربي إسماعيل ياسين عام1912، وهو الابن الوحيد لصائغ ميسور الحال في شارع عباس بمدينة السويس، وتوفت والدته وهو لا يزال طفلا يافعا.

التحق الصغير إسماعيل بأحد الكتاتيب، ثم تابع في مدرسة ابتدائية حتى الصف الرابع الابتدائي. عندما أفلس محل الصاغة الخاص بوالده نتيجة لسوء إنفاقه ثم دخل والده السجن لتراكم الديون عليه، اضطر الفتى للعمل مناديا أمام محل لبيع الأقمشة، فقد كان عليه أن يتحمل مسئولية نفسه منذ صغره. ثم أضطر إلى هجر المنزل خوفا من بطش زوجة أبيه ليعمل مناديا للسيارات بأحد المواقف بالسويس.

كان إسماعيل ياسين يعشق أغنيات الموسيقار محمد عبد الوهاب ويرددها منذ نعومة أظافره، ويحلم بأن يكون مطربا منافسا له.

من السويس إلى القاهرة


http://1.bp.blogspot.com/_j44bMaElwAg/Sv4QY8hB8pI/AAAAAAAAAsc/FJfdgw94ef0/s400/vlcsnap-2009-07-11-23h41m54s238.png

عندما بلغ من العمر 17 عاما اتجه إلى القاهرة في بداية الثلاثينات حيث عمل صبيا في أحد المقاهي بشارع محمد على وأقام بالفنادق الصغيرة الشعبية. ثم التحق بالعمل مع الأسطى "نوسة"، والتي كانت أشهر راقصات الأفراح الشعبية في ذلك الوقت. ولأنه لم يجد مايكفيه من المال تركها ليعمل وكيلا في مكتب أحد المحامين للبحث عن لقمة العيش أولا.

ثم عاد يفكر مرة ثانية في تحقيق حلمه الفني فذهب إلى بديعة مصابني، بعد أن اكتشفه توأمه الفني وصديق عمره وشريك رحلة كفاحه الفنية المؤلف الكوميدي الكبير أبو السعود الإبياري والذي كون معه ثنائياً فنياً شهيراً وكان شريكاً له في ملهى بديعة مصابني ثم في السينما والمسرح, وهو الذي رشحه لبديعة مصابني لتقوم بتعيينه بفرقتها وبالفعل انضم إلى فرقتها ليلقي المونولوجات في ملهى بديعة مصابني.

استطاع إسماعيل يس أن ينجح في فن المونولوج، وظل عشر سنوات من عام 1935- 1945 متألقا في هذا المجال حتى أصبح يلقى المونولوج في الإذاعة نظير أربعة جنيهات عن المونولوج الواحد شاملا أجر التأليف والتلحين, والذي كان يقوم بتأليفه دائماً توأمه الفني أبو السعود الإبياري.


السينما

http://i3.makcdn.com/userFiles/m/e/medbellouch2007/images/ismailyassin16yw0.jpg

وفى عام 1939 كان بداية دخوله السينما، عندما اختاره فؤاد الجزايرلى ليشترك في فيلم (خلف الحبايب). وقدم العديد من الأفلام لعب فيها الدور الثاني من أشهرها في تلك الفترة (علي بابا والأربعين حرامي) و(نور الدين والبحارة الثلاثة) و(القلب له واحد).وقد قدم إسماعيل ياسين أكثر من 482 فيلم في حياته.


البطولة مطلقة

http://www.almostashar.net/images/stories/ARTISTS/Ismail_Yassin2.jpg

في عام 1945 جذبت موهبة إسماعيل ياسين انتباه أنور وجدي فاستعان به في معظم أفلامه، ثم أنتج له عام 1949 أول بطولة مطلقة في فيلم (الناصح) أمام الوجه الجديد ماجدة.

استطاع ياسين أن يكون نجما لشباك التذاكر تتهافت عليه الجماهير، وكانت أعوام 52 و 53 و54 عصره الذهبي، حيث مثل 16 فيلما في العام الواحد وهذا لم يستطع أن يحققه أي فنان آخر.

وعلى الرغم من أن إسماعيل ياسين كان لا يتمتع بالوسامة والجمال، وهي الصفات المعتادة في نجوم الشباك في ذلك الوقت، إلا أنه استطاع أن يجذب إليه الجماهير عندما كان يسخر من شكله وكبر فمـه في معظم أعماله. فاستطاع أن يقفز للصفوف الأولى وأن يحجز مكانا بارزا مما سعى المنتجين للتعاقد معه على أفلام جديدة وأصبح البطل الوحيد الذي تقترن الأفلام باسمه حتى وصل للقمة.

وفي عام 1954 ساهم في صياغة تاريخ المسرح الكوميدي المصري وكون فرقة تحمل اسمه بشراكة توأمه الفني وشريك مشواره الفني المؤلف الكبير أبو السعود الإبياري، وظلت هذه الفرقة تعمل على مدي 12 عاما حتى 1966 قدم خلالها ما يزيد علي 50 مسرحية بشكل شبه يومي من تأليف أبو السعود الإبياري.


سلسلة أفلام باسمه

http://myegyptsun.com/forum/attachment.php?attachmentid=11853&stc=1&d=1263972394

بداية من عام 1955 كون هو وتوأمه الفني أبو السعود الإبياري مع المخرج فطين عبد الوهاب ثلاثياً من أهم الثلاثيات في تاريخ السينما المصرية وتاريخ إسماعيل ياسين وأبو السعود الإبياري أيضاً فقد عملوا معاً في أفلام عديدة.

و يذكر أن 30% من الأفلام التي قدمها نجم الكوميديا كان وراءها المخرج فطين عبد الوهاب، وكانت تحمل أغلبها اسم إسماعيل ياسين، حيث انتجت له الأفلام باسمه بعد ليلى مراد، ومن هذه الأفلام إسماعيل ياسين في متحف الشمع - إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة - إسماعيل ياسين في الجيش - إسماعيل ياسين في البوليس – إسماعيل ياسين في الطيران – إسماعيل ياسين في البحرية – إسماعيل ياسين في مستشفي المجانين – إسماعيل ياسين طرزان - إسماعيل ياسين للبيع, والتي كان معظمها من تأليف أبو السعود الإبياري.

ولازمه في هذه الأفلام الممثل رياض القصبجى الشهير بالشاويش عطية، حيث كانت مشاهدهما – ولا تزال إلى الآن - محطة هامة في تاريخ الكوميديا والتي يستمتع بها الجمهور حتى الآن بسبب المفارقات العجيبة والمواقف الطبيعية.


ثنائيات


http://photos.roro44.com/famous-people-photos/35070054pl9_224.jpg

التقت شاديه بإسماعيل ياسين في حوالي 23 فيلما ما بين عامي 1949 و 1954 بمعدل لا يقل عن 3 أفلام في العام الواحد. وكان أول لقاء بينهما في فيلم (كلام الناس) ثم التقيا مره أخرى في فيلم (صاحبه الملاليم) وكان لنجاحهما معا أكبر الأثر مما جعل المنتجين والمخرجين يجمعون بينهما. فكان لإسماعيل ياسين دورا بارزا في أفلام شاديه حتى ولو لم يكن هو البطل الرئيسي للفيلم.

ومن الأفلام التي جمعتهم في الهوا سوا وحماتي قنبلة ذريه و(مغامرات إسماعيل يس) و(الظلم حرام) و(الحقونى بالمأذون) ويعتبر فيلم (الستات ما يعرفوش يكدبوا) آخر فيلم جمع بينهما عام 1954 بالاشتراك مع شكري سرحان وزينات صدقي.

مثل إسماعيل يس مع الكثير من الممثلين والمطربين فقد قضى مدة طويلة في دور الرجل الثاني أو مساند البطل حتى واتته الفرصه فأصبح بطلاً وقام ببطولة الكثير من الأفلام إلتي تبدأ باسمه وقد شاركه في أكثر هذه الأفلام أصدقاء عمره (رياض القصبجى، زينات صدقى، حسن فايق، عبد الفتاح القصرى، عبد السلام النابلسي).

أهم المشاهد


http://www.youtube.com/watch?v=G-g-4810J1M&feature=related

ولإسماعيل يس مشاهد لا تنسى سواء في أفلام قام ببطولتها أو قدم الدور الثاني منها فيلم (الآنسة ماما) لحلمي رفلة 1950 قدم مع محمد فوزي وصباح نموذجا بديعا لفن «البيرلسك» أو المحاكاة الكاريكاتورية الساخرة لمشاهد شهيرة، وكان هذا في الاسكتش عنوانه «أبطال الغرام» ويتضمن ثلاثة مواقف «كلاسيكية» «قيس وليلى»، «انطونيو وكليوباترا»، «روميو وجولييت».

وفي (دهب) الذي أخرجه أنور وجدي عام 1953، قدم إسماعيل ياسين مشهدا صامتا من فن البانتوميم، عندما يندمج في أكل «المعكرونة» الوهمية، وشرب الشوربة التي لا وجود لها. وفي الفيلم نفسه قدم مع الطفلة فيروز عدة استعراضات غنائية تضاف إلى الثروة الهائلة التي خلفها، في هذا المجال.

فيلم «الآنسة حنفي (فيلم)» لفطين عبد الوهاب 1954 الذي يكتسب قيمة فريدة سواء بكشفه عن سلبيات الرجل «الشرقي» المصر على حقه في الهيمنة على المرأة ـ إسماعيل ياسين قبل أن يتحول إلى الآنسة حنفي ـ أو بكشفه عن إصرار المرأة على انتزاع حقوقها ـ إسماعيل بعد تحوله إلى آنسة ـ وبلمسات إسماعيل ياسين الساحرة وبأدائه «الكاريكاتوري» خصوصا في مشاهد الحمل والولادة، ما زال الفيلم قادرا على إثارة الضحك حتى الآن.


المسرح

http://www.aawsat.com/2008/01/21/images/last1.454948.jpg

وقد استعان إسماعيل ياسين وشريكه أبو السعود الإبياري بعدد كبير من المخرجين المرموقين في إخراج مسرحياتهم منهم: السيد بدير، محمد توفيق، عبد المنعم مدبولي، نور الدمرداش. كما عمل في مسرح إسماعيل ياسين نخبة كبيرة من كبار النجوم أمثال: عبد الوارث عسر، شكري سرحان، سناء جميل، تحية كاريوكا وغيرهم.

وقد قدم للمسرح 60 مسرحية سجلت جميعها للتليفزيون ولكن أحد الموظفين بالتليفزيون المصري أخطأ وقام بمسحها جميعا، إلا فصلين من مسرحية "كل الرجالة كده" وفصل واحد من مسرحية أخرى، وإن كان من يرى أن ذلك المسح تم بشكل متعمد.

استمرارية إسماعيل ياسين

http://forums.mazika2day.com/imgcache2/8207.gif

افلامه ناجحه وحققت أعلى الايرادات في تاريخ السينما العربية حتى اليوم وذلك نسبه العدد سكان في وقته وعدد دور العرض وقيمه التذكره السينمائيه ايامها كانت رخيصه وأيضا وقت حروب الكثيرة التي كانت تعاني منها مصر في فترة زمانيه من 48 إلى 73 ولا زالت أفلامه العديدة القديمة "أبيض وأسود" هي المادة المفضلة لدي قطاع عريض من الجمهور في مصر والعالم العربي لأنه استطاع أن يرسم البسمة علي شفاه الجماهير بفضل ملكاته ومواهبه المنفردة. وساهم إسماعيل ياسين في صياغة تاريخ المسرح الكوميدي المصري وكون فرقة تحمل اسمه وظلت هذه الفرقة تعمل علي مدي 12 عاما من عام 1954 حتى عام 1966 قدم خلالها مايزيد علي خمسين مسرحية بشكل شبه يومي.


النهاية

http://193.200.40.42/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2009/08/23/125660_1-117.jpg

رغم النجاح الساحق الذي حققه إسماعيل ياسين، خصوصاً فترة الخمسينيات، لكن مسيرته الفنية تعثرت في العقد الأخير من حياته

فقد شهد عام 1961 انحسار الأضواء عن إسماعيل يس تدريجيا؛ فبعد أن كان يقدم أكثر من عشرة أفلام في العام الواحد قدم فلمين فقط هما (زوج بالإيجار) و(الترجمان) وفي العام الذي يليه قدم (ملك البترول) و(الفرسان الثلاثة) و(انسى الدنيا) ثم في الفترة من 1963 إلى 1965 لم يقدم سوي فلمين هما (المجانين في نعيم) و(العقل والمال).

ويقال أن انحسار الأضواء عنه يرجع إلى:

* مرض أصابه (القلب) وابتعاده عن الساحة الفنية في مرحلة تحول على الساحة الفنية
* تدخل الدولة في الإنتاج الفني في فترة الستينيات وإنشاء مسرح التليفزيون
* اعتماده شبه الكلي على صديق عمره أبو السعود الابياري في تأليف جميع أعماله مما جعله يكرر نفسه في السينيما والمسرح (على سبيل المثال فيلم المليونير وزوج بالايجار)
* ابتعاده عن تقديم المونولوج في اعماله الأخيرة والذي كان يجذب الجمهور إلى فنه

لانه لم يكن من المقربين من المسؤولين في الحكومة، فقد فوجيء بتراكم الضرائب عليه وأصبح بين عشية وضحاها مطاردا بالديون وحجز علي العمارة التي بناها بكفاح عمرة لتباع امام عينه ويخرج من رحلة كفاحه الطويله خالي الوفاض فاضطر إلى حل فرقته المسرحية عام 1966 ثم سافر إلى لبنان وعمل في بعض الأفلام القصيرة منها (فرسان الغرام، وكرم الهوى، ولقاء الغرباء، وعصابة النساء) وعمل مرة اخري كمطرب للمنولوج كما بدا ثم عاد إلى مصر محطما كسيرا وعمل في أدوار صغيرة لا تتناسب مع تاريخه الحافل ولم يرحمه أحد أو يقدرة أحد، وبدون مقدمات. وبينما كان الرئيس السادات يفكر في تكريم هذه القيمه الفنيه غير المسبوقه في تاريخ الفن المصري الشريف فقد وافت نجمنا المنيه في 24 مايو 1972 إثر أزمة قلبية حادة قبل أن يستكمل تمثيل دوره الأخير والصغير في فيلم بطولة نور الشريف ولذلك كان يسمى (بالمضحك الحزين) فرغم أن أكثر افلامه كوميديه ومضحكه الا انه كان يعيش حزينا وخاصة اخر ايام عمره.

حياته الشخصية

تزوج إسماعيل ياسين 3 مرات، ولم ينجب غير ولد واحد هو المخرج الراحل ياسين إسماعيل ياسين من زوجته الأخيرة السيدة فوزية.


دوره في فن المونولوج

http://www.14noor.com/forum/uploads_members/9112/9112_2009-10-16_iraq65.jpg


لا شك ان إسماعيل ياسين كوميدي لا غبار عليه لكنه أيضا صاحب رؤيه حياتيه تحملها اغانيه ومنلوجاته وتعابير وجهه بل ابعد من ذلك صاحب فكر إنساني لكننا لا نري غير الوجهه الكوميدي حتي الوجهه الدرامي له لم أحد يلاحظه في فليم إنسان غلبان وهو فليم مليودرما تراه يبكي وهو يتحدث نبرات صوته يسكنها شجن عتيق وتحمل الم عميق وللقصه الفليم للذي لا يتذكرها عندما قابل فتاه كفيفيه تبيع ورد واشتري ورده وشكرته، شكر يا جميل نبرات صوته كانت تبكي حزن والم وكيف لا وان حياه كانت اشبه بالماساه ولكن بشفاه تضحك لقد تعود فيلسوفنا ان يضحك الاخرين وهو في قمه الالم حتي رصده للظواهر السائده ناقشها بموضوعيه وبسخريه أحيانا تحدث حتي عن السعاده قولي يا صاحب السعادة (سعادتك!) هو إيه معنى السعادة ؟ كلنا عاوزين سعادة ,بس إيه هي السعادة؟ ناس قالولي إن السعادة للنفوس حاجة سموها الجنيه..... فضلت أجمع وأحوش في الفلوس لحد ما حسيت إني بيه وللا اللي قالولي إن السعادة في الغرام ويا إحسان أو نوال.. نظرة ثم ابتسامة وأخوك قوام طب في شرك الجمال....... وعن الفقر والرضا ومطلع المنولوج اللهم افقرني كمان اللهم اغني عدويني انه الإنسان الذي اضحك ملايين المصرين ومن الغريب ان لن يتحدث أحد من أبناء جيله عنه وكانه لم يكن يوما ملئ السمع والبصر لقد كان حلم اتي ليرسم الابتسامه ويلا السخريه كفنوه حيا بدور في فليم الحب والضياع دور لم يتعدي 15 ثانيه دور اعلنو ان قد مات وحان تكفينه وان عليه الرحيل

أفلام اسماعيل يس

* فيلم نشالة هانم
* فيلم حايجننونى
* فيلم حلال عليك
* فيلم فى الهوا سوا
* فيلم فايق و رايق
* فيلم انسان غلبان
* فيلم دهب
* فيلم الآنسة حنفى
* فيلم كابتن مصر
* فيلم العقل والمال
* فيلم إجازة فى جهنم
* فيلم عفريتة هانم
* فيلم تحيا الستات
* فيلم شـــــــــــارع الـبـهــلــــــــــوان
* فيلم صاحبة العصمة
* فيلم لوكاندة المفجآت
* فيلم خليك مع الله
* فيلم كلمة حق - اسماعيل يس
* فيلم حسن و ماريكا
* فيلم حبيب العمر
* فيلم بنت البلد
* فيلم عشرة بلدى
* فيلم امسك حرامى
* فيلم المنتصر - اسماعيل يس
* فيلم اسماعيل يس طرزان
* فيلم نهاية قصة - اسماعيل يس
* فيلم ليلة العيد - اسماعيل يس
* اسماعيل يس في البوليس
* اسماعيل يس بوليس سري
* فيلم دستة مناديل
* فيلم على قد لحافك - اسماعيل يس
* فيلم العتبة الخضراء
* على بابا و الأربعين حرامى
* الفانوس السحرى
* فيلم زوج بالايجار
* فيلم عفريتة اسماعيل ياسين
* فيلم عصابة النساء اسماعيل ياسين
* فيلم حلاق السيدات
* فيلم حماتي ملاك
* فيلم الكمساريات الفاتنات
* فيلم اللص الشريف
* فيلم البطل
* فيلم المفتش العام
* فيلم عريس مراتي
* فيلم بيت الأشباح
* فيلم بحبوح أفندى
* فيلم بنات حواء
* فيلم الست نواعم
* فيلم المليونير الفقير
* فيلم ليلة الدخلة
* فيلم نور الدين والبحّاره الثلاثة
* فيلم حلاق بغداد
* فيلم شهر عسل بصل
* فيلم رحلة الي القمر
* اسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة
* اسماعيل ياسين فى مستشفى المجانين
* فيلم مغامرات اسماعيل ياسين
* فيلم اسماعيل ياسين فى متحف الشمع
* فيلم ملك البترول
* فيلم اسماعيل ياسين للبيع
* فيلم حرام عليك
* فيلم حماتى قنبلة ذرية
* فيلم اسماعيل ياسين في جنينة الحيوان
* فيلم اسماعيل ياسين في الطيران
* إسماعيل ياسين في السجن
* فيلم عفريت عم عبده
* فيلم ابن حميدو
* فيلم إسماعيل يس فى الأسطول


مسلسل


http://www.youtube.com/watch?v=vNVqxT-1nGM


في رمضان 2009 قُدم عمل مسلسل عن إسماعيل ياسين باسم (أبو ضحكة جنان) وهو وصف اختاره الكاتب أحمد أبو السعود الإبياري اسما للمسلسل والذي ينطبق على صاحب السيرة نجم المنولوج الفنان إسماعيل ياسين، وقام بطولة المسلسل كل من النجم أشرف عبد الباقي، ورانيا فريد شوقي، وصلاح عبد الله، وسماح السعيد، وعماد رشاد، وحنان سليمان، وعائشة الكيلاني، ولطفي لبيب، وإيما عاكف، ووباقة أخرى من النجوم، إخراج محمد عبد العزيز، تأليف أحمد الإبياري، وياسين إسماعيل ياسين.

نقد المسلسل

أدى أشرف عبد الباقي الدور بطريقة جيدة، بخلاف الشكل الذي لم يتشابه مع إسماعيل ياسين وكان أقرب لعبد المنعم إبراهيم، ولكن نجح المسلسل في التعريف بحياة إسماعيل ياسين.


http://www.youtube.com/watch?v=KQzDICJwRF8&feature=BFa&list=PLDC2B48656318FA7F&index



http://www.youtube.com/watch?v=dDI2OLqWtsY

اليمامة
27-05-2011, 02:18 PM
شخصيا أعشق منولوجات إسماعيل ياسين قبل أفلامه ..رحمه الله كانت مونولوجاته عبقرية ..بالإضافة إلى خفة الدم كانت معبرة وترصد المشكلات الإجتماعية فى عصره ..اى كانت ذات هدف ومعنى ..بالتأكيد وفى رأيى الشخصى أنه لن يتكرر مونولوجيست فى قامة ومقام إسماعيل ياسين مرة أخرى ..لا أحد سيستطيع بكل هذه التلقائية والصدق ..حتى أن فن المونولوج نفسه انقرض تقريبا لعدم وجود المبدعين والمتفهمين لطبيعة هذا النوع من الفن ..يسعدنى أن أستعرض معكم مونولوجات إسماعيل ياسين مع التحميل أيضا ..وأتمنى لوأن تنال إعجابكم ورضاكم ..

هذه قائمة بأهم المونولوجات المرفوعة ..

إبليس إيه ذنبه ياعالم

أبوعرام

أتحدى الرقاصين واتحدى المطربين

إتفرج يا سلام

إتمخطر يا لولوه اتمخطر

أتمخطري طري طري يا عروسه مع فيروز

أحنا الثلاثه سكر نباته شكوكو شاديه

ارقص غني

استعراض رقصات أفريقيه

اسكتش المزيكا

اسكتش هم هم بلا لا م بم

اسمعى يا للى حتبقى مراتى

اصلي مؤدب

البسبوسه

الدنيا تياترو

الزفه

الستات

العفو عند المقدره

العقلاء

ألف باء تاء ثاء

الكذب

اللهم افقرنى كمان

المصري

الناس بتعشق بنى آدمين

امان امان

ان الله مع الصابرين

أنا متشكر أنا ممنون

أنا مين زي أنا

انا هانتحر

أنا هنا وساكن هنا

أنا والا هوه مين يطلع بره ومين يدخل جوه

إنتى فاكرانى والا ناسيانى

إنتى فين يا اختى

انستونا ــ شرفتونا

اه من الحب و اه من المم

آه من لقاكي في أول يوم

إيه ح يهمّك

بالفلوس

بينا على يني

جوزوهاله

حماة + حماة

حماتى بتحبنى

خطبوها اتعززت

خير الكلام ماقل ودل

خيرات رمضان

ستيته كم اون هير

سلم على

سوق الجمال يا ولد

شوشو زمانها جاية

صاحب السعاده

طلعة أدب نازل أدب

عايز أروح

عجوز و عامل أبهه

عشرين مليون وزياده

عينى علينا يا أهل الفن

فتشنى يا جونى

قولوا للعروسة اتمخطرى

قوم يا للى نايم فى العسل

كلنا الفراخ و الجمبرى

لـتْ و عجْن

لست أدري

لو اغمض عين وأفتح عين

ليله فى نص الليل

ليه بس يا بخت قوام لبخت

ميمى وتوتو وشوشو ولولو

هات لنا شمبانيا

هيلا هيلا هوب

هيه ما هياش هيه

يا اللي تملي تحسد غيرك

يا بختك ياقلبى مع محمد فوزى

يا جونى

يا حلاوه يا لوز يا حلاوه

يا خواتى مراتى نسايه

يا سلام على كيد الرجاله

يا سلام ويا سلام

يا شبابى يا حسره على شبابى

يا عينى على الـعز

يا للى بتشكى من الأشواق

يا للى زرعتك بإيديا

يا ليله زينه افرحى يا ستيته

يا محمد يا حبيب زملاتك

يا نبوية

يالي ماشفتش خيبة

ياللي تملي تحسد غيرك


وإليكم الآن روابط تحميل المونولوجات على 3 أجزاء

الجزء الأول

التحميل من هنا (http://www.megaupload.com/?d=CCNIWYG9)

الجزء الثانى

التحميل من هنا (http://www.megaupload.com/?d=4287WFTX)

الجزء الثالث

التحميل من هنا (http://www.megaupload.com/?d=WEGHDMJM)

والآن دعونا نستمتع بفيديوهات باشرة لبعض أشهر المونولوجات ..


http://www.youtube.com/watch?v=x5s2wsBasGc



http://www.youtube.com/watch?v=IQbvQ5aTNyo



http://www.youtube.com/watch?v=dCKhyzXm_F4



http://www.youtube.com/watch?v=MdsHh-KCWoE


لقاء مع اسماعيل ياسين..


http://www.youtube.com/watch?v=XcoqPo2ZbrE

مصراويةجدا
28-05-2011, 09:53 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/254091_145004002243384_103622369714881_221360_6339 966_n.jpg


الشهيد احمد عيد وملايين قبله
ضحوا من اجل هذا الوطن
رسموا بدمائهم الذكية ملامحه
فلماذا هذا الإصرار على سحقه وسحقهم
تحت ارجل لعبتكم المقززة .."لعبة الكراسي الموسيقية"
يا مصاصي الوطن ..كفوا ارجلكم عن دمائه
وكفاكم رقصا فوقها على انغام السلطة ..


هكذا حدثتني عيناها ...
"ربنا يصبرها"

اليمامة
28-05-2011, 11:06 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/254091_145004002243384_103622369714881_221360_6339 966_n.jpg


الشهيد احمد عيد وملايين قبله
ضحوا من اجل هذا الوطن
رسموا بدمائهم الذكية ملامحه
فلماذا هذا الإصرار على سحقه وسحقهم
تحت ارجل لعبتكم المقززة .."لعبة الكراسي الموسيقية"
يا مصاصي الوطن ..كفوا ارجلكم عن دمائه
وكفاكم رقصا فوقها على انغام السلطة ..


هكذا حدثتني عيناها ...
"ربنا يصبرها"




ياااه ..مؤلم جدا !!
مات وراح ..
والحقيقة التى يستهينوا بها وننساها أحيانا انه مات فعلا فعلا من أجلنا ..من أجل مصر ..وهل كان هناك هدف آخر غير ذلك ؟
لماذا ضحى بحياته..لماذا مات ..؟
لهذه الدرجة آمن ..لهذه الدرجة هانت عليه ..
نفسه ..
ولهذه الدرجة نكافئهم عندما نتمسك بإرهاصاتنا ..
عندما نقف على حدود الحياة ونحكم ..
ونتعالى ..
ونأمر ..
ونحلل ..
ونتصارع..
ولا نفهم شيئا ..
ولا نفعل سوى أن ننساهم !!!
ننسى أنهم ماتوا صغارا من أجلنا ..
جفت على حين غرة أعوادهم الخضراء
وتناثرت السنين على الأسفلت دماء للهباء
هل تكون للهباء ؟
ألا يستحقوا منا التضحية ..
بأفكارنا الطفولية ..
بأنانيتنا ..
يا أنتم ..
يا مدعى الديمقراطية والحرية
والتمثيلية ..



http://www.youtube.com/watch?v=VJux_wEqCMs&feature=player_embedded

اليمامة
28-05-2011, 11:12 PM
لى رجاء عندك يا سارة ..رجاء حار
حاولى معى أن تجمعى مثل هذه اللقطات ..صور الشهداء وحكاياتهم وتفاصيل حياتهم ..اى شىء عنهم
وآتينى به هنا ..أريد أن أوثقه فى ملامح الهوية يا صغيرتى ..
نعم نعم ..
هم من ملامح الهوية ..بل هم من يعيدوننا للهوية ..من رسموا ملامحها ويرسموها على وجه الوطن وعلى قلوبنا وذكرانا
تعالى نتذكرهم ..ونخلدهم ..
نتذكر هؤلاء الشباب الذين أعطونا ثمرة حياتهم قبل أن تنضج ..
على أمل أن يأتى موسم الإستواء ونستمتع بحلاوة ما فعلوه ..
تعالى يا سارة نفعلها ..
هل ؟

مصراويةجدا
28-05-2011, 11:46 PM
لى رجاء عندك يا سارة ..رجاء حار
حاولى معى أن تجمعى مثل هذه اللقطات ..صور الشهداء وحكاياتهم وتفاصيل حياتهم ..اى شىء عنهم
وآتينى به هنا ..أريد أن أوثقه فى ملامح الهوية يا صغيرتى ..
نعم نعم ..
هم من ملامح الهوية ..بل هم من يعيدوننا للهوية ..من رسموا ملامحها ويرسموها على وجه الوطن وعلى قلوبنا وذكرانا
تعالى نتذكرهم ..ونخلدهم ..
نتذكر هؤلاء الشباب الذين أعطونا ثمرة حياتهم قبل أن تنضج ..
على أمل أن يأتى موسم الإستواء ونستمتع بحلاوة ما فعلوه ..
تعالى يا سارة نفعلها ..
هل ؟

طبعا .. :f:

اليمامة
31-05-2011, 09:08 PM
الورد اللى فتح فى جناين مصر ..
آآآآآه ..
دمائكم لن تضيع هدر ..
برغم كل شىء ..
لن تضيع هدر

http://store3.up-00.com/Feb11/1Zj99437.gif


صباح الخير علي الورد اللي فتح في جناين مصر
صباح العندليب يشدي بألحان السبوع يا مصر
صباح الدايه واللفه....... ورش الملح في الزفه
صباح يطلع بأعلامنا ....من القلعه لباب النصر


http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/181650_10150144213030715_595275714_8564794_6003264 _n.jpg



http://www.youtube.com/watch?v=AN3h3o8qHK4&feature=related

مصراويةجدا
31-05-2011, 09:58 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/188841_114598165282912_107806095962119_104556_5840 806_n.jpg


لم يعد مجهولا ولكنه مازال مبتسما.. اسمه: أحمد يسري عبد البصير مصطفي.. السن: ٢٧ عاما..العنوان: فاقوس شرقية, هو الشهيد ذو الوجه المبتسم الذي ظل شهرا كاملا أسير ثلاجة مستشفي الهلال.


فمنذ ليلة جمعة الغضب 28 يناير وهو في انتظار أسرته التي تعرفت عليه أخيرا بعد شهر من الغياب, وانفردت صحيفة الأهرام القومية بنشر قصته في محاولة للوصول لأقاربه.



وذكرت الصحيفة في عددها اليوم الإثنين أن العديد من قراء الأهرام المتابعين لقصة الشهيد المبتسم تبرعوا له بكفن وسيارة الإسعاف لتودعه إلى مثواه الأخير إلا أن تسلم أسرته جثمانه الطاهر تعطل إلى اليوم بعد أن أمرت النيابة بنقله إلي مشرحة زينهم لتشريح الجثمان وإجراء تحاليل الـحامض النووي له وأسرته.


وقالت الأهرام إن "والدة الشهيد لم تتحمل الصدمة بعد أن كشفت عن وجهه المبتسم لتصرخ قائلة أحمد ابني مات وأصيبت بحالة انهيار.

وبعد أن تمالكت نفسها قالت: إبني طيب كان بارا بي وبوالده وكان يتمني الشهادة دائما ويطلب مني الدعاء له أن ينالها وكنت أظن أنه يبالغ فيما يقول وأدعو الله بأن يفرج همه لأنه ظل منذ تخرجه في معهد الفني الصناعي يبحث عن عمل محترم يوفر له حياة كريمة خاصة أن ظروفنا صعبة وكان يريد مساعدة والده لتربية أشقائه إلا إنه لم يوفق فكان دائم التنقل من وظيفة لأخرى وبأجر بسيط وظل عاطلا عن العمل لفترة طويلة استغلها في قراءة القرآن والتقرب إلي الله والتفقه في الدين ومتابعة أحاديث الشيوخ خاصة محمد حسان الذي كان يتنقل وراءه في المحافظات لمتابعة دروسه.


وأضافت أنه كان دائم التغيب عن المنزل لفترات يعود بعدها, لكنه هذه المرة طال غيابه وحاولت البحث عنه دون جدوى وشعرت وقتها أن مكروها أصابه خاصة بعد أحداث الثورة وسقوط عدد من الشهداء واعتقال الشباب حتى أتى إلينا بعض الأقارب وأكدوا أنهم شاهدوا صورة شبيهة له في الأهرام ووجوده بمستشفى الهلال فحضرنا وفوجئت بشكل ابني وعرفته من ابتسامته التي لم تكن تفارق وجهه, ولا أريد شيئا من أحد وحسبي الله ونعم الوكيل في من قتله وكل ما أتمناه أن أكرمه وأدفنه لأن أكثر ما آلمني هو الحالة التي وصل إليها بعد بقائه في المستشفي مدة طويلة.


وقال والده وهو موظف بسيط على المعاش : أحمد ابني الكبير وكان دائم التقرب من الله والتزم دينيا إلا أنه تعرض للعديد من المتاعب الأمنية وتم اعتقاله عدة مرات من أمن الدولة ولا أعرف ماذا كان يتعرض هناك وكل مرة كان يعود من هناك أكثر إصرارا على حدوث تغيير بالبلد لأنه زهق وكان يهرب من المنزل بالأيام ويعيش حالة نفسية وعصبية سيئة خوفا من القبض عليه, وفي المرة الأخيرة غادر المنزل قبل 25 يناير بفترة وحمل حقيبة ملابسه متجها إلى القاهرة واتصل بي بعدها وقال إنه يبحث عن أي عمل هناك لمساعدتي لتربية أشقائه وبعد اختفائه ظننت أنه معتقل وسيعود حتى اكتشفت استشهاده, ولا أملك إلا احتسابه عند الله شهيدا وعزائي أنه استشهد في ثورة ستغير وجه مصر إلى الأفضل ولكني أطالب بمحاسبة من قتلوه.

نقلا عن اسلام اون لاين

اليمامة
02-06-2011, 10:58 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/188841_114598165282912_107806095962119_104556_5840 806_n.jpg


لم يعد مجهولا ولكنه مازال مبتسما.. اسمه: أحمد يسري عبد البصير مصطفي.. السن: ٢٧ عاما..العنوان: فاقوس شرقية, هو الشهيد ذو الوجه المبتسم الذي ظل شهرا كاملا أسير ثلاجة مستشفي الهلال.


فمنذ ليلة جمعة الغضب 28 يناير وهو في انتظار أسرته التي تعرفت عليه أخيرا بعد شهر من الغياب, وانفردت صحيفة الأهرام القومية بنشر قصته في محاولة للوصول لأقاربه.



وذكرت الصحيفة في عددها اليوم الإثنين أن العديد من قراء الأهرام المتابعين لقصة الشهيد المبتسم تبرعوا له بكفن وسيارة الإسعاف لتودعه إلى مثواه الأخير إلا أن تسلم أسرته جثمانه الطاهر تعطل إلى اليوم بعد أن أمرت النيابة بنقله إلي مشرحة زينهم لتشريح الجثمان وإجراء تحاليل الـحامض النووي له وأسرته.


وقالت الأهرام إن "والدة الشهيد لم تتحمل الصدمة بعد أن كشفت عن وجهه المبتسم لتصرخ قائلة أحمد ابني مات وأصيبت بحالة انهيار.

وبعد أن تمالكت نفسها قالت: إبني طيب كان بارا بي وبوالده وكان يتمني الشهادة دائما ويطلب مني الدعاء له أن ينالها وكنت أظن أنه يبالغ فيما يقول وأدعو الله بأن يفرج همه لأنه ظل منذ تخرجه في معهد الفني الصناعي يبحث عن عمل محترم يوفر له حياة كريمة خاصة أن ظروفنا صعبة وكان يريد مساعدة والده لتربية أشقائه إلا إنه لم يوفق فكان دائم التنقل من وظيفة لأخرى وبأجر بسيط وظل عاطلا عن العمل لفترة طويلة استغلها في قراءة القرآن والتقرب إلي الله والتفقه في الدين ومتابعة أحاديث الشيوخ خاصة محمد حسان الذي كان يتنقل وراءه في المحافظات لمتابعة دروسه.


وأضافت أنه كان دائم التغيب عن المنزل لفترات يعود بعدها, لكنه هذه المرة طال غيابه وحاولت البحث عنه دون جدوى وشعرت وقتها أن مكروها أصابه خاصة بعد أحداث الثورة وسقوط عدد من الشهداء واعتقال الشباب حتى أتى إلينا بعض الأقارب وأكدوا أنهم شاهدوا صورة شبيهة له في الأهرام ووجوده بمستشفى الهلال فحضرنا وفوجئت بشكل ابني وعرفته من ابتسامته التي لم تكن تفارق وجهه, ولا أريد شيئا من أحد وحسبي الله ونعم الوكيل في من قتله وكل ما أتمناه أن أكرمه وأدفنه لأن أكثر ما آلمني هو الحالة التي وصل إليها بعد بقائه في المستشفي مدة طويلة.


وقال والده وهو موظف بسيط على المعاش : أحمد ابني الكبير وكان دائم التقرب من الله والتزم دينيا إلا أنه تعرض للعديد من المتاعب الأمنية وتم اعتقاله عدة مرات من أمن الدولة ولا أعرف ماذا كان يتعرض هناك وكل مرة كان يعود من هناك أكثر إصرارا على حدوث تغيير بالبلد لأنه زهق وكان يهرب من المنزل بالأيام ويعيش حالة نفسية وعصبية سيئة خوفا من القبض عليه, وفي المرة الأخيرة غادر المنزل قبل 25 يناير بفترة وحمل حقيبة ملابسه متجها إلى القاهرة واتصل بي بعدها وقال إنه يبحث عن أي عمل هناك لمساعدتي لتربية أشقائه وبعد اختفائه ظننت أنه معتقل وسيعود حتى اكتشفت استشهاده, ولا أملك إلا احتسابه عند الله شهيدا وعزائي أنه استشهد في ثورة ستغير وجه مصر إلى الأفضل ولكني أطالب بمحاسبة من قتلوه.

نقلا عن اسلام اون لاين



المبتسم !!

يآآآآآآآآآه

أتذكره جيدا

أتذكر أول مرة قرأت عنه وطالعت فيها وجهه

كم أشعرتنى ابتسامته بالسلام والحق

ابتسامة غير عادية

كلها رضا

ياترى لماذا كان يبتسم ؟

وماذا رأى قبل الموت جعله يبتسم ؟

كيف كانت لحظته الأخيرة ؟

ولهذه الدرجة كان راضيا ؟

هل كان سعيدا يا ترى لما يجرى ؟

هل كان سعيدا ربما لشعوره أنه شارك بحياته فى الوطن

نعم فى الوطن ؟

هل كان سعيدا ربما لبشرى أو نبوءه يراها هو

ولا نراها نحن ؟

يااااه

لقد مات

مات المبتسم راضيا

ومات الراضى مبتسما

لا فارق هنا بين الرضا والإبتسام

كلاهما يخرجان ويدخلان من نفس الممر

الموت

ضحى
ضحى يحياته

هذه حقيقة

لا يجب أن ننكرها ابدا

لا يجب أن ننساها

لا يجب أن نضيعها هدرا

ربما كان الموت بالنسبة له سهلا

ساعتها كان سهلا

لم يكن يوازى الثمن المحتمل

الحرية

أما نحن فنرى صورت المبتسمة وهو فى دار الفناء

ونتساءل مندهشين

هل الحياة رخيصة لهذه الدرجة ؟

هل الموت يسيرا لهذه الدرجة ؟

هل هو الهدف نفسه ؟

هل هى اللحظة التى رآها ؟

لحظة الحقيقة

لحظة أن لاشىء يستحق مقابل الحرية والكرامة

مقابل حقيقتنا

نحن الإنسان

حقيقتنا الإنسانية

حقيقتنا التى نظل نبحث عنها حتى نتلمسها

حتى نقابلها

قد نعرف

قد نصل

وقد لا نستطيع

ونظل ممثلين

من أعظم الممثلين

والمتظاهرين

والمغيبين

لأننا لم نصل لإنسانيتنا

لحقيقتنا

لأعماقنا التى تقول لنا

أنت هذا ..حقيقتك هذه

لا تنكرها

اوصل لها ..

لا تتجاهلها

حتى لو مت فى سبيلها


آآآآآه

كم هى الحياة عندنا غالية

قيمة

والموت قاس

مستحيل

وتتضح هذه الحقيقة جلية كلما نظرنا فى وجه

المبتسم

هذا لأننا لم نخوض اللحظة

لم نعيش الهدف

لم نمر من عنق التجربة الحقيقية التى يتساوى فيها الموت والحياة

لهدف أعلى

وأسمى

وأنبل

الوطن

اليمامة
05-06-2011, 12:40 PM
بالتأكيد هو وحش الاشاشة ..
وحشها المهول الذى توفى عن عمر يناهز الثامنة والسبعين وأعلنت وفاته وكالات الأنباء فى العالم كله ..
هل عاش فريد شوقى ثمانية وسبعين عاما بالفعل ؟
إذا أحضرنا كل شرائط أفلامه ومرحياته ومسلسلاته وعرضناها بلا توقف سنشعر بكل تأكيد أنه لم يعش تلك السنوات فقط ولكنه عاش ويعيش ..سوف نتابع رحلة إبداعه ونتفرج على حياته كلها المليئة بالتنوع الفنى والثراء والإجتهاد ..
من بدايته الأولى فى أفلام أنور وجدى ..وهو فرد من أفراد العصابة ..لا ينطق سوى جملة أو جملتين فنرى فى عينيه ذلك الإصرار والبريق على النجاح ..وعزيمة من فولاذ وكأنه يقول ..اصبر قليلا يا عزيزى المشاهد ..قريبا جدا سأصبح بطلا ..
وأصبح بطلا بالفعل بلا منافس
بطلا فريدا حقا ..
وصار وحش الشاشة هو الورقة المضمونة للنجاح
وصاروا يوقعون معه الفيلم ويكتبون فى عقده عدد الخناقات التى فى الفيلم
ولم يكتف بذلك فقط ..فقد اشتغل فى كل مهمات الفن والتمثيل من كتابة وتأليف لإخراج لإنتاج ..
رحمه الله ..كان الفنان الشامل ..
والمبدع

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/c/c5/Farid_Shawki.jpg

فى ذكرى وفاته التى مرت علينا صامتة لم يذكرها أحد فى الثالث من يونيو المنصرم ..يعنى أول أمس تذكرته وامتلأت مخيلتى بصوره وأعماله التى امتعتنا فأبيت أن أمرر تلك الذكرى دون أن أكتب عنه هنا فى ملامح الهوية ..مات فريد شوقى ..مات الملك ..ملك الترسو ..ولكن يوم 3 يونيو وأنا أقرأ عنه قلت فى نفسى لم يمت ..ووجدت خاطر قوى فى نفسى يتردد ..عاش الملك ..عاش الملك ..

تعالوا سويا نتعرف عن قرب على فريد شوقى ..ملك الشاشة ..

فريد شوقي (3 يوليو 1920 - 27 يوليو 1998), ولد في حي البقالة بالسيدة زينب بالقاهرة. ممثل سينمائي وتليفزيوني ومسرحي وكاتب سيناريو وحوار ومنتج سينمائي مصري قدير، نشأ في حي الحلمية الجديدة، حيث انتقلت إليه الأسرة. وهذا الحي يتوسط عدة أحياء وطنية قديمة، كأحياء السيدة زينب والقلعة والحسين والغورية وعابدين وشارع محمد علي وباب الخلق. وتلقى دراسته الابتدائية في مدرسة الناصرية التي حصل منها على الابتدائية عام 1937 وهو في الخامسة عشرة، ثم التحق بمدرسة الفنون التطبيقية وحصل منها على الدبلوم،

عرف بألقاب ملك الترسو، وحش الشاشة,الملك كلها ألقاب خصصها الجمهور للنجم المفضل فـريد شـوقي الذي استطاع أن يظل متوهجا لما يقرب من النصف قرن. أشتهر بأدوار الفتوة والبطل القوي نظراً لما كان يتمتع به من قوة جسدية أهلته للعب تلك الأدوار...

ونشأ فريد شوقي وسط عائلة مصرية ذات أصل تركي، فجده لأبيه عبده بيك شوقي كان موظفاً بقصر عابدين وهو من أب تركي وأم مصرية. وجده لأمه محمد بيك أسعد المهندس السابق بالسودان، وهو من أم مصرية وأب تركي. والده هو محمد عبده شوقي، الذي كان يعمل مفتشاً بمصلحة الأملاك الأميرية بوزارة المالية. وكان خطيباً وطنياً ثائراً من أعضاء الوفد المصري المتحمسين للزعيم سعد زغلول. وكان أيضاً خطيباً بارعاً على المنابر السياسية، لدرجة أن سعد زغلول أطلق عليه لقب (بلبل السيدة زينب). وإذا عدنا إلى قائمة أسماء طلبة أول معهد حكومي للتمثيل في عام 1930، فانك ستجد اسم الوالد بين أسماء هؤلاء الطلاب والطالبات الرواد في المسرح المصري .

كان التمثيل فعلاً هو حياته منذ الطفولة. وكانت مدرسته الأولى التي تلقى فيها أول درس في التمثيل، هي مدرسة أبيه الطالب في أول معهد حكومي للتمثيل، والذي أنشأه على تذوق فن التمثيل. وكان الأب صديقاً للكاتب المسرحي (عبد الجواد محمد) والد المخرج السينمائي (محمد عبد الجواد)، الذي كان سكرتيراً لفرقة رمسيس ومؤلفاً ومترجماً للكثير من مسرحيات الفرقة. ولهذا كان الوالد حريصاً على مشاهدة كل مسرحيات الفرقة، مصطحباً معه ابنه فريد، وهو تلميذ بالسنة الأولى الابتدائية.

ولما التحق بعد ذلك بمدرسة الفنون التطبيقية، كان يعد له القدر مفاجأة للاستمرار في هواية التمثيل، فقد وجد فيها فرقة مسرحية يقوم بتدريبها المخرج المسرحي الأول عزيز عيد، فانضم إليها وتتلمذ على يد عزيز عيد، الرجل الذي تتلمذ على يده عمالقة المسرح المصريفكان أول درس تعلمه منه طالب الفنون التطبيقية فريد شوقي، هو حب المسرح.

وبالرغم من انغماس فريد في جو الحياة الفنية، بالتمثيل مع فرق الهواة والتردد على المسارح في شارع عماد الدين ليمثل أدوار الكومبارس في فرق يوسف وهبي ونجيب الريحاني وعلي الكسار وفاطمة رشدي وجورج أبيض، فانه استطاع أيضاً الحصول على دبلوم مدرسة الفنون التطبيقية، ويلتحق موظفاً مع أبيه بمصلحة الأملاك الأميرية.

لكن الوظيفة لم تشغله عن نشاطه المسرحي، فقد كانت من بين زملائه في حي السيدة زينب والحلمية الجديدة، مجموعة من هواة التمثيل لمعت أسماؤهم فيما بعد، أمثال: عبد الرحيم الزرقاني وعلي الزرقاني وأحمد الجزيري وكمال اسماعيل وعبد الحميد جاويش وحسن الفكهاني المحامي والناقد الفني عبد الفتاح البارودي. جمعت بينهم هواية التمثيل، وكونوا فرقة مسرحية أطلقوا عليها اسم (الرابطة القومية للتمثيل)، وكان مقر الفرقة حجرة واحدة في شارع الشيخ البقال. وكان عبد الفتاح البارودي هو المدير الإداري للفرقة، وعبد الحميد جاويش المدير الفني. وكتب علي الزرقاني مسرحية الافتتاح بعنوان (الضحية) وتولى إخراجها المدير الفني. وقدمت على مسرح (برنتانيا) بشارع عماد الدين وقام ببطولتها فريد شوقي أمام ممثلة غير معروفة.وواصلت هذه الفرقة نشاطها وقدمت مسرحية أخرى تولى إخراجها في ذلك الوقت (أنور وجدي) ، واشترك في تمثيلها مع الفرقة زوزو حمدي الحكيم وإحسان الشريف.

في عام 1945 افتتح المعهد العالي للتمثيل ، فتقدم للالتحاق به , ونجح في امتحان القبول , وحصل على دبلوم المعهد العالي للتمثيل ، مع الفوج الأول من الخريجين واستقال من وظيفته الحكومية، وبدأ يبحث عن الفرصة المناسبة لتطبيق العلم على العمل.

http://www.mawhopon.net/upload/image/basic_photo/4125154165.jpg


وكان فريد قد اشتهر بشخصية (الجلف) التي نال عليها الدبلوم، ورشحته تلك الشخصية للتخصص في تمثيل أدوار الشر على المسرح والشاشة، وكان يوسف وهبي قد علم بنجاحه في شخصية الجلف، فرشحه لإعادة تمثيل أدوار ملك أدوار الشر في مسرحياته (محمود المليجي).

فريد شوقي نجومية تلمع منذ الخمسينات مع بداية ثورة يوليو 52 ، وعمل فريد شوقي مع صلاح ابوسيف، بعد ان كتب قصة (الاسطى حسن)، لينجح الفيلم الذي اعتبر أحدى العلامات لبداية الواقعية في السينما المصرية، ويكسب فريد العديد من النقاط في مشوار النجومية، وتنهال عليه العروض السينمائية. فيقدم افلام (حميدو، رصيف نمرة 5، النمرود). ويواصل صناعة اسمه، فيكتب وينتج في عام 54 فيلم (جعلوني مجرماً) الذي اخرجه عاطف سالم. وفي عام 56، يلحظ جمال عبد الناصر نجومية فريد الخاصة، وانه وحش الشاشة وملك الترسو، فيستدعيه ويطلب منه ضرورةان يقدم فيلماً عن بور سعيد. ثم يتحول فريد شوقي الى نجم جماهيري.

بدايته

أول أعماله كان فيلم ملاك الرحمة عام 1946 مع يوسف وهبي، أمينة رزق وإخراج يوسف وهبي، ثم قدم فيلم ملائكة في جهنم عام 1947 إخراج حسن الإمام ثم توالت أعماله بعد ذلك.

و مع بداية الخمسينات بدأ يغير جلده نوعاَ ما ليقدم شكلاَ آخر للبطل بعيدا عن صورة الشر التي ظل يؤديها طوال الفترة الأولي من مسيرته في أفلام مثل قلبي دليلي عام 1947 إخراج أنور وجدي، اللعب بالنار عام 1948 للمخرج عمر جميعي، فيلم القاتل عام 1948 إخراج حسين صدقي، غزل البنات عام 1949 إخراج أنور وجدي وغيرهما من الأفلام التي أدي فيها أدوار صغيرة كلها تدور في إطار الشر عن طريق رفع الحاجب وتهكم الوجه.

http://www.ofann.com/application/data/personal/1294691058.76.jpg


بعد ذلك غير جلده تماماَ وأصبح البطل الذي يدافع عن الخير في مواجهة الأشرار أمثال محمود المليجي، زكي رستم وجاءت أفلامه في هذه المرحلة متميزة ومنها فيلم جعلوني مجرما عام 1952 للمخرج عاطف سالم وهو الفيلم الذي ألغى السابقة الأولي للأحداث وهو من تاليف فريد شوقي ورمسيس نجيب، وقد شارك في كتابة السيناريو والحوار فيه نجيب محفوظ وهو أحد الذين نالوا جائزة نوبل في الادب فيما بعد.



http://www.youtube.com/watch?v=XfdrXPZnveA&feature=related


زواجه

http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRia23sbJRffmIb7ZgrjpA4REufPA0ha aJ4_oeHrW6gp5pBlBG8uA&t=1


تزوج خمس مرات الأولى من ممثلة هاوية وهو في الثامنة عشرة من عمره وكانت تغار عليه كثيراً،الثانية من محامية احبها كثيراً وقال لها إن لن تتزوجه سينتحر ثم تزوج من ممثلة غير معروفة زينب عبد الهادي وانجب منها منى، ثم النجمة هدى سلطان وانجب منها ناهد، مها وأخيراً السيدة سهير ترك التي ظلت معه حتى وفاته وأنجب منها عبير ورانيا لذلك لقب بأبو البنات. وقد عمل من بنائه في الفن الفنانة رانيا فريد شوقي والمنتجة السينمائية ناهد فريد شوقي.

وفاته

http://www.cinematechhaddad.com/Nujoom/FShawqi.jpg

توفي في 27 يوليو 1998.


http://www.youtube.com/watch?v=_qTpLb73ywo


أعماله


http://illiweb.com/fa/favicon/smiley.ico

السينما

قام بأكثر من 320 فيلم يمكن تقسيمها إلى خمس نوعيات، وهي:
السينما البوليسية، السينما الاجتماعية، سينما الفروسية، السينما التاريخية، السينما السياسية والوطنية، والسينما الفلسفية.

# ومن الافلام التي تمثل السينما البوليسية:
جعلوني مجرماً، رصيف نمرة خمسة، سلطان، الأخ الكبير، أريد حباً وحناناً، الثعلب والحرباء.

# ومن الافلام التي تمثل السينما الاجتماعية:
الاسطى حسن، النمرود، حميدو، المجد، زهرة السوق، سكرتير ماما، دماء على النيل، ابن الحتة، الفتوة
وبالوالدين إحسانا، دعاء المظلومين، الجنة تحت قدميها، القضية المشهورة، إبليس في المدينة، الزوج العازب
ساحر النساء، أيام العمر معدودة، حساب السنين، أنا الدكتور، سلطانة الطرب، بداية ونهاية، كفاني يا قلب
ومضى قطار العمر، أفواه وأرانب، قطة على نار، حالة خاصة جداً، حب فوق البركان، حب لا يرى الشمس
هكذا الأيام، طائر على الطريق، الباطنية، شاطئ العنف، البؤساء، كلمة شرف، دموع في ليلة الزفاف
الخبز المر، أنا المجنون، عيون لا تنام، حكمت المحكمة، وخرج ولم يعد.

# ومن الافلام التي تمثل سينما الفروسية والفتونة:
فتوات الحسينية، فتوات بولاق، وفتوات الدرب الأحمر (الشيطان يعظ).

# ومن الافلام التي تمثل السينما التاريخية:
الصقر، ألف ليلة وليلة، هارب من الأيام، عنتر ابن شداد، أمير الانتقام، وفارس بني حمدان.

# ومن الافلام التي تمثل السينما السياسية والوطنية:
الكرنك، بور سعيد، الغول، شياطين الليل، وقهوة المواردي.


المسرح

قام بأكثر من 18 مسرحية مثل

* شارع محمد علي.
* الدلوعة.
* حكاية كل يوم.
* البكاشين
* الدنيا لما تضحك

التليفزيون

قام بأكثر من 12 مسلسل مثل

http://c.imagehost.org/0842/2zyzp8x.jpg


* البخيل وأنا.
* صابر ياعم صابر.

الجوائز والتكريم

http://iraqvie.unblog.fr/files/2010/12/farid1.jpg


حصل على أكثر من 92 جائزة ابرزها وسام الفنون الذي سلمه له الرئيس جمال عبد الناصر.

من الافلام التي تمثل السينما الفلسفية، فهما فيلمين:

طريد الفردوس، والسقامات.

لما بلغ فريد شوقي الثانى والخمسين عام 1975 اتجه إلى تمثيل أدوار (الغراند بريمييه) أي أدوار الشيوخ الكبار. بدأ يمثل أدوار الأب أو العم الطيب،بدءاً بفيلم (ومضى قطار العمر). ثم تابع تلك المسيرة في أفلام (وبالوالدين إحسانا ، دعاء المظلومين ،القضية المشهورة ، الجنة تحت قدميها ، هكذا الأيام ، لا تبك يا حبيب العمر ، دموع في ليلة الزفاف ، حكمت المحكمة).

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSd56ZmSHF4fPpVrzUhPm2p0D1YCLmlE OthIydMAiaHT2pF04Tj&t=1


وقد اشتهر بعد ذلك على شاشة السينما العالمية، فقام بدور (عطيل) في فيلم ألماني، وفيلم عالمي باسم (كريم ابن الشيخ)، واستعان في فيلم مصري باسم (الجاسوس) بالنجمة الفرنسية (آن سيمرنر).

ومن الروائع العالمية، قام فريد شوقي بتمثيل دور الدكتور في فيلم (أنا الدكتور) المقتبس عن مسرحية (د.كنوك) للكاتب الفرنسي جيل رومان، وحامد حمدان كشخصية جان فالجان في فيلم (البؤساء) للكاتب فيكتور هوجو، والاسطى إبراهيم في فيلم (عيون لا تنام) المقتبس عن مسرحية (رغبة تحت شجرة الدردار) للكاتب الأمريكي يوجين أونيل.

http://i143.photobucket.com/albums/r148/hamid1975/AHQT/2-176.jpg


ولا ننسى الإشارة إلى أن أعمال فريد شوقي، قد ساهمت في إصدار قوانين جديدة لصالح المجتمع. فعندما أعلنت ثورة يوليو في عام 1952، وصدرت قوانين إعادة تنظيم المجتمع، قدم فريد شوقي فيلم (حميدو) ليبين فيه دور المخدرات في مجتمعاتنا، وما تحمله من أخطار تهدد حياة الإنسان بالتفسخ والانحلال.وعندما صدر قانون جديد يمنع الرشوة ويعاقب الراشي والمرتشي، انتج وقدم فيلم (رصيف نمرة 5) ليعبر فيه عن اقتناعه بهذا القانون الجديد،الذي هو لصالح المجتمع.وعندما شاهد وزير الشؤون الاجتماعية فيلمه (جعلوني مجرماً) اصدر قانون الإعفاء من السابقة الأولى، وذلك لإتاحة الفرصة أمام الذين دفعتهم الظروف الصعبة للانحراف، لكي يبدءوا صفحة جديدة من حياتهم. وكان لهذا الفيلم شرف المساهمة في إصدار هذا القانون.

رحم الله فريد شوقى ..هذا الفنان الجميل ..

و

سقفة للنبى ..




http://www.youtube.com/watch?v=Jf1majMEjDg



http://www.youtube.com/watch?v=o8Ar4naVIHE&feature=related


http://www.youtube.com/watch?v=tG-d-VFzaoE&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=Czpv_tb0348

اليمامة
05-06-2011, 01:28 PM
تمر علينا فى هذا الشهر ذكرى وفاة الشاعر الكبير "أحمد رامى " ..الذى تألق في شعره باللغة العربية الفصحى والعامية، وتمتع شعره بالسلاسة، وعذوبة الألفاظ ورقة الأحاسيس، فأتت قصائده مفعمة بالرومانسية ومعبرة عن جميع الحالات التي قد يمر بها العاشق، وأحمد رامى هو شاعر من شعراء العصر الحديث كانت قصائده وكلماته بمثابة كنز ضخم نهلت منه كوكب الشرق أم كلثوم الكثير من القصائد العظيمة التي شدت بها بصوتها القوي المعبر، ولُقب رامي بـ "شاعر الشباب".

http://www.moheet.com/image/fileimages/2008/file158512/1_830_1122_52.jpg

حياة الشاعر

ولد أحمد رامي في التاسع عشر من أغسطس عام 1892 بحي السيدة زينب، تدرج في دراسته فأنهى تعليمه الابتدائي عام 1907، ثم التحق بمدرسة الخديوية الثانوية، وتخرج من مدرسة المعلمين العليا عام 1914، وعُين مدرسًا للجغرافيا واللغةالإنجليزية بمدرسة القاهرة الخاصة، أعقب ذلك تعينه أمين مكتبة المدرسين العُليا، وقد أتاح له هذا المنصب الجديد فرصة رائعة للنهل من مؤلفات الشعر والأدب بالعربية والإنجليزية والفرنسية.

سعى رامي وراء تطوير وثقل موهبته الشعرية فحرص على حضور المنتديات والمجالس الشعرية، وكان أول نتاجه الأدبي قصيدة وطنية وهو في الخامسة عشر من عمره، وفي عام 1910 تم نشر قصيدة له في مجلة الرواية الجديدة.

أُرسل رامي في بعثة دراسية إلى باريس عام 1922 لدراسة اللغات الشرقية وفن المكتبات، فحصل على شهادته من جامعة السوربون، وعاد من باريس عام 1924، وقد ساعدته دراسته للغة الفارسية في ترجمة رباعيات الخيام بعد ذلك.

فى عام 1952 أُختير أمينًا للمكتبة بدار الكتب المصرية، وعمل على تطبيق ما درسه في فرنسا في تنظيم دار الكتب، تلى ذلك انضمامه إلى عصبة الأمم كأمين مكتبة عقب انضمام مصر إليها، كما عمل رامي كمستشار لدار الإذاعة المصرية، وبعد توليه هذا المنصب لثلاث سنوات عاد لدار الكتب كنائب لرئيسها.



شعر رامي

عشق رامي الشعر فقدم قصائده بألفاظ سهلة مفعمة بالمعاني والأحاسيس، أخترق الحياة الأدبية عام 1918 فأصدر ديوانه الاول والذي كان مختلفًا تمامًا عن الأسلوب الشعري السائد في هذا الوقت والذي سيطر عليه كل من المدرستين الشعريتين الحديثة والقديمة، وأعقب ديوانه الأول بديوانيين أخرين في عام 1925.

على الرغم من أن شعر رامي قد أبتدى بالفصحى إلا أنه أنتقل للعامية بعد ذلك، ولكنها عامية راقية سلبت لُب من استمع إليه، وتمكن من إبداع صور راقية لم تعهدها العامية المصرية قبله.


http://www.youtube.com/watch?v=EvAEe8KcnP0&feature=related


أغاني رامي

http://www.moheet.com/image/fileimages/2008/file158512/1_823_1323_42.jpg

عُرف رامي واشتهر من خلال قصائده الجميلة، والتي تغنت بالعديد منها المطربة الكبيرة أم كلثوم، فارتبط كل من اسم رامي وأم كلثوم معاً في العديد من الأغنيات التي قدمتها أم كلثوم ونظم كلمتها رامي والذي كان يكن لأم كلثوم الكثير من الأعجاب فجاءت كلماته معبرة ومفعمة بالحياة نظراًً لأنها تستمد قوتها من قلب شاعر عاشق.

كانت أولى الأغاني التي كتبها رامي هي " خايف يكون حبك ليه شفقة عليا"، ولرامي سجل حافل بالإنجازات فله ديوان رامي في أربع أجزاء " أغاني رامي، غرام الشعراء، رباعيات الخيام"، ويرجع لرامي الفضل في ترجمة رباعيات الخيام من الفارسية إلى العربية، هذا بالإضافة إلى تأليفه ما يقرب من مائتي أغنية تغنت بها أم كلثوم نذكر منها "جددت حبك ليه"، "رق الحبيب"، "سهران لوحدي".

هذا بالإضافة لقيامه بالمشاركة في تأليف أغاني أو كتابة الحوار لعدد من الأفلام السينمائية، منها: "نشيد الأمل"، "الوردة البيضاء"، "دموع الحب"، "يحيا الحب"، "عايدة"، "دنانير"، "وداد"، بالإضافة لقيامه بالكتابة للمسرح فقدم مسرحية "غرام الشعراء"، وترجم مسرحية "سميراميس"، هذا إلى جانب ترجمته لعدد من الكتب مثل في سبيل التاج لفرانسوكوبيه، وشارلوت كورداي ليوتسار، ورباعيات الخيام و عددها 175 وكانت أولى الترجمات العربية عن الفرنسية.

كيف مرّتْ على هواكَ iiالقلوب
فتحيّرتَ من يكون iiالحبيبُ

كلّما شاق ناظريكَ iiجـمالٌ
أو هفا في سماكَ روحٌ iiغريب

سكنتْ نفسُكَ الحزينةُ وارتاحتْ
ومَيْلُ النفوسِ حيث iiتطيب

فتودّدتَ بالحنوّ iiوبالعطــفِ
وفجر الغرام نورٌ رطيـب

فإذا شمسُهُ تبدّتْ iiأصاب
الـقلبَ من حرّها جوىً iiولـهيب

وهوى الغانياتِ مثل iiهوى
الدنـيا تلقّاه تـارةً iiوتـخيب

منظرٌ تظَمْأُ النـفوسُ إليـهِ
ومتاعٌ يقلُّ فـيه iiالنصـيب

وشقـاءٌ تلذُّ فيه iiالأمـاني
وأمـانٍ تـحقيقُها iiتعذيـب


التكريم

شخصية مثل الشاعر الراحل أحمد رامي هي شخصية بالفعل تستحق التكريم، وهذا ما حدث فعلاً حيث فاقت شهرته الحدود ونال الكثير من التقدير عربياً وعالمياً، فحصل على جائزة الدولة التقديرية عام 1965، وسلمه الملك الحسن الثاني ملك المغرب في نفس العام وسام الكفاءة الفكرية المغربية من الطبقة الممتازة، وبعدها بعامين حصل علي جائزة الدولة التقديرية في الآداب، كما حصل على وسام الفنون والعلوم، وأهداه الرئيس أنور السادات الدكتوراه الفخرية في الفنون، ونوع أخر من التكريم حصل عليه رامي عندمات منح لوحة تذكارية محفور عليها اسمه من جمعية المؤلفين والملحنين بباريس.

عانى رامي من حالة اكتئاب شديدة عقب وفاة أم كلثوم، هذه السيدة التي تعلق بها قلبه ونظم في حبه لها أروع الأشعار فأعتزل الحياة والناس، هذا بالإضافة لتراكم المرض الذي أثقلة كاهليه فأصيب بتصلب الشرايين، وألتهاب الكلى، وجاءت وفاته في الخامس من يونيو 1981.


مما قاله في رثاء أم كلثوم:


http://i3.makcdn.com/userFiles/z/e/zed70/images/untitled-4.gif


http://www.youtube.com/watch?v=E4tzMnKiZco

ما جال في خاطري أنّي سأرثـيها
بعد الذي صُغتُ من أشجى أغانيها

قد كنتُ أسـمعها تشدو iiفتُطربني
واليومَ أسـمعني أبكي iiوأبـكيهــا

وبي من الشَّجْوِ..من تغريد ملهمتي
ما قد نسيتُ بهِ الدنيا ومـا فـيها

وما ظننْـتُ وأحلامي iiتُسامرنـي
أنّي سأسـهر في ذكرى iiليـاليها

يـا دُرّةَ الفـنِّ.. يـا أبـهى iiلآلئـهِ
سبـحان ربّي بديعِ الكونِ iiباريها

مهـما أراد بياني أنْ iiيُصـوّرها
لا يسـتطيع لـها وصفاً iiوتشبيها





"فضلت أعيش فى قلوب الناس " كلمات أحمد رامى ..


http://www.youtube.com/watch?v=BkTGDBs9Th0


"سهران لوحدى " كلمات أحمد رامى


http://www.youtube.com/watch?v=h_VoIt8F0lc

اليمامة
08-06-2011, 11:53 PM
أهلا بكم معى أبناء مصر الكرام وملمح آخر شديد الخصوصية من ملامح الهوية المصرية ..

فى ذكرى وفاته اليوم فى 8 يونيو ..تبسمت ثم حزنت ..وهكذا كان يفعل فينا دائما ..
ولكننى فى كل الأحوال وجدت أن الفرصة أخيرا قد سنحت لى لتقديمه والكتابه عنه ..حقا كنت أتمنى ذلك منذ زمن طويل ..

بالتأكيد أنه هو ..وليس غيره ..أكثر من كانت لديه القدرة فى الوسط الفنى على اجترار الحزن والشجن ..والدمع ..كانت له تعبيرات غريبة ..مرنة ..صادقة ..من فرط تحولها من الحزن الشديد للفرح الشديد تندهش ..لا ..فالإندهاش هذا معنى بسيط ..وإنما المعنى الأصح أنه تعتريك حالة حسية صادقة جدا مع تحولاته ..حتى صوته المبحوح تشعر به يتسلل إليك ليلمس مكامن الحزن على المستوى الفسيولوجى ..كأنما مثلا يستحث الغدة الكئيبة بداخلك ..فتحزن وقد تبكى ..ثم يبح صوته ويقشعر ويهتز ويتذبذب فى ضحكة متقطعة مهيضة ..هو التحول كان ..هو نفسه ..من الحزن للفرح.. وفى نفس اللحظة ..وبصدق ..

كان رائدا لفن الكوميديا والإضحكاك فى مصر والعالم العربى كله ..وكان حائط المبكى فى التمثيل ..قد نختلف حوله ..ولكننا لن نختلف أبدا عن موهبته الفنية وعبقريته فى فن التمثيل ..
انه هو ..وحده ..

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/arz/6/65/%D9%86%D8%AC%D9%8A%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A% D8%AD%D8%A7%D9%86%D9%891.jpg

نجيب الريحانى


الضاحك الباكي .. الثائر الساخر .. الكوميديان السياسي و الفيلسوف .. هو سي نجيب الريحاني .. امام كوميديانات القرن العشرين ..وعمدة كوميديانات الشرق الاوسط .. وقائد كتيبة المضحكين ..

والمتأمل في مسرحيات وافلام نجيب الريحاني يجد انها تحمل بين ثناياها بعض الافكار السياسية .. والتي لاتخلو من الكوميديا الصارخة .. عملا بمبدأ .. شر البلية ما يضحك .. من هذا المنطلق .. منطلق هذه الحكمة .. بدأ مسرح الريحاني .. واستمر اكثر من نصف قرن .. بل سار على دربه باقي المضحكين في النصف الثاني من القرن .. رغم التطور المذهل الذي طرأ على الفكر الاجتماعي .. والثقافات المستوردة او النظريات التي فلسفت كل شيء حولنا في الوطن العربي.

فلم يكن احد يتصور ان يتخيل ان الطفل الذي ولد في عام 1891 ميلادية من ام مصرية واب عراقي وسمي نجيب وعاش في حي الظاهر بالقاهرة وبدت عليه ظاهرة الانطوائية ابان دراسته بمدرسة الغرير الابتدائية .. وهي مدرسة لغتها الرسمية الفرنسية مما اتاح له فهم هذه اللغة وتطويعها لعقليته الصغيرة .. انه سيكون ذا شأن في مضمار الفن المسرحي ..

وعندما اكمل تعليمه ظهرت عليه بعض الملامح الساخرة .. ولكنه كان يسخر بخجل ايضا ..وعندما نال شهادة البكالوريا .. كان والده قد تدهورت تجارته فاكتفى بهذه الشهادة ..

وبحث عن عمل يساعد به اسرته .. فقد كان مولعا بامه اشد الولع .. وتعلم منها الكثير .. فقد كانت هي الاخرى ساخرة مماتشاهده ابان تلك الفترة التي كانت تعج بالمتناقضات الاجتماعية ..وقد تفتحت عينا نجيب الريحاني على احداث عظيمة كانت تمر بها مصر.


وكان نجيب الريحاني قد التحق بوظيفة كاتب حسابات بشركة السكر بنجع حمادي بالصعيد .. وهذه الشركة كانت ملكا خالصا للاقتصادي المصري «عبود باشا» والذي انشأ عدة شركات تعمل في كل المجالات .. على غرار شركات مصر التي انشأها زعيم الاقتصاد المصري في ذاك الوقت طلعت حرب ..

ولكن هذه الوظيفة البسيطة والتي كان نجيب الريحاني يتقاضى منها راتبا شهريا ستة جنيهات .. وهو مبلغ لا بأس به في ذاك الوقت .. لم تشبع رغبته فاستقال منها وعاد الى القاهرة ليجد ان الامور قد تبدلتواصبح الحصول على عمل في حكم المستحيل .. واصبحت لغته الفرنسية التي يجيدها غير مطلوبة واصبحت لغة ثانية بعد ان استتب الامر للانجليز وسيطروا على كل مقدرات مصر ..

وفي يوم قادته قدماه الى شارع عماد الدين الذي كان يعج آنذاك بالملاهي الليلية .. وتقابل مع صديق لهكان يعشق التمثيل واسمه محمد سعيد وعرض عليه ان يكونا سويا فرقه مسرحية لتقديم الاسكتشات الخفيفة لجماهير الملاهي الليلية.

وللمزيد من التفاصيل المعرفية والمقننة والمرتبة تعالوا معى نتعرف بوضوح على نجيب الريحانى ..

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/f/f7/Naguib_el-Rihani.jpg

نجيب الريحاني, (21 يناير 1889 - 8 يونيو 1949), ممثل فكاهي مصري، عرف بشخصية كشكش بيه، توفي إثر إصابته بمرض التيفوئيد.

ولد في حي باب الشعرية لأب من أصل موصلي كلداني مسيحي اسمه "إلياس ريحانة" يعمل بتجارة الخيل فاستقر به الحال في القاهرة ليتزوج سيدة مصرية قبطية أنجب منها ولده نجيب.

نشأ نجيب في القاهرة وعاش في حي باب الشعرية الشعبية منفردا فعاشر الطبقة الشعبية البسيطة والفقيرة. عاش نجيب في حي الظاهر بالقاهرة وبدت عليه ظاهرة الانطوائية إبان دراسته بمدرسة الفرير الابتدائية، وهي مدرسة لغتها الرسمية الفرنسية مما أتاح له فهم هذه اللغة وتطويعها لعقليته الصغيرة.

وعندما أكمل تعليمه ظهرت عليه بعض الملامح الساخرة، ولكنه كان يسخر بخجل أيضا، وعندما نال شهادة البكالوريا، كان والده قد تدهورت تجارته فاكتفى بهذه الشهادة.

وبحث عن عمل يساعد به أسرته، فقد كان مولعا بأمه أشد الولع وتعلم منها الكثير، فقد كانت هي الأخرى ساخرة مماتشاهده إبان تلك الفترة التي كانت تعج بالمتناقضات الاجتماعية، وقد تفتحت عينا نجيب الريحاني على أحداث عظيمة كانت تمر بها مصر.

وكان نجيب الريحاني قد التحق بوظيفة كاتب حسابات بشركة السكر بنجع حمادي بالصعيد، وهذه الشركة كانت ملكا خالصا للاقتصادي المصري احمد عبود باشا والذي أنشأ عدة شركات تعمل في كل المجالات، على غرار شركات مصر التي أنشأها زعيم الاقتصاد المصري في ذاك الوقت طلعت حرب.

ولكن هذه الوظيفة البسيطة والتي كان نجيب الريحاني يتقاضى منها راتبا شهريا ستة جنيهات، وهو مبلغ لابأس به في ذلك الوقت، لم تشبع رغبته فاستقال منها وعاد إلى القاهرة ليجد أن الأمور قد تبدلت وأصبح الحصول على عمل في حكم المستحيل، وأصبحت لغته الفرنسية التي يجيدها غير مطلوبة، وقدمت لمصر لغة أجنبية ثانية بعد أن أستتب الأمر للإنجليز وسيطروا على كل مقدرات مصر.

وفي يوم قادته قدماه إلى شارع عماد الدين الذي كان يعج آنذاك بالملاهي الليلية، وقابل صديق له كان يعشق التمثيل واسمه محمد سعيد وعرض عليه أن يكونا سويا فرقة مسرحية لتقديم الإسكتشات الخفيفة لجماهير الملاهي الليلية.

تزوج من الراقصة السورية بديعة مصابني التي طلقها فيما بعد بسبب غيرتها عليه وله منها ابنة واحدة.

توفي أثناء تمثيله فيلم (غزل البنات) 1949 م فتم تعديل نهايته قسرا شاركه البطولة نخبة من النجوم منهم ليلى مراد وأنور وجدي ويوسف وهبي ومحمود المليجي وفريد شوقي وظهرت هند رستم لأول مرة ككومبارس (راكبة حصان في أغنية ليلى مراد "اتمخطري يا خيل") والموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب الذي قدم فيه أجمل أغانيه (عاشق الروح)، ويعتبر غزل البنات من أجمل الأفلام المصرية

أعماله

أعماله المسرحية

اعتزل الريحاني المسرح عام 1946 بعد أن قدم مع بديع خيري صديق عمره وتوأمه في الفن 33 مسرحية من أهمها:

* مسرحية الجنيه المصري عام 1931.
* الدنيا لما تضحك عام 1934.
* الستات مايعرفوش يكدبوا.
* حكم قراقوش عام 1936.
* قسمتي عام 1936.
* لو كنت حليوة عام 1938.
* الدلوعة عام 1939.
* حكاية كل يوم.
* الرجالة مايعرفوش يكدبوا.
* الدنيا بتلف.
* إلا خمسة عام 1943.
* حسن ومرقص وكوهين عام 1945.
* تعاليلى يا بطة.
* بكره في المشمش.
* كشكش بك في باريس.
* وصية كشكش بك.
* خللى بالك من إبليس عام 1916.
* ريا وسكينة عام 1921.
* ضربة مقرعة.
* الابن الخارق للطبيعة.
* ليلة الزفاف.
* عندك حاجة تبلغ عنها.
* شارلمان الأول.
* خللى بالك من إميلى.
* كشكش بيه وشيخ الغفر زعرب.
* ابقى قابلنى.
* أم أحمد.
* دقة بدقة.
* حمار وحلاوة.
* حماتك تحبك.
* على كيفك.
* قسم.
* فيروز شاه.
* البرنسيس.
* الفلوس.
* لو كنت ملك.
* مجلس الأنس.
* قنصل الوز.
* مراتى في الجهادية.
* جنان في جنان.
* مملكة الحب.
* الحظوظ.
* علشان بوسة.
* آه من النسوان.
* ابقى اغمزنى.
* أنا وإنت.
* عشان سواد عينيها.
* مصر في سنة 1929.
* اتبحبح.
* ياسمينة.
* نجمة الصبح.
* المحفظة يا مدام.
* الرفق بالحموات.
* ياما كان في نفسى.
* الدنيا على كف عفريت.

أعماله السينمائية

إتجه بعد ذلك إلى السينما وله فيها عشرة أفلام. ففي عام 1934 قدم شخصية كشكش بك في فيلم "صاحب السعادة كشكش بيه".

* صاحب السعادة كشكش بيه 1931.
* حوادث كشكش بيه 1934.
* ياقوت أفندي في عام 1934.
* بسلامته عايز يتجوز عام 1936.
* سلامة في خير عام 1937.
* أبو حلموس 1947.
* لعبة الست 1946.
* سي عمر عام 1941.
* غزل البنات عام 1949.
* أحمر شفايف 1946

من الأوبريتات التي شارك فيها

* ولو
* أش
* قولوا له
* العشرة الطيبة
* الشاطر حسن
* أيام العز

وفاتــــــه

جاءت وفاة الريحاني صدمة للكثيرين فتوفى الريحاني في السابع من يونيو عام 1949م بعد أن قدم أخر أعماله فيلم غزل البنات، حيث أصيب بمرض التيفود الذي كان سبباً في وفاته. وقد كشف الدكتور احمد سخسوخ الناقد المسرحى المعروف والعميد الاسبق لمعهد الفنون المسرحية عن ان وفاة نجيب الريحانى كانت بسبب اهمال من ممرضتة بالمستشفى اليونانى حيث اعطتة جرعة زيادة من عقار الاكرومايسين ليموت الريحانى بعدها بثوانى.

هل كان للفنان نجيب الريحانى إبنه ؟

http://www.coptichistory.org/image/general/7364.jpg

فيلم «نجيب الريحاني.. في ستين ألف سلامة» للمخرج الكبير محمد كامل القليوبي تستأثر فيه السيدة جينا الريحاني بالكاميرا، وتحكي تاريخ علاقتها بوالدها والأحداث المثيرة، التي تتخلل مراحل تطور هذه العلاقة ثم رحلة البحث عنه واكتشاف عالمه، الذي ظلت بعيدة عنه لسنوات طويلة وكما هو متوقع ومثلما دخلت جينا في دوامات إثبات النسب وشبهات الادعاء مع أن مع هذه السيدة صور والخطابات التي وجدتها لدي والدتها ، وجينا الريحانى هى ابنة الفنان الراحل التي أنجبها من زوجته الفرنسية "لوسي دي فرناي". وجدنا صور والدتها بصعوبة بالغة وبذلنا فيها مجهوداً شاقاً لترميمها وإعدادها للتصوير وقد سافرت بنفسها إلي فرنسا وألمانيا للبحث عن أي مستندات أو صور تخص والديها فلم تجد سوي ما أظهرناه في الفيلم سواء ما حصلت عليه من الكنيسة أو غيرها ..وللحق أنها اقترحت علي مسألة عمل تحليل DNA لكني رفضت بشدة وسأظل أرفض لأني لست محققاً بوليسياً ويكفينا ما ظهر في الفيلم من حالة إنسانية ومشاعر خالصة من قبل هذه السيدة وهي تتحدث عن والدها وعلاقتها المثيرة بكل ما يخصه من تفاصيل.

وقد قابل مخرج الفيلم السيدة جينا الريحاني في نوفمبر 2007، وكنت قد سمعت بوجودها من قبل ولاحظت رفضها الشديد لفكرة الظهور، وحتي صعود المسرح في مهرجان القاهرة السينمائي، حيث تم إهداء الدورة لروح الريحاني رفضت ذلك وبعد كثير من الضغط عليها وافقت، لكننا لم نكن متأكدين من حضورها حتي آخر لحظة، في هذه الليلة تحدثت معها قليلا ولمعت فكرة الفيلم في ذهني، خاصة بعد ما عرفته عنها من بحث عن تاريخ الريحاني ومحاولتها إحياء تراثه، فاقترحت عليها الموضوع وأيضا رفضت رفضا تاما ، وحدث لقاء بيني وبين السيد محمد علبة، رئيس جمعية محبي الريحاني، وهو الذي ساعدني بكثير من المعلومات عنها ثم أقنعها بعد ذلك بقبول التصوير وحكي قصتها أمام الكاميرا كجزء من التوثيق لحياة والدها التي تجتهد في إحياء تراثه.
وقالت أنها تظهر في الفيلم لمدة ساعة تحكي فيها عن ذكرياتها مع والدها الفنان الكوميدي الكبير ، وتحدثت عن بعض جوانبه الإنسانية وعلاقته بأسرته وبأصدقائه في الوسط الفني ، وتحدثت جينا عن بعض مواقف طريفة لوالدها ، وكيف أنه كان أحيانا معه فلوس كثيرة يصرفها هنا وهناك ، وأحيانا أخرى على فيض الكريم ليس معه ثمن العشاء ، وكشفت جينا أن والدها الريحاني أفنى ثروته علي عدد من زملائه الفنانين ، وتحدثت أيضاً تحدثت عن عطاؤه الفني الكبير للمسرح العربي ، والسينما المصرية .
وضع الموسيقي التصويرية للفيلم راجح داوود،وقام بالأداء الصوتي الممثل "هشام عبد الحميد "،وتبلغ مدة الفيلم 107 دقائق يصل نصيب "جينا" إلى حوالي ساعة كاملة تحكي فيها عن ذكرياتها مع والدها الذي لم تعش معه طويلاً لكنها تتذكر جيداً اللحظات التي جمعت بينهما، وكذلك علاقتها بوالدتها وما سمعته منها عن مصر وتجاربها الفنية مع الفنانين المصريين بمن فيهم الريحاني .(بقلم عزت اندراوس)


http://www.youtube.com/watch?v=9p8_ox03XxU

اليمامة
09-06-2011, 12:02 AM
http://www.dostor.org/sites/default/files/imagecache/article_image/sites/default/files/10/Jun/23/mainimage/6.jpg

جينا نجيب الريحاني تتحدث: أبي كان متعدد العلاقات النسائية.. ووالدتي هجرته لأنه خانها
Tue, 8-06-2010 - 11:24Mon, 2010-06-07 16:42 | إيمان الأشراف

* الإسكندرية



http://www.youtube.com/watch?v=h0gmjTikCDQ

> اختفيت 70 عاماً لأن زوجي المصري كان يغار علي ولم أظهر إلا بعد وفاته > أمي كانت راقصة فرنسية أحبها والدي ولقبت بـ«دلوعة الريحاني» .. وبديعة مصابني عرضت عليه شيكاً بـ2000 جنيه حتي يطلقها > كان سيشهر إسلامه قبل وفاته وبديع خيري سأل شيخ الأزهر وقتها فقال له: «يعتبر مسلم»

ظهرت جينا فجأة.. بعد 70 عاماً من رحيل نجيب الريحاني لتقول إنها ابنته.. سيدة ألمانية شقراء أوروبية الملامح تتحدث لغة عربية ضعيفة ضائعة الأحرف.. قد تشك لأول وهلة أنها ابنة الريحاني فعلاً.. ولكن بمجرد أن تتحدث إليها تتأكد أنها ابنته.

وقد كشفت لنا جينا في حوارها عن جوانب خفية في شخصية والدها.. وتفاصيل جديدة تنشرها لأول مرة في ذكري وفاته التي يمر عليها اليوم 61 عاماً.

فقد تحدثت عن علاقة الريحاني بوالدتها الراقصة الفرنسية.. وعن تعدد علاقاته النسائية.. وخوفه الدائم من بديعة مصابني.. وتفاصيل وفاته.. وحتي حقيقة إشهاره الإسلام.

التقينا جينا في منزل الفنان التشكيلي حمدي الكيال بالإسكندرية.. والذي كشف لنا بدوره عن تفاصيل استقاها من رفيق كفاحه «بديع خيري» وقرأ لنا آخر جملة كتبها الريحاني يرثي بها نفسه قبل وفاته.. قال فيها: «مات نجيب الريحاني.. في ستين سلامة».

> اختفيت 70 عاماً.. ثم ظهرت فجأة لتعلني أنك ابنة نجيب الريحاني.. أين كنت طوال هذه السنوات؟

ـ كنت متجوزة راجل صعيدي من عيلة محافظة جداً.. وكان بيغير علي لأقصي درجة.. كان منعني أكلم حد أو حد يكلمني أو يتصل بيا.. ورفض أني أقول إنني بنت نجيب الريحاني عشان محدش يكلمني.. كان عايزني أقعد في البيت.. قاللي «يا ولية أقعدي في البيت» «تاهت منها معظم الحروف وهي تنطق تلك الجملة»، ولأني كنت بحبه جداً فكنت بسمع كلامه وما أقدرش أزعله.. وكان عاجبني إنه مش عايز حد في الدنيا يشوفني غيره.. كان راجل صعيدي أوي.. وأنا كان عاجبني النظام ده.. فلم أخبر أحداً أني بنت نجيب الريحاني.. فقد تزوجت منذ أن حضرت إلي مصر وعمري 21 سنة سنة 1958 ولم أعرف سوي زوجي وأولادي.. ولم أفصح عن شخصيتي إلا بعد وفاة زوجي.

> كيف تعرف نجيب الريحاني علي والدتك لوسي دي فرناي؟ وكيف كانت العلاقة بينهما؟

ـ لوسي كانت راقصة فرنسية ضمن فرقة تجوب العالم، حضرت إلي مصر سنة 1917 وكان عمرها 17 سنة، وتعلقت بالريحاني واتعلق بها حتي لقبت بـ«دلوعة الريحاني» وكانت مثار غيرة باقي أفراد الفرقة وبابا أخدلها شقة في مصر الجديدة وعاش معاها 3 سنين.. لحد ما ضبطته بيخونها مع أنصاف أخت فاطمة رشدي.. ورغم أنها لم تكن المرة الأولي اللي بيخونها فيها لكنها لم تحتمل أكتر من كدة بسبب خياناته المتكررة لها مع النساء. فعادت للبيت وكتبت له جواب وأخدت هدومها وعادت إلي فرنسا ولم تعد مرة أخري.. وماقدرش بابا يرجعها.. في الوقت ده سنة 1920 جت بديعة مصابني من سوريا، وكانت راقصة شهيرة هناك.. ووقعت في غرام بابا واتجوزته سنة 1924.. وكانت ماما وقتها اتجوزت واحد ألماني في فرنسا، لكن اتطلقت منه بعد 4 سنين.. وبعد 16 سنة.. وعندما كان بابا في فرنسا للتحضير لفيلم اسمه «ياقوت في باريس» قابل ماما صدفة في كازينو الأوبرا.. ولم يفترقا بعدها.. وجئت أنا إلي الدنيا في هذا العام سنة 1937 بعد ما بابا قعد مع ماما 3 شهور في فرنسا ثم تركها وعاد إلي مصر.. وبعدها كنا نحضر إليه في مصر أسبوعين في السنة أو يأتي هو إلينا شهرين في الشتا.

> ولماذا لم تعش لوسي مع الريحاني في مصر هي وابنته؟

ـ لإنه في الوقت ده كان متجوز بديعة مصابني.. ولو عرفت إنه اتجوز عليها في فرنسا هتعمل له فضيحة.. وفي مصر مفيش طلاق بين المسيحيين.. فكان بيقابل ماما في السر حتي لا تعرف بديعة بعلاقته بها...

> كيف يخشي الريحاني إعلان زواجه من لوسي خوفاً من بديعة مصابني، وقد كان علي وشك الزواج من فيكتورين اللبنانية قبل وفاته؟

ـ كان موضوعه مع ماما خلص لإنها ماكانش عاجبها الحال، وكانوا بيتخانقوا كتير لإنها لما بتيجي مصر كان لا يهتم بها ودايماً مش فاضي.. وكان سايبها لوحدها.. قالت له أنا باجي مصر ليه لو إنت مش فاضي.. وأخدتني وعدنا إلي فرنسا في كريسماس 1948 وتوفي هو بعدها بـ 6 شهور.. لكن لما ماما سابته ومشيت عرف هو فيكتورين اللبنانية.. كانت بتاخد بالها منه وبتهتم بيه.. لكنها كان سيدة قبيحة جداً وبدينة.. مش عارفة بابا كان حصل لذوقه في الستات إيه وقتها.. مع إنه طول عمره بيحب الستات الحلوة.

< ولماذا لم يخش بديعة هذه المرة؟

ـ كانت علاقته ببديعة وصلت لأسوأ مراحلها.. لإنها كانت متعددة العلاقات بالرجال وقت جوازها منه.. وكانت دايماً قاعدة في العوامة بتاعتها وسايباه.. وفي يوم جات له بديعة وعرضت عليه 2000 جنيه عشان يطلقها.. فقطع الشيك ورماه في وشها.. وده علي فكرة نفس المشهد اللي عمله بعد كده في فيلم «لعبة الست» مع تحية كاريوكا.

> ماذا حكت لك والدتك عن نجيب الريحاني؟

ـ رغم خياناته المتكررة لها.. لكن عمرها ما قالت لي عنه كلمة وحشة.. عمرها ما اشتكيت لي منه.. بالعكس.. كانت دايماً تشتكي له مني لإني مش بسمع الكلام.. وكانت دايماً تقوله لازم البنت تشوف أبوها.. وهو يقولها يعني أعمل إيه.. كانوا بيتخانقوا كتير.

> كيف كان أول لقاء لك بنجيب الريحاني؟

ـ أول مرة شوفته كان عندي 8 سنين.. هو شافني لما كان عمري سنتين وبعدين ماما سافرت ألمانيا، وقامت الحرب العالمية الثانية وأغلقت ألمانيا طوال الحرب ولم نره من سنة 1939 حتي 1945.. كان وقتها عمري 8 سنين لما ماما قالت لي في يوم إلبسي كويس.. فيه شخص مهم جاي.. مافهمتش وقتها ليه ماما عايزاني أقعد مع الضيوف.. رغم إن الصغيرين ماكانش مسموح لهم يقعدوا مع الكبار.. لقيت راجل عجوز قدامي وماما قالت لي ده أبوكي.. اتصدمت وقتها لإني كنت فاكرة بابا راجل شكله حلو وبشرته بيضا وعنيه زرقا.. لقيته راجل عجوز وأسمر وشكله مش حلو.. ماكنتش مبسوطة بيه في الأول.. وهو عمل حاجات كتير عشان يخليني آخد عليه وأحبه.. وفضلت أنا زعلانه لإني كنت عايزة بابا شكله حلو وماما جابت لي بابا شكله مش حلو.. ومع الوقت حبيته أكتر من أي شيء تاني في حياتي.. لإني كنت مفتقدة وجود أب في حياتي.. وكان نفسي أقول كلمة «بابا».

> ماذا تتذكرين من نجيب الريحاني؟

ـ كان دمه خفيف جداً.. وصوته واطي وعمري ما سمعته بيزعق.. كان بيكلمني فرنساوي لإني ماكنتش أعرف عربي.. وماكانش بيحب إني ألعب في الشارع.. وكان دايماً ينام متأخر ويقوم متأخر.. ولما يكون بيشتغل في مكتبه محدش يقدر يدخل عليه أبداً.. وكان بيحب ساندوتشات الجبنة والروزبيف.. وكان بيموت في الحنطور وبيسيب عربيته ويتحرك في مصر بالحنطور لدرجة إنه كان بينام فيه.. وكان دايماً بيفسحني بالحنطور.. ولما كنت مش بسمع الكلام ماكانش بيزعق لي.. كان بيناقشني.. وكان بيضحكني، لكن للأسف ماعشتش معاه كتير.. عشت معاه 3 سنين بس ومات وأنا عمري 11 سنة.

> كيف كانت شخصيته؟

ـ هي نفسها شخصيته في فيلم «لعبة الست» مع تحية كاريوكا.. هو ده بابا بالضبط.. عشان كده أنا بحب الفيلم ده أوي.

> ماذا عن حقيقة وفاته بحقنة عن طريق الخطأ بالمستشفي اليوناني؟

- لأ بابا لم يتوف بحقنة غلط.. بابا توفي من دواء جديد «أقراص» جابوهاله من أمريكا عشان كان عنده حمي تيفودية.. مكرم عبيد جاب له الرواده بالطيارة من أمريكا.. وحمام السواق «لاحظ أن سواق الريحاني كان اسمه حمام وهو نفس اسم الريحاني في فيلم غزل البنات» راح المطار عشان يجيبه.. ووصل المستشفي وقت الظهر.. كان الأطباء في راحة.. الممرضة اديت له قرصين مرة واحدة.. فجاله حساسية ومات.

> ماذا تملكين من متعلقاته؟

- حاجاته اللي في مصر اتباعت في المزاد سنة 1961.. ابن عمي يوسف عمل عليها مزاد وباع كل مقتنياته عشان يدفع 200 جنيه للضرايب كانت محجوزة علي بابا قبل وفاته.. أكيد ماكانش عارف قيمة الحاجات دي عشان كده فرط فيها.. وجاجاته اللي كانت عندنا في فرنسا اتحرقت في الحرب لما كنا في ألمانيا.. ولم يتبق لدي من حاجياته سوي نيجاتيف فيلم «ياقوت في باريس» اللي مثله في فرنسا بالكامل وشالته الرقابة من دور العرض في مصر سنة 1934 بعد يوم واحد من عرضه بسبب ملابس الممثلين فيه.

> لماذا تزوجت من مصري؟

- سنة 1957 جيت مصر ضمن معرض تشارك فيه الشركة الألمانية اللي كنت بأعمل فيها.. كان عندي 20 سنة.. وبعدين حسيت إنني لازم أعيش في مصر.. لإن فيها أغلي حاجة عندي في الدنيا.. بابا.. ووالدتي رفضت بشدة.. لكن أصريت وجيت مصر تاني سنة 1958 وأصريت إنني أعيش هنا جنب بابا.. كنت بزور قبره باستمرار.. لحد ما قابلت جوزي.. راجل مصري صعيدي من أبوتيك.. حبيته واتجوزته وحبسني في البيت.. وكنت سعيدة بالنظام الجديد اللي فرضه علي حياتي.. وكنت بحبه أوي «رفضت الحديث بشكل قاطع عن أي معلومات عن زوجها».

> كيف يختلف الرجل المصري عن الرجل الألماني؟

- «فاجأتني» الألمان دمهم تقيل.. أنا صحيح ألمانية واتولدت في ألمانيا.. لكن دمي خفيف زي بابا.. وأنا بحب المصريين لإن دمهم خفيف وعندهم بساطة في التعامل وعايشين بالبركة ومواعيدهم مش مضبوطة ومش واخدين الحياة جد.. لكن إحنا في ألمانيا كل حاجة بحساب.. حاجة تخنق.. وأنا بحب بساطة المصريين ولا أحب الألمان.

> ولكنك ألمانية؟

- تحدثت كما تتحدث أي سيدة من أعماق صعيد مصر لكن بلغة عربية ضعيفة قائلة باستنكار شديد وصوت عال وخفة ظل ريحانية: لأ.. أنا مش ألمانية.. أنا مصرية صعيدية من غنايم.. من أبوتيك.. وكان أبويا بيقفل عليا الدار عشان كده طلعت بيضا.. «ثم ضحكت».

> ماذا تنتظرين من الدولة تقديراً للريحاني؟

- يتعمل له تمثال زي ما الدولة عملت تماثيل لأم كلثوم وعبدالوهاب.. هو الريحاني شوية.. «ثم بدأت تفكر في مكان مناسب لوضع التمثال به وقالت»: جنينة الأزهر هي أفضل مكان لوضع تمثال للريحاني.

> ولماذا جنينة الأزهر؟

- «بلهجة جادة وخفة ظل ريحانية صميمة» لإنهم لو حطوه في الشارع هيتوسخ وييجي عليه تراب.. وفي مصر مش بيشيلوا التراب من علي التماثيل.. وبابا مش بتاع البهدلة دي.. لأ بابا غير كده خالص.. ولو حطوه مثلاً في الأوبرا هيشوفه كام واحد يعني.. بابا لازم الناس كلها تشوفه.. أنا عايزة مكان زحمة.. وحديقة الأزهر هي أفضل مكان لإنها زحمة وكلها أزهار.. وبابا بيحب كده.

> هل صحيح أن الريحاني أشهر إسلامه قبل وفاته؟

- بابا قرأ كل الأديان.. القرآن والإنجيل والتوراة.. والرب واحد وهنا يتدخل حمدي الكيال في الحوار ناقلاً عن بديع خيري - رفيق كفاح الريحاني - ما قاله للكيال حول ذلك قائلا: «بديع خيري قاللي إن الريحاني كان سيشهر إسلامه قبل وفاته.. فقد قرأ جميع الكتب السماوية وقرر أن يشهر إسلامه.. ووجدت نسخة من القرآن علي المنضدة المجاورة لسريره في المستشفي قبل وفاته.. وبديع خيري، قال: إنه سأل شيخ الأزهر وقتها عن موقف الريحاني فقال له إنه يعتبر مات مسلم».

أثناء حوارنا مع ابنة الريحاني أظهر الفنان التشكيلي حمدي الكيال نسخة من رثاء كان نجيب الريحاني قد كتبه بخط يده قبل 15 يوم من وفاته.. وكأنه كان يعلم أنه سيموت.. حيث قال الريحاني في رثاء نفسه بتاريخ 24/5/1949: «مات نجيب.. مات الرجل الذي اشتكي منه طوب الأرض وطوب السماء.. هذا إن كان للسماء طوب.. مات نجيب الذي لا يعجبه العجب.. ولا الصيام في رجب.. مات الرجل الذي لا يعرف إلا الصراحة في زمن النفاق.. ولم يعرف إلا البحبوحة في زمن البخل والشح.. مات الريحاني.. في ستين سلامة..

نجيب الريحاني


http://www.youtube.com/watch?v=OAFtgJYY5No



http://www.youtube.com/watch?v=3L25VJELC9Y&feature=related



http://www.youtube.com/watch?v=fmuz5LnPfzY



http://www.youtube.com/watch?v=FaUVkpZSk0I

اليمامة
10-06-2011, 06:48 PM
http://www.alrai.com/img/279000/278983.jpg

هو شاعر الرومانسية ورائد الأغنيه الحديثة ..شاعر الألف أغنية وصاحب ثلاثية أم كلثوم الرائعه سيرة الحب وألف ليله وفات الميعاد ..الشاعر الكبير من جيل الأساتذة ميرسى جميل عزيز ..
رفيق عبد الحليم حافظ في أروع ماغني..
كانت أغانيه سبب شهرة من يغنيها وليس العكس
أشهر شعراء الأغنية العامية المصرية في القرن العشرين، وهو فارس الأغنية العاطفية، جسدت كلماته التي تغنى بها كبار المطربين ارق المشاعر والاحاسيس، كان شاعرا غزير الانتاج، تعامل مع عمالقة الطرب في الزمن الجميل، وفي مقدمتهم كوكب الشرق أم كلثوم والعندليب الاسمر عبدالحليم حافظ.

ولد الشاعر الغنائي الكبير مرسي جميل عزيز فى يونيو عام 1921م بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية شمال مصر، حصل على شهادة البكالوريا، ثم التحق بمعهد السينما، وحقق بصمة شديدة فى مجال تأليف الأغنية امتدت ‏إلى أربعين عاما، قدم من خلالها ألف أغنية، ولذلك لقب بشاعر الألف أغنية. ‏‏‏ ‏‏‏

كتب أول قصيدة شعرية في عمر الثانية عشرة في رثاء أستاذه وأذيعت له أول أغنية في الإذاعة عام 1939م ولم يتجاوز الثامنة عشرة بعنوان "الفراشة" ولحنها الموسيقار رياض السنباطي، وفي نفس العام انطلقت شهرته عندما كتب أغنية "يامزوق يا ورد في عود" التي غناها المطرب عبدالعزيز محمود، وكتب مرسي جميل عزيز الأغنية بألوانها المختلفة العاطفية والوطنية والشعبية والدينية والي جانب ذلك كتب الأوبريت الغنائي والقصة القصيرة والسينمائية وسيناريوهات بعض الأفلام وأيضا كانت له مقالات أدبية في الصحف والمجلات المصرية حتي اعتبره النقاد ظاهرة أدبية وفنية بارزة.

كتب الشاعر مرسي جميل عزيز العديد من الأغنيات لكبار المطربين في عصره، وعلى راسهم كوكب الشرق السيدة ام كلثوم والتي كتب لها عدد من الاغنيات الرائعة منها: "سيرة الحب" و"فات الميعاد" و "الف ليلة وليلة"، وكتب للعندليب الاسمر الفنان الراحل عبدالحليم حافظ باقة من اجمل واشهر اغنياته منها: " الليالي"، "اسبقني يا قلبي"، " نعم يا حبيبي"، "في يوم في شهر في سنة"، " ليه تشغل بالك"، " يا خلي القلب"، "بامر الحب"، كما كتب له اخر اغنياته وهي "من غير ليه" التي لم يمهله القدر لغنائها فقام الموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب بغنائها فيما بعد وكتب مرسي جميل عزيز لمحرم فؤاد اغنيات " ياغزال اسكندراني" و"ندم" كما كتب للعديد من المطربين المصريين امثال نجاة الصغيرة التي غنت له "حبيبى لولا السهر" وغيرها من الاغنيات، كما تغنى بكلمات مرسي جميل عزيز المطرب محمد قنديل والمطربة الكبيرة شادية حيث غنت له " نور عنية" و " شباكنا يتايره حرير".

وكتب عزيز ايضاً لعدد كبير من المطربين والمطربات العرب امثال المطربة الجزائرية وردة التي كتب لها عدد من الاغنيات اشهرها "لولا الملامة" و"لعبة الايام" وكتب لفايزة احمد اغنية "ياما القمر ع الباب"، و"انا قلبي اليك ميال" وغيرها من الاغاني كما غنت يه المطربة اللبنانية الكبيرة فيروز رائعته الفصحي "سوف أحيا" وغنى له الموسيقار الكبير فريد الاطرش العديد من الاغنيات.

استطاع مرسي جميل عزيز أن يعبر عن مشاعر الانثى ولحظات الحب الصادقة في كلمات اتصفت بالشعبية الراقية ونجح كذلك في تطويع اللغة العربية الفصحى إلى لهجة الحياة اليومية ونسجها مع الموسيقى الناعمة وأهتم مرسي جميل عزيز بالنزعة الدينية التي كانت واضحة في قصائد وأغنيات كثيرة وبرع في كتابة الأغنية الدينية، حيث كتبها بأشكالها وألوانها المختلفة.

وقد كرمت الدولة الشاعر الكبير فمنحه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر "وسام الجمهورية للآداب والفنون" في عام 1965م باعتباره رائداً للأغنية الشعبية والوصفية وكفارس للأغنية العاطفية وفي التاسع من شهر فبراير من عام 1980م توفي مرسي جميل عزيز على إثر إصابته بمرض خطير سافر بسببه إلى الولايات المتحدة الأمريكية للعلاج، وبعد فترة قضاها في المستشفيات الامريكية عاد ليموت فوق تراب مصر ودفن في مسقط راسه.

من يستطيع أن ينسي سيرة الحب
طول عمري بخاف م الحب.. وسيرة الحب.. وظلم الحب لكل أصحابه
وأعرف حكايات مليانه آهات.. ودموع وآنين.. والعاشقين دابو ما تابوا
طول عمري باأقول لا أنا قد الشوق.. وليالي الشوق.. ولا قلبي قد عذابه
وقابلتك إنت ولقيتك
بتغير كل حياتي
ما أعرفش إزاي حبيتك
ما أعرفش إزاي يا حياتي
من همسة حب لقيتني با حب.. وأدوب في الحب.. وصبح وليل على بابه
فات من عمري سنين وسنين
شفت كثير وقليل عاشقين
اللي بيشكي حاله لحاله
واللي بيبكي على مواله
أهل الحب صحيح مساكين
يا ما الحب نده على قلبي
ما ردش قلبي جواب
يا ما الشوق حاول يحايلني
وأقول له روح يا عذاب
يا ما عيون شغلوني
لكن ولا شغلوني
إلا عيونك إنت
دول بس اللي خدوني
وبحبك أمروني
أمروني أحب لقيتني با حب.. وأدوب في الحب.. وصبح وليل على بابه


أو فات الميعاد
فات الميعاد وبقينا بعاد
والنار بقت دخان ورماد
تفيد بإيه يا ندم
وتعمل إيه يا عتاب
طالت ليالي الألم
واتفرقوا الأحباب
وكفاية بقى تعذيب وشقا
ودموع في فراق ودموع في لقا
تعتب علي ليه أنا بإيديه إيه
فات الميعاد

رحم الله الشاعر العظيم " مرسى عزيز جميل " الذى لا يزال يعيد للأذهان أيام الفن والحب الجميل ..


http://www.youtube.com/watch?v=q6tOFppNtyo

اليمامة
10-06-2011, 07:14 PM
http://www.moheet.com/image/60/225-300/601641.jpg

تمر علينا اليوم ذكرى مولد فارس الرومانسية والقلم ..هذا الكاتب العظيم الذى طالما أحببته ..والذى ارتبط دوره بفترة النهضة الثقافية بمصر في الستينات.. بقلمه الرقيق الساخر الذى غزا معظم الاتجاهات الأدبية.. من رومانسية إلى واقعية إلى كوميدية إلى فانتازيا إلى ساخرة.. وواجه الصعوبات بابتسامته الساحرة .. هو الأديب الحالم خفيف الظل يوسف السباعي .
يسعدنى أن أقدم لكم يوسف السباعى كملمح فريد من ملامح الهوية المصرية ..

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/a/a3/%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8% D8%A7%D8%B9%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1.jpg

في حارة الروم بالدرب الأحمر ولد يوسف محمد محمد عبد الوهاب السباعي، في 10 يونيو 1917، والده هو الأديب محمد السباعي الذي كان من رواد النهضة الأدبية الحديثة في مصر، بدأ بالقراءة في سن صغيرة تشبها بوالده الذي كان تواقاً للقراءة والكتابة، فظهرت موهبته الأدبية في مرحلة مبكرة من حياته، كان يقول :

"لا تضق هما بأمس وغد .. أمس ولى , وغد : لم يولد ... ويلتا إن ضاع يومي من يدي"


وقد تأثر في بداية حياته بالبيئة التي نشأ فيها بجانب مواهبه الطبيعية ، بدأ بعد ذلك في محاولة الكتابة فكانت على شكل مقتطـفات شعـرية وزجلية وقصصية إلى أن نشرت أول قصة له في مجلة " المجلة " و " المجلة الجديدة " وهو طالب في المدرسة الثانوية عام 1933 واستمر في مواصلة حياته الدراسية فكان له نشاط رياضي حيث رأس فريق الهوكي بمدرسته .

نشر أول قصة قصيرة وهو طالب بالمرحلة الثانوية في السادسة عشر من عمره بمجلة "مجلتي" بعنوان " تبت يدا أبي لهب وتب "، وتبع ذلك مساهماته لـ الإمام .تخرج من الكلية الحربية عام 1937م ضابطا بسلاح الفرسان، وعاد للكلية الحربية عام 1942 مدرسا لمادة التاريخ العسكري ، تولي العديد من المناصب منها تعيينه في عام 1952 مديرا للمتحف الحربي.

حصل على دبلوم معهد الصحافة من جامعة القاهرة ، وبعد وصوله لرتبة عميد وتقاعده عن الخدمة العسكرية، شغل عدة مناصب ففي عام 1959 تولى منصب سكرتير عام المحكمة العليا للفنون والسكرتير العام لمؤتمر الوحدة الآفروأسيوية، وأنتخب سكرتيرا عاماً لمؤتمر شعوب آسيا وأفريقيا اللاتينية عام 1966م وفي نفس العام عين عضوا متفرغا بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بدرجة وزير .

تم إصدار العديد من المجلات تحت إشرافه مثل الأدباء العرب، والرسالة الجديدة، والقصة. في عام 1965 تولي منصب رئيس تحرير مجلة أخر ساعة، ورئيس مجلس إدارة دار الهلال عام 1971م ، كان وراء انشأ المجلس الأعلى للفنون والأدب "المجلس الأعلى للثقافة حالياً" ، انتخب رئيسا فخريا لجمعية كتاب ونقاد السينما منذ بدء إنشائها، عينه الرئيس أنور السادات في مارس 1973م وزيرا للثقافة، ثم اصبح عضوا في مجلس إدارة مؤسسة الأهرام عام 1976، بينما تم انتخابه نقيب الصحفيين المصريين في عام 1977م .

فاز بجائزة الدولة التقديرية في الآداب ورفض استلام الجائزة لأنه كان وزيرا للثقافة في ذلك الحين ، ومنح وسام الاستحقاق الإيطالي من طبقة فارس، كما حصل على جائزة لينين للسلام عام 1970، ومنح وسام الجمهورية من الطبقة الأولي من جمهورية مصر العربية، 1976، فاز بجائزة وزارة الثقافة والإرشاد القومي عن أحسن قصة لفيلمي ( رد قلبي ) و( جميلة الجزائرية ) وأحسن حوار لفيلم ( رد قلبي ) وأحسن سيناريو لفيلم ( الليلة الأخيرة ). عرضت له السينما المصرية أكثر من قصة أشهرها فيلم " رد قلبي " و " الليلة الأخيرة " و " أرض النفاق " و " بين الأطلال " و " إني راحلة " ، وله مسرحية نشرت باسم " أم رتيبة " .

حادث اغتياله

http://www.moheet.com/image/50/225-300/507353.jpg


http://www.youtube.com/watch?v=6DckRRTht5s


في يوم الجمعة 18 فبراير من عام 1978، اغتيل يوسف السباعي على أيدي رجلين فلسطينيين في العاصمة القبرصية "نيقوسيا" عندما ذهب إلى هناك على رأس وفد مصري لحضور مؤتمر منظمة التضامن الآفروآسيوي ، وكان اغتياله بسبب ما رآه القاتلان خيانة للقضية الفلسطينية بعد ذهاب السادات إلى القدس ، حيث أطلق عليه الإرهابيون الرصاص، الاولى في يده اليمنى التي كتب بها إبداعاته ، ورصاصتين في ظهره ورأسه.

وقد حدثت موجة تعاطف رسمي مع حادثة اغتيال يوسف السباعي حيث أطلق السادات وقتها نداء بضرورة تخليد ذكرى السباعي ، وقد شكل اغتيال السباعي علاقة فارقة وغامضة وقتها في التعامل مع القضية الفلسطينية، وأثرت سلباً عليها، وظلت علامات الاستفهام وتساؤلات المثقفين مطروحة حول مغزى الاغتيال الذي راح ضحيته واحد من أبرز كتاب مصر ووزير ثقافتها ومؤسس نادى القصة واتحاد الكتاب.


أدب السباعي


" لا تخجل من السؤال عن شئ تجهله ، فخير لك أن تكون جاهلا مرة من أن تظل على جهلك طول العمر ..."

ارتبط دوره بفترة النهضة الثقافية في مصر في الستينات من القرن العشرين، وكانت أعماله الأعلى توزيعا فضلا عن تحويلها مباشرة إلى أفلام يصفها نقاد بأنها أكثر أهمية من الروايات نفسها. وبعد أن فرضت أعمال نجيب محفوظ نفسها على النقاد بعد صمت نقدي وإعلامي حتى منتصف الخمسينيات، تراجع الاهتمام بروايات السباعي الذي ظل في بؤرة الاهتمام الإعلامي والسينمائي وان أخذ كثير من النقاد تجنب الإشارة إلي أعماله باعتبارها نهاية لمرحلة الرومانسية في الأدب وأنها تداعب احتياجات مرحلة عمريه لفئة من القراء صغار السن، علي الرغم من أن كاتبا مصريا وصف أعماله بأنها " واقعية ورمزية " .

ويعد السباعي ظاهرة في الحياة الثقافية المصرية رغم تجنب النقاد التعرض لأعماله فيما عدا مؤرخي الأدب، ويكاد ذكره الآن يقتصر على أفلام أخذت عن أعماله، ويري الناقد أحمد صالح أن يوسف السباعي ربما يكون الكاتب الوحيد الذي استطاع أن يطرق كل الاتجاهات الأدبية بهذا القدر من الموهبة المتدفقة!، ويوضح أنه لم يحظ باهتمام نقاد الأدب في حياته بسبب سيطرة تيار اليسار علي مجالات الأدب والنقد في ذلك الوقت وهم الذين كانوا يعتبرونه يمينيا وكاتب حواديت!

http://www.moheet.com/image/52/225-300/528169.jpg

وقد أطلق نجيب محفوظ على السباعى لقب "جبرتى العصر" لأنه سجل بكتاباته الأدبية أحداث الثورة منذ قيامها حتى بشائر النصر في حرب أكتوبر المجيدة عبر أعماله: رد قلبى - جفت الدموع - ليل له آخر - أقوى من الزمن - العمر لحظة وفي كتاب صدر ببيروت بعنوان " الفكر والفن في أدب يوسف السباعي" وهو مجموعة مقالات نقدية بأقلام أجيال مختلفة على رأسهم طه حسين.

وقد أشرف الكاتب غالي شكري على تقديم هذا الكتاب وإعداده وأعلن أن أدب يوسف السباعي في مجمله ظاهرة اجتماعية فمن هنا تنبع الأهمية القصوى في إصدار هذه النماذج بين دفتي كتاب حول أدب يوسف السباعي.

أما توفيق الحكيم فيصف أسلوب السباعي بأنه سهل عذب باسم ساخر ويحدد محور كتبه بقوله انه يتناول بالرمز والسخرية بعض عيوب المجتمع المصري ويتفق فريد أبو حديد مع توفيق الحكيم فيعلن أن أسلوب السباعي سائغ عذب سهل سليم قوي متين .

ويعرض الدكتور محمد مندور لرواية " السقا مات " فيعلن أن يوسف السباعي أديب من أدباء الحياة بل من أدباء السوق التي تعج بالحياة والأحياء وتزدحم بالأشخاص والمهن .

وتعرض بنت الشاطئ لرواية " أرض النفاق " فتعترف إن كثرة أخطاء يوسف السباعي اللغوية صدمتها في أول الأمر فصرفتها عن قراءة مؤلفاته لكنها حين قرأت أرض النفاق اضطرت أن تغير رأيها .


مخضوضة هانم !!

هي دولت طه السباعي .. ابنة عم يوسف وزوجته.. أو هي عايدة في النصف الأول من رواية إني راحلة.. تزوجا بعد قصة حب طويلة بدأت منذ طفولتهم .. كان يطلق عليها يوسف " مخضوضة هانم" نظراً لخوفها الشديد عليه لدرجة أنها كانت تهرع إليه إذا وجدته واقفاً في شرفة المنزل وتمسك بملابسه خوفاً من سقوطه!! شيء أخر سبباً لهذه التسمية هو أنها كانت ترفض تماماً سفره بالطائرة، وفي إحدى المرات سافر بدون أن يخبرها وعلمت بالخبر من الجرائد بعد عودته فانفجرت بالبكاء متسائلة : ماذا لو سقطت الطائرة!.

في إهداء إليها بإحدى كتبه يقول لها السباعي : " إلي احب من أوفي وأوفي من أحب "

السباعي يحاور الموت

" بيني وبين الموت خطوة سأخطوها إليه أو سيخطوها إلي.. فما أظن جسدي الواهن بقادر علي أن يخطو إليه ..أيها الموت العزيز اقترب.. فقد طالت إليك لهفتي وطال إليك اشتياقي"

لقد حاور يوسف الموت مرات عديدة في أعماله الأدبية، حيث كانت فكرة الموت المفاجئ تشكل محوراً أساسياً في أعماله، وقد قامت روايتيه نائب عزرائيل والبحث عن جسد، علي محاورة ملك الموت وتخيله.

لعب السباعي دورا مؤثرا في الحياة الأدبية منذ عام 1951م، وبمبادرة منه عام 1975م تم تأسيس اتحاد الكتاب المصريين، الذي ضم في حينها كبار الكتاب في مصر مثل توفيق الحكيم ونجيب محفوظ وغيرهم ، كما كان وراء إنشاء المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وشارك بمجهوداته مع المؤلفين والصحفيين الكبار مثل إحسان عبد القدوس لتأسيس نادي القصة ، ومؤسسة رجال الأدب، ونقابة الكتاب العرب .

يد تمتد للأدباء بالعون


يروي نجيب محفوظ : "بعد أن انتهيت من كتابة "الثلاثية" ذهبت بها إلى سعيد السحار وكانت رواية واحدة عنوانها "بين القصرين" نظر إليها السحار وقال ما هذا؟ قلت: رواية جديدة، أمسك بالرواية وقلب صفحاتها وقال: إيه ده، دى ضخمة جداً كيف أطبعها، هذا مستحيل. وفى نادى القصة رويت ما حدث ليوسف السباعي، الذي طلب منى الرواية لقراءتها، وكانت نسخة وحيدة مخطوطة واتصل بي وقال: سنصدر مجلة أدبية جديدة، وبالفعل صدرت مجلة "الرسالة الجديدة" وترأس تحريرها السباعي، ونشرت في العدد الأول بتاريخ أول أبريل 1954 الحلقة الأولى من روايتى "بين القصرين" حتى العدد 25 الصادر بتاريخ أول أبريل 1956م.

أما سعد الدين وهبة الذي لم يكن يميل إلى كتابة المسرحية ذات الفصل الواحد، ولكنه لجأ إلى كتابتها عن طريق الصدفة وعن هذه الظروف يقول : " كنت مبعدا عن وظيفتي في وزارة الثقافة ، أقرأ كتب القانون ، وأتردد علي مكتب المحامي ، وأذهب إلى المحكمة ، وأعود إلى مكتب يوسف السباعي في جريدة الأهرام ، أحكي له ما وقع لي خلال اليوم .. قال لي مرة : لماذا لا تكتب ؟ ، ماذا أكتب ؟! وعاد يقول : ُأكتب مسرحا ، وابتسمت ، وفهم من ابتسامتي ما قصدته، فقال ردا علي ابتسامتي : اكتب مسرحيات من فصل واحد ، أنشرها لك في الأهرام ، وبدأت بمسرحية كان هو بطلها الحقيقي في الواقع باسم ( الوزير شال التلاجة ) وجلست أمامه أرقبه وهو يقرأها ، وكان يبتسم وعندما انتهي من القراءة ، أرسل يدعو أحد مساعديه في الجريدة ، ويدفع إليه المسرحية قائلا : سوف يسلمك مسرحية كل أسبوع ، واعتبرت كلامه دعوة وأمرا " ، ولذلك قام وهبة بإهداء الكتاب الذي ضم كل مسرحياته القصيرة والصادر في عام 1980 إلى ( يوسف السباعي ) .


اتهامات ليوسف بالسرقة

في حوار للكاتب المصري محمد جلال مع جريدة الزمان اللندنية في عددها الصادر بتاريخ 15 يوليو 2002م ، اتهم يوسف السباعي بأنه انتحل أحد أعماله، قائلاً : " يوسف أخذ مني معالجة قصة (جميلة بوحريد) وكتب عليها اسمه ورفعت ضده دعوي في المحكمة وطلب مني التنازل عن الدعوى مقابل منحي جائزة وسفري للخارج!

ولكني رفضت هذا وأصررت علي منحي قصتي فقال لي اذهب إلي ماجدة لتعطيك تلك القصة التي قامت ببطولتها وبالطبع لم يحدث هذا".كما وجه جلال اتهامات للسباعي بأنه كان يوزع جوائز الإبداع بحسب الولاء الشخصي .

وفي أخر حلقات برنامج (قمر النيل) استضيف الروائي محمد جلال وروي أمام عدد من المثقفين أنه سجل القصة في (الشهر العقاري) قبل أن يسلمها للفنانة ماجدة وانه تعرض للإغراء ليتنازل عنها منها منحه خمسمائة جنيها مقابلها أو بعثة دراسية، ولم يجرؤ أحد علي كشف هذه المسألة، وقد ذكر القاص سليمان فياض في كتاب النميمة بجزأيه (نبلاء وأوباش) و (المساكين) هذه الحالة بإفاضة.

http://www.moheet.com/image/44/225-300/449978.jpg


كما يذكر الوسط الأدبي في مصر حكاية الناقد الأديب الشريف أنور المعداوي الذي كتب مقالاً نقدياً جريئاً نال فيه من مصداقية يوسف السباعي، إذ اتهمه بسرقة مخطوطة أبيه محمد السباعي "السقامات" ونشرها رواية باسمه هو، مع أن الناقد المعداوي يؤكد أن والد يوسف السباعي الأديب الكبير محمد السباعي كان قد أطلعه على هذه المخطوطة، وقد استاء يوسف السباعي كثيراً من هذا الناقد، وبعد أن أصبح وزيراً للثقافة في عهد الرئيس أنور السادات، نقل المعداوي الذي كان يعمل موظفاً حكومياً، من القاهرة إلي أسوان حيث مات مقهوراً

فارس الرومانسية ديكتاتوراً

تقول الصحفية عزة سامي : " اجتاحني جبروت فارس الرومانسية يوسف السباعي، وقت إن جاء رئيسا لمجلس إدارة دار الهلال ورئيسا لتحرير مجلة المصور، التي كنت بها معينة ناقدة وكاتبة، فمنعني من النشر منذ 8/1971، وقدمني لقائمة الاستدعاء الأمني الدائمة، معتقلة في عدد من قضايا الرأي الملفقة التي كان السادات يحتاجها من حين لآخر، وظل هذا المنع جاريا، وظلت تلك الملاحقة جارية حتى بعد رحيله بخمس سنوات، إلى أن عدت لعملي وللنشـر 25/3/1983.

بينما يروي أحمد عباس صالح قصة مجلة الكاتب قائلاً: كانت المجلة دون أي مبالغة أهم مجلة ثقافية صدرت منذ عام 1952، وعند أول بادرة خلاف حاول يوسف السباعي وزير الثقافة فرض الرقابة علي 'الكاتب' من خلال أحد ضباطه، وبرفض 'الكاتب' للرقابة استحكمت الأزمة وبعد سلسلة من المعارك تم إغلاقها..

الرفاعي يهاجم السباعي

عندما دعا "يوسف السباعي" إلى استخدام العامية- بادعاء أن اللغة العربية بها قيود تحول بين الأديب والتعبير- قدم الشاعر هاشم الرفاعي قصيدة يدافع فيها عن اللغة العربية بعنوان "حول قيود اللغة العربية" يقول فيها: :

أشـعـلت حربًا لم تضع أوزارها

تـركـت بـكـل صـحـيفـة آثـارها

وحملـة حملتك الجريئة فانبـرت

أقلام من خاضوا وراءك نـارها

ورميت أخت الضاد منك بطعنة

كــادت تــدك قــويــةً أسـوارهـا

مجبًا؟ أتحـيـون الـتراث بقـتـلهـا

وتــرمــون بــهـدمـهــا منهـارها

ورأيت قـومـاً يـرهـقون عيوبهـا

طلبًا وراحوا يطمسون نضارها

مؤلفاته:

وصلت حصيلة إنتاج يوسف الأدبي إلى اثنين وعشرين مجموعة قصصية ، وستة عشر رواية ، وأربع مسرحيات ، وثماني مجموعات من المقالات في النقد والاجتماع ، وكتاب في " أدب الرحلات " بخلاف مقالاته التي كتبها في الصحف و المجلات.

من مؤلفاته نذكر : نائب عزرائيل، يا أمة ضحكت، أرض النفاق، إني راحلة، أم رتيبة، السقامات، بين أبو الرئيس وجنينة ناميش، الشيخ زعرب وآخرون، فديتك يا ليلي، البحث عن جسد، بين الأطلال، رد قلبي، طريق العودة، نادية، جفت الدموع، ليل له آخر، أقوى من الزمن، نحن لا نزرع الشوك، لست وحدك، ابتسامة على شفتيه، العمر لحظة، أطياف، أثنتا عشرة امرأة، خبايا الصدور ، اثنا عشر رجلاً، في موكب الهوى، من العالم المجهول، هذه النفوس، مبكى العشاق.

روائع يوسف السباعي

في قائمة نهائية أصدرها اتحاد الكتاب العرب بدمشق عام 2002م، عن أفضل 105 رواية عربية، تضمنت القائمة رواية السقا مات ليوسف السباعي.

قالوا عنه

- مرسي سعد الدين : في مقدمة كتاب «يوسف السباعي فارس الرومانسية» إن السباعي لم يكن مجرد كاتب رومانسي بل كانت له رؤية سياسية واجتماعية في رصده لأحداث مصر.

- خيري شلبي : وصف يوسف السباعي بأنه كان كاتبًا شعبيا بمعني الكلمة ويتهمه في الوقت نفسه بأنه كان أداة في يد السلطة ضد مناوئيها.

- لوتس عبد الكريم : إن دور السباعي في الثقافة المصرية لا يقل عن دوره ككاتب.

- خالد محيي الدين رئيس حزب التجمع : في نهاية حياته لم يكن يمينيا ولا يساريا، وأنه كان يحظي باحترام وحب القيادات الشيوعية رغم عدائه للشيوعية وكراهيته للشيوعيين .

- الناقد احمد صالح : يكاد يكون الكاتب القصصي الوحيد الذي استطاع أن يغزو بقلمه وفكره كل الاتجاهات الأدبية.. من رومانسية إلى واقعية إلى كوميدية إلى فانتازيا إلى ساخرة.. بقدرات واضحة.

- توفيق الحكيم : أسلوب يوسف السباعي سهل عذب باسم ساخر.

- الصحفي صبري موسى : برحيل يوسف السباعي رحلت الكثير من الأخلاق والقيم والمفاهيم، فقد تم اغتياله في مؤتمر عالمي وهو يقوم بدوره للتقارب بين الشعوب ونشر الوعي الثقافي وإشاعة السلام وبرحيل السباعي رحل عصر بأكمله.

- الدكتور محمد مندور الناقد المصري : لا يقبع في برج عاجي بل ينزل إلى السوق ويضرب في الأزقة والدروب.

- د. فتحي سلامة : كان إنساناً وأباً وظل يستظل تحته كل الأدباء من كل الاتجاهات. لقد استطاع السباعي اختراق عالم الرومانسية المتعمقة، ونجح من خلال رواياته إلى تحويلنا إلى عشاق للحياة و للحب .لم يفلح أحد في أن يجعل المرأة تتحدث عن نفسها مثلما فعل يوسف السباعي .


"إن قيمة حياتنا كائنة في نفوس الآخرين في نفوس أولئك الذين يحبوننا ويحتاجون إلينا وينتظروننا دائماً.. المحبة وحدها هي التي تشدنا إلى هذه الأرض ولولاها ما كانت لحياتنا قيمة."

اليمامة
10-06-2011, 07:22 PM
رجل كهذا جمع بين العسكريه والرومانسيه هو شخصيه لا تتكرر كثيرا فإن تكررت فى نماذج متعددة قد ينصلح حال البشر الذين امسوا أحجار او جمادات ..أحببت أفكار هذا الرجل كثيرا..يوسف السباعى ..


«فارس الرومانسية».. الذي اغتالته أحلامه


أرداه عربيان في أحد أروقة الفندق الذي كان يستضيف مؤتمر التضامن الأفرو-آسيوي.. لماذا؟.. لأنه زار «إسرائيل»، رغم أن الجموع كانت تقول «لا» للسلام مع إسرائيل سواء بمفاوضات معلنة، أو سرية.


٦١ عاماً فصلت بين مولد الأديب والروائي يوسف السباعي وبين اغتياله في قبرص علي يد اثنين من المتطرفين العرب، بعد مشاركته الرئيس أنور السادات في رحلته الشهيرة إلي القدس.

ولد السباعي في العاشر من يونيو عام ١٩١٧ بالدرب الأحمر بالقاهرة والتحق بالكلية الحربية في نوفمبر عام ١٩٣٥ وتمت ترقيته إلي درجة «الجاويش» وهو في السنة الثالثة وتم تعيينه في سلاح الصواري بعد تخرجه وأصبح قائداً لإحدي فرق الفروسية.

بدأ السباعي التركيز علي الأدب في منتصف الأربعينيات ليؤكد وجوده كقاص، ونشر عدداً من المجموعات القصصية أعقبها بكتابة عدد من الروايات أهمها «السقامات» «العمر لحظة»، «نحن لا نزرع الشوك» وأطلق عليه الوسط الثقافي بسببها لقب «فارس الرومانسية».

جمع السباعي في تلك الفترة ما بين عالم الأدب والحياة العسكرية وبدأ مسيرته في العمل العام بإنشاء نادي القصة، ثم تولي مجلس إدارة وتحرير عدد من المجلات والصحف منها «روز اليوسف» و«آخر ساعة» و«دار الهلال» و«الأهرام»، إضافة إلي منصب وزير الثقافة.

وفي عام ١٩٧٧ أصبح نقيباً للصحفيين وشارك الرئيس السادات في رحلته الشهيرة للقدس في نوفمبر ١٩٧٧، وبعدها بثلاثة أشهر وفي فبراير ١٩٧٨ سافر إلي قبرص لحضور مؤتمر لمنظمة التضامن الأفريقي الآسيوي ليلقي مصرعه علي يد اثنين من العرب، بعد أن دافع بشراسة عن موقفه الداعم للسلام الذي قام به السادات حالماً بعودة الحقوق العربية.. لكنه مات قبل تحقيق أحلامه.

١٧ فبراير

وصل يوسف السباعي وزير الثقافة المصري إلي العاصمة القبرصية نيقوسيا علي رأس الوفد المصري المشارك في مؤتمر التضامن الأفرو- آسيوي السادس بصفته أمين عام منظمة التضامن الأفريقي الآسيوي لكنه لم يكن يعلم ماذا تخبئ له الأقدار.

١٨ فبراير

في الحادية عشرة صباحاً نزل يوسف السباعي من غرفته الكائنة بالطابق الخامس بفندق هيلتون متوجهاً إلي قاعة المؤتمر بالطابق الأرضي، الذي قد بدأ برئاسة الدكتور «فاسوس ليساريدس» نائب سكرتير المنظمة ورئيس الحزب الاشتراكي القبرصي، توقف السباعي أمام منفذ بيع الكتب والجرائد المجاور للقاعة وأخذ يتفقد المطبوعات، ليقطع الصمت صوت ثلاث رصاصات تنطلق في الهواء بسرعة، لتسكن في قلب السباعي، ليفارق الحياة سريعاً.. وتناقلت وكالات الأنباء الخبر. ظل السؤال معلقاً من قتل يوسف السباعي؟ ولماذا؟

تناقضت الأنباء في بداية الحادث إذ أعلن أن القاتلين فلسطينيان واتضح فيما بعد أن أحدهما فلسطيني والآخر عراقي وما لبثت منظمة التحرير الفلسطينية أن نفت علاقاتها بالحادث بينما أصرت الصحافة المصرية علي اتهامها لها.

بعد اغتياله أخذ القاتلان نحو ثلاثين من أعضاء الوفود المشاركين في المؤتمر رهائن واحتجزوهم في كافيتريا الفندق، مهددين باستخدام القنابل اليدوية في قتلهم ما لم تستجب السلطات القبرصية لطلبهما بنقلهما جواً إلي خارج البلاد واستجابت السلطات القبرصية وتقرر إقلاعهما علي طائرة قبرصية من طراز DC٨ من مطار لارنكا، وهناك أطلق القاتلان سراح معظم الرهائن بينما واصلوا احتجاز إحدي عشرة رهينة من بينهم أربعة مصريون، وأقلعت بهم الطائرة من قبرص لكن عدة دول رفضت أن تهبط بها الطائرة من بينها ليبيا وسوريا واليمن الجنوبية وبعد هبوط اضطراري في جيبوتي تقرر عودة الطائرة إلي مطار «لارنكا» مرة أخري.

١٩ فبراير

أقيمت المراسم الجنائزية لدفن يوسف السباعي ولم يحضر الرئيس السادات الجنازة لكنه أناب عنه نائب رئيس الجمهورية محمد حسني مبارك ووزير الدفاع عبد الغني الجمسي، وشهدت مراسم الجنازة ردود أفعال شعبية ورسمية ضد «القضية الفلسطينية».

لم يتأخر السادات في الرد علي جريمة الاغتيال فأرسل في اليوم التالي طائرة تقل مجموعة من رجال الصاعقة إلي قبرص بغرض القبض علي القاتلين وتحرير الرهائن المحتجزين علي متن الطائرة القبرصية وفي السادسة مساء طلب قائد الطائرة العسكرية المصرية رخصة للهبوط في مطار لارنكا مدعياً أن علي متن الطائرة وزير مصري حضر خصيصاً للتفاوض مع القاتلين.

٢٠ فبراير

هبط أحد جنود الصاعقة للاستطلاع وسرعان ما تأكد للقبارصة أن علي متن الطائرة وحدة صاعقة مصرية مجهزة بالأسلحة وحذرت الحكومة القبرصية القوات المصرية من مهاجمة طائرة الرهائن بحجة أنها توصلت لاتفاق مع القاتلين لإطلاق سراح الرهائن مقابل الحصول علي جوازات سفر قبرصية، لم تستجب القوات المصرية للتحذيرات وأعطي قائد قوات الصاعقة المصرية أوامره بالهجوم الشامل علي الطائرة، ومع بدء الهجوم المصري هاجمت قوات الحرس الوطني القبرصي قوات الصاعقة ودارت بينهما معركة استمرت نحو خمسين دقيقة أسفرت عن تدمير الطائرة العسكرية المصرية وقتل خمسة عشرة من رجال الصاعقة وجرح أكثر من ثمانين مصاباً من الطرفين وتم القبض علي من تبقي من قوات الصاعقة المصرية، فيما ترددت أنباء وقتها تفيد بأن أفراداً من منظمة التحرير الفلسطينية قاتلوا إلي جوار القوات القبرصية.

٢١ فبراير

طلب رئيس الوزراء ممدوح سالم من الدكتور بطرس غالي وزير الدولة للشؤون الخارجية السفر لقبرص للتفاوض من أجل استعادة رجال الصاعقة المعتقلين والعودة بجثث الضحايا، وهو ما حدث بالفعل.

وبعد أن تحركت الطائرة التي استقلها بطرس غالي ورجال الصاعقة بدقائق معدودة أعلنت مصر قطع علاقاتها مع قبرص وسحب اعترافها بالرئيس القبرصي «كابرينو» واستدعاء بعثتها الدبلوماسية من نيقوسيا كما طالبت الحكومة القبرصية بسحب بعثتها الدبلوماسية من القاهرة.

وفي مطار القاهرة تم استقبال رجال الصاعقة استقبال الأبطال وتم تكريمهم ومنحهم الأوسمة وأقيمت جنازة شعبية لضحايا الحادث شارك فيها الرئيس السادات وأشادت وسائل الإعلام المصرية بنجاح مهمة الصاعقة وروت قصصاً عن بطولاتهم، بينما رأي أغلب المحللين أن العملية فشلت وأن هذه الضجة الإعلامية ليست إلا نوعاً من التغطية علي الخطأ الجسيم، الذي ارتكبه السادات بإرسال قوات الصاعقة دون إذن السلطات القبرصية.

٩ مارس

بدأت محاكمة قاتلي السباعي، زيد حسين علي وسمير محمد خضير أمام المحكمة القبرصية، رأس الجلسة المدعي العام القبرصي، وحضرها فريق من المراقبين المصريين رأسه المدعي العام المصري عدلي حسين، وفي الرابع من أبريل عام ١٩٧٨ حكمت المحكمة علي الاثنين بعقوبة الإعدام وبعد عدة أشهر أصدر الرئيس القبرصي «سيبروس كابرينو» قراراً رئاسياً بتخفيف الحكم عليهما إلي السجن مدي الحياة وذلك لأسباب غير معروفة قيل إنها تتعلق بأمن قبرص لتسدل الستار علي قصة اغتيال مثيرة، سبق أن تنبأ بها السباعي نفسه، في السطور الآتية من رواية طائر بين المحيطين التي صدرت عام ١٩٧١:

ماذا سيكون تأثير الموت علي؟

وعلي الآخرين؟ لا شيء..

ستنشر الصحافة نبأ موتي

كخبر مثير ليس لأني مت

بل لأن موتي سيقترن

بحادثة مثيرة



http://www.youtube.com/watch?v=7ArELmEeL0Y

اليمامة
10-06-2011, 07:32 PM
http://photo.goodreads.com/authors/1259975106p5/1244209.jpg


حمدا لله علـى أوهامنـا، إنّها تمنحنـا بقية أمل ، و بقيـة عزاء"
— يوسف السباعي (نادية.. رواية في جزئين "


أتدرون ما يحملنا على التعلق بالحياة ..!
أتعرفون ماذا يشدنا إليها ويخيفنا من الخروج منها ..!

إنه شيء واحد .. هو صلتنا بمن حولنا
هو حبهم لنا, وحبنا لهم
إننا نكره أن نغادرها ..
لأننا نخشى ألم الفرقة ومرارتها !"
— يوسف السباعي


ما أحمق الإنسان ! يجعل من حياته سلسلة مسببات للحزن. يحزن لأوهي الاسباب وأتفه العلات .. في دنيا ليس بها ما يستحق الحزن .. إنسان تافه في دنيا تافهة .. يحزن المرء لأن بقعة حبر قد سقطت علي ثوبه الأبيض فأتلفته، ولو تذكر عندما أصابه الحزن علي ثوبه أنه ليس أسهل من أن يطوي هو وثوبه الأبيض تحت عجلات الترام، ليغرق ثوبه بالحبر وهو هانىء سعيد.يحزن المرء لأنه غلب في صفقة أو أن البائع قد خدعه في بضعة قروش، ولو علم ان جرثومة صغيرة قد تسلبه عشرات الجنيهات لكي ينجو من مرضها لما أحزنته قروشه الضائعة. يحزن المرء إذا فقد متعة من المتع ، ولو دري أنه في غمضة عين قد يفقد نفسه .. لما أسف علي متعة زالت."
— يوسف السباعي (أرض النفاق)



أيها الناس .. لا تحزنوا .. لا تحزنوا .. كيف تحزنون علي شىء .. وأنتم لا شىء .. فيم حزنكم .. وبعد لحظة أو لحظات ستضحون رمة لا تستطيع حتي أن تحزن ؟ أيها الناس، لا تحزنوا علي ما ضاع فأنت أنفسكم ضائعون.. كيف يحزن ضائع علي ضائع ؟.. وهالك علي هالك ؟.. وزائل علي زائل؟.."
— يوسف السباعي (أرض النفاق )


يا بنيتي.. لا تأمني إلى القدر،كوني قوية وشجاعة، عوّدي نفسك الرضا بالواقع واقبلي ما تعطين.. لا تكثري من الآمال .. فوظيفة القدر هي أن يخيب آمالنا..حاولي ألا تعطيه الفرصة للشماتة.. لا تطلبي شيئا،بل انتظري حتى يعطيك هو،وابتسمي شاكرة حتى تخيبي أمله بدل أن يخيب هو أملك"
— يوسف السباعي


إن الإنسان .. هو الإنسان .. غشاش .. مخادع .. كذاب منافق .. في كل أمة .. في كل جيل. لا تقولوا: رحم الله آباءنا وأجدادنا .. لأنهم كانوا خيراً منا، وأفضل خلقاً .. لا تقولوا ذلك .. فما كانوا يقلون عنا رداءة وسفالة."
— يوسف السباعي (أرض النفاق)


لوُ اسَتطعنا الوُصول إلى اخِتراعٍ نُبِصر بِه دَخائل النُفوس وَنَطَّلعُ بِه عَلى خَبايْا الأفئدة لراعنا الفَرقْ بَينْ مَا تُضْمِر وَما تُظهر وَهالنا التَناقَض بَين مَا تَكشف عَنه الأعَماق وَما تُبِديهْ لنَا المَظاهر."
— يوسف السباعي



أيخلق التوأمان فى هذا الوجود فلا يلتقيان الا لقاء مسافرين فى قطارين متضادين..لا يبصر كلاهما الآخر الا لحظة يطويهما بعدها الفراغ ويلفهما العدم..بلا أمل فى عودة او رجاء فى لقاء؟
لحظة واحدة تعادل العمر كله..ورب لحظة كيوم ويوم كعام وعام كدهر
لحظة واحدة..تخلد فى النفس ابد الدهر..هى ذخيرة الحياة ومابعد الحياة لو كانت هناك بعد الحياة حياة"
— يوسف السباعي



الكلمات على الورق .. باردة .. تتألق في أناقة .. سواد الحروف على بياض الورق .. وعبثاً تستطيع أن ترسم الصورة .. عبثاً تستطيع أن تكون مخالب ممزقة .. عبثاً تستطيع أن تتحول الحروف إلى أحشاءٍ تتدلى .. وأشياء أخرى تختلط بالدماء والأحشاء ..
كلام .. كلام ..
والحقيقة المروعة ابتلعتها الأيام .. ولم تترك منها إلا ذكرى تُروى كالحواديت "
— يوسف السباعي


لا تقبل النعمة الطارئة قط .. لا تفرح بالكثير المنقطع، فسيجعلك تكفر بالقليل المقيم .. الذي وطنت نفسك علي قبوله والرضا به .. إذا كنت تسير علي قدميك فإياك أن تركب برهة، وإلا ذاقت قدماك نعمة الركوب والراحة وكرهت السير الذي طالما اعتدته."
— يوسف السباعي (أرض النفاق)



ما أشبهنا بالقضاة الذين جلسوا لمحاكمة الربان الذي غرقت سفينته فحكموا عليه بالاعدام بعد مداولة سبعة أيام عرفوا خلالها ما كان يجب أن يعمله الربان حتي لا تغرق سفينته، وأجابهم الربان في دهش: حقيقة هذا ما كان يجب أن أعمله، ولكنكم لم تعرفوه إلا بعد مداولة سبعة أيام في غرفة هادئة .. أما أنا فما كان أمامي سوي ثوان معدودات في زوبعة عاتية."
— يوسف السباعي (إني راحلة )



لا أريد من بشر أن يعين نفسه قيماً على بشر..وكل إنسان مسئول عن نفسه وله أن يعمل ما يُسعد به نفسه ما دام لا يُشقِي به غيره..نحن جميعاً نعرف أوامر السماء, ونعرف المعصية وغير المعصية..ونعرف كيف سنلقى الله وكيف سيلقانا الله..وكل إنسان يعرف أنه وحده سيتحمل وزر نفسه..فما بال أولئك البشر لا ينفكون يقيمون أنفسهم في إلحاح ولجاجة..وسطاء بيننا وبين السماء..يقيمون الحوائل والسدود ليزيدوا الأرض تعقيداً"
— يوسف السباعي



يا أهل القذارة...رحماكم..إن النظافة من الإيمان..وهي نوع من الإيمان لا يكلفكم كثيراً ولا قليلاً..لا يكلفكم أكثر من أن تتعودوا...لا يكلفكم أكثر من أن تتناسوا قليلاً فن القذارة..وتكفوا عن غلوئكم فيه..إذا كنتم لا تطيقون النظافة..فكونوا قذرين..لكن بقدر.."
— يوسف السباعي



إن هؤلاء البشر كلاب مسعورة، وأفاع رقط .. فإذا دفعتك مروءتك إلي أن تعطيهم إحسانا فاقذف به إليهم ثم اجر من أمامهم .. اعطهم الفضل وفر منهم .. لا تنتظر حتي مجرد الشكر .. انج بنفسك .. واذكر المثل .. اتق شر من أحسنت إليه .."
— يوسف السباعي (أرض النفاق)



ما حاجتي إلي تقدير الأحياء .. وأنا بين الاموات؟ .. ما حاجتي إلي أن يذكروني في الدنيا وأنا في الآخرة !! ويمجدوني في الارض وأنا في السماء ! أنا أبغي المديح الآن .. والتقدير الأن .. وأنا أسمع وأحس .. فما أمتعني شىء كسماع المديح والتقدير .. قولوا عن مخلصين .. وأنا بينكم .. إني كاتب كبير قدير شهير .. وإني عبقري .. ألمعي .. لوذعي. فإذا ما مت، فشيعوني بألف لعنة، واحملوا كتبي فأحرقوها فوق قبري، واكتبوا عليه : ((هنا يرقد أكبر حمار .. أضاع عمره في لغو هذر )). إني لاشك رابح كاسب .. لقد سمعت مديحكم وأنا حي محتاج إليكم .. وصممت اذني عن سبابكم وأنا ميت، أغناني الله عنكم وعن دنياكم."
— يوسف السباعي (أرض النفاق )



حتى السراب الذي نخدع به أنفسنا ..لا نملك نحن صنعه ،وإنما يفرض علينا"
— يوسف السباعى



ولكن السراب ..خير من لا سراب له إنه يعللنا بالأمل .. وفي فسحة الأمل فسحة للحياة"
— يوسف السباعي



دعها للقدر ... إني واثقة أن الله لن يخذلها إنها طيبة"
— يوسف السباعي



هذا الشعب لابد ان يكون احد اثنين .. إما شعب يكره نفسه لأنه -رغم ما يشيعون عنه من انه مصدر السلطات- يأبى ان يصلح حاله ويعالج مصابه ويزيل عن نفسه ذلك القيد الثقيل من الفقر .. والجهل .. والمرض وإما أنه شعب زاهد ،قد تعود ذلك البؤس الذى يرتع فيه والحرمان الذى يأخذ بخناقه"
— يوسف السباعي (أرض النفاق



حيا الله الجبن فما رفع منارة الفضيلة غيره اٍن أفضل خلق الله أجبنهم"
— يوسف السباعي (أرض النفاق)



سر على مهل ، وتكلم على مهل ،يكفى أن تفعل فى حياتك نصف ماتفعل..فلو انك ستسير فى حياتك ألف ميل ، وتتكلم مليون كلمة..سِر نصفها ، وتكلم نصفها...ليس هناك مايجبرك على ان تفعلها كلها ، فلن تقدم بنهاية حياتك كشفاً بما فعلت.

ثم مالذى نفعله فى حياتنا ؟..شر أو خير ، وشرنا اكثر من خيرنا...أى شئ نأخذ منها؟...شقاء وهناء وشقاؤنا أكثر من هنائنا...وبما نخرج منها؟...بلا شئ ، ونص اللاشئ ... لاشئ ..ومادمنا كلنا نتساوى فى الخروج منها...فلم اللهفة إذن؟"
— يوسف السباعي



أتدرون ما يحملنا على التعلق بالحياة ..!
أتعرفون ماذا يشدنا إليها ويخيفنا من الخروج منها ..!

إنه شيء واحد .. هو صلتنا بمن حولنا
هو حبهم لنا, وحبنا لهم
إننا نكره أن نغادرها ..
لأننا نخشى ألم الفرقة ومرارتها !"
— يوسف السباعي



لوُ اسَتطعنا الوُصول إلى اخِتراعٍ نُبِصر بِه دَخائل النُفوس وَنَطَّلعُ بِه عَلى خَبايْا الأفئدة لراعنا الفَرقْ بَينْ مَا تُضْمِر وَما تُظهر وَهالنا التَناقَض بَين مَا تَكشف عَنه الأعَماق وَما تُبِديهْ لنَا المَظاهر."
— يوسف السباعي



http://www.youtube.com/watch?v=7ArELmEeL0Y

اليمامة
28-06-2011, 06:34 PM
أهلا بكم أبناء مصر الكرام ..

http://www.muslimedia.net/images/b/b7/3aqqad.jpg

اليوم الموافق 28 يونيو تمر علينا ذكرى ميلاد الأديب والكاتب والصحفى والمفكر والشاعر المبدع عباس محمود العقاد ..أسطورة من أساطير الأدب العربى ..وعندما أسعى للحديث عن رجل مثل العقاد .. فيجب أن أستعيد فى أعماقي وأستوعب أن هذا المفكر الأسطورة كان ولا زال نجما يشع بما لا طاقة لعيون العقول على استيعابه .. ولا يمكننى حين أتناول شخصيته أو شخصية من سبقه من عمالقة الفكر المصريين أن أدعى أننى بصدد تأريخ حياتهم .. بل هى مجرد خواطر ونظرات الى هؤلاء الكوكبة التى شغلت الدنيا ولم تنشغل بها .. وعلى رأس هؤلاء .. يقبع العقاد متربعا وحده مكانة خاصة .. عالم من الفكر .. وجامعة من العلوم لا يتطرق الى مدرجاتها الا من كان قادرا على استيعاب شرف الجلوس تلميذا الى أفكاره وكتاباته ..


البداية
ولد العقاد فى أقصي الجنوب المصري .. بمحافظة أسوان .. ومن المعروف عنه أنه نال من الشهادات .. شهادة الابتدائية فقط .. وهى الدراسة الأولية بأى نظام تعليمى وتقتصر على تعليم القراءة والكتابة .. ولم يكمل تعليمه .. وبغض النظر عن متاهات الحياة التى منعته من اتمام دراسته .. فان العقاد أثبت بتجربته الفريدة أن العلم يكون بقدر المعلوم لا بقدر الاعتراف .. وقد وهب الله تعالى للعقاد مفتاح التميز الأبدى للبشر .. وهى موهبة القراءة .. تلك الموهبة التى تكفل للمتمتع بها طرق دروب من العلم يحار بها المتخصصون .. ولست أقصد بموهبة القراءة أن يميل المرء مجرد ميل أو هواية الى القراءة وشغل وقت الفراغ بشيئ مفيد .. بل أعنى بها أن تكون القراءة هى الحياة نفسها لمن يتمتع بها .. لا يمنعه عنها .. فالذين يميلون الى القراءة كثير .. والذين يرون فيها هوايتهم .. كثير أيضا .. لكن قلة فقط وندرة تلك الزمرة التى تكون القراءة بالنسبة لهم هى العين التى يبصرون بها .. والروح التى يعيشون بها ..ينكبون على الكتاب ويتخذون منه الخليل الذى لا يعيب ولا يعاب .. وعلى رأس هؤلاء العباقرة يأتى العقاد .. وقد سري بدمه حب القراءة والولع بها الى حد الجنون ..ومنذ سنوات صباه الأولى ومع بداية معرفته بكيفية فك لاسم الحرف واستيعاب الجمل وتراكيبها .. بلغ النهم الى القراءة حدا لم يبلغه قبله أحد فى العصر الحديث الا الندرة مثله مثل الأستاذ محمد حسنين هيكل والامام محمد متولى الشعراوى وراهب الفكر توفيق الحكيم .. وللايضاح .. فان العباقرة والعلماء كثر .. لكن هذه الزمرة وأمثالها لم تكن تقرأ فى مجالاتها العلمية سعيا للمزيد من النبوغ فى تلك المجالات .. بل كانت تسعي للقراءة فى المطلق .. للعلم والثقافة والخوض فى شتى مناهل المعرفة بغض النظر عن التخصص الذى يصنع عالما نابغا .. لكنه لا يصنع مفكرا عبقريا .. وقد خرج العقاد من تجربة الدراسة الرسمية كما سبق القول عارفا بكيفية القراءة .. وبدأت همته العالية تستعد لتعليم نفسه علما حرا وبدون معلم الا الكتاب .. وهناك .. بأسوان حيث درج العبقري النابغ .. كانت الظروف المعيشية تدفعه دفعا الى محاولة البحث عن الرزق والكسب .. مما كان يمثل عائقا أمام ممارسته لموهبته .. اضافة الى المال الذى لم يجد له مصدرا يغطى نفقاته المعشية فما بالنا بثمن الكتب التى كانت تستعصي على أمانيه .. ولأن الحكمة الدارجة تقول ” الحاجة أم الاختراع …” لذا توصل العقاد الى حل توفيقي بسيط .. وتكمن عبقريته فى بساطته لحل كل تلك المعضلات دفعة واحدة .. حيث سعى الى العمل لدى أحد أصحاب المكتبات الكبيرة .. كبائع للكتب وعرض على الرجل أن يعمل عنده بأقل أجر ممكن لقاء شرط واحد .. فقبل الرجل وسأل العقاد عن الشرط فأجابه .. ” سأعمل عندك طيلة النهار بأى أجر تريده .. نظير أن تسمح لى بالمبيت بالمكتبة بعض أيام الأسبوع ,. وتغلق على الباب لتطمئن على مكتبتك .. ” فدهش الرجل من هذا الفتى المجنون .. وعندما عرف هدف العقاد من ذلك .. وافق وكله دهشة من هذه الرغبة الحارقة فى الاستزادة من الثقافة والعلوم .. وبالفعل استمر العقاد فى عمله هذا وكان فى الأيام التى يبيت لياليها بالمكتبة يفترس الكتب الضخمة والمجلدات من حوله حتى يأتى عليها كلها ثم ينتقل الى مكتبة غيرها فيعمل بها بذات الأسلوب حتى ينتهى من قراءة كل ما فيها وهكذا دواليك .. وفى سنه الصغيرة تلك .. كان العقاد قد انتهى من كل ما حوته مكتبات المدينه من كتب ومراجع لم يحط علما بها الا شيوخ المثقفين .. وانتقل العقاد فى شبابه الى القاهرة بدأت رحلته مع الابداع ..

http://www.marefa.org/images/1/1e/Akaad_young.jpg


رحلة الابداع
كان صعود نجم العقاد بالقاهرة فى ذلك الوقت .. لافتا بكل تأكيد الى هذا العبقري غير العادى الذى تمكن من طرق أبواب الصحف ودور النشر والتألق بكتاباته فى شتى مناحى الفكر .. وبعصر .. هو عصر العباقرة بكل تأكيد .. ففي الشعر كان البارودى و شوقي وحافظ وخليل مطران .. وغيرهم وفى الأدب كان طه حسين وتوفيق الحكيم ومحمود تيمور ..ومى زيادة وغيرهم وفى الفكر كان عبد الرحمن بدوى .. وزكى نجيب محمود .. والسنهورى .. وغيرهم وفى الفقه والتاريخ كان الأفغانى ومحمد عبده وعبد الرحمن الرافعى والكواكبي وغيرهم وفى السياسة كان سعد زغلول ومصطفي النحاس ومصطفي كامل ومكرم عبيد وغيرهم وفى الفنون كان محمود مختار ومحمد عبد الوهاب وأم كلثوم والسنباطى ومحمود الشريف وغيرهم أى أن نبوغه وسط تلك الكوكبة كان أمرا بحق هو جد المستحيل .. لكن ما أفاد العقاد أن عصر الفكر فى مصر بذلك الوقت لم يكن يعترف الا بالابداع بغض النظر عن مكانة صاحبه .. ولذا نشر العقاد مقالاته وكتبه ولاقت القبول الواسع واتسعت صالونات الفكر والأدب لهذا النجم البازغ .. وأفردت له المكانة الأولى وواصل العقاد صعوده بسرعة خرافية وان بقي على حاله لا يهادن أحدا بثوابت العقيدة والفكر عنده لا سيما أنها كانت تنبعث من الاسلام عقيدة وتاريخا .. وفى وسط هذا البحر الهائج من الصراعات بشتى المجالات .. كان العقاد هناك يدافع عن ثوابته .. تلك الثوابت التى ظهرت عداءات التيارات الجديدة لها .. وصارت معاركه الفكرية وهو يمثل جيش القيمة فى مواجهة الغث مائدة مستديمة على صفحات الصحف والمجلات .. ففي الأدب خاض حروبه ضد التشويه المتعمد باسم المنهج اللامعقول أو الحداثة وفى الفنون خاض معاركه ضد العبثية وما يسمى بالتجريد وفى السياسة خاض معاركه ضد المذاهب الجديدة الماركسية والرأسمالية وفى الفلسفة خاض المعركة ضد المذهب الوجودى المنادى بهدم العقيدة وثوابت الايمان لله تعالى والتسليم له وفى التاريخ الاسلامى خاض معاركه ضد تشويه نظام الحكم الاسلامى وتاريخ صحابته الأجلاء ورسوله صلى الله عليه وسلم على يد العلمانية ودعاتها وصار صالون العقاد الأدبي ببيته بمصر الجديدة احدى ضواحى القاهرة الهادئة فى ذلك الوقت منجما ونبعا لا يغيب عن تلامذته من عمالقة العصر فيما بعد وكانت معاركه تستقطب اليه طلاب الحقيقة من كل حدب وصوب لا سيما فى المجال السياسي ضد الشيوعية التى كانت آفه العصر بذلك الوقت .. وضد العلمانية والتشويه والتشكيك العقائدى باسم حرية الفكر .. ومن مثيرات الحسرة أن يقف من أطلقوا عليه عميد الأدب العربي ” طه حسين ” فأطلق عليه العقاد عمى الأدب العربي وواحد من شيوخ الأزهر ” على عبد الرازق ” موقف الداعين الى التشويه بنظم وثوابت التاريخ الاسلامى فقد خرج طه حسين على الناس بكتاب الشعر الجاهلى الذى شكك فيه بقصة سيدنا ابراهيم وسيدنا اسماعيل وكيف أنه لا يقتنع بصحتها لأنه لا دليل عليها الا القص القرآنى !!وكذلك تشكيكه فى نسبه الشعر الجاهلى لروافد ذلك العصر من شعراء العرب .. وأن القصائد المنسوبة الى عنترة العبسي وامرؤ القيس وطرفة بن العبد وغيرهم لا تخص هؤلاء الغارقين فى البداوة !!وعلى عبد الرازق الذى خرج بكتاب ” الاسلام وأصول الحكم ” والذى دعا فيه الى أن الاسلام لم يكن الا رسالة دينية ولا شأن له بنظم الحكم .. والتى يراها عبد الرازق رهنا بتطورات المجتمع مختصرا دعوته فى أن الاسلام دين لا دولة كذلك خاض العقاد معركة شرسة ضد من استبشروا بقدوم الألمان والطلاينة الى مصر بعد هزيمتهم للانجليز فى معارك شمال افريقيا بالحرب العالمية الثانية .. وكان الوحيد تقريبا الذى دعا الناس الى عدم اللهاث خلف السراب بظن الخلاص من الانجليز على يد الألمان لأن الانجليز والألمان وكل النظم الاستعمارية انما هم دعاة انتهاك لا حرية .. وأن الألمان لن ينتصروا فى حربهم مع الانجليز لأن الألمان مهما كان توفقهم لا شك أنه تفوق سيكون فى اثره السقوط لأنهم يعتمدون على الديكتاتورية بالمذهب النازى وأن أمنية العقاد بهزيمة الجبهتين .. الحلفاء والمحور لأنهم كما سبق القول ذئاب تتدثر برداء الحملان وبلغ العقاد من التأثير درجة .. دفعت القائد الألمانى الشهير ” أدوين روميل ” الى الاعلان من خلف خطوط النار أن الألمان فور وقوع مصر بقبضتهم ستكون أول مهمة لهمهى اعدام المفكر المصري عباس العقاد وكل تلك المعارك التى خاضها العقاد وكسبها .. كانت خلفها العقيدة التى لا تتزعزع .. فقد كان العقاد واحدا من الندرة الذين أسسوا علمهم وفكرهم على الخلفية الاسلامية النقية الخالية من كل غرض .. فى عصر بلغ به الانبهار بالحضارة الغربية الأوربية حدا تضاءلت الى جواره قيمة الاسلام وتاريخه فى أعماق أبنائه .. فمعظم مثقفي العصر .. درسوا وتأسسوا فى أوربا لا سيما فى جامعات فرنسا وتأثروا بهم الى درجة مفزعة ودفعهم الاعجاب الى محاولة التقليد ورفض احياء الحضارة العربية لكن العقاد .. بما حباه الله من رجاحة الفكر ونقاء البصيرة .. لم تدفعه الثقافة الغربية الى الانبهار ..وذلك على الرغم من بلوغه ما لم يبلغه غيره من الاطلاع ودراسة وقراءة عباقرة الفكر والفلسفة الغربية القدامى والمحدثين .. مثل سارتر وهوجو ونيتشه وهيجل .. لكنه أدرك الخط الفاصل بين قراءة الفكر الغربي وتقدير رجاله وقيمة حضارته وبين الانبهار الأعمى بالنحو الذى اندفع اليه معاصروه ومناجزوه

http://aslimnet.free.fr/pics_forum/3aqqad.jpg


رسالة العقاد وأثره الفكرى
من الصعوبة بمكان .. ادراك مدى الأثر الذى تركه العقاد للحضارة العربية .. فهذا المفكر الأسطورة ترك ميراثا يستعصي ادراكه على كل ذى قدرة وفكر .. عشرات بل مئات الكتب والدراسات والمقالات والأشعار .. تمثل الحجة لدى كل ساع للحقيقة حريص عليها ..وهناك خط فاصل بين كتابات العقاد قبل الثورة المصرية فى يوليو 1953م .. وبعدها .. فقبل الثورة كان العقاد طارقا شتى مجالات الكتابة لا سيما الكتابة السياسية الت تستعصي مؤلفاته فيها على الادراك لصعوبة تواجدها .. والحادث أن العقاد مع غياب حرية الفكر والكتابة والتعبير فى عصر القهر الذى تلى الحكم العسكرى بعد قيام الثورة .. استشعر العقاد أن الحكام الجدد ليس لديهم أدنى تقديرلأحد من روافد الفكر وعمالقته ولن يستعصي عليهم أن يكون العقاد مهما كانت قيمته الفكرية نزيلا بأحد المعتقلات مغيبا فيها .. ولما كان العقاد يدرك أن المعارك لابد أن تكون بين خصوم عقلاء وليس بين من يدركه العقل وخصمه يصاحبه الجنون .. لذا آثر الابتعاد لعدم قدرته على مسايرة النظم الجديدة التى تتطلب النفاق للوصول … أو الدخول الى سراديب المجهول اذا حاول التصدى منفردا لما هو حادث ., وقد أحس العقاد مبكرا جدا بفداحة ما ينتظر مصر بعصر التغيب .. منذ كانت حادثة جمال عبد الناصر بالمنشية والتى وقف فيها عبد الناصر بعد فشل محاولة اغتياله هاتفا بأنه علم مصر الشرف وعلمها الكرامة وأنه اذا مات عبد الناصر فلن يموت ما علمه للشعب .. يومها كان العقاد ببيته وسط صالونه سمع الكلمات عبر المذياع .. فاحمر وجهه بغضب مكتوم وعلق ” علمنا الشرف والكرامة !! ألم نكن نعرفها قبل أن يجيئ هذا القائلالى الدنيا .. ” ثم فاحت مرارته من كلماته وهو يقول ” ان شعبا يستمع الى تلك الكلمات .. ولا يقوم على قائلها .. فيقتله فى مكانه .. لحرى به أن يضربه ذلك الفتى وأمثاله بالنعال ” واعتزل العقاد .. وتفرغ لرسالته فى الكتابة فأخرج درر الفكر الاسلامى من جعبته .. ومن عينه كتاباته السياسية التى توقفت بعد الثورة يبرز كتابه ” لا شيوعية ولا استعمار ” كعلامة حقيقية فى هذا المضمار .. وتعد العبقريات أشهر ما أخرج العقاد لفكر الاسلامى وهو لم يكن يكتب تاريخا للأشخاص أو الوقائع فحسب .. بل كان يصب الفكر فى قوالب كتبه محللا للأحداث ومواقف الشخصيات التى يتناولها عن طريق معالجته ومناقشته لأمهات الكتب التاريخية ومراجعها الكبري .. وهناك سير لشخصيات لم تضمها العبقريات والتى قصرها على علامات الصحابة وفى البداية كانت عبقرية محمد صلى الله عليه وسلم .. وكتاب ” مطلع النور أو طوالع البعثة المحمدية ” وكان كتاب ” عبقرية محمد ” هو ذلك الكتاب الذى اعترض فيه الامام محمد متولى الشعراوى على عنوانه لأنه رأى فيه نسبة العبقرية الى شخص الرسول عليه لصلاة والسلام .. فى حين أن الواجب رد تلك العبقرية نقاء الرسالة الى فلسفة اختيار الله عز وجل لمحمد عليه أفضل الصلاة والسلام لأداء الرسالة .. ثم كانت ” عبقرية الصديق ” ثم ” عبقرية عمر ” ثم ” عبقرية عثمان ” ثم ” عبقرية الامام” ثم عبقرية خالد ” رضي الله عنهم جميعا ثم كتب السيرة الشخصية المتمثلة فى العديد من الصحابة مثل كتاب ” عمرو بن العاص ” وكتاب ” معاوية بن أبي سفيان ” وكتابه عن السيدة عائشة رضي الله عنها ” الصديقة بنت الصديق ” وكتابه عن السيدة فاطمة الزهراء ” فاطمة الزهراء والفاطميون ” رضي الله عنها ثم تناوله لشخصيات قديمة وحديثة مثل كتابه ” جحا الضاحك المضحك ” وكتابه ” الأستاذ الامام ” عن الامام محمد عبده .. وكتابه عن بن الرومى ” بن الرومى .. حياته وشعره ” وكتابه عن السياسي المصري سعد زغلول ” سعد زغلول ” وهذه كلها مجرد أمثلة .. فاسهاماته عن الشخصيات التاريخية لا تؤذن بحصر .. اضافة الى كونه المؤسس الرئيسي لمدرسة الديوان فى الشعر العربي التابعة للمدارس الرومانسية التى أسس حركتها الأولى شاعر القطرين خليل مطران ومن بين كتبه يبرز كتابه النقدى المشع ” أشتات مجتمعات فى اللغة والأدب ” اضافة الى دواوينه الشعرية وان كانت قليلة .. ورواية واحدة هى ” سارة ” اضافة الى كتبه النقدية عن الفكر الغربي مثال ذلك كتابه عن شكسبير ” التعريف بشكسبير ” مع الكتب التى تمثل السيرة الذاتية مثل كتابه ” أسوان ” وكما سبق القول ان هذه الأمثلة .. تضم تحت كل مجال منها عشرات البحوث والكتب والدراسات .. مما أعطى للعقاد أثرا لم سبقه اليه غيره فى عالمنا المعاصر .. فرحمه الله من مفكر ساطع .. مات وميراثه المحابر والأقلام .. فنأمل من الله تعالى أن يكون ممن قال فيهم الرسول عليه الصلاة والسلام ” من مات وميراثه المابر والأقلام .. دخل الجنة .. ” وقد توفي العقاد رحمه الله ومصر تحت تأثير هزيمة النكسة القاسية والتى أحس العقاد بمقدمها يوما ما قبل أن تطويه عزلته عن السياسة مع شعب من حوله كان بين مطرقة الخوف .. وسندان النفاق .. انطوى معتزلا عندما وجد دعوته السياسية وهو بها جدير .. لن تصل ولن يفوح عطرها الى أحد مع جو الكتم والحرية .. فآثر السكوت عن السياسة .. لأنه حتى لو تكلم بها ..لم يكن ليسمحوا لصوته بأن يكون مسموعا مهما علا . ليس لأن كلامه ورؤاه ستكون غير ذات حقيقة .. بل على العكس لأنها ستكون صدمة الحقيقة مع عقول آثرت الزيف . وكم من مفكر .. وكم من مبدع .. دعا الناس الى صلاحها فأبت .. فحق عليهم الجهل حيث هم .. رحمك الله أيها الأستاذ .. وغفر لك ..


وظائف الحكومة عند عباس محمود العقاد
« إن نفوري من الوظيفة الحكومية في مثل ذلك العهد الذي يقدسها كان من السوابق التي أغتبط بها وأحمد الله عليها.. فلا أنسى حتى اليوم أنني تلقيت خبر قبولي في الوظيفة الأولى التي أكرهتني الظروف على طلبها كأنني أتلقى خبر الحكم بالسجن أو الأسر والعبودية.. إذ كنت أومن كل الإيمان بأن الموظف رقيق القرن العشرين »

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTylJWI8zxIPeNQgDzaLroM0woSXPzaJ 3KDAZR1u0fDRDfmxN8t0A


اشتغل العقاد بوظائف كثيرة في المديريات ومصلحة التلغراف ومصلحة السكة الحديد وديوان الأوقاف واستقال منها واحدة بعد واحدة ويذكر تجربة من "مهازلها ومآسيها" فيقول: « كنا نعمل بقسم الككلفات أي تدوين الملكيات الزراعية أيام فك الزمام، وليس أكثر في هذه الأيام من العقود الواردة من المحاكم ومن الأقاليم فلا طاقة للموظف بإنجاز العمل مرة واحدة فضلا عن إنجازه مرتين وأقرر.. نعم أقرر، وأقولها الآن وأنا أضحك كما يضحك القارئ وهو يتضفحها.. أقرر عددا من العقود أنجزه كل يوم ولا أزيد عليه ولو تراكمت الأوراق على المكتب كالتلال ومن هذه العقود عقد أذكره تماما.. إنه كان لأمين الشمسي باشا والد السيد علي الشمسي الوزير السابق المعروف، مضت عليه أشهر وهو بانتظار التنفيذ في الموعد الذي قررته لنفسي وجاء الباشا يسأل عنه فرأيته لأول مرة، ورأيته لا يغضب ولا يلوم حين تبينت له الأعذار التي استوجبت ذلك القرار ».

ولما كتب أن "الاستخدام رق القرن العشرين" كان على أهبة الاستعفاء منها للاشتغال بالصحافة، يقول: « ومن السوابق التي أغتبط بها وأحمد الله عليها أننى كنت فيما أرجح أول موظف مصري استقال من وظيفة حكومية بمحض اختياره، يوم كانت الاستقالة من الوظيفة والانتحار في طبقة واحدة من الغرابة وخطل الرأي عند الأكثرين، بل ربما كانت حوادث الاستقالة أندر من حوادث الانتحار... وليس في الوظيفة الحكومية لذاتها معابة على أحد، بل هي واجب بؤديه من يستطيع، ولكنها إذا كانت باب المستقبل الوحيد أمام الشاب المتعلم فهذه هي المعابة على المجتمع بأسره، وتزداد هذه المعابة حين تكون الوظيفة ــ كما كانت يومئذ ــ عملا آليا لا نصيب فيه للموظف الصغير والكبير غير الطاعة وقبول التسخير، وأما المسخر المطاع فهو الحاكم الأجنبي الذي يستولي على أداة الحكم كلها، ولا يدع فيها لأبناء البلاد عملا إلا كعمل المسامير في تلك الأداة ».

مل العقاد العمل الروتيني، فعمل بمصلحة البرق، ولكنه لم يعمر فيها كسابقتها، فاتجه إلى العمل بالصحافة مستعينا بثقافته وسعة إطلاعه، فاشترك مع محمد فريد وجدي في إصدار صحيفة الدستور، وكان إصدار هذه الصحيفة فرصة لكي يتعرف العقاد بسعد زغلول ويؤمن بمبادئه. وتوقفت الصحيفة بعد فترة، وهو ماجعل العقاد يبحث عن عمل يقتات منه، فاضطر إلى إعطاء بعض الدروس ليحصل على قوت يومه لم يتوقف إنتاجه الأدبي أبدا، رغم ما مر به من ظروف قاسية؛ حيث كان يكتب المقالات ويرسلها إلى مجلة فصول، كما كان يترجم لها بعض الموضوعات. منحه الرئيس المصري جمال عبد الناصر جائزة الدولة التقديرية في الآداب غير أنه رفض تسلمها، كما رفض الدكتوراة الفخرية من جامعة القاهرة.

اشتهر بمعاركه الفكرية مع الدكتور زكي مبارك والأديب الفذ مصطفى صادق الرافعي والدكتور العراقي مصطفى جواد والدكتورة عائشة عبد الرحمن (بنت الشاطئ)، وكان الأستاذ سيد قطب يقف في صف العقاد

توفي العقاد في 26 شوال 1383 هـ - 12 مارس 1964 ولم يتزوج حتى وفاته.

شعره

لو صدق العقاد في صنوف العلم مرة فهو صادق ألف مرة إذا ما كان الموضوع المثار خاصاً باللغة العربية وآدابها لقد كتب

العقاد تسعة دواوين بين 1916 و1950.

في عام 1934 نظم العقاد نشيد "العلم" وكان وقتها يكتب في البلاغ،

قد رفعنا العلم......للعلا والفدا
في عنان السماء
حي أرض الهرم......حى مهد الهدى
حي أم البقاء

كم بنت للبنين......مصر أم البناة
من عريق الجدود
أمة الخالدين......من يهبها الحياة
وهبته الخلود

فارخصي يا نفوس......كل غال يهون
وهبته الخلود
إن رفعنا الرؤوس......فليكن ما يكون
ولتعيش يا وطن
ولتعيش يا وطن


http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR44hrw4YX4QvqO23xau4Iw6dDIDX8en j_xtkblKjR1etds9AU

وعلى إثر هذا النشيد اجتمع طائفة من كبار أدباء مصر ومفكريها وأقاموا له حفل تكريم في مسرح حديقة الأزبكية، حضرها جمهور كبير من الأعلام والوزراء، وكان في مقدمة المتكلمين الدكتور طه حسين فألقى خطبة قال فيها: « تسألونني لماذا أومن بالعقاد في الشعر الحديث وأومن به وحده، وجوابي يسير جدا، لماذا؟ لأنني أجد عند العقاد مالا أجده عند غيره من الشعراء... لأني حين أسمع شعر العقاد أو حين أخلوا إلى شعر العقاد فإنما أسمع نفسي وأخلو إلى نفسي. وحين اسمع شعر العقاد إنما اسمع الحياة المصرية الحديثة وأتبين المستقبل الرائع للأدب العربي الحديث » ثم يشيد بقصائده ولا سيما قصيدة ترجمة شيطان التي يقول إنه لم يقرأ مثلها لشاعر في أوروبا القديمة وأوربا الحديثة. ثم قال في النهاية: « ضعوا لواء الشعر في يد العقاد وقولوا للأدباء والشعراء أسرعوا واستظلوا بهذا اللواء فقد رفعه لكم صاحبه »

من قول جابر عصفور عن العقاد: « فهو لم يكن من شعراء الوجدان الذين يؤمنون بأن الشعر تدفق تلقائي للانفعالات... بل هو واحد من الأدباء الذين يفكرون فيما يكتبون، وقبل أن يكتبوه، ولذلك كانت كتاباته الأدبية "فيض العقول"... وكانت قصائده عملا عقلانيا صارما في بنائها الذي يكبح الوجدان ولا يطلق سراحه ليفيض على اللغة بلا ضابط أو إحكام، وكانت صفة الفيلسوف فيه ممتزجة بصفة الشاعر، فهو مبدع يفكر حين ينفعل، ويجعل انفعاله موضوعا لفكره، وهو يشعر بفكره ويجعل من شعره ميدانا للتأمل والتفكير في الحياة والأحياء. ».

ويقول زكي نجيب محمود في وصف شعر العقاد: « إن شعر العقاد هو البصر الموحي إلى البصيرة، والحسد المحرك لقوة الخيال، والمحدود الذي ينتهي إلى اللا محدود، هذا هو شعر العقاد وهو الشعر العظيم كائنا من كان كاتبه... من حيث الشكل، شعر العقاد أقرب شيء إلى فن العمارة والنحت، فالقصيدة الكبرى من قصائده أقرب إلى هرم الجيزة أو معبدالكرنك منها إلى الزهرة أو جدول الماء، وتلك صفة الفن المصري الخالدة، فلو عرفت أن مصر قد تميزت في عالم الفن طوال عصور التاريخ بالنحت والعمارة عرفت أن في شعر العقاد الصلب القوي المتين جانبا يتصل اتصالا مباشرا بجذور الفن الأصيل في مصر. ».

وقد قام طه حسين بمبايعة العقاد بإمارة الشعر سنة ‏1934 بعد سنتين من وفاة أمير الشعراء أحمد شوقي سنة ‏1932 « لكن مبايعة طه حسين للعقاد بالإمارة كانت عملا من أعمال السياسة أكثر منها عملا من أعمال الأدب والنقد‏ وفي ذلك العصر‏‏ في الثلاثينات كانت عين السياسة والسياسيين مركزة علي الأدب والأدباء‏ فالقصر الملكي يريد أن يكون له أدباؤه وشعراؤه »


مؤلفاته

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR2VskBiHdMnqkkpNif2JgtW9i8hVA0_ dV0qDbDR3PURHCZf0Tj2A


منذ تعطلت جريدة الضياء في 1936 وكان فيها مديرا سياسيا انصرف جهده الأكبر إلى التأليف والتحرير في المجلات فكانت أخصب فترة إنتاجا فقد ألف فيها 75 كتابا من أصل نحو 100 كتاب ونيف ألفها. هذا عدا نحو 15 ألف مقال أو تزيد مما يملأ مئات الكتب الأخرى.

مؤلفات العقاد مؤرخة

* أصدرت دار الهلال للعقاد أول كتبه خلاصة اليومية (1912)
* والشذور والإنسان الثاني (1913)
* ساعات بين الكتب (1914)
* خرج أول دواوينه يقظة الصباح (1916) وقد احتوى الديوان على قصائد عديدة منها «فينوس على جثة أدونيس» وهي مترجمة عن شكسبير وقصيدة «الشاعر الأعمى» و«العقاب الهرم» و«خمارويه وحارسه» و«رثاء أخ» و«ترجمة لقصيدة الوداع» للشاعر الاسكتلندي برنز.
* ديوان وهج الظهيرة (1917)
* ديوان أشباح الأصيل (1921)
* الديوان في النقد والأدب، بالاشتراك مع إبراهيم عبدالقادر المازني، وقد خصص لنقد أعلام الجيل الأدبي السابق عليهما مثل شوقي والمنفلوطي والرافعي (1921)
* الحكم المطلق في القرن العشرين (1928)، كانت مصر في ذلك الوقت امتحنت بالحكم الدكتاتوري، وكان موسوليني قد ظهر في إيطاليا، فألف كتابه هذا وحمل فيه على هذا الحكم الاستبدادي حملة شعواء وأبان فساده. ثم أصدر كتابه اليد القوية في مصر (1928)
* ديوان أشجان الليل (1928)
* الفصول، مجمع الأحياء (1929)
* ديوان هدية الكروان (1933)
* سعد زغلول (1936)
* ديوان عابر سبيل، شعراء مصر وبيانهم في الجيل الماضي، إضافة على ساعات بين الكتب وإعادة طبعه (1937)
* بعد خروجه من السجن ببضعة أعوام كتب لمجلة "كل شيء" في "حياة السجن" عدة مقالات جمعها في كتاب بعنوان في عالم السدود والقيود (1937)
* سارة (1938)، سلسلة مقالات بعنوان "مواقف في الحب" كتبها لمجلة الدنيا الصادرة عن دار الهلال، والتي جمعها فيما بعد في هذا الكتاب.
* رجعة أبي العلاء (1939)
* هتلر في الميزان، النازية والأديان (1940)
* عبقرية محمد، عبقرية عمر (1941)
* ديوان وحي الأربعين وديوان أعاصير مغرب (1942)
* الصديقة بنت الصديق، دراسة عن عمر بن أبي ربيعة (1943)

ابن الرومي حياته من شعره

* عمرو بن العاص، دراسة أدبية عن جميل وبثينة (1944)
* هذه الشجرة، الحسين بن علي، بلال بن رباح، داعي السماء، عبقرية خالد بن الوليد، فرنسيس باكون، عرائس وشياطين، في بيتي (1945)
* ابن سينا، أثر العرب في الحضارة الأوربية (1946)
* الله، الفلسفة القرآنية (1947)
* غاندي، عقائد المفكرين (1948)
* عبقرية الإمام (1949)
* ديوان بعد الأعاصير، برناردشو، فلاسفة الحكم، عبقرية الصديق (1950)
* الديمقراطية في الإسلام، ضرب الإسكندرية في 11 يولية، محمد علي جناح، سن ياتسن، بين الكتب والناس (1952)
* عبقرية المسيح، إبراهيم أبو الأنبياء، أبو نواس (1953)
* عثمان بن عفان، ألوان من القصة القصيرة في الأدب الأمريكي، الإسلام في القرن العشرين (1954)
* طوالع البعثة المحمدية، الشيوعية والإنسانية، الصهيونية العالمية، إبليس (1955)
* معاوية في الميزان، جحا الضاحك المضحك، الشيوعية والوجودية (1956)
* بنجامين فرانكلين، الإسلام والاستعمار، لا شيوعية ولا استعمار، حقائق الإسلام وأباطيل خصومه (1957)
* التعريف بشكسبير (1958)
* القرن العشرين، ما كان وسيكون، المرأة في القرآن، عبد الرحمن الكواكبي (1959)
* الثقافة العربية أسبق من الثقافة اليونانية والعبرية، شاعر أندلسي وجائزة عالمية (1960)
* الإنسان في القرآن، الشيخ محمد عبده (1961)
* التفكير فريضة إسلامية (1962)
* أشتات مجتمعات في اللغة والأدب (1963)
* جوائز الأدب العالمية (1964)


السيرة الذاتية

http://www.marefa.org/images/5/56/Akaad_old.jpg

* " أنا " ، يذكر طاهر الطناحي: « في نحو السابعة والخمسين من عمره اقترحت عليه أن يكتب كتابا عن حياته فأجابني: "سأكتب هذا الكتاب وسيكون عنوانه عني وسيتناول حياتي من جانبين: الأول حياتي الشخصية... والجانب الثاني حياتي الأدبية والسياسية والاجتماعية أو بعبارة أخرى حياة قلمي" كان هذا الحديث في أواخر سنة 1946. وقد كتب لمجلة قبل ذلك مقالتين "بعد الأربعين" و"وحي الخمسين"... فاعتزمت أن استكتبه في الهلال سائر فصول هذا الجانب إلى نهايته ثم أجمعه له في كتاب منفرد كما فعلت في كتاب رجال عرفتهم... وكان أول ما كتبه بعد هذا الاتفاق مقال: إيماني في يناير 1947 ثم مقال أبي إلى آخر ما كتبه من الفصول التي قربت على الثلاثين فصلا... فأخذت في جمع هذه الفصول وضممت إليها خمسة فصول نشرتها مجلات... وما كدت أنتهي من جمعها حتى مرض وعاجلته المنية. فرأيت من الوفاء لأن أنشر هذا الكناب واخترت له عنوان
"أنا"... وقد كان يترك لي عنوان بعض مقالاته وكتبه في الهلال »
* حياة قلم، وفيه حياة قلمه حتى ثورة 1919، وقد كان في عزمه أن يكمله ولأمر م وقف به هذا الموقف.

تقدير العقاد

تُرجمت بعض كتبه إلى اللغات الأخرى، فتُرجم كتابه المعروف "الله" إلى الفارسية، ونُقلت عبقرية محمد وعبقرية الإمام علي، وأبو الشهداء إلى الفارسية، والأردية، والملاوية، كما تُرجمت بعض كتبه إلى الألمانية والفرنسية والروسية. وأطلقت كلية اللغة العربية بالأزهر اسم العقاد على إحدى قاعات محاضراتها , وسمي باسمه أحد أشهر شوارع القاهرة وهو شارع عباس العقاد الذي يقع في مدينة نصر.

كما أنتج مسلسل بعنوان العملاق يحكي قصة حياة العقاد وكان من بطولة محمود مرسي.

العقاد الصحفي

نفض عباس العقاد عن نفسه قيود الوظيفة وعمل بالصحافة وكانت أولى الصحف التي عمل بها هي جريدة "الدستور" وقد تزامل عباس العقاد في العمل بهذه الجريدة وأحمد وجدي شقيق فريد وجدي صاحب الجريدة ، وكان يتولى العقاد ترجمة كل البرقيات التي ترد من وكالات الأنباء خاصة رويتر البريطانية وهافاس الفرنسية ولكن لم يلبث العقاد أن اختلف مع صاحب الجريدة فترك "الدستور" وهو يكن كل الحب والاحترام للشقيقين أحمد وفريد وجدي.

انتقل العقاد بين الصحف فعمل في جريدة الأهرام عقب ثورة 1919 م ثم عمل مع عبد القادر حمزة في جريدة البلاغ التي كانت تنتسب إلى محمد سعيد باشا رئيس الوزراء الذي وجد فيه العقاد أنه لم يكن مخلص النية للحركة الوطنية فانفصل عنه ولكنه عاد مرة أخرى إلى جريدة البلاغ عندما أصبحت إحدى جرائد حزب الوفد وبعد أن تخلى عنها محمود سعيد باشا. ومكث العقاد في البلاغ زمنا غير قصير ثم انتقل منها إلى جريدة "الجهاد" التي كان يصدرها توفيق دياب ويزامله في تحريرها محمود عزمي ثم انتقل العقاد ومحمود عزمي إلى جريدة "رزواليوسف" حتى أغلقت أبوابها.

العقاد والوفد

ولكن هل كان خروج العقاد وإصدار جريدة "روزاليوسف" اليومية سببا في الانشقاق الذي وقع في صفوف حزب الوفد والذي خرج بسببه بعد ذلك ماهر والنقراشي من الحزب أم أن الانشقاق هو الذي أوحى بإصدار جريدة لا تخضع للتوجيه المباشر لزعامة الحزب وتتمتع بشيء من الاستقلالية في وضع سياستها وتنفيذها.

المرجح أن الدوائر السياسية ذات النفوذ في مصر وقتذاك كانت قد فرغت من إصدار قرار يقضي بأن تقوم هيئة سياسية جديدة تنتمي لسعد زغلول وتعمل في السياسة الحزبية تحت اسمه ولا تخضع في الوقت نفسه للنحاس باشا ولا تدين له بالولاء ، وقد وقعت هذه المحاولة عقب وفاة سعد زغلول بقليل وبعد فشل فتح الله بركات أحد زعماء الحزب في الوصول إلى زعامة الوفد بفضل مساعي مكرم عبيد الذي كان يخشى من سطوة شخصية فتح الله بركات وبراعته في المناورة السياسية وقوة صلاته بزعماء الريف وأعيانهم ، فقد تأسست الهيئة التي عرفت بالوفديين السعديين والتي عرفت في التاريخ الحزبي باسم "السبعة ونصف" والتي كانت تضم فتح الله بركات وحمد الباسل وعلي الشمس وفخري عبد النور ونجيب الغربللي.

ولم تيأس الدوائر ذات النفوذ في إمكان تنفيذ هذه الفكرة ذاتها بعد فشل الفكرة ذاتها بعد فشل محاولة إنشاء حزب الوفديين السعديين ، فقد كان واضحا أن النقراشي وماهر لن يطول صبرهما على استئثار مكرم عبيد والنحاس بالسلطة في الوفد وأن التصدع بسبب ذلك آت لا ريب فيه ، فلم يبق إلا أن تحضر له الظروف وترتب له النتائج.

وفي هذا الجو نبتت فكرة إصدار جريدة يومية في رأس روزاليوسف التي كانت قد أصدرت مجلة أسبوعية بدأت يومية ثم تحولت إلى سياسية ، تحمست للوفد وأيدته وكانت من أقوى أدوات دعايته وأحد أسلحة الهجوم على خصومه.

فكرت روزاليوسف في ضم العقاد إلى هيئة تحرير جريدتها الجديدة فقبل العقاد بعد أن وجد أنه لا بد من المساهمة في إعادة الوفد إلى قوته المعهودة وإنقاذه من التصدع وكنقطة إغراء للعقاد من روزاليوسف فقد رفعت راتبه من 70 جنيها كان يتقاضاها في جريدة الجهاد إلى 80 جنيها ثم صرفت له راتب 4 شهور دفعة واحدة وأصبح العقاد فيما بعد الدعامة الأساسية لجريدة روزاليوسف إلى أن أغلقت أبوابها بعد أن حققت الأهداف المرجوة منها.
العقاد والحب

للأديب الكبير عباس محمود العقاد أكثر من مئة كتاب في الأدب والنقد والفلسفة والأديان والاجتماع وقضايا المرأة والعبقريات منها : "عن الله" ، "عبقرية محمد" ، "عبقرية خالد" ، "عبقرية عمر" ، "عبقرية علي" ، "عبقرية الصديق" ، "رجعة أبي العلاء" ، "الفصول" ، "مراجعات في الأدب والفنون" ، "ساعات بين الكتب" ، "أبن الرومي" ، "أبو نواس" ، "سارة" ، "سعد زغلول" ، "المرأة في القرآن" ، "هتلر" ، "إبليس" ، "مجمع الأحياء" ، "الصديقة بنت الصديق" ، "عرائس وشياطين" ، "ما يقال عن الإسلام" ، "التفكير فريضة إسلامية" ، "المطالعات" ، "الشذور" ، "ديوان العقاد" ، "أنا بقلم عباس محمود العقاد" – هذا الكتاب تم طباعته بعد وفاته – "فلاسفة الحكم في العصر الحديث" ، "حقائق الإسلام وأباطيل خصومه" ، "عقائد المفكرين في القرن العشرين" ، "الإنسان في القرآن الكريم" .. وغيرها.

ولقد زادت شهرة الكاتب والأديب الكبير عباس محمود العقاد في الكتابة على شهرته في الشعر حتى كادت أن تخفيها تماما مع أنه يكاد أن يكون صاحب أكبر ديوان بين شعرائنا المحدثين ، استوعب في قصائده ومقطوعاته كثيرا من الموضوعات التي نظم فيها شعراؤنا من قبل وأيضا التي لم ينظموا فيها. ويقع ديوانه في عشرة أجزاء تحمل الأسماء التالية : "يقظة الصباح" ، "وهج الظهيرة" ، "أشباح الأصيل" ، "أشجان الليل" ، "وحي الأربعين" ، "هدية الكروان" ، "عابر سبيل" ، "أعاصير مغرب" ، "بعد الأعاصير" ، "ما بعد البعد" .. طبع أولها عام 1916م أما آخرها فقد طبع بعد وفاته ، وكان العقاد قد استخرج عام 1958م مجموعة أشعار انتقاها من هذه الأجزاء طبعها في كتاب بعنوان "ديوان من دواوين" .. وقد طبع هذا الكتاب في مجلدين كاملين.

ولعباس العقاد قصيدة شهيرة أسمها "حرب أم سلام" ظهرت في الجزء الرابع "أشجان الليل" الذي يشمل ما نظمه بين عام 1923م وعام 1928م من يقرأها إلى جانب قصيدته "سارة" المطبوعة عام 1937م يجد أن تجربة الحب التي خاضها قد عبر عنها شعرا في هذه القصيدة ونثرا في إحدى قصصه ، إذ كان يحب العقاد حينذاك الأديبة الكبيرة الآنسة "مي زيادة" ثم غلب عليه حبه لفتاة تدعى "سارة" ذلك الحب الذي ولد عنيفا لاهبا حتى كاد أن يقضي على العقاد ثم ما لبث أن انتهى هذا الحب بالقطيعة حين شك العقاد ثم جزم بعد وفائها له وحده ، وفي قصة "سارة" بعض التفصيلات لتطورات هذه العلاقة وأحداثها وأزمتها من بدايتها إلى نهايتها.

وفي "حرب أم سلام" نجده يقول في بعض الأبيات مخاطبا سارة :

أم فراق على الحياة طويل
كفراق الردى بغير انتهاء؟
أنا – مابين هاتف ونذير-
ذاهب السمع إثر كل دعاء
هاتف من الضمير أن ليس هذا
آخر العهد فاعتصم بالرجاء
ونذير بأنها غضبة العمـــر وعقبى مودة الأصفياء
ليت عاما من الحياة تقضي لأرى في غد بعيد القضاء
وأرى الخير ، لا يطول انتظاري
وأرى الشر ، لا يطول عنائي
لا لعمري ، بل يكذب الخير والشــــر وتعفو معالم الأنباء
ويقول الزمان قولا ، فإني
مرسل قوله مع الأصداء
أنت لي : أنذر الزمان بشر
أم مضى هاتفا مع البشراء
أنت لي أضمرت نياتك حبا
أم طوت سرها على البغضاء
إن لي فيها يا بنية حقا
فوق حق الهوى وحق الدماء
مزجت في قرارة الحب نفســـانا وسيطت أيامنا في وعاء


سارة وبيت العقاد

وكدليل على حب سارة الجارف لعباس محمود العقاد قامت سارة بكتابة كتاب اعترفت فيه بهذا الحب وكتبت عن مدى اهتماماتها بعباس العقاد ونقلت لنا جانبا كبيرا من أدق تفاصيل بيته ومعيشته حيث قالت :

"بقى البيت الذي ولد فيه على حاله بعد وفاة والده عام 1907م ، وفي عام 1949م فكر العقاد في إزالة البيت القديم وبدأ في بناء البيت الجديد يوم 13 مارس وانتهى منه يوم 31 ديسمبر من نفس العام ، ودخل العقاد بيته الجديد يوم 9 يناير عام 1950 م ، يقع البيت في شارع العقاد "عباس فريد سابقا" ويتكون من ثلاث طوابق طليت جدرانه بالطلاء الأبيض وأبوابه ونوافذه باللون الجوزي المائل إلى الحمرة قليلا ، وأقيمت واجهة البيت على أربعة أعمدة رئيسية فيما بينها ثلاثة أبهاء يعلو بعضها بعضا ويصعد الداخل إليه ثلاث درجات تؤدي إلى بهو مستطيل يبلغ طوله سبعة أمتار تقريبا تطل عليه ثلاث نوافذ هي نوافذ حجرة الندوة الاسطوانية وهي حجرة كبيرة طولها هو طول البهو المجاور لها وعرضها يزيد على أربعة أمتار ، وقد حوت ستة وثلاثين مقعدا يضاف إليها بضعة عشر كرسيا عند الضرورة وعلى الجدار المواجه لباب الحجرة وضعت صورة كبيرة للعقاد وعلى الجدران الباقية صور أخرى لمناظر تشكيلية أسوانية ، ومعظم صور البيت للفنان صلاح طاهر أهداها إليه بعد بناء البيت ، ومن صور حجرة الاستقبال صورة لمقياس النيل والصخور النارية وأخرى لخزان أسوان والماء يتدفق منه ، ولوحة النيل والجزيرة في أحصانه ، وهناك أيضا لوحتان إحداهما لقصر "أنس الوجود" وأخرى لفندق كتراكت "الشلال".

كانت الندوة الأسوانية تعقد في بيت العقاد مساء كل ثلاثاء وجمعة تبدأ من الثامنة مساء وتنتهي ما بين التاسعة والنصف والعاشرة ، ومنذ أول ندوة عقدت في هذا البيت اعتاد العقاد أن يقدم لضيوفه مشروب "القرفة الساخنة" التي يغطيها السمسم أو جوز الهند المبشور.

وفي الصباح الباكر – والحديث لا يزال لسارة – كان العقاد يجلس في حجرة اسمها حجرة اسماها "حجرة الإسعافات" وذلك لاحتوائها على كتب ومراجع تشكل إسعافات معرفية له إذا أراد مرجعا في موضوع يهمه وكان يجلس فيها حيث يتواجد مكتبه وذلك للكتابة والإطلاع وكانت جلسته فيها تطول إلى منتصف اليوم تقريبا يقوم بعدها للراحة بعض الشيء ثم يتناول طعامه حوالي الساعة الواحدة وينام حتى الرابعة ثم يعود إلى جلسته في المكتب بعد أن يشرب قدحا من القهوة.


كيف كان يكتب العقاد


http://3.bp.blogspot.com/_T7MGfnHSLLo/SwpczLReKtI/AAAAAAAAAyI/ic8pKotzKvE/s400/adeb1.jpg

كان عباس العقاد يكتب في كل مكان خلا من الضوضاء ، أما إذا لم تقيده الضرورة بمكان معين فكان يكتب وهو مضطجع على الفراش ، وثلاثة أرباع مقالاته السياسية كتبها وهو مضطجع ، وكان ينظم الشعر – غالبا – وهو يتمشى أو يسير بمفرده في حديقة ما أو مكان خال ، وكان العقاد إذا شطب كلمه أثناء كتابته كان يهتم بطمسها وكان يكثر الشطب إذا كان منحرف المزاج ، أما زمان الكتابة فكان شرطه الوحيد فيه ألا يكون بعد تناول الطعام ، ويفضل الكتابة منفردا ولم يتعود أن يستعين بشيء من المنبهات أثناء الكتابة كالتدخين أو شرب القهوة ، وكان يكتب بالقلم الرصاص ولما تيسر له امتلاك القلم الحبر كتب به قليلا ثم عاد مسرعا إلى الكتابة بالقلم الرصاص ، ثم اكتشف أن المداد الأحمر أكثر راحة للنظر في ضياء الليل فاستخدمه. وكان العقاد لا يكتب في منزله إلا في غرفة "الإسعافات" حيث أنها كانت أحب الغرف إليه وكان كلما هم بالكتابة جلس على مكتبه وتأمل ديباجة من النسيج معلقه خلف مكتبه – بجوار لوحات صلاح طاهر - أهداها إليه أحد أصدقائه وقد كتب على نسيجها مقطوعة شعرية للعقاد من ثلاثة أبيات :


قالوا الحياة قشور
قلنا فأنى الصميم؟
قالوا شقاء ، فقلنا
نعم ، فأين النعيم؟
إن الحياة حياة
ففارقوا أو اقيموا


http://www.youtube.com/watch?v=CpNlsN7kwHY


وفي المساء كان العقاد ينزل دائما إلى الطابق الأول ليكون بين أسرته فكانت الجلسة في حجرة والدته فلما توفيت عام 1956م ظلت حجرتها مغلقة طيلة إقامته حتى وفاته هو في 12 مارس عام 1964م.

ولكثرة ارتباطات العقاد بالقاهرة فلقد تطلب الأمر ضرورة أن يكون هناك مقر له بالقاهرة إلى جانب مقره الأصلي بأسوان ، وبعد أن قرر العقاد أن يكون له مقر بالقاهرة لم يستقر به الحال في مكان واحد بل أنه تنقل في عدة أماكن بالقاهرة بدأت في منزل متواضع بضاحية الدمرداش بجوار حدائق القبة ثم منزل متواضع آخر بشارع محمد علي ثم بنسيون الأهرام بمصر الجديدة ثم منزل آخر بشبرا ثم استقر به المقام منذ عام 1926م وحتى وفاته في المنزل رقم 13 بشارع السلطان سليم "شفيق غربال حاليا" في مصر الجديدة ، وكان سبب اختياره لهذا المنزل هو أن الجو الذي يحيط به شبيه بالجو المحيط بمنزله بأسوان حيث أنه في مكان خال ولا يحيط به شيء سوى الخلاء كما وأن جو مصر الجديدة وقتذاك كان جاف يصلح له خاصة وأنه كان قد تعرض عام 1922م لأزمة صدرية حادة.


حمار العقاد

من المتعارف عليه أن للعقاد رواية وحيدة هي "سارة" أما ما لا يعرفه الكثيرين أن للعقاد قصة قصيرة وحيدة هي "أحسن حمار" وليست هذه هي المرة الوحيدة التي يتحدث فيها العقاد عن الحمير فلقد استخرج من المخزون حكاية عن الحمير في مقاله الشهير "ذكاء الحمير" ومقاله الأكثر شهرة "ظلم الحمير" .. فقد نشر بالصحف أن حمارا سرقه لص البهائم في بلدة قويسنا التابعة لمحافظة المنوفية بمصر فامتحن رجال الأمن الحمار بإطلاقه في الطريق ليعرفوا صاحبه بالمكان الذي يهتدي إليه حيث أن الحمير تهتدي إلى طريق مبيتها وطريق المكان الذي تربت فيه بكل يسر وسهولة وبالفعل اهتدى الحمار إلى صاحبه بغير عناء وفي زمن قياسي ، وهذه القصة ذكرت العقاد بحادثة أخرى وقعت بعد الحرب العالمية الأولى عندما كان يقيم بإحدى الحجرات بشقة مفروشة في شارع البطل أحمد عبدالعزيز بالقاهرة حيث كتب يقول :

"كان في الشارع حانة تبيع المسكرات والخمور على جميع أشكالها وأنواعها ، وكان من بين زبائنها رجل كسيح يشرب حتى يهذي فيضعه صاحب الحانة على حماره ويتركه ليصل إلى بيته دون تعب أو عناء ، ولكن الحمار تعود أخيرا أن يذهب بصاحبه إلى قسم شرطة عابدين ليقف هناك ساعة ريثما يكتب المحقق المحضر اللازم لراكبه تنفيذا لحكم القانون على السكارى الذين يقلقون راحة النيام بالصخب والصياح ، وفي ليلة من الليالي غلب السكر على صاحبه فنام ولم يحدث جلبة وصياح كعادته فلم يخالفه القانون ولكن الحمار لم يشفع له صمت صاحبه في تلك الليلة ولكنه ذهب به أيضا إلى قسم شرطة عابدين فهذا الطريق أصبح طريقه كل يوم بغض النظر عن الأسباب والنتائج.

والعقاد كان يقدر الحمير ويدافع عنها حيث أنه كان يرى أن غباوة الحمير مثل من أمثلة الظلم الذي يثبت وينتشر بالإشاعة فليس الحمار بالغبي ولكنه عنيد إذا أراد العناد لأمر لا يفهمه غيره وهناك فرق بين الغباوة والعناد – على حد قول العقاد – فأما فيما عدا هذا فالحمار "فهيم" بمقاييس كثيرة من تلك المقاييس التي يقاس بها ذكاء الحيوانات" وهذا هو مضمون مقالي العقاد "ذكاء الحمير" و"ظلم الحمير" وقصته "أحسن حمار" التي تدل على معرفة صاحبها بطبائع الحمير وفلسفتها.

ولقد روى العقاد نكتة نقلا عن مذكرات الدكتور شاكر بك الخوري المطبوعة عام 1908م بمطبعة الاجتهاد في بيروت وكان ناشر المذكرات أحد الطلاب اللبنانيين الذين درسوا الطب برعاية شخصية من الخديوي إسماعيل بمدرسة قصر العيني وكان يحسن الفكاهة ويقبلها إذا أصابته ، ومن فكاهته أن الطبيب الكبير "محمد علي البقلي باشا" كان يلقي درسه المشهور - وكانت هيبته تخيف الطلاب لدرجة أن لا أحد فيهم يقوى على أن ينبس ولو بكلمة واحدة في محاضرته كما أنه كان يخيف الموظفين وتلاميذه الأطباء بالمستشفى فكانوا يمنعون كل ضوضاء فيه ومن حوله – وحدث في ذلك اليوم أن سمعوا ضجة عالية يتخللها نهيق حمير وصياح أناس هنا وهناك فنظر الدكتور البقلي إلى طالب سوري الجنسية اسمه بشارة وأمره أن يخرج ليتعرف على حقيقة الأمر ، فخرج الطالب وجاء بعد لحظة بخبر عن حمار الدكتور البقلي باشا – حيث أن الدكتور كان يذهب إلى مدرسة القصر العيني ممتطيا حماره – وهذا الحمار كان له مكانة خاصة عند الطالب بشارة لأنه حمار أستاذه ولم يدر كيف يلقبه وكيف يتكلم عنه فهو – من وجهة نظر الطالب – حمار ولا كل الحمير فقال الطالب بشارة : "إن سعادة حمارك يا دكتور عندما رأى دابة مصطفى أفندي ابتدأ في النهيق ليعبر عن شديد إعجابه وهيامه بها" فنظر الدكتور إلى صاحب المذكرات وقال له متسائلا "يا شاكر هل تمنحون الرتب والألقاب للحمير في بلادكم؟ فقال شاكر نعم يا سيدي والدليل على ذلك أننا نقول لبشارة "يا بشارة أفندي".


متفرقات خاصة جدا عن العقاد

• كان عباس العقاد يقص شعره ويحلق ذقنه عند حلاق بشارع محمد علي ناحية العتبة الخضراء وكان لا يذهب إلى الحلاق في حانوته بل أنه كان يذهب إلى المكتبة التجارية التي كان يملكها ناشر كتبه مصطفى محمد ويأتي الحلاق إلى المكتبة فيضع حول عنق العقاد وعلى صدره الفوطة البيضاء ويضرب فرشاته في إناء الصابون حتى تنتج فقاقيع ورغوة الصابون ثم يغطي ذقن العقاد بها وكل هذا كان يحدث على مرأى ومسمع من الناس رواد المكتبة الذين كانوا ينظرون إلى الكاتب الكبير عباس العقاد وهو على هذه الحالة وكأنه يستمتع بما كان يراه مطبوعا على وجوههم من علامات الدهشة والاستغراب.

• كان طعام العقاد خفيفا يتكون من ثمرة أو ثمرتين من الفاكهة صباحا ، والحساء مع قطعة صغيرة من الكبد أو السمك أو الدجاج وقليل من الخضار في الظهر ، وفي العشاء كان يقتصر طعامه على الفاكهة وكان لا يأكل الخبز ليلا بينما كان يستعيض عنه بأصابع "البانون ساليه".

• كان للموسيقى والغناء في حياة العقاد مساحة كبيرة فقد كان يمتلك قرابة 1500 اسطوانة وكان يطرب لصوت الفنان سيد درويش والفنان محمد عبدالوهاب وكوكب الشرق أم كلثوم خاصة وهي تغني قصيدة إسماعيل باشا بري التي يقول مطلعها :

يا أسى الحي هل فتشت في كبدي

وهل تبينت داء في زواياها.

• كان العقاد يحب عبدالله النديم بدرجة كبيرة وذلك لأنه كان هناك شبه كبير بين النديم وبين والد العقاد مما دفعه إلى التعلق به لدرجة الهيام ولدرجة أنه أدمن قراءة مجلتي "الأستاذ" و"اللطائف" اللتين كان يصدرهما النديم. • • من ذكريات العقاد عن الشيخ محمد عبده أنه زار المدرسة الابتدائية التي كان يتعلم فيها العقاد فأطلعه مدرس اللغة العربية على موضوع إنشاء كتبه العقاد فأعجب به الشيخ محمد عبده وأعجبه أسلوب العقاد التلميذ وقال الشيخ محمد عبده كلمة لم ينسها العقاد طوال حياته حيث قال : "ما أجدر هذا الصبي أن يكون كاتبا فيما بعد .. انه نواة لكاتب سيكون له شأن" ومنذ تلك اللحظة أحب العقاد الشيخ محمد عبده وبقى يكن له الإعجاب ويعده من كبار رجالات مصر ومفكريها ومصلحيها.

• كان العقاد يعشق فن الباليه الراقص ، وكان يتابع أخباره بالصحف والمجلات الفنية وكان شديد العشق لباليه مسرحية "كسارة البندق" التي وضعها الموسيقار الروسي الشهير تشايكوفسكي وكان لا يتأخر ولا يتردد في قبول أي دعوة تقدم له لحضور أية سهرة من سهرات أو حفلات الباليه بشرط ألا يتعارض موعدها مع مواعيد صالونه الأدبي أو أية مواعيد يكون قريحته متفتحة للكتابة فيها فهو كان يعشق الكتابة أكثر من عشقه للباليه أو غيره.


http://www.youtube.com/watch?v=IXjh5iLB6Bk

اليمامة
28-06-2011, 07:13 PM
أهلا بكم من جديد ..

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/e/ef/Mostagab3-1-.jpg

أحدثكم اليوم عنه فى ذكرى وفاته وأنا أحاول أن أتحسس كلماتى .. فأقل ما يمكن أن أصفه فعلا به أنه المبدع والعبقرى ..أحببته جدا وارتبطت روحى بكتاباته منذ فترة مراهقتى ..لست أعلم تحديدا لما كنت أجد بين ثنايا كتاباته جزء من روحى وكيانى حتى أننى تأثرت به فى لاوعيى تأثرا شديدا بكتاباته وأفكاره ومفرداته وكنت أحفظ له من فرط التأثر تعبيرات عميقة كانت تظهر فى كتابتى ..هل لأنه كان يجسد الروح المصرية الخالصة وخفة الدم ..أم لأن مفرداته كانت مميزة جدا وكان يخلطها بشكل عبقرى لا يوصف يجعلك تهيم فى حالة هى أشبه بالحلم لا تتخلى فيها عن عقلك ووعيك ..أم لأنه بالفعل خلق لنفسه مكانة لم ينافسه فيها أحد واستحق أن يطلق علي اسلوبه " الأسلوب المستجابى " ..نعم ..نعم لهذه الدرجة كانهذا الرجل متفرد ولا يماثله أحد ..!


هـذا الرجـل .. رحمة الله عليه ..كلمـا قرأت له ازددت به ولعًا .. وبكتـاباته شغفًا ! ولم أعلم لذلك ـ على سبيل التيقن ـ مبررًا .. عـدا أنه رجـل صعيدي .. خَبِر حيـاة المدنية .. وتثقف بلسان العربيـة .. وتحلى بمرارة السخرية .. فكان علمًا خاصًا بين أقرانه من الأدبـاء ( الستينيون تحديدًا ) .. وتفـرد بأسلوب عُرف به .. يصح ـ في ظني ـ عـده الأسلوب المستجابي في الكتابة كما أشرت سابقا . .

إنه ( محمد مستجاب ) .. الذي عـاش غريبًا ، و توفي مغتربًا ..ولم يأخذ حقه الكافى من التكريم ومن السيرة ..

وهاقد حانت الفرصة لنا لنتحدث عن هذا العبقرى الساخر الموغل فى الهوية المصرية والذى حمل كل ملامحها بلانقصان ..تعالوا نتعرف عليه عن قرب لعلنا نعطيع بعضا من حقه المسلوب ..

محمد مستجاب أديب مصري معاصر، كتب القصة القصيرة والرواية والمقال الأدبى، تميزت أعماله بالاستخدام الراقى لمفردات اللغة وصياغة ابداعاته في جو يختلط فيه الحلم مع الأسطورة مع واقعية ساخرة.

السيرة الذاتية

ولد محمد مستجاب عام 1938 في مركز ديروط بمحافظة أسيوط، وعمل في الستينات في مشروع بناء "السد العالي" في مدينة أسوان وثقف نفسه بنفسه بعد أن توقف دراسيا عند مستوى شهادة الثانوية. ثم التحق بمعهد الفنون الجميلة ولكن لم يكمل دراسته بالمعهد. عمل بضعة أشهر في العراق وبعد عودته إلى مصر عمل في مجمع اللغة العربية وأحيل إلى التقاعد بعد بلوغه سن الستين عام 1998.


العمل الأدبي

نشر أول قصة قصيرة وكانت بعنوان "الوصية الحادية عشرة" في مجلة الهلال في أغسطس 1969، وقد جذب إليه الأنظار بقوة، وأخذ بعد ذلك ينشر قصصه المتميزة في مجلات عدة.

صدرت روايته الأولى "من التاريخ السري لنعمان عبد الحافظ" عام 1983 التي حصل عنها على جائزة الدولة التشجيعية عام 1984 وترجمت إلى أكثر من لغة. تلتها مجموعته القصصية الأولى "ديروط الشريف" عام 1984. ثم أصدر عدة مجموعات قصصية منها "القصص الأخرى" عام 1995 ثم "قصص قصيرة" عام 1999، ثم "قيام وانهيار آل مستجاب" عام 1999 التي أعيد طبعها ثلاث مرات بعد ذلك. ثم "الحزن يميل للممازحة" عام 1998 وأعيد طبعها أيضاً عدة مرات. ثم أصدر روايتين هما "إنه الرابع من آل مستجاب" عام 2002 و"اللهو الخفي" التي صدرت قبل شهرين من وفاته.وحولت إحدى قصصه إلى فيلم سينمائي عنوانه (الفاس في الراس).

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTFIOeeWD6n8UXwvA-ZU3uhbqMd1gUjmSaruCXjzFpn4sPQqKOW


الكتابات الصحفية

* كانت له كتابات صحفية ثابته في عدد من المجلات والجرائد العربية أشهرها زاويته "واحة العربي" في مجلة العربي الكويتية وقد جمعها في كتاب حمل نفس الاسم صدر سنة 1999،

* زواياه "بوابة جبر الخاطر" في جريدة أخبار الأدب وجمعها أيضا في كتاب من جزئين حمل نفس الاسم وصدر عام 1999.

* كتاباته الثابتة في عدد من الصحف والمجلات أبرزها "الأسبوع" المصرية و"الشرق الأوسط " و"سيدتي" و"المصور" وقد جمع هذه المقالات في كتب عدة منها "حرق الدم"، و"زهر الفول"، و"أبو رجل مسلوخة"، و"أمير الانتقام الحديث"، و"بعض الونس"، و"الحزينة تفرح".

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRrNKN951GB3BzRHxqdC9fc24tpcRaBu lQIOqAxZ7WLVBO2Oopg



وفاته

توفي يوم السادس والعشرين من يونيو 2005م عن 67 عاما بعد أن اصيب بفشل كبدى. زاويتة في مجلة العربي كانت بعنوان واحة العربي وكتابة زهر الفول وليس زهر الغول

بعض أعماله

أبو رجل مسلوخة

http://preview.shareapic.net/preview7/023807590.jpg

الحزن يميل للمازحة

http://preview.shareapic.net/preview5/017309339.jpg

اللهو الخفى

http://preview.shareapic.net/preview7/023807588.jpg

أمير الانتقام الحديث

http://preview.shareapic.net/preview7/023807589.jpg

بعض الونس

http://preview.shareapic.net/preview7/023807587.jpg

بوابة جبر الخواطر

http://preview.shareapic.net/preview7/023807586.jpg


انتقيت لكم بعض من عبارات مستجاب الساخرة والتى كان ينشرها تحت عنوان " كلمات لها معنى " ..تصلح أن لتكون قصصا قصيرة جدا ، أتمنى أن تنال اعجابكم .


س : هل أنت صاحب تجارب فاشلة ؟

جـ : صاحبها فقط ؟! وزوجها أيضا .
________________________________________


سألتـْـه ُ باستياء : لماذا فعلتَ كل ذلك بصديقك ؟ فقل في هدوء : وهل لا بد لي من البحث عن واحد لا أعرفه كي أفعل ذلك فيه .

________________________________________

عندما قــُـتِـلَ زوجها دون أن يرى أولاده منها ، أصابتها موجة إخلاص جعلتـْها تلد دون توقف بعد رحيل زوجها باخلاص لسنوات طويلة .

________________________________________

أرسل صديقا ليصلح بينه وبين زوجته ، ثم أرسـل نصف عائلته لإغتيال صديقه – حادث .

________________________________________

قال الزوج : هجرتْ زوجتي تخريط الملوخية وتقشير الثوم والكلام عن نفاد النقود ، كانت آية في الحسن وهي تتكلم عن الزلزال .

________________________________________

حطــّتْ يمامة على نافذتي وظلت تمعن في وجهي باستغراب واضح ، مما أفسد على مخي التركيز في إلحاق الضرر بأحد الأصدقاء الخونة ، أحسست برغبة عارمة في النوم .

________________________________________

قال لصديقه سعادتي لا توصف ، فقد قضيت يوما كاملا في المنزل دون أن تكلمني زوجتي في الفلوس والعيال ، ستعود غدا من بيت أمها .

________________________________________

دخل على زوجته فوجدها فوجدها متأنقه ، فكاد يعود خارجا متوهما أن البيت ليس بيته ، وقد عاتبته زوجته على ذلك لأنه جاء في غير موعده .
________________________________________

الجهات الأصلية أربع – أجاب الأب عن سؤال ابنه – لكن زوجتـه ظلت تنظر إليه في شكٍ غير مصدّقـــة ، فربما يكون قد أخفى عنها واحدة .
________________________________________

قلتُ لها أنني أستظل برموش عينيك ، فنبـّهتني أن القاموس يخلو من الرموش واللغة الصحيحة : الأهداب ، إنني أستظل بأهداب عيونك ، ولمْ نلتقي بعد ذلك .


كما أعجبنى تقديم كتبه له ابنه حينما أحب أن يعرف كتابه " نبش الغراب " للجمهور ..قدم ابنه للكتـاب ، فقال :

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT5sFQHJPhdqp4DOIDFM1sq7zSaYT9ii pXod9oB-fSz2b6p6rwD-A


يا معشر القراء.. نقر - نحن (آل مستجاب) - بأننا تسلقنا أعلى ما في الأرض من جبال كي نخطب فيكم, لكي تنتبهوا لندائنا, وأول النداءات.. أن نقرأ الفاتحة.. على روح أبي - المغفور له - محمد مستجاب. وثاني تلك النداءات, أن تساعدونا لكي نقيم له مقاما محمودا ينافس مقامات أولياء الله الصالحين.

يا معشر القراء.. سيكون المقام المحمود, مقاما, ليس له مثيل في هذه الدنيا, مقامًا كبيرًا, في صحراء المهمشين والمكافحين والمناضلين, مقاما لم يتحقق لواحد شجاع باسل بليغ سوى (مولانا مستجاب).

يا معشر القراء.. أرجوكم لا تحسدونا - نحن (آل مستجاب) - على ذلك المقام , لأنكم جميعًا, تعيشون فيه - رعاكم الله ورعانا, إلى النهاية الموفقة المأمولة - وسوف نضع على المقام حجرًا رخاميًا من المرمر الأحمر النادر, نقش عليه بالذهب وليس بماء الذهب - ينقش عليه أعتى الخطاطين العالميين, ويكتب عليه: هنا يرقد المغفور له.... (ولد ذكر من صلبك, تضيع عينه اليمنى جهلا واليسرى ثقافة, يهلك أطنانا من التبغ والورق وأبيات الشعر والشاي ومكعبات الثلج وآيات التكوين والمباديء والملوك والخفراء والثرثرة والشعارات والوزراء, يكون رءومًا قلقًا جامحًا, جامعًا لصفات الكلاب والعصافير والحنظل والحشرات والأبقار, يداهمكم بقصصه القصيرة, حتى يقضي نحبه مجللا بآيات الفخار في العراء على قارعة الوطن).

(مولانا مستجاب), والذي وهبه الله (القلم), حيث القلم هبة إلهية, أداة الكتابه, وأقرب الأدوات جميعًا إلى قلب (مولانا مستجاب), ومع صغر حجم قلم (مولانا مستجاب) بالنسبة للفأس والسيف والمدفع وكبشة الطبيخ, فإنه هو القادر على إضاءة المسافة بين السماء والأرض, يمتك قلمًا شرسًا قويًا حزينًا ومراوغًا, يختصر تلك القدرة الهائله للعقل والقلب والجلباب الذي يرتديه ليصنع به الأعاجيب, وكلما سافر وتجول ولعب وضحك وتعارك ونام وقرأ وشاهد (انشحن القلم جيدًا) لكي تزيد رهافته وبصيرته وخطورته.

(مولانا مستجاب) - هذا الحاوي الصعيدي الغامض - المنساب في عروقنا وعقولنا ودمائنا ونفوسنا وأفكارنا, نارا وعشقا وهدوءا وصدقا وضجيجا ورغبة, وهو خادم أمين للغة العربية, وهو طاقة السعي والدأب والعناء والاسترخاء والاسترحام والأشواق والحب.

(مولانا مستجاب) الذي يحمينا ضد المتطفلين والغشاشين والجواسيس والخباصين والناكرين للجميل.

(مولانا مستجاب) الذي يحمل تضاريس جسده وعقله, الكثير من التهويمات, جسد ذو تضاريس تخترقها وديان وشرايين ومغارات وندوب وصخور وكسور وأحجار وقبور وبقايا أنهار وبحيرات جافة, وبين طيات الصدر كانت رئته اليسرى مصابة بتكهف مؤلم من أيام العمل الشاق في مشروع السد العالي, وهو ناجم عن الاستنشاق الضار والمكثف للغبار وأكاسيد المعادن. ولايحدث هياج في تلك الرئة إلا عندما يكتسحه البرد أو انفعال صارخ عن قصة رديئة أو رواية بديعة أو كحة حارقة من تلوث الهواء حولنا.

وإذا نظرنا إلى عيني (مولانا مستجاب) نجد أن العين اليمنى في الظاهر كانت تبدو سليمه واضحة التكوين, متألقة كعـــيون الغـــزلان, حتى ولو كانت تبدو مصابة بالحول, الذي لا يجعلها متوازنة مع العين اليسرى, ولكنه كان لا يرى بها إلا (الطشاش), هذه العين اليمنى, والتي فقدها بسبب عدم الاستعمال خلال فترة (التلبيط) وهي فترة من فترات طفولة (مولانا العارف بالله مستجاب). أما عينه اليسرى - فقد أهلكتها الرؤية بسبب مداهمات الكتب والرسومات وسطور الكتابة ومسودات الأصدقاء والإمعان في لوحات المعارض ونقوش وطلاسم الآثار وعيون النساء وسحر الأجساد ومتعة عد النقود وعناوين الكتب ومانشتات الصحف القومية والمعارضة والأجنبية, ورؤية القتلة والمأجورين وقطاع الطرق وأعضاء مجلس الشعب والوزراء والقضاة والخفراء والكلاب والذئاب والسلعوة, والسياحة والتجوال في الآفاق الممتدة في الصحاري والوديان والجبال والبحيرات والأنهار, مع احتساب انفعال تلك العين اليسرى - السليمة - حين ترى ما تكره وما يضايقها في البيت والتليفزيون والشارع ومواد الدستور ومشاهد توقيع معاهدات الصداقه أو التحالف أو السلام أو منظر الأفواه والأيدي التي تختطف مأكولات الولائم أو الوجوة الماكرة العكرة التي تسعى بالفتنة والوقيعة والخبص واللمز, وأن أشد ما أرهق عين مولانا مستجاب في السنوات الأخيرة, مداهمة قوات عراقية للشقيقة الكويت واستمرار اكتساح المدرعة الإسرائيلية الأمريكية لأطفال فلسطين.

والأذن اليسرى (لمولانا مستجاب) - فقدت القدرة على العمل بانضباط بسبب ارتفاع ضغط الدم المفاجيء, بينما كانت المسئولية الأكبر للأذن اليمنى, لاستقبال كل الأوامر والتعليمات والهمس والفحيح ونباح الكلاب والكلام الطيب والموسيقى وصراخ ومشاجرات الجيران والأولاد, ونشرات الأخبار, وسماع القصائد لكبار الشعراء المشهورين والذين وصل أكثرهم شهرة وسوءًا إلى موقعه بوسائل لا علاقة لها بالشعر, هذا الشعر الرديء السيئ, لذوي الوسامة من نجومه, والذي بسببه حاول يومًا أن يطال عقل (مولانا مستجاب) ولكن الله الحفيظ, حفظه من ذلك السوء.

وإذا هبطنا إلى أسفل - حيث الجانب الأيمن من البطن, نرى أثرين لخياطة طبية إثر عملية جراحية لاستئصال المصران الأعور, قبل زواجه بأسابيع, وعملية جراحية أخرى لاستئصال جزء من الغلاف البريتوني حول الأمعاء بسبب تمزق والتهاب ناجم من النوم الدائم على الجانب الأيمن في مناطق وعرة - في العراء - حيث ظل (مولانا مستجاب) لا يعرف أن الخلق تنام على مراتب الأِسرِّة, إلا بعد أن عمل في مشروع السد العالي.

وإذا اقتربنا من قلب (مولانا مستجاب) فإننا نرى فيه مومياوات وتجارب وفضائح وطيبة وحنو ودهاء وأجهزة كبيرة لتخزين الحزن, وبعض زجاجات للحب الطاهر الذي كان يفيض به علينا كثيرا. أما المخ, فلا داعي للحديث عنه في تلك السطور.

يا معشر القراء.. نقوم الآن بعمل جليل, نرجو أن تشاركونا فيه بل نطلب يد المساعدة والعون منكم, وهو جمع أعمال (مولانا مستجاب), حيث إننا نعلم أنه عند قراءة الإبداع قراءة منتشرة ومتناثرة في جريدة أو مجلة لا يمكن لهذه القراءة المتناثرة المتباعدة أن تمنح, ما يمنحه نشرها في كتيب أو كتاب أو مجلد, حيث يظهر إبداع (مولانا مستجاب) داخل كتاب يحمل خطوطا متواصلة ومتقاطعة من فنه وإبداعه, والتي قد يكون عند أي واحد منكم مادة كتبها في صحيفة أو مجلة أو حتى رسالة شخصية يمكن أن تضاف لهذه الأعمال, التي ننوي إصدارها, ويمكن أن تتفضلوا بإرسالها إلى (آل مستجاب) في العنوان المرفق.

(مولانا مستجاب) تحس أنه يصلح زعيما لجماعة (عصابة أفضل) تقطع الطريق على فنون القول والحكي والرواية (والتي بدأ سحرها يضمحل تحت سطوة اللهجة التليفزيونية الركيكة المصطنعة) يكون زعيما لأسرة من عشاق الأدب والقصة الملفوفة بالفلكلور, أسرة يقودها (مولانا) بين الوهاد والوديان والجبال, وعلى ضفاف القنوات وظلال القناطر والأهوسة (جمع هويس) بين خيام الغجر والحلب وسراديب الأديرة وساحات الجوامع, تحت وقع التصفيق وشدو المرتحلين والمغادرين والقادمين من أغوار سحيقة, وشجن المخنوقين, على امتداد هامات النخيل وانبساط مساحات النجيل, بين فتحات المقابر وقباب المشايخ والأولياء, في تحليل سموم الاغتيال وتمائم المكائد وأحجبة بث القوى الساحرة في الأجهزة الضامرة, مع عساسي البهائم وصناع هوادج العرائس ونصوص التغسيل والتكفين, بين أفراح العبابدة وألعاب البشارية ونحيب الغربان, أو نعيقها, تحت إيقاعات الدفوف والربابة والسمسمية وطبول الزار والختان والإفراج عن المساجين والكيد للأعداء.

وقد أعطى القدر (لمولانا مستجاب) أياما ثقيلة خشنة, منها ذلك اليوم الرهيب, عندما أخرج جسد ابنه الكبير (أحمد) من بين عجلات قطار الصعيد الثقيل, وخلال أربعة أعوام ظل (مولانا مستجاب) في عمل تهذيب وتقويم لعجلات القطار لكي يسير على قضبان مرسومة له بدقة, لكي لا يمزق مرة أخرى جزءًا من جسد (مولانا مستجاب) ولكن القدر كان له بالمرصاد عندما حمل جسد ابنته الصغرى (سوسن) ليحملها ثلاث سنوات مدافعًا ومكافحًا ومتسلحًا ضد هذا المرض الشرس العنيد المتمسك بجسدها لكي يفقدها الحركة والوعي, حتى انتصر مولانا عليه, لكي يعلمنا كيف نصبر ونبتسم في وجه المحن والشدائد, وأحفاد (مولانا مستجاب) في تزايد مستمر, وهم القادرون على تغفيله والتعارك معه على هدايا المواسم والأعياد, وهم الوحيدون القادرون على تلويث جلبابه ببقع الشيكولاتة وأقراص الطعمية وتمزيق جسده وعقله عندما يلعب معهم بالكرة أو (الاستغماية), لكي يظل يصرخ فيهم(خلاص) بينما هم في حب يقولون (لسه).

يا (مولانا مستجاب).. نحن نشهد ونتعاهد ونعاهدك, بأننا سنظل نقف حراسًا أشداء لواحتكم العربية الطاهرة الجميلة, حراسًا ضد فقر الفكر والملكية والتوجس والشر والرعب والاعتزال, سوف تظل واحتك, كما هي, كما كانت كل بلاد الله والقرى والمدن, ملكًا مشاعًا لخيالك الفسيح الرحب, بتكوينك الفاتن المتفرد أينما ظهرت.

(مولانا مستجاب) نحن نعرف انك تعرف أننا نعاني الآن من الانقراض, انقراض الحب, والفكر الجميل والابتسامة الراقية الطاهرة المرعبة, والنظرة المتبصرة للأشياء والوحدة والانعزال والاغتراب.

....... (مولانا مستجاب) أحد ينابيع الحب والفكر والعمل والرجولة والطفولة والشهامة والكلمة الطيبة القاسية سيظل ينبوعك يا(مولانا) يسكن قلوبنا ويفيض علينا بالأمل والابتسامة والسخرية والحرية والتجوال في الآفاق الممتدة, امتداد العمر والزمان والمكان, ولكننا نعرف أن روحك الطاهرة ترعانا وتوجهنا وتحول بيننا وبين انحراف السبل بنا في تلك الأيام الصعبة.

...... ونحن نعاهدك يا (مولانا مستجاب) على أننا سوف نحمل رايتك, ونسير على مبادئك وأحكامك والتي تنص على أننا يجب أن نثق, أن السمك يعيش في الماء, والوطواط في الخرائب, والمدرسين في المدارس, والطمأنينة في الموت, والثعالب في المزارع, والرهبان في الأديرة, والخداع في الكتب, والحب في الشقوق, والسم في دم الحيض, والحكمة في مؤخرات الأحداث.


أما عن مقالاته الساخرة والممتعة لأقصى درجة ..انتقيت لكم مقالة عن اليد ..أرجو أن تعجبكم ..

http://img.naseej.com/images/News/world/183159_finger.jpg


اليد

ذات الأصابع العبقرية في العزف والذبح والخطف والرسم الجميل

تعتبر اليد أخطر جهاز تنفيذي في الإنسان وبعض الأحياء الأخرى, وهي بأصابعها تختصر سماته الأساسية من جمال وشراسة ونظافة ونعومة وخفة وذكاء, تحدد المجال الجغرافي الذي يمكن للإنسان أن يعمل فيه, وعندما تصيبها العوائق تبدأ الأجهزة (الإنسانية) الأخرى في إعادة صياغة نفسها, وقد يقضي الإنسان عمره كله تحت وطأة إعادة الصياغة وستظل اليد العليا تعبيرا أثيرا عن النظافة والفضل والأخلاق الكريمة, وأخطر يد تلك التي تفتل أصابعها خيوط المشانق أو تشعل النيران أو تمتد إلى دمعة تمسحها من فوق خدّ محزون, لكنها - هذه اليد - تصل إلى شموخها حينما ترتفع إلى أعلى الأعلى رافعة لواء الوطن, أو متوسلة الطريق إلى اجتزاء المصدر الداخلي للألم, أو متــلــمسة أوتــــار الموســـيقـى, أو معترفة بالإقرار كتابة عن حق لا يعرف طريقه أحد, أو مشيرة إلى ما قد يغيب عن الآخرين من أخطار.

وعبقرية اليد في أصابعها, ولها سحرها في الرسم والنحت والتدوين وكتابة الخط الجميل, وفي النشل من الجيوب, وفي التشبث بالصيد, وفي حياكة الملابس والمؤامرات وخدع السحرة والذبح والسلخ وخلع ذوي المناصب الكبرى, وهي قادرة على إبراز الإعجاب والاستحسان والرفض والقبول والتصفيق, ودرايتها معروفة في حك مصباح علاء الدين لإطلاق العفاريت والصواريخ والهيمنة على عجلات قيادة الطائرات, والسيارات, والجماعات والأفراد وسفن الفضاء, وخيول الأرض, والتقاط الديدان, وحفر القبور, واقتطاف الورد, وبعثرة الأموال, ونقب الحوائط, وتغيير صمامات القلوب, والسطوة على النساء والقوانين, وقطع الحبل السري للولائد, وتصل إلى قمة براعتها في التدليس والتزوير وبناء الشواهد وفقء العيون وإعادة صياغة التاريخ.

وأشهر الأيدي: استعمالا للسيوف عند خالد بن الوليد وعمرو بن العاص, وفي إطلاق النار عند أرسين لوبين (اللص الظريف), وفي تقليب جيوب الآخرين عند على الزيبق, وفي فتح مغاليق الغموض عند شرلوك هولمز, وفي العزف عند روبنشتين شيطان البيانو, وعند الريس متقال في العزف على الربابة, وفي العزف على الكمان عند الإيطالي فيفالدي والمصري أحمد الحفناوي, وفي العزف على العود عند الإسباني رودريجو والعربي الشهير فريد الأطرش وجورج ميشيل, وفي الإمساك بعصا قيادة الأوركسترا عند الأرمني كرايان.

وقد انقضى العصر الذي كانت اليد فيه ترتاح لتضميخها بالحناء في الليلة السابقة على ليلة الهنا, وأصبحت نظيفة كريمة خاوية كيد حاتم الطائي, وانتهى بها الأمر إلى نوع من المبارزة أو المصارعة أو الملاكمة, حتى ولو كانت منسابة كأيدي راقصي الباليه وممثلي البانتوميم (التمثيل الصامت), أو رءوما كالأيدى الممسكة بالطباشير تخط على السبورة السوداء ألف باء للأطفال, أو معقدة كتلك التي تستخرج من الكمبيوتر معلومات وبيانات مجهدة للعقل, أو هذه التي تمارس في عبقرية مستترة: إخراج الصفحات المطبوعة كل ساعة في جميع أنحاء الأرض, وهي التي تسبغ على حياتنا نوعا من الجمال اليومي المريح, لقد نجحت أحبار وألوان المطابع في احتلال المساحة التي كانت متاحة من اليد للحناء, دون اهتمام بفلسفة ليلة الهنا المأمولة دائما.

اليمامة
01-07-2011, 11:21 AM
http://img10.hostingpics.net/pics/83762517_ali_www.ward2u.com.png

ترى ..لماذا أُخذت اللقطة من الخلف ؟
لماذا أعطونا ظهورهم ؟
وهل تعمدوا هذا ؟
تعمدوا هذا لأن الخلفية عادة تكون مبهمة ..
لا توضح التفاصيل
أم لأن الملامح طمست بالقهر والتحدى
وهم خجلى ..ومهزومين !
كنت أتمنى لو أن أرى الملامح
ادقق فيها وأتأملها وأسبر أغوار هويتها
كنت أتمنى لو أن أُملّى عيونى من الوجوه البريئة الشريدة
كنت أتمنى ..
وبرغم ظهورهم العادية ..وأجسادهم المتشابهة
وملابسهم البسيطة العادية
وحتى قصة شعورهم الواحدة
إلا أننى شعرت تجاههم بشىء من الحنين
شىء من الإنتماء
راودنى شعور بأن هناك رائحة عابقة
من روائح الهوية تفوح هاهنا ..
فى هذه الصورة
فى هذه الملامح الخفية عنا
التى أتخيلها
وأستوعبها
أستوعب خمشة الوجه ..ربما
والعلامات القهرية التى ظهرت عنوة بفعل فاعل على الوجوه
او حتى ظهرت عندما أضناها الشقاء
والفقر ..والجوع
هكذا تلقائيا ً
وأستوعب أيضا تجلياتها الطيبة
جذورها العميقة المخلصة
بكل بترابها
وغبرها
بجمالها
وسمارها
وشقائها
بهويتها
ومصريتها

.
.
.
.
مهما حدث ستبقى مصر
ستبقى ..
أمهم
وأمنا
مصر هى أمى



http://www.youtube.com/watch?v=62NsG0Tf31s&feature=related

اليمامة
02-07-2011, 05:22 PM
أهلا بكم أعزائى الكرام

http://fc08.deviantart.com/fs15/f/2007/095/8/7/sheikh_Imam_Issa_by_hanzala.jpg


أقدم لكم اليوم الشيخ امام عيسى فى ذكرى مولده ..هذا الفنان المصرى الأصيل الذى تشبع بالروح المصرية .. وأجاد العزف على المسألة الوطنية بغناه وألحانه التى جسدت الكثير من الأوضاع السياسية والإجتماعية التى مرت بها مصر وخصوصا من بعد هزيمة يونيو التى وقع عبئها على على الشرفاء الكادحين واستمر الوضع حتى بعد النصر أمامهم في مواجهة خط انهزامي تطرحه الطبقة المسيطرة دفاعا عن امتيازاتها.

كلنا عرفناه ..وخاصة بعدما تعالت دندناته فى أعقاب أحداث ثورة 25 يناير ..ثورة الشعب ..
أحببته ..أحببت غناويه التى أعادت لنا ماء الحياة وكأنها ترسم أمامنا من جديد حدود للإنتماء والهوية ..

تعالوا سويا نتعرف على الشيخ امام عيسى عن قرب ..

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/a/ab/Imam-2.jpg


الشيخ إمام واسمه الحقيقي إمام محمد أحمد عيسى (2 يوليو 1918 - 7 يونيو 1995)، ولد في قرية أبو النمرس بمحافظة الجيزة لأسرة فقيرة وكان أول من يعيش لها من الذكور حيث مات منهم قبله سبعة ثم تلاه أخ وأخت. أصيب في السنة الأولى من عمره بالرمد الحبيبي وفقد بصره بسبب الجهل واستعمال الوصفات البلدية في علاج عينه، فقضى إمام طفولته في حفظ القرآن الكريم وكانت له ذاكرة قوية.



طفولته

كان والده يحلم أن يكون ابنه شيخاً كبيراً، لكنه كان قاسياً في معاملته، أما والدته فكانت النبع الذي ارتوى منه إمام بالحنان في طفولته وعوضه فقد بصره، وكانت معايرة الأطفال لابنها بالعمى تدفعها للبكاء. كان إمام يندس في مواسم الأفراح والحج، وسط الحريم ليسمع غناءهن وأهازيجهن فنشأ صاحب أذن موسيقيه


فصله من الجمعية

لازم إمام حب الاستماع للشيخ محمد رفعت، وكان الاستماع للإذاعة من ممنوعات الجمعية لكونه بدعة، مع أنه كان يستمع للقرآن، إلا أن الجمعية قررت فصله بالإجماع. عندما سمع أبوه بما حدث لابنه من فصل من الجمعية بحث عنه فوجده يقضى نهاره في الحسين وليله في الأزهر حيث كان ينام، فأهانه وضربه وحذره من العودة لقريته مرة أخرى نظراً للجريمة التي اقترفها بتسببه في فصله من الجمعية، وبعدها مباشرة توفيت أمه التي كانت أعز ما لديه في الدنيا، ولم يتمكن من تشييعها لمثواها الأخير، وبالفعل لم يعد لقريته إلا حين مات أبوه.


بداية احتراف الموسيقى

http://img215.imageshack.us/img215/2083/wekup279aa3.jpg


وفى إحدى زياراته لحى الغورية قابل مجموعة من أهالي قريته فأقام معهم وامتهن الإنشاد وتلاوة القرآن الكريم، وكسائر أحداث حياته التي شكلتها الصدفة التقى الشيخ إمام بالشيخ درويش الحريري أحد كبار علماء الموسيقى، وأعجب به الشيخ الحريري بمجرد سماع صوته، وتولى تعليمه الموسيقى.

اصطحب الشيخ الحريري تلميذه في جلسات الإنشاد والطرب، فذاع صيته وتعرف على كبار المطربين والمقرئين، أمثال زكريا أحمد والشيخ محمود صبح، وبدأت حياة الشيخ في التحسن.

وفى منتصف الثلاثينيات كان الشيخ إمام قد تعرف على الشيخ زكريا أحمد عن طريق الشيخ درويش الحريري، فلزمه واستعان به الشيخ زكريا في حفظ الألحان الجديدة واكتشاف نقط الضعف بها، حيث كان زكريا أحمد ملولا، لا يحب الحفظ فاستمر معه إمام طويلا، وكان يحفظ ألحانه لأم كلثوم قبل أن تغنيها، وكان إمام يفاخر بهذا.

حتى إن ألحان زكريا أحمد لأم كلثوم بدأت تتسرب للناس قبل أن تغنيها أم كلثوم، مثل "أهل الهوى" و"أنا في انتظارك" و"آه من لقاك في أول يوم" و"الأولة في الغرام"، فقرر الشيخ زكريا الاستغناء عن الشيخ إمام.

كان لهذه الواقعة أثر في تحويل دفة حياة الشيخ إمام مرة أخرى عندما قرر تعلم العزف على العود، وبالفعل تعلم على يد كامل الحمصاني، وبدأ الشيخ إمام يفكر في التلحين حتى إنه ألف كلمات ولحنها وبدأ يبتعد عن قراءة القرآن وتحول لمغن واستبدل ملابسه الأزهرية بملابس مدنية.


اللقاء بين إمام ونجم

http://www.asuccesskey.com/photo/2bd6ca0e33f59fa134b9ec398d572a1a.jpg


وفى عام 1962، حدث اللقاء التاريخي بين الشيخ إمام عيسى وأحمد فؤاد نجم رفيق دربه، وتم التعارف بين نجم والشيخ إمام عن طريق زميل لابن عم نجم كان جاراً للشيخ إمام، فعرض على نجم الذهاب للشيخ إمام والتعرف عليه، وبالفعل ذهب نجم للقاء الشيخ إمام وأعجب كلاهما بالآخر.

وعندما سأل نجم إمام لماذا لم يلحن أجابه الشيخ إمام أنه لا يجد كلاما يشجعه، وبدأت الثنائية بين الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم وتأسست شراكة دامت سنوات طويلة.

ذاع صيت الثنائي نجم وإمام والتف حولهما المثقفون والصحفيون خاصة بعد أغنية: "أنا أتوب عن حبك أنا؟"، ثم "عشق الصبايا"، و"ساعة العصاري"، واتسعت الشركة فضمت عازف الإيقاع محمد على، فكان ثالث ثلاثة كونوا فرقة للتأليف والتلحين والغناء ساهم فيها العديد لم تقتصر على أشعار نجم فغنت لمجموعة من شعراء عصرها أمثال: فؤاد قاعود، ,و سيد حجاب ونجيب سرور، وتوفيق زياد، وزين العابدين فؤاد، وآدم فتحى، وفرغلى العربى، وغيرهم.


التحول النوعى في أعمال الشيخ إمام

http://radiorabia.com/photos/Rabia070620115731.gif


كغيره من المصريين زلزلت هزيمة حرب يونيو 1967 إمام وسادت نغمة السخرية والانهزامية بعض أغانيها مثل: "الحمد لله خبطنا تحت بطاطنا - يا محلى رجعة ظباطنا من خط النار"، و"يعيش أهل بلدى وبينهم مفيش - تعارف يخلى التحالف يعيش"، و"وقعت م الجوع ومن الراحة - البقرة السمرا النطاحة"، وسرعان ما اختفت هذه النغمة الساخرة الانهزامية وحلت مكانها نغمة أخرى مليئة بالصحوة والاعتزاز بمصر مثل "مصر يا امة يا بهية - يا ام طرحة وجلابية".

انتشرت قصائد نجم التي لحنها وغناها الشيخ إمام كالنار في الهشيم داخل وخارج مصر، فكثر عليها الكلام واختلف حولها الناس بين مؤيدين ومعارضين، في البداية استوعبت الدولة الشيخ وفرقته وسمحت بتنظيم حفل في نقابة الصحفيين وفتحت لهم أبواب الإذاعة والتليفزيون.

لكن سرعان ما انقلب الحال بعد هجوم الشيخ إمام في أغانيه على الأحكام التي برئت المسئولون عن هزيمة 1967، فتم القبض عليه هو ونجم ليحاكما بتهمة تعاطي الحشيش سنة 1969 ولكن القاضي أطلق سراحهما، لكن الأمن ظل يلاحقهما ويسجل أغانيهم حتى حكم عليهما بالسجن المؤبد ليكون الشيخ أول سجين بسبب الغناء في تاريخ الثقافة العربية.

قضى الشيخ إمام ونجم الفترة من هزيمة يوليو حتى نصر أكتوبر يتنقلوا من سجن إلى آخر ومن معتقل إلى آخر ومن قضية إلى أخرى، حتى أفرج عنهم بعد اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات.

في منتصف الثمانينيات تلقى الشيخ إمام دعوة من وزارة الثقافة الفرنسية لإحياء بعض الحفلات في فرنسا، فلاقت حفلاته إقبالاً جماهيرياً كبيراً، وبدأ في السفر في جولة بالدول العربية والأوروبية لإقامة حفلات غنائية لاقت كلها نجاحات عظيمة، وللأسف بدأت الخلافات في هذه الفترة تدب بين ثلاثى الفرقة الشيخ إمام ونجم ومحمد على عازف الإيقاع لم تنته إلا قبل وفاة الشيخ إمام بفترة قصيرة.


النهاية

وفى منتصف التسعينات آثر الشيخ إمام الذي جاوز السبعين العزلة والاعتكاف في حجرته المتواضعة بحي الغورية ولم يعد يظهر في الكثير من المناسبات كالسابق حتى توفي في هدوء في 7 يونيو 1995 تاركاً وراءه أعمالاً فنية نادرة.


أشهر أغانيه

بقرة حاحا



http://www.youtube.com/watch?v=7tXpaSEtW9c&feature=related

ناح النواح والنواحا...نتت.حاحا
على بئرة حاحا النطاحا...حاحا
والبئره حلوب...........حاحا
تحلب انطار............حاحا
لكن مسلوب..........حاحا
من اهل الدار..........حاحا
و الدار بصحاب.......حاحا
وحداشر باب........حاحا
غير السراديب........حاحا
وبحور الديب........حاحا
وبيبان الدار........حاحا
واقفين زنهار........حاحا
وفي يوم معلوم..........حاحا
عملوها الروم..........حاحا
دئوا الترباس..........حاحا
هربوا الحراس..........حاحا
دخلو الخواجات..........حاحا
شفطوا اللبنات..........حاحا
والبئره تنادي..........حاحا
وتئول ياولادي..........حاحا
وولاد الشوم..........حاحا
رايحين في النوم..........حاحا
البئره انئهرت..........حاحا
في الائهر انصهرت..........حاحا
وئعت في البير..........حاحا
سئلو النوطير..........حاحا
طب وئعت ليه..........حاحا

وئعت من الخوف..........حاحا

والخوف يجي ليه..........حاحا
من عدم الشوف..........حاحا
وئعت من الجوع ومن الراحه البئره السمره النطاحه
ناحات مواويل النواحا علي حاحا وعلي بئرة حاحا


أغانيه بعد حرب 67

* شرفت يا نكسون بابا:



http://www.youtube.com/watch?v=bh4fiRgD38s&feature=related


شرفت يانيكسون بابا يابتاع الووتر جيت

عملولك قيمة وسيما سلاطين الفول والزيت

فرشولك أوسع سكة من راس التين على مكة

وهناك تنفذ على عكا ويقولوا عليك حجيت

ماهو مولد ساير داير شلاه يا صحاب الييت

جواسيسك يوم تشريفك عملولك دقة وزار

تتقصع فيه المومس والقارح والمندار

والشيخ شمهورش راكب ع الكوديا وهات يامواكب

وبواقي الزفة عناكب ساحبين على حسب الصيت

ماهو مولد ساير داير شلاه يا صحاب البيت

عزموك فقالوا تعالا تاكل بمبون وهريسه

قمت انت لانك مهيف صدقت ان احنا فريسه

طبيت لحقوك بالزفه ياعريس الغفله ياخفه

هات وشك خد لك تفه شوباش من صاحب البيت

واهو مولد ساير داير شلاه يا صحاب البيت

خد مني كلام يبقالك ولو انك مش ح تعيش

لاح اقول اهلا ولا جهلا ولاتيجي ولا ماتجيش

بيقولوا اللحم المصري مطرح مابيسري بيهري

وده من تأثيرالكشري والفول والسوس أبو زيت

واهو مولد ساير داير شلاه يا صحاب البيت

وقد نالت شعبية كبيرة

* له أغنيه هي الأشهر في نكسة يونيو وهي (الحمد لله) وفيها:



http://www.youtube.com/watch?v=kynIDEVns4E


الحمد لله خبطنا
تحت بطاطنا
يا محلا رجعه ظباطنا
من خط النار
يا اهل مصر المحميه
بالحراميه
الفول كتير والطعميه
والبر عمار
والعيشه معدن واهي ماشيه
آخر اشيا
مادام جنابه والحاشيه
بكروش وكتار
ح تقول لى سينا وما سينا شي
ما تدوشناشي
ما ستميت اوتوبيس ماشى
شاحنين انفار
ايه يعني لما يموت مليون
أو كل الكون
العمر اصلا مش مضمون
والناس اعمار
الحمدلله وأهي
ظاطت
والبيه حاطط
في كل حته
مدير ظابط
وإن شالله
حمار
ايه يعني في العقبه جرينا
ولا ف سينا
هي الهزيمه تنسينا
اننا احرار
ايه يعني شعب ف ليل ذلة
ضايع كله
دا كفاية بس اما تقول له
احنا الثوار
الحمد الله ولا حولا
مصر الدوله
غرقانة في الكدب علاوله
والشعب احتار
وكفايه اسيادنا البعدا
عايشين سعدا
بفضل ناس تملا المعده
وتقول اشعار
اشعار تمجد وتماين
حتى الخاين
وان شا الله يخربها مداين
عبد الجبار

أغنية صباح الخير على الورد اللي فتح في جناين مصر


http://www.youtube.com/watch?v=WbL_GqlePYk&feature=related

صباح الخير علي الورد اللي فتح في جناين مصر صباح العندليب يشدي بألحان السبوع يا مصر صباح الدايه واللفه ورش الملح في الزفه صباح يطلع بأعلامنا من القلعه لباب النصر

سلامتك يامه يا مهره يا حباله يا ولاده يا ست الكل يا طاهره سلامتك من آلام الحيض من الحرمان من القهره سلامة نهدك المرضع سلامة بطنك الخضرا

هناكي وفرحة الوالدة تضمي الولد يا والده يصونهم لك ويحميهم يكترهم يخليهم يجمع شملهم بيكي يتمم فرحتك بيهم

صباح الخير علي ولادك صباح الياسمين والفل تعيشي ويفنوا حسادك ويسقوهم كاسات الذل

وبلغ يا سمير غطاس يا ضيف المعتقل سنوي بصوتك دا اللي كله نحاس صباح الخير على الثانوي وأهلا بيكو في القلعه وباللي في الطريق جايين

ما دامت مصر ولاده وفيها الطلق والعاده حتفضل شمسها طالعه برغم القلعه والزنازين


ومن أغانيه أيضا

1. يا خواجه يا ويكا.
2. يا فلسطينيا.
3. انادينكم.
4. مصر يمه يا بهية.
5. جيفارا مات.
6. يا بلح أبريم.


فيديو نادر لإمام ونجم فى باريس


http://www.youtube.com/watch?v=QhyF01eyBFc


نعي الشيخ امام عيسي


وانا اللى فى هواكى سبقت المعاد
يا سلمى .. يعشق البنات
والولاد .. وطلعت أسمك فى كل
البلاد .. وكبرت فيها الأمل فى
اللى جى ومين اللى شايل ومين
اللى طايل ومين اللى يثبت فى
وقت الهوايل .. ومين فينا ميت
.. ومين فينا حى

البقاء لله
القوى الوطنية المصرية تنعى
الى الشعب المصرى والامة العربية
فنان الشعب
الشيخ امام عيسى
ولد فى ابو النمرس فى عام
١٩١٧ ومات فى حوش قدم فى
عام ١٩٩٥
وتقام ليلة المأتم من الثامنة
حتى العاشرة بمسجد عمر مكرم
اليوم الجمعة
أحمد فؤاد نجم - محمد على
- ابراهيم منصور - يوسف
شاهين - عادل امام - سعيد
صالح - خالد محيى الدين - لطفى
واكد - رفعت السعيد - يوسف
القعيد - ابراهيم اصلان - جمال
الغيطانى - صنع الله ابراهيم -
محمد البساطى - سيد حجاب -
امينة رشيد - لطيفة الزيات -
رضوى عاشور - عبد العظيم
انيس - محمد امين العالم -
شهرت العالم - سيد البحراوى -
أحمد بهاء شعبان - زين العابدين
فؤاد - سعيد الكفراوى - عادل
حمودة - ابراهيم عيسى - فتحية
العسال - عبد الله الطوخى -
صلاح عيسى - امنية النقاش -
عماد الدين أديب - محمد الشبة
- احمد عبد الله - شاهيندة
مقلد - صافيناز كاظم - احمد
سيد الهلالى - مصطفى بكرى -
رجاء النقاش - محمود المراغى
- مصطفى نبيل - حسين عبد
الرازق - فريدة النقاش - رياض
سيف النصر - كمال النقاش -
جلال السيد - نبيل زكى - محمد
حمام - على الحجار - محمد
منير - فاروق الشرنوبى - منى
انيس - ماجدة رفاعة - احمد
خايل - هانى شكر الله - عزة
بلبع - فاطمة زكى - ليلى الشال
- اسماعيل صبرى عبد الله -
محمد سيد احمد - لطفى الخولى
- غالى شكرى - احمد عبد المعطى
حجازى - على بدرخان - داود
عبد السيد - محمد كامل القليوبى
- خيرى بشارة - رأفت الميهى
- حجازى - بهجت عثمان -
رؤوف جاد - محمد بغدادى -
فؤاد قاعود - علاء الديب -
فوزية مهران - سليمان فياض -
عبده جبر - جميل عطية ابراهيم
عبد المنعم تليمة - ادوارد الخراط
ورار مازى - فريد زهران -
طاهر البربنالى - عز الدين نجيب
- رشا مدينة - محمد جاد -
راوية راشد - ابو المعاطى ابو
النجا - مريد البرغوتى - د. ليلى
عبد الوهاب - نبيهة لطفى -
محمد صالح - صبرى حافظ -
سيد خميس - شوقى فهيم -
ابراهيم فتحى - نوال السعداوى
- شريف حتاتة - ابراهيم عبد
المجيد - جلال امين - ابراهيم
داود - حلمى سالم - مختار
جمعة - ابو العز الحريرى -
محسنة توفيق - كامل زهيرى -
محمود الوردانى - محمد عفيفى
مطر - اللباد - عدلى رزق الله -
نهاد صليحة - رفعت سلام -
محفوظ عبد الرحمن - اسامة انور
عكاشة - وحيد حامد - اسماعيل
العادلى - نبيل بدران - عصام
السيد - ناجى چورچ - صلاح
ابو سيف - رضوان الكاشف -
يسرى نصر الله - حسين فهمى
- حسين احمد امين - اشرف
حلمى - محمد اسامة انور -
رمسيس لبيب - رحمة رفعت -
رياض رفعت - احمد كامل -
مصطفى الخولى - محمد فرج -
عدلى فخرى - د. مجدى عبد
الحميد - شهاب سعد - رماح
اسعد - أحمد الخميسى - ايمان
رسلان - عبد العال الباقورى -
د. سيد العشماوى - شكرى
فؤاد - اللبان - حلمي ىشعراوى
- مختار نوح - على الديب -
احمد فتيح - محمد فتيح - رضا
فؤاد - ماهر سمعان - شاكر
الدغار - عزيز المصرى - د. عفت
عبد اللطيف - رضا فؤاد - هالة
شكر الله - صفاء زكى مراد -
ناهد يوسف - عادل حسين -
زينب خليفة - د. عواطف عبد
الرحمن - زياد احمد بهاء الدين
- نواة نجم - د. سهيل لوقا -
ريم لوقا - ناجى صلاح - بسمة
صلاح - وسيم صلاح - اسماء
الافغانى - ابو على شاهين ـ
أروى صالح *
___________________



* نعى الشيخ امام عيسى كما نشر فى جريده الاهرام ليوم الجمعه ٩ يونيو عام ١٩٩٥



http://www.youtube.com/watch?v=BhDl1CKUFfM&feature=related


Photo Gallery